الپرتغال

(تم التحويل من البرتغال)
الجمهورية الپرتغالية
Portuguese Republic

República Portuguesa
علم الپرتغال
العلم
درع الپرتغال
الدرع
النشيد: "A Portuguesa"
موقع  الپرتغال  (green)– in اوروبا  (أخضر خفيف & dark grey)– in the الاتحاد الاوروبي  (أخضر خفيف)  —  [Legend]
موقع  الپرتغال  (green)

– in اوروبا  (أخضر خفيف & dark grey)
– in the الاتحاد الاوروبي  (أخضر خفيف)  —  [Legend]

العاصمة
and largest city
لشبونة5 (Lisboa)
اللغات الرسمية الپرتغالية
معترف بها regional languages ميراندسه1
جماعات عرقية 96.87% پرتغاليون و 3.13% مهاجرون شرعيون (2007)[1]
صفة المواطن الپرتغاليون
الحكم جمهورية برلمانية6
أنيبال كڤاكو سيلڤا
خوزيه سوكراتس (PS)
خايمه گاما (PS)
التكوين التاريخ المتعارف عليه للاستقلال هو 1139
868
1095
24 يونيو 1128
25 يوليو 1139
5 اكتوبر 1143
23 مايو 1179
5 اكتوبر 1910
25 أبريل 1974
Area
• Total
92,345 km2 (35,655 sq mi) (110th)
• Water (%)
0.5
Population
• July 2009 estimate
10,707,924 (77th)
• 2001 census
10,355,824
• Density
114/km2 (295.3/sq mi) (87th)
GDP (PPP) 2008 estimate
• Total
$235.904 بليون[2]
• Per capita
$22,189[2]
GDP (nominal) 2008 estimate
• Total
$244.492 بليون[2]
• Per capita
$22,997[2]
HDI (2006) 0.900
Error: Invalid HDI value · 33rd
Currency يورو ()² (EUR)
Time zone WET³ (UTC0)
• Summer (DST)
WEST (UTC+1)
Date format yyyy-mm-dd, yyyy/mm/dd (CE)
Drives on the اليمين
Calling code +351
Internet TLD .pt4
  1. ميراندسه، المستخدمة في بعض قرى بلدية ميراندا دو دورو، تم الاعتراف بها رسمياً في 1999 (Lei n.° 7/99 de 29 de Janeiro), since then awarding an official right-of-use Mirandese to the linguistic minority it is concerned.[3] لغة الإشارة الپرتغالية معترف بها أيضاً.
  2. قبل 1999: إسكودو پرتغالي.
  3. الآزور: UTC-1; UTC in الصيف.
  4. النطاق .eu يستخدم أيضاً بالمشاركة مع الدول الأعضاء الآخرين في الاتحاد الاوروبي.
  5. كويمبرا كانت عاصمة البلد من 1139 حتى نحو 1260.
  6. الشكل الحالي للحكومة وضعته ثورة القرنفل في 25 أبريل 1974، التي أنهت النظام السلطوي المسمى إستادو نوڤو.


الپرتغال (Portugal) هي جمهورية تقع في جنوب غرب القارة الأوروبية. لها حدود فقط مع إسبانيا من جهة الشرق و الشمال، من باقي الجهات هي مطلة على للمحيط الاطلسي

البرتُغال دولة تقع في شبه جزيرة إيبريا في أقصى الطرف الغربي من قارة أوروبا، وتحتل أسبانيا ـ جارة الپرتغال من الشرق والشمال ـ باقي أجزاء شبه الجزيرة تقريبًا. تواجه الپرتغال من الغرب والجنوب المحيط الأطلسي، ولِشْبونة هي عاصمة الپرتغال وأكبر مدينة فيها.

فهرست

تاريخ

التاريخ المبكر

Citânia de Briteiros, in the Minho Province, is the best preserved Iron Age and Castro culture site in Portugal.
المقالة الرئيسية: Lusitania and Suebic Kingdom of Galicia
The pre-Roman tribes of ancient Portugal and their expansion patterns.
Map of Mainland Portugal and the two autonomous regions of Portugal (not in their actual locations)

عاش إنسان ماقبل التاريخ على وجه الاحتمال فيما يعرف الآن بالپرتغال قبل أكثر من مائة ألف عام. ولكن السكان المعروفين في المنطقة كانوا ينتمون إلى قبيلة الأيبريين، الذين عاشوا في شبه جزيرة أيبريا ـ الپرتغال حاليًا ـ وأسبانيا على الأقل منذ خمسة آلاف عام مضت.

احتلت جماعات كثيرة شبه جزيرة أيبيريا في العصور القديمة. فقد أقام الفينيقيون ـ الذين قَدموا من الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ـ مستوطنات لهم فيها في القرن الحادي عشر قبل الميلاد. و أقام السِّلت من شمالي أوروبا فيها خلال القرن العاشر قبل الميلاد. ووصل إليها الإغريق في القرن السابع قبل الميلاد، واستولى القرطاجيون الأشداء الذين قدموا من مدينة قرطاج في الشمال الإفريقي على معظم شبه جزيرة أيبيريا خلال القرن الخامس قبل الميلاد.

لستانيا الرومانية وگاليسيا

المقالة الرئيسية: لستانيا الرومانية, گاليسيا, and هسپانيا

في عام 201 ق.م هزمت الإمبراطورية الرومانية الفتية قرطاج في الحرب البونية الثانية. وكجزء من تسوية سلمية، استعادت روما سيطرتها على شبه جزيرة أيبيريا. وتدريجيًا احتل الرومان شبه الجزيرة، ثم احتلوا مايعرف اليوم بالپرتغال في أيام المسيح عليه السلام.

عمّر الرومان مايعرف اليوم بالپرتغال، وأسسوا فيها المدن وشبكة من الطرق. وأصبحت اللغة اللاتينية التي استعملها الرومان أساس اللغتين الپرتغالية والأسبانية. واعتمدت الإمبراطورية الرومانية النصرانية دينًا رسميًا لها في أواخر القرن الرابع الميلادي. وبدأت الپرتغال تتطور تحت الحكم الروماني لتصبح أرضًا نصرانية، وأطلق الرومان على الجزء الپرتغالي من شبه جزيرة أيبريا اسم لوسيتانيا.

Suebi و القوط الغربيين

اندفعت قبائل جرمانية عبر الإمبراطورية الرومانية الغربية في القرن الخامس الميلادي، وكانت من عوامل انهيارها في عام 476م. واحتل القوط الغربيون ـ إحدى هذه القبائل وكانوا يدينون بالنصرانية ـ شبه جزيرة أيبيريا، وبقيت الپرتغال أرضًا نصرانية تحت حكمهم.

عانت شبه الجزيرة الإيبيرية من آثار الغزوات المدمرة، حيث استقر قسم من قبائل السويف والواندال في الأطراف الشمالية الغربية أي في جليقية وأشتوريش أما الآلان فقد أقاموا في لشدانية (الپرتغال حالياً) وإزاء ضغط القوط الغربيين اضطر الواندال إلى العبور إلى الشمال الإفريقي. وهكذا استقر القوط في إسبانية والپرتغال ولبثوا زهاء قرنين سادةٌ فيها حتى الفتح العربي الإسلامي.

في بواكير القرن الثامن الميلادي، نهاية القرن الأول الهجري فتح المسلمون معظم مايعرف اليوم بالپرتغال وأسبانيا. وأثروا في الحضارة الپرتغالية من نواحٍ شتّى، فقد أنشأوا المباني على الطراز الإسلامي، وطوروا التعليم، وأنظمة الطرق.

مسلمو أيبيريا

The rebuilt Castle of the Moors, in Sintra, is a hallmark of Moorish rule,

كانت المملكة القوطية قبيل الفتح العربي الإسلامي قد دخلت في دور الانحلال، وخاصة إثر اعتزال الملك وامبا Wamba العرش 680، ونشبت نزاعات دموية من أجل السلطة وعمت الثورات المحلية، وكان الشعب في حالة يرثى لها من الحرمان والبؤس. حين تولى غيطشة Witiza العرش عام 700، كانت البلاد تمر بأزمات دينية واجتماعية واقتصادية لامثيل لها، وقد اتخذ مجلس النبلاء في طليطلة قراراً بعزل غيطشة وتعيين لذريق (رودريك) Rodrigo ملكاً على البلاد.[4]

أثار تعيين لذريق نقمة أنصار الملك المخلوع وأبنائه، فاتجهوا بأبصارهم إلى الكونت يوليان حاكم سبتة، وبمساعدته نجحوا بالاتصال بالعرب وبترغيبهم في فتح الأندلس، اعتقاداً منهم بأنهم متى امتلأت أيديهم بالأسلاب والغنائم سوف يعودون إلى بلادهم. في هذه الأثناء كان العرب قد أتموا فتح شمالي إفريقية عدا مدينة سبته، وعندها حصلت المفاجأة التي غيرت وجه الأحداث، فقد فتح يوليان أبواب مدينته للعرب ودعاهم للعبور إلى الأندلس، ووعدهم بتقديم المساعدة.

عبرت القوات العربية الإسلامية مضيق جبل طارق واشتبكت مع قوات لذريق في معركة وادي لكه الفاصلة في 28 رمضان 92هـ/19 تموز 711م التي أسفرت عن انتصار مؤزر للعرب فبسطوا سيطرتهم على أجزاء واسعة من شبه الجزيرة وقد أتم موسى بن نصير ومن خلفه من الولاة فتحها، وسقط العديد من المدن الپرتغالية في أيديهم مثل يابرة وشنترين ولشبونة التي فتحها العرب عام 93هـ، وبقيت في أيديهم حتى استولى عليها ألفونسو الأول عام 542هـ/1147م.

عمل الفاتحون العرب على تنظيم شؤون الحكم والإدارة، فقسموا شبه الجزيرة إلى أربع ولايات كبيرة على رأس كل منها حاكم محلي يعينه الحاكم العام، وشكلت لوزيتانيا (الپرتغال حالياً) مع جليقية إحدى الولايات الأربع، وكان من أشهر قواعدها مارده ويابرة وباجة وأشبونة وقلمرية، وقد استقر فيها عدد من القبائل العربية.

الاسترداد

The Battle of Ourique, a major stepping stone in the Portuguese Reconquista and path to sovereignty.
John I of Portugal laid the pathway to Portugal becoming a global power.

انطلقت من منطقة جليقية في أقصى الشمال الغربي من شبه الجزيرة، وهي المنطقة الوحيدة التي لم يفتحها العرب ويستقروا فيها، أولى الحركات المناهضة للوجود العربي الإسلامي، إذ بدأت حركة «الاسترداد» الإسبانية التي أسفرت عن تأسيس مملكة اشتوريش الصغيرة التي كانت إيذاناً بمولد الإمارات المسيحية في الشمال وهي النافار والآرغون وقشتالة والپرتغال.

انضم هنري البرگندي، أحد النبلاء الفرنسيين، إلى نصارى شبه جزيرة أيبيريا في حربهم ضد المسلمين. كافأ ألفونسو السادس ملك أسبانيا، هنري بمنحه إقليمي پورتو وكويمبرا فيما يعرف اليوم بشمالي الپرتغال. وأطلق ألفونسو على هنري لقب كونت الپرتغال. وكانت الپرتغال آنذاك جزءًا من أسبانيا.

حاولت قشتالة التهام مملكة الپرتغال الناشئة، ولكن جميع المحاولات باءت بالفشل في نهاية المطاف وذلك بفضل مقاومة الپرتغاليين الشديدة من والجهود التي بذلها ملوك الپرتغال وعلى رأسهم حنا الأول.

وكان من أشهر حكام كونتية الپرتغال تلك ألفونسو الأول هنريك، ابن هنري البورغندي الذي استطاع أن يحقق عدة انتصارات على المسلمين، وأن يعزز وحدة المقاطعات المذكورة، لذلك عدّه المؤرخون المؤسس الحقيقي لعظمة الپرتغال. وقد باشر هنريك منذ عام 1139 بالتوغل داخل الأراضي الإسلامية خلف نهر تاجه، وأحرز عدة انتصارات، وفي أوج انتصاره عام 1143 قرر إعلان قيام الپرتغال دولة مستقلة عن إسبانية، واتخذ لنفسه لقب ملك الپرتغال.

وقد استعان ألفونسو منذ عام 1147 بأسطول صليبي يحمل جماعة من الإنگليز والألمان والفلمنك يتجه إلى الديار المقدسة في الشرق للمشاركة في الحملة الصليبية الثانية وذلك لطرد العرب من لشبونة التي اتخذها عاصمة لمملكته الناشئة. كذلك استطاعت الپرتغال في عهد ملكها ألفونسو الثالث (1248-1279) السيطرة على ولاية الجرف (الغرب) حيث وصلت إلى حدودها الحالية عام 1262. وقد شهدت الپرتغال في عهده ازدهار الحياة الاقتصادية ونمواً مطرداً في العمران.

في عام 1385م جاءت إلى عرش الپرتغال أسرة ملكية جديدة، هي عائلة أفيز، وأصبح الملك جون الأول أول ملك أفيزي. هزمت جيوشه القوات الأسبانية وساعدت في تأمين استقلال الپرتغال من جارتها القوية في الشرق. عقد الملك جون تحالفًا مع إنجلترا لايزال قائمًا، ويعد أقدم تحالف سياسي قائم في أوروبا.

الاستكشاف، الاستعمار، والتجارة

Vasco da Gama opened Portugal to the East and gave way for its monopoly there.
نصب لشبونةالذي شيد تخليدا لعصر الكشوفات الپرتغالية.

كان التجار وصيادو السمك الپرتغاليون قد أبحروا بعيدًا عن موطنهم في عمق المحيط الأطلسي قبل القرن الخامس عشر الميلادي. وما أن حل هذا القرن حتى تجمع لدى الپرتغاليين قدر كبير من المعلومات عن البحر. وكانوا قد أتقنوا مهارات الملاحة البحرية والمقدرة على بناء سفن قادرة على الإبحار بعيدًا.

برز اسم هنري الملاح ابن الملك جون الأول، كشخصية قيادية في بروز الپرتغال. ولم يذهب بنفسه في رحلة بحرية، لكن دراساته أسهمت في خبرات الپرتغاليين البحرية، فقد كان يشجع ويدعم كثيرًا من الاكتشافات.

وصل البحارة الپرتغاليون إلى جزر ماديرا عام 1419م والآزور عام 1431م. وعند وفاة هنري الملاح عام 1460م، كان الپرتغاليون قد اكتشفوا الساحل الإفريقي الغربي وتوغلوا إلى الجنوب حيث وصلوا إلى ما يسمى اليوم سيراليون. في عام 1488م أبحر مركب پرتغالي يقوده بارتلوميو دياز حول رأس الرجاء الصالح، في الطرف الجنوبي لإفريقيا. كانت الرحلة أول عمل يقوم به الأوروبيون في الدوران حول هذه النقطة. أصبح مانويل الأول المسمى مانويل المحظوظ، ملك الپرتغال. وفي عام 1495م قرر زيادة قوة بلاده وأهميتها بأن يدعم رحلة بحرية جريئة للدوران حول جنوبي إفريقيا حتى آسيا. تسلم فاسكو داجاما هذه المهمة عام 1497م وقاد أربع سفن حول رأس الرجاء الصالح، انطلقت رحلة پرتغالية جديدة، أُسندت قيادتها إلى فاسكو داغاما الذي انطلق من لشبونة في 4 سفن وبرفقته 160بحاراً، وتمكن بمساعدة الملاح العربي ابن ماجد من الوصول إلى كاليكوت في الهند في 20 مايو 1498، وقد استغرقت الرحلة 63يوماً قطع فيها نحو 24.000ميل بحري، وعاد إلى لشبونة عام 1499. وبعد ذلك بعام أبحر أسطول پرتغالي آخر بقيادة بدرو الفاريز كابرال Gabriel متجهاً نحو الهند فضلَّ الطريق ووصل إلى شواطئ البرازيل.وأرسل مانويل بعدها بدرو ألفاريز كابرال ليتبع طريق داجاما، ولكن كابرال خرج عن المسار. في عام 1500م، وصل أسطوله إلى الساحل الشرقي لما يسمى اليوم البرازيل. وصل الپرتغاليون أيضًا إلى شواطئ إفريقيا وشبه الجزيرة العربية والجزر الماليزية، وجزر الهند الشرقية، وإلى الشرق.

اندفع المستوطنون والجنود الپرتغاليون المكتشفون يؤسسون المستعمرات. وما أن جاء منتصف القرن السادس عشر حتى كان تحت سيطرة الپرتغاليين إمبراطورية شاسعة فيما وراء البحار، شملت مستعمرات مايعرف اليوم بالأقطار الإفريقية : أنجولا، وكيب فيرد، وغينيا بيساو، وموزمبيق، وساوتومي، وبرنسيب. وشملت البرازيل، وماليزيا، وإندونيسيا، والصين.

كانت الپرتغال الدولة الأوربية الأولى التي وصلت إلى الهند، لذلك حاولت احتكار طريق التجارة عبر المحيط الهندي، وفرض سيادتها الوحيدة على كل الطرق البحرية بالقوة، وخير مثال على ذلك العمليات العسكرية التي قام بها فاسكو داغاما نفسه عام 1502 من أجل تحقيق تلك الأهداف. بعد ذلك بست سنوات 1508 قام «ألميدا» نائب الملك الپرتغالي في الهند بتحطيم أسطول أمير كاليكوت وجاء خلفه «البوكير» فانتزع من الهند «گوا» Goa عام 1510 وجعلها عاصمة للامبراطورية الپرتغالية هناك، كما أقام عدة مراكز محصنة على الشاطئ الغربي للهند.

اندفع المستوطنون الپرتغاليون يؤسسون المستعمرات في الأراضي الجديدة وتمكنوا كذلك من السيطرة على جزر الملوك في الأرخبيل الإندونيسي، كما حاولوا أن يمدوا سيطرتهم على «كانتون» في الصين، ولكنهم أخفقوا فاكتفوا بفتح مركز تجاري لهم في مكاو عام 1508. لم تكتف الپرتغال بهذه السيادة التي حققت لها ثروات خيالية كبيرة، من تجارة البهارات الآسيوية وذهب إفريقية وكذلك من تجارة الرقيق الأبيض، بل أرادت أيضاً أن تقطع دابر التجارة العربية، فشنت لذلك حرباً لا هوادة فيها ضد العرب في عقر ديارهم، ولم تجد المحاولات التي قام بها مماليك مصر والدولة العثمانية نفعاً، أو تحول دون تحقيق الپرتغال لأهدافها. كما عملت على استعمار الشريط الساحلي في البرازيل منذ عام 1530، وقامت بتأسيس مراكز ذات صبغة تجارية عسكرية فيه، وهكذا غدت التجارة الپرتغالية احتكاراً للدولة. وقد أدى التنافس مع إسبانيا في استعمار العالم الجديد إلى التصادم بين الدولتين، وتدخل البابا "نيقولا الخامس" بنفسه للحيلولة دون تفاقم الأمر.

وهكذا بدت الامبراطورية الپرتغالية للعالم في ذلك الوقت مشروعاً تجارياً يرمي إلى احتكار مزدوج: احتكار للپرتغاليين واحتكار للملك، إلا أن عدم تمكن الپرتغاليين من احتلال الأراضي المستعمرة احتلالاً حقيقياً بسبب قلة أعدادهم بالنسبة لاتساع الامبراطورية واستحالة تأمين قوى عسكرية كافية لحمايتها من أطماع الدول الأخرى، يفسر لنا هشاشة تلك الامبراطورية وعدم صمودها في وجه تدخلات الهولنديين الذين مالبثوا أن استولوا على سيلان في القرن السابع عشر ومن ثم على معظم جزر الصوند حتى جاوة وسومطرة.

الاتحاد الأيبيري والاستعادة

John II of Braganza waged the Portuguese Restoration War and restored home-rule to Portugal as King John IV.

Restoration and Pombaline era

Sebastião José, Marquis of Pombal, revolutionized and enlightened Portugal.

The Great Lisbon Earthquake of 1755 devastated much of central and southern Portugal and northern Africa.

احتلت أسبانيا الپرتغال عام 1580م، وحكمت القطر ستين عامًا. في عام 1640م قاد جون دوق براجانزا عصيانًا أخرج فيه الأسبان واستعاد استقلال الپرتغال. أصبح جون أول ملك من عائلة براجانزا، آخر سلالات ملوك الپرتغال. أخذ جون هذا لقب جون الرابع.

نهضة محدودة. دخلت الپرتغال فترة انتعاش اقتصادي في حوالي سنة 1660م؛ إذ أضافت ثروات من مستعمراتها في البرازيل مثل الذهب والماس، والحاصلات الزراعية إضافة كبيرة إلى اقتصاد القطر. كما ساعدتها المعاهدة التجارية، مع إنجلترا في عام 1703م، والمسماة معاهدة ميثيون التي ضمنت استقرارًا تجاريًا عاد بالنفع على البلدين.

التغير القومي والإمبريالي

John VI's reign was the first time that Portugal was a pluricontinental country.

كذلك ساعدت بريطانيا الپرتغال في تأكيد وضعها بصفتها دولة مستقلة. حاولت أسبانيا استعادة سيطرتها على الپرتغال لكن إنجلترا ـ بصفتها عدوا لأسبانيا ـ تعهدت بتقديم الدعم للپرتغال ضد الغزاة. بين عام 1703م ومنتصف القرن التاسع عشر، قام الإنجليز مرات متعددة بمحاولات لحماية الپرتغال من محاولات غزو، وتهديدات أسبانيا أو حليفاتها. احتلت القوات الفرنسية، تحت إمرة نابليون الأول، الپرتغال عام 1807م. لكن إنجلترا حشدت جيشًا بقيادة دوق ولنجتون وتمكن أخيرًا من طرد القوات الفرنسية من الپرتغال عام 1811م. وهذه الفترة القصيرة التي حكم فيها الفرنسيون الپرتغال كانت آخر مرة تخضع فيها الپرتغال لحكم أجنبي.

استعادة الإستعمار

Mouzinho de Albuquerque, key to Portuguese colonization in Africa

هرب الملك جون السادس ملك الپرتغال إلى البرازيل أثناء الاحتلال الفرنسي للبلاد. وعاد إلى الپرتغال عام 1821م. وبمرور الوقت، تنامت روح الإصلاح السياسي قوية في أوروبا، وطلب كثير من الپرتغاليين حكومة أكثر تمثيلاً للشعب وتحديد سلطات الملك. ثار الضباط في الجيش الپرتغالي عام 1820م. وفي عام 1821م، وافق الملك جون السادس على دستور يعطي بعض التمثيل الحكومي.

في عام 1822م، تلقت الإمبراطورية الپرتغالية ضربة قوية، إذ أعلنت البرازيل، أغنى جزء في الإمبراطورية، استقلالها.

الجمهورية والاضطراب

The 5 October 1910 Republican Revolution was initially unsupported and assumed to become nothing but a failure.
António Oliveira Salazar headed Portugal's Estado Novo from 1932 to 1968

لم تتقدم الپرتغال إلى الأمام إلا قليلاً خلال أعوام كثيرة على طريق التمثيل الحكومي. بقيت الملكية قوية ولم يكن للناس إلا أصوات قليلة تمثلهم في الحكومة. ونمت المعارضة للحكومة وتزايدت عام 1908م. قُتل الملك كارلوس الأول وابنه الأكبر في لشبونة على أيدي الثوريين الذين أرادوا إنهاء الملكية. وتسلم العرش مانويل الثاني، الابن الأصغر للملك كارلوس، ولكن الثوريين أطاحوا به عام 1910م وأسسوا جمهورية الپرتغال.

فشلت المحاولة الأولى في الپرتغال لتطبيق الديمقراطية البرلمانية. وتميزت هذه الفترة بتدخلات حكومية كثيرة في المجتمع وعدم الاستقرار السياسي؛ فقد شهدت البلاد 45 حكومة مختلفة في فترة خمسة عشر عامًا. وواجه قادة الجمهورية اضطرابات عمالية، وثورات قام بها العسكريون والمدنيون. وحاربت الپرتغال إلى جانب الحلفاء في الحرب العالمية الأولى (1914 – 1918م)، وأثقلت أعباء الحرب كاهلها الاقتصادي المهزوز.

أطاح ضباط الجيش عام 1926م بحكومة الپرتغال المدنية، وألغوا البرلمان، وعلقوا الحقوق المدنية، وأقاموا الحكم الدكتاتوري. لم يكن الضباط بقادرين على حل مشكلات البلاد الاقتصادية. واختاروا عام 1928م، أنطونيو دي أوليفيرا سالازار الخبير الاقتصادي ليكون وزيرًا للمالية. ولكن دور سالازار جاوز بعيدًا الأمور المالية؛ حيث سيطر على الحكومة وبدأ يحكم بصفته دكتاتورًا، وأصبح رئيسًا للوزارء عام 1932م.

كانت حكومة سالازار من الجناح اليميني (المحافظ) الدكتاتوري. أعطت للناس حقوقًا قليلة، وأقامت منظمة سرية للشرطة لتسحق كل معارضة. كانت سياسات سالازار الاقتصادية سببًا في ثراء الأغنياء، ولكن الفقر انتشر إبان حكمه الدكتاتوري.

وفي منتصف القرن العشرين، بدأت معظم الدول الأوروبية تمنح مستعمراتها الاستقلال. ولكن سالازار رفض أن تتخلى الپرتغال عن بقية مستعمراتها رغم مطالب سكان هذه المستعمرات ونداءات الأمم المتحدة. استمر سالازار في التأكيد على وحدة الپرتغال ومستعمراتها، بحيث أُطلق عليها بعد عام 1951م اسم ولايات ما وراء البحار. وفي عام 1961م، أجبرت الكتائب الهندية الپرتغال على التنازل عن آخر ممتلكاتها الاستعمارية في الهند.

الثورة ونهاية الاستعمار

المقالة الرئيسية: Portuguese Colonial War and Carnation Revolution
The overseas provinces of Africa were granted independence after the revolution.

بدأ المتمردون في المستعمرات الپرتغالية السوداء في إفريقيا وأنجولا وموزمبيق وغينيا الپرتغالية (غينيا بيساو الآن) صراعات مسلحة ضد الحكام الپرتغاليين. وأرسلت الپرتغال كتائب لمحاربة المتمردين. قُتل الآلاف من الطرفين، وأنهكت أعباء الحرب الاقتصاد الپرتغالي. أصيب سالازار بأزمة قلبية عام 1968م أنهت حياته العامة الطويلة ومات بعد عامين. وخلفه مارسيللو كيتانو حاكمًا للپرتغال عام 1968م. اتخذ كيتانو خطوات لتلطيف آثار الحكم الدكتاتوري القاسي، ولكن لم يكن هذا كافيًا ليرضي الكثير من الپرتغاليين.

أطاح ضباط الجيش بالحكم الاستبدادي عام 1974م وسمُّوا ثورتهم حركة القوات المسلحة. ألغت الحركة الشرطة السّرّية، وأرجعت الحقوق للناس، وأسست حكومة انتقالية لإدارة شؤون القطر.

وكجزء من الإصلاحات، سُمح للأحزاب السياسية في الپرتغال بممارسة نشاطها لأول مرة منذ ثلاثينيات القرن العشرين. حاولت الأحزاب الشيوعية والاشتراكية والأحزاب التي آثرت الاقتصاد الحر، السيطرة على الحكومة الجديدة. وبين عامي 1974م و 1975م نشب العنف بين الپرتغاليين ذوي الآراء السياسية المختلفة.

التكامل الاوروبي

When the Treaty of Lisbon was signed, the Portuguese Republic held the presidency for the European Council.

قامت حكومة الپرتغال الجديدة بإنهاء سيطرتها على المستعمرات. ومنحت غينيا الپرتغالية استقلالها تحت اسم غينيا بيساو عام 1974م. كذلك نالت كل من أنجولا، والرأس الأخضر(كيب فيرد)، وموزمبيق، وساوتومي، وبرنسيب ـ وهي أيضًا في إفريقيا ـ استقلالها عن الپرتغال عام 1975م. وفي عام 1976م سيطرت إندونيسيا على المستعمرة الپرتغالية تيمور في جزر الهند الشرقية، وهكذا عاد حكم الپرتغال ليحكم الأرض الأم وجزيرتي الآزور وماديرا. ولها منطقة صغيرة اسمها ماكاو على ساحل الصين الجنوبي، ولكن سيطرتها عليها في واقع الأمر ضعيفة.

في عام 1976م أجرت الپرتغال أول انتخاب عام، لأول مرة، منذ خمسين عامًا. تمخضت الانتخابات عن تأسيس جماعة عُرفت باسم الجمعية التأسيسية لوضع دستور للبلاد. اختار الناخبون برلمانًا ورئيسًا. يرأس الحكومة رئيس الوزراء، الذي هو في العادة، قائد الحزب السياسي ذي المقاعد الأكثر في البرلمان. احتفظ العسكريون الپرتغاليون بدور استشاري في الحكومة وذلك حتى عام 1982م.

ومنذ عام 1976م تبادلت السيطرة على الحكومة الپرتغالية قوى مختلفة. فالأحزاب السياسية مثل الحزب الديمقراطي الاجتماعي، والحزب الاشتراكي، وجدوا أنه من الأجدى لهم أن يشكلوا ائتلافًا واحدًا. مثل هذه الائتلافات قادرة على كسب عدد من المقاعد في البرلمان للسيطرة على الحكومة.

في عام 1986م انضمت الپرتغال إلى المجموعة الأوروبية. ومنذ عام 1959م، وحتى انضمامها إلى المجموعة الأوروبية، كانت الپرتغال عضوًا في اتحاد التجارة الحرة الأوروبي. وفي عام 1993م، أصبحت الپرتغال عضوًا في الاتحاد الأوروبي وهو منظمة اقتصادية سياسية استوعبت المجموعة الأوروبية. وفي 14 يناير 1996م، ألحق خورخي سامبايو زعيم الحزب الاشتراكي هزيمة كبيرة، في الانتخابات الرئاسية، بأنيبال كافاكو سيلفا زعيم حزب يمين الوسط الاشتراكي الديمقراطي وأصبح رئيسًا للبلاد. تم إعادة انتخاب سامبايو مرة أخرى عام 2001م، قبل أن يفوز الاشتراكيون الديمقراطيون بمعظم مقالد البرلمان في انتخابات عام 2002م.

الجغرافيا

Topographic and administrative map of Portugal.
Mount Pico, the highest peak in Portugal, on the volcanic island of Pico.
The lakes of Sete Cidades on the island of São Miguel in the Azores Islands.
2204-3.jpg

توصف الپرتغال بأنها واحة محيطية على الحافة الغربية للميزيتا الإسبانية الجافة، وكانت الپرتغال أمة بحرية قوية في القرن السادس عشر، ورائدة في عصر الكشوف الجغرافية، إلا أن ذلك ذهب منذ زمن بعيد، وللپرتغال اليوم دور قليل الأهمية على المسرح السياسي الأوربي، كذلك فإن تراث الپرتغال الاستعماري انتهى في أواسط العقد السابع من القرن العشرين، ولم يبق لهم من مستعمراتهم القديمة سوى مكاو على البر الصيني. ومع ذلك فإن الدور الذي تقوم به الپرتغال اليوم أكبر بكثير من حجمها، وقد حدث هذا بعد انضمامها إلى رابطة التجارة الأوربية الحرة A.T.F.E في عام 1959 وإلى حلف شمال الأطلسي.[5]

تقع الپرتغال على شبه جزيرة ايبيريا. يقسم نهر تييو (أو تيخو) الپرتغال إلى قسمين: قسم إلى شماله ذو تضاريس مرتفعة و مناخ بارد و رطب، يتخلله العديد من السهول، و قسم إلى جنوبه ذو طبيعة سهلة و مناخ أكثر حرارة و أقل مطراً. أهم أنهر البلاد الأخرى هي الدورو، مينهو ، غواديانا و مونديغو، اللتي تنبع جميعها في إسبانيا ، ما عدا الأخير. سييرا دا استريلا هي أعلى سلسة جبلية على أرض اليابسة الپرتغالية، بينما يشكل جبل بيكو بإرتفاع قدره 2351 متر الواقع على جزر الأزور الپرتغالية أعلى جبل في الپرتغال. تقع هذه الجزر و جزيرة ماديرا في المحيط الأطلسي و تتمتع بعدة براكين أحدها يعتبر نشط.

وللپرتغال شكل مستطيل تقريباً، يمتد بين درجتي عرض 36درجة و56دقيقة، و42درجة و10دقائق شمال خط الاستواء، وبين درجتي طول 6درجات و16دقيقة، و9درجات و30دقيقة. ولا يزيد عرض هذا المستطيل على 160كم في أي جزء منه، ويصل طوله إلى ما يزيد قليلاً على 500كم.

تبلغ مساحة الپرتغال 88,941 كم². وهذه المساحة لاتشمل مجموعتي جُزر الآزور وماديرا. وتبلغ مساحة جزر الآزور 2,247كم² ومساحة ماديرا 794كم²، معظم أرض الپرتغال مستوية نسبيًا وترتفع قليلا فوق مستوى سطح البحر. وتوجد سلاسل جبلية في الشمال الشرقي، وفي الوسط، وفي الجنوب الغربي من الپرتغال.

إن جميع الأنهار الرئيسة في الپرتغال تَقْدُم إليها من إسبانية، وتعبر عند حافة الميزيتا سلسلة من المجاري الضيقة والخوانق. لذا لا يوجد أي نهر صالح للملاحة بين البلدين. ويعد نهر دورو أطول نهر يعبر الپرتغال، بطول يبلغ 320كم. أما أطول نهر يقع بكامله في الپرتغال، فهو نهر مونديگو الذي يصل طوله إلى 220كم. وهو ينبع من سلسلة إيسترالا ويصب في المحيط الأطلسي. ومن الأنهار التي تصلح للملاحة حتى الحدود الإسبانية أنهار الدورو والتاجة. أما الأنهار التي تصلح للملاحة جزئياً فهي أنهار الفوگا 137كم ومونديگو والزيزري. وتتجه هذه الأنهار من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي. أما الأنهار في جنوبي الپرتغال فيكون اتجاهها من الجنوب الشرقي إلى الشمال الغربي كنهري السادو وميرا.

إن الخلجان الطبيعية على الساحل الپرتغالي قليلة نسبياً، وأكثرها أهمية تلك الواقعة عند مصبات الأنهار، كخليج لشبونة عند مصب نهر التاجة، وسيتوبال عند مصب السادو. أما الخلجان الأخرى فتعتمد على الحماية من قبل النتوءات الأرضية. فقد بُني مرفأ ليكسيوس الاصطناعي إلى الشمال من مصب نهر الدورو.

المناخ

The Serra da Estrela is the highest mountain range in continental Portugal.
Peneda-Gerês National Park in northern Portugal.

إن موقع الپرتغال في أقصى جنوبي غربي أوربة، أدى إلى كون شتائها معتدلاً ورطباً وصيفه جافاً. ويؤدي تأثير المحيط المصحوب بتباينات التضاريس إلى مناخ متنوع للغاية، مع مظاهر انتقالية من الساحل الغربي ذي المناخ المحيطي إلى الداخل ذي المناخ المتوسطي. ويغلب على النصف الشمالي في الشتاء منخفضات جوية قادمة من المحيط الأطلسي، ويتقدم في الصيف ضغط آزور المرتفع باتجاه الشمال ليغلق الطريق أمام المنخفضات الجوية.

تصل درجة الحرارة في الصيف معدل ال 35 درجة. معدل درجة الحرارة بشكل عام يبلغ 13 درجة مئوية في الشمال و 18 درجة مئوية في الجنوب، و تقل بشكل نادر عن 5 درجات مئوية. درجات الحرارة في جزر الأزور و ماديرا تتقارب من بعضها، المناخ هناك يتميز بالرياح و كثرة الأمطار.

مناخ الپرتغال معتدل وتسطع الشمس على معظم البلاد، وبخاصة في الجنوب. حيث يُهرع الپرتغاليون إلى المنتجعات في الجنوب ليستمتعوا بالمناخ الدافئ المشمس في الشتاء.

يتبع توزع الأمطار النمط الإيبري بوجه عام، مع تناقص كبير في كمية الأمطار من الشمال إلى الجنوب. فشمالي الپرتغال يتلقى كميات كبيرة من الأمطار، كما أن نسبة الرطوبة تكون مرتفعة على الساحل بحسب درجة العرض. ويصل الهطل السنوي إلى أكثر من 1000مم في الشمال الغربي، ويراوح بين 1000 و2000مم في الجزء الأكبر من وادي نهر منهو، ويصل إلى 2500مم على المنحدرات الجبلية. ويصبح الجفاف الصيفي غير واضح قرب الواجهة البحرية الشمالية الغربية، غير أنه يكون واضحاً تماماً إلى الشمال الشرقي وإلى الجنوب من وادي التاجة. ويكون الهطل بحدود 400مم على طول الساحل الجنوبي للپرتغال.

التضاريس

تتنوع المظاهر التضريسية في الپرتغال، ويمكن القول إن أشكال الأرض فيها هي امتداد غربي للصخور الهرسينية التي تغطي 60% من شبه الجزيرة الإيبرية. ويتألف معظم شمالي الپرتغال من سلاسل جبلية وهضاب مكونة من الگرانيت والصلصال، وقد تعرضت هذه المنطقة للنهوض في الزمن الجيولوجي الأول، ثم سُويت شبه سهل في الزمن الثاني، ثم رفعت ثانية في زمن بناء الجبال الألبية في الزمن الثالث. وقد ترافقت حركات النهوض الأخيرة بثورانات بركانية في بعض الأحيان.

يمكن تقسيم الپرتغال إلى أربع أقاليم رئيسية: 1- السهول الساحلية، 2- الهضاب الشمالية، 3- السلسلة الجبلية الوسطى، 4- الهضاب الجنوبية.

السهول الساحلية أرض مستوية تقع بمحاذاة الساحلين الغربي والجنوبي. في بعض المناطق، تضيق السهول، وفي أماكن أخرى تمتد إلى وسط الإقليم. وتقوم على هذه المنطقة قرى زراعية وقرى لصيد السمك. تقع المدن الپرتغالية الرئيسية لشبونة وبورتو على ساحل المحيط الأطلسي.

أما الهضاب الشمالية والسلسلة الجبلية الوسطى، والهضاب الجنوبية، فإنها امتدادات لهضبة الميزيتا، تلك الهضبة الضخمة التي تغطي معظم أرض أسبانيا. تتكون المناطق في الغالب الأعم من سهول تقطعها سلاسل جبلية. وينتج المزارعون المحاصيل في هذه المناطق، ويربون الماشية في مناطق السهول. وفي الجبال توجد نسبة مئوية عالية من معادن الپرتغال. تقع أعلى جبال الپرتغال ضمن سلسلة جبال سييرا دي إستريلا. في إقليم السلسلة الجبلية الوسطى، ترتفع قمم الجبال أكثر من 1,800م فوق مستوى سطح البحر. أعلى جبل في الپرتغال هو إستريلا الذي يرتفع 1,993م عن سطح البحر.

ويتألف جنوبي الپرتغال من كتلة تعود إلى الزمن الأول، وهو مكون من الشيست والغرانيت وبعض الصخور المتبلورة. وقد تعرضت هذه المنطقة للالتواءات والتسوية مما أدى إلى تشكل سلسلة من الهضاب التي تنخفض ارتفاعاتها باتجاه الجنوب الغربي. ويمكن في هذه المنطقة تمييز نطاقين يعودان إلى الزمن الثاني. يضم الأول تلال إيسترا مادورا الممتدة على طول الساحل من لشبونة إلى قلمريةCoimbra ، ويضم الثاني حافة الباروكال في السهل الساحلي في منطقة الغربAlgarve .

يقطع الپرتغال من الشرق إلى الغرب، نهران رئيسيان هما: نهر دورو في الشمال، ونهر تاجو في وسط البلاد. يصب نهر دورو في المحيط الأطلسي ويصب نهر تاجو ـ الذي يجري في وسط الپرتغال ـ في المحيط الأطلسي عند لشبونة، أما نهر جواديانا وهو نهر ثالث مهم، فيجري على جزء من الحدود بين الپرتغال وأسبانيا في الجنوب الشرقي.

يقسم نهر تاجو الپرتغال بطرق متعددة، فالمنطقة الواقعة شمال النهر أكثر برودة من الواقعة إلى الجنوب، والمنطقة الشمالية أكثر كثافة بالسكان، بينما المنطقة الجنوبية أقل كثافة. والمزارع في الشمال تميل إلى الصغر، في حين أن المزارع في الجنوب كبيرة. وإضافة إلى ذلك فإن أهل الأجزاء الواقعة في الشمال من نهر تاجة، في غالبيتهم، محافظون سياسيًا مقارنة بأولئك الذين يعيشون في جنوبي النهر.

يقسم نهر التاجة الپرتغال إلى قسمين متميزين. فالأرض إلى الشمال منه جبلية غالباً، يزيد ارتفاع معظمها على 400م، وتصل الارتفاعات إلى ما يزيد على 1000م على بعد 50كم من الساحل. وتكون الهضاب واسعة مقطعة بوديان عميقة. أما القسم الجنوبي فهو إقليم سهول وأراضٍ مائدية منخفضة ووديان نهرية عريضة وأراضٍ متموجة بلطف وتلال قليلة. ولا تصل الارتفاعات إلى 1000م إلا في سلسلة جبلية واحدة.

آـ القسم الشمالي: ويشتمل على أراضي نهري منهو والدورو الساحلية التي تقع في أقصى الشمال الغربي من الپرتغال. ويصل الارتفاع في قمة سيرا دو لاروكو إلى 1525م. وتكون السلاسل الجبلية متوازية مع الوديان العميقة التي تحتلها الأنهار مثل نهري ليما وكافادو. وينهض بالتدريج على طول الساحل سهل ساحلي ضيق يقابل التلال المنخفضة في الداخل.

ويقع إلى الشرق من المنطقة السابقة منطقة تراس أوس مونتس Tras _ os _ Montes و آلتو دورو Alto Douro التي تعد امتداداً للميزيتا الإسبانية. وهي هضبة مرتفعة مصدعة جزئياً، يراوح ارتفاعها بين 600 و800م، ومخددة بأنهار حفرت خوانق يصل عمقها إلى 500م. ويتوج الهضبة سلسلة دو نوگويراSerra de Nogueira التي يصل ارتفاعها إلى 1318م.

ومظاهر السطح إلى الجنوب من نهر «الدورو» حتى شمال مدينة قلمرية مشابهة لما هي عليه في منطقة «منهو». وتضم هذه المنطقة معظم وسط الپرتغال. وهي شبه سهل مرفوع تجزأ بشبكتي نهري مونديگو Mondego وڤوگا Vouga . وهو امتداد للميزيتا الإسبانية كما هي الحال في المنطقة السابقة.

ويحد شبه السهل هذا من الشمال الغربي سلسلة كورامولو (1071م) Coramolo وسلسلة مونتي مورو (1382م) Montemuro. ومن الجنوب والجنوب الشرقي مرآة الصدع الكبيرة لسلسلة دا إيسترالا (1991م) da Estrela. وتشكل هذه السلسلة حاجزاً بين قسمي الپرتغال الشمالي والجنوبي. وتمتد باتجاه الجنوب الغربي لتتصل بسلسلة دي آزور 1409م de Acor وسلسلــة دا لوزا (1204م) Da Lousa. ويقع إلى الشرق من سلسلة دا إيسترالا هضبة غواردا Guarda التي يبلغ ارتفاعها الوسطي 900م، والتي تنخفض إلى الجنوب منها من 500م إلى 200م بالاقتراب من وادي نهر التاجة في الجنوب.

والمنطقة الواقعة إلى الشمال من العاصمة لشبونة خالية تماماً من الصخور المتبلورة. فهي حزمة ضيقة من الأحجار الرملية الترياسية المتوضعة إلى الشمال والجنوب من مدينة قلمرية حتى مدينة تومار. ويتوضع إلى الغرب والجنوب الغربي من الحزمة السابقة، حزمة عريضة من الكلس الجوراسي المتداخل مع الأحجار الرملية والكونغلوميرا الكريتاسية. وقد نجم عن الحت في هذه المنطقة، مظاهر أرضية من التلال المدورة والرملية والهضاب البازلتية والصدوع الشديدة الانحدار والمنحدرات الجرداء.

ب ـ القسم الجنوبي: يعرف جنوب الپرتغال بأراضيه ذات التضاريس المدورة المكونة من الصخور الشيستية والغرانيتية والرخامية والأحجار الكلسية والغنايس. وأكثر هذه السلاسل الجبلية اتساعاً أراضي ألتو ألينتخو Alto Alentejo التي يراوح ارتفاعها الوسطي بين 200 و500م. إلا أنها تصل في سلسلة ساو ميندي Sao Mainede في أقصى شمالي شرقي المنطقة إلى 1025م. ويكون الانحدار العام لأراضي هذه المنطقة باتجاه الغرب والجنوب. وتسمى المنطقة الواقعة بين ألتوألينتخو وإيستريما دورا باسم ريباتيو Ribatejo وهي جزء من حوض رسوبي كبير يؤلف القسم الأدنى من أنظمة نهري التاجة والسادو.

يقع إلى الجنوب من أراضي ألتوالينتخو منطقة سهلية تبرز فوقها بعض التلال المنخفضة. ويزداد ارتفاع هذا السهل كلما اتجهنا جنوباً حتى يصل إلى ارتفاع 578م في سلسلة كالديراوCaldeirao المكونة من الصخور الشيستية. ويقع إلى الغرب من السلسلة منحدرات شديدة وتلال متفرقة مكونة من الكلس والأحجار الرملية العائدة لزمن الميزوزايك. وأهم هذه السلاسل الجبلية سلسلة مونشيكو Monchique وهي كتلة مقطعة من الصخر الأسواني والصخور النارية. ويبلغ أقصى ارتفاع لهذه السلسلة 902م في قمة فويا Foia .

التنوع البيولوجي

The Algarve's coasts, characterized by high plateaus over low sandy beaches

تضم النباتات الطبيعية في الپرتغال خليطاً من النباتات الأطلسية النفضية والنباتات المتوسطية والإفريقية الدائمة الخضرة. ونحو ثلثي هذه الأنواع النباتية مألوف في أوربة، أما الثلث الباقي فهو خاص بشبه الجزيرة الإيبرية وإفريقية.

تغطي الغابات نحو 34% من مساحة الپرتغال. وتغلب في قسمها الشمالي غابة الترب البنية بأشجار الصنوبر والسنديان. كما توجد أشجار الكستناء والزيزفون والدردار والحور جنباً إلى جنب مع أشجار الزيتون. وتغلب إلى الجنوب من نهر التاجة، حيث توجد ترب البحر المتوسط الحمراء والبنية وترب البودزول، نباتات مختلفة. فهنا توجد أشجار الصنوبر الأوربي ذي النوى وأشجار الفلين والسنديان والزيتون بنوعيه البري والمزروع.

وتمتاز منطقة أقصى الغرب بأحراجه من الخرنوب واللوز والتين والزيتون، وتزدهر أشجار الأوكاليبتوس في الوديان ذات التصريف السيء من شبكتي نهر الدورو والسادو. كما توجد بعض النباتات المستنقعية على نهر أفيرو وبعض الأحراج الجميلة على بعض المرتفعات الجبلية.

تعد الحياة الحيوانية في الپرتغال مزيجاً من الأنواع الأوربية والإفريقية الشمالية، إضافة إلى بعض الأنواع الخاصة بشبه الجزيرة الإيبرية. ويوجد فيها من الحيوانات البرية الكبيرة الماعز والخنزير البريين، والغزال في المناطق الجبلية، والذئاب في الأجزاء النائية من سيرا إيسترالا والوشق في النيتخو. وتنتشر الثعالب والأرانب في أماكن عدة. وتكثر الطيور من الأنواع المختلفة نتيجة وقوع شبه الجزيرة الإيبرية على طريق الهجرة من الشمال إلى الجنوب.

وتقتصر الحيوانات الثديية في جزر الآزور على الأرانب وابن عرس وابن مقرض والجرذان والفئران والخفافيش. وتضم الطيور الدجاج والحجل والسُمّن والشنقب.

الحكومة

المقالة الرئيسية: حكومة الپرتغال and سياسة الپرتغال

الپرتغال جمهورية، ودستورها الذي اعتُمد عام 1976 يمنح المواطنين حقوقهم المدنية مثل حرية التعبير، وحرية المعتقد، وحرية الصحافة. كما يستطيع المواطن الپرتغالي الذي يبلغ 18 عامًا أو يزيد، أن يُدلي بصوته في الانتخابات.

السلطة التنفيذية

الپرتغال تتمتع بنظام برلماني ديمقراطي منذ ثورة القرنفل عام 1974. أهم مكونات النظام السياسي هم: الرئيس، رئيس الوزراء، البرلمان و النظام القضائي. رئيس الجمهورية ينتخب مباشرة من الشعب كل خمس سنوات. يقوم بتعيين رئيس الوزراء و الوزراء اعتماداً على نتائج الانتخابات البرلمانية. يبلغ عدد أعضاء البرلمان الپرتغالي (Assembleia da República) عدد 230 عضو، اللذين يتم انتخابهم كل أربع سنوات. المحكمة العليا هي أعلى محكمة في البلاد، كما تقوم المحكمة الدستورية بفحص القوانين الصادرة لتكون مطابقة لبنود الدستور. أهم الأحزاب السياسية في الپرتغال هم:

  • الاشتراكيون (PS)
  • الديمقراطيون الاجتماعيون (PSD)
  • حزب الشعب (PP)

السلطة التشريعية

São Bento Palace is the seat of Portuguese Government.

يُصدِر القوانين في الپرتغال برلمان يسمى مجلس الجمهورية، وينتخب الشعب أعضاء هذا المجلس البالغ عددهم 230 عضواً، ومدة العضوية أربع سنوات.

كذلك ينتخب المواطنون رئيس الجمهورية لفترة خمس سنوات. ويُعيِّن الرئيس، رئيس الوزراء، وهو على الأغلب قائد الحزب السياسي الحاصل على أكبر عدد من المقاعد في البرلمان. ويتولى رئيس الوزراء ومجلس الوزراء إدارة شؤون البلاد.

أكبر التنظيمات السياسية في الپرتغال هي: الحزب الديمقراطي الاشتراكي، والحزب الاشتراكي الپرتغالي، وحزب التجديد الديمقراطي، والحزب الشيوعي الپرتغالي، وحزب الوسط الديمقراطي الاشتراكي (الحزب الديمقراطي المسيحي ـ سابقًا). وعمومًا، فإن أعضاء الحزب الديمقراطي الاشتراكي، والحزب الاشتراكي الپرتغالي، وحزب التجديد الديمقراطي، وحزب الوسط الديمقراطي الاشتراكي يفضلون الاقتصاد الحر. بينما يفضل أعضاء الحزب الشيوعي الپرتغالي هيمنة الحكومة على الاقتصاد.

القانون والقضاء

المحكمة العليا في الپرتغال هي أعلى محكمة للاستئناف. كما يوجد في الپرتغال أربع محاكم استئناف (أول درجة) ومحاكم محلية ومتنوعة على مستوى المقاطعات.

التقسيمات الإدارية

تنقسم الپرتغال، بما فيها جزر الآزور وماديرا، إلى 22 مقاطعة طبقًا لتقسيمات الحكم المحلي. يختار الناخبون في كل مقاطعة حاكمًا ومُشرّعًا لإدارة الشؤون الحكومية في المقاطعة. كما أن المدن والبلدان ضمن كل مقاطعة لها إدارتها المحلية.

مع أن الپرتغال صغيرة المساحة نسبياً، الا أنها تملك نظام اداري معقد بعض الشيء. هناك خمس مناطق، 18 مقاطعة، منطقتين اثنتين تتمتع بحكم ذاتي و 28 مديرية أخرى. في التقسيم الاداري الأدنى هناك 300 دائرة و 4200 بلدية. هناك نية لعمل إصلاح لهذا النظام الاداري في السنوات القادمة. أهم المدن الپرتغالية هي العاصمة لشبونة (546,477 نسمة/2001)، تليها بورتو (263,131 نسمة/2001)، براغا (112,089 نسمة/2001)، كويمبرا (106,800 نسمة/2001)، ايفورا (56,525 نسمة/2001)، لاميغو (28,081 نسمة/2001)، سيلفيس (33,830 نسمة/2001) و فيزوي (93,502 نسمة/2001).

Districts[6]
  المقاطعة المنطقة السكان 110px   المقاطعة المنطقة السكان
1 Lisbon 2,761 km2 (1,066 sq mi) 2,250,533 10 Guarda 5,518 km2 (2,131 sq mi) 160,939
2 Leiria 3,517 km2 (1,358 sq mi) 470,930 11 Coimbra 3,947 km2 (1,524 sq mi) 430,104
3 Santarém 6,747 km2 (2,605 sq mi) 453,638 12 Aveiro 2,808 km2 (1,084 sq mi) 714,200
4 Setúbal 5,064 km2 (1,955 sq mi) 851,258 13 Viseu 5,007 km2 (1,933 sq mi) 377,653
5 Beja 10,225 km2 (3,948 sq mi) 152,758 14 Bragança 6,608 km2 (2,551 sq mi) 136,252
6 Faro 4,960 km2 (1,915 sq mi) 451,006 15 Vila Real 4,328 km2 (1,671 sq mi) 206,661
7 Évora 7,393 km2 (2,854 sq mi) 166,706 16 Porto 2,395 km2 (925 sq mi) 1,817,117
8 Portalegre 6,065 km2 (2,342 sq mi) 118,506 17 Braga 2,673 km2 (1,032 sq mi) 848,185
9 Castelo Branco 6,675 km2 (2,577 sq mi) 196,264 18 Viana do Castelo 2,255 km2 (871 sq mi) 244,836
Autonomous Regions
Autonomous Region المنطقة السكان Demonym
Azores
2,333 km2 (901 sq mi)
246,772
Azorean
Madeira
801 km2 (309 sq mi)
267,785
Madeiran

العلاقات الخارجية

The disputed territory of Olivença

الپرتغال هي إحدى دول الاتحاد الأوروبي. هناك علاقات خاصة للپرتغال مع مستعمراتها السابقة في أمريكا و أفريقيا و آسيا، على سبيل المثال البرازيل وموزامبيق. كما تشكل مسألة المهاجرين غير القانونيين و حقوق صيد الأسماك العائق الأكبر أمام تحسن العلاقات مع المغرب. هناك مشاكل أخرى مع الجارة الكبيرة إسبانيا و خاصة فيما يتعلق بنزاع حدودي بين البلدين.

القوات المسلحة

فروع القوات المسلحة الپرتغالية
PoA Chaimite V-200 convoy DF-SD-04-08002.JPEG
Portuguese Army
Chaimite V-200
POS Corte Real (F 332).jpg
Portuguese Navy
MEKO-200 PN
Lockheed Martin F-16 Fighting Falcon of Portuguese Air Force @ Porto Red Bull Air Race 2008 02.jpg
Portuguese Air Force
F-16 Fighting Falcon

ينتظم في سلك الجندية نحو 54,000 شخص، ولدى الپرتغال جيش وبحرية وقوات جوية. تضم القوات المسلحة جيشاً احتياطياً قوامه 210,000 رجل.

الاقتصاد

Graphical depiction of Portugal's product exports in 28 color coded categories.
Portugal is part of a monetary union, the Eurozone (dark blue), and of the EU single market.
2204-6.jpg

اقتصاد الپرتغال آخذ بالتغير و خاصة منذ انضمامها عام 1986 إلى الاتحاد الاوروبي، فينما هو كان اقتصاد زراعي هو اليوم اقتصاد متنوع. قطاع الخدمات يشكل ثلثي الناتج الاجمالي العام للدولة. دخلت عام 1998 منطقة اليورو مما جعل اليورو العملة المتداولة منذ بداية 2002. النمو الاقتصادي بلغ معدله 3% في الأعوام الأخيرة مما جعل الپرتغال من الأسواق الواعدة في أوروبا، ولكن الدين العام للدولة اللذي تعدى حاجز ال 3% يهدد بتطبيق عقوبات من الاتحاد الأوروبي لأن في ذللك خرق للإتفاقيات الموقعة. كما أن هناك الحاجة إلى إصلاح النظام الاقتصادي لكي تستطيع البلاد الوقوف أمام دخول دول أوروبا الشرقية إلى الاتحاد عام 2004، و المنافسة على استقطاب الاستثمار. بريطانيا و إسبانيا هم أكبر المستثمرين في البلاد. البضائع الإسبانية مجدداً تكون الواردات الأولى تليها ألمانيا، فرنسا و إيطاليا. هذه البلاد أيضاً هي أكبر الواردين للبضائع الپرتغالية.

القطاعات

القطاعات الأساسية

Most of Portugal's farms have a small area devoted to a diversified intensive farming, like these in the Oeste subregion.
2204-5.jpg
2204-4.jpg

تحتل الپرتغال إحدى المراتب الأكثر فقرًا بين الأقطار الأوروبية. وقد بدأ القطر منذ الستينيات من القرن العشرين يشهد نموًا اقتصاديًا. حتى منتصف القرن العشرين، كان اقتصاد الپرتغال يقوم على الزراعة وصيد السمك بصورة أساسية، أما اليوم، فإن الصناعة هي العنصر الأهم في اقتصاد الپرتغال، وتحتل حوالي 30% من إنتاج الپرتغال الاقتصادي، بينما تمثل الزراعة وصيد السمك حوالي 10% من الاقتصاد. وتحتل صناعة الخدمات عمومًا حوالي 60% من الإنتاج الاقتصادي.

تتم زراعة الكروم على أودية الأنهار التي تخترق أرض الپرتغال. وتشتمل المحاصيل الأخرى التي تنتجها الپرتغال على اللوز، والذرة الشامية، والزيتون، والبطاطس، والأرز، والطماطم، والقمح، ويربي المزارعون الأبقار، والدجاج، والخنازير، والأغنام. يصيد الصيادون سمك القد، والسردين، والتونة وأنواعًا أخرى من السمك.

معظم مزارع المحاصيل في الپرتغال صغيرة الحجم. ويملك أغلب المزارعين الأرض التي يفلحونها. ولكن بعض المزارع، وخصوصًا في الجنوب، مزارع جماعية تمتلكها الدولة. وهناك عدد كبير من المزارعين الپرتغاليين لايزالون يستخدمون الأساليب والمعدات القديمة، ولكن استخدام أساليب الزراعة الحديثة ومعداتها ازداد كثيرًا بدءًا من ثمانينيات القرن العشرين.

يوجد في الپرتغال توضعات مختلفة من الفلزات، غير أنها ليست مستغلة بمعظمها. وأكثرها أهمية فلزات التنغستين والحديد التي تتركز في صخور الزمن الأول إلى الشمال من نهر التاجة. وتحتل الپرتغال المرتبة الأولى في أوربة في إنتاج فلز التنغستين. وإنتاج فلز الحديد محدود على الرغم من الاحتياطي الوفير.

تعرف الصناعة الپرتغالية بقلة المشاريع والمؤسسات الكبيرة وكثرة الشركات ذات الأحجام الصغيرة والمتوسطة. وتتركز معظم المنشآت الصناعية قرب مدينتي لشبونة وبورتو.

تشغل الصناعة النسيجية في الپرتغال المقام الأول ويعمل فيها 31% تقريباً من مجموع القوة العاملة، وتسهم بنحو 26% من مجمل الصادرات. وتواجه هذه الصناعة مشكلات خطيرة، مثل ارتفاع الأجور وأسعار القطن والأنسجة التركيبية والصناعية والمنافسة من الأقطار النامية. وعليه فإن هذه الصناعة تحتاج إلى التحديث وإعادة البناء.

أما صناعة الحديد والفولاذ فقد تعرضت لعقبات كثيرة، مثل نوعية الفلزات الفقيرة والحاجة إلى استيراد فحم الكوك. وتتوضع معظم منشآت استخلاص المعادن الحديدية الصغيرة في الشمال، وتتوضع المنشآت المتوسطة والكبيرة في الجنوب. وسوف يؤدي توسيع المعمل المتكامل الوحيد للفولاذ في سيكسال إلى مضاعفة الإنتاج لأكثر من 600ألف طن.

كان بناء السفن وإصلاحها من القطاعات الصناعية الناجحة في الپرتغال. وقد بدأ التوسع في أوائل 1960. وأصبح بناء السفن وإصلاحها منذ ذلك الحين مجال عمل مهماً في منطقة لشبونة ومصدراً مهماً للنقد الأجنبي. ويُعزى السبب في ذلك إلى الموقع الطبيعي الجيد للمرفأ والتسهيلات الممتازة فيه وقدرته على استقبال أكبر الناقلات والسفن وتوفير الخدمات لها. كما جرى بناء مجمع صناعي في سيناس يستوعب 100ألف نسمة.

إضافة إلى الصناعات المذكورة أعلاه، هناك أيضاً صناعة الأغذية والخمور التي تكون 17% من الصادرات وصناعة الأخشاب والفلين التي تكون 10% وصناعة الملبوسات والأحذية والإسمنت والبناء والصيد وصناعات خفيفة أخرى.

الپرتغال تملك احتياطات معدنية مهمة مثل: الفحم، النحاس، الذهب، القصدير، الحديد، كما تعد من أكبر منتجي التنگستن و اليورانيوم في العالم. القطاع الزراعي يشكل نسبة 5% من الاقتصاد و لكنه يشغل 15% من عمالة الپرتغال، و يعد لذلك و لأسباب أخرى أحد الأقل فعالية في القارة الأوروبية. أحد سيئات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي هو أن الكثير من المنتجات الغذائية و الزراعية يتم استيرادها من الخارج. انتاج العالم من الفلين الطبيعي يأتي معظمه من الپرتغال، بسبب امتلاك البلاد مساحات ضخمة من شجرة الفلين المتواجدة فقط في المنطقة. تمتلك الپرتغال أيضاً كميات كبيرة من شجر اللوز و من شجر الأوكالبتوس اللذي يستعمل لصناعة لباب الخشب. صيد الأسماك يعاني من سيطرة إسبانيا على هذا القطاع في المنطقة.

القطاعات الثانوية

International deepwater silo of the Terminal of Trafaria, in Almada.

الوظائف الحكومية والتجارة يمثلان أهم أنشطة الخدمات في الپرتغال. تسيطر الحكومة الفيدرالية بإحكام على أنشطة متعددة، بما في ذلك المصارف، وتصنيع المعادن، والمصالح العامة. تنتفع المؤسسات التجارية التي تبيع بالتجزئة من أعداد السياح الكبيرة التي تزور الپرتغال. وتشتمل الخدمات الأخرى على التعليم والرعاية الصحية.

سجلت الپرتغال في الستينات وأوائل السبعينات عجزاً تجارياً ملموساً رافقه بشكل رئيسي زيادة في العمليات والصفقات غير المنظورة مثل عائدات السياحة وتحويلات العاملين في الخارج. وقد تراكمت نتيجة لذلك احتياطات كبيرة من النقد الأجنبي والذهب. إلا أن الوضع تغير في عام 1974، إذ أصبح العجز التجاري ملموساً على الرغم من ازدياد الصادرات.، فقد ارتفعت الواردات وانخفضت عائدات السياحة وأخذت تنقطع العائدات من الأقاليم فيما وراء البحار نتيجة استقلال هذه الدول. وأدت جميع هذه العوامل إلى تحول ميزان المدفوعات إلى الخسارة، فبلغ العجز 1100مليون دولار في عام 1976.

إن الركود الذي أصاب صادرات الپرتغال من المنتجات التقليدية مثل الفلين والسمك المعلب والمواد الراتنجية، رافقه توسع في صادرات الخمور والمنسوجات والألبسة، وتضم الصادرات الأخرى رب البندورة والكيمياويات وعجينة الورق والآلات وتجهيزات النقل. وتتألف الواردات من الآلات والتجهيزات ووسائط النقل والمنسوجات والنفط ومشتقاته.

توجد في الپرتغال بعض الموارد الطبيعية الثمينة، ولكنها لم تستثمر بعد على نطاق واسع. أكثر المعادن التي جرى استغلالها هو حجر البناء، الذي يوجد في جميع مناطق البلاد. أما رخام الزينة فهو أغلى حجارة البناء المنتجة في الپرتغال، كما يوجد في الپرتغال ترسُّبات فحم حجري، ونحاس، وخام التنجستن.

تُغطي الغابات ثلث الپرتغال، وتنتشر غابات الصنوبر الكثيفة في الشمال. أما غابات شجر بلوط الفلين في وسط الپرتغال وفي جنوبه فإنها تنتج كميات كبيرة من الفلين. تمد أنهار الپرتغال، وبخاصة دورو وتاجو، البلاد بالقدرة الكهرومائية. ويمثل المحيط الأطلسي مصدرا مهمًا للدخل، فقد اعتمد كثير من الپرتغاليين منذ وقت طويل، على سمك المحيط الأطلسي مصدرًا لرزقهم.

القطاع الثالث

تشمل صادرات الپرتغال الرئيسية، الملابس والمنسوجات، والفلين، والورق، والخمور. ويستورد القطر كميات كبيرة من الكيميائيات، والحبوب، والحديد، والفولاذ، والنفط ومنتجاته، وخيوط النسيج والغزل، وتجهيزات المواصلات.

منذ عام 1959م إلى 1986م كانت الپرتغال عضوًا في اتحاد التجارة الحرة الأوروبي. وفي عام 1986م تركت الپرتغال اتحاد التجارة الحرة الأوروبي، وانضمت إلى المجموعة الأوروبية (أطلق عليها الاتحاد الأوروبي منذ 1993م). وألمانيا ـ عضو الاتحاد الأوروبي ـ هي الشريك التجاري الرئيسي للپرتغال. وللپرتغال علاقات تجارية قوية مع أعضاء آخرين في المجموعة الأوروبية بما في ذلك فرنسا، وبريطانيا، وأسبانيا، وأقطار أوروبية أخرى. كما أن للپرتغال علاقات تجارية قوية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

الشركات المملوكة للدولة

تم خصخصة العديد من الشركات الحكومية في السنوات الأخيرة.

الشركات المدرجة

Oeiras houses many multinational companies operating in Portugal.

الأداء

Parque das Nações, a financial centre for Lisbon, and Portugal as a whole.


Thermal Power Plants in Carregado.

سوق العمل

السياحة

The Pena Palace in Sintra, is one of Portugal's most important landmarks, and along with Sintra's Romantic architecture, is a UNESCO World Heritage Site.

السياحة هي أحد أهم أعمدة الاقتصاد الپرتغالي و أحد القطاعات الأسرع نمواً، تكون اليوم ما نسبته 8% من الناتج العام. معظم السياح يأتون من بريطانيا و إسبانيا.

زاد عدد السياح الذين زاروا الپرتغال على 24مليون سائح في عام 1977، متضاعفاً مرات كثيرة عما كان عليه عام 1964. ووصلت عائدات السياحة إلى نحو 4277مليون دولار، مشكلة بذلك دعامة اقتصادية كبيرة.

تتركز الفعاليات السياحية في الپرتغال، باستثناء لشبونة، في منطقة الغرب، حيث المناخ المستقر وأشعة الشمس الساطعة والشواطئ الممتازة والمناظر الخلابة. إلا أن معظم المناطق الأخرى في حاجة إلى تطوير بالمقارنة مع المنطقة السابقة.

المناطق السياحية

النقل

Lisbon Portela Airport is the country's largest and most important airport.

إن قلة كفاية النقل الداخلي عامة، بنوعيه البري والمائي، أوجد عائقاً أمام التطور الاقتصادي في الپرتغال. فالنقل النهري محدود نتيجة للأوضاع الطبوغرافية والظروف المناخية. والجفاف الصيفي يجعل معظم الأنهار غير صالحة للملاحة، في حين ترفع الفيضانات الشتوية المنسوب إلى مستوى كبير مما يشكل خطراً على المراكب الصغيرة. يضاف إلى ذلك التحديدات الطبوغرافية الناتجة عن أماكن الإسراع والحواجز الرملية والجسور المنخفضة والقنوات الضيقة للمجاري المائية لأنها محجوزة غالباً بخوانق ذات جوانب شديدة الانحدار. ونهر الدورو المستخدم لنقل الخمور من الوادي الأعلى إلى بورتو أكثر الطرق المائية الداخلية أهمية. تليه في الأهمية الطرق على نهري التاجة وغواديانة. تحسنت شبكة الطرق في السنوات الأخيرة و تم فرض رسوم عند استعمال بعض الطرق السريعة لتمويل صيانتها. شبكة القطارات تتركز حول لشبونة، كما أن هناك سكك مع مدن رئيسية في إسبانيا، أحدها يربط الپرتغال بالحدود الفرنسية مع إسبانيا و من ثم إلى باريس مباشرة. خدمة الباصات هي وسيلة النقل الرئيسية في البلاد، حيث تتمتع برخصها و توفرها الكثيف.

تربط مناطق الپرتغال بعضها ببعض شبكة من خطوط السكك الحديدية تمتلكها الحكومة القومية التي تدير شبكة السكك الحديدية الرئيسية. تحتاج السكك الحديدية في الپرتغال إلى عملية تحديث، وهناك خطة لإعادة بناء هذه السكك. ومن الطول الإجمالي البالغ نحو 4800كم، هناك 12% من الخطوط المزدوجة و12% أخرى من الخطوط المكهربة. واكثر هذه الخطوط حركة هو خط بورتو ـ لشبونة، الذي تمت كهربته في عام 1968، كجزء من برنامج لتحديث الخط الممتد من براغا في الشمال إلى فارو على الساحل الجنوبي. كذلك جرى تحسين الخط الذي يصل إلى منطقة الدورو ليخدم المناجم الشمالية. وقد حلَّت قاطرات الديزل محل القاطرات البخارية بحلول السبعينات، إلا أن حركة نقل الركاب والبضائع بقيت ثابتة نسبياً منذ أواسط الستينات.

كما تمتلك الحكومة وتدير خطوط الطيران القومية، (طيران الپرتغال). ومطار لشبونة هو المطار الدولي الرئيسي. ويوجد في الپرتغال ثلاث مطارات تجارية دولية فقط، في لشبونة وفي بورتو وفي فارو في منطقة الغرب، وقد بُني مطار جديد لخدمة العاصمة يقع على بعد 50كم إلى الجنوب الشرقي منها. شركة الطيران الوطنية هي تاب (TAP).

تعد شبكة طرق السيارات غير كافية لمواجهة التطور الاقتصادي المتسارع وازدهار السياحة وازدياد ملكية السيارات. وهناك شبكة جديدة من الطرق السريعة بُنيت بمساعدة من بريطانية وفرنسة تصل شمالي الپرتغال بجنوبيها. وما تزال الپرتغال تمتلك اقل عدد من السيارات في أوربة الغربية. وتربط الخدمات المنتظمة لهذه الشركة العاصمة لشبونة مع الكثير من مدن العالم المختلفة، كما تربطها مع جزر ماديرة والآزور وأقاليم ماوراء البحار السابقة. يوجد في الپرتغال ما معدله سيارة لكل سبعة أشخاص. تقوم السيارات والحافلات، وعربات الترام الكهربائية بتأمين المواصلات في المدن. ولايزال بعض الناس في المناطق الريفية يستخدمون عربات تجرها الثيران، أو الخيول، أو البغال.

أما ما يتصل بالنقل البحري فلم تستفد الپرتغال كثيراً من موقعها البحري ومرافئها الطبيعية الممتازة في بناء أسطول بحري تجاري كبير، ومع أن مبادلات الپرتغال التجارية تتم عن طريق البحر غالباً، فإن أسطولها التجاري يُعد متواضعاً بحسب المقاييس الأوربية. وتتعامل مرافئ لشبونة وبورتو بمقادير ضئيلة من البضائع بالمقارنة مع المرافئ الأوربية الأخرى.

العلوم والتكنولوجيا

Lisbon Oceanarium, home of the largest aquarium in Europe.
António Egas Moniz was a Portuguese neurologist awarded with the Nobel Prize in Physiology or Medicine in 1949.

تمتلك الحكومة وتدير أنظمة الهاتف، والبرق، والبريد في الپرتغال. يوجد في الپرتغال ما معدله حوالي مذياع لكل خمسة أشخاص، وتلفاز لكل ستة أشخاص. يشاهد كثير من الپرتغاليين التلفاز في الأماكن العامة مثل المطاعم، والحانات، والدكاكين. يوجد في الپرتغال حوالي 25 جريدة يومية. وتشمل الجرائد الرسمية كوريو دامانها في لشبونة، وجورنال دي نوتسياس في بورتو.

الطاقة

Alqueva Dam created the largest artificial lake in Western Europe.

ارتفع استهلاك الطاقة الإجمالي بسرعة في الپرتغال في أواخر العقد 1960 وبداية 1970. غير أنه ما يزال من أخفض معدلات الاستهلاك الفردي في أوربة الغربية، وقد تضاعف إنتاج الكهرباء أكثر من خمس مرات في المدة بين عامي 1955 و1974. ولما كان من الصعب زيادة هذه النسبة، فإن الاحتياجات المستقبلية يتوجب توفيرها من مشاريع حرارية وذرية، وقد أعاقت المصادر المحلية المحدودة من الفحم والنفط والغاز الطبيعي عمليات التطور الاقتصادي. وهذا ما أدى إلى ارتفاع واردات النفط. علماً بأن مصافي التكرير في لشبونة وبورتو وسيناس تبلغ طاقتها ما يقرب من 15مليون طن.

السكان

المقالة الرئيسية: Demographics of Portugal and Portuguese people

كان عدد سكان الپرتغال نحو 4ر5 مليون نسمة في بداية القرن العشرين، وقد ارتفع هذا الرقم إلى 8.9مليون في عام 1960، وإلى 9.8 مليون في عام 1978، ووصل إلى 10.048.232 في عام 2000. وقد كشفت أرقام تعداد 1970 أن عدد السكان تناقص بين عامي 1960 و1970 بنسبة تصل إلى 2%. ويعود هذا التناقص إلى الهجرة الكبيرة إلى الخارج. وكانت هذه الهجرة قبل عام 1960 موجهة في معظمها إلى البرازيل ودول أمريكة اللاتينية الأخرى، إلا أنها بدأت بعد ذلك التاريخ بالتوجه إلى أوربة الغربية.

يعيش معظم الپرتغاليين الريفيين في قرى صغيرة لصيد السمك، أو للزراعة. وقرى الصيد تمتد على طول الساحل. واعتمد سكان هذه المستوطنات على صيد السمك لكسب قوتهم؛ فللرجال الجرأة على الإبحار في مياه المحيط الأطلسي العاتية في قوارب صغيرة لصيد السمك، بينما تقوم النساء والأطفال بأعمال روتينية لتنظيف السمك وإصلاح شباك الصيد.

ينتج المزارعون الپرتغاليون عددًا من المحاصيل، ولكنهم يشتهرون أكثر بإنتاج الأعناب، التي تصنع منها الخمور.

ومع أن الپرتغال مازالت بلدًا ريفيًا إلا أن مدنها، وبخاصة لشبونة، وبورتو تتطور بمعدل كبير؛ ففي كل عام يتدفق على المناطق المتصلة بالمدن أعداد كبيرة من الريفيين بحثًا عن وظائف في مجال الصناعة أو أي نشاطات أخرى في المدن. وفي المدن الپرتغالية مبانٍ يرقى عمرها إلى مئات السنين وبها شقق حديثة، وبنايات ومكاتب.

كثير من سكان الپرتغال يعيشون في قرى زراعية صغيرة أو قرى لصيد السمك. فريق پرتغالي لصيد السمك يستعد لمغادرة الشاطئ.

يتمتع الپرتغاليون بروابط عائلية قويةاكتسبوها من المسلمين الأوائل، حيث يعيش، في بعض الأحيان، في البيت الواحد جيلان أو أكثر من العائلة ذاتها. ويميل الرجال والنساء القادمون إلى المدن من القرى إلى الاحتفاظ بعلاقات وطيدة مع أقربائهم في الموطن الأصلي.

يرتدي معظم الپرتغاليين في المدن والقرى على حد سواء الملابس الأوروبية الحديثة، ولكن بعض الريفيين يلبسون أزياء مشابهة لملابس أجدادهم. ينتشر لدى الرجال البيريهات (جمع بيريه) والقلنسوات الطويلة، والقمصان الفضفاضة والسراويل الواسعة. تلبس كثير من النساء ملابس طويلة وشالات في بعض المناطق، ويرتدي الپرتغالي الملابس السوداء أو المظللة تظليلاً معتمًا للقيام بالنشاطات اليومية. ولكنهم قد يلبسون الملابس ذات الألوان المبهجة في بعض المناسبات الخاصة.

التوسع الحضري

على الرغم من سكن الإنسان في غربي شبه الجزيرة الإيبرية منذ زمن طويل، إن بقايا إنسان العصر الحجري القديم التي تم العثور عليها كانت قليلة جداً. في حين كانت بقايا إنسان العصر الحجري الحديث والبرونز أكثر انتشاراً بدلالة كثرة الأضرحة التي تم كشفها. وكانت سيتانياس أو كاستروس من بين أماكن الاستقرار الدائمة المبكرة. ومن أوائل أماكن التجمع التي بناها الإنسان قرى التلال التي بناها المزارعون في حقبة العصر الحجري الحديث في مواقع إزالة الغابة. وقد امتزج القادمون من الفينيقيين واليونانيين والسلت (الكلت) مع هؤلاء السكان، وألفوا سوية مراكز محصنة لمقاومة الجيوش الرومانية استمرت مدة 200 سنة. غير أن الرومان والقوط والمغاربة واليهود تمكنوا فيما بعد من ممارسة تأثير على الإقليم. وكان من نتيجة موقع الپرتغال عند النهاية الغربية لأوربة، أن أصبحت مكاناً لتجمع الغزاة من مختلف البقاع، وقد أنشأ هؤلاء على السواحل الطويلة للإقليم أماكن استقرار لهم.

سكان الپرتغال هم عرقياً، لغوياً و دينياً شعب متجانس جداً. أصول الپرتغاليين مختلفة و لكن معظمهم قادمون من شبه جزيرة ايبيريا و الباقي من حوض البحر المتوسط. التأثير الأفريقي في أصل السكان هو الأهم في أوروبا. هاجر العديد من الپرتغاليين إلى الخارج لغرض تحسين وضعهم المادي، فرنسا تحتضن أكبر عدد من الپرتغاليين في المهجر حيث يبلغ عددهم حوالي 600 ألف . الأجانب المقيمين في الپرتغال يأتوا معظمهم من جزر الرأس الأخضر، البرازيل، أنگولا و غينيا بيساو، كل هذه الدول كانت مستعمرات پرتغالية في السابق.

المناطق الحضرية

Map of Portugal with the representation of population density (no. of inhabitants / km ²) by municipality.

There are two Greater Metropolitan Areas (GAMs): Lisbon and Porto.[7]

[ناقش] – [عدّل]
المرتبة اسم المدينة Metro
المنطقة
Population[8] المنطقة الفرعية السكن
1 Lisbon Lisbon 2,821,699 Grande Lisboa 2,042,326
2 Porto Porto 1,672,664 Grande Porto 1,397,805
3 Braga Minho 814,083 Cávado 410,149
4 Aveiro Aveiro 461,819 Baixo Vouga 390,840
5 Faro Algarve 451,005 Algarve 451,005
6 Coimbra Coimbra 422,708 Baixo Mondego 332,306
7 Viseu Viseu 338,229 Dão-Lafões 277,216

لشْبونة هي كبرى مدن الپرتغال، وعدد سكانها حوالي 663,315 نسمة، أما عدد سكان منطقة لشبونة الكبرى فيزيد على 2,000,000 نسمة. كما أنها المركز الاقتصادي، والسياسي، والثقافي للبلاد، وفيها أحد أجمل موانئ العالم. بورتو التي يبلغ عدد سكانها 302,417 نسمة، وسكان منطقتها الحضارية 1,550,000 نسمة، وهي المدينة الپرتغالية الوحيدة ـ إضافة إلى لشبونة ـ التي يزيد عدد سكانها على 100,000 نسمة، وهي المركز الرئيسي لشمالي الپرتغال، ويعيش أكثر من ثلث سكان الپرتغال في لشبونة وبورتو أو بالقرب منهما.

الهجرة

كان أُناس يعرفون بالإيبيريين أول من قطن فيما يُعرف الآن بالپرتغال. فقد عاشوا هناك قبل التاريخ المكتوب، قبل حوالي خمسة آلاف عام. وعبر القرون جاءت جماعات أخرى متعددة إلى الپرتغال. كان منهم الفينيقيون والقرطاجيون والسِّلت والإغريق والرومان، والقوط الغربيون، ومسلمو شمالي إفريقيا. واليوم فإن سكان الپرتغال الحاليين مزيج من كل هذه العناصر. وارتحل إلى الپرتغال منذ منتصف ستينيات القرن العشرين آلاف من السود من مستعمرات الپرتغال الإفريقية السابقة. إلا أن هؤلاء السود يشكلون أقلية ضئيلة في البلاد.

وقد غادر الپرتغال بين عامي 1970 و1973 فقط ما يقرب من 429 ألف شخص.

الدين

Religions in Portugal (Census 2011)[9]
Catholicism
  
81.0%
Other Christianity
  
3.3%
Others
  
0.6%
No Religion
  
6.8%
Undeclared
  
8.3%
The Sanctuary of Our Lady of Fátima, one of the world's largest Marian shrines.

يتبع معظم الپرتغاليين المذهب الروماني الكاثوليكي،وفي البلاد أيضًا جماعات صغيرة من المسلمين، واليهود، والبروتستانت. بقيت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية حتى أوائل القرن العشرين تمارس تأثيرها بصفتها جزءًا من حكومة الپرتغال القومية. وقد تم فصل الكنيسة عن الدولة عام 1911م. الديانة الكاثوليكية مهمة للپرتغاليين، وبالأخص للريفيين منهم. وفي مناطق ريفية كثيرة يؤدي القساوسة الكاثوليك دورًا رئيسيًا في الإدارة المحلية، وفي التعليم، وفي الحياة الاجتماعية. ومن الأنشطة المهمة في حياة الناس: الاحتفالات الكاثوليكية التقليدية، والمواكب، والزيارات. ويزور كل عام آلاف النصارى البلدة الپرتغالية المسماة فاتيما. فهناك، يُزعم أن مريم العذراء ظهرت لثلاثة أطفال كانوا يرعون الأغنام في عام 1917م. انظر: فاتيما.

اللغات

المقالة الرئيسية: لغات الپرتغال and لغة پرتغالية
Map of the Lusosphere, the Portuguese-speaking world

اللغة الپرتغالية هي اللغة الرسمية، وهي اللغة الواسعة الانتشار في الپرتغال. واللغة الپرتغالية كما هو الحال في اللغة الأسبانية هي إحدى اللغات الرومانسية التي انحدرت من اللغة اللاتينية. وتتشابه اللغتان الپرتغالية والأسبانية في وجوه كثيرة.

ومن بين اللهجات المختلفة برزت الكتلانية (لهجة إحدى المقاطعات الإسبانية) لتفرض سيادتها على القسم الأعظم من شبه الجزيرة الإيبيرية، ولتصبح اللهجة التي يتحدث بها العامة من سكان البلاد. غير أن الإسبانية والپرتغالية كانتا أكثر هذه اللهجات تأثراً بالعربية، فقد ولدتا وتطورتا في ظل الوجود العربي الإسلامي في شبه الجزيرة، ولهذا فقد دخلتهما آلاف من الألفاظ والتعابير العربية، بل إن الپرتغالية ـ بحكم انعزالها وضآلة مالحقها من التطور ـ كانت أشد من الإسبانية احتفاظاً بالصور التي انتقلت بها تلك الألفاظ والتعابير. بعد استقلال الپرتغال كدولة من دول الجزيرة الإيبرية في القرون الوسطى تطورت اللغة الپرتغالية انطلاقاً من أصلها المشترك مع اللغة الگاليكية Galician التي لا يزال سكان شمال غربي إسبانية يتحدثون بها، وأصبحت لغة البلاط واغتنت بالمصطلحات واستقرت قواعدها وكتابتها، كما تطورت كثيراً من خلال الأعمال الأدبية. وقد لعبت الأديرة دوراً هاماً في تطور هذه اللغة في أواخر القرن الثالث عشر، إذ كانت هذه مرحلة اكتساب المفردات والعبارات الثقافية من اللغة اللاتينية واللغة الپروڤنسالية Provençal.[10]

كانت الپرتغالية في المرحلة الأولى من نشأتها خاضعة لنفوذ اللغة العربية واللغات الأوربية بينما خضعت في المرحلة الثانية بعد انتشارها ما وراء البحار لنفوذ اللغات المحلية، كلغة توبي غوراني في البرازيل واللغات الإفريقية التي كان يتكلمها العبيد في تلك البلدان. ويعد هذا سبباً مهماً في الاختلاف بين الپرتغالية المنطوقة في الپرتغال وتلك المنطوقة في البرازيل، حيث ظهرت الفوارق الصوتية بينهما في نهاية القرن السابع عشر. إلا أن هذه اللغة تبقى متجانسة اللهجات، إذ يسهل التفاهم بين الناطقين بلهجاتها المختلفة. ولحل هذه الاختلافات اللفظية والكتابية وقعت بين البلدين في العقد الأخير من القرن العشرين اتفاقيات تهدف إلى المحافظة على الوحدة اللغوية.

كان فيرناو دي أوليفايرا Fernão de Oliveira و جواو دي باروس João de Barros أول من أنجز كتاباً في نحو اللغة الپرتغالية في النصف الأول من القرن السادس عشر، إضافة إلى الأعمال اللغوية لكل من جيرونيمو كاردوزو Jerónimo Cardoso و دوارتي نونس دي لياو Duarte Nunes de Leão في النصف الثاني من القرن نفسه.

انتشرت الپرتغالية من مهدها في الشمال الغربي من الجزيرة الإيبيرية مع انحسار الممالك العربية وما تبعه من انتشار للمملكة الپرتغالية من الشمال الغربي نحو الجنوب بمحاذاة الأطلسي، وحلت مكان اللهجات المحلية التي لم تترك أية بصمات سوى بعض الخصائص اللفظية، ولكن اللغة العربية تركت أثرها في الكثير من المفردات التي ما تزال مستخدمة حتى اليوم، وفي أسماء بعض المناطق الجغرافية، خاصة تلك الواقعة إلى الجنوب من نهر التجو Tejo. ومن هذه الأمثلة:

في المهن والمناصب: من «الريّس»: arrais ( رئيس الصيادين في مراكب الصيد)، ومن «الفارس»: alferes (إحدى رتب ضباط الجيش).

في الحيوانات: من «رأس»: rês (رأس من الماشية).

وفي النباتات والأغذية: من «الرز»: arroz، ومن «الزيت»: azeite، ومن «الشراب»: xarope (شراب حلو المذاق من الفواكه المركزة).

في المصطلحات التقنية والعلمية: من «الساقية»: acéquia، ومن «السدّ»: açude (سدّ صغير لتخزين المياه)، ومن «الدرب»: adarve، ومن «البركة»: alberca، ومن «الجب»: algibe/aljube، ومن «رصيف»: recife.

في المصطلحات المرتبطة بالشؤون الإدارية والمؤسسات: من «الفندق»: alfândega، ومن «المخزن»: armazém، ومن «التعرفة/التعريف»: tarifa.

في أسماء الأماكن والجغرافية: من «البحيرة»: albufeira، ومن «المرجة»: almargem، ومن «الغرب»: Algarve (إقليم في غرب الأندلس سابقاً ويقع جنوب الپرتغال).

في الأدوات: من «المخدة»: almofada، ومن «ظلة»: tolda/toldo (مظلة من القماش السميك توضع على واجهة المحلات للحصول على الظل).

وفي بعض التعابير الخاصة في اللغة: من «إن شاء الله»: oxalá (بمعنى «ليت»)، ومن «الزحمة»: azáfama (الضجة والصخب)

كما انتشرت اللغة الپرتغالية مع توسع الإمبراطورية الپرتغالية في أمريكة الجنوبية وأفريقية وآسيا ورافق ذلك التوسع تبادلات تجارية، وأصبحت الپرتغالية لغة التجارة حتى نهاية القرن الثامن عشر. ووجدت في مناطق شمال غربي الجزيرة الإيبيرية بدءاً من القرن التاسع نصوص باللغة اللاتينية مليئة بملامح محلية تشبه الپرتغالية الحالية وتختلف عن اللغات الأخرى. وتعود أول وثيقة مكتوبة باللغة الپرتغالية إلى عام 1189، وهي قصيدة حب كتبها شاعر التروبادورالريفي پايو سوراس دي تفايروسPaio Soares de Taveiros إلى عشيقة الملك دون سانشو الأول Don Sancho I. كما يعود أول نص نثري إلى عام 1192، وقد كتب بكامله تقريباً باللهجة الغاليقية ما عدا بعض الصيغ الرسمية الثابتة، وهو عبارة عن وثيقة تحتوي على تعليمات حول توزيع الإرث وجدت في دير فايراو Vairão في الپرتغال.

تحتفظ اللغة الپرتغالية بالأحرف الصوتية اللاتينية والتمييز بين تدرجاتها والإدغام، كما تتميز بسلسلة من الأصوات الأنفية والأصوات الحنكية، وهناك أيضا تركيز على الأصوات حسب موقعها في الكلمة. ومقارنة مع اللغات اللاتينية، تميل الپرتغالية أحياناً إلى حذف الحرفين ن و ل بين حرفين صوتيين مما يولد الكثير من الإدغامات الجديدة كما في الأمثلة التالية: «سماء» وتعني بالپرتغالية céu وأصلها اللاتيني caelum، «إنتاج» وتعني بالپرتغالية produção وأصلها اللاتيني productionis، «صحة» وتعني بالپرتغالية saúde وأصلها اللاتيني salutis، «ممتلئ» وتعني بالپرتغالية cheio وأصلها اللاتيني plenus.

إضافة إلى ذلك يميل الحرف س باتجاه الحرف ش خاصة في نهاية الكلمة وهذا ما يسمح بنقل حرف س لبعض أسماء العلم الپرتغالية إلى حرف ش بالعربية أحياناً وفيما يلي بعض الأمثلة: الحرف s ويلفظ «ش» في الكلمة الپرتغالية dios ومعناها بالعربية «اثنان» والحرف s ويلفظ «س» في الكلمة الپرتغالية senhor ومعناها بالعربية «سيد»، الحرف s ويلفظ «ز» في الكلمة الپرتغالية rose ومعناها بالعربية «وردة»، والحرف x ويلفظ «كس» في الكلمة الپرتغالية sufixo ومعناها بالعربية «لاحقة»، الحرف x ويلفظ «ش» في الكلمة الپرتغالية xadrez ومعناها بالعربية «شطرنج»، الحرف x ويلفظ «ز» في الكلمة الپرتغالية exemplo ومعناها بالعربية «مثال»، والحرف g ويلفظ «غ» في الكلمة الپرتغالية gato ومعناها بالعربية «قطة»، والحرف g ويلفظ «ج» في الكلمة الپرتغالية general ومعناها بالعربية «عامَ ـ رتبة جنرال».

كما نجد أن بعض الأحرف الصوتية تلفظ أحياناً بطرق مختلفة، وعادة تساعد الحركات في قراءتها إذ توجد في اللغة الپرتغالية ثلاث حركات تغير من طول الحرف الصوتي أو قصره، ولها أهمية كبيرة في النظام اللغوي في تمييز الحرف الصوتي المشكول من غير المشكول أو في تمييز معنى المفردات: música موسيقى [موسيكا]، musica يلحن [مسيكا]، música موسيقى [موسيكا]، por حر جر [بور]، pôr وضع (مصدر الفعل) [بوور]، esta هذه [إيستا]، está يكون [إستاه]، maria اسم علم مؤنث [مريّا]، Mário اسم علم مذكر [ماريو]، sòmente فقط [سوومنته]، somar جمع (بالحساب) [سومار].

إضافة إلى ذلك هناك أربع إشارات: الأولى لتمييز الإدغام والغنة الأنفيتين، والثانية لفك الإدغام (وقد ألغيت في الپرتغال عام 1945 بينما بقيت في البرازيل حتى الآن في بعض الحالات)، والثالثة تشير إلى حذف حرف صوتي أثناء الإضافة أو لضرورة الشعر، أما الرابعة فهي توضع للحرف c كي يلفظ س بدلا من ك:

˜ آخت irmã

¨ مرهم ungüento

’ القديسة آنا sant' Ana بدلاً من santa Ana

praça ç

أما ما يتعلق بالاسم هناك أربع حالات ممكنة (مفرد مذكر – مفرد مؤنث – جمع مذكر – جمع مؤنث) ولكل منها أداة تعريف وأداة تنكير خاصة بها. وبالطبع هناك أسماء محايدة لا تنتمي لا إلى المذكر ولا إلى المؤنث. أما الجمع فيصاغ بإضافة الحرف s

ومن الشائع استخدام اللواحق لتغيير الاسم أو الصفة، وذلك من أجل الحصول على صيغة التكبير أو التصغير، المدح أو الذم، التكثير أو التقليل…

وما يتعلق بالفعل هناك ثلاث زمر لتصريفه تبعاً لنهاية مصدره، وهو يصرف مع الضمائر الست. وتتميز اللغة الپرتغالية بإمكانية تصريف المصدر بإضافة ضمائر الفاعل إلى نهايته، وتستخدم هذه الحالة عندما يسبق المصدر حرف جر أو عندما يكون المصدر فاعلاً لجملة لا شخصية. وهناك الكثير من الحالات الشاذة في التصريف تعود مباشرة إلى اللغة اللاتينية. كذلك توجد للفعل أزمنة بسيطة وأخرى مركبة (استعمال أو عدم استعمال الفعل المساعد في التصريف) في إطار الأزمنة الثلاثة الأساسية (الماضي و الحاضر والمستقبل) وتتراوح الفوارق بين هذه الأزمنة بين كون الحدث منجزاً أو غير منجز، كونه مستمراً أو مكرراً …

ir غادر/ قسم partir، partimos، parto، partis، partes، partem، parte.

er باع vender، vendmos، vendo، vendeis، vendes، vendem، vende.

ar أحب amar، amamos، amo، amais، amas، amam، ama.

مصدر مصرف:

أستاذنا مسرور لأننا نعرف الدرس: nosso professor está contento por sabermos a lição O

أما ترتيب مفردات الجملة فإنه يشبه نظام بقية اللغات اللاتينية (فاعل – فعل – مفعول) . إلا أن هذا النظام غير ثابت، ويرتبط تغيره بتغير دلالي كأن يكون الفعل لازماً أو متعدياً، أو أن يكون هناك تركيز على أحد مكونات الجملة أو غير ذلك. ولكن ليس من الضرورة تغيير هذا الترتيب في الصيغة الاستفهامية، إذ يكفي في هذه الصيغة تغيير التنغيم. كذلك يمكن الاستغناء عن الضمائر الشخصية كما هو الحال في اللغة العربية. وتأتي الصفة بعد الموصوف عادة إلا إذا أردنا التركيز على الصفة أو لغرض آخر من أغراض التعبير:

حذاء أبيض sapato branco، أحذية بيضاء sapatos brancos، قميص أبيض camisa branca قمصان بيضاء camisas brancas.

التعليم

Coimbra University, founded in 1290, is one of the oldest universities in the world.

مع نهاية القرن السابع عشر انتهت مرحلة من تاريخ الپرتغال السياسي والثقافي والأدبي، وبشّرت ولادة القرن الثامن عشر بمرحلة أخرى شهدت دخول الفكر التنويري إلى ثقافتها وأدبها على يد نخبة من المثقفين الذين قدموا إلى لشبونة من مقاطعات مختلفة، من بين هؤلاء الذين أثروا في الحياة الثقافية يُذكر اسم لويس انطونيو فيرني (1713-1792) Luis António Verney الذي عارض الروح الجامدة السائدة في التعليم آنذاك، وأراد في عمله «المنهج الحقيقي للدراسة» (1746) إصلاحاً ثقافياً كاملاً وأثار حول ذلك جدلاً حيوياً يعد الأهم في هذا القرن، فقد قدم نقداً عنيفاً لطريقة التعليم اليسوعية التي تقوم على البلاغيات الفارغة، ودعوة إلى برنامج تعليمي جديد يقوم على دراسة عقلية للحقائق الواقعة مع استخدام المنهج التجريبي، ولهذا فإنه دعا للاهتمام بالعلوم الطبيعية. وفي ميدان الطب نادى باستخدام التطبيق العملي بدلاً من النظريات التي لم تعد تلائم العصر. كذلك نقد فيرني بشدة ما كان يعمد إليه المربون من تملق للمؤلفين الكلاسيكيين، كما دعا إلى دراسة اللغات الأوربية وآدابها.

كان لكثير من الآراء التي طرحها فيرني تأثير كبير في الحياة التعليمية والثقافية، وقد أخذ بها الدكتاتور المستنير ورئيس الوزراء بومبال Pombal في سنة 1772 حينما اضطلع بتطوير الدراسة في جامعة كويمبرا Coimbra.

كذلك أثر في الحياة الثقافية والفكرية الپرتغالية الطبيب ريبايرو سانشيس (1699-1783) Ribeiro Sanches، والفارس فرانسيسكو شفيير دي اوليفايرا (1702-1783) Francisco Xavier de Oliveira وغيرهما، وقد أسهموا جميعاً في حركة التجديد والنهضة في الپرتغال التي تميزت عام 1759 بتوقف الاعدامات وإبعاد اليسوعيين خارج البلاد، ونشأت مدارس جديدة وتم تحديث الجامعة، وأسس عدد من الكتاب الشباب جمعية أدبية دعت إلى إحياء الاتباعية (الكلاسيكية) وتجديد المسرح وابتكار لغة شعرية جديدة.

بالنسبة للتعليم فإن الحكومات الپرتغالية لم تبذل الكثير من الجهد لتحسين النظام التعليمي في الپرتغال، حيث يملك فقط 10% من سكان البلاد فوق الثلاثين شهادة جامعية، لتشكل بذلك أقل نسبة في الاتحاد الأوروبي قبل انضمام الدول الأخيرة عام 2004. نسبة الأمية البالغة 15% مرتفعة للغاية وهي الأعلى في أوروبا. النظام التعليمي المدرسي يتكون من:

  • أربع سنين في المدرسة الابتدائية
  • خمس سنين في المدرسة الاعدادية
  • ثلاث سنين في المدرسة الثانوية (Escola Secundária)

التعليم اجباري و مجاني لهذه السنوات التسع. هناك نظامين رئيسين للتعليم الجامعي:

  • الجامعات (universidades)
  • الكليات التطبيقية (escolas politécnicas)

التعليم الجامعي في الپرتغال ليس مجاني، حيث يبلغ معدل رسوم الجامعة حوالي 850 يورو سنوياً.

الصحة

The Hospital of Santo António, Porto.

الثقافة

Belém Tower is a typical example of Portugal's unique Manueline architecture.
2204-7.jpg

الثقافة الرتغالية هي أحد الأعرق في أوروبا. تشتهر البلاد بمعمارها و نبيذها و أدبها.ترتكز الثقافة الپرتغالية على ماض بعيد يمتد إلى العصور الرومانية والعهد الإسلامي. كما أُغنيت الفنون الپرتغالية على مر القرون بالتأثيرات الأجنبية من الدول المجاورة.

وتضم المكتبة القومية ومكتبة أجودا في لشبونة مجموعات جيدة من الكتب. وتحتوي أرشيفات توري دو تومبو Torre de Tombo وثائق قومية قيمة. وللمكتبة في مافرا Mafra ومكتبة جامعة قلمرية أهمية تاريخية كبيرة.

تكثر المعارض الإقليمية على مدار السنة في الپرتغال. ويترافق الكثير منها مع الاحتفالات الدينية، وتشتمل العادات الدينية في الپرتغال على حرق خشبة الميلاد في ردهات كنائس القرى في عيد الميلاد. كما تتضمن مشاهد القتال بين القديس جورج والتنين في شوارع مونكادو في عيد القربان.

الهندسة المعمارية

ويوجد في لشبونة متحف قومي للفنون، ومتحف العربات الذي يضم أجمل مجموعة أوربية من العربات القديمة، والمتحف القومي للفن المعاصر، والمتحف المدرسي للفنون التزينيية الذي يدرب الحرفيين على حفظ الأثاث وتجليد الكتب وإصلاح المنسوجات القديمة وحرف دقيقة أخرى.

السينما

Luís de Camões, famed 16th century poet of the Portuguese language

الأدب

في عام 1153 أسس الملك الپرتغالي الأول ألفونسو إنريكس Alfonso Henriques صومعة أدبية أنتجت بداية الثقافة الرهبانية الپرتغالية، فقد نظم الملك القشتالي ألفونسو العاشر الملقب بالحكيم (ت. 1284) ديوانه المعروف «أغاني السيدة مريم العذراء» Cantigas de Santa Maria باللغة المسماة «الغليقية الپرتغالية» Galaico Portuguesa (نسبة إلى إحدى المقاطعات الإسبانية)، وهي مجموعة من القصائد في مريم العذراء ومعجزاتها. وقد كانت نتاجات هذه الصومعة مع القصائد التي كانت تقال في البلاطات الملكية، باكورة ثمرات الأدب الپرتغالي، كذلك تبوأت الثقافة الحرة باللهجة العامية مكانة مهمة في الأدب القومي. وقد أنتج هذا الأدب الذي كان يتناقل شفاهة بواسطة المنشدين شعراً غنائياً وشعراً ملحمياً يمثله بجدارة سانتا كروز دي كويمبرا Santa Cruz de Coimbra في عمله «تاريخ موجز»، وسيطرت على الشعر الغنائي الغليقي ـ الپرتغالي ثلاثة موضوعات هي:[11]

1- أغاني الصداقة ذات الصوت النسائي والمتأثرة بالطابع الشعبي التقليدي، وتتألف في معظمها من مقطوعات يكون مطلع المقطوعة الثانية منها هو آخر أبيات المقطوعة الأولى، وكل مقطوعة تنتهي ببيت تغنيه الجوقة غناءً جماعياً يُدعى دوراً. والموضوع الرئيسي في هذه الأغاني هو ما يدور على ألسنة نساء عاشقات يبكين محبيهن، وتحكي فيه الفتاة ماتلاقيه من انتظار الحبيب وهجره والشوق إليه والخوف من خيانته والحزن على فقده والغيرة عليه، ويعبر عن الحبيب دائماً بلفظ «الغزال»، وكثيراً ماتكون هذه الأغاني في صيغة مناجيات ومحاورات هي في الغالب بين الفتاة وأمها، كما تشتمل أيضاً على وصف لمشاهد الطبيعة التي يدور فيها اللقاء، ومن المشاهد المألوفة في هذا الشعر مشهد السفينة التي تحمل الحبيب بعيداً عن عاشقته. وهناك نوع آخر من تلك الأغاني يصاحب الرقصات الجماعية، وآخر يرافق أغاني الحجيج التي تؤديها جماعات الحجاج وهم يحجون إلى مزارات القديسين في مواسم معينة. كما نجد في الأغاني الرعوية الفتاة الريفية أو الراعية تلتقي صدفة بسيد نبيل يكون أميراً أو فارساً ويدور بينهما حوار يفضي فيه الرجل للفتاة بحبه، وتسمى هذه الأغاني أيضاً «الجبليات».

2- والنوع الثاني من هذا الشعر الغنائي يدعى أغاني الحب وهو ذو صوت ذكوري، إذ نجد هنا بدلاً من المرأة العاشقة الرجل الذي يتذلل للحبيبة ويضع نفسه في خدمتها، وهي أغان يبدو فيها بجلاء التأثير البروفانسي الفرنسي للشعراء الجوالين (التروبادور) الذين كانوا يفدون على بلاطات الملوك والأمراء في شبه جزيرة إيبرية.

3- أما النوع الثالث فهو الأغاني الهجائية الساخرة والتهكمية التي كانت أيضاً تحاكي قصائد التروبادور ذات الموضوعات المتعلقة بحياة الشعراء الخاصة بما فيها من إسراف وتجاوزات.

ويلاحظ في هذه الأشعار، ولاسيما فيما يعرف بقصائد الصداقة، أنها تكاد تكون محاكاة لشعر الغزل الأندلسي، وبخاصة الموشحات سواء في بنيتها الدورية أم في الموضوعات التي تتناولها أم في تعابيرها وتقاليدها الشعرية. وجميع هذه القصائد منسوبة لشعراء مجهولي السيرة، منهم شعراء جوالون محترفون، وبعضهم من رجال الكنيسة، ومنهم كان يتولى مناصب رفيعة.

أما بواكير رواية الفروسية فقد كانت في القرن الثاني عشر بصورة ترجمات عن لغات مختلفة. وظهرت أول رواية مكتوبة بالپرتغالية في القرن الرابع عشر بعنوان «أماديس دي غاولا» Amadís de Gaula وهي منسوبة إلى فاسكو دي لوبايرا Vasco de Lobeira.

تُظهر الأعمال الأدبية والثقافية لهذه المرحلة التنامي المتزايد للأدب الپرتغالي منذ منتصف القرن الرابع عشر، وقد سيطرت على الشعر الغنائي والرواية والمسرح لمدة قرنين تاليين بعض الأشكال والموضوعات المرتبطة بثقافة العصور الوسطى، ولعل تأثره بالروح الإنسانية سمة من أهم السمات التي لازمته في هذه المرحلة، ونجد ذلك مثلاً في «مجموعة أغاني العامة» (1516) لغارسيا دي ريزند (1470-1536) Garcia de Resend الذي تشكل أعماله تألقاً للغنائية الپرتغالية في ذلك الوقت. عرف المسرح انطلاقته الأولى على يد جيل فيسنتي [ر] Gil Vicente الذي تناول بقريحته وشاعريته النماذج الاجتماعية والشعبية فوصفها وحللها وأبرز هموم الإنسان ومشكلاته، وقدّم في «ثلاثية المركب» (1516-1519) نقداً لاذعاً للمجتمع والكنيسة. وشهد المسرح الكلاسيكي أيضاً تطوره في هذه الحقبة متأثراً بالنهضة الإيطالية على يد الكاتب انطونيو فيرّايرا (1528-1569) António Ferreira.

يمثل فرانسيسكو دي ميراندا (1480-1558) Francisco de Miranda تأثر الشعر الپرتغالي بشعر عصر النهضة الذي كانت إيطالية مركزه، وكان قد رحل إليها في 1521 حيث عرف الأشكال الشعرية الجديدة، وحينما عاد بعد خمس سنوات أصبح مبشراً بالشعر الجديد على الطريقة الإيطالية مستخدماً البحر ذا الأحد عشر مقطعاً. وتعد مقطوعاته وسونيتاته الأمثلة الپرتغالية الأولى للنمط الشعري الجديد. وقد استطاع دي ميراندا أن يسجل حضوراً مميزاً في الشعر الپرتغالي بإبداعه أسلوباً جديداً خاصة في القصيدة الريفية والسونيته وكذلك في محافظته على التقاليد الساخرة. وقد التفت حوله مجموعة من الشعراء أسسوا مدرسة شعرية منفتحة على الأدب الإيطالي، وكان أبرزهم أنطونيو فيرّايرا الذي حمل لواء الدفاع عن الأدب الكلاسيكي واللغة القومية ضد ازدواجية الكتلانية - اللاتينية، وأصبح ممثلاً لنمط رجل النهضة الذي لم يكن شائعاً آنذاك في شبه جزيرة إيبرية. يحكّم فيرّايرا في شعره العقل المتزن الهادىء، ولهذا اتسم بالوضوح إذ كان يخاطب عقل القارئ كما يخاطب مشاعره. ومثله الأعلى في الكتابة فرجيليوس وهوراسيوس ، والشكل الذي يرتضيه هو الكلاسيكي في القصيدة ذات الطابع الملحمي وفي الرثاء والمقطوعة الهجائية وفي الرسالة.

لكن يبقى الشاعر لويس دي كامويس (1524-1580) Luis de Camões أبرز شعراء القرن السادس عشر وكان مهتماً بالتجربة الحياتية للإنسان، وعظّم في قصائده الشعب الپرتغالي والروح التقليدية والإنسانية.

نشطت خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر الكتابات التاريخية بشكل ملحوظ، وذلك بسبب الرغبة في تسجيل التوسع الاستعماري الذي اضطلع به المستكشفون والفاتحون الپرتغال في مختلف أرجاء العالم، فهذان القرنان هما اللذان ظهرت فيهما الپرتغال على ساحة السياسة العالمية بصفتها قوة بحرية كبرى وإحدى أعتى الدول الاستعمارية. استمدت الكتابة التاريخية الأدبية موضوعاتها من التجربة البحرية الواسعة للپرتغاليين ومن غزوهم البحار في جميع الاتجاهات، فقد كتب جواو دي باروس (1496-1570) João de Barros قصة انطلاقتهم باتجاه آسيا وإفريقية وأمريكة، كما ظهرت أعمال أخرى تجسد الاكتشافات والرحلات البحرية واتصال الپرتغاليين مع شعوب القارة الأوروبية والقارات الأخرى.

شهد القرن السابع عشر سيادة سياسية وثقافية للكتلونيين أدت إلى تراجع الإبداع الوطني الپرتغالي، ومع ذلك تجرأ فرانسيسكو رودريگس لوبو (1580-1627) Francisco Rodrigues Lobo في أعماله الشعرية، وفراي لويس دي سوسا (1555-1632) Frei Luis de Sousa في أعماله التاريخية على رفع الصوت ضد السيطرة الإسبانية، وتحدث لوبو في «ساحة القرية وليالي الشتاء» (1619) عما يشغل الإنسان متناولاً جوانب تربوية وشعرية وغزلية وقواعد السلوك الاجتماعي.

وأما التراث الأدبي والفني الموروث عن القرن السابع عشر فقد كان فيرني (المنتمي إلى مذهب الباروك) عنيفاً في نقده بحكم مهاجمته لكل ضروب الصنعة والتكلف في التعبير الأدبي، حتى إنه أبدى احتقاره للشعر بصفته نوعاً أدبياً. ويعد كتاب فيرني المذكور أهم عمل فكري أنتجته الپرتغال خلال القرن الثامن عشر.

على هامش الاتباعية (الكلاسيكية) الجديدة أخذت الإبداعية (الرومنسية) بالظهور في الأعمال الشعرية لنيكولاو تولينتينو (1740-1811) Nicolau Tolentino ولمانويل ماريا بربوسا دو بو كاج (1765-1805) Manuel Maria Barbosa du Bocage ويتسم شعره بالتشاؤم والشكوى، وهو متأثر في فكره بالأديبين الفرنسيين فولتير و روسو، لكنها انتشرت بصورة أوسع في أعمال جوزيه كونيا (1744-1787) José Cunha وماركيزة آلورنا (1750-1839) Alorna Marquesa صاحبة صالون لشبونة الأدبي.

في أثناء احتدام الصراع بين التحرريين والاستبداديين حدثت الثورة الإبداعية (الرومنسية) التي كان للكتاب المنفيين سياسياً خارج الپرتغال دور في تقديم أفكارها الجديدة، وكان أبرز وجوه الإبداعية ألمايدا غاريت Almeida Garret وهو شاعر غنائي ومجدد مسرحي ومحلل نفسي في رواياته، ومن مؤلفاته مجموعة قصائده الإبداعية التي نشرت عام1843 و«قوس القديسة آنا» (1845) وهي رواية تاريخية. وعمله النثري الذي يعد خير مؤلفاته هو «رحلات في أرض بلادي» (1846) وهو لوحات من سيرته الذاتية، كذلك نشر مجموعة من الشعر الغنائي الغزلي «أوراق الشجر المتساقطة» (1853). ومن وجوه الإبداعية أيضاً الكساندري إيركولانو (1810-1877) Alexandre Herculano الشاعر والروائي والمؤرخ والصحفي الذي ناضل من أجل الحرية وتمتع برصيد ثقافي وأخلاقي كبير عند أبناء جيله وكان له دور كبير في نشر جماليات الإبداعية في الپرتغال. ثم يأتي الجيل الإبداعي الثاني ليشهد انتقال الأدب الپرتغالي إلى الواقعية مجسدة في أعمال كاميلو كستيلو برانكو (1825-1890) Camilo Castello Branco القريب من الطبيعة، وجوليو دينيس (1839-1871) Júlio Dinis الذي اهتم بالجوانب النفسية لشخوصه وربط بين الواقعية والمثالية الإبداعية.

مع بداية القرن التاسع عشر دخلت الپرتغال الأفكار الاجتماعية الجديدة التي كانت قد انتشرت في القارة الأوروبية، وحملت مجموعة من المثقفين الشباب المتصلين بالتيارات الأدبية والعلمية والفلسفية المعاصرة راية الهجوم على القوى المتسلطة ومحاربة الإبداعية التي أصبحت في عداد الماضي، وبرز من بين هؤلاء انتيرو ده كنتال (1842-1891) Anthero de Quental الذي دافع عن الطروحات الجمالية الجديدة ومارسها في كتاباته الشعرية مثل «السونيتات» (1886) و«القصائد الحديثة» التي يتضح فيها تأثير ڤكتور هوگو، وكانت أعماله أداة للتنوير الاجتماعي وانتصاراً للطبقة المثقفة الجديدة المنفتحة على أوروبة ضد الإقليمية الضيقة. ويعد دي كنتال الروح المحركة لما يعرف باسم «جيل 1870» أو جيل «قلمرية» الذي حاول إخراج الپرتغال من حياة الجمود والتخلف. وكان هذا الجيل يتألف من مجموعة من الشباب المتفتح في طليعتهم إيسا دهݣ كيروز Eça de Queiroz وأوليفايرا مارتينس. وقام هؤلاء بتنظيم مادعوه «قراءات ديمقراطية» في كازينو لشبونة، وذلك لكي يعرّفوا أبناء وطنهم بالفكر الأوربي المعاصر، وألقى دي كنتال الحديث الأول بعنوان له دلالته «أسباب تخلف شَعبي شبه جزيرة إيبرية».

خرج من جيل سبعينات القرن التاسع عشر مجموعة من الكتاب الذين تأثروا بالحركة الواقعية مثل إيسا دي كيروز الذي انتقد في أعماله أخلاق مجتمعه ونظامه الاجتماعي، ويعود إليه الفضل في إرساء القيم الأساسية للواقعية والطبيعية في الأدب الپرتغالي التي أبرزتها معظم أعماله وخاصة «جريمة الأب آمارو» (1875) و«عناكب البحر» (1888) و«المدينة والريف» (1901)، ومن هذه المجموعة أيضاً جواكين بيدرو مارتينس (1845-1894) Joaquim Pedro Martins

وابيليو غيّرا خونكيرو (1850-1923) Abílio Guerra Junqueiro الكاتب الهجائي وممثل الفكر الثوري في كتاباته، وجوزيه فالينتين ده ألمايدا (1857-1911) José Valentin de Almeida مؤلف القصص والمقالات الناقدة للسلطة القائمة، ودوارتي غومس ليال (1848-1921) Duarte Gomes Leal الذي يقارب خونكيرو في عنف هجومه على الأخلاق الاجتماعية السائدة، وكان في الوقت ذاته مجدداً في القصيدة الپرتغالية عبر الصور المبتكرة ومبشراً من خلالها بالرمزية التي دخلت الشعر الپرتغالي فعلياً على يد الشاعر إيوجينيو ده كاسترو (1869-1944) Eugénio de Castro في مجموعته «الحب البريء»، وعبر مجلة «فن» التي أسسها عام (1895)، وازدهرت في أعمال كل من كميلو بيسانيا (1867-1926) Camilo Pessanha وانطونيو نوبري (1867-1903) António Nobre. ومن الواقعية خرجت البرناسية ، ومثّلها شعراء كثر أهمهم كانديدو كريسبو (1846-1883) C«ndido Crespo وأنطونيو فايجو (1860-1917) António Feijo وسيزاريو فيردي (1869-1944) Cesário Verde الذي ابتدع تعبيراً جديداً يتوافق مع الواقع الجديد.

في بدايات القرن العشرين أخذت حركة الحداثة بالانتشار وأخذت تعبر عن نفسها على صفحات مجلات ودوريات تستقطب كل منها مجموعة من الأدباء فأبرزت أسماء مهمة مثل فيرناندو بسوا Fernardo Pessoa الذي يعد بين أهم أدباء الپرتغال في العصر الحديث، وجوزيه ريجيو (1901-1969) José Régio الذي حاول في أعماله التركيز على العلاقة بين الفن وشخصية الفنان، وله مجموعات شعرية مهمة منها «لعبة الماعز الأعمى» (1934) و«لكن الله كبير» (1945)، وهناك أيضاً أنطونيو بوتو (1897-1959) Boto António. واستطاع جوليو دانتاس (1876-1962) Júlio Dantas وأنطونيو پاتريسيو (1878-1930) António Patrício بمزاوجتهما بين «الحنين» والرمزية، أن يمثلا، رغم مابينهما من اختلافات، المسرح الپرتغالي الحديث. كما برز في مجال النثر الروائي أكيلينو ريبايرو (1885-1963) Aquilino Ribeiro الذي تأثر بالأدباء الكلاسيكيين وتجاوز الطبيعية واهتم بالصوت المحلي، وأبرز إنتاجه مجموعتاه القصصيتان «حديقة العواصف» (1913) و«طريق سنتياغو» (1922)، ورواياته الطويلة «الطريق المتعرج» (1918) و«أرض الشيطان» (1919) و«الوحوش تجوب الغابات» (1926) و«ماريا الطيبة» (1933) و«عندما تعوي الذئاب» (1958). كما برز الكاتب أنطونيو سيرجيو (1883-1969) António Sérgio الذي دار في فلكه مجموعة كبيرة من المثففين والأدباء.

مع أعمال فيرايرا دي كاسترو (1898-1974) Ferreira de Castro تجلى اهتمام خاص بالموضوعات الاجتماعية جعله واحداً من رواد الواقعية الجديدة، وكان أول نجاح له في عالم الأدب حينما نشر روايته الاجتماعية «المهاجرون» (1928) التي صور فيها من خلال تجربته الشخصية معاناة المهاجرين الپرتغاليين في البرازيل وكان نجاحه الثاني عند نشره رواية «الغابة» (1930) التي أكسبته شهرة عالمية إذ ترجمت إلى سبع عشرة لغة، وهي تصوير لحياة مستخرجي المطاط في الغابات الأمازونية. واستمرت عنايته بتصوير أحوال العمال وما يقاسونه من استغلال الشركات الرأسمالية في رواياته الأربع التالية: «أبد» (1933) و«الأرض الباردة» (1934) و«عاصفة» (1940) و«الصوف والجليد» (1947)، وهذه الأخيرة هي أهم رواياته، فهي رصد لحياة الرعاة وعمال النسيج في منطقة كوفيليا. تبعه في هذا الاتجاه كتّاب معروفون مثل كارلوس دي اوليفايرا (1921-1980) Carlos de Oliveira، ومانويل فونسيكا (1911) Manuel Fonseca، وألڤس ريدول (1911-1969) Alves Redol، وقد ناصر هؤلاء الكتّاب الطبقة العاملة المسحوقة في صراعها ضد البرجوازية والدكتاتورية، خاصة في «نحلة تحت المطر» (1953) لاوليفايرا و«حصاد الريح» لفونسيكا. عرفت الواقعية الجديدة خلال عقد الخمسينات مرحلة جديدة شهدت توجه الكتابة الروائية نحو الجدلية والانتقادية وتأثرها بالتيار الوجودي، وبدا ذلك في أعمال فيرناندو نامورا (1919-1989) Fernando Namora «الرجل المقنع» (1957) وجوزيه كردوسو بيرس (1925) José Cardoso Pires «الملاك الثابت» (1958).

بعد هذا الجيل ظهر عدد من الأعلام المهمين مثل الشاعر والقاص ميغيل تورغا (1907) Miguel Torga، والكاتبة إيريني ليسبوّا (1892-1958) Irene Lisboa، والشاعرة الرومنسية المجددة فلوربيلا إسبانكا (1894-1930) Florbela Espanca صاحبة المكانة المرموقة في زمانها. وفي مجال الشعر سجل عدد من الشعراء حضوراً مهماً على الساحة الشعرية الپرتغالية وخاصة أدولفو مونتايرو (1908-1970) Adolfo Monteiro، جورجي ده سينا (1919-1978) Jorge de Sena، صوفيا برينير اندرسين (1919) Sophia Breyner Andersen، إيوجينيو دي أندرادي (1923) Eugénio de Andrade، أما الحركة السريالية التي كانت منتشرة في أوروبة آنذاك فقد تأخرت في الوصول إلى الپرتغال، لكنها لاقت صداها وازدهرت على يدي ماريو فاسكونسيلوس (1923) Mário Vasconcelos صاحب «الجسد المرئي» (1950)، وألكساندري اونيل (1924-1986) Alexandre O'Neill في «زمن الفانتازيا» (1951)، وأنطونيو راموس روزا (1923) António Ramos Rosa وأنطونيو ليسبوا (1928-1953) António Lisboa.

تلا هذه المرحلة، خاصة بعد الحرب العالمية الثانية، تجديد للأصول الشعرية الغنائية التقليدية للعصور الوسطى، وتجسد ذلك في أعمال فيرناندا بوتيليو (1926) Fernanda Botelho وألبيرتو لاسيردا (1928) Alberto Lacerda وبرز أيضاً عند رينالدو فيريرا (1922-1959) Reinaldo Ferreira وكريستوفام دي پاڤيا (1933-1968) Cristovam de Pavia الذي اهتم بسبر النفس الإنسانية. بعد ذلك بدأت القصيدة الحديثة بدخول مرحلة التجريب مع إيربيرتو إيلدر (1930) Herberto Helder الذي بدأ مع السريالية ثم انتقل إلى الوجودية وجسدها في عمله «حب في زيارة» (1958) وألكسندر اونيل ونتاليا كورايا (1923) Natalia Correia.

قطعت الرواية الجديدة خطوة مهمة باتجاه إيجاد أبنية روائية حديثة للقص في بداية الستينات على يدي المايدا فاريا (1943) Almeida Faria خاصة في رواياته الأولى مثل «كذبة بيضاء» (1962) و«شغف» (1965)، كما زعزعت آغوستينا بيسا ـ لويس (1922) Agustina Bessa-Luis تقاليد هذا الجنس الأدبي وخلصته من تعلقه بالموروث، بينما استمر آوغوستو أبيلايرا (1926) Augusto Abelaira وجوزيه كردوسو بيرس في متابعة تيار الواقعية الجديدة. وقد تلاقت تلك الاتجاهات، رغم اختلافاتها، خلال سنوات السبعينيات في جيل طليعي يقوم على القطيعة مع الماضي البعيد منه والقريب، ولعل أبرز ممثل لذلك ماريا دا كوستا (1938) Maria da Costa، تيوليندا ساليما (1947) Teolinda Salema، وأميريكو دي سوزا (1942) Américo de Sousa صاحب «هنا حيث يقع الظل» (1983). وفي عام 1998 حصل الروائي جوزيه ساراماغو José Saramago على جائزة نوبل للأدب. وقد ترجم له للعربية رواية «سنة موت ريكارود رايس» (1984) O ano da morte de Ricardo Reis ورواية «العمى» (1995) Ensaio sobre a cegueira و«الطوف الحجري».

أما أعلام المسرح الپرتغالي المعاصر فهم لويس فرانسيسكو ريبيلو (1924) Luis Francisco Rebelo الذي زاوج في أعماله بين الاجتماعية والوجودية، بيرناردو سانتارينو (1924-1980) Bernardo Santareno المهتم بالموضوعات الشعبية والمتأثر ببريشت (بريخت) خاصة في عمله «جريمة الكفر القديم» (1959)، روميّو كورّايا (1917) Romeu Correia المتابع لتيار الواقعية الجديدة، ولويس مونتايرو (1926) Luis Monteiro الذي يظهر في أعماله التأثر الواضح ببريشت.

أخيراً في مجال النقد الأدبي المعاصر نجد ظهور تيارات نقدية وأعلام نقّاد، فقد طرح بعضهم قضية التفسير الأدبي على بساط البحث والنقاش خاصة بعد انتشار التيار البنيوي في أوروبة وسعيه إلى تطبيق اللسانيات والسيميائية في تحليل النصوص الأدبية، ويمكننا أن نذكر هنا إدواردو كويليو (1944- ) Eduardo Coelho وهو واحد من رواد النقد الجديد اتجه نحو مفهوم للكتابة متأثر جداً برولان بارت ولاكان . كما تصدر النقاش حول الواقعية والواقعية الجديدة والتنظير لهما أبحاث نقاد آخرين مثل أوسكار لوبس (1917- ) Oscar Lopes، ماريو ساكرامينتو (1920-1969) Mario Sacramento، إدواردو لورينسو (1923-) Eduardo Lourenço. وكان لتأثيرات الخطاب النقدي الجديد على مختلف الاتجاهات الأيديولوجية والنظرية حضور واسع في الممارسة النقدية وتمثّل ذلك في كتابات نيلسون دي ماتوس (1945- ) Nelson de Matos، مانويل دي گسماو (1945- ) Manuel de Gusmáo، جوزيه كارمو (1923) José Carmo وفيرجيليو فيرّايرا (1916) Virgílio Ferreira صاحب التيار الإنساني الوجودي. وقد استطاع هذا التجديد المنهجي في مجال النقد الأدبي إحداث تغيير في وجهات النظر التقليدية تجاه الأدب بأجناسه المختلفة.

المطبخ

Port Wine is Portugal's most famous, unique, and exported wine.

تحتوي الأطعمة الرئيسية في الپرتغال على لحم البقر، والخنزير، والدجاج، والسمك، وبخاصة السردين، والأرز والبطاطس. والطبق المفضل هو شريحة اللحم مع قطع بطاطس وفوقها بيضة.

الموسيقى

Casa da Música, a concert hall in Porto.

للپرتغاليين ثروة من الفن الشعبي، وتتراوح أغانيهم الشعبية من الموسيقى الراقصة المرحة التي تدعى تشولا، وفيرا إلى الفادو وهي أغان حزينة تغنىَّ برفقة آلة الجيتار. وتحظى المصنوعات اليدوية الپرتغالية مثل الأدوات الخزفية والدانتيل والكتان بشهرة واسعة في دول عديدة.

الرسم

بدأ العصر الذهبي للفن الپرتغالي خلال القرن الخامس عشر الميلادي، في ذات الوقت الذي ظهرت فيه الپرتغال كقوة عالمية وبقي الوضع على ذلك حتى القرن السابع عشر. وتأثر الفن خلال هذه الفترة بالدين وأذواق الملوك وشغف الپرتغاليين وحبهم للبحر.

شيّد المعماريون إبان العصر الذهبي الكنائس ونحتوا التماثيل، كما طور هؤلاء المعماريون والفنانون طرازًا ملفتًا للنظر تميز بالاستغراق في التزيين. وعُرف هذا الطراز المفصل والمحكم باسم المانويلي، نسبة إلى الملك مانويل الأول، الذي حكم في الفترة من 1495 إلى 1521م وكفل العديد من الفنانين تحت رعايته. والنموذج الشهير للفن المانويلي هو إطار نافذة كنيسة تومار، الذي تم تشكيله ليشبه المواد البحرية مثل المرجان (حجر قرنفلي)، والطحلب البحري، وشباك السفن وحبالها. ونال نونو غونزالفس شهرة في العصر الذهبي بفضل لوحاته التي رسمها للقديسين والملوك والأمراء.

الرياضة

Opening ceremony of the UEFA Euro 2004 at Estádio do Dragão, Porto.

يستمتع الناس بالنشاطات الترويحية مثل الأغاني الشعبية، ومصارعة الثيران، وكرة القدم. ومصارعة الثيران تختلف في الپرتغال عما في أسبانيا وأمريكا اللاتينية في نقطة أساسية؛ ففي أسبانيا وأمريكا اللاتينية تُقتل الثيران بعد المصارعة، ولكن في الپرتغال لايحق قتل الثيران أثناء المصارعة.

الأعياد و العطل

العطل الرسمية هي رأس السنة الميلادية (الأول من كانون الثاني/ينايرعيد الفصح، عيد الحرية (25 نيسان/ابريلعيد العمال (1 أيار/مايو) ، يوم الپرتغال (10 حزيران/يونيوعيد القربان ، عيد رفع مريم ، عيد تأسيس الجمهورية (5 تشرين الأول|اكتوبرعيد جميع القديسين (1 تشرين الثاني/نوفمبر)، يوم إعادة إنشاء الجمهورية (1 كانون الأول/ديسمبر)، عيد الحبل بلا دنس (8 كانون الأول/ديسمبر)، ليلة و عيد الميلاد المجيد (25-26 كانون الأول/ديسمبر).

انظر أيضا

المصادر

الهوامش
  1. ^ INE, إحصائيات الپرتغال
  2. ^ أ ب ت ث "Portugal". International Monetary Fund. Retrieved 2009-04-22. 
  3. ^ The Euromosaic study, Mirandese in Portugal, europa.eu - موقع المفوضية الاوروبية، accessed January 2007.
  4. ^ فارس بوز. "الپرتغال (التاريخ في-)". الموسوعة العربية. Retrieved 2013-01-01. 
  5. ^ بسام حميدة. "الپرتغال (الجغرافية في-)". الموسوعة العربية. Retrieved 2013-01-01. 
  6. ^ "Districts of Portugal". Distritosdeportugal.com. Retrieved 22 August 2010. 
  7. ^ Censos 2011, (Instituto Nacional de Estatística-19 July 2011)
  8. ^ Source of the city populations: INE census, 2011.
  9. ^ "Census - Final results : Portugal - 2011". Statistics Portugal. 2012. p. 530. Retrieved 2012-12-10. 
  10. ^ خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3565: bad argument #1 to 'pairs' (table expected, got nil).
  11. ^ محمود مكي ـ وائل بركات. "الپرتغالي (الأدب في-)". الموسوعة العربية. Retrieved 2013-01-01. 
المراجع
  • Bliss, Christopher; Bliss, C.J. (1990). Unity with Diversity in the European Economy: the Community's Southern Frontier. London, England: Centre for Economic Policy Research. ISBN 978-0-521-39520-5.  More than one of |last1= and |last= specified (help); More than one of |first1= and |first= specified (help)
  • Juang, Richard M. (2008). Africa and the Americas: Culture, Politics, and History: A Multidisciplinary Encyclopedia. 2. ISBN 978-1-85109-441-7.  More than one of |last1= and |last= specified (help); More than one of |first1= and |first= specified (help)
  • Page, Melvin Eugene (2003). Colonialism: An International, Social, Cultural, and Political Encyclopedia. 2. ISBN 978-1-57607-335-3.  More than one of |last1= and |last= specified (help); More than one of |first1= and |first= specified (help)
  • Brockey, Liam Matthew (2008). Portuguese Colonial Cities in the Early Modern World. ISBN 978-0-7546-6313-3. 
  • Ribeiro, Ângelo (2004). História de Portugal I — A Formação do Território [History of Portugal: The Formation of the Territory] (in Portuguese). QuidNovi. ISBN 989-554-106-6.  More than one of |last1= and |last= specified (help)
  • Ribeiro, Ângelo (2004). História de Portugal II — A Afirmação do País [History of Portugal II - A Affirmation of Nation] (in Portuguese). QuidNovi. ISBN 989-554-107-4.  More than one of |last1= and |last= specified (help); More than one of |first1= and |first= specified (help)
  • de Macedo, Newton (2004). História de Portugal III — A Epopeia dos Descobrimentos [History of Portugal III - The Epoch of Discoveries] (in Portuguese). QuidNovi. ISBN 989-554-108-2.  More than one of |last1= and |last= specified (help); More than one of |first1= and |first= specified (help)
  • de Macedo, Newton (2004). História de Portugal IV — Glória e Declínio do Império [History of Portugal IV - Glory and Decline of Empire] (in Portuguese). QuidNovi. ISBN 989-554-109-0.  More than one of |last1= and |last= specified (help); More than one of |first1= and |first= specified (help)
  • de Macedo, Newton (2004). História de Portugal V — A Restauração da Indepêndencia [History of Portugal IV - The Restoration of Independence] (in Portuguese). QuidNovi. ISBN 989-554-110-4.  More than one of |last1= and |last= specified (help); More than one of |first1= and |first= specified (help)
  • Saraiva, José Hermano (2004). História de Portugal X — A Terceira República [History of Portugal X - The Third Republic] (in Portuguese). QuidNovi. ISBN 989-554-115-5. 
  • Loução, Paulo Alexandre (2000). Portugal, Terra de Mistérios [Portugal: Land of Mysteries] (in Portuguese) (3rd ed.). Ésquilo. ISBN 972-8605-04-8. 
  • Muñoz, Mauricio Pasto (2003). Viriato, A Luta pela Liberdade [Viriato: The Struggle for Liberty] (in Portuguese) (3rd ed.). Ésquilo. ISBN 972-8605-23-4. 
  • Grande Enciclopédia Universal. Durclub. 2004. 
  • Constituição da República Portuguesa [Constitution of the Portuguese Republic] (in Portuguese) (VI Revisão Constitucional ed.). 2004. 
</dl>

وصلات خارجية

الحكومة
السفر

الإحداثيات: 38°42′N 9°11′W / 38.700°N 9.183°W / 38.700; -9.183

<span class="FA" id="de" /> <span class="FA" id="pt" /> <span class="FA" id="es" />

<span class="FA" id="lez" />