شركة بترول أبوظبي الوطنية

(تم التحويل من أدنوك)
شركة بترول أبوظبي الوطنية
(أدنوك)
النوعحكومية
الصناعةالنفط والغاز
تأسست1971 (أعيد هيكلتها عام 1988)
المقر الرئيسي،
الإمارات العربية المتحدة
الأشخاص الرئيسيون
خليفة بن زايد آل نهيان (رئيس المجلس الأعلى للبترول)
سلطان أحمد الجابر (المدير العام ورئيس مجلس الإدارة)
المنتجاتالنفط الخام
منتجات النفط
الغاز الطبيعي
الپتروكيماويات
الدخل60 بليون دولار (2014)
الموظفون55.000 (2015)[1]
الموقع الإلكترونيadnoc.ae

شركة بترول أبوظبي الوطنية والمعروفة بأدنوك ADNOC، هي شركة نفط حكومية في إمارة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة. تأسست الشركة في نوفمبر 1971 لكي تعمل في جميع مجالات النفط والغاز وتسويقها، وقد توسعت منذ ذاك حيث أنها تعمل في عدة مجالات مصاحبة مثل النقل البحري والصناعات الكيماوية والبتروكيمياويات. تأخذ الشركة من مدينة أبوظبي مقرا لها، ويشرف عليها المجلس الأعلى للبترول والذي يترأسه رئيس دولة الإمارات وحاكم أبوظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. الرئيس التنفيذي لشركة هو عبد الله ناصر السويدي.

تنتج الشركة حوالي مليوني برميل يوميا، وهي أكبر مصدر للدخل لحكومة أبوظبي.[2] تعتبر احتياط الشركة من النفط رابع أكبر احتياط، حيث قدرت احتياطاتها في 2007 ب137 مليار برميل.[3] تتكون مجموعة شركات أدنوك من 14 شركة تعمل في مجالات النفط والغاز والبتروكيماويات والنقل والخدمات.[4]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الشركات التابعة

سيارة نصف نقل عليها شعار الشركة
مقر الشركة

تعمل الشركات التابعة في مجالاتها المتخصصة لكي توفر جميع الخدمات اللازمة لإنتاج وتسويق النفط، والغاز ومشتقاتها إلى جميع أنحاء العالم.[4] هنا قائمة بالشركات التابعة:[5]


عمليات الاستكشاف والإنتاج عن النفط والغاز

خدمات الاستكشاف والإنتاج

  • شركة إسناد (إسناد) - تعمل على إنتاج وتسويق كيماويات الحفر، خدمات مناولة المواد، إدارة النفايات، مزج الكيماويات المتخصصة، تشغيل وتأجير القوارب البحرية المتعددة المهام لخدمة حقول النفط.
  • شركة الحفر الوطنية (ان.دي.سي) - القيام بأعمال حفر الآبار في المناطق البرية والبحرية.
  • شركة أبوظبي لإدارة الموانئ البترولية (إرشاد) - تشغيل ميناء جبل الظنة والرويس وموانئ بترولية أخرى.

معالجة النفط والغاز

الكيماويات والبتروكيماويات

النقل البحري

توزيع المنتجات المكررة

أدنوك مربان

في 26 يناير 2022، أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) عن تأسيس شركة جديدة تحت أسم أدنوك مربان آر إس سي المحدودة (أدنوك مربان) والتي تعد الشركة الرئيسية المُصنفة ائتمانياً والمُصدرة لسندات الدين في أسواق رأس المال العالمية لمجموعة أدنوك. [6]

ومن المتوقع أن تحصل أدنوك مربان على تصنيف "AA" من وكالة التصنيف الائتماني الدولية ستاندرد آند پورز، وتصنيف "Aa2" من "موديز لخدمات المستثمرين" وتصنيف "AA" من "وكالة فيتش للتصنيف الائتماني" (فيتش)، وذلك تماشياً مع التصنيفات الممنوحة لإمارة أبوظبي.

كما تعكس هذه التصنيفات المتميزة من أكبر وكالات التصنيف الائتماني على مستوى العالم أداء أدنوك التشغيلي والمالي القوي، والملاءة المالية العالية لأدنوك، بالإضافة للتكلفة المنخفضة لإنتاج "مربان" خام النفط القياسي الذي تستخدمه أدنوك لبيع إنتاجها من النفط الخام من الحقول البرية والذي يعد واحداً من أقل خامات النفط في انبعاثات الكربون عالمياً.

وتعتزم أدنوك المحافظة على التصنيف المستقل "AA" الذي منحته "فيتش" للسندات القابلة للاستبدال التي أصدرتها شركة "أدنوك للتوزيع" (رقم التعريف: XS2348411062) والتي تستحق السداد في 2024، إلا أن الشركة طلبت سحب التصنيف الائتماني على مستوى مجموعة أدنوك الذي منحته "فيتش" لأول مرة في فبراير 2019، وذلك نظراً لتأسيس "أدنوك مربان" والتي تعد الشركة الرئيسية المُصنفة ائتمانيا والمُصدرة لسندات الدين في أسواق رأس المال العالمية لمجموعة أدنوك. وسوف تقوم "أدنوك مربان" بمراقبة الأسواق عن كثب واستكشاف فرص تمويل محتملة.

اكتشافات

أبو ظبي

في 3 فبراير 2022، أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك، عن اكتشاف موارد من الغاز الطبيعي في منطقة بحرية في إمارة أبوظبي تقدر بين 1.5 و2 تريليون قدم مكعبة قياسي من الغاز الخام. وقالت أدنوك في بيان، إن الاكتشاف يأتي وفقاً للنتائج المبدئية من أول بئر استكشافية في امتياز المنطقة البحرية رقم 2 في أبوظبي التي تديرها شركة إيني الإيطالية للطاقة.[7]

ويعد هذا أول اكتشاف ضمن مناطق الامتيازات البحرية التي تمت ترسيتها ضمن الجولة الأولى من المزايدة التنافسية التي أطلقتها أبوظبي لإصدار تراخيص لمناطق جديدة في عام 2019. وذكرت الشركة أن الاكتشاف يؤكد نجاح برنامج أدنوك الطموح لتطوير أعمالها في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج ونهجها لتوسعة نطاق شراكاتها الاستراتيجية.

كما يأتي هذا الإنجاز في أعقاب الإعلان مؤخراً عن اكتشاف ما يصل إلى مليار برميل نفط مكافئ في امتياز المنطقة البرية 4. وتابعت أدنوك: "تم التوصل إلى الاكتشاف بفضل المسح الجيوفيزيائي ثلاثي الأبعاد الذي تقوم أدنوك بتنفيذه حالياً في إمارة أبوظبي، والذي يعد أكبر مشروع مسح يشمل مناطق برية وبحرية في العالم."

ويغطي امتياز المنطقة البحرية 2 مساحة 4033 كيلومترا مربعا شمال غربي أبوظبي. وتمت ترسية هذا الامتياز في عام 2019 على تحالف تقوده شركة "إيني" الإيطالية للطاقة، ويضم شركة "بي تي تي" العامة للاستكشاف والإنتاج التايلاندية. وتتواصل عمليات الحفر لاستكشاف موارد التكوينات العميقة والإمكانات الواعدة لمناطق الامتيازات البحرية 1 و 2 و 3 التي تديرها أيضاً إيني للطاقة و"بي تي تي" العامة للاستكشاف والإنتاج التايلاندية.

ويأتي هذا الإنجاز في أعقاب اكتشاف ما يصل إلى مليار برميل من المكافئ النفطي (BOE) في نهاية 2021 في امتيا

المجلس الأعلى للبترول

المجلس الأعلى للبترول يعمل بمثابة مجلس ادارة أدنوك.

المطارات

من خلال الشركات التابعة لها تدير الشركة عدة مطارات. تعمل شركة أبو ظبي للعمليات البترولية البرية في مطار بوحصا ومطار جبل الظنة. تدير شركة تطوير حقل زاكوم مطار أرزنه ومطار قرنين ومطار زركو. تعمل شركة أبو ظبي للتشغيل البحري في مطار جزيرة داس.[8]

مشروعات بنية تحتية

محطة وقود تابعة لشركة أدنوك.

في 22 ديسمبر 2021، أفادت الشركة الكورية للطاقة الكهربائية "كيبكو" أن ائتلافاً يضم ثلاث شركات فاز بمشروع إماراتي لإنشاء وتشغيل شبكة لنقل تيار كهربائي مباشر عالي الجهد تحت سطح البحر. وأوضحت كيبكو، أن الشركات الثلاث هي شركة كيبكو، وشركة كيوشو للطاقة الكهربائية اليابانية، وشركة الكهرباء الفرنسية "إي دي إف".[9]

وكانت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وشركة أبو ظبي الوطنية للطاقة "طاقة" قد طرحتا مناقصة مشتركة بخصوص هذا المشروع الإماراتي في أبريل 2020. وتم اختيار ائتلاف الشركات المنفذة للمشروع عقب عملية المناقصة التنافسية الدولية.

وقالت كيبكو إن المشروع الإماراتي يعد مشروعاً ضخماً، حيث تبلغ تكلفته الإجمالية حوالي 3.6 مليارات دولار، ويتوقع أن يدر المشروع أرباحا ثابتة على مدى 35 عامًا. يشار إلى أن هذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتبلغ تكلفته الإجمالية نحو 3.6 مليارات دولار يهدف إلى إنشاء شبكة لنقل الكهرباء تحت سطح البحر بطول إجمالي يبلغ 259 كيلومترا في قسمين لإمداد عمليات إنتاج حقول "أدنوك" البحرية بطاقة أكثر كفاءة وصديقة للبيئة من خلال ربطها بشبكة كهرباء أبوظبي البرية التابعة لشركة "طاقة" وتشغيلها لمدة 35 عاما.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تعاون وشراكات

إسرائيل

في 29 سبتمبر 2020، أعلنت شركة أدنوك الإماراتية عن اجتماع وزير الصناعة والتكنولوجيا الإماراتي، والرئيس التنفيذي للمجموعة، سلطان الجابر، مع وزير الطاقة ووزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيليين، للبحث في فرص للتعاون بين البلدين.[10]

ونشرت أدنوك تغريدة في على تويتر، كشفت فيها أن الجهتان تبحثان التعاون في مجالات الطاقة والتكنولوجيا والصناعة في أعقاب توقيع الإمارات وإسرائيل معاهدة السلام.

وقد وقّعت العديد من الشركات الإماراتية والإسرائيلية مذكرات تفاهم عدة حتى الآن للعمل في مجالات مختلفة والانخراط في الأسواق المتبادلة.

انظر أيضاً

مصادر

  1. ^ "Abu Dhabi's ADNOC cutting 5,000 jobs - MEED".
  2. ^ الشركة الموقع الرسمي لأدنوك (20 سبتمبر 2008).
  3. ^ احتياط النفط والغاز حسب البلد أو الشركة موقع أويل أند جاس (20 سبتمبر 2008). (إنجليزي)
  4. ^ أ ب مجموعة شركات أدنوك الموقع الرسمي لأدنوك (20 سبتمبر 2008).
  5. ^ عرض جميع الشركات الموقع الرسمي لأدنوك (20 سبتمبر 2008).
  6. ^ "أدنوك تعلن عن تأسيس كيان جديد متخصص في اصدار سندات الدين في أسواق رأس المال العالمية وتكشف عن التصنيف الائتماني الجديد للكيان". المكتب الإعلامي لحكومة أبو ظبي. 2022-01-26. Retrieved 2022-01-26.
  7. ^ "أدنوك تعلن اكتشاف موارد غاز طبيعي بـ 1.5-2 تريليون قدم مكعبة". العربية نت. 2022-02-03. Retrieved 2022-02-03.
  8. ^ United Arab Emirates AIP (login required)
  9. ^ "ائتلاف شركات يفوز بمناقصة مشروع إماراتي لإنشاء شبكة لنقل الطاقة تحت البحر". روسيا اليوم. 2021-12-22. Retrieved 2021-12-22.
  10. ^ ""أدنوك" الإماراتية تبحث التعاون مع وزارتي الطاقة والاقتصاد في إسرائيل". سي إن إن. 2020-09-30. Retrieved 2020-09-30.

وصلات خارجية

أنظر أيضاً