واي‌پي‌إف

واي‌پي‌إف
YPF S.A.
النوع Sociedad Anónima
رمز التداول BCBA: YPFD
الصناعة نفط وغاز طبيعي
تأسست (1922)
المقر الرئيسي بوينس آيرس, الأرجنتين
نطاق الخدمة الأرجنتين
أشخاص رئيسيون ميگل گالوتشيو (CEO)
المنتجات التنقيب عن النفط والغاز ومنتجاتهما، تجارة ونقل الغاز الطبيعي، تصفية النفط، پتروكيماويات
الخدمات محطات وقود
الدخل 16.5 بليون دولار (2013)[1]
الأرباح 2.2 بليون دولار (2013)[1]
إجمالي الأصول 20.7 بليون دولار (12/2013)[1]
الموظفون 14,000[2]
الموقع الإلكتروني www.ypf.com

واي‌پي‌إف Yacimientos Petrolíferos Fiscales (YPF؛ وتعني "حقول نفط الخزانة") (BCBA: YPFD)، هي شركة نفط أرجنتينية، تعمل في استكشاف وانتاج النفط والغاز، ونقلهما وتكريرهما وتسويق منتجاتهم.

تأسست عام 1922 في عهد الرئيس هيپوليتو إريگوين. فكانت أول شركة نفط قطاع عام في العالم خارج الاتحاد السوڤيتي، وأول شركة نفط حكومية متكاملة رأسياً.[2][3] كان مؤسسها وأول رئيس لها إنريكه موسكوني، وكان من دعاة استقلال الاقتصاد وبدأ عام 1928، في تأميم موارد النفط. إلا أن التأميم لم يتحقق لأن انقلاباً عسكرياً في عام 1930 مدعوم من شركات النفط الأجنبية أطاح بالرئيس إريگوين.[4] وقد خـُصخِصت واي‌پي‌إف في 1993 واشترتها شركة رپسول الاسبانية في 1999؛ الاندماج أسفر عن ظهور الشركة 'رپسول-واي‌پي‌إف'. اعادة تأميم 51% من الشركة بدأته في 2012 الرئيسة كريستينا فرنانديز دى كيرشنر.[5]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الشركة المتخصصة في استكشاف وانتاج وتكرير وتسويق النفط تعود أصولها إلى 1907، حين اُكتُشِف النفط بالقرب من مدينة كومودورو ريڤاداڤيا في چوبوت. إثر الحرب العالمية الأولى، أصبح النفط ثروة هامة، مما أدى إلى صراعات بين القوى المتنافسة للسيطرة عليه.

واي‌پي‌إف أنشأها الرئيس هيپوليتو إريگوين والجنرال إنريكه موسكوني في 3 يونيو 1922. وكانت أول شركة نفط في العالم تكون حكومية بالكامل --الشركة الثانية كانت الفرنسية Compagnie française des pétroles (CFP، شركة النفط الفرنسية)، المؤسسة في 1924 بقرار من رئيس الوزراء المحافظ ريمون پوانكاريه.[6] إنشاء واي‌پي‌إف تبعه إنشاء ANCAP في اوروگواي (1931)، YPFB في بوليڤيا (1936)، پمكس في المكسيك (1938)، ENAP في تشيلي (1950)، وپتروبراس في البرازيل (1953). وقد عمل موسكوني كأول مدير لـواي‌پي‌إف.

الشعار السابق

اشترت واي‌پي‌إف أول ناقلة نفط لها في الولايات المتحدة في 1923، وشيدت، ليس فقط منشآت استخلاص، بل بلدات ومدن كاملة، مثل كومودورو ريڤاداڤيا؛ Caleta Olivia في سانتا كروز؛ Plaza Huincul في Neuquén؛ وجنرال موسكوني في سالتا. مستقوياً بالانتاج في كومودورو ريڤاداڤيا، أنتجت الشركة 2.2 مليون برميل في أول سنة من الانتاج (1922)؛ وقد مثل ذلك ما يزيد على ثلاثة أرباع الانتاج المحلي ونحو ربع استهلاك الأرجنتين من النفط في ذلك العام. ووُقـِّعت عقود في 1923 مع صلب بيت لحم تتيح لـواي‌پي‌إف البدء في انتاج الگاسولين والكيروسين.[7]

موسكوني، الذي كان مسئولاً قبل ذلك عن قسم الطيران في الجيش، اقترح على خواكين كورڤلان، حاكم محافظة سالتا، استغلال نفط سالتا عن طريق واي‌پي‌إف، مانحاً محافظته 13% من العوائد.[8] كورڤلان، المتحالف مع ستاندرد أويل أوف نيوجرزي، رفض عرض موسكوني، إلا أنه أشار إلى مفهوم "الاستقلال الذاتي للمحافظات". هذا الرفض أدى بموسكوني لأن يتطور باتجاه تأميم موارد النفط لتقوية استقلال الأرجنتين.[8]

خشنو الرقاب يعملون في بئر في محافظة چوبوت في 1923. التطوير المبكر للاحتياطيات الكبيرة في المحافظة سمح لـواي‌پي‌إف أن تتزعم السوق المحلي منذ البداية.


الاكتفاء الذاتي من الطاقة

المقر الرئيسي السابق للشركة في Diagonal Norte Avenue، اكتمل عام 1938.

الانقلاب دافع عنه لوبي شركة ستاندارد أويل، بسبب مصالحها في محافظة سالتا وبوليڤيا المجاورة والتي تعارضت مع مصالح واي‌پي‌إف.[4] إلا أن نظام التوافق) اللاحق دعم واي‌پي‌إف، ودورها كأكبر بائع للمنتجات النفطية دعمته اتفاقية في عام 1936 مع Automóvil Club Argentino (ACA) لتزويد سلسلة من محطات الخدمة ACA بالمنتجات. استمر انتاج النفط من واي‌پي‌إف في النمو، وسرعان ما تجاوز الانتاج الخاص: من ما يزيد قليلاً عن 5 مليون برميل (37% من الإجمالي) في 1934، ونما الانتاج إلى 15 مليون في 1945 (67%).[7] تطوير مصادر الغاز الطبيعي الكبيرة نبعت أيضاً من واي‌پي‌إف. فباستخدام مبادرة من مدير واي‌پي‌إف "خوليو كانـِسا"، أمر الرئيس خوان پـِرون بالإمساك بالغاز المشتعل من استخلاص واي‌پي‌إف للنفط وأمم السلعة، وبذلك أسس الشركة الشقيقة Gas del Estado (غاز الدولة) في 1946. أول ضاغط غاز بالدولة وما كان في حينها أطول خط أنابيب غاز في العالم اكتمل في 1949، مؤدياً إلى ازدياد خمسين ضعف في انتاج الغاز الطبيعي.[9] انتاج النفط في واي‌پي‌إف ارتفع إلى ما يربو على 23 مليون برميل (82% من الإجمالي الوطني) بحلول 1953.[7]

التدهور والخصخصة

عودة پـِرون إلى الأرجنتين وإلى الرئاسة في 1973 تبعها اضافة نحو 20,000 موظف (وظفت واي‌پي‌إف 53,000 بحلول 1976).[10] إلا أن ذلك تزامن ذلك مع الحظر النفطي العربي 1973، ومبلغ 470 مليون دولار تكاليف اضافية لواردات النفط والتي اجتمعت مع الرواتب التي زادت بحلول الموظفين الجدد لتبديد الأرباح في 1974، بينما انخفض الانتاج طفيفاً.[11] الديكتاتورية التي اعتلت الحكم في انقلاب مارس 1976 أشرفت في البداية على اعادة الحيوية وتنظيم واي‌پي‌إف. فارتفع الانتاج 20% وتحسنت ماليتها إثر موجة من تسريح الموظفين التي أعادت مستويات التوظيف إلى نحو 35,000 موظف بحلول 1979. إلا أن الحكومة العسكرية كان معادية علناً لتصدُّر واي‌پي‌إف صناعة النفط. وفي الحين نفسه، فإن الموقف المالي لـواي‌پي‌إف بدأ يصبح حرجاً. فقد خسرت الشركة أموالاً كل عام بعد 1975 وبحلول 1981 كانت الشركة مديونة بمبلغ 4.1 بليون دولار. خسائر واي‌پي‌إف نتجت، في معظمها، عن قرارات سياسات خارج سيطرتها. فمنذ 1976 أبقت الحكومة أسعار النفط أقل كثيراً من التضخم، وقد أسفر ذلك عن تجاوز التكاليف لدخل الشركة. كما كان على الشركة تحمل عبئاً ضريبياً باهظاً. 68.4% من إيراداتها كانت تـُدفع كضريبة للحكومة الوطنية ولحكومات المحافظات ولقائمة طويلة من الهيئات الحكومية، مثل صندوق الطاقة الوطني، مجلس الطرق الوطني، وصندوق الطرق المحافظاتي. كان هنالك ثمة نزيف خطير آخر ناتج عن فشل شركات الدولة الأخرى، مثل السكك الحديدية الأرجنتينية والخطوط الجوية الأرجنتينية في دفع مستحقات واي‌پي‌إف عن الوقود. تلك الحسابات بين الهيئات الحكومية مثلت 20% من مبيعات واي‌پي‌إف، وكانت متخلفة عن السداد لأكثر من عشر سنوات. السياسة الضريبية للحكومة العسكرية سلكت نفس الطريق كسابقاتها المدنية، وهو اعتبار واي‌پي‌إف مصدراً سهلاً للأموال للتسكين الموضعي للعجز المالي الخطير والمزمن للأرجنتين. [12] [10] الوفاة في تحطم مروحية لمدير الشركة، راؤول أوندارتس، وتعيين الجنرال گييرمو سواريز ماسون في 1981 تبتعته فترة من سوء الادارة. فبالرغم من قوته كقائد للجيش الأول (الذي ارتكب العديد من فظائع "الحرب القذرة")، فقد عيّن سواريز العديد من زملائه المتشددين من المخابرات الحربية في مناصب ادارية في واي‌پي‌إف.[13] وقام أولئك بتحويل كميات ضخمة من الوقود إلى الشركة الخاصة الجديدة لمديرهم Sol Petróleo، هي شركة وهمية استخدمها سواريز ماسون وأعوانه للاختلاس وكذلك لتحويل الأموال إلى الكونترا في نيكاراگوا[14] وإلى المنظمة الفاشية P2 (والتي كان المدير ينتمي إليها).[15]

استحواذ رپسول

برج رپسول-واي‌پي‌إف

اشترت شركة رپسول متعددة الجنسيات من مدريد، حصة 98% من واي‌پي‌إف في 1999 على مرحلتين: حصة 15% باعتها الحكومة الوطنية بمبلغ 2 بليون دولار، وحصة تالية قدرها 83% بما يزيد عن 13 بليون دولار، بما في ذلك كل أسهم القطاع العام المتبقية (10%، موزعة بالتساوي بين الأمة والولايات) وكذلك معظم أسهم المستثمرين الناشطة.[16] اتخذ اتحاد الشركتين الاسم رپسول واي‌پي‌إف؛ وسوف تمثل واي‌پي‌إف 40% من احتياطيات الشركة الجديدة وما يزيد عن 50% من انتاجها.[17]

مجموعة پيترسون Petersen (التي تملكها عائلة إسكنازي من يهود بوينس آيرس) دخلت في شراكة مع رپسول في 2007 باستحواذ حصة 15% في واي‌پي‌إف؛ ثم اشترت المجموعة حصة اضافية قدرها 10% من الشركة مقابل 1.3 بليون دولار في 4 مايو 2011. إلا أن أغلبية أسهم الشركة (58%) بقيت تحت سيطرة رپسول، بينما 16% بقيت في محافظ خاصة؛ واحتفظت الحكومة الأرجنتينية بالسهم الذهبي.[18] اتضح لاحقاً أن مجموعة پيترسون (عائلة إسكنازي) سجلت الأسهم بإسم شركة أسترالية تابعة لها.[19] وبذلك تصبح لمطالباتها بعداً دولياً.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اعادة التأميم

كرستينا فرنانديز ده كيرشنر تعلن تأميم شركة واي‌پي‌إف.

سجلت الأرجنتين عجزاً في التجارة الدولية للطاقة قدره 3 بليون دولار في 2011، وهو أول رقم سالب منذ 1987،[20] وأصبحت العلاقة بين واي‌پي‌إف والحكومة محتقنة.[21] فإستثمارات واي‌پي‌إف في التنقيب كنسبة من الأرباح أصبحت أقل كثيراً من نظيراتها في معظم الشركات الأخرى التي تملكها رپسول.[22] عزى محللو الأسواق ورپسول الانخفاض في الاستكشاف والانتاج إلى قيود الحكومة على كل من الصادرات ومنح عقود التنقيب، وتقييد الأسعار للنفط والغاز المحليين.[23][24] المخاطر السياسية والتدخل الحكومي، بما فيه تقييد الأسعار، ثبطا الاستثمار الأجنبي في انتاج النفط في أمريكا اللاتينية عموماً.[25] أثارت الرئيسة كريستينا فرنانديز دى كيرشنر قضية واي‌پي‌إف مراراً في خطاباتها في مارس 2012، مدعية أن انخفاض الاستثمار وتوزيع الأرباح الزائد عن الحد في الشركة تسببا في انخفاض الانتاج.[26] وتلى ذلك أن ألغى ستة من حكام الولايات المنتجة للوقود الأحفوري امتيازات التنقيب والانتاج لشركة واي‌پي‌إف، وهو ما يمثل خـُمس انتاج النفط.[27]

ذاكرةً عملاق النفط البرازيلي پتروبراس كمثال، أعلنت الرئيسة تقديم مشروع قانون في 16 أبريل 2012، من أجل اعادة تأميم واي‌پي‌إف: بمقتضاه ستشتري الحكومة حصة حاكمة قدرها 51%، على أن تحصل عشر حكومات للولايات على 49% المتبقية. وعـُيـّن وزير التخطيط خوليو دى ڤيدو ليرأس التدخل الفدرالي، ليحل محل رئيس الشركة سباستيان إسكنازي.[20] اعترض رئيس "رپسول-واي‌پي‌إف" أنطونيو بروفاو، ورئيس وزراء اسبانيا ماريانو راخوي، مسئولون اسبان آخرون على التأميم، متهمين الحكومة الأرجنتينية بدفها سعر سهم واي‌پي‌إف للانخفاض قبل الاعلان (انخفضت القيمة السوقية للأسهم بأكثر من النصف من فبراير إلى أبريل). زعم وزير الاقتصاد هرنان لورنزينو بدوره أن التجريد من الأصول في واي‌پي‌إف قد قام بتمويل توسع رپسول في أجزاء أخرى من العالم.[28]

ردود الأفعال تضمنت هجوماً دبلوماسياً من راخوي في دول أخرى بالمنطقة،[29] تضمينات وزير الصناعة خوسيه مانوِل سوريا بإجراءات من الحكومة الاسبانية "واضحة وحاسمة"،[30] أما وزير الخارجية خوسيه گارسيا-مارگايو إ مارفيل فقد وعظ بأن الأرجنتين قد "أطلقت النار على قدمها" بالاضرار بعلاقاتها بإسپانيا،[29] ضمن تهديدات أخرى.[31][32]

المجموعة الحكومية الصينية صينوپك، أفيد أنها ضالعة في مباحثات لشراء حصة رپسول في واي‌پي‌إف – وهي الصفقة المحتملة التي أغرقها الإعلان الأرجنتيني.[33] فسقط قيمتا أسهم رپسول وواي‌پي‌إف بحدة إثر الإعلان،[21] وارتفع سعر التأمين على سندات الحكومة الأرجنتينية ضد التوقف عن السداد،[34] كما ارتفع سعر نظيره لإسپانيا.[35] وقد قدّر رئيس مجلس ادارة رپسول بروفاو خسائر الشركة المحتملة بنحو €5.7 بليون يورو (7.5 بليون دولار).[36]

أكبر حملة الأسهم الأقلية، مجموعة پيترسون، موّلت شراءها الأولي لحصة 15% من الأسهم بقرض بائع من رپسول بمقدار €1.5 بليون يورو.[2] نصت الاتفاقية في عام 2008 على أن تشتري رپسول مرة أخرى الأسهم المملوكة للمجموعة وأن تتحمل القرض في حالة خسارة الشركة المدريدية لسيطرة الأغلبية على واي‌پي‌إف.[36] إلا أن سباستيان إسكنازي أوضح أن المجموعة ستتنازل عن هذا الخيار.[37]

أقر مجلس شيوخ الأرجنتين الاستحواذ في 26 أبريل بتصويت 63 صوت لصالح الإجراء، مقابل ثلاثة أصوات ضده وامتناع أربعة عن التصويت.[23] غرفة النواب بدورها وافقت على مشروع القانون في 4 مايو بأصوات 208 من إجمالي 257 وامتناع 6 أصوات. ووقعت الرئيسة على إعادة التأميم ليصبح قانوناً في 5 مايو.[38] ميگل گالوتشيو، مهندس النفط الأرجنتيني ذو الخبرة في كل من واي‌پي‌إف ورائدة خدمات حقول النفط شلومبرجير حيث كان رئيس لقطاع ادارة الانتاج في لندن، عُيـِّن رئيساً.[39]

رفض نائب وزير الاقتصاد الأرجنتيني أكسل كيسيلوف مطالب رپسول الأولية لدفع 10.5 بليون دولار مقابل حصة 57% في واي‌پي‌إف (فالدولة كانت تريد شراء 51% فقط)، ذاكراً وجود ديون تقرب من 9 بليون دولار على الشركة.[40] القيمة الدفترية لـواي‌پي‌إف كانت US$4.4 بليون دولار في نهاية 2011;[41] فـرسملة السوق الإجمالية لها في يوم الإعلان كانت 10.4 بليون دولار.[32] قدّم مسئولو رپسول الأمر إلى ICISD التابع للبنك الدولي للتحكيم.[42] توصلت الحكومة الأرجنتينية ورپسول لاتفاق مبادئ حول التعويض في نوفمبر 2013، وفي 25 فبراير 2014، أعلنت رپسول الاتفاق النهائي الذي ستدفع بمقتضاه الحكومة الأرجنتينية لرپسول بسندات حكومية أرجنتينية بضمان بتواريخ استحقاق متفاوتة، القيمة الاسمية تتغير لضمان أن رپسول سوف تحصل في الواقع على 5 بليون دولار تعويض عن حصة 51% التي تم تأميمها من واي‌پي‌إف.[43] وكانت واي‌پي‌إف قد استحوذت على حصة حاكمة في متروگاس (أكبر موزع للغاز في البلد) في نوفمبر 2012.[44] وتم توقيع عقد تأسيس شركة استكشاف مشتركة لتطوير النفط المتماسك tight oil والغاز الصخري في حقل ڤاكا موِرتا مع شڤرون في 16 يوليو 2013.[45]

عمليات الشركة

احصائيات

السنة انتاج النفط
(مليون برميل)
انتاج الغاز الطبيعي
(بليون قدم مكعب)
احتياطيات النفط
(مليون برميل)
احتياطيات الغاز الطبيعي
(بليون قدم مكعب)
آبار
التنقيب
الجديدة[46]
صافي العائد
(مليون دولار أمريكي)
الأرباح بعد الضرائب
(مليون دولار أمريكي)
1992 101 493 1029 10918 17 4094 271
1993-95 130 423 1136 8965 82 4445 693
1996-98 182 490 1458 9812 34 5854 758
1999-2001 173 606 1592 10472 13 7806 842
2002-04 154 631 1255 7923 11 5974 1455
2005-07 127 651 677 4739 14 8544 1527
2008-10 111 544 601 3805 7 10531 1219
2011[47] 100 441 583 3695 n.a. 13795[41] 1289[41]

هوامش:[48] unless specified. Three year periods are averages. Output data after 1995 includes overseas Maxus unit. Exchange rate from IMF.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت "Resultados Consolidados. Año 2013" (PDF). YPF. pp. 14–15.
  2. ^ أ ب ت Miguel Angel Patiño (13 April 2012). "Repsol necesita que Kirchner valore YPF en 8.200 millones para evitar minusvalías". Expansión.
  3. ^ "YPF, parte de nuestra historia". YPF.
  4. ^ أ ب Wirth, John (2001). The Oil Business in Latin America. Beard Books. ISBN 1587981033.
  5. ^ Hilary Burke and Helen Popper (17 April 2012). "Argentina moves to seize control of Repsol's YPF". Reuters.
  6. ^ Felipe Pigna, Los Mitos de la historia argentina, 3, ed. Planeta Historia y Sociedad, 2006, ISBN 9504915442, p. 152
  7. ^ أ ب ت Solberg, Carl (1979). Oil and Nationalism in Argentina. Stanford University Press. ISBN 0804709858.
  8. ^ أ ب Pablo Villegas N., Mosconi, el petróleo y la independencia integral de Sudamérica, Bolpress, 19 June 2007. Retrieved 20 April 2012.
  9. ^ "Presidencia de Perón (1946–1952)" (in Spanish). Todo Argentina. Retrieved 20 April 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  10. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة phillip
  11. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة lewis
  12. ^ http://books.google.com/books?id=YlCKjxgA1GwC&printsec=frontcover&source=gbs_ge_summary_r&cad=0#v=onepage&q&f=false
  13. ^ Eric Ehrmann (11 January 1991). "Carlos Menem blinks". The Christian Science Monitor. Retrieved 20 April 2012.
  14. ^ Méndez, Juan (1991). Truth and Partial Justice in Argentina. Human Rights Watch. ISBN 0938579347.
  15. ^ María Seoane (22 June 2005). "Murió el represor Suárez Mason". Clarín (in Spanish). Retrieved 20 April 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  16. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة cre
  17. ^ "YPF representa cerca de la mitad de la producción y de las reservas de Repsol". El Periódico (in Spanish). 16 April 2012. Retrieved 20 April 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  18. ^ "El Grupo Petersen ejerció la opción y aumentó 10% su participación en YPF". InfoBae (in Spanish). 4 May 2011. Retrieved 20 April 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  19. ^ "Compromiso energético: consensos en la crisis". لا ناسيون. 2014-10-11.
  20. ^ أ ب "Cristina presentó un proyecto para la "expropiación" de las acciones de YPF". Info News (in Spanish). 16 April 2012. Retrieved 20 April 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  21. ^ أ ب Jim Jelter (17 April 2012). "Battle for YPF doesn't favor Spain's Repsol". Marketwatch. Retrieved 20 April 2012.
  22. ^ "Cash". Página/12 (in Spanish). 4 March 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  23. ^ أ ب "YPF expropriation endorsed by Argentine Senate". The Deal Pipeline. 26 April 2012.
  24. ^ "Argentina's YPF cuts computer links with Repsol". Reuters. 22 April 2012. Retrieved 2 May 2012.
  25. ^ Cordesman, Anthony, and Al-Rodhan, Khalid (2006). The Global Oil Market: Risks And Uncertainties. p. 126. ISBN 978-0-89206-479-3.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  26. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة 20m
  27. ^ "Poco a poco, YPF se va quedando sin pozos". Página/12 (in Spanish). 12 April 2012. Retrieved 20 April 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  28. ^ "Repsol vació YPF para su expansión en otros países". Ámbito Financiero (in Spanish). 19 April 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  29. ^ أ ب "YPF Repsol: Spain warns Argentina of strong response". BBC News. 17 April 2012. Retrieved 20 April 2012.
  30. ^ Emma Ross-Thomas and Ben Sills (17 April 2012). "Spain pledges decisive action against Argentina over YPF seizure". Bloomberg News. Retrieved 20 April 2012.
  31. ^ Raphael Minder (13 April 2012). "Spain warns Argentina about YPF takeover". The New York Times. Retrieved 20 April 2012.
  32. ^ أ ب Tracy Rucinski and Julien Toyer (17 April 2012). "Incensed Spain threatens Argentina after YPF seizure". Reuters. Retrieved 20 April 2012.
  33. ^ Charlie Zhu and Jim Bai (18 April 2012). "Argentine move to seize YPF spoils Sinopec deal". Reuters. Retrieved 20 April 2012.
  34. ^ "Argentina's energy industry: Fill 'er up". The Economist. 19 April 2012. Retrieved 20 April 2012.
  35. ^ "Spanish Debt Insurance Costs At Fresh Record On Economic Concerns". The Wall Street Journal. 16 April 2012.
  36. ^ أ ب Ben Sills and David Voreacos (20 April 2012). "Repsol Must Buy Eskenazi YPF Stake in '08 Deal". Bloomberg Business Week. Retrieved 20 April 2012.
  37. ^ "Eskenazi Said to Tell Brufau YPF Buyback Pact Won't Be Used". San Francisco Chronicle. 26 April 2012.
  38. ^ "Renationalised YPF Aims to Bring Self-Sufficiency in Oil and Gas". IPS News. 4 May 2012.
  39. ^ "Argentine president names YPF leader". Associated Press.
  40. ^ "Kicillof advirtió: No vamos a pagar lo que Repsol quiera". Clarín (in Spanish). 17 April 2012. Retrieved 20 April 2012.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  41. ^ أ ب ت "Estados Contables al 31 de Diciembre de 2011" (PDF) (in Spanish). YPF.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  42. ^ "Repsol still "open" to talks with Argentina over YPF". BN Americas. 9 May 2013.
  43. ^ http://www.nytimes.com/2014/02/26/business/international/repsol-said-to-reach-settlement-with-argentina.html
  44. ^ "YPF buys gas distribution company Metrogas". World Oil. 29 November 2012.
  45. ^ "Chevron, Argentina's YPF sign $1.24 billion Vaca Muerta shale deal". Reuters. July 16, 2013.
  46. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة cifra
  47. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ypfy
  48. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة mepriv

وصلات خارجية

قالب:Energy in Argentina