دينار عراقي

دينار عراقي
Demographics

الدينار العراقي هو العملة الرسمية في العراق ويصدر من قبل البنك المركزي العراقي

الدينار العراقي القديم

صورة ورقة قديمة للدينار العراقي

بدأ التداول بالدينار العراقي القديم (يسمى محليا احيانا بالسويسري)في عام 1931 وكانت الأوراق المالية تطبع في المملكة المتحدة . قبل عام 1931 كانت الروبية الهندية هي العملة المتداولة اثناء الأحتلال البريطاني لعراق . من 1931 إلى 1947 كان الدينار العراقي يصدر من قبل اللجنة المالية العراقية و في عام 1947 بدأ البنك الوطني العراقي باصدارها إلىعام 1954 حيث بدأ البنك المركزي العراقي بعملية الأصدار . وكان الدينار العراقي طوال تلك الفترة مرتبطا بالجنيه الأسترليني حيث كانت قيمته ترتفع و تنخفض حسب تقلبات الأقتصاد البريطاني.عند سقوط النظام الملكي في العراق قام الزعيم العراقي عبد الكريم قاسم بألغاء علاقة الدينار العراقي بالجنيه الأسترليني ولكن الدينار العراقي بقي محتفظا بقوته الشرائية حيث كان يعادل 3.30 جنيه استرليني في ذلك الوقت . فقد الدينار العراقي قيمته في سوق العملات اثناء الحرب العراقية-الأيرانية حتى وصلت قيمته عند نهاية الحرب في عام 1988 إلى 25 سنت امريكي اي كان الدولار الأمريكي معادلا لاربعة دنانير عراقية.

بعد غزو الكويت وانتهاء حرب الخليج الثانية ونتيجة للحصار الأقتصادي الذي فرض على العراق ولعدم القدرة على اصدار الدينار العراقي الذي كان يطبع في مطابع سويسرا بدأت الحكومة العراقية بطبع الدينار العراقي في المطابع العراقية التي كانت تفتقر إلى التكنلوجيا الازمة لطبع عملة بمواصفات جيدة مما ادي إلى انتشار عمليات واسعة في تزوير العملة العراقية ناهيك عن الانهيار الشديد في قيمة الدينار العراقي نتيجة للحصار حيث وصل قيمة الدينار العراقي في 1995 إلى مستويات متدنية وكان الدولار الأمريكي الواحد يعادل 3000 دينار عراقي.

نتيجة لتدهور قيمة الدينار العراقي بدأ البنك المركزي العراقي باصدار عملات لم تكن معهودة في السابق ففي عام 2002 اصدر البنك عملة قيمتها 10،000 دينار عراقي وكان المواطن العراقي يحمل رزمات ضخمة من العملة ذو الفئة 250 دينارا لشراء مواد بسيطة.

بالرغم من عدم تعامل الحكومة العراقية المركزية في بغداد بالدينار القديم الذي كان يطبع في مطابع سويسرا الا ان اقليم كردستان في شمال العراق والذي تشكل بعد اعلان منطقة حظر الطيران استمرت في اعتماد النسخة السويسرية في تعاملاتها التجارية حيث كانت الدينار العراقي المطبوع في سويسرا ذو قوة شرائية اعلى بكثير من الدينار المطبوع في المطابع العراقية او الصينية.

الدينار العراقي الجديد

عقب غزو قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية و سقوط بغداد في 9 ابريل 2003 قامت سلطة الائتلاف الموحدة باصدار دينار عراقي جديد من 15 أكتوبر 2003 إلى 15 يناير 2004 حيث كانت االعملة الجديدة تطبع في مطابع ديلارو في بريطانيا وكانت طباعتها ذو مواصفات جيدة يصعب تزويرها وتم استعمالها في جميع ارجاء العراق بما فيها اقليم كردستان في شمال العراق وتمت عملية تبديل العملة حيث استبدل كل دينار مطبوع في العراق او الصين بدينار عراقي جديد اما الدينار العراقي المطبوع في سويسرا فتم تبديله ب 150 دينارا حديثا.

يتراوح فئات العملة الجديدة من 50 ، 250 ، 1000 ، 5000 ، 10000 إلى 25000 دينارا و تصاميمها مشابهة للتصاميم التي اصدرها البنك المركزي العراقي في السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن المنصرم حيث لم تكن العملات العراقية تحمل صورة الرئيس السابق صدام حسين . في 2 يناير 2005 اصدر البنك المركزي العراقي عملتين معدنيتين بفئة 25 دينار و فئة 100 دينار.

كانت قيمة الدينار العراقي الجديد عند طرحه 4000 دينار للدولار الأمريكي الواحد ووصلت في فترة معينة إلى 980 دينار للدولار الواحد الا انها استقرت اخيرا على 1276.362 دينار للدولار الأمريكى الواحد و لايوجد لحد الان نسبة عالمية لتبديل الدينار العراقي مع العملات الأخرى ولهذا السب لا تقوم البنوك العالمية بتبديل او بيع او شراء الدينار العراقي حيث يتم التبديل و البيع و الشراء محليا على ارصفة بعض الشوارع في كافة المدن العراقية.