اقتصاد إيطاليا

اقتصاد إيطاليا
Palazzo mezzanotte2.jpg
بورصة ميلانو للأوراق المالية
العملة يورو (EUR)، عدا في Campione d'Italia (CHF)
السنة المالية
منظمات التجارة
EU، WTO وOECD
احصائيات
ن.م.إ 2.055 تريليون دولار (2010)[1] (nominal; 8th)
$1.773 trillion (2010)[1] (PPP; 10th)
نمو ن.م.إ
1.1% (2010)[2]
ن.م.إ للفرد
35,435 دولار (2009)[3] (nominal; 21st)
$29,109 (2009)[4] (PPP; 27th)
ن.م.إ للفرد
الزراعة: 1.8%؛ الصناعة: 24.9%؛ الخدمات: 73.3% (2010)[5]
1.4% (2010 est.)
36 (2009)[6]
القوة العاملة
25.05 million (2010 est.)[5]
القوة العاملة حسب المهنة
services (65.1%), industry (30.7%), agriculture (4.2%) (2005)[5]
البطالة 8.4% (فبراير 2011)[7]
متوسط الراتب الإجمالي
2,521 € / 3,403 $، شهريا (2006)[8]
1,457 € / 1,967 $, monthly (2006)[8]
الصناعات الرئيسية
السياحة، الاتصالاات، الآلات، الكيماويات، الصناعات الدوائية، صناعة أغذية، النسيج، صناعة السيارات، أجهزة منزلية، ملابس
80[9]
الخارجي
الصادرات 458.4 بليون دولار (2010)
السلع التصديرية
منتجات هندسية، ملابس وأنسجة، صناعة آلات، سيارات، معدات النقل، كيماويات، أغذية، مشروبات، تبغ، معادن
شركاء التصدير الرئيسيين
ألمانيا 12.6%، فرنسا 11.57%، الولايات المتحدة 5.92%، إسپانيا 5.69%، المملكة المتحدة 5.13%، سويسرا 4.69% (2009)
الواردات 459.7 بليون دولار (2010)
السلعة المستوردة
منتجات هندسية، كيماويات، معدات نقل، معادن، أنسجة وملابس، أغذية، مشروبات، وتبغ
شركاء الاستيراد الرئيسيين
ألمانيا 16.68%، فرنسا 8.82%، الصين 6.53%، هولندا 5.63%، إسپانيا 4.3%، روسيا 4.12%، بلجيكا 4.08% (2009)
رصيد ا.أ.م
$405.1 بليون دولار (31 ديسمبر 2010)
2.223 تريليون دولار (30 يونيو 2010)
المالية العامة
118.1% من الناتج المحلي الإجمالي (2010)
العوائد 960.1 بليون دولار (2009)
النفقات $1.068 trillion (2009 est.)
المعونات الاقتصادية المانح: 2.48 بليون دولار، 0.15% منالناتج المحلي الإجمالي (2004)[10]
ستاندارد أند پور:[11][12]
A+ (Domestic)
A+ (Foreign)
AAA (T&C Assessment)
Outlook: Stable
موديز:[12]
Aa2
Outlook: Stable
Fitch:[12]
AA-
Outlook: Positive
احتياطيات العملات الأجنبية
165.796 بليون دولار (مارس 2011)[13]
المصدر الرئيسي للبيانات: CIA World Fact Book
كل القيم، ما لم يُذكر غير ذلك، هي بالدولار الأمريكي.

أخذت إيطاليا منذ الحرب العالمية الثانية (1939- 1945) في تغيير مسار اقتصادها، وانتقلت من الاقتصاد الزراعي المحض إلى اقتصاد يعتمد على الصناعة الحديثة. وحتى سنة 1953 كان أكثر من ثلث سكان إيطاليا يعملون في الزراعة، ولكن في الفترة ما بين عامي 1953 و1968 تضاعف الإنتاج الصناعي ثلاث مرات تقريبًا. وفي عام 1988 أصبح 10% فقط من الإيطاليين يعملون بالزراعة. أما في شمال إيطاليا فقد تحول الناس جميعًا إلى الصناعة، حتى أصبح الآن من أكثر المناطق الأوروبية المتقدمة صناعيًا. ولا يزال جنوب إيطاليا أفقر من الشمال، وأقل تقدمًا، بالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الإيطالية لتحسين الزراعة والصناعة في هذا الإقليم.[14]

وفي سنة 1957 أصبحت إيطاليا إحدى الدول المؤسسة للمجموعة الأوروبية. وقد ألغت المجموعة الأوروبية الرسوم الجمركية على التجارة بين أعضائها. وساعدت عضوية إيطاليا في المجموعة الأوروبية على تقوية اقتصادها عن طريق زيادة حجم التجارة. وفي عام 1993م، كونت إيطاليا وباقي دول المجموعة الأوروبية الاتحاد الأوروبي الذي يهدف إلى تمتين التعاون السياسي والاقتصادي بين أعضائه. واندمجت المجموعة الأوروبية في الاتحاد الأوروبي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ


Terni steel mills in 1912.
Fascist hierarcs visit Alfa Romeo.


The Pirelli Tower under construction, symbol of the post-war economic miracle.
Prime Minister Giulio Andreotti (far left) with G7 leaders in Bonn, 1978.



نظرة عامة

خطأ في إنشاء صورة مصغرة: الملف مفقود
A graph showing Italy's GDP growth from 2000 to 2010 (including forecasts for 2011) compared with EU's GDP growth.
GDP per capita big four Western Europe[15]


A graph which shows the current account balance of Italy (% of GDP), from 1980 to 2010 and IMF forecasts until 2016.


الفجوة بين الشمال والجنوب

European Regional Development Fund 2007-2013: Southern Italy is almost all classified under the Convergence objective (GPD per capita less than 75% of the EU average).


الاختلافات الاقتصادية المحلية

Lists of Italian macroregions and regions by GDP and per capita according to PPP (purchasing power parity).

Gross Domestic Product in Italy (2008)[16]
NUTS-1 region mil. € € per cap. % of the EU average
North-Western Italy 503,250 31,800 126
North-Eastern Italy 357,400 31,300 124
Central Italy 343,711 29,300 116
Southern Italy 245,770 17,400 69
Insular Italy 117,720 17,600 69
Gross Domestic Product in Italy (2008)[16]
Region mil. € € per cap. NUTS-1 region
Abruzzo &&&&&&&&&&028725.&&&&&028٬725 &&&&&&&&&&021600.&&&&&021٬600 South
Aosta Valley &&&&&&&&&&&03883.&&&&&03٬883 &&&&&&&&&&030600.&&&&&030٬600 North-West
Apulia &&&&&&&&&&069545.&&&&&069٬545 &&&&&&&&&&017100.&&&&&017٬100 South
Basilicata &&&&&&&&&&011408.&&&&&011٬408 &&&&&&&&&&019300.&&&&&019٬300 South
Calabria &&&&&&&&&&033264.&&&&&033٬264 &&&&&&&&&&016600.&&&&&016٬600 South
Campania &&&&&&&&&&096321.&&&&&096٬321 &&&&&&&&&&016600.&&&&&016٬600 South
Emilia-Romagna &&&&&&&&&0138675.&&&&&0138٬675 &&&&&&&&&&032200.&&&&&032٬200 North-East
Friuli-Venezia Giulia &&&&&&&&&&036178.&&&&&036٬178 &&&&&&&&&&029500.&&&&&029٬500 North-East
Lazio &&&&&&&&&0174116.&&&&&0174٬116 &&&&&&&&&&031100.&&&&&031٬100 Centre
Liguria &&&&&&&&&&044131.&&&&&044٬131 &&&&&&&&&&027400.&&&&&027٬400 North-West
Lombardy &&&&&&&&&0328222.&&&&&0328٬222 &&&&&&&&&&033900.&&&&&033٬900 North-West
Marche &&&&&&&&&&041680.&&&&&041٬680 &&&&&&&&&&026700.&&&&&026٬700 Centre
Molise &&&&&&&&&&&06508.&&&&&06٬508 &&&&&&&&&&020300.&&&&&020٬300 South
Piedmont &&&&&&&&&0127014.&&&&&0127٬014 &&&&&&&&&&028800.&&&&&028٬800 North-West
Sardinia &&&&&&&&&&033183.&&&&&033٬183 &&&&&&&&&&019900.&&&&&019٬900 Islands
Sicily &&&&&&&&&&084538.&&&&&084٬538 &&&&&&&&&&016800.&&&&&016٬800 Islands
Tuscany &&&&&&&&&0106063.&&&&&0106٬063 &&&&&&&&&&028700.&&&&&028٬700 Centre
Trentino-Alto Adige/Südtirol &&&&&&&&&&033162.&&&&&033٬162 &&&&&&&&&&032800.&&&&&032٬800 North-East
Umbria &&&&&&&&&&021852.&&&&&021٬852 &&&&&&&&&&024600.&&&&&024٬600 Centre
Veneto &&&&&&&&&0149385.&&&&&0149٬385 &&&&&&&&&&030700.&&&&&030٬700 North-East


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

القطاعات

الطاقة والموارد الطبيعية

تعتمد إيطاليا بشكل كبير على الأقطار الأخرى لتوفير حاجاتها من الطاقة. وتزودها كل من ليبيا وإيران بأكثر من نصف ما تحتاج إليه من النفط. أما الطاقة الكهرومائية فتشكل ربع استهلاك البلاد من الكهرباء، وتولد في الشمال فقط.

يوجد في إيطاليا رواسب معدنية قليلة، ولذلك تعتمد إيطاليا على المعادن المستوردة من الخارج. وتوجد معظم معادن إيطاليا في جزيرتي صقلية وسردينيا وفي مناطق تسكاني ولومبارديا وبيدمونت. وتستخرج إيطاليا كميات كبيرة من الرخام والجرانيت.

الصناعة

إن الميزة الرئيسية للصناعة الإيطالية هي كونها تسد النقص الكبير الحاصل في القطاع الزراعي، وتوفر العمل لأعداد كبيرة من الأيدي العاملة. وإذا كان هذا القطاع لم يستطع أن يستوعب إلا نحو 31.5% (1996) من مجموع الأيدي العاملة الإيطالية، فذلك بسبب تعدد المعوقات والأحوال الصعبة جداً التي رافقت هذا القطاع منذ نشوئه وحتى اليوم.

إن باطن الأرض الإيطالية فقير إلى المواد الأولية. ولا يتوافر في هذه الأرض إلا القليل من المواد الخام الأساسية المستخدمة في الصناعة الثقيلة، وإضافة إلى ذلك فإن المتوافر منها ينتشر على أقاليم متباعدة. مقابل هذا النقص، استطاعت الخبرة الإيطالية منذ زمن بعيد توليد الطاقة من شلالات المياه الساقطة من جبال الألب ومن أودية جبال الأبنين، ولذلك فإن قسماً كبيراً من الصناعة الإيطالية يستهلك كهرباء رخيصةً يأتي ثلاثة أرباعها من مساقط المياه في الشمال الإيطالي ويستخدم كثير من الصناعات الكبرى اليوم الكهرباء المولدة من الطاقة النووية.

وفي هذا المجال لابد من الإشارة إلى أنه مع نمو الصناعة الإيطالية فإنها تواجه اليوم مصاعب جمة تعيق نموها جدياً. فبالإضافة إلى قلّة الموارد الأولية التي تُكّون عائقاً مستمراً يحدُّ من التطور الصناعي، فإن مزاحمة الأسواق الأوربية وغيرها للصناعة الإيطالية لا تقل شأناً وسلبية عن قلة الموارد، يضاف إلى ذلك مشكلة المواصلات والنقل الداخلي. لأن التنوع السريع في مظاهر السطح أوجد عوائق طبيعية حقيقية في وجه امتداد شبكة الطرقات. لذلك فإن أجور النقل البري أصبحت فعلاً مرتفعة نسبياً، وفي هذا المجال فإنه لافرق بين طرق المواصلات البرية وسكك الحديد التي تستخدم الطاقة الكهربائية مع الإشارة إلى أن شبكة الطرق الداخلية البرية تعدّ من النوعية المتواضعة وإن أكثر من 74% من مجموع الطرقات هي مزدوجة الاتجاه، أما الطرق الثانوية فهي في مستوى أقل من المتوسط. ومع ذلك تنتشر في الشمال الإيطالي طرقات عصرية وحيدة الاتجاه مجهزة بكل المتطلبات الحديثة. أما الأودية والأنهار الداخلية فهي بالكاد صالحة للنقل المائي ولذلك لايبقى إلا وسائل النقل البحري وهي أكثر وسائل النقل رخصاً لكنها أقلها استخداماً.

الأقاليم الصناعية ومجالات الصناعة

يضم الجزء الشمالي الإيطالي نحو 44% من مجموع السكان ولكنه يسهم بنحو 77% من مجموع النشاط والاستثمارات الصناعية في إيطالية.

وتبرز بالقرب من السفوح الدنيا لجبال الألب صناعات ناشطة جداً، مثل صناعة خيوط الصوف، والحرير، والأقمشة، والأحذية، والملابس، والآلات الكاتبة. كما قام هذا النوع من الصناعات في ميلانو وتورينو. علماً أن ازدهار ميلانو ليس حديثاً، ونموها اعتمد في البداية على نشاطها التجاري المشهور، وتزدهر اليوم وتنمو بفضل ظهور كثير من الصناعات الحديثة مثل صناعة الأقمشة والحرير والأسلحة.

ولقد غير الكثير من الأقاليم أوجه نشاطه فعلاً وتحولت تلك الأقاليم عن نشاطها السابق كلية، وانصرفت إلى نشاطات صناعية مثل مدينتي بوستو Busto وغالارات Gallarate اللتين اهتمتا بصناعة الأقمشة، ومدينة غيزانو Gesano التي اشتهرت بصناعة المنتجات الكيمياوية، ونوفار Novare، ولينانو Leganon اللتين اشتهرتا بصناعة الإنشاءات المعدنية. ويعد الغنى الذي تعرفه مدينة تورينو حديثاً جداً وارتبط بإنشاء معامل فيات لإنتاج السيارات وتوسعها وهي تضم نحو 100.000 عامل على أرضها. وبفضل تلك القدرة الصناعية الهائلة أصبح مرفأ جنوة المرفأ الرئيسي الذي تتقاطع فيه طرق مواصلات الشمال الإيطالي والمواصلات الأوربية، أما في البندقية فتتوضع مصانع تنقية زيت الزيتون، ومصفاة النفط، ومصانع الألمنيوم، ويخدم مرفأ تريستة كلّ الدول الأوربية الداخلية المحاذية لامتداد نهر الدانوب. وأخيراً فإن الصناعة القائمة على سواحل المتوسط هي صناعات صغيرة معزولة، مثل تصنيع الصوف في بارنو والمنتجات الكيمياوية في بيس ومصفاة النفط في نابولي وصناعة القطنيات في كاستيلامار Castellammare.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الإنتاج الصناعي

بسبب الأحوال التي تحكمت في الصناعة الإيطالية والتي اقتضت استخدام الحد الأدنى من المواد الأولية والحد الأقصى من اليد العاملة الوطنية، فإن المجال الأساسي لهذه الصناعة كان في مجالات الإنتاج الاستهلاكي والصناعات التحويلية. وعلى رأس هذه الصناعات صناعة الأقمشة، والصناعات القطنية والحرير، والملابس، والأحذية، ثم الصناعات الميكانيكية مثل صناعة السيارات والجرارات الزراعية، والبواخر، والأسلحة، ثم الصناعة المهتمة بقطاع البناء والتعمير والنقل. ثم الصناعات الغذائية وخاصة المعجنات والمعلبات وأخيراً الصناعات الكيمياوية وملحقاتها.

الزراعة

Vineyards in South Tyrol. Italy is the world's top wine producer.

تعدُّ الزراعة المهنة الرئيسية لغالبية السكان، ويعمل فيها 6.8% من اليد العاملة لعام 1997، لكن القطاع الزراعي يعاني أزمات مهمة منها: الزيادة المفرطة في عدد الأيدي العاملة الزراعية مقابل الحصص الزراعية المحدودة، وتفتت الملكية. ومن ثم فإن مجمل هذه الأمور أدى إلى إنتاج زراعي مضطرب يعجز عن توفير حاجة الأسواق المحلية. ويسهم في الناتج الإجمالي لإيطالية بـ2.9% فقط لعام 1997.

الزراعة في الشمال

مع أن الجزء الشمالي من إيطالية يتصف بصعوبة الشروط الطبيعية وصغر مساحة الأراضي الزراعية المنتجة التي لا تتجاوز 33% من المساحة الزراعية لإيطالية كلها، فإن هذا الجزء من البلاد يسهم بنحو 50% من مجموع الإنتاج الزراعي في إيطالية، ويعدّ المردود فيه واحداً من أعلى المعدلات في كلّ أوربة.

إن نجاح زراعة المصاطب الدنيا والسهول الفيضية والمغمورة بالطمي يعد من أكثر الأعمال حداثة، إذ يتطلب هذا النوع من الزراعة الكثير من الاستعدادات والتجهيزات الضرورية عادة، وتهيئتها وتوظيف الأموال اللازمة لذلك.

أما المناطق الألبية فإنها تعرف أنواعاً كثيرة من الزراعات وتربية الماشية. حيث تسود في الأجزاء المرتفعة جداً زراعات مختلفة إلى جانب تربية الأبقار، أما إقليم مطلع جبال الألب الشرقية فيعدُّ واحداً من الأقاليم المتخصصة في تربية الضأن والمعز والأبقار واستثمار منتجاتها وتصنيعها.

وتنتشر في جبال الدولوميت الغابة الخشبية على مساحات واسعة جداً، في حين يهتم السكان بزراعة الحبوب والعنب، والأشجار المثمرة، أما في أطراف الجبال فإن السكان يهتمون بشجرة الكستناء إضافة إلى زراعة الذرة والعنب وتربية الأبقار.

وتنتشر على المصاطب العليا من سهل البو حقول الذرة والأشجار المثمرة، وخاصة شجرة التوت، التي تغطي مساحات واسعة. أما في أقدام الجبال أو السفوح الدنيا لجبال الأبنين فيمتد شريط طويل من الزراعات التي تخضع لنظام المحاصيل المتعددة في السنة الواحدة، لكن زراعة القمح تبقى أكثرها انتشاراً إضافة إلى اهتمام السكان بتصنيع المنتجات الحيوانية. أما في سهل البو المطل على البحر الأدرياتي فتنتشر الزراعات المتخصصة مثل حقول زراعة الأرز في إقليم البيمونت، والأعشاب والمروج وحشائش الأعلاف في إقليم لومباردية، إضافة إلى تربية الأبقار الحلائب وتصنيع منتجاتها. كما تجود زراعة الشوندر السكري والقنب والقمح في مصبات الأودية (الدلتات) والمناطق المنخفضة من سهل إميلي. ولكن ما إن تصبح التضاريس على مستوى يزيد قليلاً على مستوى الارتفاعات المألوفة لبعض السحب وكتل الضباب الذي يغطي السهول عادة، حتى تظهر الزراعات المتخصصة ذات الشهرة الواسعة، كالكرمة وبساتين الأشجار المثمرة المختلفة والبساتين المتخصصة في زراعة الورد والحمضيات والزيتون.

الزراعة في الجنوب

إن النشاط الزراعي في الجنوب الإيطالي يعد في الأنشطة البشرية المتواضعة، ومع أن هذا الجزء من إيطالية الذي يتألف من شبه جزيرة إيطالية والجزر التابعة لها يشتمل على نحو 63% من مساحة الأراضي الزراعية في إيطالية، فإنه لا يسهم إلا بنحو 13% من الإنتاج الزراعي العام. وباستثناء بعض الحالات فإن المعدل الإنتاجي أقل من الحد الأدنى لمعدلات الإنتاج الزراعي في شمالي إيطالية.

إن التناقض بين الشمال والجنوب لا يقتصر على الشروط الطبيعية بل يتعداه إلى الشروط البشرية أيضاً وطرائق تعامل الإنسان مع الأرض، إذ تسود هنا طرائق استثمار زراعي غير منتظم عموماً، واستخدام زراعي مكثف يحول الحقول الزراعية إلى أراضٍ جرداء تغطيها تربة فقيرة جداً وذات مردود ضعيف يتوافق مع بؤس الفلاحين، باستثناء بعض المناطق التي عرفت مؤخراً إصلاحاً زراعياً حديثاً. ويمكن على العموم تمييز الكثير من المظاهر الزراعية في الجنوب منها:

الحقول الجرداء، والحقول المزروعة، والبساتين، والأراضي المغروسة والأحراج. فالحقول الجرداء ذات التربة الفقيرة نسبياً تخضع لشروط استثمار زراعي بدائي كما في إقليم پوليا Puglia وفي الجزء الجنوبي من جزيرة صقلية، وكومبادوسادور وهضبة أبروزو. وهذه المناطق تزرع البقول والقمح بالإضافة إلى مساحات كبيرة من مروج وأعشاب قصيرة لتربية الماشية. أما الحقول المستصلحة فإنها تعطي مردوداً مقبولاً من القمح والشوندر والتبغ والذرة والبندورة والخرشوف (الأرضي شوكي).

وتنتج البساتين المتخصصة في زراعة الأشجار المثمرة محاصيل متنوعة أهمها: العنب، والتين، والبرتقال، والزيتون، ولكن المظهر الزراعي الأكثر إيجابية هو سيادة الزراعات الكثيفة، وتنطبق هذه الحالة على الحقول المتعددة المواسم ذات المحاصيل الشمالية الأصول والمزروعة هنا في أراضٍ صلصالية-رملية في توسكانيا، ومارش Marche، وأبروزو على البحر الأدرياتي.

تكون الزراعة متخصصة في ميزوجورنو Mézzogiorno، كما تكون متخصصة أكثر في ضواحي نابولي، حيث تظهر زراعة ترتكز على القنب، والكرمة، والحمضيات، والمشمش، أما في تلال لاتيوم الجافة وأرياف ساساري فتنتشر زراعة الحبوب والخضار في المسيلات والمنخفضات، وتزرع الكرمة والزيتون واللوزيات في السفوح، وتُربى قطعان الأبقار على نحو محدود، لكن صيد السمك يوفر فائضاً كبيراً ويكّون مصدر رزق مهماً لفئات كبيرة من السكان.

ملامح الإنتاج الزراعي ـ الحيواني

يتميز الإنتاج الزراعي بهيمنة إنتاج الحبوب التي تصنف في رأس المنتجات الزراعية وتسهم بنحو 22% من مجموع الإنتاج الزراعي، كما يتميز بتواضع الزراعة الصناعية باستثناء التبغ والقنب من جهة، وبالنقص الكبير في عدد قطعان الضأن والمعز والأبقار، الذي يعكس حاجة إيطالية الحقيقية إلى كميات كبيرة من اللحوم المستوردة من جهة ثانية.

التجارة

من دراسة بيانات التبادل التجاري بين إيطالية والدول الأخرى لعام 1996 يظهر واضحاً أن نحو 45% من مستوردات إيطالية تنحصر بالآلات والمصنوعات المعدنية والكيمياوية والمنتجات النفطية ووسائط النقل وبالمواد الخام والطاقة التي تحتاج إليها الصناعة مثل القطن، والصوف، والنفط الخام، والفحم، وبعض المواد الغذائية الأخرى وعلى رأسها القمح واللحوم.[17]

وبالمقابل إن 43% من صادراتها تنحصر في مواد مصنعة كليةً مثل الآليات والسيارات ومنتجات مصافي النفط، والمواد الكيمياوية والخيوط القطنية والصوفية والأخشاب والورق ومع ذلك فإن ميزانها التجاري يعدّ رابحاً وإن قيمة صادراتها تزيد على قيمة وارداتها إذ بلغت قيمة وارداتها 319000 مليار لير إيطالي، وقيمة صادراتها 387000 مليار لير إيطالي عام 1996 (الدولار الأمريكي يساوي 1772 ليراً إيطالياً بأسعار عام 1995) وتزداد أرباحها بفضل واردات السياحة الهائلة التي تقدر بنحو 50.700مليار لير ينفقها نحو 56 مليون سائح وسطياً يقدمون كل سنة إلى إيطالية.

وعلى رأس الدول التي تستورد منها إيطالية حاجاتها: ألمانية وفرنسة وسويسرة وهولندة وبريطانية وبلجيكة والولايات المتحدة الأمريكية وإسبانية. وأما أهم الدول التي تصدر إليها بضائعها فهي: الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانية وألمانية وفرنسة وإسبانية وبلجيكة وسويسرة وهولندة. وأخيراً لابد من التذكير بالدور المهم الذي تؤديه إيطالية في مجال النقل البحري وتأمين شحن البضائع العالمية عبر الخطوط البحرية الدولية.

النقل

Rome-Fiumicino Airport in 2008 was the sixth busiest airport in Europe.

أقامت إيطاليا طرقًا حديثة في كل أنحاء البلاد. وشقت الأنفاق في أماكن مختلفة من جبال الألب لمد الطرق التي أنشأتها، كما بنت سككًا حديدية ممتازة تمر بكل المدن الإيطالية، مثل روما وفلورنسا وميلانو. وتمتلك الدولة معظم السكك الحديدية. وهناك مطار ليوناردو دافينشي الدولي بالقرب من روما، بالإضافة إلى الخطوط الجوية الإيطالية المعروفة باسم أليطاليا، التي تمتلك الدولة معظم رأسمالها.

ولإيطاليا أسطول تجاري يعتبر من أكبر الأساطيل التجارية البحرية.

الصرافة

The Banca Commerciale in Milan.

الاتصالات

كان لإيطاليا حتى عام 1976م ثلاث محطات تلفاز وثلاث محطات إذاعية. وكانت كلها حكومية. أما الآن ففي إيطاليا 450 محطة تلفاز خاصة أنشئت خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة كما أنشئت أكثر من ألف محطة إذاعية خاصة. ولكل أربعة أشخاص تقريبًا جهاز تلفاز. وبالبلاد حوالي 70 صحيفة يومية تعبر عن وجهات النظر المختلفة في الشؤون الاجتماعية والسياسية. ومعظم هذه الصحف تصدرها الأحزاب السياسية أو الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.

القوى العاملة

"النشاط الاقتصادي والقوى العاملة في إيطاليا"
الأنشطة الاقتصادية % من الناتج المحلي الإجمالي عدد العمال المستخدمين نسبة العمال المستخدمين
التصنيع والتعدين 25 4,998,000 24
الخدمات 25 1,099,000 5
الحكومة* 15 4,677,000 22
التجارة والمطاعم والفنادق 17 4,047,000 20
النقل والاتصالات 7 1,133,000 5
الإنشاءات 5 1,575,000 8
الزراعة والغابات وصيد الأسماك 3 1,135,000 5
المرافق العامة 3 176,000 1
التمويل والتأمين والعقار + 2,007,000 1-
الاجمالي 20,847,000 100

ملاحظات:

  • (*) الأرقام تشمل التعليم والرعاية الصحية.
  • (+) ضمنت في خدمة المجتمع والخدمات الاجتماعية والشخصية
  • المصدر: معهد الإحصاء الوطني، روما؛ منظمة العمل الدولية؛ صندوق النقد الدولي.


الثروات


المصادر

  1. ^ أ ب "Nominal 2009 GDP for the world and the European Union.". World economic outlook database, April 2010. International Monetary Fund. Retrieved 2010-04-21.  خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "imf2009gdp-world-eu" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  2. ^ Eurostat
  3. ^ Data refer to the year 2009. World Economic Outlook Database-April 2010, International Monetary Fund. Retrieved April 24, 2010.
  4. ^ Data refer to the year 2009. World Economic Outlook Database-April 2010, International Monetary Fund. Retrieved April 21, 2010.
  5. ^ أ ب ت "CIA World Factbook; Italy; Economy". CIA. 2009-03-19. Retrieved 2009-03-26. 
  6. ^ A value of 0 represents absolute equality, and a value of 100 absolute inequality. Inequality in income or expenditure / Gini index, Human Development Report 2007/08, UNDP, accessed on February 3, 2008. Note: Because the underlying household surveys differ in method and in the type of data collected, the distribution data are not strictly comparable across countries.
  7. ^ Euro area unemployment rate at 9.9% - Eurostat. 01. March 2011
  8. ^ أ ب Wages and Taxes for the Average Joe in the EU 2
  9. ^ "Doing Business in Italy 2010". World Bank. Retrieved 2010-08-20. 
  10. ^ "Biggest aid donors". BBC News. Retrieved 2009-03-26. 
  11. ^ "Sovereigns rating list". Standard & Poor's. Retrieved 26 May 2011. 
  12. ^ أ ب ت Rogers, Simon; Sedghi, Ami (15 April 2011). "How Fitch, Moody's and S&P rate each country's credit rating". The Guardian. Retrieved 31 May 2011. 
  13. ^ "International Reserves and Foreign Currency Liquidity - ITALY". International Monetary Fund. 9 May 2011. Retrieved 31 May 2011. 
  14. ^ إيطاليا، الموسوعة المعرفية الشاملة
  15. ^ "Gross domestic product". OECD. 2011-02-17. Retrieved 2011-02-11. 
  16. ^ أ ب "Regional GDP per inhabitant in 2008" (PDF). Eurostat. 2011-02-24. Retrieved 2011-06-15. 
  17. ^ فيصل قماش. "إيطالية". الموسوعة العربية. Retrieved 2011-08-30. 

وصلات خارجية