انسحاب القوات الأمريكية من العراق

M1A1 Abrams pose for a photo under the "Hands of Victory" in Ceremony Square, Baghdad, Iraq.
A silhouette photo of soldiers from Battery B, 3d Battalion, 320th Field Artillery Regiment, 101st Airborne Division, at the end of a patrol near Wynot, Iraq.

انسحاب القوات العسكرية الأمريكية من العراق كان مسألة خلافية في الولايات المتحدة منذ بداية حرب العراق. وبعدما امتد الغزو الأمريكي إلى مرحلة إحتلال مدتها سبع سنوات، تحول الرأي العام الأمريكي لصالح انسحاب القوات. ومن مايو 2007، اعتقد 55% من الأمريكيين أن حرب العراق هو خطأ، بينما صوت 51% منهم على انسحاب القوات الأمريكية من العراق.[1] في أواخر أبريل 2007، مرر الكونگرس الأمريكي قانون إنفاق تكميلي للعراق تضمن موعد نهائي لانسحاب القوات، ثم اعترض الرئيس بوش اعترض على مشروع القانون بعد ذلك.[2][3] كلفت جميع القوات الأمريكية بالإنسحاب من الأراضي العراقي في 31 ديسمبر 2011 حسب ما نصت عليه الاتفاقية الثنائية التي وُقعت في 2008. انسحبت القوات الأمريكية بالكامل من العراق صباح الأحد 18 ديسمبر 2011.[4] صبيحة انسحاب القوات الأمريكية وفي 19 ديسمبر، صدر أمر بالقبض على نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي لتورطه في حوادث اغتيال، وهرب بعدها إلى كردستان العراق.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

استطلاعات الرأي

قبل وبعد غزو 2003، أظهرت الاقتراعات في الولايات المتحدة أغلبية كبيرة تدعم عملية غزو العراق، ولكن استطلاعات ديسمبر 2004 أظهرت اعتقاد الأغلبية بخطأ قرار الغزو. في إستطلاع ربيع 2007، أيدت الأغلبية بضرورة وضع جدول زمني لإنسحاب القوات الأمريكية من العراق..[5] However, in this area responses can vary widely with the exact wording of the question. أيدت الأغلبية الانسحاب التدريجي للقوات الأمريكية وصولا إلى الإنسحاب الكامل من العراق.[6]


الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2004

كانت مسألة الانسحاب من العراق مسآلة خلافية بين جون كيري وجورج دبليو بوش أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2004. قال كيري في أغسطس 2004 أنه سوف يعمل على أولى أهدافه عند توليه الرئاسة هو إنسحاب جميع القوات الأمريكية من العراق. ومع ذلك لم يقدم كيري جدول زمني أو موعد نهائي، واقترح أيضا زيادة في حجم انتشار القوات في المستقبل القريب. وفي المناظرة، قال أنه أكد أن الانسحاب كان هدفا، إذا ما تزايدت مهام القوات الأمريكية الأولية بالعراق.

وفي المناظرة، قال بوش أنه لم يعرض أي جدول زمني أو تقديرات لأعداد القوات، سواء بزيادتها أو إنقاصها، لكنه قال فقط أن قادة القوات في العراق لديهم القدرة على طلب ما يحتاجون إليه من قوات إضافية. وكان ذلك يتماشى مع تصريحاته السابقة بصفة عامة. عندما سؤل بوش عن قوة القوات، أجاب بوش ثم أجاب وزير دفاعه دونالد رامسفيلد أن حجم القوات المستخدمة هو ما كان يطلبه القادة في العراق.

مقترحات الكونگرس وقوانينه

في 17 نوفمبر 2005، قدم النائب جون مرثا اقتراحا، ينادي القوات الأمريكية بالعراق "بإعادة الانتشار في أقرب وقت ممكن" لتكون بمثابة قوات متأهبة في القواعد الأمريكية بدون الجوار مثل الكويت. كرد فعل، اقترح الجمهوريون حلا يقضي "بضرورة إنهاء إنتشار القوات الأمريكية بالعراق فورا" دون وجود أي إشارة لاعادة الإنتشار، وكانت نتيجة التصويت على المقترحين 403-3.

في 16 يونيو 2006، صوت المجلس بنسبة 256-153 على مشروع قرار غير ملزم لوضع موعد نهائي لإنحساب القوات الأمريكية من العراق. بعد ذلك، أعلن زعيم الأغلبية في مجلس النواب جون بوينر، والذي كان من المعارضين لوضع موعد نهائي للانسحاب، أن "تحقيق النصر هو خيارنا الأوحد" و"يجب علينا ألا نخجل". ومن ناحية أخرى، أعلنت زعيمة الحزب الديمقراطي في مجلس النواب نانسي پلوسي، والتي كانت من مؤيدي وضع موعد نهائي للانسحاب، أنه "البقاء على المسار ليست استراتجية، ولكنها شعار"، وأنه "قد حان الوقت لمواجهة الحقائق".[7]

في 27 مارس 2007, أقر الكونگرس القرار رقم 1591، والذي نادي بإنسحاب القوات الأمريكية من العراق بحلول مارس 2008. اعترض الرئيس بوش على القرار وفشل المجلس في التصديق على القرار.[8] ثم مرر الكونگرس القرار رقم 2206، والذي قدم تمويل لحرب العراق حتى 30 سبتمبر 2007 وقام الرئيس بوش بتحويله إلى قانون في 25 مايو 2007. وتضمن القرار رقم 2206، 18 بندا لاتفاق عليها مع الحكومة العراقية.[9]

في 9 مايو 2007، اقترح النائب جيم مكگوڤرن القرار رقم 2237[10] على مجلس النواب: "لمد انتشار القوات المسلحة الأمريكية في العراق ومقاولو الدفاع في العراق." وقوبل الاقتراح بالرفض من 255 مقابل 171, thirteen of the Nays coming from Democrats representing districts won by John Kerry in 2004.[بحاجة لمصدر]

في 12 يوليو 2007 مرر المجلس القرار رقم 2956 وكانت نسبة الأصوات 223 مقابل 201، على إعادة نشر (أو إنسحاب) القوات الأمريكية من العراق. وكان القرار ينص على إنسحاب جميع القوات من العراق في 1 أبريل 2008.[8][11][12]

في 18 يوليو 2007، رفض مجلس النواب تمرير قرار يضع جدولا زمنيا لانسحاب القوات من العراق بنسبة 52-47 صوت. ويجب أن يبدأ الانسحاب خلال 120 يوم، وسوف يتطلب أن تغادر جميع القوات (عدا عدد غير محدد سوف يبقى للقيام ببعض المهام المحدودة) بحلول 30 أبريل 2008.[13]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مقترح مكگڤرن-پولك

نشر السناتور الأمريكي السابق جورج مكگڤرن ووليام پولك المدير السابق لمركز دراسات دراسات الشرق الأوسط بجامعة شيكاگو، تفاصيل مقترح لانسحاب القوات الأمركية من العراق في كتابهم الخروج من العراق: خطة للانسحاب الفوري. وقد نشرت مقتطفات كبيرة منه في عدد أكتوبر 2006 من مجلة هارپر. على الرغم من مرور المهلة التي حددودها للانسحاب، فقد كان مقترحهم مفيدا عند وضع خطط الانسحاب فيما بعد. وتضمن المقترح النقاط التالية:

  • أول من يتم إنسحابهم من العراق هم من أرسلوا من قبل مقاولو الأمن الخاص الأمريكيون.
  • تكوين قوات استقرار دولية قوامها 15.000 جندي. يتم تشكيلها من المغرب، تونس، ومصر وتمولها القوات الأمريكية وتظهر هذه القوات في العراق لمدة عامين بعد انسحاب القوات العراقية.
  • معدات النقل، الاتصالات، والاضاءة والتي تستخدمها حاليا القوات الأمريكية يتم التبرع بها لقوات متعددة الجنسيات جديدة.
  • بدلا من القوات العراقية الجديدة، يتم تشكيل قوات إعادة اعمار وطنية، على نسق سلاح المهندسين التابع للجيش الأمريكي.
  • الوقف الفوري لبناء القواعد العسكرية الأمريكية.
  • انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة الخضراء.
  • الإفراج عن جميع أسرى الحرب.

معارضات أنسر، نيون، يو إف پي جي

نظم الاتحاد من أجل السلام والعدالة (UFPJ)، العمل الفوري من أجل وقف الحرب والعنصرية (ANSWER)، وليس باسمنا (NION)، أكبر ثلاث تحالفات قامت بتنظيم مظاهرات مناهضة لغزو العراق في 2003، ونادت جميعها بالانسحاب الفوري للقوات الأمريكية من العراق، "اخرجوا الآن". وناقشت الحركات المناهضة للحرب مسألة دعم المقترحات المقدمة في الكونگرس.

خطة برنر

خطة برنر، تعرف رسميا باسم خطة مسئولية إنهاء حرب العراق, هي ورقة سياسية من 36 صفحة، قدمها دارسي برنر في 17 مارس 2008، ونواب آخرون في الكونگرس عن الحزب الديمقراطي بالتعاون مع مسئولون متقاعدون في الأمن الوطني. وقدمت الخطة بإيجاز التدابير السياسية التي تعهد مرشحو الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2008 بتنفيدها.

الاتفاقية الثنائية لوضع القوات الأمريكية بالعراق 2008


في 2008، وقعت الحكومتين الأمريكية والعراقية اتفاقية لوضع القوات الأمريكية بالعراق والتي نصت على إنسحاب جميع القوات الأمريكية من المدن العراقية بحلول 30 يونيو 2009 وأن تنسحب جميع القوات الأمريكية من الأراضي العراقي بحلول 31 ديسمبر 2011 وفقا لبنود الاتفاقية الثنائية. في 14 ديسمبر 2008، وقع الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش اتفاقية أمنية مع العراض. في رحلته الرابعة والأخيرة في العراق، ظهر بوش مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وصرح بأن هناك المزيد من الأعمال التي يجب إنجازها.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خطاب الرئيس اوباما في 19 فبراير، 2009

في 27 فبراير 2009، بقاعدة كامپ لجوين البحرية في كارولينا الشمالية، أعلن الرئيس باراك اوباما عن موعد نهائي لانسحاب القوات الأمريكية من العراق. وحسب ما أعلنه الرئيس، بحلول 31 أغسطس 2010، أي بعد ما يقارب سنة وسبعة أشهر من توقيع الاتفاقية العسكرية الأمريكية العراقة، سوف يتم إنسحاب جميع القوات عدا "القوات الانتقالية" وقوامها 35.000 من 50.000 فرد، من دول الشرق الأوسط. وعرف اوباما مهمة القوات الانتقالية بأنها "التدريب، التعبئة، تقديم المشورة لقوات الأمن العراقية حال بقائها قوات غير طائفية؛ تهدف إلى محاربة العمليات الإرهابية، وحماية المدنيين الأمريكيين، والجهود العسكرية الأمريكية في العراق".[14] تبعا لهذه الخطة، سوف يتم انسحاب غالبية القوات بعد بعد شهر من الموعد النهائي في الاتفاقية الموقعة بين الرئيس جورج دبليو بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، حيث يتم البدء في سحب القوات تدريجيا، إلى أن يتم الانسحاب النهائي لجميع القوات الأمريكية في العراق بحلول 31 ديسمبر 2011.[15][16][17][18]

أحداث 19 أغسطس، 2010

في 19 أغسطس 2010، كان اللواء سترايكر الرابع، الفرقة الثاني مشاة آخر الألوية الأمريكية المنسحبة من العراق. وبقي في البلاد ما يقارب من 50.000 جندي في مهمات استشارية. حسب ما أعلنته الولايات المتحدة، فسوف تكون مهمة تلك القوات مساعدة وتدريب القوات العراقية على استكمال المهمة التي أسمتها الولايات المتحدة "الفجر الجديد" والتي سوف تستمر حتى نهاية 2011.[19] المهمة التي أسمتها الولايات المتحدة "عملية تحرير العراق" سوف تنتهي في 19 أغسطس 2010، في مشروع بلغت قيمته أكثر من 900 بليون دولار، وفقدت الولايات المتحدة فيه 4.415 جندي أمريكي.[19] وقتل أكثر من 100,000 مدني عراقي حسب تقديرات الموقع الإلكتروني لتعداد ضحايا العراق.[19]أعلن اوباما رسميا انتهاء عملية تحرير العراق في 31 أغسطس، 2010.

الانسحاب الكامل

مع تزايد حدة النقاش حول مد فترة بقاء القوات الأمريكية بالعراق، في 21 أكتوبر 2011، أعلن اوباما أن الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية قبل الموعد المحدد له. سوف تحتفظ الولايات المتحدة بسفارتها في بغداد وقنصليتين، وتبقي على ما يقارب 4.000-5.000 مقاول دفاع.[20] أعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مؤتمر صحفي عقد بالبيت الأبيض في 12 ديسمبر 2011 عن الخطوط العريضة لأجندة التعاون في مرحلة ما بعد الحرب بدون وجود القوات الأمريكية في العراق. تضمنت تلك الأجندة التعاون في مجالات الطاقة، التجارة والتعليم بالإضافة للتعاون في مجالات الأمن، مكافحة الإرهاب، التنمية الاقتصادية، مؤسسات العزيز العراقية. وأعلن الزعيمان أن البلدان ستحافظان على بقاء العلاقات الثنائية فيما بينهم فيما يخص الأمن القومي والتعاون الاقتصادي والتجاري بعد انسحاب القوات الأمريكية الكامل من العراق في نهاية 2011.[21][22][23]

وفي كلمة له بقاعدة فورت براگ العسكرية بكارولينا الشمالية أشاد الرئيس الأمريكي بما قدمته القوات العسكرية الأمريكية في العراق. وفيما تستعد القوات الأمريكية لمغادرة العراق، قال اوباما أن القوات الأمريكية سترحل تاركة عراقاً مستقلاً معتمداً على الذات.[24] وفي 15 ديسمبر، أقيم حفل عسكري أمريكي في بغداد ليضع نهاية رسمية للمهمة الأمريكية في العراق. فقط 4,000 جندي أمريكي بقوا في العراق ومن المخطط أن يرحلوا قبل نهاية العام، ليتركوا خلفهم فقط 200 مستشار عسكري و 15,000 (خمسة عشر ألف) موظف في السفارة الأمريكية.[25][26][27][28][29]

انظر أيضا

قراءات إضافية

المصادر

  1. ^ "Quinnipiac University Poll". 
  2. ^ "Senate passes Iraq withdrawal bill; veto threat looms". CNN. 26 April 2007. 
  3. ^ "Bush vetoes war-funding bill with withdrawal timetable". CNN. 2 May 2007. 
  4. ^ "US troops complete their withdrawal from Iraq". Herald Sun. Retrieved 18 December 2011. 
  5. ^ Retrieved 28 April 2007.
  6. ^ Public Agenda: "Confidence in U.S. Foreign Policy Index". Retrieved 28 April 2007.
  7. ^ House rejects Iraq withdrawal deadline - Politics - MSNBC.com
  8. ^ أ ب Angle, Martha (2007-07-12). "Defying Bush, House Passes New Deadline for Withdrawal From Iraq". The New York Times. Retrieved 2007-07-18. 
  9. ^ Warner, John (2007-06-11). "Excerpt of Senator Warner's Iraq benchmark provisions in H.R.2206, U.S. Troop Readiness, Veterans' Care, Katrina Recovery, and Iraq Accountability Appropriations Act, 2007.". United States Senate. Archived from the original on June 30, 2007. Retrieved 2007-07-18. 
  10. ^ H.R. 2237 at thomas.gov
  11. ^ wcbstv.com - House Passes Troop Withdrawal Bill
  12. ^ House passes bill to bring troops home in '08 - CNN.com
  13. ^ Flaherty, Anne (2007-07-18). "Senate Troop Withdrawal Bill Scuttled". TIME Magazine. Retrieved 2007-07-18. 
  14. ^ "Obama's Speech at Camp Lejeune, N.C.". New York Times. February 27, 2009. 
  15. ^ Staff Sgt Michael J Caden (December 15, 2008). "Bush, Maliki Sign Security Pact in Baghdad". DVIDS. Retrieved 31 August 2010. 
  16. ^ The Guardian. London http://www.guardian.co.uk/worldlatest/story/0,,-7740969,00.html.  Missing or empty |title= (help)[dead link]
  17. ^ Abdul-Zahra, Qassim; Burns, Robert (August 21, 2008). "Officials: Draft accord on troop pullback in Iraq". USA Today. Retrieved May 12, 2010. 
  18. ^ Stone, Andrea (December 15, 2008). "Bush signs security deal in Iraq". USA Today. Retrieved May 12, 2010. 
  19. ^ أ ب ت {{cite web The 4th SBCT, 2ID left Baghdad and drove the entire distance to the Kuwaiti border in the same footprints that 3rd ID made during the invasion known as the "Race for Baghdad". I was one of those people driving out. We faced intense heat, the very real threat of the "final strike" against us and the possibility of breaking down in unsecured areas with very little support and the only combat power was what we brought with us. I crossed the border at 0548 in the morning and doing such, helped bring this war to an end, officially. |url=http://english.aljazeera.net/news/middleeast/2010/08/201081818840122963.html |title=Last US combat brigade leaves Iraq |author= Al Jazeera and agencies|date= August 19, 2010|work= |publisher=Al Jazeera and agencies |accessdate=19 August 2010}}
  20. ^ MacAskill, Ewen (October 21, 2011). "Iraq rejects US request to maintain bases after troop withdrawal". The Guardian. London. 
  21. ^ Pace, Julie (December 12, 2011). "Obama, Maliki chart next steps for U.S., Iraq". The Associated Press. 
  22. ^ "Obama, Maliki Chart New Course for US, Iraq". Voice of America. December 12, 2011. 
  23. ^ Robinson, Dan (December 12, 2011). "Obama, Maliki Hail 'New Chapter' for Iraq Without US Troops". The Associated Press. 
  24. ^ "Obama Pays Tribute to Troops Who Served in Iraq". Voice of America. December 14, 2011. 
  25. ^ "US flag ceremony ends Iraq operation". BBC. Retrieved 15 December 2011. 
  26. ^ Easley, Jonathan (December 15, 2011). "Panetta marks Iraq war's end in Baghdad". DEFCON Hill – The HILL’S Defense Blog. Retrieved 15 December 2011. 
  27. ^ "US lowers flag to end Iraq war". The Associated Press. December 15, 2011. Retrieved 15 December 2011. 
  28. ^ "U.S. formally ends Iraq war with little fanfare". The Associated Press. December 15, 2011. Retrieved 15 December 2011. 
  29. ^ Mak, Tim (December 15, 2011). "Leon Panetta marks end of Iraq war". POLITICO.com. Retrieved 15 December 2011. 

وصلات خارجية