ديموغرافيا العراق

للمزيد من المعلومات: الشعب العراقي

يتناول هذا المقال السمات الديموغرافية لسكان العراق، بما يشمل الكثافة السكانية، العرقية، مستوى التعليم، الصحة السكانية، الوضع الاقتصادي، الانتماءات الدينية، وجوانب سكانية أخرى.

في 2016 قُدر عدد سكان العراق 37,202,572، حيث كان معظم السكان من العرب (75-80%)، يليهم الأكراد (15-20%)، وآخرون (5%)، 0.6%-3% من العراقيين مسيحيين (انخفض من 6% في 2003)، 3% يزيديين، 2% شبك، مع طوائف من المسلمين الشيعة الآخرين الذيني شكلون 65% من غالبية السكان وتمثل النسبة الباقية أقليات دينية أخرى.

فهرست

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السكان

خريطة دينية-عرقية للعراق من 2003، صادرة عن المخابرات المركزية الأمريكية.

في 1 نوفمبر 2018، نشر الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط، إحصائية جديدة لعدد السكان في العراق لعام 2018، مبينة في الوقت ذاته نسبة الذكور والإناث في البلاد. وقال الجهاز في بيان له إن "عدد سكان العراق بلغ 38 مليونا و124 ألفا و182 نسمة حسب الإسقاطات السكانية لعام 2018"، لافتا إلى أن "عدد الذكور منهم بلغ 19 مليونا و261 ألفا و253 نسمة بنسبة 51 بالمائة، فيما بلغ عدد الإناث 18 مليونا و862 ألفا و929 نسمة وبنسبة 49 بالمائة من مجموع السكان".[1]

وذكر أن "محافظة بغداد شكلت أعلى المحافظات في عدد السكان حيث بلغ عدد سكانها 8 ملايين و126 ألفا و755 نسمة وبنسبة مقدارها 21 بالمائة من مجموع سكان المحافظات". وبينت الإحصائية أن "عدد الذكور في بغداد بلغ 4 ملايين و123 ألفا 626 نسمة بنسبة مقدارها 51 بالمائة من المجموع، بينما بلغ عدد الإناث فيها 4 ملايين و123 ألفا و129 نسمة وبنسبة 49 بالمائة".


نسبة الخصوبة في العراق حسب المنطقة (2006).[2]
  5 - 6
  4 - 5
  3 - 4
  2 - 3

وأشار الجهاز إلى أن محافظة نينوى احتلت المرتبة الثانية بعد بغداد من حيث عدد السكان وبنسبة سكانية تبلغ 10 بالمائة من مجموع سكان المحافظات، تليها محافظة البصرة بنسبة 8 بالمائة، فيما احتلت محافظة المثنى ترتيب الأقل عددا بالسكان حيث بلغ عدد سكانها 814 ألفا و371 نسمة وبنسبة 2 بالمائة".

وأشار إلى أن "عدد السكان الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة بلغ 15 مليونا و428 ألفا و32 نسمة بنسبة تبلغ 45 بالمائة من مجموع سكان العراق، وبلغ عدد الذكور منهم 7 ملايين و946 ألفا و952 نسمة وبنسبة 52 بالمائة، في حين بلغ عدد الإناث 7 ملايين و481 ألفا و80 نسمة بنسبة مقدارها 48 بالمائة".

ويزداد سكان العراق سنويا بمعدل 850 ألفاً إلى مليون شخص، ومن المتوقع أن تصل نسبة السكان نهاية العام الحالي إلى 38 مليون شخص، وإلى 50 مليون شخص عام 2030، بحسب بيان للوزارة صدر في يونيو 2018.


إحصائيات حيوية

تقديرات الأمم المتحدة[3]

الفترة المواليد الأحياء سنوياً الوفيات سنوياً التغير الطبيعي سنوياً CBR1 CDR1 NC1 TFR1 IMR1
1950-1955 327 000 158 000 169 000 53.2 25.8 27.5 7.30 197.6
1955-1960 297 000 133 000 164 000 42.6 19.1 23.5 6.20 152.9
1960-1965 343 000 122 000 221 000 43.3 15.4 27.9 6.60 120.7
1965-1970 430 000 121 000 309 000 46.5 13.1 33.4 7.40 96.0
1970-1975 475 000 121 000 354 000 43.6 11.1 32.5 7.15 76.4
1975-1980 526 000 124 000 402 000 41.2 9.8 31.5 6.80 60.4
1980-1985 571 000 185 000 387 000 39.1 12.6 26.5 6.35 48.9
1985-1990 638 000 132 000 505 000 38.8 8.0 30.8 6.15 41.8
1990-1995 719 000 105 000 614 000 38.2 5.6 32.6 5.65 43.4
1995-2000 836 000 119 000 717 000 37.9 5.4 32.5 5.19 38.1
2000-2005 960 000 144 000 816 000 37.5 5.6 31.9 4.66 35.9
2005-2010 1 079 000 187 000 892 000 36.6 6.3 30.2 4.64 34.6
1 CBR = معدل المواليد الصافي (لكل 1000)؛ CDR = معدل الوفيات الصافي (لكل 1000)؛ NC = التغير الطبيعي (لكل 1000)؛ TFR = معدل الخصوبة الإجمالي (عدد الأطفال لكل امرأة)؛ IMR = معدل وفيات المواليد لكل 1000 مولود

المواليد والوفيات [4]

السنة السكان (x1000) المواليد الأحياء الوفيات الزيادة الطبيعية معدل المواليد الصافي معدل الوفيات الصافي معدل الزيادة الطبيعية TFR
2013 1 077 645 189 118 888 527
2014 36 004 552

متوسط عمر الخصوبة في 1997-2006[5][6]

الفئات العمرية 1997 2006
15-19 56.2 68
20-24 210 187
25-29 276.2 221
30-34 257.9 188
35-39 196.5 136
40-44 101.4 56
45-49 31 9
Total 1128.2 865
TFR 4.3

العمر المتوقع عند الميلاد

متوسط العمر المتوقع عن 0 سنة من إجمالي السكان.[7]

الفترة العمر المتوقع
بالسنوات
الفترة العمر المتوقع
بالسنوات
1950–1955 37.9 1985–1990 64.3
1955–1960 44.9 1990–1995 67.4
1960–1965 50.9 1995–2000 69.1
1965–1970 56.4 2000–2005 68.9
1970–1975 59.5 2005–2010 68.0
1975–1980 61.7 2010–2015 69.2
1980–1985 59.0

التركيبة السكانية [4]

التركيبة السكانية (01.07.2013) (تقديرات) :

الفئة العمرية الذكور الإناث الإجمالي %
الإجمالي 17,710,750 17,083,444 34,794,194 100
0-4 2,495,131 2,405,862 4,900,993 14.09
5-9 2,374,908 2,191,807 4,566,714 13.12
10-14 2,232,712 2,048,891 4,281,603 12.31
15-19 1,937,714 1,825,963 3,763,677 10.82
20-24 1,701,884 1,593,679 3,295,563 9.47
25-29 1,424,739 1,316,462 2,741,201 7.88
30-34 1,176,433 1,134,882 2,311,316 6.64
35-39 983,570 1,044,325 2,027,895 5.83
40-44 933,785 897,936 1,831,722 5.26
45-49 746,884 763,311 1,510,195 4.34
50-54 508,498 562,274 1,070,772 3.08
55-59 356,581 393,511 750,093 2.16
60-64 345,830 378,456 724,285 2.08
65-69 187,626 218,991 406,617 1.17
70-74 133,277 138,375 271,651 0.78
75-79 81,742 90,630 172,373 0.50
80+ 89,436 78,087 167,523 0.48
الفئة العمرية الذكور الإناث الإجمالي النسبة المئوية
0-14 7,102,751 6,646,560 13,749,311 39.52
15-64 10,115,318 9,910,801 20,026,119 57.56
65+ 492,081 526,083 1,018,164 2.93

الجماعات الدينية والعرقية

الجماعات الدينية والعرقية في العراق

العرب

يشكل العرب غالبية سكان العراق ،وتبلغ نسبتهم حوالي ال 75% - 80% من السكان. وينقسم العرب الذين هم في الغالبية مسلمون إلى شيعة وهم غالبية سكان محافظات جنوب بغداد وإلى سنة وهم غالبية سكان محافظات شمال وغرب بغداد في حين أن بغداد هي المدينة التي تختلط بها أثنيات وطوائف العراق جميعاً.

الأكراد

المقالة الرئيسية: الأكراد في العراق

يشكلون حوالي 12% إلى 18% من نسبة السكان. يتركز الأكراد في المناطق الشمالية الشرقية حيث يشكلون الأغلبية العظمى للسكان في محافظات السليمانية وأربيل ودهوك مع تواجد للمسيحيين والتركمان وللعرب في بعض المناطق في هذه المحافظات الثلاثة. كما يجدر بالذكر إلى ان الأكراد يتواجدون بأقلية أيضاً في محافظات نينوى ومحافظة ديالى وبغداد. يتميز الأكراد في العراق بلباس معين ولهم ثقافتهم ولغتهم الكردية المميزة.

ويدين ثلثي الأكراد بالمذهب السني في حين الثلث الاخير هم الاكراد الشيعة المنتشرين في جنوب السليمانية وشمال ديالى واجزاء من كركوك والاكراد اللور الشيعة بالأكراد الفيلية والذين يتواجدون في بغداد وديالى وشمال واسط بلاضافة إلى الاكراد على الديانة الايزيدية المنتشرين في دهوك ونينوى في مناطق شيخان وسنجار وسيميل والاكراد على ديانة الكاكائية المنتشرين في قرى كركوك والموصل وكردستان .

التركمان

المقالة الرئيسية: تركمان العراق

يعيش التركمان في الشريط التركماني المنطقة الفاصلة بين العرب والأكراد في مدن جلولاء والسعدية وكفري وسليمان بيك والطوز وينكجة كركوك وداقوق وتلعفر في محافظات كركوك وديالى ونينوى،[8] حيث يشكل التركمان اقلية عرقية.[9]. يشكل السنة التركمان نحو 50% من تركمان العراق وينتشرون في كركوك ومدن الشريط التركماني في جلولاء والسعدية وكفري وسليمان بيك وينكجة وحمرين وتلعفر بيما يشكل التركمان الشيعة نحو 50% ايضا ويشكلون غالبية في أقضية طوزخرماتو وتلعفر وداقوق ونواحي أمرلي وتازة خرماتو وقزانية وقرة تبة بلأظافة إلى بلدات وقرى مثل البشير وبسطاملي وقرى حول الموصل بلاظافة إلى احياء كبيرة في كركوك ك احياء تسعين وكذالك يتواجدون في خانقين وبلدروز وبدرة وجصان وفي محافظة بغداد

المسيحيون

المقالة الرئيسية: المسيحية في العراق
احتفال مسيحي قرب عقد النصارى في بغداد عام 1920م
كنيسة اللاتين الكاثوليك في بغداد

يتوزع مسيحيو العراق على عدة كنائس وطوائف وأعراق وتعتبر منطقة سهل نينوى شمال العراق منطقة تمركز الوجود المسيحي في العراق حيث تتواجد قراهم الرئيسية مثل القوش وتلكيف وعنكاوا وشقلاوا وعقرة وسرسنك وبغديدا وغيرها. في حين أن التمركز الأكثر عددا لمسيحيي العراق هو في بغداد. كما يتواجد المسيحيون في مدن الجنوب كذلك فأكبر تواجد مسيحي جنوب العراق هو في البصرة في حين أنه توجد أقلية مسيحية في مدن العمارة والحلة.

ويعيش أكثر الآشوريون قرب الموصل وقد جاءت أعداد كبيرة من المسيحيين الأشوريين إلى العراق من منطقة هكاري وما جاورها في تركيا بعد مجازر سيفو خلال الحرب العالمية الأولى.

أما بالنسبة للأرمن في العراق فتواجدهم قديم لكنه ازداد بعد مذابح الأرمن في بدايات القرن العشرين ويتمركز التواجد الأرمني في المدن الرئيسية مثل بغداد والبصرة والموصل وغيرها من المدن.

الشبك

المقالة الرئيسية: شبك

الشبك مجموعة مسلمةذات غالبية شيعية في غالبها أختلف المؤرخون في أصلها. يتمركز الشبك بعشرات القرى في محافظة نينوى ويعود ظهورهم لأوائل العهد العثماني. وأشارت الوثائق العثمانية إليهم كجماعة مستقلة منذ القرن السادس عشر الميلادي. وورد ذكرهم في دائرة المعارف البريطانية والإسلامية. ويشاركهم بهذا مجموعة من الشبك في حين ان البقية يعتبرون ان الشبك هم جماعة قومية منفصلة عن الأكراد ولهم خصوصيتهم القومية والدينية. ولقد تعرض معظمهم للتهجير من مناطقهم خلال حملة الأنفال غير أنهم عادوا لقراهم لاحقا. وللشبك عادات خاصة تشترك في بعض منها مع السكان الآخرين وتختلف في البعض.

اليزيديين

اليزيديين مجموعة أثنية-دينية أختلف المؤرخون في أصلها. يتمركز اليزيديين في منطقة بعشيقة وسنجار والشيخان ومناطق اخرى من محافظة نينوى، يتحدث قسم من اليزيديين اللغة الكردية وقسم اخر يتحدث اللغة العربية، أزياؤهم الرجالية عربية أما أزياؤهم النسائية فسريانية. كتبهم الدينية القديمة جميعها باللغة السريانية، يعتبر اليزيديين قومية وديانة حسب أمير اليزيديين تحسين بيك.

اللغات

انظر أيضاً: لغات العراق

تعتبر اللغة العربية واللغة الكردية لغتين رسميتين حسب الدستور العراقي الجديد ويتحدث اللغة العربية كلغة أم حوالي 85% من العراقيين ويتحدث اللغة الكردية كلغة ام حوالي 8% وتعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الأجنبية الأكثر انتشارا.

وتعد اللغة التركمانية هي اللغة الثالثة من ناحية استخدامها كلغة أم في العراق، كما أن الآرامية الشرقية مستخدمة أيضا من قبل بعض السكان المسيحيين أتباع كنيسة المشرق الآشورية وكنيسة المشرق القديمة والكلدانية والكنيسة السريانية الأرثوذكسية والكنيسة السريانية الكاثوليكية إضافة إلى اللغة الأرمنية المستخدمة لدى الأقلية الأرمنية.

التنوع اللغوي

تنوعت اللغات في العراق نتيجة اختلاف القوميات وتنوع الأديان والمذاهب فنجد بالإضافة للغة العربية اللغة الكردية والتركمانية والسريانية والأرمنية والمندائية بالإضافة إلى اليهودية العراقية سابقا. كذلك تعدد اللهجات العربية باختلاف المحافظات العراقية ووباختلاف موقعها الجغرافي وأشهر هذه اللهجات اللهجة البصرية والأنبارية والبغدادية والموصلية. وتعد اللغة الإنكليزية أوسع اللغات الأجنبية انتشاراً.


الديانات

الدين في العراق (تقديرات 2003)

  شيعة (60%)
  سنة (32%)
  مسيحية (3%)
  يزيدية (2%)
  ديانات أخرى (3.8%)

العراق ذي غالبية مسلمة حوالي 95% من السكان، وينقسم معظم المسلمون في العراق إلى طائفتين رئيسيتين هما طائفة الشيعة الاثني عشرية وطائفة أهل السنة والجماعة، ويشكلان نسبة متقاربة في تعدادهما، وفي إحصائية حديثة تبلغ نسبة المسلمون الشيعة 52٪ من سكان العراق بينما تبلغ نسبة المسلمون السنة 42٪ من السكان حسب تقرير قامت به مؤسستان هما ABC و Pew Research Center، [10]. ويشكل المسيحيون والصابئة واليزيديين حوالي 5%, يذكر أن اليهود في العراق كانوا يشكلون ما يزيد على 4% من السكان بعد الحرب العالمية الثانية لكن أحداث الفرهود والهجرة القسرية التي تعرضوا لها من قبل النظام الملكي قلصت أعدادهم إلى ما يقارب ال 10000 نسمة.[11]


العلاقة التاريخية بين السنة والشيعة

موضوع رئيسي: انتشار التشيع في العراق

انتشر التشيع في العراق في نهاية العهد العثماني كردة فعل على الحكم التركي الظالم، بعد أن قدم دعاته من إيران والأحواز. أكثر المصادر تتفق على أن نسبة أهل السنة في بداية هذا القرن كانت أكبر من نسبة الشيعة. لكن العلاقة بين السنة والشيعة ظلّت طيبة في بداية الأمر. وهذا يوضح قبول العشائر الشيعية بأن يحكم العراق أهل السنة بعد الثورة على الإنكليز، التي شاركت بها العشائر السنية والشيعية على حدٍ سواء. وحدث أول اضطراب طائفي في صفوف الشيعة بتحريض لاجئ سياسي إيراني –هندي الأصل– يسمى روح الله الخميني. حيث نجح في إحداث اضطرابات شيعية في مدينتي النجف وكربلاء ضد الحكومة المركزية عام 1977. فقامت الحكومة العراقية في العام التالي بطرده إلى فرنسا.

وعندما استولى الخميني على الحكم في إيران عام 1979 قام باستفزاز العراق لشن حرب الخليج الأولى عام 1980، واستمر تأجيجه للعداء الشيعي السني عن طريق علاقاته مع رجال الدين الشيعة. وقام بتأسيس معارضة شيعية عراقية مركزها طهران، بقيادة باقر الحكيم. وحاول الخميني نقل مرجعية الشيعة من مدينتي النجف وكربلاء في العراق إلى مدينة قُم في إيران. لكن الكثير من رجال الدين الشيعة في العراق عارضوا أفكاره (مثل نظرية ولاية الفقيه). ولذلك بقيت الغالبية العظمى من الشيعة في العراق موالية للعراق وليس لإيران.

وأثناء الحرب العراقية الإيرانية، كانت الأفكار القومية هي السائدة في العراق. لذلك كان ثلاثة أرباع جنود الجيش العراقي من الشيعة[12]. وقد قاتل هؤلاء ضد الإيرانيين الشيعة من منطلق القومية العربية، لا المذهب. وبقي العداء التاريخي القومي بين العرب والفرس هو المسيطر. وباعتبار أن غالبية أعضاء حزب البعث في العراق كانوا من الشيعة، فقد وصل الشيعة إلى مناصب عالية في الدولة. وكانت سيطرتهم في التعليم والتجارة والاقتصاد واضحة.

وعلى الطرف المقابل في الأحواز، الإقليم العربي في إيران الذي يُشكل جزء من عربستان، فإن غالبية سكانه من العرب الشيعة. ولذلك قاتلوا مع إيران من منطلق العصبية المذهبية.

لكن هذا التوافق الطويل بين السنة والشيعة، بدأ يتغير بعد حرب الخليج الثانية وهزيمة العراق. فقد استغلت إيران فرصة ضعف الجيش العراقي، والفوضى التي تلت الحرب، والسخط الشعبي من الحكومة العراقية. فأرسلت مقاتلين باسم "المجلس الأعلى للثورة" الذي يقوده باقر الحكيم، فسيطر هذا التنظيم على عدد من المدن العراقية الشيعة، وقام بمجازر ضد مؤيدي الحكومة. فقابلت الحكومة العراقية هذه الثورة بقمع شديد، مما أدى لمقتل آلاف المدنيين الشيعة. هذا مما عمق الهوة بينهم وبين الحكومة العراقية.

النسبة السكانية بين السنة والشيعة

التوزع الطائفي قبل الاحتلال الامريكي

لا يوجد أي إحصاء سكاني في العراق دقيق وحديث، يُظهِر النسب الحقيقية لكل طائفة. ومن النظرة الأولية تبدو النسبة متقاربة بين السنة والشيعة. ففي العراق 18 محافظة، 9 منها تعتبر محافظات للشيعة والأخرى للسنة، أي بالتنصيف. أو هناك بعض المحافظات تختلط فيها الشيعة بالسنة. ولكن تحديد النسب فهذا ما لم يحدث في العراق في أية إحصائية كي يستطيع الباحث الاعتماد عليه. لكن الكثافة السكانية تختلف كثيراً بين المحافظات العراقية، حيث تزداد الكثافة في الوسط، ثم الشمال، ثم الجنوب.

عدد سكان العراق حسب تقديرات عام 2002 هو 24 مليون. وحسب التعداد العراقي الرسمي؛ فإن محافظة الرمادي (السنية) يبلغ تعداد سكانها مليون نسمة. والموصل (السنية) مليونين ونصف (مليونين عرب والباقي أغلبهم أكراد). وتكريت (السنية) مليونين. وأما بغداد ذات الأكثرية السنية[13]، فالتعداد الرسمي يقول إن بغداد 6 ملايين نسمة، فهذه 3 ملايين سُنِّي على الأقل في بغداد. ويوجد تجمع سُنِّي كبير في محافظة ديالى، وهي إلى الشرق. وهكذا يوجد تجمع سُنِّي في محافظة بابل (الحلة). ويوجد تجمع سُنِّي ثالث كبير في محافظة البصرة. ولا يقل التجمع السُّنِّي في هذه المحافظات الثلاث عن المليون. فهذا تسعة ملايين. فإذا أضفنا لذلك العرب السنة في محافظة التأميم (وعددهم صار كبيراً هناك بسبب سياسة التهجير)، وكذلك السنة في مناطق الجنوب (خاصة في محافظة البصرة ومحافظة بابل[14]) فالنتيجة أن مجموع العرب السنة هو بين 9 ملايين أي 37.5% إلى 10 ملايين أي 41.5%.

وما هو مثبت في سكان الأكراد في كردستان العراق الآن يبلغ 3.5 مليون. وهو تابع لإحصائيات الأمم المتحدة التي توزع بموجبها المواد الغذائية حسب قرار النفط مقابل الغذاء. لكن هناك أكراد داخل المنطقة التي تحكمها الحكومة، وهم قلة. وهؤلاء بحدود النصف مليون. فيكون عدد الأكراد 4 مليون، أي 16.6%. مع العلم أن التقدير الأميركي لهم هو ما بين 4.8 مليون وبين 3.6 مليون.

إحصاء عام 1997

وفي الإحصاء الرسمي العراقي لسنة 1997م -وتصفه قناة الجزيرة الفضائية بأنه لم يكن طائفياً- فيه عدد ونسب السكان من السنَّة والشيعة، وفيه أن السنة في العراق (عرب وأكراد) 16 مليوناً و 37396، وأن عدد الشيعة 8 ملايين و 604،19. وقد ذكر الإحصاء أن نسبة السنة 65%، وأن نسبة الشيعة 34%.

التقديرات الغربية

تقدر المصادر الغربية (مثل CIA World Factbook) بإن نسبة الشيعة في العراق هي 60%-65%، بينما السنة هم 32%-37%[15]. وتذكر مواقع غربية أخرى[16] نسب تجعل نصف مسلمي العراق من الشيعة على الأقل. ويرى د. مازن الرمضاني أن نسبة السنة تفوق نسبة الشيعة وأن "أول من أطلق المزاعم بكون الشيعة يمثلون أغلبية كبيرة في العراق هو الكاتب اليهودي حنا بطاطو".

إحصائية المنظمة الإنسانية الدولية عام 1997

ربما كانت أكثر إحصائية تتسم بالحياد هي إحصائية المنظمة الإنسانية الدولية Humanitarian Coordinator for Iraq، التي وضعت أصلا في 1997 لتوجيه العمل الإنساني في العراق في ظل الحصار الدولي الذي كان مفروضا عليه. وتظهر الإحصائية أن عدد أبناء السنة يزيد بـ819 ألفا و950 نسمة[17].

إحصائية البطاقة التموينية عام 2003

وتستند هذه الإحصائية إلى البطاقة التموينية، وإحصاءات وزارتي التجارة والتخطيط في عهد النظام البعثي السابق، وإلى إحصاء سلطة الحكم الذاتي الكردية في الشمال. وتخلص هذه الإحصائية إلى أن نسبة سنة العراق 58% من إجمالي السكان، والشيعة 40%، وغير المسلمين 2%[18].

إحصائية الجهاز المركزي للإحصاء العراقي

تذهب إحصائية أعدت بالاستناد إلى معطيات التقرير السنوي للجهاز المركزي للإحصاء العراقي (نسخة دائرة الرقابة الصحية) التابعة لوزارة الصحة العراقية، وإلى دراسة الأكاديمي العراقي د. سليمان الظفري[19]، إلى أن نسبة السنة من مجموع أبناء العراق المسلمين تبلغ 53%، في حين تبلغ نسبة الشيعة 47%[20].

التوزع الطائفي الحالي

من الصعب جداً معرفة التوزع العرقي والطائفي الحالي في العراق، بسبب ظروف الحرب والفوضى الأمنية والهجرة المكثفة، إضافة لكثرة الزيجات المختلطة. فقد خرج الكثير من العرب السنة ومن المسيحيين إلى خارج العراق. وهناك عراقيين شيعة (ممن طردهم صدام إلى إيران بتهمة التبعية الأيرانية في الحرب العراقية الأيرانية أو فروا إلى الخارج بسبب ملاحقة النظام السابق لهم خاصة بعد أنتفاضة 1991) قد عادوا، وهؤلاء لم يكونوا جزءا من إحصاء 1997 ولم يدخلوا في حسبة البطاقات التموينية. كما أن هناك تقارير تشير إلى أن هناك عشرات الآلاف من الإيرانيين قد دخلوا إلى العراق خلال الشهور الأولى من عام 2004 وتم تجنيسهم بالجنسية العراقية مما يزيد في ثقل الشيعة[21]. بل يزعم البعض مثل خليل الدليمي في لقاء مع شبكة البصرة: "إن هناك حوالي 2.5 مليون إيراني دخلوا إلى العراق، وتم قيدهم في جداول الانتخابات علي أنهم عراقيون، خصوصا بعد حرق كافة أوراق السجل المدني بالعراق" أي حتى عام 2006. كما أن إحراق السجلات المدنية عقب دخول القوات الأميركية للعراق جعل مسألة الإحصائيات غير ممكنة.

إحصائيات ديموغرافية

الإحصائيات الديموغرافية التالية من كتاب حقائق العالم الصادر عن المخابرات المركزية الأمريكية، ما لم يشر لغير ذلك.[22]

التركيبة العمرية

0-14 سنة: 39.46% (ذكور 7,895,522/إناث 7,569,205)
15-24 سنة: 19.25% (ذكور 3,841,375/إناث 3,702,187)
25-54 سنة: 33.84% (ذكور 6,704,201/إناث 6,558,108)
55-64 سنة: 3.99% (ذكور 752,598/إناث 812,683)
65 سنة وأكثر: 3.46% (ذكور 601,937/إناث 754,295) (تقديرات 2017)

الجماعات العرقية

عرب 70%-75%
أكراد 20%-25%
تركمان، أشوريون وإخرى 5%


الديانات

سنة 60%
شيعة 29%
مسيحية أقل من 0.6% في 2017 حيث انخفضت عن 6% في 2003 [23] انخفاض بمقدار النصف من 1.8 مليون إلى 900000 أو يصل إلى 1.2 مليون في 2013، بي بي سي نيوز، 25 ديسمبر 2013.
يزيدية 2%
يارسانية2%
شبك 2%
زرداشتية 0.6%
مندائية 0.1%
هندوسية 0.1%
بوذية 0.1%
يهودية 0.1%
فلكلورية 0.1
بلا ديانة 9%
أخرى 0.1

اللغات

العربية (الرسمية)
الكردية (الرسمية)
التركمانية العراقية/اللهجة التركمانية، إحدة اللهجات التركية (رسمية فقط في المناطق ذات الأغلبية الكردية)
الآشورية (الآرامية الجديدة) (رسمية فقط في المناطق ذات الأغلبية الآشورية)
الأرمنية

متوسط العمر

الإجمالي: 20 سنة
الذكور: 19.8 سنة
الإناث: 20.3 سنة (تقديرات 2017)

معدل النمو السكاني

2.55% (تقديرات 2017)

معدل المواليد الصافي

30.4 مولود/1.000 نسمة (تقديرات 2017)

معدل الوفيات الصافي

3.8 متوفى/1.000 نسمة (تقديرات 2017)

معدل الخصوبة الإجمالي

4 طفل مولد/امرأة (تقديرات 2017)

معدل الهجرة الصافي

0 مهاجر/1.000 نسمة (تقديرات 2013)

التحضر

سكان الحضر: 70.5% من إجمالي السكان (2018)
معدلالتحضر: 3.06% معدل التغير السنوي (تقديرات 2015-20)

النسبة بين الجنسين

عند الميلاد: 1.05 ذكور/إناث
تحت 15 سنة: 1.04 ذكور/إناث
15-64 سنة: 1.03 ذكور/إناث
65 سنة وأكثر: 0.87 ذكور/إناث
إجمالي السكان: 1.03 ذكور/إناث (تقديرات 2011)

معدل وفيات المواليد

50 متوفى/100.000 مولد حي (تقديرات 2015)

معدل وفيات الأطفال

37.5 متوفى/1.000 مولود حي

العمر المتوقع عند الميلاد

إجمالي السكان: 69 سنة
الذكور: 69.67 سنة
الإناث: 72.67 سنة (تقديرات 2013)

معدل انتشار وسائل منع الحمل

51.2% (2011)

الإنفاق على الصحة

8.4% من ن.م.إ. (2011)

كثافة الأطباء

0.69 طبيب/1.000 نسمة (2009)

كثافة أسرة المستشفيات

1.3 سرير/1.000 نسمة (2010)

معدل انتشار السمنة بين البالغين

30.4% (2016)

الأطفال تحت 5 سنوات ممن يعانون من نقص الوزن

8.5% (2011)

صفة المواطنة

الاسم: عراقي
الصفة: عراقي

معرفة القراءة والكتابة

التعريف: 15 سنة وأكثر يمكنهم القراءة والكتابة
إجمالي السكان: 78.2%
الذكور: 86%
الإناث: 70.6% (تقديرات 2010)

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "وزارة التخطيط تصدر احصائية جديدة لعدد سكان العراق". سكاي نيوز. 2018-11-01. Retrieved 2018-12-05. 
  2. ^ "Multiple Indicator Cluster Survey 2006 - unicef statistics" (PDF). Unicef. Retrieved 2016-03-20. 
  3. ^ World Population Prospects: The 2010 Revision
  4. ^ أ ب http://unstats.un.org/unsd/demographic/products/dyb/dyb2.htm
  5. ^ "Archived copy". Archived from the original on 2014-03-05. Retrieved 2014-03-05. 
  6. ^ http://www.childinfo.org/files/MICS3_Iraq_FinalReport_2006_eng.pdf
  7. ^ "World Population Prospects - Population Division - United Nations". esa.un.org. Retrieved 2018-08-26. 
  8. ^ http://www.iraqiturkman.org.tr/3.html
  9. ^ العراق، الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية من العهد العثماني حتى قيام الجمهورية، حنا بطاطو، ص 58.
  10. ^ Iraq's unique place in the Sunni-Shia divide | Pew Research Center Archived 6 August 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  11. ^ Baghdad Jews Have Become a Fearful Few نيو يورك تايمز Archived 25 August 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  12. ^ http://lcweb2.loc.gov/cgi-bin/query/r?frd/cstdy:@field(DOCID+iq0038)
  13. ^ http://www.albainah.net/index.aspx?function=Item&id=12738&lang=
  14. ^ يقول د. طه الديلمي: "يتركز أهل السنة في المحافظات الشيعية عالية الكثافة ويقلون في الواطئة. إذ يشكل أهل السنة نسبة تقارب الثلث في اثنتين من المحافظات الشيعية الثلاث العالية الكثافة وهما: البصرة وبابل. ففي الأولى يشكلون نسبة لا تقل عن 35%. وتصل نسبتهم إلى 30% من عدد السكان في الثانية. بينما لا يتركز وجود الشيعة في أي محافظة من المحافظات السنية سواء منها العالية الكثافة أو الواطئة سوى ديالى بنسبة 35% من عدد سكانها". الحقيقة الكاملة لأعداد سكان العراق سنة وشيعة
  15. ^ https://www.cia.gov/cia/publications/factbook/geos/iz.html
  16. ^ http://lexicorient.com/e.o/iraq_4.htm
  17. ^ وكالة قدس برس في تقرير الأربعاء 28-1-2004
  18. ^ http://www.islamonline.net/Arabic/news/2004-01/28/article12b.shtml
  19. ^ مجلة البيان - أهل السنة والجماعة في العراق حقائق وآفاق، د. سلمان الظفيري. كما أن الأكاديمي الشيعي محمد جواد علي، رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة بغداد، يرى أن نسبة الشيعة تتراوح فعليا بين 40 و45 في المئة، في حين يمثل السنة نحو 53%، أما العراقيون من غير المسلمين فيشكلون 2% من إجمالي عدد السكان.
  20. ^ قناة الجزيرة الفضائية - ملفات خاصة 2004 - التعدد العرقي والديني في بناء عراق المستقبل
  21. ^ http://www.aljazeera.net/channel/archive/archive?ArchiveId=92677#L5
  22. ^ "Middle East :: IRAQ". CIA The World Factbook. 
  23. ^ https://www.worldwatchmonitor.org/2017/06/half-syria-iraqs-christians-left-since-2011-says-report/

وصلات خارجية