اقتصاد البرازيل

اقتصاد البرازيل
São Paulo at night.jpg
العملة الريال البرازيلي قالب:BRL (BRL)
1 يناير – 31 ديسمبر
منظمات التجارة
منظمة التجارة العالمية، البريكس، مركوسور، مجموعة 20 وغيرها
احصائيات
السكان 209.469.333 (2018)[1]
ن.م.إ
  • 1.868 تريليون دولار (الاسمي، 2018)[2]
  • $3.366 trillion (PPP, 2018)[2]
ترتيب ن.م.إ
نمو ن.م.إ
  • −3.3% (2016) 1.1% (2017)
  • 1.1% (2018) 1.5% (2019f)[3]
ن.م.إ للفرد
  • 8.959 دولار (الاسمي، تقديرات 2018)[2]
  • 16.146 دولار (ق.ش.م، تقديرات 2018)[2]
ن.م.إ للفرد
  • 3.785% (تقديرات 2019)[2]
  • 3.75% (2018)[5]
السكان تحت خط الفقر
  • 11.18% (2018)[6]
  • 21% بأقل من 5.50/دولار يومياً (2017)[7]
53.3 مرتفع (2017)[8]
القوة العاملة
  • 105.369.207 (2018)[9]
  • 54.6% معدل البطالة (2018)[10]
القوة العاملة حسب المهنة
البطالة 11.8% (يوليو 2019)[12]
الصناعات الرئيسية
رقم 109 (2019)[13]
الخارجي
الصادرات 217.7 بليون دولار (2017)[14]
السلع التصديرية
معدات النقل، خام الحديد، فول الصويا، الأحذية، البن، السيارات
شركاء التصدير الرئيسيين
الواردات 150.72 بليون دولار (2017)[14]
السلعة المستوردة
الآلات، المعدات الكهربائية ومعدات النقل، المنتجات الكيماوية، الزيت، قطع غيار السيارات، الإلكترونيات
شركاء الاستيراد الرئيسيين
رصيد ا.أ.م
  • 778.3 بليون دولار (تقديرات 31 ديسمبر 2017)[11]
  • الخارج: 358.9 بليون دولار (تقديرات 31 ديسمبر 2017)[11]
−9.762 بليون دولار (تقديرات 2017)[11]
684.6 بليون دولار (يناير 2018)[15]
المالية العامة
84% من ن.م.إ. (تقديرات 2017)[11]
العوائد 733.7 بليون (تقديرات 2017)[11]
النفقات 756.3 بليون (تقديرات 2017)[11]
احتياطيات العملات الأجنبية
373.9 بليون دولار (تقديرات 2017)[19][20]
المصدر الرئيسي للبيانات: CIA World Fact Book
كل القيم، ما لم يُذكر غير ذلك، هي بالدولار الأمريكي.
د.ق.إ. للفرد عام 2010:
  البرازيل (9.390 دولار)
  د.ق.إ. للفرد الأعلى مقارنة بالبرازيل
  د.ق.إ. للفرد الأدنى مقارنة بالبرازيل
خريطة شجرية لصادرات البرازيل.

اقتصاد البرازيل، هو سابع أكبر اقتصاد حسب الناتج المحلي الإجمالي الاسمي. تتبنى البرازيل سياسات الأسواق الحرة باعتدال والاقتصاد داخلي التوجه. وهي أكبر اقتصاد في بلدان أمريكا اللاتينية وثاني اتقصاد في نصف الكرة الأرضية الغربي.[21] البرازيل أحد أكبر الاقتصادات سريعة النمو في العالم بمتوسط معدل نمو ن.م.إ سنوي أكثر من 5%. بالريالات البرازيلية، في 2013، قًدر ن.م.إ بقيمة 4.403 تريليون ريال برازيلي (2.223 تريليون دولار أمريكي). من المتوقع أن يصبح الاقتصاد البرازيلي في العقود التالية أحد أكبر الاقتصادات الخمسة الكبرى في العالم.[22][23] البرازيل عضو في منظمات اتقصادية متنوعة، مثل مركوسول، اوناسول، G8+5، مجموعة ال20، منظمة التجارة العالمية، ومجموعة كايرنس. ولديها مئات الشركاء التجاريين، وتبلغ السلع المصنعة وشبه المصنعة 60% من صادراتها.[24] في 2008 كان الشركاء التجاريين الرئيسيين للبرازيل: مركوسول وأمريكا اللاتينية (25.9% من التجارة)، الاتحاد الأوروپي (23.4 %)، آسيا (18.9%)، الولايات المتحدة (14.0%)، وآخرون (17.8% ).[25]

حسب المنتدى الاقتصادي العالمي، كانت البرازيل على قمة البلدان من حيث التطور التصاعدي للقدرة التنافسية في 2009، حصلت على المركز الثامن بين بلدان أخرى، متقدمة عن روسيا للمرة الأولى، وخاصة فيما يخص فجوة القدرة التنافسية مع الهند والصين بين اقتصاديات البريك. اتخذت خطوات هامة منذ التسعينيات نحو الاستقرار المالي، بالإضافة إلى اتخاذ التدابير لتحرير وفتح الاقتصاد، مما عزز بشكل كبير القدرات التنافسية للبلاد، موفراً بيئة أفضل لتنمية القطاع الخاص.[26] كصاحبة لقطاع التكنولوجيا المتطورة، طورت البرازيل مشروعات تتنوع ما بين الغواصات إلى الطائرات وشاركت في أبحاث الفضاء: تمتلك البرازيل مركز لإطلاق السواتل وكانت البلد الوحيد في نصف الكرة الجنوبي التي تشكيل فريق مسؤول عن الانشاءات في محطة الفضاء الدولية.[27] وهي رائدة أيضاً في الكثير من المجالات، منها إنتاج الإيثانول.

كانت البرازيل، والمكسيك، في صدارة ظاهرة تعدد الجنسيات في أمريكا اللاتينية، وكان ذلك بفضل التكنولوجيا المتطورة والمنظمات، نجحت الشركات المحلية في التحول بنجاح للعالمية. هذه الشركات متعددة الجنسيات قامت بهذا التحول، عن طريق الاستثمار الخارجي واسع النطاق، في الاقليم وما وراءه، ومن ثم تحقيق نسبة كبيرة من عائداتها دولياً.[26] البرازيل رائدة أيضاً في مجالات أبحاث النفط في المياه العميقة حيث قامت باستخراج 73% من احتياطياتها.[24] حسب الاحصائيات الحكومية، كانت البرازيل أول بلد رأسمالي يضم أكبر عشر شركات للسيارات داخل أراضيه.[24] قمة الاستثمار السنوية في البرازيل تعقد في ساو پاولو وهي أكبر تجمع في البرازيل لخبراء الاستثمار الدولي لتغطية الفرص في مجالات المركبات البديلة، البنية التحتية، واستراتيجيات التجارة المتقدمة.

في عهد الرئيس لويز إناسيو لولا دا سيلڤا تولى الحكومة البرازيلية مهام الفقر والنمو الاقتصادي وقامت باصلاحات اجتماعية كبيرة وتحسنت الحالة المعيشية للشعب بصفة عامة.[28][29][30][31] بالمعدلات التي لا تزال مرتفعة للدخل المتفاوت في توزيع الثروة (للمزيد عن التوزيع الاجتماعي للثروة، انظر [32])، على الرغم من تضاؤله في السنوات الأخيرة، فقد أصبح الاقتصاد البرازيلي واحداً من أكبر الاقتصادات في العالم. وصل مؤشر البورصة البرازيلية بي إم آند إف بوڤـِسپا إلى 60,959 نقطة في 26 ديسمبر 2012.[33] حسب فوربس 2011، كانت البرازيل في الترتيب الثامن من حيث عدد أعداد البليونيرات في الحالم، أكبر رقم في بلدان أمريكا اللاتينية، بل متفوقة على اليابان.[34][35] في نهاية 2011، أصبح الاقتصاد البرازيلي سادس أكبر اقتصاد في العالم.[36]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

رسم گرافيكي لصادرات البرازيل.

عندما وصل المستكشفون الپرتغاليون في القرن الخامس عشر، كانت إجمالي القبائل الأصلية في البرازيل المعاصرة، حوالي 2.5 مليون شخص، يعيشون دون تغير تقريباً منذ العصر الحديدي. منذ الاستعمار الپرتغال للبرازيل (1500-1822) حتى أواخل ثلاثينيات القرن العشري، كانت عناصر سوق الاقتصاد البرازيلي تعتمد على انتاج السلع الأولية للتصدير. في عهد الامبراطورية الپرتغالية، كانت البرازيل مستعمرة تتبع لسياسة الامبراطورية التجارية، والتي تتضمن ثلاث دوائر اقتصادية كبرى - السكر، الذهب وفي أوائل القرن التاسع عشر، البن. كان اقتصاد البرازيل يعتمد على العبيد الأفارقة حتى أواخر القرن التاسع عشر (حوالي 3 مليون عبد أفريقي). في تلك الفترة كانت البرازيل أيضاً مستعمرة تضم أكبر عدد من المستوطنين الأوروپيين (معظمهم من الپرتغاليين، لكن بينهم أيضاً هولنديين (انظر البرازيل الهولندية) وبعض اللاجئين الأزوريين، المادريانيين، الإسپان، الإنگليز، الفرنسيين، الألمان، الفرنجة، الدنماركيين، الاسكتلنديين واليهود). منذ ذلك الوقت، شهدت البرازيل فترة من الاقتصاد القوي والنمو الديموغرافي الذي رافقه هجرة عشوائية من أوروپا (خاصة الپرتغال، إيطاليا، أزورس، إسپانيا، ألمانيا، پولندا، اوكرانيا، سويسرا، ماديرا، النمسا، السويد، وروسيا. لكن كانت هناك هجرت أخرى من هولندا، فرنسا، فنلندا، آيسلندا، وسكاندناڤيا، لتوانيا، بلجيكا، بلغاريا، المجر، اليونان، لاتڤيا، إنگلترة، إيرلندا، اسكتلندا، كرواتيا، التشيك، مالطا، مقدونيا، ولوكسمبورگ، ومن الشرق الأوسط (خاصة من لبنان، سوريا وأرمنيااليابان وأعداد قليلة من الولايات المتحدة وبعض الأفارقة من جنوب أفريقيا، حتى نهاية الثلاثينيات. في العالم الجديد، الولايات المتحدة، الأرجنتين، البرازيل، كندا، أستراليا، اوروگواي، نيوزيلندا، تشيلي، المكسيك، كوبا، ڤنزويلا، پاراگواي، پورتوريكو، وپيرو (بترتيب تنازلي) حيث استقبلت تلك البلدان معظم المهاجرين. في حالة البرازيل، تظهر الاحصائيات أن 4.5 مليون شخص هاجروا إلى البرازيل ما بين 1882 و1934.

حالياً، بعدد سكان يزيد على 190 مليون موارد طبيعية وافرة، تعتبر البرازيل واحدة من أكبر عشر أسواق في العالم، حيث تنتج 10 مليون طن من الصلب، 26 مليون طن من الاسمنت، 2.5 مليون جهاز تلفزيون، 3 مليون مُبرد. بالإضافة إلى حوالي 70 مليون متر مكعب من النفط حيث يتم تحويله سنوياً إلى وقود، مواد تشحيم، غاز الپروپان، ومئات المواد الپتروكيمائية. في البرازيل 161.500 من الطرق المعبدة وقدرة كهربائية أكثر من 93 گيگاواط.

في 2008 إجمالي ن.م.إ للفرد تعدى 10.500 دولار أمريكي، يرجع ذلك لقوة وثبات الريال البرازيلي للمرة الأولى في هذا العقد. يبلغ إنتاج القطاع الصناعي البرازيلي ثلاثة أخماس الانتاج الصناعي في لبلدان أمريكا اللاتينية.[24] يعتقد أن التطور العلمي والتكنولوجي في البرازيل يجذب الاستمثار المباشر الأجنبي، الذي يصل متوسط قيمته إلى 30 بليون دولار أمريكي سنوياً في السنوات الأخيرى، مقارنة ب2 بليون دولار سنوياً في العقد الأخير،[24] ويظهر هذا نمواً ملحوظاً. قطاع الزراعة، يسمى محلياً agronegócio (agrobusiness)، شهد أيضاً تحولاً ملحوظاً: لعقدين ضمن هذا القطاع للبرازيل الاحتفاظ بمكانها وسط البلدان ذات الانتاجية المرتفعة في المنطقة فيما يخص القطاع الريفي.[24] القطاع الزراعي وقطاع لتعدين أيضاً حققا فائضاً تجارياً كبيراً مما سمح بتحقيق مكاسب ضخمة للعملة وسمح بتسديد الدين الخارجي. بسبب الانكماش في الاقتصاديات الغربية اضطرت البرازيل في 2010 إلى محاولة تخفيض قيمة الريال.[37]

توضح بيانات عن بنك التنمية الآسيوي وشبكة العدالة الضريبية أن الاقتصاد الغير خاضع للضريبة "اقتصاد الظل" للناتج المحلي الإجمالي في البرازيل وصل إلى 39%.[38]

البرازيل هي بحق ارض المتناقضات، حيث تختلط فيها ناطحات السحاب مع عشش الصفيح، ومناخيا توصف بأنها أكبر مستودع للتنوع الحيوي في العالم، حيث تتواجد جميع الأنظمة البيئية. وديموغرافيا يعيش على هذه الأرض شعب تشكل من أعراق وأصول متباينة 54% بيض 39% ملونين ينقسمون بدورهم إلى مولاتو (سلالة ناتجة من تزاوج الأفارقة والبيض) والكابوكلوز (سلالة ناتجة من تزاوج الهنود الأصليين والبيض) والكافوكوز (تزاوج الأفارقة والهنود الأصليين) و6% زنوج و 1% المهاجرين العرب، أما عدد السكان الأصليين الذين بقوا على نقاءهم ولم يختلطوا بأي من الشعوب القادمة يصل إلى نحو 200 ألف نسمة اى ما يعادل 0.1% من إجمالي السكان . إلا انه مجتمع متجانس عرقيا، بمعنى أن هذه الأصول لا يمكن وصفها بأنها طوائف أو أعراق مختلفة أو متصارعة أو يمكن رسم خطوط فاصلة بين تجمعات منفصلة تقوم على أساس اللون، وربما يكون الاستثناء الوحيد هو مجموعة السكان الأصليين الذين يصرون على الاحتفاظ على نقاءهم وخصوصيتهم الثقافية وما زالوا يسكنون في غابات الأمازون ويعتقدون بخصوصيتهم وضرورة الحفاظ عليها، لأنها كل ما تبقى لهم في معركة الإبادة التي خاضوها ضد الرجل الأبيض طوال 500 عام عند وصول البرتغاليين لأراضى البرازيل.[39]


الإصلاح

نشأت البرازيل كبلد ذي إمكانيات ضخمة، إلا أنه وقع دوماً في ظل بلد آخر ذي إمكانيات هائلة، هو الولايات المتحدة، فحجبت الشجرة الأكبر ضوء الشمس (فرص النمو) عن الشجرة الأصغر- البرازيل- في أمثولة أمازونية لا يمل البرازيليون من ذكرها. فصار العمل على تبوء البرازيل (المظلومة بموقعها) مكانة لائقة بين الأمم هدفاً تتوارثه الأجيال. لذا شاهدنا طرازا فريداً من مواصلة البناء بين رؤساء البرازيل على اختلاف مشاربهم «عسكريين، متدينين، علمانيين، ليبراليين، اشتراكيين، منافسي أمريكا وأصدقائها»، فلا يلغي رئيس ما قام به أسلافه في التنمية. لقد بنى حكم العسكر في الستينات والسبعينات قطاعا عاما هائلاً وأكبر سد في العالم (إتايبو 1970)، ولكن الاقتصاد سرعان ما ترهل واحتاج الاستدانة من الخارج، فتراجع العسكر لثكناتهم، وجاء جوزيه سارني في الجمهورية الجديدة في الثمانينات وبدأ منافسة أمريكا في صناعة الطائرات والحواسب بسياسة حِمائية فاقمت الأزمة الاقتصادية. فانغمست البرازيل في الديون واحتاجت رئيساً يجيد التعامل مع المصارف الأمريكية. فتولى الرئاسة «على غفلة» كما يقول عنوان مذكراته، البروفسور فرناندو كاردوزو، أحد علماء الاجتماع البارزين في أشهر جامعات العالم، والذي كان ينادي بـ»نظرية التبعية للتنمية» القائلة بأن حظوظ الدول النامية أفضل في ظل تبعيتها للمعسكر الرأسمالي لأن ذلك يفتح لها خزائن التمويل للتنمية. كبح كاردوزو غول التضخم الهائل والانفاق الحكومي. وكنقطة للفخر الوطني، قاد كاردوزو استحواذ شركة إمبراير على شبه احتكار عالمي لصناعة الطائرات المتوسطة (20-70 راكب). وفيما بدا كمكافأة لتبعيته، كانت البرازيل أول دولة بالعالم (1999) بعد أمريكا في استخدام الحفارات على عمق مائي 2,000 متر. ودخل مفاوضات (دائماً مطولة) مع صندوق النقد الدولي وسار على ارشاداته سعياً لقرض 15.5 قيمته مليار دولار. ولم يـُوقع الاتفاق إلا في نهاية رئاسته، وقال الصندوق أنه لن يدفع حتى يطمئن إلى أن الرئيس التالي سيلتزم بسياسات كاردوزو. سياسات كاردوزو للتقشف والخصخصة تركت أثراً سيئا على الفقراء، الذين اختاروا الرئيس التالي واحدا منهم، لولا دا سيلڤا، في انتخابات 2002. مع تزايد المد الشعبوي في أمريكا الجنوبية بوصول هوجو تشافيز للحكم في فنزويلا (1999)،ظن الكثيرون أن «لولا» سيكون شعبوياً آخر يثور على سياسات سلفه البروفسور كاردوزو. إلا أن الأمر كان عكس ذلك، فقد كان أول ما فعله لولا هو تأكيد التزامه بسياسات كاردوزو، بل أضاف اجراءات تقشف طلبها الصندوق. وفي عهده زادت الاكتشافات النفطية (البحرية في الأساس) من دخل شركة پتروبراس الحكومية من 30 مليار دولار في عام 2002 إلى نحو 60 مليار في 2006، في حين كان إجمالي صادرات البرازيل في 2006 كان 105 مليار دولار. استغل لولا الدخل النفطي في سداد قرض صندوق النقد الدولي في 2005 قبل عامين من تاريخ استحقاقه. وأطلق ثمانية برامج للعدالة الاجتماعية: معونة اجتماعية، مصروف المدرسة، مصروف الغاز (15 دولار كل شهرين)، مصروف الطعام، مصروف الأسرة، المصروف الأخضر، القضاء على الجوع، برازيل بدون فقر،. نجحت تلك البرامج في تحقيق شعبية هائلة للرئيس لولا، إلا أن برنامج خفض النفقات الذي فرضه صندوق النقد أعاق خلق وظائف جديدة، فكان ذلك سببا في أكبر انتقاد تم توجيهه ضد لولا في انتخابات 2006 للفترة الثانية فلم يكسب سوى 48% من أصوات الجولة الأولى.

لاحظ «لولا» توقف الاكتشافات النفطية الجديدة، فقرر تصنيع حفارات بحرية محلية. وفي 2006 افتتح الحفار بي-52 الذي سرعان ما اكتشف أكبر حقل نفطي بنصف الكرة الغربي، فكافأه الشعب بإطلاق اسمه عليه. وتسارعت وتيرة التنقيب البحري حتى وصل دخل پتروبراس في 2010 إلى 146 مليار دولار، مقارنة بدخل 30 مليار دولار في عام توليه الرئاسة في 2002. ولاستغلال هذا الدخل لأقصى حد في خلق فرص عمالة، جمع «لولا»، بالتعاون مع الرئيس السابق كاردوزو في 2007، سبعة من الفائزين بجائزة نوبل في الاقتصاد، وطرح عليهم السؤال «كيف تصبح البرازيل صيناً أخرى؟» وكان هناك شبه اجماع على تعظيم القيمة المضافة في الاقتصاد المحلي – أي التصنيع. ولذلك فبدلاً من تصدير النفط خاماً، استغل النفط والغاز في تنمية صناعات البلد.فجعل البرازيل المنتج رقم7 للكيماويات في العالم ورقم6 لمستحضرات التجميل ورقم 8 للصلب ورقم 10 للسيارات.

ولتنمية الصادرات اتجه «لولا» لتوطيد التعاون من خلال إنشاء تجمعات مركوسور (لأمريكا الجنوبية) وتجمع البريكس (خمس دول يتراوح الناتج الإجمالي لكل منها بين 400 مليار إلى 8.2 تريليون دولار)، كما يعود إليه فضل اطلاق مؤتمرات القمة العربية اللاتينية. فساعدت تلك الجهود في مضاعفة صادرات البرازيل في فترة رئاسة لولا الثانية من 105 إلى 199 مليار دولار. واستغل «لولا» الدخل الهائل من النفط في رئاسته الثانية في اطلاق «برنامج تعجيل النمو» (2007-2010)، بانفاق 110 مليار دولار سنوياً، 75 مليار منهم من شركة النفط پتروبراس والباقي من سندات. تضمن البرنامج انفاق 140 مليار دولار في مشروع «الكهرباء للجميع» و 80 مليار لمشروع «مسكن للجميع» و 30 مليار لشبكة المواصلات، وأول بند فيها كان إنشاء ست حفارات مياه عميقة، ومنها شراء الحفار المتقاعد «ستنا تاي» ـ أي قدم السعد ـ وإعادة تأهيله وتطوير مكامن البترول والغاز. وبسبب النجاح الساحق لهذا البرنامج الذي كانت تشرف عليه كبيرة مساعديه ديلما روسف، الرئيس الحالية، فقد قررت روسيف فور انتخابها في 2011 اطلاق المرحلة الثانية من البرنامج.

بيانات

Year ن.م.إ.
(بليون US$ ق.ش.م.)
ن.م.إ. للفرد
US$ ق.ش.م.)
نمو ن.م.إ.
(الحقيقي)
معدل التضخم
(كنسبة مئوية)
البطالة
(كنسبة مئوية)
الدين لاحكومي
(% من ن.م.إ.)
1980 567.7 4.787 9.2 % 90.2 % n/a n/a
1981 593.4 4.895 −4.4 % 101.7 % n/a n/a
1982 633.9 5.117 0.6 % 100.6 % n/a n/a
1983 636.5 5.029 −3.4 % 135.0 % n/a n/a
1984 694.1 5.369 5.3 % 192.1 % n/a n/a
1985 772.9 5.856 7.9 % 226.0 % n/a n/a
1986 847.0 6.298 7.5 % 147.1 % n/a n/a
1987 900.9 6.563 3.6 % 228.3 % n/a n/a
1988 934.9 6.686 0.3 % 629.1 % n/a n/a
1989 1.002.4 7.044 3.2 % 1,430.7 % n/a n/a
1990 996.1 6.795 −4.2 % 2,947.7 % n/a n/a
1991 1.039.9 6.975 1.0 % 432.8 % 10.1 % n/a
1992 1.057.7 6.979 −0.6 % 952.0 % 11.6 % n/a
1993 1.136.0 7.377 4.9 % 1,927.4 % 11.0 % n/a
1994 1.288.0 7.850 5.8 % 2,075.8 % 10.5 % n/a
1995 1.306.6 8.224 4.2 % 66.0 % 9.9 % n/a
1996 1.359.9 8.304 2.2 % 15.8 % 11.2 % n/a
1997 1.430.2 8.605 3.4 % 6.9 % 11.6 % n/a
1998 1.450.6 8.604 0.3 % 3.2 % 14.7 % n/a
1999 1.479.7 8.651 0.5 % 4.9 % 14.7 % n/a
2000 1.579.8 9.108 4.4 % 7.0 % 13.9 % 65.6 %
2001 1.638.1 9.313 1.4 % 6.8 % 12.5 % 70.1 %
2002 1.714.0 9.614 3.1 % 8.5 % 13.0 % 78.9 %
2003 1.768.2 9.789 1.1 % 14.7 % 13.7 % 73.9 %
2004 1.921.5 10.505 5.8 % 6.6 % 12.9 % 70.2 %
2005 2.046.7 11.055 3.2 % 6.9 % 11.4 % 68.7 %
2006 2.193.0 11.707 4.0 % 4.2 % 11.5 % 65.9 %
2007 2.387.8 12.605 6.1 % 3.6 % 10.9 % 63.8 %
2008 2.558.7 13.360 5.1 % 5.7 % 9.4 % 61.9 %
2009 2.574.8 13.304 −0.1 % 4.9 % 9.7 % 65.0 %
2010 2.802.8 14.338 7.5 % 5.0 % 8.5 % 63.1 %
2011 2.974.8 15.070 4.0 % 6.6 % 7.8 % 61.2 %
2012 3.088.1 15.499 1.9 % 5.4 % 7.4 % 62.2 %
2013 3.232.4 16.079 3.0 % 6.2 % 7.2 % 60.2 %
2014 3.307.2 16.309 0.5 % 6.3 % 6.8 % 62.3 %
2015 3.224.3 15.769 −3.6 % 9.0 % 8.3 % 72.6 %
2016 3.152.2 15.295 −3.5 % 8.7 % 11.3 % 78.4 %
2017 3.240.3 15.602 1.0 % 3.4 % 12.8 % 84.0 %


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المكونات الاقتصادية

قطاع الخدمات هو أكبر مكون في ن.م.إ. بنسبة 67.0%، يليه قطاع الصناعة بنسبة 27.5%. تمثل الزراعة 5.5% من ن.م.إ. (2001). تقدر قوى العمل البرازيلية ب100.77% مليون منهم 10% يعملون في الزراعة، 19% في قطاع الصناعة و71% في قطاع الخدمات.

الزراعة والانتاج الغذائي

الإناج الزراعي
Arroz 097.jpg
حصادة في مزرعة
Main products البن، فول الصويا، القمح، الأرز، الذرة، قصب السكر، الكاكاو، الموالح؛ لحوم الأبقار
القوى العاملة 15.7% من إجمالي القوى العاملة
ن.م.إ. للقطاع 5.9% من ن.م.إ.
النشاط الاقتصادي في البرازيل (1977).

وضع الأداء الأعمال التجارية الزراعية في مرتبة متميزة من حيث التوازن التجاري في البرزيل، على الرغم من العوائق التجارية وسياسات الدعم التي اعتمدتها البلدان المتقدمة.[40]

على مدار خمس وخمسين عاماً (1950 حتى 2005)، زاد عدد سكان البرازيل من 51 مليون إلى حوالي 187 مليون نسمة،[41] زيادة مقدارها أكثر من 2% سنوياً. لتلبية مطالب هؤلاء السكان، كان من الضروري تطوير أنشطة تربية الماشية وزراعة المحاصيل. ومن ذلك الحين، اندلعت ثورة خضراء حقيقية، سمحت للبرازيل بتأسيس وتوسيع قطاع تجاري زراعي معقد.[40] ومع ذلك، كان بعض تلك الأعمال ضارة بالبيئة، ومنها الأمازون.

ظهر الاهتمام بالمنتجين الريفيين في شكل خطة الارتقاء بتربية الماشية وعن طريق برنامج آخر محدد تجاه عائلات المزرعين، تضمن تمويل الآلات والحصاد وتشجيع المزارعين على استخدام التكنولوجيا الجديدة، كما يظهر في استخدام تقسيم الأراضي الزراعية. في إشارة إلى عائلات المزارعين، يوجد في الريف أكثر من 800 ألف نسمة يتم مساعدتهم القروض، الأبحاث برامج التوسيع. هناك خط قروض خاص بالنساء وصغار المزارعين وهي خطوة جديدة جديرة بالذكر، تشكل حافز نحو روح المبادرة.[40]

في ظل برنامج الاصلاح الزراعي، من ناحية أخرى، تهدف البرازيل إلى توفير الحياة المناسبة وظروف العمل المناسبة لكل مليون عائلة تعيش في مناطق خصصتها الدولة، في مباردة يمكن من خلالها توفير 2 مليون فرصة عمل. من خلال الشراكات، السياسات العامة ، الشراكات الدولية، تعمل الحكومة من أجل ضمان بنية تحتية للقرى، ممثلة في المدارس ودور الرعاية الصحية. والفكرة هي أن الحصول على الأراضي يمثل مجرد خطوة أولى نحو تنفيذ برنامج استصلاح الأراضي.[40]

الصادرات البرازيلية في 2006.

أكثر من 600.000 كم² من الأراضي تم تقسيمها على حوالي خمسة آلاف ملكية ريفية؛ المنطقة الزراعية حالياً تتمثل في ثلاثة أقاليم: الاقليم الأوسط-الغربي (الساڤانا)، الاقليم الشمالي (منطقة الانتقال) وأجزاء من الاقليم الشمالي الشرقي (شبه قاحل). على قمة محاصيل الحبوب، التي تنتج البرازيل منها أكثر من 110 مليون طن/سنوياً، يأتي فول الصويا، بكمية تصل إلى 500 مليون طن.[40]

في قطاع تربية الأبقار، التي تتربى على الأعشاب، على نظام غذائي يتضمن التبن والأملاح المعدنية، غزت لحوم الأبقار البرازيلية أسواق آسيا، أوروپا والأمريكتين، وخاصة بعد فترة الهلع من مرض "جنون البقر". يوجد في البرازيل أكبر عدد من قطعان الماشية، 198 مليون رأس،[42] مما رفع قيمة الصادرات البرازيلية إلى أكثر من 1 بليون دولار أمريكي/سنوياً.[40]

بإنشائها مصنع رائد لصناعة السللوز من الألياف الخشبية القصيرة، حققت البرازيل نتائج إيجابية في قطاع التغليف، لتصبح خامس أكبر منتج في العالم. في الأسواق الأجنبية، تشكل المنتجات البرازيلية 25% من الصادرات العالمية لقصب السكر الخام والسكر المكرر؛ وهي رائدة عالمية في صادرات فول الصويا وتبلغ صادرتها من عصير البرتقال 80% من الصادرات العالمية، ومنذ 2003، كان لديها أعلى أرقام مبيعات في لحوم الأبقار والدجاج، بين البلدان التي تعمل في هذا القطاع.[40]

الصناعة

الإنتاج الصناعي
Untitled (Vibro Air) Embraer EMB-135BJ Legacy D-AVIB (5024079232).jpg
إمبراير لگاسي 600 نفاثة من إنتاج إمبراير
الصناعات الرئيسية المنسوجات، الأحذية، الكيماويات، الاسمنت، الأخشاب، خام الحديد، القصدير، الصلب، الطائرات، المركبات وقطع الغيار، الآلات والمعدات الأخرى
معدل النمو الصناعي −5% (تقديرات 2015)
القوى العاملة 13.3% من إجمالي القوى العاملة
ن.م.إ. للقطاع 22.2% من إجمالي ن.م.إ.

تمتلك البرازيل ثاني أكبر قطاع صناعي في الأمريكتين. بنسبة 28.5% من ن.م.إ، تتنوع الصناعات البرازيلية من السيارات، الصلب والپتروكيماويات إلى الحواسب، الطائرات والسلع المعمرة. بالاستقرار الاقتصادي المستمر المتنامي الذي حققه ريال پلانو، استثمرت الشركات البرازيلية متعددة الجنسيات بشكل كبير في المعدات والتكنولوجيا الحديثة، وقد تم شراء نسبة كبيرة منها من قبل الشركات الأمريكية.

فضلاً عن ذلك، يوجد في البرازيل خدمات متنوعة ومتطورة. في أوائل التسعينيات، حقق قطاع الصرافة أكثر من 16% من ن.م.إ. بالرغم من خضوعها لعمليات إصلاح كبيرة، توفر صناعة الخدمات المالية أعمال تجارية محلية بنطاق عريض من المنتجات وهي جاذبة لعدد من المستثمرين الجدد، منهم الشركات المالية الأمريكية. في 8 مايو 2008، اندمجت بورصة ساو پاولو مع بورصة بي إم آند أف ومقرها ساو پاولو، ليؤسسا بورصة BM&FBOVESPA، من أكبر البورصات العالم. كما يجرى إعادة فتح قطاع التأمين، الذي كان محتكراً في السابق، للشركات الخارجية.[43]

اعتباراً من 31 ديسمبر 2007، كان هناك 31.304.000 خطوط نطاق عريض في البرايزل. أكثر من 75% من خطوط النطاق العريض كانت من خلال دي إس إل و10% عن طريق المودم الكابلي.

الموارد المعدنية المثبتة واسعة النطاق. احتياطيات الحديد والمنجنيز الضخمة من المصادر الهامة للمواد الخام الصناعية وعائدات التصدير. يتم استغلال رواسب النيكل والقصدير والكروميت واليورانيوم والبوكسيت والبريليوم والنحاس والرصاص والتنجستن والزنك والذهب والمعادن الأخرى. فحم الطبخ عالي الجودة المطلوب في صناعة الصلب غير متوفر.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أكبر الشركات

في 2011، كان هناك 36 شركة برازيلية مدرجة على قائمة فوربس گلوبال 2000- ترتيب سنوي لأكبر 2000 شركة عامة في العالم تصدره مجلة فوربس.[44] الشركات الـ13 الرائدة في البرازيل:


البنك الدولي الشركة الصناعة العائد
(بليون $)
الأرباح
(بليون $)
الأصول
(بليون $)
القيمة السوقية
(بليون $)
المقر الرئيسي
38 إتاو يونيبانكو الصرافة 61.3 6.7 419.9 79.2 ساو پاولو
62 بانكو برادسكو الصرافة 70.2 4.3 362.4 53.5 أوساسكو، س.پ
132 بنك البرازيل الصرافة 57.3 2.3 430.6 29 برازيليا
156 ڤالى التعدين 27.1 3.8 99.1 45.4 ريو دى جانيرو
399 پتروبراس النفط والغاز 81.1 - 4.3 247.3 61.3 ريو دى جانيرو
610 إلكتروبراس المرافق 17.4 0.983 52.4 7.2 ريو دى جانيرو
791 إتاوسا تكتل شركات 1.3 2.4 18.1 23 ساو پاولو
895 جى بي إس معالجة الأغذية 48.9 0.108 31.6 8.2 ساو پاولو
981 ألتراپار تكتل شركات 22.2 0.448 7.4 12.5 ساو پاولو
1103 سيلو الخدمات المالية 3.5 1.1 9.4 20.9 باريري، ساو پاولو
1233 براسكم الكيماويات 13.8 - 0.136 15.9 7.9 ساو پاولو
1325 بي آر إف معالجة الأغذية 9.7 - 0.107 13.8 9.3 إتاجاي، س.ك.
1436 سابسپ ادارة النفايات 4 0.846 11.6 7.4 ساو پاولو
1503 وي الاتصالات 7.5 - 2 25.2 0.952 ريو دى جانيرو
1515 گرداو الحديد والصلب 10.8 - 0.395 16.8 1.4 پورتو ألگري، ر.س.
1545 سي بي دي البيع بالتجزئة 12 0.139 13.9 5.9 ساو پاولو
1572 سي سي آر النقل 2.9 0.429 7.5 11.5 ساو پاولو
1597 بوڤسپا البورصة 0.666 0.415 9.7 12.8 ساو پاولو
1735 سي پي إف إل إنرجيا الكهرباء 5.4 0.258 13 8.4 كامپيناس، ساو پاولو
1895 كروتون إديوكاسيونال التعليم العالي 1.5 0.535 5.4 7.1 بلو هوريزونتى، ميناز جرايس



الطاقة

الرئيس البرازيلي لولا دا سيلڤا يقف لالتقاط صورة مع الفريق المسئول عن الاكتشاف في طبقة ما قبل الملح، على المنصة P-52، أول منصة انتاج نفط مصنوعة في البرازيل. عام 2006

امتلكت البرازيل إلى جانب قدراتها الطبيعية من حيث الأراضي الزراعية الشاسعة والأنهار الكثيرة والثروات الطبيعية مثل النفط والمعادن الوفيرة، بالإضافة إلى القوة السكانية التي تقترب من 200 مليون نسمة. امتلكت إلى جانب كل ذلك مناخ ديمقراطي سليم بدأ أولى خطواته في 1985 واخذ في النمو والاستقرار على مدار سنوات.

نفذت الحكومة البرازيلية برنامجاً طموحاً للحد من الاعتماد على النفط المستورد. في السابق، كانت الواردات تشكل أكثر من 70% من احتياجات البلاد من النفط ولكن البرازيل أصبحت مكتفية ذاتياً في مجال النفط في الفترة 2006-2007. تعد البرازيل واحدة من أكبر منتجي الطاقة الكهرومائية في العالم، وتبلغ طاقتها الحالية حوالي 260.000 ميگاوات. توفر الطاقة الكهرومائية الحالية 90% من كهرباء البلاد. هناك مشروعان كبيران لتوليد الطاقة الكهرومائية، هما سد إيتايپو بسعة 19.900 ميگاوات على نهر پارانا (أكبر سد في العالم) وسد توكوروي في پارا بشمال البرازيل. يعمل أول مفاعل نووي تجاري في البرازيل، أنگارا 1، الواقع بالقرب من ريو دي جانيرو ، منذ أكثر من 10 سنوات. اكتمل أنگارا 2 عام 2002 وهو يعمل حالياً. عند اكتمالها، ستبلغ طاقة المفاعلات الثلاثة مجتمعة 9.000 ميگاوات. تخطط الحكومة أيضًا لبناء 19 محطة نووية أخرى بحلول عام 2020.

الوضع الاقتصادي

جدول إحصائي
التضخم (IPCA)
2002 12.53%
2003 9.30%
2004 7.60%
2005 5.69%
2006 3.14%
2007 4.46%
2008 5.91%
2009 4.31%
2010 5.90%
2011 6.50%
2012 5.84%
2013 5.91%
2014 6.41%
2015 10.67%
2016 6.29%
2017 2.95%
2018 3.75%
المصدر:[45]
معدل نمو ن.م.إ. المتوسط 1950–2013
1950–59 7.1%
1960–69 6.1%
1970–79 8.9%
1980–89 3.0%
1990–99 1.7%
2000–09 3.3%
2010–17 1.4%
المصدر:[46]



النمو المستدام

بعد وصول المستكشفين الپرتغاليين في عام 1500، حصلت البرازيل على تصريح من الحكومة الاستعمارية الپرتغالية في عام 1808 فقط لإنشاء أول مصانعها ومصنعيها. في القرن 21، أصبحت البرازيل ثامن أكبر اقتصاد في العالم. في الأصل، كانت قائمة التصدير عبارة عن سلع أساسية أولية، مثل السكر والمطاط والذهب. اليوم، 84% من الصادرات تتكون من المنتجات المصنعة وشبه المصنعة. في الفترة ما بين عامي 1875 و1975 شهدت البرازيل تحولاً اقتصادياً كبيراً.

في العقد الماضي، تزايد الإنتاج المحلي بنسبة 23.3% وشهدت القطاع الزراعي (الزراعة وتربية الماشية)، نمواً بلغ 47% أو 3.6% سنوياً، وكان من أكثر القطاعات ديناميكية - حتى بعد اجتياز الأزمات الدولية التي طالبت بتعديلات ثابتة على الاقتصاد البرازيلي.[47] أطلقت الحكومة البرازيلية برنامجاً لتسريع النمو الاقتصادي يسمى برنامج تعجيل النمو، والذي يهدف إلى تحفيز النمو الاقتصادي.

تحتل البرازيل الترتيب 75 من حيث الشفافية على مستوى العالم، حسب منظمة الشفافية الدولية.[48]

الادارة والاصلاح

من بين التدابير التي تم اعتمادها مؤخراً من أجل تحقيق التوازن الاقتصادي، أجرت البرازيل إصلاحات في نظام الضمان الاجتماعي (المعاشات الحكومية والتقاعد) وأنظمة الضرائب. جلبت هذه التغييرات معها إضافة جديرة بالملاحظة: قانون المسؤولية المالية الذي يتحكم في الإنفاق العام من قبل الفروع التنفيذية على المستوى الاتحادي ومستوى الولايات والبلديات. وفي الوقت نفسه، أُجريت استثمارات لتحقيق الكفاءة الإدارية، وتم وضع سياسات لتشجيع الصادرات والصناعة والتجارة، وبالتالي خلق "فرص" للمستثمرين والمنتجين المحليين والدوليين.

في ظل هذه التعديلات، قلصت البرازيل من vulnerability: فهي لا تستورد النفط الذي تستهلكه؛ وخفضت دينها المحلي إلى النصف من خلال شهادات مرتبطة بسعر الصرف وشهدت نمواً في الصادرات بنسبة 20% في المتوسط. لا يشكل سعر الصرف ضغطاً على القطاع الصناعي أو التضخم (بمعدل 4% في السنة)، وأُلغي احتمال حدوث أزمة سيولة. نتيجة لذلك، حققت البلاد، بعد 12 عاماً، توازناً إيجابياً في الحسابات التي تقيس الصادرات/الواردات، بالإضافة إلى مدفوعات الفائدة والخدمات وسدات الديون الخارجية. وبالتالي، يقول بعض الاقتصاديين البارزين أن البلاد لن تتأثر بشدة بالأزمة الاقتصادية العالمية الحالية.[49]

السياسات الملائمة

تم تخفيض دعم القطاعات الإنتاجية على جميع المستويات ؛ قام الكونگرس والسلطة القضائية النشطة والسمتقبلة بتقييم القواعد واللوائح. ومن بين التدابير الرئيسية المتخذة لتحفيز الاقتصاد تخفيض ما يصل إلى 30 في المائة من ضريبة المنتجات المصنعة (IPI)، واستثمار 8 مليارات دولار في أساطيل نقل البضائع على الطرق، وبالتالي تحسين لوجستيات التوزيع. كما ضمنت الموارد الإضافية توسع دائرة رجال الأعمال ومراكز المعلومات.

وكانت الصناعة، التكنولوجيا والتجارة الخارجية، في طليعة هذا القطاع، والتي تستثمر 19.5 مليار دولار في قطاعات محددة، على سبيل المثال في قطاعات البرمجيات وأشباه الموصلات والمنتجات الصيدلانية والطبية والسلع الرأسمالية.[50]

الاندماجات والاستحواذات

ما بين عام 1993 و2010، كان هناك 7.012 عملية اندماج واستحواذ بقيمة إجمالية 707 بليون دولار، قد شاركت فيها شركات برازيلية.[51] وكان 2010 هو العام القياسي حيث تمت فيه عملية اندماج واستحواذ بقيمة 115 بليون دولار. وكانت أبرز الشركات التي شهدت عمليات اندماجات واستحواذات: ڤالى للتعدين التي استحوذت عليها إنكو مقابل 18.9 بليون دولار.

توضح القائمة التالي أكبر الصفقات لاستحواذ/اندماج الشركات البرازيلية:

تاريخ الإعلان اسم المستحوذ الصناعة الجنسية المستحوذ عليه الصناعة الجنسية قيمة الصفقة (مليون $)
09/01/2010 پتروبراس النفط والغاز البرازيل بلوكات النفط والغاز البرازيلية النفط والغاز البرازيل 42,877.03
02/20/2017 ڤاله المعادن والتعدين البرازيل Valepar SA المعادن والتعدين البرازيل 20,956.66
08/11/2006 Cia Vale do Rio Doce SA المعادن والتعدين البرازيل إنكو المحدودة المعادن والتعدين كندا 17,150.30
02/20/2008 BM&F المضاربة البرازيل Bovespa Holding SA المضاربة البرازيل 10,309.09
01/13/2000 Telefónica SA خدمات الاتصالات إسپانيا Telecommunicacoes de São Paulo خدمات الاتصالات البرازيل 10,213.31
07/31/2014 Telefónica Brasil SA خدمات الاتصالات البرازيل GVT Participacoes SA خدمات الاتصالات البرازيل 9,823.31
05/10/2010 Telefónica SA خدمات الاتصالات إسپانيا Brasilcel NV خدمات الاتصالات البرازيل 9,742.79
11/03/2008 Banco Itaú Holding Financeira البنوك البرازيل Unibanco Holdings SA الخدمات المالية Brazil 8,464.77
03/03/2004 Ambev الأغذية والمشروبات البرازيل John Labatt Ltd الأغذية والمشروبات كندا 7,758.01
10/01/2010 شركة الصين للپتروكيماويات النفط والغاز الصين Repsol YPF Brasil SA النفط والغاز البرازيل 7,111.00
02/07/2012 Banestado Participacoes الخدمات المالية البرازيل Redecard SA الحواسب البرازيل 6,821.71

الدخل

متوسط دخل وزراء المحكمة الفدرالية العليا أكثر من 300.000 ريال برازيلي.[52]
مدينة أراپورا، ميناز جرايس، ذات أعلى دخل متوسط في البرازيل، 260.000 ريال برازيلي.[53]
ساو پاولو، ذات أعلى ناتج محلي إجمالي في البلاد.


عام 2012 تم تحديد الحد الأدنى للأجور بقيمة 8.086.00 ريال برازيلي أو 62.00 ريال برازيلي للفرد شهرياً بالإضافة إلى راتب شهر إضافي في النصف الثاني من ديسمبر.[54] وصل ن.م.إ. للفرد عام 2011 إلى 12.907 دولار.[55]

الهنة[56] المتوسط الإجمالي (BRL) بداية المتوسط (BRL) أعلى المتوسط (BRL)
القاضي قانون 170.000 150.500 310.500
المدعي قانون 150.000 140.000 270.000
المدير العام ادارة 90.000 60.000 1.450.000
الطبيب طب 85.000 40.000 1.550.000
المحلل القانوني قانون 80.000 70.000 90.000
رئيس الشرطة قانون 60.000 50.000 85.000
مهندس الإلكترونيات هندسة 51.000 33.600 360.000
المهندس المدني هندسة 50.400 22.800 360.000
مهندسون آخرون هندسة 45.000 24.000 130.000
الباحث الاقتصادي اقتصاد 44.000 24.000 180.000
المهندس الميكانيكي هندسة 42.600 26.200 105.000
المشرف الاداري ادارة 41.964 20.076 420.000
مأمور الضرائب حكومة 41.520 26.400 240.000
الأساتذة تعليم عالي 40.440 20.000 300.000
المهندس الزراعي هندسة زراعية 40.000 27.600 96.000
المهندس الكيميائي هندسة 40.000 31.200 420.000
محلل النظم علوم الحاسوب 38.400 30.000 180.000
طبيب الأسنان طب الأسنان 37.800 29.400 720.000
المعماري عمارة 37.320 13.800 600.000
المحامي قانون 36.120 20.040 3.000.000
المحاسب المحاسبة 35.880 17.400 216.000
المدير ادارة 35.400 25.080 1.800.000
الصحفي الصحافي 32.880 18.000 2.400.000

التصنيف الائتماني

تم تخفيض التصنيف الائتماني للبرازيل من قبل ستاندرد آند پورز إلى BBB في مارس 2014، أعلى بدرجة واحدة فقط من junk.[57]

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "Population, total - Brazil". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 19 October 2019.
  2. ^ أ ب ت ث ج "World Economic Outlook Database, October 2019". IMF.org. International Monetary Fund. Retrieved 21 October 2019.
  3. ^ "Global Economic Prospects, June 2019: Heightened Tensions, Subdued Investment. p. 108" (PDF). openknowledge.worldbank.org. World Bank. Retrieved 8 July 2019.
  4. ^ Table 3 - Cumulative Rate in the Year IBGE. Retrieved on 30 March 2016.
  5. ^ "Inflação oficial fecha 2018 em 3,75%". G1 (in البرتغالية). IBGE and Central Bank of Brazil. Retrieved 11 January 2019.
  6. ^ Machado, Ana P. (26 November 2018). "Desigualdade de renda para de cair e pobreza cresce no Brasil, diz Oxfam" (in Portuguese). EXAME. Retrieved 3 July 2019.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  7. ^ "Poverty headcount ratio at $5.50 a day (2011 PPP) (% of population) - Brazil". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 5 October 2019.
  8. ^ "GINI index (World Bank estimate) - Brazil". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 5 October 2019.
  9. ^ "Labor force, total - Brazil". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 5 October 2019.
  10. ^ "Employment to population ratio, 15+, total (%) (national estimate) - Brazil". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 5 October 2019.
  11. ^ أ ب ت ث ج ح خ "CIA World Factbook". CIA.gov. Central Intelligence Agency. Retrieved 5 January 2019.
  12. ^ "Desemprego cai para 11,8% em julho, mas ainda atinge 12,6 milhões". G1. Retrieved 30 August 2019.
  13. ^ https://www1.folha.uol.com.br/mercado/2018/10/brasil-sobe-16-posicoes-em-ranking-que-avalia-facilidade-de-fazer-negocios.shtml
  14. ^ أ ب ت ث "Brasil - Estatisticas de Comercio Exterior". Retrieved 6 March 2018.
  15. ^ "Banco Central do Brasil". BCB. Retrieved 2018-03-06.
  16. ^ DeFotis, Dimitra (17 February 2016). "Blame Oil: S&P Cuts Brazil & Saudi Ratings, Affirms Dire Russia Outlook". Barron's. Retrieved 17 March 2016.
  17. ^ "Moody's downgrades Brazil's issuer and bond ratings to Ba2 with a negative outlook". Moody's. Retrieved 17 March 2016.
  18. ^ Pacheco, Felipe; Sambo, Paula. "Brazil Gets Second Junk Rating as Fitch Cites Economic Slump". Bloomberg Business. Retrieved 17 March 2016.
  19. ^ Banco Central do Brasil
  20. ^ IMF - Brazil
  21. ^ Is Brazil’s Economy Getting Too Hot? Forbes. Retrieved on 2011-10-24.
  22. ^ Global Economics Paper No: 153 Goldman Sachs. Retrieved on 2011-10-24.
  23. ^ Elliott, Larry (2011-01-06). "GDP projections from PwC: how China, India and Brazil will overtake the West by 2050". The Guardian. London.
  24. ^ أ ب ت ث ج ح About Brazil Brazilian Government. Retrieved on 2011-10-24.
  25. ^ Brazil's Trade Balance, 2008 Ministério do Desenvolvimento. Retrieved on 2011-10-24. (Portuguese).
  26. ^ أ ب Global Competitiveness Report 2009-2010 World Economic Forum. Retrieved on 2011-10-24.
  27. ^ Countries Participating in the ISS ISS EarthKAM. Retrieved on 2011-10-24.
  28. ^ http://www.wlu.edu/documents/shepherd/academics/cap_09_Brown.pdf
  29. ^ http://www.ids-uva.nl/wordpress/wp-content/uploads/2011/07/10_Amann.pdf
  30. ^ http://www.heritage.org/research/reports/2012/09/brazil-restoring-economic-growth-through-economic-freedom
  31. ^ http://topics.nytimes.com/top/reference/timestopics/people/d/luiz_inacio_lula_da_silva/index.html
  32. ^ http://www.ecb.int/pub/pdf/scpwps/ecbwp861.pdf
  33. ^ http://www.bmfbovespa.com.br/en-us/home.aspx?idioma=en-us
  34. ^ Kroll, Luisa (10 March 2010). "The World's Billionaires". Forbes.
  35. ^ http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_countries_by_the_number_of_US_dollar_billionaires
  36. ^ According to the British Centre for Economics and Business Research (CEBR); see forbes.com
  37. ^ Brazil's Currency Wars - A "Real" Problem Sounds and Colours. Retrieved on 2011-10-24.
  38. ^ http://www.businessweek.com/articles/2012-04-05/the-secret-strength-of-pakistans-economy
  39. ^ أمل مختار (2012). "تجربة النمو الاقتصادي في البرازيل: نموذج استرشادي لمصر". مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية.
  40. ^ أ ب ت ث ج ح خ Agriculture Brazilian Government. Retrieved on 2011-10-24.
  41. ^ Popclock IBGE
  42. ^ Indicators Brazilian Government. Retrieved on 2011-10-24.
  43. ^ "Government breaks reinsurance monopoly, discards privatization (in Portuguese)". Retrieved 2008-04-29.
  44. ^ "Forbes Global 2000: Brazil". 2008-04-02. Retrieved May 2008. Check date values in: |accessdate= (help)
  45. ^ التضخم Ipea
  46. ^ Average Exchange Rate Ipea
  47. ^ Sustainable growth Brazilian Government. Retrieved on 2011-10-24.
  48. ^ Transparency by country 2009 Transparency International. Retrieved on 2011-10-24.
  49. ^ Control and reform Brazilian Government. Retrieved on 2011-10-24.
  50. ^ Consistent policies Brazilian Government. Retrieved on 2011-10-24.
  51. ^ Mergers and Acquisitions: Brazil Institute of Mergers, Acquisitions and Alliances. Retrieved on 2011-10-24.
  52. ^ Median income - Brazilian Supreme Court Folha de S. Paulo. Retrieved on 2011-10-24. (Portuguese).
  53. ^ GDP per capita - Brazilian cities in 2006 Brazilian Institute of Geography and Statistics. Retrieved on 2011-10-24. (Portuguese).
  54. ^ 2011 Minimum Wage - Brazil G1. Retrieved on 2011-10-24. (Portuguese).
  55. ^ Report for Selected Countries and Subjects: Brazil International Monetary Fund. Retrieved on 2011-10-24.
  56. ^ Median Incomes in Brazil by Career in 2007 (FGV) Veja. Retrieved on 2011-10-24. (Portuguese).
  57. ^ Rousseff Losing Bond Investors as Downgrade to Junk Looms – Bloomberg Bloomberg

[ninjakiwi.com]

وصلات خارجية


قراءات إضافية

  • Baer, Werner. The Brazilian Economy: Growth and Development. 5th. Westport, CT: Praeger Publishers, 2001