سيارة

قالب:Infobox machine

تويوتا ريوس
مرسيدس بنز ، طراز ب 2007

السيارة motorcar هي مركبة آلية تتكون من مجموعة من الأجزاءالميكانيكية تعمل كل هذه الأجزاء بصورة متناسقة بحيث تؤدي إلى تحريك هذه المركبة، وتعتبر السيارة من وسائل النقل الأكثر انتشارا في عصرنا الحالي .

السيارات تنقسم إلى عدة أنواع منها الصغيرة ، وأكثرها يمتلكه الأشخاص العاديين ويستعملونها للذهاب إلى العمل أو تنقل العائلة من مكان إلى آخر وللرحلات . ومنها الكبيرة ، الشاحنات التي تستعمل لنقل البضائع ، وهي بذلك تعتبر العنصر الأساسي في الدول الصناعية في دفع عجلة الاقتصاد إلى الامام .

تعمل السيارة على المحرك ، أول انتشار للسيارات كان في أوئل القرن الثامن عشر و لكن الاكتشاف الحقيقي للسيارة يعود إلى أواخر القرن السابع عشر ميلادي حينما صنع جوزيف نيكولاس كونيو أول نموذج لسيارة تعمل بالمحرك سنة 1769 ميلادي.

السيارات هي مركبات تتحرك علي عجلات حاملة المحرك الخاص بها تستخدم لنقل الركاب أو البضائع ، ومنها ما يستخدم في المناجم لنقل المعادن الخام . وجرى العرف على أن السيارات لا يدخل من ضمنها ما يسير على قضبان . معظم التعريفات لهذا المصطلح تحدد أن السيارات مصممة للتحرك علي الطرق المجهزة (المسفلتة), و بها أماكن لجلوس من شخص لسبع أشخاص ، و في العادة تسير علي أربع عجلات . ثم تغيرت النظرة إليها وأصبحت السيارة في العرف الحالي هي المبنية لنقل الركاب و ليس البضائع.

في عام 2002, كان هناك 590 مليون سيارة ركاب في العالم (أي سيارة لكل إحدى عشر شخصاً تقريباً), منها 140 مليون في الولايات المتحدة (أي سيارة لكل شخصين تقريباً). وتنطبق هذه النسبة أيضا عاى دول أوروبا الغربية.

Passenger cars in 2000.
World map of passenger cars per 1000 people.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التمسية

والمصطلح حديث مشتق من السير، أما لفظ السيارة المذكور في القرآن الكريم (سورة يوسف) فيقصد به القافلة أو ما شابهها، ومعناه «القوم يسيرون». والسيار اسم يطلق على الكواكب السيارة أو السيارات ويقابلها الثوابت.

يطلق اسم السيارة بمعناه الشامل على كل مركبة ذات محرك، وتشمل الشاحنات والحافلات بأنواعها والسيارات السياحية الصغيرة وغيرها. وقد تقتصر التسمية على السيارات السياحية الصغيرة فقط في حال التقييد.


التاريخ

ديملر عام 1886
Karl Benz, the inventor of the modern automobile
A photograph of the original Benz Patent-Motorwagen, first built in 1885 and awarded the patent for the concept
Bertha Benz, the first long distance automobile driver in the world

كانت الحيوانات، والعربات التي تجرها، وسيلة النقل الوحيدة التي عرفها البشر منذ أقدم العصور حتى عصر البخار والمركبات التي تسير ذاتياً بمحرك بخاري (1769). وفي عام 1862 سجّل المهندس الفرنسي بو دي روشا Beau de Rochas في باريس اختراعه لمحرك احتراق داخلي يعمل على الدورة الرباعية الحرارية (أربعة أشواط) وبعد عامين من ذلك التاريخ صنع المهندس الألماني نيقولاوس أوتو Nikolaus Otto أول محرك يعمل على البنزين وفق نظرية بو دي روشا.

أول سيارة تسير بمحرك بخاري 1769

اخترع كارل بنز سيارة تعمل بمحرك جازولين أوتّو في ألمانيا في عام 1885. و سجل بنز براءة اختراع هذه السيارة في 29 يناير 1886 في مدينة مانهايم. رغم أن الفضل يرجع لبنز في اختراع السيارة الحديثة إلا أن عدة مهندسون ألمان آخرون كانوا يعملون على بناء سيارات في نفس ذلك الوقت. في شتوتجارت عام 1886, سجل جوتليب دايملر و ويلهلم مايباخ براءة اختراع أول دراجة بخارية والتي بنيت و جربت في عام 1885. وفي عام 1886 حول الثنائي عربة تجرها الأحصنة. في عام 1870 جمّع المخترع الألماني النمساوي سيجفريد ماركوس عربة يد بمحرك إلا أن هذه المركبة لم تتعدى المرحلة التجريبية...

سيارة هنري فورد 1899
سيارة مرسيدس بنز 1901

وفي عام 1892 أنتج هنري فورد H.Ford في أمريكا أول محرك بنزين، وركبّه على سيارة حملت اسمه. وفي العام نفسه درس رودلف ديزل R.Diesel تصميم محرك اقتصادي يعمل على المازوت النقي بطريقة الحقن بضغط عال في نهاية شوط ضغط الهواء فيشتعل الوقود ذاتياً من دون الحاجة إلى شرارة كهربائية، وحمل الوقود المستعمل فيها اسم وقود الديزل، وأنتجت شركة مرسيدس عام 1900 سيارة مرسيدس بنز Mercedes Benz قدرتها 25 حصاناً وبلغت سرعتها 70 كم/سا. وفي عام 1922 أنتجت ألمانيا أول محركات ديزل مخصصة لسيارات النقل في مصانع Man في أوغسبرغ، ومصانع «بنز» في مانهايم وهكذا بدأت السيارات العاملة على محركات الديزل تشق طريقها في العالم .

سيارة فيات طراز 128

بين عامي 1958 و1963 اخترع فليكس فانكل Felix Wankel المحرك المكبسي الدوار (روتري) وركَّبته الشركة الألمانية N.S.U على سيارتها. ثم قامت شركة كرايزلر Crysler الأمريكية بعيد منتصف القرن العشرين بإنتاج سيارات تعمل على محرك توربيني، وفي نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين شهدت السيارات ومحركاتها تطورات هائلة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الانتاج

Portrait of Henry Ford (ca. 1919)
Ford Model T, 1927, regarded as the first affordable American automobile

سيارة كونيوت

سيارة كونيوت البخارية ، عام 1769.

تعتبر سيارة كونيوت التي اخترعها عام 1769 من أوائل السيارات في التاريخ وكانت تعمل بالبخار . كان كونيوت مهندسا في الجيش الفرنسي وقام باختراعها من أجل جر العتاد الثقيل للجيش وعلي الأخص المدافع .والسيارة ذات ثلاثة عجلات وكان الموتور يعمل باسطوانتين ، وكانت مكابس الاسطوانتين موصولتين بالعجلة الأمامية بواسطة أسطوانة دبرياج ( ناقل حركة) عاري بدون غطاء . وما يُعروف عن تلك السيارة أن سرعتها وصلت بين 3 و 5و4 كيلومتر / ساعة . وكانت صعبة التوجيه بسبب ثقل غلاية الماء والسيارة عموما . وانتهت بحدوث حادث اصتدام مع جدار المعسكر أثناء إحدى استعراضاتها . وتوجد السيارة الأصلية الآن بالمتحف القومي للفنون والصناعة، بباريس .

مكونات السيارة

مكونات السيارة

تتألف السيارة أساساً من محرك وهيكل وصندوق وأجهزة نقل حركة وعجلات وغيرها.

المحرك

هو الجهاز الذي يوفر القدرة المحركة للسيارة، وهو محرك انفجار داخلي [ر] يعمل باحتراق الوقود الداخل إليه بشرارة كهربائية تطلقها شمعة إشعال يمر بها جهد عال في منظومة الإشعال الكهربائية. يتألف المحرك من كتلة أسطوانات محكمة الإغلاق في كل أسطوانة مكبس يتحرك بأربعة أشواط. يسحب المكبس في الشوط الأول (النازل) مزيج الوقود (البنزين) والهواء ويضغطه في الشوط الثاني (الصاعد)، ويحصره في حجرة صغيرة هي حجرة الاحتراق، وفي هذه اللحظة تنطلق شرارة كهربائية من شمعة الإشعال، فيحترق الوقود بسرعة كبيرة وينتج غازات ضغطها عال تدفع المكبس إلى أسفل في شوط ثالث (النازل)، وهو الشوط الفاعل الذي يدير جذع المحرك، ويعود المكبس في شوط رابع (صاعد) ليطرد الغازات ونواتج الاحتراق إلى خارج المحرك.

محرك السيارة

يحتاج المحرك في عمله إلى أربعة منظومات أساسية هي:

أ ـ منظومة التغذية بالوقود. ب ـ منظومة الإشعال. ج ـ منظومة التبريد. د ـ منظومة التزليق.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

منظومة نقل الحركة transmission

وهي سلسلة أجهزة تمكِّن من نقل الطاقة الحركية للمحرك إلى الدواليب، وتتألف من الفاصل الواصل clutch (الدبرياج) الذي ينقل الحركة من المحرك إلى علبة السرعة، وهذه تحوي مسننات مختلفة الأقطار وعدد الأسنان وتتناسب مع أوضاع الطريق والأحمال على المحرك والسيارة، وغالباً ما تزود السيارة بـ 3 ـ 5 سرعات أمامية وسرعة خلفية. تنتقل الحركة الدائرية من علبة السرعة إلى جذع فولاذي مدير يرتبط بها برباط مرن (تربيعة متمفصلة) وينقل الحركة الدائرية إلى الجهاز التفاضلي differential unit المؤلف من علبة تحوي مجموعة مسننات تحول الحركة الدائرية القادمة من المحرك (عن طريق مسنن الهجوم المخروطي ومسنن التاج المخروطي) إلى حركة دائرية لمحاور العجلتين الأماميتين أو الخلفيتين، وتخفيض إضافي في نسبة السرعة بين الجذع الناقل والدولابين، مما يزيد في عزم الجر. ويمتاز الجهاز التفاضلي بخاصة التفاضل بين سرعتي الدولابين عند المنعطفات بوساطة المسننات الفلكية، بحيث يقلل سرعة الدولاب الداخلي ويزيد سرعة الدولاب الخارجي عند المنعطف، فإذا خرجت السيارة من المنعطف وسارت على خط مستقيم يتوقف عمل هذه المسننات.

هيكل السيارة والصندوق

نموذج هيكل سيارة وصندوقها

ـ الهيكل chassis: إطار معدني من جذوع فولاذية مستطيلة المقطع، تستند إلى جسر أمامي وجسر خلفي، يحمل الإطار المحرك وجميع الأجهزة والمنظومات التي تؤلف السيارة والصندوق، ويرتكز على العجلات بأجهزة تعليق وتخفيف صدمات suspension تمتص الاهتزازات التي تتلقاها الدواليب عن سطح الطريق. ترتبط الدواليب بمنظومة قيادة وتوجيه steering توجه الدواليب بوساطة مقود السائق .

ـ الصندوق: ويحوي المقاعد وصندوق الأمتعة ولوحة القيادة والمقود steering wheel ومجموعة المداوس للتحكم بسرعة المحرك وكمية الوقود الذاهب إلى المحرك وفصل المحرك ووصله بأجهزة نقل الحركة ومدوسة الميقفات لكبح اندفاع السيارة وإيقافها.

ـ التجهيزات الكهربائية: وتضم:

أ ـ المقلع ومنظومة الإقلاع الكهربائية للمحرك starting motor.

ب ـ منظومة التغذية الكهربائية التي تتألف من مدخرة تيار مستمر 12 فولط، ومولد لشحن المدخرة وتوليد الطاقة الكهربائية ومنظم تيار مستمر وفاصل واصل للتيار لتغذية شموع الاحتراق.

ج ـ منظومات إنارة وتنبيه وتأشير

د ـ ماسحات زجاج ومانع ضباب وغير ذلك.

الشروط الواجب توافرها في مواصفات السيارة

يجب أن تتوافر في السيارة المواصفات الآتية:

ـ متانة الأجزاء والمكونات.

ـ نوعية جيدة للخلائط والمعادن التي تتركب منها الأجزاء.

ـ أن تتطابق مواصفات السيارة مع المواصفات العالمية من حيث الدقة وسلامة المنتج.

ـ أن تكون السيارة مستقرة في سيرها على الطرقات فلا تنقلب عند الميل على المنعطف ولا يخرج مركز ثقل السيارة عن قاعدة الاستناد التي ترسمها الدواليب الأربعة على الأرض وتؤثر فيها قوى الطرد المركزي فتخرجها عم مسارها بانزلاق الدواليب.

ـ أن لا تنتقل الاهتزازات الناتجة من صدمات الطريق إلى الركاب والسائق.

ـ أن لا تصدر السيارة ومحركها ضجيجاً عالياً يتجاوز 85 ديسبل.

ـ أن تكون معدلات التلوث، من الانبعاث الغازي للمحرك، بالحد الأدنى وفق المعايير الدولية البيئية.

ـ أن تزود السيارة بأنظمة الأمان، لمنع الانزلاق، وأحزمة الأمان والأكياس الهوائية التي تحمي الركاب والسائق من الإصابات العنيفة.

ـ أنوار الإشارة المختلفة عند الانعطاف أو التوقف أو تخفيف السرعة.

ـ نظام مسح زجاج الواجهة الأمامية في الطقس الماطر.

ـ جهاز التحكم، للسفر الممتع والمريح، وهو يتحكم بسرعة السيارة إلكترونياً، ويجعلها مستقرة من دون إجهاد السائق.

ـ حاسوب الجري والانطلاق السريع ونظام التحكم بسرعة السيارة إلكترونياً.

ـ نظام تدفئة وتكييف إلكتروني ونظام تحكم بوضعية السائق المبرمج إلكترونياً.

ـ نظام الحماية من ارتفاع توتر التيار الكهربائي في الشبكة الكهربائية في السيارة وغيرها من الأنظمة.


الوقود وتقنيات الدفع

The Nissan Leaf is an all-electric car launched in December 2010

أنواع وقود جديدة للمحرك

صورة متحركة تمثل 4 ضربات لمحرك احتراق داخلي: 1- سحب رذاذ الوقود والهواء. 2- ضغط المخلوط . 3- إشعال . 4- إخراج العادم

قد تعمل أنواع جديدة من الوقود للمحركات المعتادة للسيارات على تخفيض الاعتماد على الوقود المستخرج من النفط، وتخفيض كمية الغازات الضارة بالبيئة ، وتقليل مشكلة الانحباس الحراري . ولذلك يعمل صانعوا السيارات على ابتكار أنواع جديدة من الوقود ، ولا يزال ما توصلوا إليه حتي الآن يجد متسعا لتحسين الأداء ورفع الكفاءة الحرارية .

وتتطلب أنواع الوقود الجديدة تكنولوجيا جديدة توافق بين الآلة والوقود . ويشمل ذلك سبل الإمداد بالوقود ونوع المحرك ، وكذلك استعدادات السلامة .

يفتح استخدام الهيدروجين كوقود لمحرك السيارة مجالا واسعا حيث يتميز بقابلية عالية للاشتعال وفي نفس الوقت له رقم أوكتان عال . إلا أن تخزين الهيدروجين يعتبر من المشاكل التي تحتاج الاهتمام والحل . وتخزين الهيدروجين في الحالة السائلة ضرورية من وجهة توسيع مسافة مداه ، إلا أنه لا يحتمل توقف السيارة وعدم استعمالها لمدة طويلة ، إذ أن فقد حرارة تبريد السائل أثناء التوقف الطويل وعدم استعمال السيارة يؤدي إلى رفع الضغط في خزان الهيدروجين .

  • الديزل الحيوي

تعرض في الأسواق كميات كبيرة من الديزل الحيوي . إلا أنه يكون مخلوطا بأنواع وقود أخرى . ورغم أن التكنولوجيا الجديدة لبخ الوقود داخل المحرك بضغط عال و توفر معدات أنظمة الضغط ق تسمح بتشغيل السيارة بوقود 100 % ديزل حيوي ، إلا أن المُصنع يصر على أن تكون نسبته في حدود بين 10 % و 20 % ، حيث تظهر أحيانا صعوبات لطلمبة ضخ الديزل . ويمكن أن يُضبط تخفيف الديزل أتوماتيكيا . كما توجد مرشحات مناسبة لاستعمال الديزل الحيوي .

في تلك الأنواع من الموتورات غالبا ما تستخدم إضافات من كحول الإيثانول. وعلى الأخص تلك الأنظمة ذات الحقن المتعدد يمكن تشغيلها بمخلوط يحتوي على 20 % إيثانول (E20) ، كما توجد سيارات يمكنها استخدام أنواعا متعددة من الوقود الكحولى و البنزين ، وتعمل عادة بمخلوط من الإيثانول بنسبة 85 % و 15 % بنزين سوبر ويسمى المخلوط E85 ، كما يمكنها العمل أيضا بالبنزين فقط . وتوجد محركات ترتفع كفاءتها بنسبة 20 % عندما تستخدم الوقود الكحولي E85 بدلا من البنزين . وتعمل بعض مصانع السيارات حاليا على تطوير أجهزة للتحكم يكون في وسعها تشغيل المحرك بخلط الكحول عند تركيبها للمحركات المعتادة .

  • سيارات تعمل بالغاز الطبيعي

يستعمل الغاز الطبيعي كوقود للسيارات ويسهل استعماله فيها عن استخدام الهيدروجين، وهو مستحب لرخص ثمنه وقلة ما يبعثة من غازات في المدن . وتقترب صلاحيته لتشغيل المحركات التي تعمل بالديزل ، أما استخدامه لمحركات البنزين فلا يزال يحتاج إلى بعض الوقت لمواءمة تلك المحركات للغاز ، وهو يعد باستهلاك أقل للوقود . ويُكتسب الغاز الطبيعي بطريق حفر الآبار كما يُستخرج البترول ويعتبر من الوقود الأحفوري . وينتج عن احتراقة نحو 25 % أقل من ثاني أكسيد الكربون وتقل أيضا الغازات الضارة . وهو يُعتبر وقودا مرحليا إلى حين تعميم استخدام الهيدروجين و الغاز الحيوي .

وق استطاعت كوريا الجنوبية تشغيل 77 % من حافلات العاصمة سول بالغاز الطبيعي المضغوط بدلا عن استخدام الديزل حتى أوائل عام 2009 ، كما تبغي إتمام التحول الكامل بنسبة 100 % في عام 2010 .

يُعرف الغاز المسال أنه غاز يصبح سائلا تحت ضغط خفيف . وهي مركبات كيميائية ذات سلسلة مفتوحة مثل البروبان و البوتان أو مركبات الإيثر مثل الديميثيل إيثر (DME). ويمكن استخدام الغاز المسال في العربات التي تعمل بالبنزين ، ويسهل تركيب الأجهزة الإضافية لكي تعمل العربة بالغاز السائل بدلا عن البنزين . ويُسهل الضغط الخفيف الذي تحتاجة تصميم و تشكيل خزان الوقود ، فيمكن أن يكون بشكل اسطواني ذو ارتفاع قليل بحيث يمكن تثبيته في مكان العجلة الإحطياطية فتحتفظ العربة بخزان البنزين في نفس الوقت . وبالمقارنة بالعربات التي تعمل بالميثان ومشتقاته مثل الديميثيل إيثر DME فنسبة إخراج الغاز المسال لثاني أكسيد الكربون تقل بنسبة 10 - 15 % عما تنتجه العربات التي تعتمد على البنزين . ويُستخرج الميثان مباشرة من الغاز الحيوي أو غاز الخشب . بينما تستخرج البوتان والبروبان من تكرير البترول كنواتج جانبية لعملية إنتاج البنزين . وعلى ذلك فيعتبر الغاز المسال أيضا من مصادر الطاقة المحدودة ، إلا أن إنتاجه لا يحتاج إلى النفط . ويمكن القول بأن الغاز المسال هو أحد المنتجات الإضافية التي تُستخلص أثناء إنتاج البنزين وزيت الديزل .

  • محركات تعمل بزيوت نباتية

يقترب استعمال الزيوت النباتية اقترابا شديدا من استعمال زيت الديزل لتشغيل المحركات . ويستحق استعمال الزيوت النباتية التطبيق خصوصا في البلاد الزراعية ذات الأراضي الواسعة والتي تتمتع بسطوع الشمس فيها .

أنواع السيارات المختلفة

المظهر الأساسي لسيارة سياحية حديثة

تقسم السيارات أنواعاً هي الآتية، بحسب استعمالها:

ـ السيارات السياحية للركاب، الكبيرة والصغيرة (الشكل ـ 8).

ـ حافلات الركاب الكبيرة والمتوسطة والصغيرة microbus, minibus, autobus.

ـ الشاحنات lorries وهي على أنواع:

أ ـ القاطرات والمقطورات.

ب ـ شاحنات النقل الطويلة long vehicle.

ج ـ شاحنات النقل الكبيرة والمتوسطة (الشكل ـ 9).


د ـ شاحنات النقل الصغيرة

شاحنة قلاب

هـ ـ مركبات النقل الخاصة مثل مركبات الإسعاف ومركبات الصيانة ومركبات نقل الأجهزة الإلكترونية أو أجهزة التصوير السينمائي والتلفزيوني والنقل الإذاعي وغيرها.

و ـ المركبات العسكرية المختلفة ومنها المركبات القتالية ومركبات الصيانة والإصلاح والمحطات اللاسلكية والرادار وغيرها.

ح ـ السيارات الرياضية.

ط ـ المركبات ذات الأغراض الخاصة جداً مثل مركبة لوناخود التي أنزلها الاتحاد السوڤييتي على سطح القمر عام 1969.

ك ـ المركبات البرمائية وأكثرها معد لأغراض عسكرية.

ل ـ مركبات طوافة على وسادة هوائية.


شركات تصنع السيارات

الأمان

Result of a serious automobile accident
حادث اصتدام بطوكيو

يعتمد سلامة ركاب العربة على طريقة القيادة لقائدي السيارات وكذلك على اتباع نظام المرور . وتشتمل أنظمة المرور على التعليمات الخاصة بالمرور ، ووضع وعلامات المرور واللافتات ، وأهمية اتباع تعليمات استعمال أحزمة الأمان ، والامتناع عن استعمال الهاتف أثناء القيادة .

وتنقسم وسائل الأمان في العربات الحديثة إلى نوعين : أولا ، وسائل أمنية تعمل على تخفيف عواقب حادث لا يمكن تفاديه . ومن تلك الوسائل وجود احزمة الامان في السيارة وياحبذا لجميع الركاب . ووجود مساند الرأس و الوسائد الهوائية ، وأن تكون عجلة القيادة مرنة حتى لا تكون صلابتها الزائدة سببا للإصابة ، وأن يكون تصميم مقدمة السيارة بحيث يحتوي على مساحة تتحمل التهشم من دون أن يصل حجم التهشم إلى مقصورة الركاب . كذلك تُزود العربات الحديثة بوسائد هوائية جانبية تعمل على وقاية الركاب من الاصتدامات الجانبية .

وثانيا ، تزود السيارات الحديثة بوسائل تصميمية يمكن القول بأنها نشطة تعمل على تقليل احتمال الاصتدام وتكون عونا لقائد السيارة لتفادي الاصتدام ، ومنها نظام كوابح مانع للانزلاق ABS ، وأنظمة توجيه إلكترونية حديثة تسمى ESP تعمل على توازن العربة أثناء الحالات الحرجة .

ثم يجب التنويه إلى الدور الذي يقوم به قائد السيارة وأهمية مراعاته لأحوال الطريق وللآخرين . وكذلك يجب الاهتمام بتوعية الأطفال والصغار بأنظمة المرور ، وحثهم على اتباعها .

وقد ساعدت تلك الوسائل في بلد مثل ألمانيا مثلا إلى تخفيض عدد حوادث الطريق من 21000 حادث مميت في عام 1971 إل نحو 5800 حادث في عام 2004 .

التكاليف والفوائد

الآثار الإيجابية والسلبية للسيارات


قصّرت السيارات المسافات وزادت في سرعة النقل بين مراكز الإنتاج ومراكز الاستهلاك، وسهلت انتقال الأشخاص والأمتعة، ووفرت إمكانات الاتصال الاجتماعي وتوثيق الروابط بين الناس، وفتحت مجالات واسعة للتبادل الحضاري والسياحة بين الشعوب، غير أن للسيارة ومحركها آثاراً سلبية كثيرة على البيئة والحياة الاجتماعية، ومنها الانبعاثات الغازية الضارة من عوادمها، وتلوث الجو بغازات أول و ثاني أكسيد الكربون وأكاسيد الآزوت ذات الأثر الحامضي وأملاح الرصاص التي تدخل في تركيب الوقود، وزيادة عامل الدفيئة (أو ظاهرة البيت الزجاجي)، بسبب انتشار ثاني أكسيد الكربون في جو الأرض، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع معدلاته وعجز الغطاء النباتي عن إرجاعه. ولا يتوقف الأثر السلبي على الانبعاث الغازي السام بل يتعداه إلى أبخرة الوقود وتطاير ذرات الغبار الناتجة من تفكك جزيئات الإطارات المطاطية باحتكاكها بالإسفلت وبطائن الاحتكاك من الأمينت (الأسبستوس) الذي تصنع منه المكابح والأقراص الاحتكاكية في الفاصل الواصل، والأبخرة المتصاعدة من زيوت التزليق في المحرك وعلب المسننات وغيرها، وتسربات الشحوم والزيوت من المفاصل المختلفة للسيارة. وكذلك الضجيج الصوتي وفوق الصوتي وآثاره السلبية على الإنسان وعلى الكائنات الحية، الحيوانية والنباتية، وما تسببه من توترات نفسية وعصبية وأمراض.


Driverless cars

تقنيات سيارات المستقبل

قالب:Ref improve section تتوجه الصناعة الحديثة إلى إنتاج سيارات أقل تلويثاً للبيئة ومتنوعة مصادر الطاقة ومنها:

سيارات تعمل محركاتها بالطاقة الشمسية أو بالتيار الكهربائي المستمر أو بالتيار الكهربائي المتناوب، وسيارات تعمل محركاتها بالغاز المنخفض الضغط أو الغاز الطبيعي المضغوط ضغطاً عالياً أو تعمل بالهدروجين أو الكحول.[1]

فتح أبواب للتنمية

بدائل السيارة

صناعة السيارات وأهميتها الاقتصادية

تشمل مقومات صناعة السيارات العناصر الآتية:

ـ توافر المواد الأساسية من حديد وفحم ونفط خام، والمعامل التابعة لها، لإنتاج الصاج وقضبان الحديد وغيرها من مستلزمات الإنتاج.

ـ توافر الخبرة والكفايات العلمية والعملية والطاقات الإبداعية.

ـ توافر التمويل والتسويق داخلياً وإقليمياً ودولياً.

تعد وسائل النقل إحدى مقومات الحياة المعاصرة في كل مستوياتها ومجالاتها، ولا يستغنى عنها في جميع أوجه الحياة الاجتماعية أو الإنتاجية. وتحتل السيارات بأنواعها مكانة أساسية بين وسائل النقل الأخرى، بوصفها الوسيلة الأكثر استعمالاً. تولي الأمم إنتاج السيارات أهمية كبيرة، حتى كادت صناعة السيارات تحتل المقام الأول في اقتصادات الدول المتقدمة. وتستطيع كل دولة تملك مقومات صناعة الحديد وملحقاتها أن تنتج الآلات الميكانيكية الثقيلة والخفيفة، ومنها مكنات إنتاج وسائل النقل المختلفة.

بدأت في الوطن العربي منذ أواسط القرن العشرين، تباشير إنتاج السيارات في كل من مصر والمغرب والجزائر، وأقيم في سورية مصنع لتجميع الجرارات في بداية السبعينات من القرن العشرين، وتجرى دراسات قي الوقت الراهن لإنتاج السيارات فيها.

يساعد إنتاج وسائل النقل الاقتصادية، من حيث توفير الوقود والتكلفة الإنتاجية وتوفير المواد الأولية اللازمة لها، على زيادة الدخل القومي وتوفير نسبة جيدة من القطع النادر، وفتح أبواب عمل كثيرة في البلد المعني، الأمر الذي يساعد في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفي خفض معدل البطالة وفي إعداد الأيدي الفنية الماهرة.


التسويق


انظر أيضاً

المصادر

وصلات خارجية

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :
  • Fédération Internationale de l'Automobile
  • Halberstam, David, The Reckoning, New York, Morrow, 1986. ISBN 0688048382
  • Kay, Jane Holtz, Asphalt nation : how the automobile took over America, and how we can take it back, New York, Crown, 1997. ISBN 0517587025
  • Heathcote Williams, Autogeddon, New York, Arcade, 1991. ISBN 1559701765
  • Wolfgang Sachs: For love of the automobile: looking back into the history of our desires, Berkeley: University of California Press, 1992, ISBN 0520068785
اقرأ نصاً ذا علاقة في

California AB 1493