اقتصاد ألمانيا

اقتصاد ألمانيا
FrankfurtSkyline2014.jpg
فرانكفورت، العاصمة المالية لألمانيا.
العملة اليورو (EUR)[1]
السنة المالية
منظمات التجارة
الاتحاد الأوروپي، منظمة التجارة العالمية (عن طريق عضوية الاتحاد الاوروپي) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية
احصائيات
ن.م.إ

3.747 تريليون دولار (الاسمي 2014)[2]

3.325 تريليون دولار (ت.ق.ش. 2014)
نمو ن.م.إ
-0,2% الربع الثاني من 2014[3]
ن.م.إ للفرد

45,925 دولار (الاسمي 2014)[2]

$40,756 (ت.ق.ش. 2014)
ن.م.إ للفرد
الزراعة: 0.8%، الصناعة: 28%، الخدمات: 71.2% (2012)
1.43% (ديسمبر 2013)[4]
.27 (2006)
القوة العاملة
43.93 مليون (2012)
القوة العاملة حسب المهنة
الزراعة (2,4%)، الصناعة (29,7%)، الخدمات (67,8%) (2005)
البطالة 6.7% (مارس 2014)[5]
متوسط الراتب الإجمالي
2,977 يورو / 4,076 دولار، شهرياً (2013)
1,889 يورو / 2,600 دولار، شهرياً (2013)
الصناعات الرئيسية
الحديد والصلب، الفحم، الاسمنت، الوقود المعدني، الكيماويات، اللدائن، انتاج الآلات، المركبات، القطارات، الأدوات الميكانيكية، الإلكترونيات، الأغذية والمشروبات، بناء السفن، الفضاء والطائرات، الأدوات البصرية والطبية، الأدوية، النسيج، الزراعة
20[6]
الخارجي
الصادرات 1.492 تريليون دولار (2012)[7]
السلع التصديرية
المركبات البخارية، الآلات، الكيماويات، الحواسب والمنتجات الإلكترونية، الأجهزة الإلكترونية، الأدوية، المعادن، معدات النقل، الأغذية العلبة، المنسوجات، المنتجات المطاطية والبلاستيكية
شركاء التصدير الرئيسيين
 فرنسا 10.2%,
 المملكة المتحدة 7.0%,
 هولندا 6.9%,
 الولايات المتحدة 6.3%,
 النمسا 5.6%,
 إيطاليا 5.4%,
 الصين 5.1%,
  سويسرا 4.7%, (2012)[8]
الواردات 1.276 تريليون دولار (2012)[7]
السلعة المستوردة
الآلات، أجهزة معالجة البيانات، المركبات، الكيماويات، النفط والغاز، المعادن، الأجهزة الإلكترونية، الأدوية، الأغذية المعلبة، المنتجات الزراعية
شركاء الاستيراد الرئيسيين
 هولندا 14.0%,
 فرنسا 7.5%,
 الصين 6.7%,
 بلجيكا 6.4%,
 إيطاليا 5.5%,
 المملكة المتحدة 4.9%,
 النمسا 4.4%,
 روسيا 4.4%, (2012 est.)[9]
رصيد ا.أ.م
1.057 تريليون دولار (31 ديسمبر 2010)
5.624 تريليون دولار (30 يونيو 2011)
المالية العامة
81.0% من ن.م.إ. (2013)[10]
العوائد 1.511 تريليون دولار (2012)
النفقات 1.507 تريليون دولار (2012)
المعونات الاقتصادية

المانحون: 7.5 بليون دولار (5 بليون يورو), 0.28% من ن.م.إ.

ألمانيا تحتل الترتيب 13 على CPI [11] لعام 2013 لمستوى الفساد المتصور
ستاندارد أند پور: AAA[12]
Outlook: Stable[13]
موديز: Aaa[13]
Outlook: Stable
فيتش: AAA[13]
Outlook: Stable
احتياطيات العملات الأجنبية
233.813 بليون دولار، 200 بليون يورو (أبريل 2011)[14]
المصدر الرئيسي للبيانات: CIA World Fact Book
كل القيم، ما لم يُذكر غير ذلك، هي بالدولار الأمريكي.

ألمانيا هي أكبر اقتصاد وطني في أوروپا، رابع أكبر اقتصاد في العالم حسب ن.م.إ. الاسمي، والخامس في العالم حسب ن.م.إ. (ق.ش.م.). منذ عصر التصنيع وما بعده، أصبحت البلاد ناقل، مبدع، والأكثر استفادة من الاقتصاد المعولم. تعتمد السياسة الاقتصادية الألمانية على مفهوم اقتصاد السوق الاجتماعي. ألمانيا هي عضو مؤسس للاتحاد الأوروپي ومنطقة اليورو.[15][16] ألمانيا هي ثالث أكبر مصدر في العالم بصادرات بلغت قيمتها 1.516 بليون دولار في 2012.[17][معلومات قديمة] تشكل الصادرات أكثر من ثلث الناتج القومي.[18][معلومات قديمة] [19] في 2013، سجلت ألمانيا أعلى فائض تجاري في العالم بقيمة 270 بليون دولار،[20] ممن يجعلها أكبر مصدر رأسمالي عالمي.[21]

ألمانيا هي أكبر منتج ليگنيت في العالم. وتمتلك كميات وفيرة من الأخشاب، الحديد الخام، الپوتاس، الملح، اليورانيوم، النيكل، النحاس، والغاز الطبيعي. انتاج الطاقة في ألمانيا يعتمد بشكل أساسي على الوقود الأحفوري، تليه الطاقة النووية، ثم الطاقة المتجددة مثل الكتلة الحيوية (الخشب والوقود الحيوي)، الرياح، الطاقة المائية والشمية.

يسهم قطاع الخدمات بحوالي 70% من الناتج المحلي الإجمالي، الصناعة 29.1%، والزراعة 0.9%. تتركز معظم منتجات البلاد في الهندسة، وخاصة السيارات، الآلات، المعادن، والمنتجات الكيميائية.[22] ألمانيا هي منتج رائد لتوربينات الرياح وتكنولوجيا الطاقة الشمسية في العالم.[23] المزج بين الصناعات التحويلية الموجهة نحو الخدمات،[24] الإنفاق البحثي والتنموي، الربط بين الحياة الصناعية والأكاديمية، المؤسسات الدولية وMittelstand، يسهم في بناء القدرات التنافسية الشمالة في الاقتصاد الألماني.[25][26]

تحتل ألمانيا موقع الصدارة في المعارض التجارية.[27] تقعد في ألمانيا حوالي من ثلثي المعارض التجارية الرائدة بالعالم.[28] أكبر المعارض والمؤتمرات التجارية الدولية السنوية تعقد في مختلف المدن الألمانية مثل هانوڤر، ميونخ، فرانكفورت، وبرلين.

تنتمي ألمانيا لأكثر بلدان العالم الصناعي تطورا، وتشكل بعد الولايات المتحدة واليابان ثالث أكبر اقتصاد في العالم. وبعدد سكانها البالغ 82,3 مليون نسمة تعتبر أيضا أكبر وأهم سوق في دول الاتحاد الأوروبي. وفي عام 2007 بلغ حجم الناتج القومي المحلي في ألمانيا 2423 مليار يورو، الأمر الذي يعني متوسط دخل للفرد الواحد بما يعادل 29455 يورو. ومرد هذه الأرقام بشكل أساسي للتجارة الخارجية. ففي عام 2007 بلغ حجم الصادرات الألمانية 969 مليار يورو، بنسبة تعادل ثلث الناتج القومي الإجمالي، وبهذا الرقم احتلت ألمانيا مركز الدولة المصدرة رقم واحد في العالم. وبهذا فإن الاقتصاد الألماني ذو توجهات عالمية بشكل ليس له نظير، كما أنه أكثر تداخلا وترابطا مع الاقتصاد العالمي من الكثير من الدول الأخرى. وتساهم الصادرات من السلع والخدمات في تحقيق أكثر من ربع الدخل الألماني، كما يقوم أكثر من خمس فرص العمل على الصادرات. من أهم المراكز الاقتصادية في ألمانيا منطقة الرور (منطقة صناعية كبيرة تتحول إلى مركز للصناعات التقنية والخدمات)، إضافة إلى المناطق المحيطة بمدن ميونيخ وشتوتگارت (تقنيات متطورة وسيارات)، منطقة الراين والنيكر (كيميائيات)، فرانكفورت (تمويل ومصارف)، هامبورگ (مرفأ، صناعة طائرات "إيرباص"، إعلام)، برلين ولايپتسگ.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ


العصر الصناعي

مصنع القطارات أوگوست بورسيگ في 1847.

الرايخ الثالث

Gross national product and GNP deflator, year on year change in %, 1926 to 1939,in Germany. Source: From data of Statistisches Bundesamt publication Via google to Pdf-file of German publication.


(مليون) الباطلون العاملون
أغسطس 1932 5.2 12.8
أغسطس 1933 4.1 14.1
أغسطس 1934 2.4 15.9
أغسطس 1935 1.7 17.1


ألمانيا الغربية

فولكس‌ڤاگن بيتلز، كانت أيقونة اعادة إعمار ألمانيا الغربية.


ألمانيا الشرقية


جمهورية برلين

اعتبارا من 2013, Germany is the third largest exporter and third largest importer in the world, producing the largest trade surplus as a national economy.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

بيانات

The labour productivity level of Germany. OECD, 2012
GDP per capita of the Western European big four economies[29]
Germany Exports by Product (2012) from Harvard Economic Complexity Observatory

اعتباراً من ديسمبر 2012، كان معدل البطالة 6.7%.[30]

اعتبارً من ديسمبر 2012، كان مؤشر أسعار المستهلك 2.10%.


الجدول التالي يوضح نمو ن.م.إ. الغير موسمي المعدل في 1992-2012.[31]

السنة ن.م.إ.
بليون يورو
الصرف
1992 1648.40 +1.9%
1993 1696.90 -1.0%
1994 1782.20 +2.5%
1995 1848.50 +1.7%
1996 1875.00 +0.8%
1997 1912.60 +1.7%
1998 1959.70 +1.9%
1999 2000.20 +1.9%
2000 2047.50 +3.1%
2001 2101.90 +1.5%
2002 2132.20 +0.0%
2003 2147.50 -0.4%
2004 2195.70 +1.2%
2005 2224.40 +0.7%
2006 2313.90 +3.7%
2007 2428.50 +3.3%
2008 2473.80 +1.1%
2009 2374.50 -5.1%
2010 2496.20 +4.2%
2011 2592.60 +3.0%
2012 2645.00 +0.7%


وصل معدل النمو في العام 2007 إلى 2,7%. كما حققت استثمارات الشركات نموا كبيرا بمعدل 8,4%. وفي ذات الفترة حققت معدلات البطالة انخفاضا ملحوظا بفضل النمو الاقتصادي القائم على عوامل نمو داخلية وخارجية على السواء. ففي تشرين الثاني/نوفمبر 2007 وصل عدد العاطلين عن العمل إلى 3,4 مليون، وهو أخفض معدل لهذا الشهر منذ عام 1992. ويعود هذا التطور الإيجابي في سياسات سوق العمل وفي الاقتصاد بشكل عام إلى عدة عوامل. فقد سعت السياسة الاقتصادية إلى تحسين ما يعرف بالظروف المحيطة، كما قامت الشركات برفع مقدرتها التنافسية. حيث انخفضت التكاليف الجانبية والإضافية للدخل (تأمينات وغيرها)، كما ازدادت مرونة سوق العمل، وتقلصت الطرق البيروقراطية.


الشركات

المقر الرئيسي لفولكس‌ڤاگن في ڤولفسبورگ.

قائمة الشركات الألمانية حسب الربح في 2011:

الترتيب[32] الاسم المقر الرئيسي العائد
(مليون يورو)
الربح
(مليون يورو)
الموظفين
(العالم)
01. فولكس‌ڤاگن ڤولفسبورگ 159,000 15,800 502,000
02. إي أون دوسلدورف 113,000 −1,900 79,000
03. داميلر شتوتگارت 107,000 6,000 271,000
04. سيمنز برلين, ميونخ 74,000 6,300 360,000
05. باسف Ludwigshafen am Rhein 73,000 6,600 111,000
06. بي إم دبليو ميونخ 69,000 4,900 100,000
07. Metro AG دوسلدورف 67,000 740 288,000
08. Schwarz-Gruppe (ليدل) Neckarsulm 63,000 N/A 315,000
09. دويتشه تلكوم بون 59,000 670 235,000
010. Deutsche Post AG بون 53,000 1,300 471,000
أليانز ميونخ 104,000 2,800 141,000
دويتشه بنك فرانكفورت أم مين 2,160,000 4,300 101,000


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المنطقة الاقتصادية

ألمانيا هي جزء من الاتحاد النقدي، منطقة اليورو (بالأزرق)، وجزء من السوق الأوروپي.



الثروة

Germany is the richest country in Europe, and the second richest in the world after the United States, in terms of the number of high wealth households worth more than $100 million. The following top 10 list of German billionaires is based on an annual assessment of wealth and assets compiled and published by Forbes magazine on March 4, 2014.[33]

  1. 25 بليون دولار Karl Albrecht
  2. 21.1 بليون دولار Dieter Schwarz
  3. 19.3 بليون دولار Theo Albrecht
  4. 18.4 بليون دولار Michael Otto & family
  5. 17.4 بليون دولار Susanne Klatten
  6. 14.9 بليون دولار Stefan Quandt
  7. 14.3 بليون دولار Georg Schaeffler
  8. 12.8 بليون دولار Johanna Quandt
  9. 10.4 بليون دولار Klaus-Michael Kühne
  10. 8.8 بليون دولار هاسو پالاتنر

Wolfsburg is the city in Germany with the country's highest per capita income, at $128,000. The following top 10 list of German cities with the highest income per person is based on a study by the Cologne Institute for Economic Research on July 31, 2013.[34]

  1. 128,000 دولار ڤولفسبورگ، ساكسونيا السفلى
  2. 114,281 دولار فرانكفورت أم ماين، هسه
  3. 108,347 دولار شڤاين‌فورت، باڤاريا
  4. 104,000 دولار Ingolstadt، باڤاريا
  5. 99,389 دولار Regensburg، باڤاريا
  6. 92,525 دولار دوسلدورف، شمال الراين - وستفاليا
  7. 92,464 دولار راينلاند-پالاتينات، راينلاند-پالاتينات
  8. 91,630 دولار Erlangen، باڤاريا
  9. 91,121 دولار شتوتگارت، بادن-ڤورتمبرگ
  10. 88,692 دولار Ulm، بادن-ڤورتمبرگ

الموارد الطبيعية

Strip mining lignite at Tagebau Garzweiler near Grevenbroich, Germany.


القطاعات

الصادرات الألمانية في 2006


الرئيسية

الصناعة

The world's largest coherent chemistry plant BASF in Ludwigshafen.

تساهم الصناعة في الصادرات الألمانية بمقدار 87% (عام 2006)، وتشكل بهذا العصب الأساس في الصادرات. أما أهم النشاطات الصناعية فهي صناعة السيارات والتقنيات الكهربائية وبناء الآلات والصناعات الكيميائية. ففي هذه النشاطات الأربعة فقط يعمل حوالي 2,88 مليون إنسان، يحققون حجم أعمال يصل إلى 767 مليار يورو سنويا. وتعيش الصناعة الألمانية منذ سنوات، شأنها شأن جميع الاقتصاديات الصناعية الغربية مرحلة تغير هيكلي.

تقلصت بعض النشاطات الصناعية التقليدية (التعدين والمنسوجات) في السنوات الأخيرة بسبب تغيرات الأسواق وتنقلها، أو تحت وطأة المنافسة من الدول ذات الدخل المنخفض (وبالتالي التكلفة المنخفضة)، أو بسبب عمليات الشراء والاندماج مع شركات أجنبية كما هي الحال في الصناعات الدوائية.

إلا أن الصناعة ما زالت العصب المحرك للاقتصاد الألماني. وبالمقارنة مع دول صناعية أخرى كبريطانيا والولايات المتحدة، فإن للصناعة الألمانية قاعدة أوسع، إذ يعمل في قطاع الصناعة الألماني 8 ملايين إنسان.

صناعة السيارات هي من أهم النشاطات الاقتصادية في ألمانيا. إذ يعمل في هذا القطاع سبع اليد العاملة في ألمانيا، كما تشكل مساهمته في الصادرات الألمانية نسبة 17% من مجمل هذه الصادرات. من خلال الأسماء الألمانية الست المعروفة فولكسفاغن، أودي، بي إم في (BMW)، دايملر (مرسيدس)، بورشة، أوبل (جنرال موتورز) تعتبر ألمانيا إلى جانب الولايات المتحدة واليابان أكبر منتجي السيارات في العالم. ويبلغ عدد السيارات المنتجة سنويا في مصانع ألمانيا حوالي 6 ملايين سيارة جديدة، كما يصل عدد السيارات التي يتم إنتاجها تحت أسماء ألمانية في الخارج إلى 5,5 ملايين سيارة.

الإبداعات التي تزين السيارات التي تحمل شعار "صنع في ألمانيا" تجعل من هذه السيارات متميزة في الأسواق العالمية. ويعمل منتجو السيارات الألمان حاليا وبشكل مكثف على تطوير آليات الدفع الصديقة للبيئة، مثل الجيل الجديد من محركات المازوت (ديزل)، ومحركات دفع هوبرايد، إضافة إلى التوسع في محركات الدفع العاملة بالطاقة الكهربائية وتطويرها.


الخدمات

Bavaria (l.) is a tourism destination and  Berlin (r.) a centre of creative industries. Bavaria (l.) is a tourism destination and  Berlin (r.) a centre of creative industries.
Bavaria (l.) is a tourism destination and Berlin (r.) a centre of creative industries.


البنية التحتية

الطاقة

The largest solar power and third-largest wind power capacity in the world is installed in Germany.


في عام 2002 كانت ألمانيا خامس أكبر مستهلك للطاقة في العالم، بعد الولايات المتحدة والصين والهند واليابان؛ وثلثا احتياجاتها الرئيسية من الطاقة مستوردة. وفي نفس السنة، كانت ألمانيا أكبر مستهلك في اوروبا للكهرباء؛ وصل إجمالي استهلاك الكهرباء في ذلك العام إلى 512.9 بليون ك.و/س.


النقل

The ICE 3 trainset


التكنولوجيا

Liquid crystal visualized by a polarizing microscope. Germany is a pioneer research center for nanotechnology and materials engineering.[35]

تنتمي ألمانيا إلى البلدان الرائدة في العديد من مجالات تقنيات المستقبل ذات معدلات النمو المتسارعة. ومن هذه المجالات: التقنيات الحيوية (البيولوجية) والتقنيات الدقيقة (نانو) وتقنيات المعلومات، إضافة إلى العديد من جوانب التقنيات المتطورة في القطاعات المختلفة (القياسات الحيوية، الفضاء والنقل الجوي، التقنيات الإلكترونية، النقل والتوزيع). وقد تمكنت الشركات العاملة في مجال تقنيات البيئة (مثل: طاقة الرياح، طاقة الضوء والشمس، الطاقة الحيوية) من احتلال مركز اقتصادي مرموق. حيث تنتج ألمانيا على سبيل المثال نصف تجهيزات محطات الطاقة العاملة بقوة الرياح في العالم. (انظر الجزء السابع).

تقنيات المعلوماتية والاتصالات هي ثالث أكبر قطاع اقتصادي بعد قطاعي إنتاج السيارات والصناعات والتقنيات الإلكترونية. وتحتل ألمانيا إلى جانب الولايات المتحدة مركز الصدارة في مجال التقنيات الحيوية (البيولوجية) والوراثية والجينية. كما تتفوق ألمانيا علميا في العديد من مجالات التقنيات الدقيقة (نانو).

إلا أن القاعدة التي تقوم عليها المقدرة التنافسية للاقتصاد الألماني على الصعيد العالمي لا تقوم فقط على شركات كبيرة مثل سيمنز، على سبيل المثال، ولكن أيضا على آلاف الشركات الصغيرة والمتوسطة (حتى 500 عامل) العاملة، وخاصة في قطاعات بناء الآلات والسلع الوسيطة، إضافة إلى الفروع الصناعية الجديدة التي تعتبر صناعات المستقبل، مثل التقنية الحيوية (البيولوجية) والتقنيات الدقيقة (نانو). وهي غالبا ما تتجمع في مناطق محددة وبكثافة عالية، مشكلة ما يسمى بالتجمعات "العناقيد" الاقتصادية. ويعمل في الشركات المتوسطة الحجم أكثر من 20 مليون إنسان، وهي تعتبر أكبر رب عمل في ألمانيا.


الضرائب

دخل قانون الضرائب الجديد على الشركات مع مطلع عام 2008 حيز التطبيق. وهو يؤدي إلى تخفيض الضرائب بشكل ملحوظ على الشركات. وقام المستثمرون في ذات الوقت برفع فعالية بينة الشراء والتكلفة، واستثمروا في منتجات مبتكرة ورفعوا من مقدرتهم على المنافسة

الاستثمارات الأجنبية

من وجهة نظر المستثمرين العالميين والأجانب تنتمي ألمانيا لأكثر مناطق العالم جاذبية للاستثمارات. هذا ما تقود إليه أحدث الاستفتاءات التي شارك فيها مدراء على مستوى عالمي، إضافة إلى دراسات قامت بها شركات استشارات عالمية مرموقة. ففي دراسة أجريت في عام 2007 قامت شركة الاستشارات المعروفة إرنست ويونغ بدراسة جاذبية الاستثمارات في المنطقة الاقتصادية الأوروبية. وفي نتيجة هذه الدراسة احتلت ألمانيا المرتبة الأولى في أوروبا من وجهة نظر المدراء الأجانب. وفي المقارنة على المستوى العالمي تحتل ألمانيا مكانة متميزة أيضا، وخاصة في مجالات البحث والتطوير، وفي تأهيل القوى العاملة وفي النقل والتموين (اللوجستية). وإلى جانب كل هذا يأتي الموقع الجغرافي الممتاز والبنية التحتية المثالية والأمان وسيادة القانون وقوة العمل المتميزة التأهيل. وقد بلغ حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في ألمانيا بين عامي 1997 و 2006 حوالي 473 مليار دولار أمريكي، منها استثمارات لشركات كبيرة مثل جنرال إلكتريك، وAMD. وبهذا تحتل ألمانيا المرتبة الخامسة بين الدول التي تتمتع بأكبر استثمارات أجنبية مباشرة في العالم.

وقد كان التأهيل المتميز لقوة العمل من أقوى الدوافع وراء هذه الاستثمارات. حوالي 81% من العاملين يحمل شهادة تأهيل مهنية، 20% منهم يحملون شهادات من الجامعات أو من المعاهد التقنية العليا. ويعود الفضل في هذا إلى نظام "التأهيل المزدوج" الذي يعتمد على الجمع بين التعليم والتأهيل في الشركات وفي المعاهد، والربط بين النظرية والتطبيق، الأمر الذي يقود إلى نوعية متميزة في التأهيل بشكل عام.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ قبل 2002: المارك الألماني (DEM).
  2. ^ أ ب "Germany". IMF. Retrieved 5 February 2014. 
  3. ^ "German Missions in the United States - GDP Growth 2014 webapp". Germany.info. 2014-04-16. Retrieved 2014-08-13. 
  4. ^ "Inflation Germany – current German inflation". inflation.eu. Retrieved 5 February 2014. 
  5. ^ "German unemployment falls for a fourth straight month". Irishtimes.com. 2014-04-01. Retrieved 2014-08-13. 
  6. ^ "Doing Business in Germany 2013". World Bank. Retrieved 22 October 2012. 
  7. ^ أ ب "Startseite - Statistisches Bundesamt (Destatis)" (in الألمانية). Destatis.de. 2014-07-31. Retrieved 2014-08-13. 
  8. ^ "Export Partners of Germany". CIA World Factbook. 2012. Retrieved 2013-07-23. 
  9. ^ "Import Partners of Germany". CIA World Factbook. 2012. Retrieved 2013-07-23. 
  10. ^ "Federal Statistical Office". Destatis.de. 2014-05-23. Retrieved 2014-08-13. 
  11. ^ "Research - CPI - Overview". Transparency.org. Retrieved 2014-08-13. 
  12. ^ "Sovereigns rating list". Standard & Poor's. Retrieved 26 May 2011. 
  13. ^ أ ب ت Rogers, Simon; Sedghi, Ami (15 April 2011). "How Fitch, Moody's and S&P rate each country's credit rating". The Guardian. Retrieved 31 May 2011. 
  14. ^ "International Reserves and Foreign Currency Liquidity - GERMANY". International Monetary Fund. 16 May 2011. Retrieved 31 May 2011. 
  15. ^ Alfred Dupont CHANDLER, Takashi Hikino, Alfred D Chandler, Scale and Scope: The Dynamics of Industrial Capitalism 1990
  16. ^ "Scale and Scope — Alfred D. Chandler, Jr. | Harvard University Press". Hup.harvard.edu. Retrieved 2014-08-13. 
  17. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة CIA exports
  18. ^ Library of Congress – Federal Research Division (April 2008). "Country Profile: Germany" (PDF). p. 10. Retrieved 11 January 2009. Exports are responsible for one-third of total economic output, and at the prevailing dollar–euro exchange rate, no country exports more merchandise. 
  19. ^ "Germany’s capital exports under the euro | vox". Voxeu.org. Retrieved 2014-08-13. 
  20. ^ "German trade surplus soars to all-time high in 2013". http://www2.nst.com.my. The New Straits Times Press (Malaysia) Berhad. 7 February 2014. Retrieved 16 September 2014.  External link in |website= (help)
  21. ^ "Germany: world’s biggest capital exporter in 2013 | König & Cie". Koenig-cie.de. 2014-01-14. Retrieved 2014-08-13. 
  22. ^ CIA. "CIA Factbook". Retrieved 2 August 2009. 
  23. ^ Wind Power Federal Ministry of Economics and Technology (Germany) Retrieved 30 November 2006.
  24. ^ http://mpra.ub.uni-muenchen.de/38995/2/MPRA_paper_38995.pdf
  25. ^ http://liu.diva-portal.org/smash/get/diva2:20750/FULLTEXT01
  26. ^ http://www.foresight-platform.eu/wp-content/uploads/2011/02/EFMN-Brief-No.-137_-Manufacturing-in-Europe.pdf
  27. ^ [1]
  28. ^ "Trade fairs in Germany". German National Tourist Board. Retrieved 5 February 2014. 
  29. ^ "Gross domestic product" (PDF) (in German). OECD. 17 February 2011. p. 4. Retrieved 11 February 2011. 
  30. ^ Bundesagentur für Arbeit Nürnberg. "Monatsbericht 201212" (PDF) (in German). p. 78. Retrieved 19 January 2012. 
  31. ^ "Wichtige Zusammenhänge im Überblick 2012" (PDF). Destatis. 15 January 2012. Retrieved 19 January 2012. 
  32. ^ "Global 500: Countries – Germany". Forbes. 26 July 2010. Retrieved 27 March 2011. 
  33. ^ "Special Report: German's Richest (1-10)". Retrieved 2014-03-04. 
  34. ^ "These Are Germany's Power Cities". Retrieved 2014-03-01. 
  35. ^ Research in Germany German Embassy, New Delhi. Retrieved 2010-28-08.

وصلات خارجية