گازپروم

Coordinates: 55°39′31″N 37°33′23″E / 55.65861°N 37.55639°E / 55.65861; 37.55639

گازپروم
Gazprom
الاسم المحلي
ОАО «Газпром»
النوععامة (PAO)
رمز التداول
الصناعةالنفط والغاز
تأسست8 أغسطس 1989; منذ 33 سنة (1989-08-08
المقر الرئيسي،
روسيا
الأشخاص الرئيسيون
ڤكتور زوبكوڤ (الرئيس)
ألكسي ميلر (المدير التنفيذي)
المنتجاتالنفط
الغاز الطبيعي
الپتروكيماويات
الخدماتخطوط أنابيب نقل الغاز
الدخل109.77 بليون دولار [1] (2021)
ربح العمليات46.85 بليون دولار (2021)
2.25 بليون دولار (2020)
إجمالي الأصول323 بليون دولار (2020)
إجمالي الأنصبة205 بليون دولار (2020)
المالكالحكومة الروسية (50.23%)
الموظفون466.000 (2018)
الشركات التابعةقائمة الفروع
الموقع الإلكترونيgazprom.com
المقر الرئيسي لگازپروم في موسكو.

گازپروم (بالروسية: Газпром؛ بالإنگليزية: Gazprom؛ الاسم الطويل: Открытое Aкционерное Oбщество Газпром؛ وأحياناً تـُكتب گاس‌پروم)[2] هي شركة متعددة الجنسيات تمتلك الحكومة الروسية معظم أسهمها، يقع مقرها الرئيسي في مركز لاختا في سانت پطرسبورگ.[3] اعتباراً من 2019 حققت گازپروم مبيعات بأكثر من 120 بليون دولار، وكانت أكبر شركة غاز طبيعي مدرجة في البورصة في العالم وأكبر شركة في روسيا من حيث الدخل.[4][5] عام 2020، في فوربس گلوبال 2000، احتلت گازپروم الترتيب 32 كأكبر شركة عامة في العالم.[6] اسم گازپروم هو تقصير 'Газовая промышленность' (گازوڤايا پروميشلي‌نـّوست؛)، ويعني 'صناعة الغاز' [7]

گازپروم هي مؤسسة متكامل رأسياً وتنشط في جميع مجالات صناعة الغاز، بما في ذلك الاستكشاف والإنتاج، التكرير، النقل ، التوزيع والتسويق، وتوليد الطاقة.[8] في 2018، أنتجت گازپروم 12% من الإنتاج العالمي للغاز الطبيعي، حيث أنتجت 497.6 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي والغاز المصاحب و15.9 مليون طن من مكثف الغاز.[9] بعد ذلك، تقوم گازپروم بتصدير الغاز عبر خطوط الأنابيب التي تبنيها الشركة وتملكها عبر روسيا والخارج مثل نورد ستريم وتورك ستريم.[10] في العالم نفسه، بلغت الاحتياطيات المؤكدة التي تملكها گازپروم 35.1 تريليون متر مكعب من الغاز و1.6 مليار طن من مكثفات الغاز.[9] كما تعتبر گازپروم أكبر مُنتج للنفط من خلال فرعها گازپروم نفط، الذي يُنتج حوالي 41 مليون طن من النفط باحتياطيات تبلغ 2 بليون طن.[9] كما تمتلك الشركة فروع في قطاعات صناعية تشمل المالية، الإعلام والطيران، وحصص كبرى في شركات أخرى.

تأسست گازپروم عام 1989، عندما تحولت وزارة صناعة الغاز السوڤيتية إلى مؤسسة، لتصبح أول مؤسسة تديرها الدولة في الاتحاد السوڤيتي. بعد حل الاتحاد السوڤيتي، خُصخصت گازپروم، مالاحتفاظ بأصولها الموجودة في روسيا. في ذلك الوقت، تهربت گازپروم من الضرائب وتنظيم الدولة وانخرطت في تجريد الأصول. عادت الشركة لاحقًا إلى سيطرة الحكومة في أوائل عقد 2000، ومنذ ذلك الحين، تشارك الشركة في الجهود الدبلوماسية للحكومة الروسية، وتحديد أسعار الغاز، والوصول إلى خطوط الأنابيب.[11]

معظم الشركة مملوكة للحكومة الروسية، من خلال الوكالة الفدرالية لإدارة ممتلكات الدولة وروس‌نفط‌گاز، بينما يتم تداول الأسهم المتبقية كتداول عام.[12] گازپروم مُدرجة على ورصة موسكو ويبلغ رأس مالها السوقي 80.56 بليون دولار، اعتباراً من سبتمبر 2019.[4]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

1989–1992: البداية

1993–1997: الخصخصة

1998–2000: التهرب الضريبي وتجريد الأصول

2000–2003: اصلاحات پوتن

2005–2006: تأسيس السيطرة الحكومية

2007 ولاحقاً

في مراسم تسويق افتتاح وحدة انتاج الغاز الطبيعي المسال كجزء من مشروع سخالين-2.

وقعت شركة گازپروم عقداً مع شركة ميلهاوس كاپيتال يقضي بشراء "گازپروم" 72.663% من أسهم شركة "سيبنفط". وتبلغ قيمة العقد 13.091 مليار دولار. وقد اشترت شركة گازپروم قبل ذلك من شركة گازپروم بنك" 3.016% من أسهم شركة "سيبنفط". ونتيجة لهاتين الصفقتين حصلت شركة گازپروم الروسية العملاقة على 75.679% من أسهم شركة "سيبنفط. أما الاستنتاج الأساسي التي يمكن الخروج به من هاتين الصفقتين فيتمثل في سعي شركة گازپروم إلى تنويع مجالات عملها لتشمل إضافة إلى صناعات الغاز إنتاج النفط والطاقة الكهربائية. وبعد هذه الصفقة ارتفعت حصة گازپروم لتتجاوز 10% من حجم إنتاج النفط في روسيا، ولتصبح هذه الشركة أحد اللاعبين الكبار في سوق النفط الروسية. وأفادت الهيئة الروسية لمكافحة الاحتكار بأنها لا ترى أية أسس لرفض إكمال الصفقة المذكورة. وقال نائب رئيس الهيئة أناتولي گولومولزين بهذا الشأن: "لا يوجد في سوق النفط الروسية لاعب تتجاوز حصته 20% من حجم الإنتاج. ولن تشغل شركة "گازپروم" موقعا مسيطرا في السوق النفطية الروسية حتى بعد إكمال الصفقة .

أشهر الاستحواذات

ومن الجدير بالذكر أن "گازپروم" ستمتلك في حال إكمال الصفقة عددا من موجودات شركة "Milhouse" ، بما في ذلك 5ر49 بالمائة من أسهم شركة "سلافـنفط" والشركات التابعة لها، و84ر36 من أسهم شركة معمل موسكو لتكرير النفط، و49 بالمائة من أسهم شركة "سيبنفط-يوغرا

ويبدو أن سوق إنتاج النفط في روسيا ستشهد تغييرات في إعادة ترتيب ميزان القوى. كما نرى أن هذه الصفقة تتميز بأهمية كبيرة من ناحية السياسة الاقتصادية التي تتبعها الدولة التي ستشرف على حوالي ثلث حجم إنتاج النفط ("روس نفط"، و"يوگانسك نفط غاز"، "سيبنفط" مع نصف أسهم شركة "سلاڤنفط"، وإنتاج شركة "گازپروم" نفسها). ويمكن أن نعتبر هذه الحقيقة دليلا على العودة إلى نظرية رأس مال الدولة. مع ذلك أدلى عدد من وزراء المجموعة الاقتصادية في الحكومة الروسية، بمن فيهم وزير المالية ألكسي كودرين ووزير التنمية الاقتصادية والتجارة گرمان گريف في نفس الوقت الذي يجري فيه تنفيذ الصفقة بتصريحات تشير إلى أن من غير المناسب زيادة حصة الدولة في الاقتصاد. فهل تأتي هذه التصريحات كإشارة لتهدئة البلدان الغربية؟ هنا يجب القول أن شركاء روسيا الغربيين لا يهتمون كثيرا بالجهة التي تزودهم بالنفط سواء كانت مؤسسات تابعة للدولة أم شركات خاصة لأن المهم بالنسبة لهم هو حصولهم على النفط وتنفيذ التزامات روسيا في سوق النفط العالمية. كما تأتي تصريحات المسؤولين الرسميين الروس حول شفافية إبرام الصفقة كعامل مهدئ إضافي للغرب أيضا ومن المتوقع أن تشهد سوق النفط والغاز الروسية تغييرات تجعل منها مشابهة لمثيلاتها في البلدان المتقدمة - أي أنها ستستند إلى شركتين أو ثلاث كبرى تخرج إلى أسواق الطاقة العالمية بشكل منسق، وتعود بأرباح كبيرة على البلاد.[13]

ويرى الخبراء الاقتصاديون أن انضمام شركة نفطية كبيرة كشركة "سيبنفط" إلى شركة "گازپروم" العملاقة سيعود بآثار إيجابية في ذلك المجال المتعلق بتكامل شركات النفط والغاز الروسية مع الاقتصاد العالمي.


التوريد والاحتياطات

البلدان حسب احتياطات الغاز الطبيعي المثبتة (2014). روسيا هي صاحبة أكبر احتياطات في العالم.


الإنتاج

في عام 2021، وفقًا للبيانات الأولية، أنتجت شركة گازپروم 490.4 مليار متر مكعب من الغاز، وهو ما يزيد بنسبة 14.2% (أو 61.1 مليار متر مكعب) عن نفس الفترة من عام 2020. عززت گازپروم إمداداتها المحلية من نظام نقل الغاز بنسبة 14.5% (أو 30.2 مليار متر مكعب) خلال الفترة المذكورة لعام 2021.

زادت الشركة صادراتها من الغاز إلى دول خارج الاتحاد السوڤيتي السابق إلى 178.1 مليار متر مكعب، وهو أعلى من الرقم المسجل في نفس الفترة من عام 2020 بنسبة 4.8% (أو 8.2 مليار متر مكعب). بناءً على نتائج النصف الأول من شهر ديسمبر، انضم الآن مستهلكون مثل پولندا والدنمارك وفنلندا إلى قائمة البلدان (ألمانيا وتركيا وإيطاليا وبلغاريا ورومانيا وصربيا واليونان وسلوڤنيا وسويسرا ومقدونيا الشمالية والبوسنة والهرسك) التي تتجاوز وارداتها من الغاز من گازپروم بالفعل الإجماليات لعام 2020.

إمدادات الغاز إلى الصين عبر خط أنابيب سيبريا مستمرة في النمو. في ديسمبر، استمرت الإمدادات في تجاوز الالتزامات التعاقدية اليومية لشركة گازپروم بموجب اتفاقية البيع والشراء بأكثر من الثلث/يومياً حسب طلب الصين. وفقًا لـ Gas Infrastructure Europe، كانت مخزونات الغاز في مرافق تخزين الغاز تحت الأرض في أوروپا متخلفة عن مستوى عام 2020 بنسبة 24.5% (أو 19.9 مليار متر مكعب) اعتبارًا من 13 ديسمبر. تم بالفعل سحب فترة الصيف من المرافق. وتواصل شركة گازپروم ضخ الغاز في خمس منشآت أوروبية تابعة لشركة گازپروم.

انخفضت المخزونات في مرافق گازپروم في أوكرانياإلى 15.34 مليار متر مكعب وهي الآن أقل بنسبة 39.2% (أو 9.9 مليار متر مكعب) من مستوى عام 2020، أو تقريبًا نفس المستوى الذي تم الوصول إليه في بداية فترة الضخ.

بليون متر مكعب 2004 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2021
الغاز الطبيعي 552.5 555.0 556.0 548.6 549.7 461.5 508.6 513.2 487.0 487.4 443.9 418.5 419.1 490.4 [14]
مليون طن 2004 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2021
النفط الخام 0.9 9.5 34.0 34.0 32.0 31.6 32.0 32.3 33.3 33.8 35.3 36.0 39.3
المكثفات 11.1 11.5 11.4 11.3 10.9 10.1 11.3 12.1 12.9 14.7 14.5 15.3 15.9
المصادر: گازپروم في أرقام 2004–2008، 2007–2011، 2009–2013 و2012–2016.[15][16][17][18]

الواردات من آسيا الوسطى

استجابت قدرة گازپروم على توريد الغاز الطبيعي للسوق المحلي وإعادة التصدير معتمدة إلى حد كبير على الواردات من آسيا الوسطى.[19][20] عام 2007، استوردت گازپروم إجمالي 60.7 بليون متر مكعب من آسيا الوسطى: 42.6 بليون متر مكعب من تركمنستان، 8.5 بليون متر مكعب من قزخستان، و9.6 بليون متر مكعب من أوزبكستان.[20] بصفة خاصة، تشتري گازپروم 75% من صادرات غاز تركمنستان لإمداد الغاز إلى أوكرانيا. عام 2008، دفعت گازپروم 130 دولار/م.س.م ثمناً لواردات الغاز من آسيا الوسطى.[20]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاحتياطات

في 2015، كانت الاحتياطات المثبتة والمحتملة لگازپروم من الغاز الطبيعي 23.705 تريليون متر مكعب، 3.8% زيادة عن 2011، الذي يمثل 18.4% من الاحتياطات العالمية. في 2015، كانت احتياطات النفط الخام 1.355 بليون طن واحتياطات مكثفات الغاز 933.3 بليون طن.[15][21] 59.8% من احتياطات گازپروم من الغاز (التصنيفات A+B+C1) تقع في منطقة الأورال الفدرالية (في انخفاض)، 20.5% في الرصيف القطبي الشمالي (في ارتفاع)، 8.3% في المنطقة الجنوبية الفدرالية ومنطقة شمال القوقاز الفدرالية.[15][16]

تريليون متر مكعب 2004 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011 2012 2013 2014 2015
الغاز الطبيعي 20.90 20.66 20.73 20.84 21.28 21.95 22.52 22.84 23.39 23.26 23.51 23.71
المصادر: گازپروم في أرقام 2004–2008، 2007–2011 و2009–2013.[15][16][17]

التطوير والاستكشاف

موقع حقل شتوكمان للغاز.

استثمرت گازپروم حوالي 480 بليون روبل (20 بليون دولار) في مشروعات كبرى جديدة من أجل الحفاظ على التوريد.[20][22] تقع حوالي 37% من احتياطات گازپروم في شبه جزيرة يمال وفي بحر بارنتس.[19]

خط أنابيب التيار الأزرق

التيار الأزرق هو خط أنابيب الغاز الرئيسي عبر البحر الأسود الذي يحمل الغاز الطبيعي من روسيا إلى تركيا. أنشئ خط الأنابيب بواسطة شركة خط أنابيب التيار الأزرق، ومقرها هولندا، شركة محاصة بين گازپروم الروسية وإني الإيطالية. شركة خط أنابيب التيار الأزرق هي مالكة الجزء البحري من خط الأنابيب، ويشمل محطة ضغط برگوڤايا، بينما تمتلك وتشغل گازپروم الجزء البري الروسي من خط الأنابيب والجزء البري التركي تملكه وتشغله شركة الطاقة التركية بوتاش. حسب گازپروم بني خط الأنابيب بهدف تنويع مسارات توصيل الغاز الروسي إلى تركيا وتجنب البلدان الثالثة.

شبه جزيرة يمال

اكتشف استكشاف شبه جزيرة يمال احتياطات تزيد عن 10 تريليون متر مكعب من الغاز الطبيعي وأكثر من 500 مليون طن من مكثفات النفط والغاز. يقع حوالي 60% من هذه الاحتياطات في بوڤاننكوڤو وخاراساڤي ونوڤوپورتوڤو. قدرت الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي في حقل بوڤاننكوڤو بمقدار 115 مليار متر مكعب سنويً، مع إمكانية زيادتها إلى 140 مليار متر مكعب سنويًا.[15]

حقل شتوكمان

يعد حقل شتوكمان أحد أكبر حقول الغاز الطبيعي في العالم. يقع في الجزء الأوسط من بحر بارنتس، على بعد 650 كيلومترًا شمال شرق مدينة مورمانسك و1000 كيلومتر غرب شبه جزيرة يمال. ويقدر أن الحقل يحتوي على ما يصل إلى 3.7 تريليون متر مكعب من الغاز.[20] يبلغ الإنتاج المحتمل في المراحل الأولية 71 بليون متر مكعب سنوياً، مع زيادة محتملة إلى 95 بليون متر مكعب سنوياً.[15] لتطوير الحقل، أسست گازپروم وتوتال (فرنسا) وستيت أويل (النرويج]] شركة محاصة، شتوكمان ديڤلوپمنت.[23][24][25]

منطقة الرصيف القطبي/خانتي-مانسيسك ذاتية الحكم

في 8 أبريل 2013، في أمستردام، قام الكسي ملير، رئيس اللجنة الإدارية لگازپروم، ويورما أوليلا، رئيس مجلس إدارة رويل دتش شل، في حضور الرئيس پوتن ورئيس الوزراء الهولندي، بتوقيع مذكرة مباديء تعاون حول اكتشاف الهيدروكربون وتطويره في الرصيف القاري وقطاع المياه العميقة به. [26]

الاستكشاف

في روسيا، تجري گازپروم استكشافات بطول 284.9 كم؛ 124.000 كم من المسح السيزمي ثنائي الأبعاد و6.600 كم² من المسح السيزمي ثلاثي الأبعاد في 2008. نتيجة لذلك، فقد نمت احتياطيات الغاز بمقدار 583.4 مليون متر مكعب، بينما نمت احتياطيات مكثفات النفط بمقدار 61 مليون طن.

تقوم گازپروم بعمليات بحث واستكشاف في بلدان أجنبية مثل الهند، الجزائر، ڤنزويلا، ڤيتنام، ليبيا، قزخستان، أوزبكستان، قيرغيزستان، وطاجيكستان.[15]

الشراكات

الجزائر

في 2 فبراير 2022، أعلنت شركة النفط والغاز الجزائرية سوناطراك إنجاز عمليات تنقيب 24 بئراً جديدة للغاز في حقل العسل جنوبي العاصمة الجزائر، وذلك بالتعاون مع شركة گازپروم الروسية، على أن يبدأ الإنتاج من تلك العمليات بحلول عام 2025. وأوضحت الشركة في بيان أنها بلغت مرحلة هامة مع گازپروم، في إطار عقد البحث واستغلال المحروقات في رقعة حقل العسل، والدخول في مرحلة التطوير والإنشاء حيث يسمح المشروع بالمساهمة في تعزيز سوق الغاز في البلاد.[27]

وأوضحت الشركة الجزائرية أنها تعمل مع گازپروم على على التطوير الفعال لموارد الغاز المكتشفة على مستوى حقلي غرد السايح وغرد السايح شمال (رقعة حقل العسل)، وهذا من خلال إنجاز عمليات تنقيب 24 بئر جديدة بالإضافة، إلى إنجاز وحدة معالجة لإنتاج الغاز الطبيعي وكذا المكثفات وغاز البترول المسال التي سيتم نقلها عبر شبكة خطوط النقل الحالية لسوناطراك. وأشار البيان إلى أنه من المنتظر دخول هذا المشروع حيز الإنتاج خلال سنة 2025. وتمتلك سوناطراك من حصص الحقل الواقع بمنطقة بركين 51% في حين تمتلك شركة گازپروم نسبة 49%.

وفي سبتمبر 2021، استقبل وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب المدير العام لشركة گازپروم الروسية سرگي تومانوڤ، حيث ناقشا فرص تعزيز الاستثمار والشراكة بين الطرفين. كما شدد الوزير على ضرورة إيجاد وتنفيذ العمليات التي تسمح بتسريع إنجاز المشاريع الجارية بين سوناطراك وگازپروم.

مع الصين

الرئيس الروسي ڤلاديمير پوتن يحضر اجتماعًاًمع الرئيس الصيني شي جن‌پنگ في بكين، الصين، 4 فبراير 2022. [28]
خط أنابيب غاز جديد بين روسيا-الصين

في 4 فبراير 2022، صرحت گازپروم بأن توقيع هذه الوثيقة خطوة مهمة نحو زيادة تعزيز التعاون متبادل المنفعة بين روسيا والصين في قطاع الغاز. بمجرد أن يصل المشروع إلى طاقته الكاملة، ستزداد كمية إمدادات الغاز عبر خط الأنابيب الروسي إلى الصين بمقدار 10 مليارات متر مكعب، أي ما مجموعه 48 مليار متر مكعب سنوياً (بما في ذلك عمليات التسليم عبر خط الغاز الرئيسي لسيبيريا).

وأشارت شركة "گازپروم" الروسية إلى أن توريد كميات الغاز الطبيعي سيتم عبر مسار "الشرق الأقصى". وجاء التوقيع خلال زيارة الرئيس الروسي ڤلاديمير پوتن إلى بكين للمشاركة في افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022.[30]

في يناير 2022، تم الانتهاء من دراسة الجدوى لمشروع إنشاء خط الغاز الرئيسي لسويوز فوستوك. سيصبح الخط الرئيسي امتداداً لخط أنابيب الغاز الروسي Power of Siberia 2 في الأراضي المنغولية وسيمكن من إمداد ما يصل إلى 50 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً إلى الصين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الآثار البيئية

النقل

خطوط أنابيب الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروپا.

يشتمل نظام إمداد الغاز الموحد (UGSS) التابع لشركة گازپروم على 158.200 كيلومتر من خطوط الغاز الرئيسية والفرعية، و218 محطة ضغط بسعة 41.4 گيگاوات. نظام إمداد الغاز الموحد هو أكبر نظام لنقل الغاز في العالم.[31] عام 2008، حمل نظام النقل 714.3 مليار متر مكعب من الغاز.[15] زعمت گازپروم أن نظام إمداد الغاز وصل إلى طاقته الاستيعابية.[31] تشمل مشاريع النقل الرئيسية خط أنابيب نورد ستريم وساوث ستريم، بالإضافة إلى خطوط الأنابيب داخل روسيا.[15]

تمتلك روسيا معملين لإنتاج الغاز الطبيعي المسال، يامال للغاز المسال وسخالين -2 للغاز المسال. في مارس 2021 في مارس 2021، أذنت الحكومة الروسية ببرنامج طويل الأجل لتطوير تسعة مصانع أخرى للغاز الطبيعي المسال، لمواجهة سوق الغاز المسال العالمي المتنامي.[32] في أكتوبر 2021، أعلنت گازپروم وروس‌گازدوبيتشا عزمهما بناء أول معمل جديد في أوست-لوگا، مع إمكانية الوصول إلى بحر البلطيق للنقل البحري غرباً. العمل سيعالج الإيثان - الذي يحتوي على غاز طبيعي بسعة 13 مليون طن من الغاز المسال سنوياً.[33][34]

مسارات تصدير غاز گازپروم المسال.[35]


المبيعات

مبيعات گازپروم 2004-2008
2004 2005 2006 2007 2008
الحجم السعر الحجم السعر الحجم السعر الحجم السعر الحجم السعر
روسيا 306 ب.سم 47 دولار/م.سم 307 ب.سم 36 دولار/م.سم 316 ب.سم 43 دولار/م.سم 307 ب.سم 42 دولار/م.سم 287 ب.سم 67 دولار/م.سم
CIS+البلطيق 66 ب.سم 36.33 دولار/م.سم 77 ب.سم 50.02 دولار/م.سم 101 ب.سم 76.37 دولار/م.سم 100 ب.سم 91.6 دولار/م.سم 96.5 ب.سم 118 دولار/م.سم
أوروپا 153 ب.سم 101.61 دولار/م.سم 156 ب.سم 140.09 دولار/م.سم 162 ب.سم 192.59 دولار/م.سم 168.5 ب.سم 185 دولار/م.سم 184.4 ب.سم 313 دولار/م.سم
Prices are excluding VAT and tax and custom duties, mcm means thousand (mega) cubic metre, not million. Sources:[20][36]


الصادرات

في 21 مايو 2014، وقعت روسيا والصين صفقة غاز قيمتها 400 بليون دولار. بدءاً من 2019 تخطط روسيا لتوريد الغاز الطبيعي إلى الصين للثلاثين عام التالية.

تقوم شركة گازپروم بتوصيل الغاز إلى 25 دولة أوروپية. ذراع التصدير الرئيسي للشركة هو گازپروم إكسپورت، التي تأسست عام 1973 وقبل 1 نوفمبر 2006 المعروفة باسم گازإكسپورت، والتي تحتكر صادرات الغاز إلى دول خارج الاتحاد السوڤيتي السابق. يُباع غالبية الغاز الروسي في أورپبا بموجب عقود مدتها 25 عامًا.[20] في أواخر عام 2004، كانت گازپروم المورد الوحيد للغاز إلى البوسنة والهرسك وإستونيا وفنلندا ومقدونيا ولاتڤيا ولتوانيا ومولدوڤا وصربيا وسلوڤاكيا. وفرت گازپروم 97% من الغاز لبلغاريا، و89% من الغاز للمجر، و86% من الغاز لپولندا، وما يقرب من 75% من الغاز للتشيك، و67% من الغاز لتركيا، و65% من الغاز للنمسا، وحوالي 40% من الغاز لرومانيا، و36% من الغاز لألمانيا، و27% من الغاز لإيطاليا و25% من الغاز لفرنسا.[37][38] يحصل الاتحاد الأوروپي على حوالي 25% من واردات الغاز من گازپروم.[39][40]

عام 2014، كانت أوروپا تشكل 40% من مصدر دخل گازپروم. ارتفعت نسبة الغاز الذي تم شراؤه في أوروپا في السوق الفوري من 15% عام 2008 إلى 44% عام 2012.[41]

في سبتمبر 2013، خلال قمة مجموعة العشرين، وقعت شركة گازپروم اتفاقية مع مؤسسة البترول الوطنية الصينية تقضي بعدم استخدام مؤشر هنري هب لتسوية أسعار تداولاتها.[42] في 21 مايو 2014، التقى الرئيس الروسي پوتن بنظيره شي جن‌پنگ وناقشا اتفاقية قيمتها 400 بلوين دولار بين گازپروم ومؤسسة النفط الصينية.[43] بموجب العقد، ستورد روسيا 38 بليون متر مكعب من الغاز سنوياً على مدار 30 عاماً بتكلفة 350 دولار لكل ألف متر مكعب بدءاً من عام 2018. خلال النصف الأول من 2018، زادت گازپروم صادرتها بحوالي 8.7%.[بحاجة لمصدر] في 2013، بلغ متوسط سعر غاز گازپروم في أوروپا حوالي 380 دولارًا لكل ألف متر مكعب.[43] عرضت الصين قرضاً قيمتها حوالي 50 بليون دولار لتمويل تتطوير حقول الغاز وإنشاء خط أنابيب روسية على الحدود الصينية، على أن تبني الصين بقية خط الأنابيب.[43]

نزاعات الأسعار

في 1 يناير 2006، في الساعة 10:00 (بتوقيت موسكو)، أثناء نزاع الغاز الأوكراني الروسي، توقفت گازپروم عن توريد الغاز للسوق الأوكراني. دعت گازپروم الحكومة الأوكرانية إلى زيادة مدفوعتها للغاز في ما يتماشى مع زيادة الأسعار العالمية للوقد. في مساء 3 يناير 2006، والساعات المبكرة من 4 يناير 2006، قامت نفطوگاز أوكرانيا وگازپروم اتفاقية تحل مؤقتاً[44] نزاع أسعار الغاز الطويل بين روسيا وأوكرانيا.

في 3 أبريل 2006، أعلنت گازپروم عزمها زيادة سعر الغاز، المورد إلى بلاروس، ثلاثة أضعاف، بعد 31 ديسمبر 2006. في ديسمبر 2006، هددت گازپروم بإيقاف توريد الغاز لبلاروس عند الساعة العاشرة صباحاً يوم 1 يناير 2007، ما لم ترفع بلاروس المبلغ المدفوع مقابل الغاز من 47 دولار إلى 200 دولار لكل 1.000 متر مكعب أو تتخلي عن السيطرة على شبكة التوزيع الخاصة بها.[45] اقترح بعض المحللين أن موسكو تعاقب ألكسندر لوكاشنكو، رئيس بلاروس، لعدم وفائه بتعهدات تكامل أوثق مع روسيا، [46] بينما أشار آخرون إلى أن دولاً أخرى مثل أرمينيا كانت تدفع ثمن الغاز بنفس القدر الذي ستدفعه بلاروس مع مستويات الأسعار الجديدة.[47]

طلبت گازپروم لاحقًا سعرًا قدره 105 دولار،[48] ومع ذلك، ما زالت بيلاروس ترفض الاتفاقية. ردت بلاروس بأنه في حالة قطع الإمدادات، فإنها ستمنع گازپروم من الوصول إلى خطوط الأنابيب الخاصة بها، مما قد يعيق نقل الغاز إلى أوروپا.[49] ومع ذلك ، في 1 يناير 2007، قبل ساعات قليلة من الموعد النهائي، وقعت بلاروس وگازپروم اتفاق اللحظة الأخيرة. بموجب الاتفاقية، تعهدت بلاروس بدفع 100 دولار لكل 1000 متر مكعب في عام 2007. كما سمحت الاتفاقية لگازپروم بشراء 50% من الأسهم في شبكة خطوط الأنابيب البلاروسية بلترانس‌گاز.[50] فور توقيع هذه الاتفاقية، أعلنت بلاروس فرض ضريبة نقل 42 دولار/طن على النفط الروسي الذي يمر عبر خطوط أنابيب گازپروم التي تعبر أراضيها.

في 13 مارس 2008، بعد فترة ثلاثة أيام حيث انخفضت إمدادات الغاز إلى أوكرانيا إلى النصف، وافقت شركة گازپروم على تزويد أوكرانيا بالغاز لبقية العام. استبعد العقد الشركات الوسيطة.[51]

في 1 أبريل 2014، رفعت شركة گازپروم سعر الغاز المورد لأوكرانيا من 268.50 دولار إلى 385.50 دولار (231.00 جنيه إسترليني) لكل 1000 متر مكعب. بلغت فواتير الغاز الاوكرانية الغير مسددة إلى روسيا 1.7 مليار دولار (1.02 مليار جنيه إسترليني).[52] في 30 أكتوبر 2014، وافقت روسيا على استئناف واردات الغاز لأوكرانيا طوال فصل الشتاء في اتفاقية بوساطة الاتحاد الأوروپي.[53]

الغزو الروسي لأوكرانيا 2022

في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا 2022، أصبح توريد الغاز من روسيا أكثر صعوبة. وفقًا لـشركة پي‌جي‌نيگ، فقد أبلغتها شركة گازپروم الروسية للطاقة في 26 أبريل 2022 أن جميع شحنات الغاز إلى پولندا ستتوقف من الساعة 08:00 بتوقيت وسط أوروپا في اليوم التالي. بررت گازپروم التعليق بموجب قواعد جديدة أعلنت قبل شهر، والتي تقضي بأن تسدد الدول "غير الصديقة" ثمن الغاز بالروبل. رفضت پي‌جي‌نيگ القيام بذلك. في الوقت الحالي، تعتمد پي‌جي‌نيگ على گازپروم لمعظم وارداتها من الغاز واشترت 53% من وارداتها من روسيا في الربع الأول من عام 2022.[54][55]

وقف ضخ الغاز عبر پولندا

في 12 مايو 2022، أعلنت شركة گازپروم الروسية للطاقة أنها لن تتمكن بعد الآن من تصدير الغاز عبر پولندا عبر خط أنابيب يمال-أوروپا بعد أن فرضت موسكو عقوبات على شركة يوروپول گاز المالكة للجزء الپولندي من الأنبوب.[56] وقالت گازپروم في بيان "تم تنفيذ حظر على المعاملات والمدفوعات للكيانات الخاضعة للعقوبات." "بالنسبة لشركة گازپروم، يعني هذا فرض حظر على استخدام خط أنابيب غاز مملوك لشركة يوروپول گاز لنقل الغاز الروسي عبر پولندا."

في 13 أبريل 2022، نشرت الحكومة الروسية قائمة بالمنظمات وشركات التي يتم فرض عقوبات ضدها، وهي حظر بيع الموارد الروسية لها وإجراء المعاملات بشكل عام. تضمنت هذه المنظمات شركات تابعة لشركة گازپروم في أوروپا، والتي استولت عليها ألمانيا، والتي فرضت سيطرة الحكومة الألمانية عليها. تمت نسبة كبيرة من صادرات الغاز الروسية إلى ألمانيا من خلال عقود بين شركة گازپروم وهذه الشركات التابعة المسجلة في أوروپا. وعلى الفور انخفضت صادرات الغاز الروسي إلى أوروپا.

بالإضافة إلى ذلك، إذا أرادت ألمانيا زيادة مشترياتها من الغاز الروسي مقابل العقود طويلة الأجل المجمدة بين شركة گازپروم وفروعها، فسيتعين على ألمانيا الآن دفع سعر أعلى. بالإضافة إلى ذلك، خضع فرع لشركة گازپروم، الذي يمتلك أكبر منشأة لتخزين الغاز في ألمانيا للعقوبات. أي أن گازپروم لن تكون قادرة بعد الآن على ضخ الغاز في منشأة التخزين هذه. بالإضافة إلى ذلك، فُرضت عقوبات على مشروع مشترك روسي-پولندي سيطرت فيه پولندا أيضًا بالكامل وفرضت عقوبات على شركة گازپروم. يمتلك هذا المشروع المشترك القسم الپولندي من خط أنابيب الغاز يمال-أوروپا. أي أن گازپروم الآن لن تزود أوروپا بالغاز عبر خط الأنابيب هذا.

بالإضافة إلى ذلك، كتبت صحيفة كومرسانت أنه اعتبارًا من الغد ستتوقف إمدادات الغاز إلى فنلندا (يتم توفير 100% من الغاز الذي تحتاجه فنلندا من قبل روسيا)، لأن فنلندا رفضت الدفع بالروبل.

خصائص الشركة

حاملو الأسهم

في 29 ديسمبر 2006، كان حاملو الأسهم الرئيسون في گازپروم هم:[57]

الفروع

تمتلك گازپروم مئات الأفرع في روسيا والخارج تملكها وتديرها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

الادارة

المقر الرئيسي لگازپروم في موسكو.

مجلس الادارة

مجلس ادارة گازپروم في يونيو 2008:[58]

أعضاء سابقون:

اللجنة الادارية

ألكسي ميلر الرئيس التنفيذي لگازپروم مع وزير الطاقة الأوكراني يوري بويكو، يونيو 2012.

اللجنة الادارية لگازپروم في ديسمبر 2006:[59]

  • ألكسي ميلر (نائب الرئيس، رئيس اللجنة الادارية، الرئيس التنفيذي، رئيس گازپروم‌بنك، نائب وزير الطاقة الروسي سابقاً)
  • Alexander Ananenkov (Deputy Chairman, Deputy Chairman of the Board, Gazprom shareholder, member since 17 December 2001)
  • Valery Golubev (Deputy Chairman, Head of the Department for Construction and Investment, former Head of the Vasileostrovsky District, former member of the Federation Council of Russia, member since 18 April 2003)
  • Alexander Kozlov (Deputy Chairman, member since 18 March 2005)
  • Andrey Kruglov (Deputy Chairman, Head of the Department for Finance and Economics, member since 2002)
  • Alexander Medvedev (Deputy Chairman, Deputy Chairman of the Board, Director General of Gazprom Export, President of Kontinental Hockey League, member of the Coordination Committee of RosUkrEnergo, member since 2002)
  • Mikhail Sereda (Deputy Chairman, Head of Administration, Deputy Chairman of Gazprombank, member since 28 September 2004)
  • Sergei Ushakov (Deputy Chairman, member since 18 April 2003)
  • Elena Vasilyeva (Deputy Chairman, Chief Accountant, member since 2001)
  • Bogdan Budzulyak (Head of the Department of Gas Transportation, Underground Storage and Utilization, member since 1989)
  • Nikolai Dubik (Head of Legal Department, member since 2008)
  • Konstantin Chuychenko (Head of the Control Department of Russia, presidential aide to دميتري مدڤييدڤ, former chairman of Gazprom Media, executive director of RosUkrEnergo, former KGB officer, member since 2002)
  • Viktor Ilyushin (Head of the Department of Relationships with Regional Authorities of the Russian Federation, member since 1997)
  • Olga Pavlova (Head of the Department of Asset Management and Corporate Relations, member since 2004)
  • Vasiliy Podyuk (Head of the Department of Gas, Gas Condensate and Oil Production, member since 1997)
  • Vlada Rusakova (Head of the Department of Strategic Development, member since 5 September 2003)
  • Kirill Seleznev (Head of the Department of Marketing and Processing of Gas and Liquid Hydrocarbons, member since 27 September 2002, Director-General of Mezhregiongaz)

أعضاء سابقون في اللجنة الادارية:

  • Nikolai Guslisty (1997 – 18 March 2005)
  • Yury Komarov (former Director General and former Acting Director General of Gazprom Export, former head of development of the Shtokman Field, former Representative of Russia to the Asia-Pacific Economic Cooperation forum) (8 August 2003 – 12 May 2005)
  • Alexander Ryazanov (former CEO of Surgut Gas Processing Factory, former First Deputy Chairman of the Board, former President of Sibneft, former deputy (i.e. member) of the State Duma) (2001 – 15 November 2006)
  • Mikhail Akselrod (حتى 18 مارس 2005)
  • Boris Yurlov (حتى 16 أبريل 2004)
  • Nikolai Gornovsky (حتى 18 أبريل 2003)
  • Vladimir Leviev (حتى 18 أبريل 2003)
  • Sergei Lukash (حتى 18 أبريل 2003)
  • Vladimir Rezunenko (حتى 26 يونيو 2003)
  • Alexander Krasnenkov (حتى 8 أغسطس 2003)

الأسهم

أسهم أعضاء مجلس الادارة واللجنة الادارية (في 5 سبتمبر 2005):[60]

رعايات الرياضة

جدل

فساد يوكوس للنفط

احتاجات السلام الأخضر على الحفر في القطب الشمالي

مرئيات

روسيا والصين توقعان على أضخم صفقة لتوريد الغاز،

5 فبراير 2022.

انظر أيضاً


المصادر

  1. ^ "Record-breaking results". الموقع الرسمي لشركة گازپروم. 2022-01-12. Retrieved 2022-01-12.
  2. ^ گازپروم هي تقصير 'Газовая промышленность' (گازوڤايا پروميشلي‌نـّوست؛)، وتعني 'صناعة الغاز'.
  3. ^ Grant, Peter (6 June 2017). "Gazprom's New Headquarters Towers Over All Others in Europe". The Wall Street Journal (in الإنجليزية). ISSN 0099-9660. Archived from the original on 21 May 2020. Retrieved 23 February 2020.
  4. ^ أ ب Carpenter, J. William. "The Top Natural Gas Companies in the World". Investopedia (in الإنجليزية). Archived from the original on 11 April 2020. Retrieved 18 February 2020.
  5. ^ "РБК 500: Крупнейшие компании России". РБК. Archived from the original on 16 November 2019. Retrieved 23 February 2020.
  6. ^ "Forbes Global 2000". Forbes. Archived from the original on 23 September 2020. Retrieved 31 October 2020.
  7. ^ "Сбербанк сдал строчку лидера «Газпрому»". expert.ru. Retrieved 2022-01-10.
  8. ^ "Gazprom". Forbes (in الإنجليزية). Archived from the original on 24 April 2020. Retrieved 23 February 2020.
  9. ^ أ ب ت "Operations at Gazprom". gazprom.com (in الإنجليزية). Archived from the original on 4 March 2020. Retrieved 23 February 2020.
  10. ^ "Transmission". gazprom.com (in الإنجليزية). Archived from the original on 8 June 2020. Retrieved 23 February 2020.
  11. ^ Crumley (7 January 2009). "Russia's Gazprom Diplomacy: Turning Off Europe's Heat". Time. Archived from the original on 18 October 2015. Retrieved 25 April 2015.
  12. ^ "Equity capital structure". Gazprom. 2018. Archived from the original on 15 September 2018. Retrieved 15 September 2018.
  13. ^ [://www.ru4arab.ru/cp/eng.php?id=20050119172228&art=20051102190725 غازبروم، روسيا الاتحادية]
  14. ^ "Gas production and supplies: results for 11.5 months". الموقع الرسمي لشركة گازپروم. Retrieved 2022-01-12.
  15. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة figures2008
  16. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة figures2011
  17. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة figures2013
  18. ^ "Gazprom in figures 2012–2016" (PDF). Gazprom. 2017. Archived (PDF) from the original on 12 December 2017. Retrieved 11 December 2017.
  19. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :0
  20. ^ أ ب ت ث ج ح خ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة cisstern
  21. ^ "Gazprom in Figures 2011–2015" (PDF). Gazprom. Archived from the original (PDF) on 28 August 2017. Retrieved 1 June 2017.
  22. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة faq_decline
  23. ^ "Gazprom and Total sign a Framework Agreement For Cooperation in the First Phase of Shtokman Development". OilVoice. 13 July 2007. Archived from the original on 27 September 2007. Retrieved 18 July 2007.
  24. ^ "Total signs on Shtokman dotted line". Upstream Online. 13 July 2007. Archived from the original on 27 September 2007. Retrieved 13 July 2007.
  25. ^ "Gazprom and Statoil sign agreement on main condition for cooperation in phase 1 of Shtokman field development" (Press release). Gazprom. 25 October 2007. Archived from the original on 22 December 2007. Retrieved 26 October 2007.
  26. ^ Gazprom (8 April 2013). "Gazprom and Shell agree to jointly develop Arctic shelf and produce shale oil in Khanty-Mansiysk Autonomous Area". Gazprom. Archived from the original on 28 August 2013. Retrieved 4 July 2013.
  27. ^ "الجزائر تعلن إنجاز عمليات تنقيب لـ24 بئراً بالتعاون مع "غازبروم" الروسية". قناة الميادين. 2022-02-02. Retrieved 2022-02-02.
  28. ^ Sputnik/Aleksey Druzhinin/Kremlin via REUTERS
  29. ^ روسيا اليوم (2022-02-05). "غازبروم الروسية تبرم مع الصين صفقة غاز طويلة الأجل". arabic.rt.com.
  30. ^ غازبروم (2022-02-05). "Gazprom and CNPC sign agreement to supply Russian pipeline gas to China via Far Eastern route". www.gazprom.com.
  31. ^ أ ب "FAQ: Transmission". Gazprom. Archived from the original on 22 January 2009. Retrieved 2 July 2009.
  32. ^ "Russia announces its global LNG ambitions". Herbert Smith Freehills. 21 May 2021. Retrieved 31 October 2021.
  33. ^ "Gazprom aiming to expand liquefied natural gas production for foreign and domestic markets" (Press release). Gazprom. 28 October 2021. Retrieved 29 October 2021.
  34. ^ Afanasiev, Vladimir (22 September 2021). "State lifeline: Russia promises 2 billion to Baltic LNG project". Upstream. Oslo. Retrieved 31 October 2021.
  35. ^ Alastair Marsh (2011-03-10). "Gazprom: up against the (Great) Wall". فاينانشل تايمز.
  36. ^ "Gazprom on Foreign Markets". Gazprom. Retrieved 18 October 2009.
  37. ^ Dempsey, Judy. "Europe Worries Over Russian Gas Giant's Influence". EnergyBulletin.net. Archived from the original on 14 May 2008. Retrieved 7 August 2008.
  38. ^ "Bulgaria, Russia's Gazprom Agree on Gas Deal". Radio Free Europe / Radio Liberty. 18 December 2006. Archived from the original on 17 June 2008. Retrieved 7 August 2008.
  39. ^ "Russia boosts gas exports to EU, holds talks with Ukraine". Taipei Times. 4 January 2006. Archived from the original on 26 July 2008. Retrieved 7 August 2008.
  40. ^ Medvedev, Alexander (30 May 2006). "Gazprom Rejects EU Demands for Access to Russian Gas Pipelines". Mosnews.com. Retrieved 30 March 2020.
  41. ^ "Paying the piper." The Economist 4 January 2014.
  42. ^ ""Price of Gazprom gas for China not to be linked to Henry Hub index" 5 Sep 2013". Russia Beyond The Headlines ASIA. Archived from the original on 18 October 2015. Retrieved 30 October 2014.
  43. ^ أ ب ت "China and Russia Reach 30-Year Gas Deal". The New York Times. 21 May 2014. Archived from the original on 22 February 2018. Retrieved 1 May 2018.
  44. ^ "Gazprom restores Ukraine gas flow". BBC News. 5 March 2008. Archived from the original on 19 December 2008. Retrieved 31 January 2010.
  45. ^ Russian gas demands irk Belarus Archived 10 January 2007 at the Wayback Machine., BBC News, 18 December 2006.
  46. ^ [1] Archived 6 January 2007 at the Wayback Machine.
  47. ^ "dn.kiev.ua/". Dn.kiev.ua. Archived from the original on 14 August 2011. Retrieved 31 January 2010.
  48. ^ Belarus-Gazprom Gas Talks Reach Impasse Archived 20 March 2017 at the Wayback Machine. by Steve Gutterman, The Washington Post, 26 December 2006
  49. ^ Belarus gas row 'may hurt Europe' Archived 4 February 2021 at the Wayback Machine., BBC News, 27 December 2006
  50. ^ [2] Archived 8 January 2007 at the Wayback Machine.
  51. ^ "Business | Gazprom and Ukraine sign gas deal". BBC News. 13 March 2008. Archived from the original on 18 October 2015. Retrieved 28 August 2015.
  52. ^ "Gazprom hikes Ukraine gas price by a third". BBC News. 1 April 2014. Archived from the original on 5 January 2016.
  53. ^ "Russia and Ukraine 'agree gas supply deal'". BBC News. 30 October 2014. Archived from the original on 5 January 2016.
  54. ^ "Russia to suspend gas supplies to Poland". BBC News (in الإنجليزية). 2022-04-26. Retrieved 2022-04-26.
  55. ^ Krawiel, Michał. "Gazprom wstrzyma dostawy gazu do Polski. "Jesteśmy gotowi"". www.money.pl (in البولندية). Retrieved 2022-04-26.
  56. ^ "Gazprom says it will no longer ship gas via Yamal pipeline through Poland". رويترز. 2022-05-12. Retrieved 2022-05-12.
  57. ^ "Gazprom's Annual Report 2006" (PDF). Gazprom. 2006. Archived from the original (PDF) on 28 September 2007. Retrieved 15 August 2007. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  58. ^ "Gazprom". Gazprom.ru. Archived from the original on 15 April 2008. Retrieved 31 January 2010. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  59. ^ "Gazprom". Gazprom. Archived from the original on 30 July 2008. Retrieved 31 January 2010. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  60. ^ [3][dead link]
  61. ^ "Ukrainian Naftogaz transfers to Gazprom more than $ 1 billion for imported in October gas | Business | RIA Novosti". En.rian.ru. 1 January 2009. Retrieved 21 January 2013.

المراجع

  • Goldmann, Marshall (2008), Petrostate: Putin, Power and the New Russia, Oxford University Press, ISBN 978-0-19-534073-0 
  • Gazprom in figures 2004-2008, Gazprom, 2008 

وصلات خارجية