اقتصاد روسيا

اقتصاد روسيا
Business Centre of Moscow 2.jpg
مركز الأعمال الدولي في موسكو، من أكبر المراكز المالية في أوروپا.
العملةالروبل الروسي (RUB، )
سنة التقويم[1]
منظمات التجارة
منظمة التجارة العالمية، البريكس، GECF، كومنولث الدول المستقلة، التعاون الاقتصادي لآسيا والهادي، الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، مجموعة 20 ومنظمات أخرى
احصائيات
السكان 146.749.000 (2020)[2]
ن.م.إ
  • 1.71 تريليون دولار (الاسمي، تقديرات 2021)[3]
  • 4.32 تريليون دولار (ق.ش.م، تقديرات 2021)[3]
ترتيب ن.م.إ
نمو ن.م.إ
  • 2.0% (2019) –3.0% (2020)
  • 4.3% (2021e) 2.4% (2022)[4]
ن.م.إ للفرد
  • 11.654 دولار (الاسمي، تقديرات 2021)[3]
  • 29.485 (ق.ش.م، تقديرات 2021 )[3]
ن.م.إ للفرد
3.2% (تقديرات 2020)[3]
السكان تحت خط الفقر
  • 12.9% (2018)[6]
  • 2.2% يعيشون على أقل من 5.50 دولار/يومياً (2020f)[7]
37.5 متوسط (2018، البنك الدولي)[8]
القوة العاملة
  • Decrease 73.023.442 (2019)[9]
  • 59.8% معدل التوظيف (2018)[10]
القوة العاملة حسب المهنة
البطالة
  • 5.6% (تقديرات 2020)[3]
  • 4.5% (سبتمبر 2018)[11][12]
متوسط الراتب الإجمالي
54.057 روبية/ 467 يورو/ 512 دولار شهرياً (سبتمبر 2021)
47.577 روبية/ 406 يورو/ 451 دولار شهرياً (سبتمبر 2021)
الصناعات الرئيسية
مجموعة كاملة من صناعات التعدين والصناعات الاستخراجية المنتجة للفحم، النفط، الغاز، الكيماويات، المعادن؛ جميع أشكال بناء الآلات من مصانع الدرفلة إلى الطائرات والمركبات الفضائية عالية الأداء؛ الصناعات الدفاعية (بما في ذلك إنتاج الرادارات والصواريخ، المكونات الإلكترونية المتقدمةبناء السفن؛ معدات النقل البرية والسكك الحديدية؛ معدات الاتصالات؛ الآلات الزراعية والجرارات ومعدات بناء؛ معدات توليد ونقل الطاقة الكهربائية؛ الأدوات العلمية والطبية؛ السلع الاستهلاكية المعمرة، المنسوجات، المواد الغذائية، الحرف اليدوية
رقم 28 (ميسر للغاية، 2020)[13]
الخارجي
الصادرات 551 بليون دولار (تقديرات 2019)[1]
السلع التصديرية
النفط الخام، النفط المكرر، الغاز الطبيعي، الفحم، القمح، الحديد (2019)
شركاء التصدير الرئيسيين
الواردات 366 بليون دولار (تقديرات 2019)[1]
السلعة المستوردة
السيارات وقطع غيار السيارات، الأدوية المغلفة، معدات البث، الطائرات، الحواسب (2019)
شركاء الاستيراد الرئيسيين
رصيد ا.أ.م
  • 535.2 بليون دولار (تقديرات 31 ديسمبر 2017)[1]
  • الخارج: 470.9 بليون دولار (تقديرات 31 ديسمبر 2017)[1]
35.44 بليون دولار (تقديرات 2017)[1]
539.6 بليون دولار (تقديرات 31 ديسمبر 2017)[1]
المالية العامة
10.6% من ن.م.إ. (2017)[15]
العوائد258.6 بليون (تقديرات 2017)[1]
النفقات281.4 بليون (تقديرات 2017)[1]
احتياطيات العملات الأجنبية
592.4 بليون دولار (25 يونيو 2021)[20] (5th)
المصدر الرئيسي للبيانات: CIA World Fact Book
كل القيم، ما لم يُذكر غير ذلك، هي بالدولار الأمريكي.

اقتصاد روسيا هو اقتصاد مختلط عالي الدخل حيث تملك الدولة القطاعات الاستراتيجية في الاقتصاد. اصلاحات السوق في التسعينيات قامت بخصخصة معظم الصناعة والزراعة الروسية، عدا استثناءات شهيرة في القطاعات المتعلقة بالطاقة والدفاع.

وتعتبر روسيا من بين الاقتصادات الكبرى في اعتمادها على طريقة اعتمادها على عائدات الطاقة في النمو الاقتصادي. تمتلك روسيا كميات وفيرة من الموارد الطبيعية، وتشمل النفط، الغاز الطبيعي والمعادن النفيسة، والتي تشارك بنسبة كبيرة في الصادرات الروسية. في 2012 شارك قطاع النفط والغاز بنسبة 16% من الناتج المحلي الإجمالي، 52% من عائدات الميزانية الاتحادية وأكثر من 70% من إجمالي الصادرات.[21][22]

تمتلك روسيا صناعة سلاح ضخمة ومتطورة قادرة على تصميم وتصنيع معدات عسكرية عالية التقنية، وتشمل مقاتلات نفاثة من الجيل الثالث. في النصف الثاني من 2013 وصلت القيمة الإجمالي لصادرات السلاح الروسي للولايات المتحدة إلى 15.7 بليون دولار. من أهم الصادرات العسكرية الورسية الطائرات المقاتلة، نظم الدفاع الجوي، السفن، والغواصات.[23]

الاقتصاد الروسي هو سادس أكبر اقتصاد في العالم حسب القدرة الشرائية المتعادلة.[24] بين 2000 و2012، كانت صادرات الطاقة الروسية هي الممول الرئيسي لنمو سريع في معايير الحياة، مع ارتفاع الدخل المتاح الحقيقي إلى 160%.[25] من حيث المقومة بالدولار تقدر هذه الزيادة بأكثر من سبعة أضعاف الدخل المتاح منذ عام 2000.[26] ومع ذلك، فقد توزعت هذه المكاسب بشكل غير متساو على 110 من الأغنياء يملكون 35٪ من جميع الأصول المالبية التي تملكها العائلات الروسية.[27] منذ عام 2008 سميت موسكو "بعاصمة مليونيرات العالم" حسب مجلة فوربس.[28][29]

حسب صندوق النقد الدولي، فإن الاقتصاد الروسي يعاني بالفعل من الكساد منذ أوائل 2014 ويرجع ذلك بصفة رئيسية لأزمة القرم 2014 ولهروب رأس المال لاحقاً.[30] لكن تبين أن هذا غير حقيقي وورد في النسخة المنقحة لصندوق البنك الدولي أن روسيا قريبة من الدخول في حالة كساد وأن نسبة النمو المتوقعة تبلغ 0.2% في 2014 و1.0% في 2015.[31]

تتمتع روسيا بموارد معدنية وطاقية هامة والتي لم تستغل إلا جزئياً. ويمثل تصدير النفط والغاز الطبيعي والمعادن مصدراً رئيسياً للعملة الصعبة.

تغطي الصناعة الروسية أنواعاً عديدة من المنتجات: الحديد والمعادن والآلات الفلاحية والأسلحة والآلات الدقيقة والأنسجة. ولكي تبقى الصناعة الروسية منافسة للصناعات الأجنبية لابد من إعادة هيكلتها - وتمثل الفلاحة (الحبوب، البطاطس ...) وتربية الماشية والصيد البحري والتأجيم (زراعة الغابات) أهم القطاعات بالاقتصاد الروسي - وتعد السياحة قطاعاً لا يستهان به من حيث عائداتها المالية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ الاقتصادي


الاقتصاد السوڤيتي

كانت الوكالات التابعة للحكومة المركزية في ظل النظام السوڤيتي هي التي تخطط كل ما يتعلق باقتصاد البلاد تقريبًا. فالحكومة كانت تملك وتسيطر على جميع المصانع والمزارع وكانت الأعمال الخاصة ممنوعة. وعلى يد الحكومة السوفييتية، تحولت روسيا من دولة زراعية إلى عملاق صناعي. فقد شهدت الصناعات الثقيلة مثل صناعة الكيميائيات والتشييد والآلات والصلب تطورًا سريعًا. وتقدِّم الوزارات الحكومية ما تحتاجه الصناعات والمزارع من مواد خام ومعدات، كما تحدد حصص الإنتاج وتقرر نوعيته ولمن تباع المنتجات. وكان من نتائج هذا التخطيط المركزي الصارم أن شهد التطور الصناعي تقدمًا هائلاً وحقق مكاسب كبيرة. لكن أدى هذا التحكم المركزي مع تقدم الصناعة إلى قمع الأفكار الجديدة، مما أثر في نوعية المنتجات.

ورثت روسيا الصناعة السوڤيتية بنجاحها ومشكلاتها، وحاليًا تعمل الحكومة الروسية على تحويل المصانع والمزارع الحكومية إلى ملكيات خاصة، كما بدأت في الظهور أعمال صغيرة ومشاريع مشتركة مع الأجانب، وتوجهت الدولة إلى الدول الغربية واليابان لمساعدتها في تحديث وإعادة بناء القطاع الصناعي.


الانتقال لاقتصاد السوق (1991–1998)

الاقتصاد الروسي منذ انهيار الاتحاد السوڤيتي.

تأزم الوضع الاقتصادي في البلاد بعد انهيار الاتحاد السوڤيتي، واهتز الاستقرار في اقتصادها. ولخفض التضخم وجذب الاستثمار الأجنبي، لجأت الحكومة إلى تحويل عملتها الروبل إلى عملة تسهل مبادلتها بالعملات الأجنبية في أسواق العالم المالية وإلى إنشاء نظام مصرفي حديث. ومع إلغاء الدعم الحكومي على سلع عديدة في عام 1992 ارتفعت أسعار المواد الاستهلاكية، وتفاقم وضع العديد من الأسر التي بقيت دخولها على مستواها السابق. وعلى الرغم من الفوضى التي أصابت الاقتصاد الروسي في بداية التسعينيات وتدهور الإنتاج الصناعي، فإن روسيا تملك عمالاً مهرة وموارد طبيعية زاخرة، مما يساعدها في النهوض من جديد في ظل النظام الاقتصادي الجديد.

الانتعاش والنمو (1999–2008)

أسعار النفط في عقد 2000

عرفت روسيا منذ نهاية النظام الاشتراكي فترة انتقال من الاقتصاد المركزي والمخطط إلى اقتصاد السوق رغم أن الدولة بقيت مسيطرة على بعض القطاعات الأساسية (النقل والطاقة) فقد تمت إصلاحات واسعة في مجالات تحرير الأسعار، خصخصة الشركات، والإصلاح الزراعي.


2009–الآن

تغييرات في التصنيف الائتماني (الأجنبي) لروسيا، ستاندر وپور

تعرضت البنوك الروسية لضربة أزمة ائتمان العالمية في عام 2008، على الرغم من عدم حدوث أضرار طويلة المدى بفضل الاستجابة الاستباقية وفي الوقت المناسب من قبل الحكومة والبنك المركزي، والتي حمت النظام المصرفي من آثار الأزمة المالية العالمية.[32][33][34] تبعه ركود في روسيا حاد ولكنه قصير، ومن ثم انتعاش قوي بدأ في أواخر عام 2009 .[35] بين عامي 2000 و 2012 شهدت صادرات روسيا من الطاقة نمواً سريعاً في مستويات المعيشة، مع ارتفاع الدخل المتاح الحقيقي بنسبة 160٪.[36] في مصطلحات دولار المهيمنة بلغت هذه الزيادة أكثر من سبعة أضعاف في الدخل المتاح منذ عام 2000.[26]في الفترة نفسها، انخفض معدل البطالة والفقر إلى أكثر من النصف، كما ارتفع التقييم الذاتي للروس لـ الرضا عن الحياة بشكل ملحوظ.[37] كان هذا النمو نتيجة مشتركة لـازدهار السلع في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، و ارتفاع أسعار النفط، فضلاً عن السياسات الاقتصادية والمالية الحكيمة.[38]ومع ذلك، وزعت هذه المكاسب بشكل غير متساو، حيث عُثر على أغنى 110 فرداً في تقرير صادر عنك شركة ريدي سويس على أنهم يمتلكون 35٪ من جميع الأصول المالية التي يملكها الأسر الروسية.[39][40]كما تمتلك روسيا أيضاً ثاني أكبر حجم من التدفقات المالية غير المشروعة إلى الخارج، حيث خسرت أكثر من 880 مليار دولار بين عامي 2002 و 2011 بهذه الطريقة.[41] منذ عام 2008 قامت فوربس مراراً وتكراراً بتسمية موسكو "عاصمة المليارديرات في العالم".[42]


وبعد ثمانية عشر عام من المفاوضات، قُبلت عضوية روسيا في منظمة التجارة العالمية في عام 2011.[44] في عام 2013، صُنفت روسيا على أنها اقتصاد عالي الدخل من قبل البنك الدولي.[45]

تحدث القادة الروس مرارًا وتكرارًا عن الحاجة إلى تنويع الاقتصاد بعيداً عن اعتماده على النفط والغاز وتعزيز قطاع التكنولوجيا العالية.[46]في عام 2012، شكلت منتجات النفط والغاز والبترول أكثر من 70٪ من إجمالي الصادرات.[22] يبدو أن هذا النموذج الاقتصادي يظهر حدوده، بعد سنوات من الأداء القوي، توسع الاقتصاد الروسي بنسبة 1.3٪ فقط في عام 2013.[35] تم اقتراح عدة أسباب لشرح التباطؤ، بما في ذلك الركود المطول في الاتحاد الأوروپي، وهو أكبر شريك تجاري لروسيا، وأسعار النفط الراكدة، ونقص الطاقة الصناعية الفائضة و المشاكل الديموغرافية.[47]أدى الاضطراب السياسي في أوكرانيا المجاورة إلى زيادة حالة عدم اليقين والاستثمار المكبوت.

2014–الحاضر

بحسب قائمة البلدان حسب الاحتياطيات المحققة من الغاز الطبيعي (2014)، بناءً على بيانات من كتاب حقائق العالم تمتلك روسيا أكبر الاحتياطيات في العالم.

عقب ضم شبه جزيرة القرم في مارس 2014 وتدخل روسيا في الحرب في دونباس الجارية، والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا واليابان فُرض عقوبات على روسيا.[48] أدى ذلك إلى تراجع قيمة الروبل الروسي وأثار مخاوف من حدوث أزمة مالية روسية. وقد ردت روسيا بفرض عقوبات على عدد من الدول، بما في ذلك فترة عام واحد من الحظر التام على الواردات الغذائية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وفقواً لـ وزارة الاقتصاد الروسية في يوليو 2014، بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من عام 2014 1٪. وقد توقعت الوزارة نمواً بنسبة 0.5٪ لعام 2014.[49]كما نما الاقتصاد الروسي بنسبة 0.6٪ أفضل من المتوقع في عام 2014.[50]وقد صُنفت روسيا كواحدة من أكثر الاقتصادات الرئيسية تفاوتاً في العالم.[51] خاطر الاقتصاد الروسي بالدخول في ركود من أوائل عام 2014، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى انخفاض أسعار النفط، و العقوبات، وما تلاها من هروب رأس المال.[52] بينما ظل نمو الناتج المحلي الإجمالي إيجابياً في عام 2014 عند 0.6٪ ،[53] في عام 2015، انكمش الاقتصاد الروسي بنسبة 3.7٪ وكان من المتوقع أن ينكمش أكثر في عام 2016.[54] وبحلول عام 2016، انتعش الاقتصاد الروسي مع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.3 ٪ وخرج رسمياً من الركود. واستمر النمو في عام 2017، بزيادة قدرها 1.5٪.[55][56] في كانون الثاني (يناير) 2016، صنفت شركة بلومبرگ إل‌پي الاقتصاد الروسي باعتباره الأقتصاد الثاني عشر الأكثر ابتكاراً في العالم، [57] من 14 في يناير 2015[58]و 18 في يناير 2014.[59] كما تحتل روسيا المركز الخامس عشر من حيث أعلى معدل لطلبات براءات الاختراع في العالم، والمرتبة الثامنة من حيث أعلى تركيز للشركات العامة عالية التقنية، مثل الإنترنت والفضاء، وثالث أعلى معدل تخرج للعلماء والمهندسين.[57]

وفي عام 2019 قدرت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة في روسيا قيمة الموارد الطبيعية بـ 844 مليار دولار أو 60٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.[60]

الغزو الروسي لأوكرانيا 2022

في 23 مارس 2022 أعلن الرئيس الروسي فلادمير بوتن عن أن روسيا لن تقبل سوى الدفع بالروبل لقاء الغاز المصدر إلى "دول غير صديقة"، والتي تشمل جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي، وذلك رداً على فرض عقوبات مشددة على بلاده جراء حربها على أوكرانيا.[61] وتم إصدار الأوامر للبنك المركزي والحكومة بوضع خطة للتعامل مع أوروبا، بالروبل خلال أسبوع. وأضاف بوتين أن روسيا سوف تستمر في توريد الغاز، ولكنها سوف تغير عملة الدفع فقط. وتأتي هذه الإجراءات بعد عقوبات غربية قاسية أدت لشلّ جزء من النظام المصرفي الروسي، وتسببت بانهيار حاد في قيمة الروبل إزاء العملات الأجنبية. وانخفضت قيمة العملة المحلية إلى 177 روبل للدولار الواحد في 7 مارس، مقابل أن كان 75 للدولار في مطلع فبراير 2022. وتشير التقديرات إلى تجميد ما يصل إلى 300 مليار دولار من الاحتياطات الروسية بالعملات الصعبة في الخارج.[62] وكانت قد حذرت روسيا من تراجع صادرات النفط عبر كونسورتيوم خط أنابيب القزوين بما يصل إلى مليون برميل يوميا أي واحد بالمئة من إنتاج النفط العالمي بسبب أضرار لحقت به من عاصفة. وتوقفت الصادرات بالكامل عبر خط الأنابيب في 23 مارس وقالت إن الإصلاحات ستستغرق شهرا ونصف الشهر على أقل تقدير. مع توقعات لأن يرتفع سعر النفط إلى أن يصل إلى 150 دولارا للبرميل صيف 2022.[63]

بيانات

يوضح الجدول التالي المؤشرات الاقتصادية الرئيسية في الفترة 1980-2020 (مع تقديرات خبراء صندوق النقد الدولي في 2021-2026). التضخم أقل من 5% باللون الأخضر. [64]

Year GDP

(ق.ش.م. بالبليون US$)

ن.م.إ. للفرد

(ق.ش.م. US$)

GDP

(الاسمي بالبليون US$)

ن.م.إ. للفرد

(الاسمي US$)

نمو ن.م.إ.

(الحقيقي)

معدل التضخم

(النسبة المئوية)

البطالية

(النسبة المئوية)

الدين الحكومي

(% من ن.م.إ.)

1990 n/a n/a n/a n/a Decrease–3.0% n/a n/a n/a
1991 n/a n/a n/a n/a Decrease–5.0% n/a n/a n/a
1992 1,602.6 10,805.2 71.6 482.8 Decrease–14.5% n/a n/a n/a
1993 Decrease1,497.9 Decrease10,091.3 196.2 1,322.0 Decrease-8.7% 874.3% 5.9% n/a
1994 Decrease1,335.6 Decrease8,999.0 293.8 1,979.4 Decrease-12.7% 307.5% 8.1% n/a
1995 Decrease1,307.7 Decrease8,818.3 335.8 2,264.3 Decrease-4.1% 197.3% 8.3% n/a
1996 Decrease1,283.6 Decrease8,668.4 412.7 2,787.0 Decrease-3.6% 47.8% 9.3% n/a
1997 1,323.7 8,958.2 433.7 2,935.0 1.4% 14.8% 10.8% 51.5%
1998 Decrease1,267.1 Decrease8,588.1 Decrease287.7 Decrease1,949.8 Decrease-5.3% 27.7% 11.9% 135.2%
1999 1,366.5 9,303.2 Decrease209.7 Decrease1,427.3 6.5% 85.7% 13.0% 92.4%
2000 1,537.9 10,511.7 278.3 1,902.0 10.0% 20.8% 10.6% 55.9%
2001 1,652.6 11,346.4 328.5 2,255.3 5.1% 21.5% 8.9% 44.4%
2002 1,758.0 12,127.0 370.1 2,552.8 4.7% 15.8% 8.0% 37.6%
2003 1,924.4 13,333.1 461.5 3,197.6 7.3% 13.7% 8.2% 28.3%
2004 2,117.9 14,727.8 633.3 4,404.0 7.2% 10.9% 7.7% 20.8%
2005 2,323.6 16,221.8 817.7 5,708.8 6.4% 12.7% 7.2% 14.9%
2006 2,590.6 18,133.2 1,060.9 7,426.0 8.2% 9.7% 7.1% 9.8%
2007 2,887.6 20,229.0 1,393.4 9,761.4 8.5% 9.0% 6.0% 8.0%
2008 3,097.5 21,700.5 1,779.1 12,464.2 5.2% 14.1% 6.2% 7.4%
2009 Decrease2,873.5 Decrease20,117.9 Decrease1,307.9 Decrease9,157.0 Decrease-7.8% 11.6% 8.2% 9.9%
2010 3,039.0 21,271.9 1,633.1 11,431.1 4.5% 6.8% 7.4% 10.1%
2011 3,259.3 22,783.5 2,046.6 14,306.4 4.3% 8.4% 6.5% 10.3%
2012 3,480.3 24,278.8 2,191.5 15,288.0 4.0% 5.1% 5.5% 11.2%
2013 3,741.8 26,044.8 2,288.4 15,928.7 1.8% 6.8% 5.5% 12.3%
2014 3,763.5 Decrease25,730.6 Decrease2,048.8 Decrease14,007.5 0.7% 7.8% 5.2% 15.1%
2015 Decrease3,526.2 Decrease24,062.5 Decrease1,356.7 Decrease9,257.9 Decrease-2.0% 15.5% 5.6% 15.3%
2016 3,538.6 24,104.1 Decrease1,280.6 Decrease8,723.5 0.2% 7.0% 5.5% 14.8%
2017 3,818.8 25,999.3 1,575.1 10,724.0 1.8% 3.7% 5.2% 14.3%
2018 4,019.8 27,386.2 1,653.0 11,261.7 2.8% 2.9% 4.8% 13.6%
2019 4,174.9 28,449.0 1,690.1 11,516.6 2.2% 4.5% 4.6% 13.8%
2020 Decrease4,100.5 Decrease28,052.6 Decrease1,478.6 Decrease10,115.4 Decrease-2.7% 3.4% 5.8% 19.3%
2021 4,447.5 30,431.2 1,647.6 11,273.2 4.7% 5.9% 4.9% 17.9%


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العملة والبنك المركزي

العلامة الرسمية للروبل


في 3 يونيو 2021، أعلن وزير المالية الروسي، أنطون سيلوانوڤ، أن بلاده ستغير من هيكلة صندوق الثروة السيادية وستتخلى نهائياً عن الدولار. وقال الوزير الروسي للصحفيين، على هامش منتدى پطرسبورگ الاقتصادي الدولي: "لقد اتخذنا قراراً، مثل البنك المركزي، بخفض استثمارات صندوق الثروة السيادية في الأصول الدولارية".

وأضاف سيلوانوڤ قائلاً: "إذا كان لدينا اليوم حوالي 35 بالمئة من استثمارات صندوق الثروة السيادية بالدولار و35 بالمئة باليورو من حيث الهيكل، فقد قررنا الخروج من الأصول الدولارية بالكامل، واستبدال الاستثمارات بالدولار بزيادة اليورو، وزيادة الذهب".[65]

وخلص الوزير قائلاً: "الهيكلة الجديدة ستصبح الدولار صفر، اليورو 40 بالمئة، اليوان 30 بالمئة، الذهب 20 بالمئة، الجنيه البريطاني والين 5 بالمئة لكل منهما. أي أننا استبدلنا الدولار بزيادة قدرها 5% باليورو والذهب واليوان". يذكر أن منتدى پطرسبورگ الاقتصادي الدولي 2021 يعقد في الفترة من 2 إلى 5 يونيو في معرض إكسپوفورم ومركز المؤتمرات في سانت پطرسبورگ، بحضور حوالي خمسة آلاف شخص.


العملات الرقمية

في 20 يناير 2022، اقترح البنك المركزي الروسي حظر إصدار وتعدين وتداول العملات الرقمية في روسيا من أجل الحد من التهديدات الناجمة عن انتشار العملات الرقمية. وجاء ذلك بحسب بيان صدر عن البنك المركزي الروسي اليوم، وقال: "يجب فرض حظر على إصدار وتنظيم تداول العملات الرقمية (بما في ذلك في بورصات العملات الرقمية)".[66]

وقدم المركزي اقتراحاً بإجراء تغييرات مرتبطة بالعملات الرقمية في التشريعات الروسية ومسائلة من ينتهك الحظر المفروض على استخدام العملات الرقمية كوسيلة للدفع. بالإضافة لذلك دعا المركزي إلى فرض حظر على استثمارات المؤسسات المالية في العملات الرقمية والأدوات المالية ذات الصلة. ويرى المركزي أن انتشار تعدين العملات الرقمية في روسيا يحمل مخاطر كبيرة على الاقتصاد والاستقرار المالي.

وفي وقت سابق حذرت البنوك المركزية في العالم من استخدام العملات الرقمية، وفي سبتمبر 2021 أعلن البنك المركزي الصيني أن كل التحويلات باستخدام العملات الرقمية ستكون غير قانونية، ما يعني منع العملات الرقمية كافة.

السياسة العامة

السياسة المالية

كان من المتوقع أن يكون لدى روسيا عجز في الميزانية الحكومية التي تبلغ 21 مليار دولار في عام 2016.[67] كما تقلص عجز الميزانية إلى 0.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2017 من 2.8٪ في عام 2016 .[68]


صندوق الثروة الوطنية

في يناير 2004، أنشأت حكومة روسيا صندوق الاستقرار للاتحاد الروسي كجزء من الميزانية الفيدرالية لموازنتها إذا انهار سعر النفط . في الأول من فبراير 2008، قُسم صندوق الاستقرار إلى قسمين. القسم الأول هو صندوق احتياطي يساوي 10 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي (10 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي يساوي حوالي 200 مليار دولار الآن)، وكان من المقرر استثماره بطريقة مماثلة لصندوق الاستقرار والثاني هو صندوق الازدهار الوطني للاتحاد الروسي. وقدر نائب وزير المالية سيرگي ستورتشاك أنها ستصل إلى 600-700 مليار روبل روسي بحلول 1 فبراير 2008. وسيستثمر صندوق الازدهار الوطني في أدوات أكثر خطورة، بما في ذلك أسهم الشركات الأجنبية.[69][needs update] كما تمتلك روسيا أحد أدنى الديون الخارجية بين الاقتصادات الكبرى.

الفساد

مؤشر انطباعات الفساد من قبل الشفافية الدولية 2019

كانت روسيا الدولة الأوروبية الأدنى تصنيفاً على مؤشر انطباعات الفساد في منظمة الشفافية الدولية لعام 2020 ؛ حيث تحتل المرتبة 129 من أصل 180 دولة.[70] يُنظر إلى الفساد على أنه مشكلة كبيرة في روسيا، [71] الذي يؤثر على مختلف جوانب الحياة، بما في ذلك الاقتصاد,[72] والتجارة، [73] الإدارة العامة، [74][75]و تطبيق القانون، [76] و الرعاية الصحية [77]و التعليم.[78]ترسخت ظاهرة الفساد بقوة في الشكل التاريخي للحكم العام في روسيا ونسبت إلى الضعف العام لـ سيادة القانون في روسيا.[79]واعتباراً من عام 2020، ارتفعت نسبة أصحاب الأعمال الذين لا يثقون في وكالات إنفاذ القانون إلى 70٪ (من 45٪ في 2017) ؛ 75٪ لا يؤمنون بحياد المحاكم و 79٪ لا يعتقدون أن المؤسسات القانونية تحميهم من إساءة استخدام القانون مثل الابتزاز أو الاعتقال لأسباب مريبة.[80]

القطاعات

تطور الناتج المحلي الإجمالي الروسي حسب البنك الدولي:[81]

السنة 1999 2000 2001 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011 2012 2013
% ن.م.إ. 6.4 10.0 5.1 4.7 7.3 7.2 6.4 8.2 8.5 5.2 -7.8 4.5 4.3 3.4 1.3

القطاعات الأساسية

أنابيب النفط والغاز الطبيعي في أوروپا.


صناعة الطاقة

تُعدّ روسيا من أكبر الدول المنتجة للنفط الخام، كما أنها تملك مصادر هائلة من مصادر الطاقة، خاصة النفط والغاز الطبيعي ، وتنتج حقول النفط في سيبريا الغربية أكثر من نصف إنتاج روسيا من النفط، وهناك حقول أخرى في منطقة الفولجا والأورال وشمالي القوقاز وحوض تيمان بشورا. وتنتج روسيا أيضًًا كميات هائلة من الغاز الطبيعي والفحم. ويُنقل النفط والغاز الطبيعي بالأنابيب من سيبريا إلى روسيا الأوروبية. أما الطاقة الكهربائية فتنتج من محطات بخارية (حرارية) ومصادر كهرومائية بالإضافة إلى الطاقة النووية.

تحتل روسيا الآن المركز الثاني في إنتاج النفط (800مليون طن سنوياً) ويستثمر استثماراً أساسياً في الحـوض السـيبيري الغربي (1.6 مليون كم2) ويبلغ إنتاجه ثلاثة أرباع إنتاج البلاد، كما أنه يستثمر من حوض تيماتو ـ بيجورسكي (350ألف كم2)، كما يستخرج كذلك ومنذ القديم من منطقة شرق بحر الخزر وبمقدار خمس إنتاج البلاد.

أما الغاز فيرافق البترول موقعاً إضافة إلى مكامن غازية ضخمة جعلت من روسيا البلد الأول في إنتاجه (850 مليار م3 سنوياً)، وتكفي الإشارة إلى أن أطوال أنابيب الغاز والبترول لا تقل عن 200 ألف كم.

تعد روسيا البلد الثاني بعد الولايات المتحدة الأمريكية في إنتاج الطاقة، ويؤمن النفط والفحم 68% من الطاقة المنتجة، بينما حصة المحطات الكهرومائية تبلغ %12، وتنتج المحطات والمفاعلات النووية %13 من الطاقة وتكاد تتمركز في روسيا الأوربية بكاملها.

يقدر إنتاج الطاقة الكهربائية السنوية بـنحو 1600مليار كيلو واط ساعي. ونصيب الفرد 5.7 ألف كيلو واط ساعي.

كما أن روسيا تحتل المركز الخامس عالمياً في إنتاج الذهب والفضة والألماس، وأغلبها يستخرج من مناطق الأورال وسيبيريا الشرقية والغربية، ومن هذه المناطق يستخرج النحاس والرصاص واليورانيوم والتوتياء.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعدين

تُعدّ روسيا إحدى أغنى دول العالم من حيث مواردها الطبيعية؛ فهي تملك أكبر احتياطي من الغابات في العالم وبها مصادر طاقة ضخمة وأراضٍ زراعية واسعة، ورسوبات معدنية كبيرة وإمكانات هائلة من الطاقة الكهرومائية بالإضافة إلى أنواع عديدة من النباتات والحيوانات.

الصناعة من النشاطات الاقتصادية المهمة في روسيا. وهناك العديد من مصانع الصلب ومنتجاته في إقليم جبال الأورال.

تزخر روسيا بكميات هائلة من المعادن التي تستخدم في الإنتاج الصناعي مثل: الفحم الحجري والنفط والغاز الطبيعي، وفوسفات الجير والمعادن المماثلة التي تستخدم في إنتاج الأسمدة والماس. كما أن روسيا تُعدّ من أهم الدول المنتجة لخام الحديد والمنجنيز والنيكل، ومجموعة معدن البلاتين، والراديوم والذهب والرصاص والقصدير والزنك والنحاس والفضة والبوكسيت وغيرها.


تزخر الأراضي الروسية بالثروات المعدنية أهمها:

  • الحديد: أهم مكامنه الحالية منطقة كورسك (120 ألف كم2) ويزيد الاحتياطي على 45 مليار طن ونسبة خام الحديد متباينة تراوح بين 32ـ %3 و 52ـ%62، وهنالك أماكن أخرى أقل شأناً في الأورال ومكامن متباعدة في سيبيريا. يقدر الإنتاج الروسي من الفولاذ والحديد المصهور بـ 350ـ400مليون طن سنوياً ويظهر البوكسيت مع خام الحديد في منطقة بطرسبورغ وشرق وغرب سيبيريا.
  • الفحم: من أهم الدول المنتجة له في العالم ويستخرج خاصة من حوض كوزنيتش (126 ألف كم2) ويقدر احتياطه بـ 643 مليار طن، ويقدم ثلاثة أرباع إنتاج روسيا، كما يستخرج في أماكن أخرى كمنطقة كراسنايارسك وبافلادارسك، ويصل الإنتاج السنوي إلى 750 مليون طن.

الصيد والغابات

الزراعة

توجد في روسيا مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، لكن الزراعة تعاني من مشكلات منها قصر فصل النمو وقلة الأراضي الخصبة، ونظام مزارع الدولة الذي يتسم بعدم الكفاية والتبذير.

يوجد في البلاد نحو 15,000 مزرعة حكومية يتكون نصفها من مزارع دولة سوفخوزي تديرها الدولة ويعمل المزارعون فيها بأجر، بينما يتكون النصف الآخر من مزارع جماعية كولخوزي تسيطر عليها الحكومة ولكن إدارتها في يد المزارعين. وفي عام 1992م وضمن سياسة الدولة لتحرير الاقتصاد، صدرت قوانين تسمح للمزارعين بترك مزارع الدولة. وتكوَّنت حوالي 260,000 مزرعة خاصة مستفيدة من الإعانات التي قدمتها الحكومة لتحقيق ذلك. ولكن هذا الانتقال كان بطييئًا وصعبًا.

تخصَّص نحو 13% من أراضي روسيا الزراعية لزراعة المحصولات ويُعدّ نطاق الأرض السوداء الممتد من حدود أوكرانيا إلى جنوب غربي سيبريا من أهم الأقاليم الزراعية في البلاد، كما توجد أقاليم أخرى في منطقة الفولجا والأجزاء الشمالية من جبال القوقاز وفي سيبريا الغربية. وعلى الرغم من أن روسيا تُعدّ من أهم الدول المنتجة للحبوب في العالم إلا أنها مازالت تستورد كميات منها لسد احتياجاتها. تشمل أهم منتجاتها الزراعية: الشعير والكتان والفواكه والشوفان والبطاطس وبنجر السكر ودوار الشمس والخضراوات والقمح، ومحصولات العلف التي تُغذَّى بها الأبقار والخنازير والغنم.


الصناعة

النمو الصناعي الروسي حسب السنة (%)، 1992–2010

تُعدّ الصناعات الثقيلة من أكثر القطاعات الصناعية تطورًا في روسيا. وتتركز مصانع المعدات الثقيلة في موسكو وسانت بطرسبرج وعلى طول نهر الڤولگا وفي جبال الأورال، وتقوم بإنتاج الآلات الثقيلة والمعدات الكهربائية. ومن أهم منتجات الصناعة الكيميائية الألياف الكيميائية والأسمدة المعدنية ومنتجات البتروكيميائيات والراتينج الصناعي، كما تحظى صناعة مواد البناء باهتمام الدولة.

وتُعدّ منطقة موسكو من أهم مراكز الدولة الصناعية وتشمل منتجاتها أنواعًا مثل: الكيميائيات والمعدات الكهربائية والإلكترونيات والسيارات والمواد الغذائية والصلب والمنسوجات. أما مصانع سانت بطرسبرج فتتركز فيها صناعة السفن والمعدات الصناعية، بينما تُنتج في جبال الأورال الصناعات المعدنية والآلات. وتنتشر معظم مصافي النفط في منطقة الڤولگا والأورال. وهناك صناعات جديدة تقام في سيبريا لاستغلال إمكانات الإقليم الهائلة من الطاقة الكهرومائية. أما صناعة الورق فتوجد على طول نهر الڤولگا، بينما تتركز الصناعات الخفيفة، مثل المنسوجات، حول موسكو.

المزارع الجماعية أو الكولخوز تملكها الدولة ويديرها المزارعون جزئيًا. والصورة تظهر حصاد البطاطس في إحدى هذه المزارع.

أن مستوى التطور والتقدم الصناعي والزراعي منخفض، وذلك لاهتمام السياسة السوڤييتية السابقة بالصناعات المعدنية الثقيلة والحربية وإهمال الصناعات التحويلية والغذائية. ولأنها اتبعت مبدأ الاكتفاء الذاتي، لم تنفتح اقتصادياً على الأسواق العالمية وظلت بعيدة عن التطورات العلمية والاقتصادية ولم تفتح المجال لدخول رؤوس الأموال الأجنبية وتوظيفها، هذه العوامل كلها ألقت ظلالاً سلبية جداً على التطور والإنتاج الصناعي والزراعي، وعلى مستوى دخل الفرد وتطور مجتمعه إيجابياً. ومما زاد الوضع سوءاً الانتقال غير المدروس من النظام الشيوعي إلى النظام الاقتصادي والاجتماعي شبه الرأسمالي.

إن النتيجة لكل المساوئ السابقة، تراجع في كل مضامير الإنتاج الوطني، فلقد هبط مقارنة مع ما قبل عام 1990 بنسبة %60، وانخفض الإنتاج الصناعي المعدني بمقدار (42ـ%47) أي النصف تقريباً، وبلغ تراجع صناعة السيارات والمكائن المختلفة قرابة (60ـ%65) وذلك لأن دخل الفرد في روسيا تدنى كثيراً في خلال هذه المدة، كما أن السيارات والمكائن الأجنبية الأفضل والأكثر تطوراً، وذات الأسعار المناسبة، قد غزت السوق الروسية بكثافةو التي انفتحت وبشكل غير مدروس جيداً أمام المنتجات الأجنبية المختلفة.

أما الصناعات النسيجية، فإنها شلت تقريباً وبنسبة 75ـ%80، لأنها كانت تعتمد على جلب المواد الخام مثل القطن والصوف والحرير من دول آسيا الوسطى وأذربيجان وهذه الموارد قد نضبت بعد انفصال دول الرابطة السوڤيتية عام 1991.

في الوقت نفسه طالت يد التدهور الصناعات البتروكيميائية، على الرغم من توفر البترول بكميات كبيرة جداً، وهكذا تراجع إنتاج هذه الصناعات بمعدل 60-%65.

وهكذا تحولت روسيا من دولة صناعية إلى دولة تشبه دول العالم النامي في اعتمادها على موردين أو أكثر في التصدير والتبادل التجاري الخارجي، وكان اعتمادها الأساسي على تصدير النفط والغاز وتجارة الأسلحة.

يقع مركز الثقل الإنتاجي الصناعي والزراعي في روسيا في الجزء الأوربي، ثم في جنوبي الأورال، وهناك مراكز متفرقة في جنوب سيبيريا وفي الشرق الأقصى، ويعيش أكثر من أربعة أخماس السكان في هذه الأماكن.


صناعة الدفاع

صفقات بيع السلاح الروسي، 2016-2017.
لقاء الرئيس ڤلاديمير پوتن مع عمال شركة كلاشينكوڤ(2016)


منظر لدبابة تي-14 أرماتا

تعد صناعة الدفاع في روسيا قطاعاً مهماً استراتيجياً ومستخدم كبير في البلاد. حيث تمتلك روسيا صناعة أسلحة كبيرة ومتطور ةقادرة على تصميم وتصنيع معدات عسكرية عالية التقنية، بما في ذلك سوخوي سو-57، غواصات تعمل بالطاقة النووية، سلاح ناري، و صواريخ باليستية قصيرة المدى / طويلة المدى. كما تعد ثاني أكبر دولة مصدرة للأسلحة بعد الولايات المتحدة.[1]

الفضاء

سوخوي سوپرجت 100 هي أحدث منتج طيران مدني في روسيا. طائرة الركاب الإقليمية طـُلِب منها 280 وحدة من مختلف شركات الطيران وشركات التأجير.

يعد تصنيع الطائرات قطاع صناعي مهم في روسيا، حيث يعمل فيه حوالي 355300 شخص. تقدم صناعة الطائرات الروسية مجموعة من الطائرات العسكرية المتنافسة دولياً مثل ميكويان ميگ-29 و Su-30، في حين أن المشاريع الجديدة مثل سوخوي سوپر‌جت 100 تأمل في إحياء ثروات قطاع الطائرات المدنية. في عام 2009، قامت الشركات التابعة لـ شركة الطائرات المتحدة بتسليم 95 طائرة ثابتة الجناحين جديدة لعملائها، بما في ذلك 15 نموذجاً مدنياً. بالإضافة إلى ذلك، أنتجت الصناعة أكثر من 141 طائرة هليكوبتر. كما يعد أحد أكثر قطاعات التكنولوجيا العالية كثافة في العلوم ويوظف أكبر عدد من الموظفين الماهرين. إن إنتاج وقيمة فرع الطائرات العسكرية يفوقان بكثير قطاعات الصناعة الدفاعية الأخرى، وتشكل منتجات الطائرات أكثر من نصف صادرات الأسلحة في البلاد.[82] تتكون صناعة الفضاء في روسيا من أكثر من 100 شركة وتوظف 250000 شخص.[83] تعد شركة إنرگيا أكبر شركة في هذه الصناعة، والمتعهد الرئيسي لرحلات الفضاء المأهولة. كما يعد مركز خرونيتشيڤ، مركز فضاء للأبحاث والتطوير الحكومي ومركز بروگرس روكيت الفضاء من كبار منتجي مركبات الإطلاق. و يعد مركز نظم المعلومات الفضائية ريشيتنيڤ أكبر مطور للقمر الصناعي، بينما مكتب لاڤوتشكن هو المطور الرئيسي للمسابر بين الكواكب.[بحاجة لمصدر]

صناعة السيارات

لادا العلامة التجارية لشركة أڤوتاز، أكبر مصنع سيارات في صناعة السيارات الروسية.

يزداد إنتاج السيارات في روسيا، لكنه يقل عما هو عليه في الدول الغربية. ففي روسيا ما يعادل 56 سيارة لكل 1,000 شخص. أما النقل العام فمتطور ورخيص ولكنه يعاني من الازدحام، ويشمل السيارات والحافلات والترام. ونظام الهاتف غير متطور ويستغرق توصيل الهاتف للمساكن الجديدة عدة سنوات. كان الاتحاد السوفييتي يسيطر على وسائل الإعلام وإنتاج الأفلام والنشر والإذاعة، وقد بدأت الرقابة الحكومية تختفي تدريجيًا مع انهيار الاتحاد السوفيتي، حتى زالت في الوقت الحاضر، مما أدى إلى ازدياد عدد الصحف المستقلة ودور النشر الخاصة. وتملك معظم العائلات أجهزة المذياع والتلفاز.


الإلكترونيات

تشهد روسيا إعادة نمو في هندسة الإلكترونيات الدقيقة، مع إحياء مجموعة ميكرون JCS.[84][85]

الخدمات

كانت الخدمات قطاعًا متخلفًا في الاتحاد السوفييتي، يفتقر عماله إلى الخبرة الكافية والتدريب، كما كانوا يتقاضون أجورًا منخفضة، مما أثّر على نوعية الخدمات وتوافرها. أما الآن فقد شهد هذا القطاع تطورًا إثر دخول القطاع الخاص في بعض مجالاتها مثل المطاعم ومحلات الحلاقة والمغاسل وسيارات الأجرة.


البيع بالتجزئة

في عام 2013، أنفق الروس حوالي 60٪ من دخلهم قبل الضرائب على التسوق، وهي أعلى نسبة في أوروبا. هذا ممكن لأن العديد من الروس لا يدفعون إيجاراً أو مدفوعات منز ، ويمتلكون منازلهم بعد خصخصة المساكن السوڤيتية المملوكة للدولة. كانت مراكز التسوق رائجة بين المستثمرين والمتسوقين الدوليين من الطبقة المتوسطة الناشئة. وقد بُني فيما يقارب 82 مركز تجاري بالقرب من المدن الكبرى بما في ذلك عدد قليل منها كان كبيراً جداً. بيع السلع في سوبر ماركت الذي يعد متجر رئيسي نموذجي في مراكز التسوق الروسية.[86]

البيع بالتجزئة في روسيا[87][88]

السنة 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011
إجمالي البيع بالتجزئة (تريليون روبل) 3.77 4.53 5.64 7.04 8.69 10.76 missing
year
14.60 16.49 19.08

الاتصالات

تعتبر سكة الحديد عبر سيبريا أطول خط سكة حديد في العالم، كما يظهر عبر ساحل بحيرة بايكال.
يعد جسر روسكي في ڤلاديڤوستوك أطول جسر معلق بالكابلات في العالم

يخضع النقل بالسكك الحديدية في روسيا تحت سيطرة الدولة في قطاع السكك الحديدية الروسية.[89] حيث يعتبر الطول الإجمالي لمسارات السكك الحديدية شائعة الاستخدام هو ثالث أطول سكة حديدية، ويتجاوز 87,157 kم (285,948,163 قدم). اعتبارا من 2016, تمتلك روسيا مساحة 1,452.2 ألف كيلومتر من الطرق,[90] وتعد كثافة الطرق فيها من بين الأدنى في العالم.[91]كما الممرات المائية الداخلية لروسيا هي ثاني أطول ممرات العالم، بإجمالي 102,000 kم (334,645,669 قدم).ومن بين 1218 مطاراً في روسيا، يعد مطار شيريميتيڤو الدولي المطار الأكثر ازدحاماً في موسكو.[92]

البيانات الرئيسية لسوق الاتصالات في روسيا[93]

السنة 2004 2005 2006 2007 2008 2009
قيمة سوق الاتصالات (بليون يورو) 12.9 16.0 20.9 25.0 28.0 24.2
معدل نمو سوق الاتصالات (%) 32.0 23.5 30.6 20.2 11.5 −13.4

أكبر موقع لروسيا هو ميناء نوڤوروسيسك في كراي كراسنودار على طول البحر الأسود.[94]تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تستثمر كاسحة الجليد بالطاقة النووية، والتي تعمل على تعزيز الاستغلال الاقتصادي للمنطقة القطبية الشمالية الجرف القاري لروسيا، وتطوير التجارة البحرية عبر طريق البحر الشمالي.[95]

صناعة صيد الأسماك

طاقم صيد يعود بأسماك الحفش من مصب نهر الفولجا، حيث يستخرج منها الكافيار الروسي الشهير.

لصيد الأسماك وصناعتها أهمية في روسيا التي يجوب صيادوها بحر بارنتس والبحر الأبيض لصيد سمك القد والحدوق والرنجة والسالمون، كما يرتادون المحيطين الأطلسي والهادئ وكذلك البحار الداخلية وبحري البلطيق والبحر الأسود. ويشتهر بحر قزوين بسمك الحفش الذي يستخرج منه بيض الكافيار الروسي ذو الشهرة العالمية.


النقل

نظرًا لكبر مساحتها ومناخها القاسي، فإن توزيع نظم النقل والاتصالات يتسم بعدم التساوي في أرجاء البلاد، كما أن هذه الوسائل تُعدّ متخلفة بالنسبة للشبكات المماثلة في أوروبا الغربية والولايات المتحدة واليابان.

تنقل معظم البضائع بالقطارات التي تعاني من الضغط وتحتاج تحديثًا. وتجعل شبكة الطرق المتخلفة ورداءة المناخ وكبر مساحة الدولة، من نقل الشاحنات وسيلة غير فاعلة وباهظة التكاليف، مما أدى إلى انخفاض نصيبها إلى 5% من جملة البضائع المنقولة. أما نصيب النقل النهري، فهو أقل من ذلك نظرًا لتجمد معظم الأنهار معظم شهور السنة. وتلعب القنوات، مثل قناة الفولجا ـ الدون و قناة موسكو، دورًا مهمًا في حركة النقل النهري. وتقوم الخطوط الجوية الروسية، إيروفلوت، بنقل المسافرين بين المدن الروسية وبين روسيا والدول الأخرى. وقد أدى نقص الوقود وارتفاع أسعار التذاكر مؤخرًا إلى تضاؤل الحركة الجوية. ولروسيا موانئ مهمة منها أرخانجلسك وكالينينغراد وميرمانسك وناخودكا وسانت بطرسبرج وفلاديفوستوك. وتتعرض بعض هذه الموانئ للتجمد خلال بعض شهور السنة.


الانشاءات

ميناء نوڤوروسيسك

في عام 2009، نجت الانشاءات الروسية من أصعب عام لها منذ أكثر من عقد. بدأ التراجع بنسبة 0.8٪ الذي سجلته الصناعة في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2010 تعافت بشكل ملحوظ مقارنةً بالتراجع الذي سجلته الصناعة بنسبة 18.4٪ في العام السابق، وأصبحت شركات البناء أكثر تفاؤلاً بشأن المستقبل مما كانت عليه في الأشهر السابقة. حيث أبرمت شركات البناء الأكثر نجاحاً عقوداً بمليارات الدولارات وخططت لتوظيف موظفين وشراء آلات بناء جديدة. أدى الانكماش الاقتصادي إلى التأكيد على أهمية الحكومة في سوق البناء.[96]

التأمين

وفقاً للبنك المركزي الروسي، تعمل 422 شركة تأمين في سوق التأمين الروسي بحلول نهاية عام 2013. يتسم تركيز أعمال التأمين بشكل كبير في جميع القطاعات الرئيسية باستثناء compulsory motor third party liability market (CMTPL)، حيث أن أكبر 10 شركات في عام 2013 فرضت 58.1٪ أقساط إجمالاً بدون تأمين صحي إلزامي (CHI).[97]أظهر سوق التأمين الروسي في عام 2013 معدل نمو كبير في العمليات..بلغ إجمالي أقساط التأمين (بدون CHI) في عام 2013 904.9 مليار روبل روسي (زيادة بنسبة 11.8٪ مقارنة بعام 2012)، وبلغ إجمالي المطالبات المدفوعة 420.8 مليار روبل روسي (زيادة بنسبة 13.9٪ مقارنة بعام 2012). ارتفعت نسبة الأقساط إلى الناتج المحلي الإجمالي (الإجمالي بدون CHI) في عام 2013 إلى 1.36٪ مقارنة بـ 1.31 في العام السابق. وارتفعت حصة الأقساط في إنفاق الأسرة إلى 1.39٪. بلغ مستوى المطالبات المدفوعة من إجمالي السوق بدون CHI 46.5٪، وهي زيادة غير كافية مقارنة بعام 2012. ارتفع عدد السياسات في عام 2013 بنسبة 0.1٪ مقارنة بعام 2012، إلى 139.6 مليون وثيقة.

تكنولوجيا المعلومات

يوجد في روسيا خريجون أكاديميون أكثر من أي دولة أخرى في أوروبا. (والرائدة عالمياً في نسبة السكان الحاصلين على درجة جامعية أو أعلى: 54٪ مقارنة بـ 31٪ في المملكة المتحدة)[98])

يعد سوق تكنولوجيا المعلومات أحد أكثر القطاعات ديناميكية في الاقتصاد الروسي. حيث ارتفعت صادرات البرمجيات الروسية من 120 مليون دولار فقط في عام 2000 إلى 3.3 مليار دولار في عام 2010.[99]منذ عام 2000، بدأ سوق تكنولوجيا المعلومات بمعدلات نمو تتراوح بين 30-40٪ سنوياً، ونمواً بنسبة 54٪ في عام 2006 وحده. وأكبر قطاع من حيث الإيرادات هو تكامل النظام والشبكة، والذي يمثل 28.3 ٪ من إجمالي إيرادات السوق.[100]وفي الوقت نفسه، فإن الجزء الأسرع نمواً في سوق تكنولوجيا المعلومات هو البرمجة الخارجية.

الجزء الداخلي من مجمع بيرييف العلمي والتقني في تاگانروگ.

حالياً، تسيطر روسيا على 3٪ من سوق تطوير البرمجيات الخارجية وهي ثالث دولة رائدة (بعد الهند والصين) بين مصدري البرمجيات[بحاجة لمصدر].وهذا النمو في تعهيد البرمجيات في روسيا ناتج عن عدد من العوامل. أحدها هو دور الحكومة الروسية الداعم. حيث أطلقت الحكومة برنامجاً لتعزيز بناء المجمعات التكنولوجية الموجهة لتكنولوجيا المعلومات (حدائق التقنية) - وهي مناطق خاصة لها بنية تحتية راسخة وتتمتع بنظام ضرائب وجمارك مناسب، في سبعة أماكن مختلفة في جميع أنحاء البلاد: موسكو، نوڤوسيبيرسك، نيجني نوڤگورود، كالوگا، تومن، جمهورية تتارستان وسانت پتربورگ. أما العامل الآخر الذي حفز نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات في روسيا هو وجود شركات التكنولوجيا العالمية مثل إنتل، جوجل، موتورولا ، بوينگ ، نورتل ، هيولت-پاكرد وشركة برمجيات ساپ آ ج وغيرهم، الذين كثفوا أنشطتهم في تطوير البرمجيات وافتتحوا مراكز R&D في روسيا.[99]

وبموجب مرسوم حكومي تم التوقيع عليه في يونيو 2013 ، من المتوقع أن تسهل "خارطة طريق" خاصة وصول موردي الأعمال إلى برامج الشراء الخاصة باحتكارات البنية التحتية المملوكة للدولة ، بما في ذلك الشركات الكبيرة مثل گازپروم، روس نفط، السكك الحديدية الروسية، روس‌أتوم، ترانس نفط. ومن المتوقع أن تزيد هذه الشركات من نسبة الحلول التقنية المحلية التي تستخدمها في عملياتها. ويشدد المرسوم بشكل خاص على شراء المنتجات والتقنيات المبتكرة. ووفقاً للمرسوم الجديد، بحلول عام 2015 يجب على الشركات المرتبطة بالحكومة مضاعفة مشترياتها من الحلول التكنولوجية الروسية مقارنة بمستوى عام 2013 ، ويجب أن تتضاعف مستويات الشراء لديها أربع مرات بحلول عام 2018.[101] تعد روسيا واحدة من الدول القليلة في العالم التي لديها محرك بحث على الإنترنت نمت محلياً وتمتلك حصة سوقية ذات صلة حيث يستخدم محرك البحث الروسي ياندكس 53.8٪ من مستخدمي الإنترنت في الدولة.[102][103][104]

التجارة الخارجية والاستثمار

(نوفوليپيتسك - مصنع فولاذ في ليپيتسك.

التجارة

كان الاتحاد السوفيتي يتعامل تجاريًا مع دول أوروبا الشرقية مثل: بلغاريا وتشيكوسلوفاكيا (السابقة) والمجر وبولندا. وقد أدى انهيار الاتحاد السوفيتي إلى تقلص تلك التجارة وإلى ازدياد تجارة روسيا مع الجمهوريات السوڤيتية السابقة وكذلك مع بعض الدول النامية مثل سوريا وتركيا، كما تتعامل تجاريًا مع كوبا وفنلندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان.

وقد سجلت روسيا فائضاً تجارياً قدره 15.8 مليار دولار أمريكي في عام 2013.[105] أُبلغ عن الميزان التجاري في روسيا من قبل البنك المركزي لروسيا. تاريخياً، من عام 1997 حتى عام 2013، بلغ متوسط الميزان التجاري لروسيا 8338.23 مليون دولار أمريكي ووصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 20647 مليون دولار أمريكي في ديسمبر 2011 وأدنى مستوى قياسي بلغ 185 مليون دولار أمريكي في فبراير 1998. وتدير روسيا فوائض تجارية منتظمة يرجع ذلك أساساً إلى الصادرات من السلع. في عام 2015، كانت الصادرات الرئيسية لروسيا هي النفط والغاز الطبيعي (62.8٪ من إجمالي الصادرات)، والخامات والمعادن (5.9٪)، والمنتجات الكيماوية (5.8٪)، والآلات ومعدات النقل (5.4٪)، والمواد الغذائية (4.7٪). في عام 2015، كانت الصادرات الرئيسية لروسيا هي النفط والغاز الطبيعي (62.8٪ من إجمالي الصادرات)، والخامات والمعادن (5.9٪)، والمنتجات الكيماوية (5.8٪)، والآلات ومعدات النقل (5.4٪)، والمواد الغذائية (4.7٪). وتشمل الأخرى: المواد الخام الزراعية (2.2٪) والمنسوجات (0.2٪).[106] تستورد روسيا المواد الغذائية ووسائل النقل البري والأدوية والمنسوجات والأحذية. والشركاء التجاريون الرئيسيون هم: الصين (7٪ من إجمالي الصادرات و 10٪ من الواردات)، ألمانيا (7٪ من الصادرات و 8٪ من الواردات) وإيطاليا. تتضمن هذه الصفحة مخططاً بالبيانات التاريخية لميزان التجارة الروسي. انخفضت الصادرات في روسيا إلى 39038 مليون دولار أمريكي في يناير 2013 من 48568 مليون دولار أمريكي في ديسمبر 2012. التي أبلغ عنها من قبل البنك المركزي الروسي. تاريخياً من 1994 حتى 2013، بلغ متوسط الصادرات الروسية 18668.83 مليون دولار أمريكي ووصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 51338 مليون دولار أمريكي في ديسمبر 2011 وأدنى مستوى قياسي بلغ 4087 مليون دولار أمريكي في يناير 1994. ويعد اقتصاد روسيا في المرتبة السادسة عشر من حيث التصدير في العالم (2016)[107] وهي مصدر رئيسي للنفط والغاز الطبيعي. يعد خدمات الاقتصاد في روسيا أكبر قطاع في الاقتصاد وتمثل 58٪ من الناتج المحلي الإجمالي. ومن القطاعات الأكثر أهمية ضمن الخدمات هي: تجارة الجملة والتجزئة وإصلاح السيارات والدراجات النارية والسلع الشخصية والمنزلية (17٪ من إجمالي الناتج المحلي) ؛ الإدارة العامة والصحة والتعليم (12٪)؛ العقارات (9٪) والنقل والتخزين والاتصالات (7٪). كما تساهم الصناعة بنسبة 40٪ في إجمالي الإنتاج. التعدين (11٪ من الناتج المحلي الإجمالي) والتصنيع (13٪) والبناء (4٪) هي أهم قطاعات الصناعة. وتمثل الزراعة 2٪ المتبقية. تتضمن هذه الصفحة مخططًا بالبيانات التاريخية لصادرات روسيا. حيث انخفضت الواردات في روسيا إلى 21296 مليون دولار أمريكي في يناير 2013 من 31436 مليون دولار أمريكي في ديسمبر 2012. وأبلغ عن الواردات في روسيا من قبل البنك المركزي لروسيا وبحسب التاريخ القديم لروسيا من عام 1994 حتى 2013، بلغ متوسط واردات روسيا 11392.06 مليون دولار أمريكي ووصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بلغ 31553 مليون دولار أمريكي في أكتوبر 2012 وأدنى مستوى قياسي بلغ 2691 مليون دولار أمريكي في يناير 1999. كما تعد واردات روسيا الرئيسية هي الغذاء (13٪ من إجمالي الواردات) والنقل البري (12٪). وتشمل الأخرى: الأدوية والمنسوجات والأحذية والبلاستيك والأدوات البصرية. شركاء الاستيراد الرئيسيون هم الصين (10٪ من إجمالي الواردات) وألمانيا (8٪). وتشمل الدول الأخرى: إيطاليا وفرنسا واليابان والولايات المتحدة. تتضمن هذه الصفحة مخططاً بالبيانات التاريخية لواردات روسيا.

التجارة الخارجية لروسيا - التصدير والاستيراد الروسي[108]

Year 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019
التصدير (بمليارات الدولارات الأمريكية) 241 302 352 468 302 397 517 525 527 498 344 302 379 451 427
الإستيراد (بمليارات الدولارات الأمريكية) 99 138 200 267 171 229 306 316 315 287 183 207 260 240 247

ارتفعت التجارة الخارجية 34٪ إلى 151.5 مليار دولار في النصف الأول من عام 2005 ، ويرجع ذلك أساسًا إلى ارتفاع أسعار النفط والغاز التي تشكل الآن 64٪ من إجمالي الصادرات من حيث القيمة. وارتفعت التجارة مع بلدان رابطة الدول المستقلة بنسبة 13.2٪ لتصل إلى 23.3 مليار دولار. كما تشكل التجارة مع الاتحاد الأوروبي 52.9٪، مع رابطة الدول المستقلة 15.4٪، الجماعة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية 7.8٪ الجماعة الاقتصادية لآسيا والمحيط الهادئ 15.9٪.[بحاجة لمصدر]

نصيب الفرد الناتج الإقليمي الإجمالي، 2016 (بالدولار الأمريكي): ██ 50 000 and over ██ 30 000 – 50 000 ██ 9 750 (Russian average) – 20 000 ██ 7 500 – 9 750 ██ 5 000 – 7 500 ██ under 3 000

عمليات الدمج والاستحواذ

أٌعلن بين عامي 1985 و 2018 عن ما يقرب من 28500 عملية اندماج أو استحواذ في روسيا. يتراكم هذا إلى قيمة إجمالية تبلغ حوالي 984 بيل روبل روسي. الدولار الأمريكي والذي يترجم إلى 5.456 مليار بيل روسي. من حيث القيمة، كان عام 2007 هو العام الأكثر نشاطًا حيث بلغ 158 ملياراً بالدولار الأمريكي، بينما بلغ عدد الصفقات ذروتها في عام 2010 حيث بلغ 3684 صفقة (964 مقارنة بالقيمة القياسية لعام 2007) ومنذ عام 2010، انخفضت القيمة والأرقام باستمرار ومن المتوقع حدوث موجة أخرى من عمليات الاندماج والاستحواذ.[109] تمت غالبية الصفقات داخل روسيا أو خارجها في القطاع المالي (29٪)، تليها البنوك (8.6٪) والنفط والغاز (7.8٪) والمعادن والتعدين (7.2٪). فيما يلي قائمة بأفضل الصفقات مع الشركات الروسية المشاركة مرتبة حسب قيمة الصفقة بمليون دولار أمريكي:

التاريخ المعلن اسم المستحوذ صناعة المستحوذ المتوسطة الأمة المستحوذة اسم تارگت صناعة تارگت المتوسطة Target Nation قيمة الصفقة (مليون دولار)
10/22/2012 شركة روس نفط غاز ونفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي TNK-BP Ltd الغاز والنفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي 27854.12
07/24/2012 شركة روس نفط الغاز والنفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي TNK-BP Ltd الغاز والنفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي 26061.15
04/22/2003 يوكوسنيفتگاز الغاز والنفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي شركة سيبيرسكاسا نفتينايا الغاز والنفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي 13615.23
09/28/2005 گازپروم الغاز والنفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي سيب نفط الغاز والنفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي 13101.08
04/13/2005 المساهمين المالية الأخرى الاحتياطي الفيدرالي الروسي پوليس المعادن والتعدين الاحتياطي الفيدرالي الروسي 12867.39
12/16/2010 شركة نورنيكل للتعدين المعادن والتعدين الاحتياطي الفيدرالي الروسي شركة نورنيكل للتعدين المعادن والتعدين الاحتياطي الفيدرالي الروسي 12800
07/27/2007 المساهمين المالية الأخرى الاحتياطي الفيدرالي الروسي شركة روس هايدرو الطاقة الاحتياطي الفيدرالي الروسي 12381.83
12/10/2016 QHG Shares Pte Ltd المالية الأخرى سنغافورة شركة روس نفط الغاز والنفط الاحتياطي الفيدرالي الروسي
06/30/2010 مجموعة شركة كازاخ‌گولد المعادن والتعدين كازاخستان پوليوس گولد المعادن والتعدين الاحتياطي الفيدرالي الروسي 10261.33
08/05/2008 ڤلاديمير پوتانين المالية الأخرى الاحتياطي الفيدرالي الروسي شركة نورنيكل للتعدين المعادن والتعدين الاحتياطي الفيدرالي الروسي 10021.11

تقع غالبية أكبر 10 صفقات ضمن قطاع النفط والغاز الروسي، يليه قطاع المعادن والتعدين.

خرائط

التنمية العمرانية

الناتج المحلي الإجمالي للفرد عام 2008 (بالدولار الأمريكي): ██ 50 000 وأكثر ██ 30 000 – 50 000 ██ 20 000 – 30 000 ██ 9 750 (المتوسط الروسي) – 20 000 ██ 7 500 – 9 750 ██ 5 000 – 7 500 ██ 3 000 – 5 000 ██ أقل من 3 000


مرئيات

مدير ديوان الرئاسة يشرح كيف أدار يلتسن اقتصاد روسيا.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "CENTRAL ASIA :: RUSSIA". CIA.gov. Central Intelligence Agency. Retrieved 30 May 2019.
  2. ^ Предварительная оценка численности постоянного населения на 1 января 2020 года и в среднем за 2019 год [Preliminary estimated population as of 1 January 2020 and on the average for 2019] (XLS). Russian Federal State Statistics Service (in الروسية). Retrieved 2 February 2020.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "World Economic Outlook Database, April 2021". IMF.org. International Monetary Fund. Retrieved 17 April 2020.
  4. ^ Bank, World (8 January 2022). "Global Economic Prospects, January 2022" (PDF). openknowledge.worldbank.org. World Bank. p. 4. Retrieved 19 January 2022.
  5. ^ أ ب "Central Intelligence Agency". Cia.gov. Retrieved 5 April 2015.
  6. ^ "Poverty headcount ratio at national poverty lines (% of population) - Russian Federation". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 21 March 2020.
  7. ^ Bank, World (9 April 2020). "Europe Central Asia Economic Update, Spring 2020 : Fighting COVID-19". openknowledge.worldbank.org. World Bank: 69, 70. Retrieved 9 April 2020.
  8. ^ "Gini index (World Bank estimate) - Russian Federation". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 28 October 2020.
  9. ^ "Labor force, total - Russian Federation". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 2 November 2019.
  10. ^ "Employment to population ratio, 15+, total (%) (national estimate)". data.worldbank.org. World Bank. Retrieved 26 February 2020.
  11. ^ "Bofit". Retrieved 11 December 2018.
  12. ^ "Занятость и безработица в Российской Федерации в декабре 2017 года". www.gks.ru. Archived from the original on 2 February 2018. Retrieved 1 February 2018.
  13. ^ "Ведение бизнеса 2020".
  14. ^ أ ب "Russia – WTO Statistics Database". World Trade Organization. Archived from the original on 19 March 2018. Retrieved 18 March 2018.
  15. ^ "The Ministry of Finance was advised to increase the national debt" (PDF). 1 November 2017. Retrieved 1 November 2017.
  16. ^ "Sovereigns rating list". Standardandpoors.com. Standard & Poor's. Retrieved 19 March 2015.
  17. ^ "Russia on Cusp of Exiting Junk as S&P Outlook Goes Positive". Bloomberg.com. Bloomberg L.P. 17 March 2017.
  18. ^ "Moody's changes outlook on Russia's Ba1 government bond rating to stable from negative". Moody's. 17 February 2017.
  19. ^ "Russia's Outlook Raised to Stable by Fitch on Policy Action". Bloomberg. 14 October 2016.
  20. ^ "International Reserves of the Russian Federation (End of period)". Cbr.ru. Retrieved 2 July 2021.
  21. ^ "World Development Indicators: Contribution of natural resources to gross domestic product". World Bank. Retrieved 21 July 2014.
  22. ^ أ ب "Russia - Analysis". EIA. 12 March 2014. Retrieved 21 July 2014.
  23. ^ "Putin says Russia must boost arms exports: RIA news agency". Reuters. 7 July 2014. Retrieved 21 July 2014.
  24. ^ "GDP, PPP (current international $)", World Bank, accessed on 13 July 2014
  25. ^ "ДИНАМИКА РЕАЛЬНЫХ ДОХОДОВ НАСЕЛЕНИЯ" (in russian). Rosstat. Retrieved 21 July 2014.CS1 maint: unrecognized language (link)
  26. ^ أ ب "Investing in Russia" (PDF). KPMG. April 2013. Retrieved 21 July 2014.
  27. ^ "Russia's Wealth Inequality One Of Highest In The World". Huffington Post. 9 October 2013. Retrieved 21 July 2014.
  28. ^ "Cities Of The Billionaires". Forbes. 30 April 2008. Retrieved 21 August 2014.
  29. ^ "Forbes Top 10 Billionaire Cities - Moscow Beats New York Again". Forbes. 14 March 2013. Retrieved 21 August 2014.
  30. ^ http://www.forbes.com/sites/markadomanis/2014/05/01/according-to-the-imf-russias-economy-is-already-in-a-recession/
  31. ^ http://www.dw.de/imf-sees-russia-close-to-recession-as-ukraine-sanctions-bite/a-17751834
  32. ^ Jarko Fidrmuc; Philipp Johann Süß (September 2009). "The Outbreak of the Russian Banking Crisis" (PDF). University of Munich. Retrieved 26 July 2014.
  33. ^ "Financial crisis: action taken by central banks and governments". The Guardian. 21 October 2008. Retrieved 26 July 2014.
  34. ^ "Insight: No more easy pickings in Russia's banking market". Reuters. 22 May 2013. Retrieved 26 July 2014.
  35. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة WB GDP growth
  36. ^ ДИНАМИКА РЕАЛЬНЫХ ДОХОДОВ НАСЕЛЕНИЯ (in الروسية). Rosstat. Retrieved 21 July 2014.
  37. ^ Guriev, Sergei; Tsyvinski, Aleh (2010). "Challenges Facing the Russian Economy after the Crisis". In Anders Åslund; Sergei Guriev; Andrew C. Kuchins (eds.). Russia After the Global Economic Crisis. Peterson Institute for International Economics; Centre for Strategic and International Studies; New Economic School. pp. 12–13. ISBN 9780881324976.
  38. ^ Putin: Russia's Choice, (Routledge 2007), by Richard Sakwa, Chapter 9
  39. ^ "Global Wealth Report 2013 - Pg. 53". Credit Suisse. Archived from the original on 14 February 2015. Retrieved 13 April 2015.
  40. ^ "Russia's Wealth Inequality One Of Highest In The World". Huffington Post. 9 October 2013. Archived from the original on 2013-10-09. Retrieved 21 July 2014.
  41. ^ "Illicit Financial Flows from Developing Countries: 2002-2011" (PDF). Global Financial Integrity. 2013. Retrieved 2014-12-05.
  42. ^ Vorasarun, Chaniga (30 April 2008). "Cities Of The Billionaires". Forbes. Retrieved 21 August 2014.
    Geromel, Ricardo (14 March 2013). "Forbes Top 10 Billionaire Cities - Moscow Beats New York Again". Forbes. Retrieved 21 August 2014.
  43. ^ http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PCAP.CD/countries/1W?display=map
  44. ^ "Russia becomes WTO member after 18 years of talks". BBC. 16 December 2011. Retrieved 26 January 2021.
  45. ^ "Country and Lending Groups". World Bank. Archived from the original on 2014-07-02. Retrieved 1 July 2013.
  46. ^ Kramer, Andrew E. (22 September 2011). "Economic Reforms Likely to Continue Under Putin". The New York Times. Retrieved 27 July 2014.
  47. ^ "On Bank of Russia key rate". Bank of Russia. 16 June 2014. Retrieved 26 July 2014.
  48. ^ "EUROPA - EU Newsroom - EU sanctions against Russia over Ukraine crisis". europa.eu. Retrieved 2015-06-22.
  49. ^ ВВП России в первом полугодии вырос на 1% — Минэкономразвития. Vedomosti (in الروسية). 27 July 2014. Retrieved 7 August 2014.
  50. ^ Anna Andrianova (2 April 2015). "Russian Economy Unexpectedly Expanded 0.4% in Fourth Quarter". Bloomberg.com. Retrieved 30 April 2015.
  51. ^ "Unequal Russia: is anger stirring in the global capital of inequality?". The Guardian. 25 April 2017.
  52. ^ Tim Bowler (19 January 2015). "Falling oil prices: Who are the winners and losers?". BBC News. Retrieved 30 April 2015.
  53. ^ О состоянии внешней торговли в январе-феврале 2015 года [On the state of foreign trade in January–February 2015]. gks.ru (in الروسية). Archived from the original on 2015-04-27. Retrieved 30 April 2015.
  54. ^ Matlack, Carol (28 January 2016). "Russia's Great Downward Shift". Bloomberg.com. Bloomberg L.P. Retrieved 28 January 2016.
  55. ^ "О производстве и использовании валового внутреннего продукта (ВВП) за 2017 год". www.gks.ru. Archived from the original on 12 June 2018. Retrieved 1 February 2018.
  56. ^ "Russian Economy Crawled to Growth With Recession in Rearview". Bloomberg. 31 March 2017.
  57. ^ أ ب These Are the World's Most Innovative Economies Bloomberg Business.
  58. ^ Most Innovative: Countries Bloomberg Business.
  59. ^ 30 Most Innovative Countries Bloomberg Business.
  60. ^ Times, The Moscow (2019-03-14). "Russia's Natural Resources Make Up 60% of GDP". The Moscow Times (in الإنجليزية). Retrieved 2019-03-17.
  61. ^ الجزيرة نت
  62. ^ dw
  63. ^ dw
  64. ^ "Report for Selected Countries and Subjects". IMF (in الإنجليزية). Retrieved 2022-02-15.
  65. ^ "روسيا تقرر التخلص من الدولار في صندوق الثروة السيادية خلال شهر". سپوتنيك نيوز. 2021-06-03. Retrieved 2021-06-03.
  66. ^ "البنك المركزي يدعو لحظر تعدين العملات الرقمية في روسيا". روسيا اليوم. 2022-01-20. Retrieved 2022-01-20.
  67. ^ "Russia's Budget Deficit to Reach $21Bln in 2016 – Finance Ministry". The Moscow Times. Archived from the original on 2015-12-14. Retrieved 30 May 2016.
  68. ^ "Overview". World Bank (in الإنجليزية). Retrieved 2018-04-22.
  69. ^ Shyhkin, Maxim. "Stabilization Fund to Be Converted into National Prosperity". Archived from the original on 2007-09-30. Retrieved 2 August 2007.
  70. ^ "Corruptions Perceptions Index 2020". Transparency.org (in الإنجليزية). Retrieved 31 January 2021.
  71. ^ "Corruption Perceptions Index 2014". Transparency International. Retrieved 4 December 2015.
  72. ^ Alferova, Ekaterina (26 October 2020). "В России предложили создать должность омбудсмена по борьбе с коррупцией" [Russia proposed to create the post of Ombudsman for the fight against corruption]. Известия (in الروسية). Izvestia. Retrieved 5 November 2020.
  73. ^ "Russia Corruption Report". GAN Integrity (in الإنجليزية). June 2020. Retrieved 5 November 2020.
  74. ^ Suhara, Manabu. "Corruption in Russia: A Historical Perspective" (PDF). Archived from the original (PDF) on 4 March 2016. Retrieved 4 December 2015.
  75. ^ "Russia lost 4 billion dollars on unfavorable state procurement contracts in the last year". Meduza. Retrieved 7 December 2015.
  76. ^ "Cops for hire". The Economist. 2010. Retrieved 4 December 2015.
  77. ^ Klara Sabirianova Peter; Tetyana Zelenska (2010). "Corruption in Russian Health Care: The Determinants and Incidence of Bribery" (PDF). Retrieved 4 December 2015.
  78. ^ Elena Denisova-Schmidt; Elvira Leontyeva; Yaroslav Prytula (2014). "Corruption at Universities is a Common Disease for Russia and Ukraine". Harvard University. Retrieved 4 December 2015.
  79. ^ Maynes, Charles (26 January 2020). "New Reports Highlight Russia's Deep-Seated Culture of Corruption | Voice of America – English". www.voanews.com (in الإنجليزية). Voice of America. Retrieved 5 November 2020.
  80. ^ Times, The Moscow (2021-05-26). "80% of Russian Business Owners Fear Arbitrary Arrest". The Moscow Times (in الإنجليزية). Retrieved 2021-05-26.
  81. ^ The World bank, GDP growth (annual %)
  82. ^ Manturov, Denis (2009). "Prospects for the Domestic Aircraft Industry". Military Parade (4): 8–9.
  83. ^ Ionin, Andrey. "Russia's Space Program in 2006: Some Progress but No Clear Direction". Moscow Defense Brief. Centre for Analysis of Strategies and Technologies (2(#8)). Archived from the original on 2007-08-27.
  84. ^ "Electronics regrowth in Russia". Eetimes.ru. Archived from the original on 7 February 2011. Retrieved 8 December 2014.
  85. ^ "Electronics in Russia". English.pravda.ru. 25 December 2003. Archived from the original on 2004-12-22. Retrieved 8 December 2014.
  86. ^ Andrew E. Kramer (1 January 2013). "Malls Blossom in Russia, With a Middle Class". The New York Times. Retrieved 2 January 2013. I feel like I’m in Disneyland
  87. ^ "Basic retail data Russia - Russia Retail and FMCG market news". Russiaretail.com. Archived from the original on 4 November 2011.
  88. ^ "Basic retail data Russia - Russia Retail and FMCG market news". Russiaretail.com. Archived from the original on 5 October 2015. Retrieved 5 October 2015.
  89. ^ "Passenger transportation" (PDF). Russian Railways. 2017. Retrieved 2 July 2021.
  90. ^ "О развитии дорожной инфраструктуры" [On the development of road infrastructure]. Government of Russia. 29 April 2016. Retrieved 14 January 2021.
  91. ^ "Europe continues to report the world's highest Road Network Density, followed by East Asia and Pacific". International Road Federation. 16 December 2020. Retrieved 19 May 2021.
  92. ^ "Sheremetyevo today". www.svo.aero. Retrieved 10 June 2021.
  93. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ICT in Russia
  94. ^ D. Elagina (22 January 2021). "Cargo throughput volume in Russia in 2020, by port". Statista. Retrieved 10 June 2021. The Russian sea port Novorossiysk, located in the Azov-Black Sea basin, handled almost 142 million metric tons of cargo in 2020 and became the leading port in the country by the cargo throughput.
  95. ^ "Nuclear icebreakers – what's so special about them?". Poseidon Expeditions. Retrieved 24 May 2021. Russia is the only country constructing nuclear-powered icebreakers in the world. They were purposely built for the strategic importance of the Northern Sea Route and a more evident need to guarantee the safety of the Russian trade vessels in winter and Arctic settlements’ dependency on supplies.
  96. ^ "Russian Construction Data - construction output, homes completed, building materials production". Constructionrussia.com. Retrieved 8 December 2014.
  97. ^ "Russian Insurance Market in 2013" (PDF). Rgs.ru. Retrieved 8 December 2014.
  98. ^ Huffington Post: Countries With The MOST College Graduates retrieved 27 September 2013
  99. ^ أ ب "The 8th Annual Survey of the Russian Software Export Industry" (PDF). Russoft. 22 November 2011. Archived from the original (PDF) on 14 May 2012. Retrieved 5 May 2012.
  100. ^ "Russian IT market worth $2,4 billion". Silicon Taiga. 26 December 2006. Archived from the original on 2007-09-30. Retrieved 12 November 2011.
  101. ^ "Medvedev's Cabinet compels state-owned corporations to buy Russian technology". Russoft. Archived from the original on 19 December 2013. Retrieved 23 June 2013.
  102. ^ "The internet business in Russia: Europe's great exception - The Economist". The Economist. 19 May 2012. Retrieved 14 March 2015.
  103. ^ "Most Popular Search Engines in the World – Top Ten List - Tech Robo". Tech Robo. Archived from the original on 2015-05-06. Retrieved 14 March 2015.
  104. ^ "Самые популярные поисковые системы в России". Topmira.com. Retrieved 8 December 2014.
  105. ^ "President Obama's Signature Paves Way for Permanent Normal Trade Relations with Russia and Moldova". ustr.gov. Archived from the original on 2 February 2017. Retrieved 2017-01-27.
  106. ^ "Russian Federation | SITC Rev2 Groups | Exports to World | 2015 | WITS | Data". wits.worldbank.org (in الإنجليزية). Retrieved 2017-10-03.
  107. ^ "OEC - Russia (RUS) Exports, Imports, and Trade Partners". atlas.media.mit.edu (in الإنجليزية). Archived from the original on 10 June 2018. Retrieved 2018-03-19.
  108. ^ أ ب "Russian Federation - Trade At a glance - Most Recent Value - WITS - Data". wits.worldbank.org.
  109. ^ "M&A Statistics by Countries - Institute for Mergers, Acquisitions and Alliances (IMAA)". Institute for Mergers, Acquisitions and Alliances (IMAA) (in الإنجليزية). Retrieved 2018-02-27.

وصلات خارجية