اقتصاد العراق

اقتصاد العراق
US Navy 090328-N-0803S-012 Sailors walk along Iraq's Khawr Al Amaya Oil Platform (KAAOT). U.S. and Coalition forces guard the Khawr Al Amaya Oil Platform.jpg
العملة الدينار العراقي (IQD)

1 دينار عراقي يعادل

0.000838 دولار أمريكي
منظمات التجارة
أوپك
احصائيات
ن.م.إ 192.1 بليون دولار (2017)[1]
ترتيب ن.م.إ رقم 51 (الاسمي)[بحاجة لمصدر]
نمو ن.م.إ
  • −2.5% (2017) −0.6% (2018)
  • 4.8% (2019) 5.1% (2020)[2]
ن.م.إ للفرد
15.900 دولار أمريكي (تقديرات 2017)[بحاجة لمصدر]
ن.م.إ للفرد
الزراعة: 4.8% الصناعة: 40.6% الخدمات: 54.6% (تقديرات 2017)[3]
0.2% (2017)[4]
السكان تحت خط الفقر
41.2% (تقديرات 2017)
29.5 (2012)
القوة العاملة
10.6 مليون (2017)[5]
القوة العاملة حسب المهنة
الزراعة: 21.6%؛ الصناعة: 18.7%؛ الخدمات: 59.8% (تقديرات 2008)
البطالة 14.8% (تقديرات 2016)
الصناعات الرئيسية
النفط، الكيماويات، صناعة النسيج، الجلود، مواد البناء، معالجة الأغذية، الأسمدة، تصنيع/معالجة المعادن
رقم 165 (2017)[6]
الخارجي
الصادرات 63.31 بليون دولار (2017)[7]
السلع التصديرية
النفط الخام 99%، المواد الخام باستثناء الوقود، الأغذية والحيوانات الحية
شركاء التصدير الرئيسيين
 الصين 22.8%
 الهند 20.4%
 كوريا الجنوبية 11.3%
 الولايات المتحدة 7.8%
 إيطاليا 6.7%
 اليونان 6.1% (2015)[8]
الواردات 36.47 بليون دولار (تقديرات 2017)[3]
السلعة المستوردة
الأغذية، الأدوية، المنتجات المصنعة
شركاء الاستيراد الرئيسيين
 إيران 20.3%
 تركيا 19.2%
 الصين 18.8%
 الولايات المتحدة 4.7%
 روسيا 4.3% (2018)[9]
رصيد ا.أ.م
304.300.000 دولار (2016)
58.13 بليون دولار (تقديرات 31 ديسمبر 2014)[10]
المالية العامة
63.7% / 125 بليون دولار (2016)
العوائد 69.2 بليون دولار (تقديرات 2011)
النفقات 82.6 بليون دولار (تقديرات 2011)
المعونات الاقتصادية 700.000.000 دولار (2017)
B- (ستاندرد أند پورز)
احتياطيات العملات الأجنبية
66.85 بليون دولار (تقديرات 31 ديسمبر 2014)
المصدر الرئيسي للبيانات: CIA World Fact Book
كل القيم، ما لم يُذكر غير ذلك، هي بالدولار الأمريكي.

اقتصاد العراق يهيمن عليه قطاع النفط، والذي يوفر بحوالي 99.7% من أرباح العملات الأجنبية في العصور الحديثة.[11] خلال الثمانينيات، تسببت المشكلات المالية الناجمة عن الإنفاق المفرط في سنوات الحرب الثمانية مع إيران في الإضرار بمرافق صادرات النفط مما دفع الحكومة العراقية لتبني تدابير التشقف، الإقتراض، ولاحقاً إعادة جدول سداد الديون الخارجية؛ جراء الحرب، عانى العراق من خسائر لا تقل عن 80 بليون دولار.[12] بعد انتهاء الأعمال العدائية، عام 1988، تزايد صادرات النفط بشكل تدريجي مع إنشاء خطوط أنابيب جديدة وترميم المرافق المتضررة.[13]

منذ منتصف عام 2009، عادة أرباح صادرات النفط لمستوياتها قبل عملية الجديد وانتعشت العائدات الحكومية، مع ارتفاع أسعار النفط العالمية. عام 2011 تزايدات صادرات النفط العراقية فوق مستواها الحالي 1.900.000 برميل نفط يومياً نتيجة التعاقدات الجديدة مع شركات النفط العالمية، لكن من المرجع أن تتراجع لتصل إلى 2.400.000 برميل يومياً. يمكن للتعاقدات التي أبرمتها العراق مؤخراً مع شركات النفط الكبرى أن تؤدي إلى زيادة عائدات النفط بشكل كبير، لكن العراق سيحتاج إلى تحديث البنية التحتية لمعالجة النفط وخطوط الأنابيب والصادرات لتمكين هذه الصفقات من الوصول إلى أهدافها.

مع تحسن الوضع الأمني منذ 2006 شهد التضخم انخفاضاً مستمراً. ومع ذلك، لا زال القادة العراقيون يتعرضون لضغوط قوية لترجمة مكاسب الاقتصاد الكلي إلى حياة أفضل للعراقيين العاديين. ولا تزال البطالة مشكلة في جميع أنحاء البلاد.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الحرب الإيرانية العراقية

العقوبات

بعد سقوط صدام حسين


القطاعات الرئيسية

الزراعة

الصناعة

التعدين

الطاقة

خريطة موضع عليها احتياطيات النفط العالمية، 2017.

يعتبر العراق من أغنى البلدان بالنفط في العالم. يمتلك العراق خامس أكبر احتياطيات النفط الخام المثبتة،[14] بإجمالي 147.22 بليون برميل في نهاية 2017.[15] معظم هذا النفط-4 مليون برميل يومياً من إجمالي 4.3 مليون برميل يُنتج يومياً- يتم تصديره، مما يجعل العراق ثالث أكبر مصدر للنفط.[14] على الرغم من الحرب الأهلية المستمرة، تمكن العراق من زيادة إنتاج النفط خلال عامي 2015 و2016، مع تراجع الإنتاج بنسبة 3.5 بالمائة في عام 2017 بسبب النزاع مع حكومة كردستان المحلية والقيود على إنتاج الأوپك.[14] بالمعايير العالمية، تكلفة إنتاج النفط العراقي منخفضة نسبياً.[16] إلا أن الحروب الأربعة،[17]—الحرب الإيرانية العراقية 1980-88، حرب الخليج 1991، حرب العراق 2003-11، والحرب الأهلية العراقية-و عقوبات الأمم المتحدة 1991-2003 تسببت في سوء حالة البنية التحتية لصناعة النفط، وأدى الاستقلال-بحكم الأمر الواقع-لإقليم كردستان الغني بالنفط إلى محدودية الإنتاج.

في السبعينيات، أنتج العراق أكثر من 3.5 برميل من النفط يومياً. بدأ الانتاج في التراجع أثناء الحرب الإيرانية العراقية، قبل أن ينخفض بنسبة 85% بعد غزو الكويت عام 1991. منعت عقوبات الأمم المتحدة العراق من تصدير النفط حتى عام 1996، وبعدها لم يُسمح سوى بتبادل النفط مقابل المساعدات الإنسانية في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.[17]

تمثيل نسبي للصادرات العراقية.

بعد رفع العقوبات عام 2003 تمكن العراق من استئناف إنتاج وتصدير النفط.[17] ومن ذلك الحين عادت مستويات الإنتاج لما قبل حرب الخليج، وتم إصلاح معظم البنية التحتية للنفط في البلاد، على الرغم من التخريب المستمر من قبل داعش وغيرها.[18] عام 2004 كان لدى العراق 8 مصافي نفط، أكبرها في بيجي، البصرة، ودارا.[19]

على الرغم من ثروته النفطية، أجبرت التخريب والمشاكل الفنية في المصافي العراق على استيراد النفط والمنتجات النفطية المكررة الأخرى والكهرباء من الدول المجاورة، وخاصة إيران.[20] عام 2004، على سبيل المثال، كان العراق ينفق 60 مليون دولار شهرياً على وارداته من الگازولين. في أواخر عام 2004 وأوائل عام 2005، أدى التخريب المنتظم للمصانع وخطوط الأنابيب إلى انخفاض الصادرات والتوزيع المحلي للنفط، وخاصة إلى بغداد. أدى ذلك إلى نقص الوقود وانقطاع الكهرباء على مستوى البلاد.[19] التخريب المستمر لأنابيب النفط ومحطات وخطوط الطاقة على يد داعش، وسرقة الكهرباء والنفط ساهما أيضاً في احتجاجات يوليو 2018 في جنوب العراق.[20]

دعت خطط 2004 لزيادة الاستخدام المحلي للغاز الطبيعي بدلاً من النفط ولاستخدام الغاز في الصناعات النفطية. ولكن نظرًا لأن معظم إنتاج الغاز في العراق يرتبط بالنفط، فإن نمو الإنتاج يعتمد على التطورات في صناعة النفط.

نصف محطات الطاقة العراقية التي تدمرت في حرب الخليج 1991، لم تعد للعمل بطاقتها الكاملة.[21] في منتصف 2004، كان إجمالي قدرة توليد الطاقة في العراق 5.000 ميگاواط، مقارنة بـ7.500 ميگاواط طلب على الطاقة.[22] في ذلك الوقت، تضمن نظام النقل خطوط بطول 17.700 كيلومتر. في عام 2004، دعت الخطط الحكومية إلى بناء محطتين جديدتين لتوليد الطاقة وترميم المحطات وخطوط النقل الحالية لتخفيف انقطاعات الطاقة والصعوبات الاقتصادية الناجمة عن هذا النقص، لكن التخريب والنهب أبقيا القدرات أقل من 6.000 ميگاوات. تسببت الحرب الأهلية المستمرة، وتخريب خطوط النقل، والفساد الحكومي في تفاقم النقص في الكهرباء: بحلول عام 2010، فاق الطلب العرض بمقدار 6.000 ميگاوات.[22]

في 19 يناير 2015، أعلن وزير النفط العراقي، عادل عبد المهدي، أن العراق طوال شهر ديسمبر كان ينتج 4 مليون برميل يومياً، وهو مستوى قياسي بسبب ارتفاع انتاج كل من حقول الجنوب وكركوك وكردستان العراق. كل ذلك أدى إلى انخفاض سعر خام برنت 77 سنت إلى 49.40 دولار في صباح 19 يناير 2015، وانخفض الخام الأمريكي 74 سنت إلى 47.95 دولار.[23]

واستمر النفط مهيمناً على الاقتصاد العراقي. اعتباراً من 2018، كان النفط يساهم بأكث رمن 65% من الناتج المحلي الإجمالي، 90% من الدخل الحكومي.[14] يسهم النفط بنسبة 94% من إجمالي صادرات العراق بقيمة 58.73 بليون دولار في 2017.[24] تأمل الحكومة المركزية في تنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط، وحققت بعض النجاح: نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، الذي كان أقل من المتوسط الإقليمي في الفترة 2014-2016، ارتفع فوق المتوسط في عام 2017.[14] على الرغم من ذلك، فإن نسبة الإنفاق الحكومي على الاستثمار غير النفطي استمرت في الانخفاض منذ عام 2013 ويبلغ الآن 34 في المائة فقط.[14]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عقود خدمات النفط 2009

الحقل الشركة البلد الأم المنطقة نوع الشركة الحصة في الحقل زيادة حصة الإنتاج رسوم الخدمة لكل برميل إجمالي الإيرادات - US bn p.a. المصادر
مجنون شل هولندا أوروپا عامة 45% 0.7875 1.39 0.4 بي بي سي
پتروناس ماليزيا آسيا حكومية 30% 0.525 1.39 0.266 شل
حلفاية مؤسسة البترول الوطنية الصينية الصين آسيا حكومية 37.5% 0.525 1.39 0.102 أپستريم
پتروناس ماليزيا آسيا حكومية 18.75% 0.099 1.4 0.051 أپستريم
توتال فرنسا أوروپا عامة 18.75% 0.099 1.39 0.051
الرميلة ب پ المملكة المتحدة المملكة المتحدة عامة 37.5% 0.7125 2 0.520 بيزنس ويك
مؤسسة البترول الوطنية الصينية الصين آسيا حكومية 37.5% 0.7125 1.39 0.520
الزبير إني إيطاليا أوروپا عامة 32.81% 0.328 2 0.240 بيزنس ويك
اوكسيدنتال الولايات المتحدة الولايات المتحدة عامة 23.44% 0.2344 2 0.171 بيزنس ويك
مؤسسة الغاز الكورية كوريا آسيا حكومية 18.75% 0.1875 2 0.137 بيزنس ويك
حقل غرب القرنة المرحلة 2 لوكويل روسيا روسيا عامة 75.00% 1.3500 1.15 0.567 بيزنس ويك
إكوينور النرويج أوروپا حكومية n/a[25] n/a n/a n/a إكوينور
بدرة گازپروم روسيا روسيا حكومية 30% 0.051 5.5 0.102 بيزنس ويك
پتروناس ماليزيا آسيا حكومية 15% 0.0255 5.5 0.051 أپستريم
مؤسسة الغاز الكورية كوريا آسيا حكومية 23% 0.03825 5.5 0.077 أپستريم
تركيه پترولري أنونيم اُرطةكليغي تركيا آسيا حكومية 8% 0.01275 5.5 0.026
حقل غرب القرنة المرحلة 1 إكسون الولايات المتحدة الولايات المتحدة عامة 60% 1.2276 1.9 0.851 بيزنس ويك
شل هولندا هولندا عامة 15% 0.3069 1.9 0.213 Alfred Donovan's blog (royaldutchshellplc.com)

ملاحظات: 1. حصص الحقل كنسبة مئوية من الإجمالي. تحتفظ الدولة العراقية بحصة 25% في جميع الحقول التي منحت لها عقود الخدمة. 2. حصة زيادة الإنتاج هي ملايين البراميل يومياً التي ستعود على الشركة بعائد رسوم الخدمة. 3. إجمالي الإيرادات في الموقع هو إجمالي المدفوعات التي ستتلقاها كل شركة عند بلوغ معدل إنتاج الموقع المستهدف المعلن (بين 5 و8 سنوات حسب الحقل)، قبل خصم أي تكاليف تشغيل ولكن بالإضافة إلى استرداد جميع تكاليف التطوير كمليارات من الدولار سنوياً. إجمالي الإيرادات الإجمالية لجميع الشركات، بعد استرداد التكاليف الرأسمالية، يبلغ إنتاج الموقع 9.4 مليون برميل يومياً، 4.34 مليار دولار أمريكي سنوياً بسعر 70 مليار للبرميل. ميزانية الحكومة العراقية لعام 2010 تبلغ 60 مليار دولار. 300 مليار دولار حوالي 10،000 دولار في السنة لكل مواطن عراقي.

ملخص الحصص حسب المنطقة في الانتاج المتزايد:

المنطقة الإنتاج
الحصة م.ب/يومياً
% من
الإجمالي
العراق 1.462 25%
آسيا 1.9 20%
المملكة المتحدة 1.81 19%
الولايات المتحدة 1.462 16%
روسيا 1.402 14%
أوروپا (باستثناء المملكة المتحدة) 0.528 6%

الخدمات

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المالية

الأمن الخاص

البيع بالتجزئة

السياحة

الاتصالات

التجارة الخارجية

الصادرات العراقية في 2006.


القوى العاملة

معدل البطالة في العراق منذ مايو 2003[26][27]
الشهر معدل
البدالة
مايو 2003-5 N/A
مايو 2003-6 50-60%
مايو 2003-7 N/A
أغسطس 2003-8 50-60%
سبتمبر 2003-9 N/A
أكتوبر 2003-10 40-50%
نوفمبر 2003-11 N/A
ديسمبر 2003-12 45-55%
(يناير-مايو) 2004-01 حتى 05 30-45%
(يونيو-نوفمبر) 2004-06 حتى 11 30-40%
ديسمبر 2004-12 28-40%
(يناير-أكتوبر) 2005-01 حتى 10 27-40%
(نوفمبر-ديسمبر) 2005-11 حتى 12 25-40%
(يناير-ديسمبر) 2006-01 حتى 12 25-40%
(يناير-ديسمبر) 2007-01 حتى 12 25-40%
(يناير-ديسمبر) 2008-01 حتى 12 25-40%
(يناير) 2009-01 23-38%
2010 15.2%
2011 15.2%
2012 15.3%
2013 15.1%
2014 15%
2015 15.5%
2016 16%



المصادر

  1. ^ "GDP (current US$)". The World Bank Group. 2019. Retrieved 6 April 2019.
  2. ^ "Middle East and North Africa Economic Update, October 2019 : Reaching New Heights - Promoting Fair Competition in the Middle East and North Africa p. 5" (PDF). openknowledge.worldbank.org. World Bank. Retrieved 13 October 2019.
  3. ^ أ ب "Iraq". The World Factbook. Central Intelligence Agency (CIA). 2017. Retrieved 21 March 2018.
  4. ^ "Inflation, consumer prices (annual %)". The World Bank Group. 2019. Retrieved 6 April 2019.
  5. ^ "Labor force, total". data.worldbank.org. The World Bank Group. Retrieved 31 March 2019.
  6. ^ "Ease of Doing Business in Iraq". Doingbusiness.org. Retrieved 2017-01-25.
  7. ^ "Iraq facts and figures". Organization of the Petroleum Exporting Countries (OPEC). 2018. Retrieved 2017-07-29.
  8. ^ "Export Partners of Iraq". CIA World Factbook. 2015. Retrieved 2016-08-06.
  9. ^ "Import Partners of Iraq". CIA World Factbook. 2015. Retrieved 2016-08-04.
  10. ^ "2012 External Debt of Iraq". CIA World Factbook. 2012. Retrieved 2013-06-20.
  11. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :0
  12. ^ Christopher Parker & Pete W. Moore. "MER 243 - The War Economy of Iraq". Middle East Research and Information Project. Archived from the original on 2018-04-12. Unknown parameter |url-status= ignored (help)
  13. ^ "What We Do". Archived from the original on 20 February 2009. Retrieved 3 March 2015. Unknown parameter |url-status= ignored (help)
  14. ^ أ ب ت ث ج ح Iraq Economic Monitor: From War to Reconstruction and Economic Recovery. World Bank Group. Spring 2018. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://documents.worldbank.org/curated/en/771451524124058858/pdf/125406-WP-PUBLIC-P163016-Iraq-Economic-Monitor-text-Spring-2018-4-18-18web.pdf. Retrieved on 29 August 2018. 
  15. ^ "OPEC : OPEC Share of World Crude Oil Reserves". www.opec.org. Retrieved 2019-03-31.
  16. ^ WSJ News Graphics (15 April 2016). "Barrel Breakdown". The Wall Street Journal. Retrieved 30 August 2018.
  17. ^ أ ب ت Calamur, Krishnadev (19 March 2018). "Oil Was Supposed to Rebuild Iraq". The Atlantic. Retrieved 30 August 2018.
  18. ^ Xhemaj, Valdrin (8 July 2016). "Iraq: what happened to the oil after the war?". The Conversation. Retrieved 30 August 2018.
  19. ^ أ ب Kumins, Lawrence (13 April 2005). Iraq Oil: Reserves, Production, and Potential Revenues. Congressional Research Service. RS21626. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. https://fas.org/sgp/crs/mideast/RS21626.pdf. Retrieved on 29 August 2018. 
  20. ^ أ ب Coles, Isabel; Nabhan, Ali (21 July 2018). "Oil-Rich Iraq Can't Keep the Lights On". The Wall Street Journal. Retrieved 30 August 2018.
  21. ^ "VI: The Air Campaign". CONDUCT OF THE PERSIAN GULF WAR. Washington, DC: US Congress. April 1992.
  22. ^ أ ب Luay Al-Khatteeb; Harry Istepanian (March 2015). Turn a Light On: Electricity Sector Reform in Iraq. Brookings Institution. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. https://www.brookings.edu/wp-content/uploads/2016/06/Alkhatteeb-Istepanian-English-PDF.pdf. Retrieved on 29 August 2018. 
  23. ^ "تراجع النفط بفعل بيانات صينية وانتاج قياسي عراقي مرتفع". رويترز. 2015-01-19. Retrieved 2015-01-19.
  24. ^ OPEC (2018). "Iraq facts and figures". www.opec.org.
  25. ^ "Iraq approves Statoil sale of oil field stake to Lukoil". Reuters. af.reuters.com. 2012-03-07. Retrieved 2012-03-07.
  26. ^ Campbell, Jason H.; Michael E. O'Hanlon (2009-02-12). "Iraq Index - Tracking Variables of Reconstruction & Security in Post-Saddam Iraq" (PDF). Report. Brookings Institution. Retrieved 2009-02-22.
  27. ^ "Reconstructing Iraq", International Crisis Group, Report, 2 September 2004, p. 16, footnote 157.

وصلات خارجية