غاز شرق المتوسط

غاز شرق المتوسط، يتناول هذا المقال الجوانب المتعلقة بالغاز الطبيعي في منطقة شرق المتوسط.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأطراف

اكتشافات الغاز والمطالبات البحرية في البحر المتوسط. اللون الوردي يشير لحقول الغاز الكبرى.[1]


إسرائيل

في 29 أكتوبر 2015، التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس بكلوديو دسكالتسي المدير التنفيذي لشركة إني الإيطالية. كما حضر اللقاء وزير الطاقة الإسرائيلي يوڤال ستاينيتس، مستشار الأمن القومي يوسي كوهن ومدير مكتب رئيس الوزراء إلي گرونر. [2]

في اعقاب اللقاء أصدر نتانياهو البيان التالي: "كجزء من التعاون الاستراتيجي المتنامي بين إسرائيل وإيطاليا في مختلف المجالات، أرى أيضاً الأهمية البالغة للتعاون مع إيطاليا في مجال الطاقة". ناقش رئيس الوزراء والسيد دسكالتسي التطورات الجديدة في حقول غاز حوض شرق المتوسط، بما في ذلك اكتشاف إني الجديد في المنطقة الاقتصادية الخالصة المصرية. كما ناقش الجانبان التنمية المستقبلية لحقول الغاز في المياه الاقليمية الإسرائيلية. اتفق الجانبان أنه في ضوء الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي في المنطقة، ومن أجل الاستمرار في تعزيز المصالح المشتركة للبلدين وشركات الطاقة الكبرى في المنطقة، ينبغي استكشاف إمكانات أخرى للتعاون، بما في ذلك التنمية المشتركة أو نقل الغاز الطبيعي إلى مختلف المستهلكين. أشار دسكالتسي إلى أهمية التآزر المستقبلي في التنمية المشتركة للغاز الطبيعي في شرق البحر الأبيض المتوسط من خلال تخصيص الموار، وكذلك من خلال البنية التحتية للتصدير والنقل في الغاز الإسرائيلي.

وفي 18 فبراير 2018، وقعت الحكومة الإسرائيلية والمصرية اتفاقية لتصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى مصر. وقعت مجموعة دلك الإسرائيلية للطاقة عقد اتفاق بقيمة 15 مليار دولار لبيع الغاز الطبيعي لشركة دولفينوس المصرية للطاقة. [3] نصف الغاز سيأتي من حقل تمار - الذي بدأ تشغيله بالفعل- ونصفه الآخر سيأتي من حقل لڤياثان - قيد التطوير حالياً، مع خطط ببدء تشغيله في العام التالي، 2019.

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاتفاق بـ"التاريخي". ورحب نتانياهو في شريط ڤيديو وزعه مكتبه بهذه الاتفاقية قائلاً إنها "ستدخل المليارات إلى خزينة الدولة، وأن هذه الأموال ستخصص للتعليم والصحة والرفاه،" مشدداً على أنها "ستعزز علاقات إسرائيل في المنطقة،" وفقاً لما نقله تقرير هيئة البث الإسرائيلية.[4]

بدأت إسرائيل في 5 فبراير 2019 تجهيزات انتاج الغاز من الطرف الشرقي للمياه التي تنازلت عنها مصر في فبراير 2003.

قبرص

خريطة توضح بلوكات امتيازات البحر المتوسط.[5]
وزير الطاقة القبرصي يورگوس لاكوتريپس في مراسم توقيع الاتفاقيات مع إني وتوتال، 18 سبتمبر 2019.

في 7 فبراير 2019 أعلنت شركة إكسون موبيل الأمريكية عن اكتشافها نفط بكميات كبيرة في الطرف الغربي لنفس المياه التي تنازلت مصر عنها في 2003، وذلك لحساب قبرص في البلوك-10، وقبل وصولها للطبقات الحاملة للغاز. [6]

وفي 28 فبراير 2019، أعلنت قطر للبترول عن تحقيق اكتشاف هام للغاز الطبيعي في البلوك-10 القبرصي، وقالت قطر للبترول في بيان لها، أنها وشريكتها إكسون موبيل، حققتا اكتشافا للغاز الطبيعي في البئر الاستكشافية گلوكوس-1 (Glaucus-1) في البلوك 10 القبرصي على بعد 180 كم إلى الجنوب الغربي من ميناء ليماسول.[7]

في 18 سبتمبر 2019، وقعت قبرص اتفاقيات مع شركتي توتال الفرنسية وإني الإيطالية اتفاقيات للتنقيب عن الغاز في 5 بلوكات ضمن المنطقة الاقتصادية الخاصة القبرصية. تم التوقيع في نيقوسيا بحضور وزير الطاقة القبرصي يورگوس لاكوتريپس وممثلي الشركتين والسفيرين الفرنسي والإيطالي.[8]

في يوليو، أعلن مجلس الوزراء القبرصي عن منح كونستريوم توتال-إني ترخيص للتنقيب في البلوك 7. وحصلت توتال أيضاً ترخيص للتنقيب في البلوك 2، 3، 8، و9 حيث كانت إني تحمل ترخيصاً للتنقيب بالفعل.

بالنسبة لترخيص البلوك 7، تبلغ نسبة كل شركة 50%. بالإضافة إلى ذلك، ستحصل توتال من إني على 20% في البلوك 2 و9، و30% في البلوك 3، و40% في البلوك 8.

بموجب العقود الجديدة، ستظل إني المساهم الرئيسي في البلوك 2 و3 و9، حيث تصل حصتها في البلوك 2 إلى 60%، 50% في البلوك 3 و60% في البلوك 9. تمتلك توتال حالياً 20%، 30%، و20% في نفس البلوكات، بينما تحتفظ كوگاس بنسبة 20% في كل منهم.

عند الموافقة على التراخيص الإضافية، سيمنح مجلس الوزراء أيضاً فترة تمديد تصل إلى 12 شهر للبلوكات 2، 3، 8، 9، و11.

في اليوم التالي، 19 سبتمبر، احتجت تركيا، بلسان هامي آق‌صوي، المتحدث باسم الوزارة الخارجية التركية على منح قبرص امتياز التنقيب عن الهيدروكربون في البلوك 7 القبرصي لشركة إني، لسببين (بالترتيب أدناه):

  1. تجاهل حق القبارصة الأتراك في اتخاذ القرار.
  2. وقوع البلوك-7 في الرصيف القاري لتركيا.[9]

النصف الأسفل من البلوكات القبرصية 4 ، 5، 6، 7، 8، 9 كان مياهاً مصرية حتى عام 2003، حين فرط حسني مبارك فيها في اتفاقية سرية لترسيم الحدود مع قبرص.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مصر

منتدى غاز شرق المتوسط

ذكرت وزارة البترول المصرية في بيان بعنوان "إعلان القاهرة لإنشاء منتدى غاز شرق المتوسط" أنه في وسع أي من دول شرق البحر المتوسط المنتجة أو المستهلكة للغاز، أو دول العبور ممن يتفقون مع المنتدى في المصالح والأهداف، الانضمام إلى المنتدى لاحقا، وذلك بعد استيفاء إجراءات العضوية اللازمة. سوق غاز إقليمي وقالت الوزارة إن هدف المنتدى الرئيسي هو "العمل على إنشاء سوق غاز إقليمية تخدم مصالح الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب، وتنمية الموارد على الوجه الأمثل وترشيد تكلفة البنية التحتية، وتقديم أسعار تنافسية، وتحسين العلاقات التجارية".

ويستهدف المؤسسون لهذا المنتدى إلى "إنشاء منظمة دولية تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية بما يتفق ومبادئ القانون الدولي، وتدعم جهودهم في الاستفادة من احتياطاتهم واستخدام البنية التحتية وبناء بنية جديدة، وذلك بهدف تأمين احتياجاتهم من الطاقة لصالح رفاهية شعوبهم".

وطلب الوزراء، بحسب نص الإعلان، من كبار المسؤولين في الدول السبع "بدء محادثات رسمية حول هيكل المنتدى"، وعرض اقتراحاتهم بهذا الصدد على الاجتماع الوزاري المقبل المقرر عقده في أبريل 2019. [10]


محطتا إسالة الغاز في دمياط وإدكو

مصنع إدكو

يوجد بمصر مصنعان لإسالة الغاز الطبيعى، الأول يوجد بمدينة إدكو بمحافظة البحيرة، المملوك للشركة المصرية للغاز الطبيعى المسال، ويضم هذا المصنع وحدتين للإسالة وتساهم فيه الهيئة المصرية العامة للبترول بنحو 12%، والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" بنسبة 12 %، وشركة "شل" بـنسبة تصل إلى حوالى 35.5 %، وشركة بتروناس الماليزية بنسبة تصل إلى حوالى 35.5% أيضا، فيما لا تتجاوز نسبة شركة جاز دى فرانس الفرنسية "إنجى" حاليا حوالى الـ5 %.وتعمل هذه المحطة بطاقة استيعابية تصل الى نحو 1.35 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى.[11]


مصنع دمياط

يقع فى سواحل مدينة دمياط ويضم وحدة إسالة، وتديره شركة يونيون فينوسا الإسبانية بالشراكة من شركة إينى الإيطالية، فيما تصل حصة مصر إلى نحو 20% مقسمة بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية إيجاس التى تملك نسبة تقدر بـ10%، والهيئة المصرية العامة للبترول التى تملك هى الأخرى نحو 10%.وتعمل هذه المحطة بطاقة استيعابيه تصل الى نحو 750مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى .ووظيفة هذه الوحدات، هى تحويل الغاز الطبيعى من حالته الغازية إلى الحالة السائلة، حتى يمكن تحميله على سفن وتصديره، لصعوبة تصديره إلى أى مكان لعدم وجود خط أنابيب ينقل هذا الغاز .

لبنان

تركيا

التنقيبات في منطقة شرق المتوسط، سبتمبر 2019.

في سبتمبر 2019، اشتبكت اليونان وتركيا في حرب إشعارات أنشطة بحرية (NavTex) في شرق المتوسط، بدأتها تركيا، والتي اضطرت لإلغاء بعضها تحت ضغوط تواجد سفن حربية أمريكية.[12]



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اليونان

الشركات

إيني

نوبل إنرجي

الطبقات الجيولوجية لاكتشافات شركة نوبل إنرجي: حقل لڤياثان، حقل تمار الإسرائيليان وحقل أفروديت القبرصي.[13]

اكتشافات شركة نوبل إنرجي: حقل لڤياثان، حقل تمار الإسرائيليان وحقل أفروديت القبرصي.


شل

تسعى رويال دتش شل لحلول خلاقة من أجل جلب الغاز من إسرائيل وقبرص إلى السوق، الخطوة التي تساعد في عودة منطقة المتوسط كمركز رئيسي لإنتاج الغاز. في محادثاتها حول شراء الغاز الطبيعي من حقل لڤياثان الإسرائيلي، جمعت بينه وبين انتاج حقل أفروديت القبرصي، الذي تمتلك فيه 35%، وتحويله إلى محطة تسييل الغاز في مصر، تبعاً لأشخاص مطلعين. المحادثات حالياً في مرحلة مبكرة ويباع بعض الغاز المستخرج من حقل أفروديت محلياً.

الجمع بين انتاج الحقلين، والذي يتشارك فيهما مجموعة من كبار المستثمرين، يمكن أن يحسن من اقتصاديات المشروعين. الشركاء في لڤياثان، بقيادة نوبل إنرجي ودلك للحفر، يسعون إلى خيارات شحن متعددة في ظل تكلفة تطوير تبلغ 3.75 بليون دولار. قد يسعى الشركاء للمزيد من التمويل من أجل زيادة قدرة الحقل في حال تم التوصل لاتفاق مع شل.[14]

استكشافات الغاز الإسرائيلية والقبرصية، مع حقل ظهر المصري والمكامن البحرية اللبنانية، يمكن أن يخلق مركزاً لإنتاج الغاز الذي سيتم توجيه مباشرة إلى أوروپا. بينما أتاحت هذه الاكتشافات لبعض الدول إمكانية الوصول إلى موارد هائلة، إلا أنها لا تزال تحاول معرفة افضل وسيلة لاستخدام الوقود في منطقة محفوفة بالعداء السياسي.

وفي حين أن ذلك أعطى حفنة من الدول إمكانية الوصول إلى موارد هائلة، إلا أنها لا تزال تحاول معرفة أفضل طريقة لاستخدام الوقود في منطقة محفوفة بالعداء السياسي.

في 2014، وقعت مجموعة بي جي صفقة غير ملزمة مدتها 15 عام لشراء الغاز من حقل لڤياثان، لكن الاتفاقية توقفت بسبب قضايا تنظيمية في إسرائيل ولشراء شل لمجموعة بي جي. حالياً، تنظر شل في شراء ما يقارب 5 بليون متر مكعب من الغاز سنوياً من الحقل.

تمتلك دلك 43.3% من حقل لڤياثان- والمزمع أن يبدأ الانتاج فيه عام 2019- بينما تمتلك نوبل 39.7% وتمتلك ريشيو أويل إكسپلوريشن النسبة الباقية. كما تمتلك نوبل نسبة 35% في حقل أفروديت وتمتلك دلك 30%، مع شل. يبعد الحقلين عن بعضهما 20 ميل. رفض المتحدث الرسمي باسم شل التعليق، ورفض شركاء لڤياثان التعليق أيضاً.

لكن المتحدثة الرسمية باسم نوبل إنرجي صرحت بأن الشركة لا تزال في مفاوضات لمد الغاز الطبيعي إلى محطات التسييل في مصر وإلى السوق المصري، التي لديها ما يكفي من الطلب لاستيعاب انتاج حقل لڤياثان، أفروديت والتطورات الاقليمية الأخرى.

توصيل الغاز من حقل لڤياثان إلى مصر سيتم عن طريق الأنابيب التي ستحمل الغاز إلى محطة تسييل الغاز في إدكو على ساحل المتوسط. حتى 2014، كانت مصر مصدر رئيسي للغاز المسال، إلى أن عانت من انخفاض الإنتاج ونقص في الطاقة نتيجة الاضطرابات السياسية أجبرتها على تحويل الوقود لاستخدامه على النطاق المحلي.

الخيار الآخر لنقل الغاز من حقل لڤياثان إلى مصر هو أنبوب الغاز المار في الأردن. وأياً كان المسار فإن الحكومة الإسرائيلية حريصة على توقيع مثل هذه الاتفاقية كوسيلة لتعزيز العلاقات الاقتصادية في المنطقة غير المستقرة سياسياً.

تسعى الحكومة القبرصية أيضاً إلى تطوير صناعة الغاز لديها. قامت قبرص ببناء محطات تسييل عائمة كخيار لنقل الوقود، إذا ما حالت السياسات المحلية من استخدام خطوط الأنابيب.

الادعاءات المتناقضة للمناطق الاقتصادية الخالصة

نزاعات المناطق الاقتصادية الخالصة


انظر أيضاً

مرئيات

كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي حول التنقيب على الغاز في حقول شرق
المتوسط
، ترسيم الحدود مع قبرص، يناير 2018.

الهامش

  1. ^ "Erdogan, Putin Build Trade Ties as Proxies Face Off in Libya". بلومبرگ. 2020-01-07. Retrieved 2020-01-12.
  2. ^ "Prime Minister Netanyahu meets with ENI CEO Descalzi". وزارة الخارجية الإسرائيلية. 2015-10-26. Retrieved 2018-02-27.
  3. ^ "توقيع اتفاقيات عملاقة تاريخية لتصدير الغاز الإسرائيلي لمصر". دويتش فيله. 2018-02-19. Retrieved 2018-02-22.
  4. ^ "إسرائيل ومصر توقعان صفقة غاز "عملاقة".. ونتنياهو: ستدر المليارات على خزينتنا". سي إن إن. 2018-02-19. Retrieved 2018-02-22.
  5. ^ "State company to undertake all hydrocarbons-related issues, Cyprus government says". famagusta-gazette.com. 2013-01-03. Retrieved 2013-01-04.
  6. ^ "Exxon reportedly discovers oil in Cyprus Block 10". kathimerini.com.cy. 2019-02-07. Retrieved 2019-02-08.
  7. ^ "قطر تحقق اكتشافا كبيرا بالقرب من مصر". سپوتنيك عربي. 2019-03-01. Retrieved 2019-03-01.
  8. ^ "Cyprus signs contracts with Eni and Total on five EEZ blocks (Updated)". cyprus-mail.com. 2019-09-18. Retrieved 2019-09-19.
  9. ^ "Turkey warns Cyprus over gas search license". ekathimerini. 2019-09-19.
  10. ^ "منتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة.. الدول المشاركة والأهداف". نضع هنا المكتوب أمام الناشر. 2019-01-14. Retrieved 2019-12-14.
  11. ^ "محطتا إسالة الغاز مفتاح مصر نحو "مركز إقليمى للطاقة بالبحر المتوسط".. الأولى بإدكو بطاقة 1.35مليار قدم.. والثانية فى دمياط بـ 750 مليونا.. القيمة الإنشائية للمصنعين تبلغان حاليا 5 أضعاف مقارنة ببداية تشغيلهما". نضع هنا المكتوب أمام الناشر. 2018-01-21. Retrieved 2019-12-14.
  12. ^ "Navtex Ελλάδας και Τουρκίας στο Καστελόριζο για ασκήσεις υψηλού ρίσκου". lawandorder.gr. 2019-09-04. Retrieved 2019-09-07.
  13. ^ Maurice Picow (2011-12-30). "Cyprus Natural Gas Discovery Estimated at Billions". greenprophet.
  14. ^ "Shell to Mull Buying Israeli, Cyprus Gas for Egypt Plant". بلومبرگ. 2017-08-20. Retrieved 2018-02-27.