العلاقات الإسرائيلية السعودية

العلاقات العلاقات الإسرائيليةالسعودية
Map indicating locations of Saudi Arabia and Israel

السعودية

إسرائيل

العلاقات الإسرائيلية السعودية، هي العلاقات الخارجية بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

اللواء السعودي أنور ماجد عشقي يصافح السفير السابق لإسرائيل بالأمم المتحدة دوري گولد في مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي في واشنطن في 2015.

السعودية وإسرائيل عقدتا 5 جلسات ثنائية لتنسيق المواجهة ضد إيران على مدى السبعة عشر شهراً من يناير 2014 حتى مايو 2015. اللقاءات جرت في مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي بواشنطن، الهند، إيطاليا وجمهورية التشيك. مثل السعودية اللواء المتقاعد بالمخابرات السعودية أنور ماجد عشقي، والذي يعتبر الذراع الأيمن للأمير بندر بن سلطان. ومثل إسرائيل سفيرها السابق بالأمم المتحدة دوري گولد. دوري گولد كان يشتهر ببغضه للسعودية، حتى أنه ألف كتاباً، في 2003، أسماه مملكة الكراهية عن السعودية ودورها في تمويل الارهاب.[1]


الاقتصاد

خط أنابيب إيلات-عسقلان.

في ديسمبر 2009، تفاوضت شركة سعودية-إسرائيلية مشتركة لإدارة حقل سردار البحري العملاق للغاز على حدود تركمنستان وأذربيجان. الشركة بقيادة يوسف مايمان وتركي بن عبد الله بن عبد العزيز آل سعود. [2]

في مارس 2018، أعلن نتنياهو عن وصول طائرة ركاب مدنية من طراز بوينگ 787 تابعة لشركة الطيران الهندية إلى مطار بن گوريون الدولي في تل أبيب قادمة من العاصمة الهندية نيودلهي عبر أجواء السعودية لأول مرة منذ تأسيس إسرائيل. وحسب نتانياهو، فإن هذا التطور يأتي على خلفية مباحثات وجهود استمرت لسنوات، ويعتبر نجاحاً جديداً يضيف للإقتصاد الإسرائيلي عبر فتح أسواق جديدة للمنتجات الإسرائيلية في الشرق الأقصى وشرق آسيا.[3]

بحسب مقال نشرته مجلة گلوبس الاقتصادية الإسرائيلية في 16 سبتمبر 2020، أن إسرائيل بصدد الطلب من الإمارات إقناع السعودية أن تسمح بمد أنبوب إيلات-عسقلان إلى مصفاة ينبع، براً أو بحراً، لنقل النفط ومشتقاته. الاقتراح بخفض مدة الشحن وكـُلفته ومتطلبات تأمينه (المالية والعسكرية)، لأنه يتفادى الشحن عبر مضيق هرمز وباب المندب وقناة السويس. وقد انعقدت لقاءات بين كبار مسئولي وزارتي الدفاع والخارجية الإسرائيليتين مع مسئولي شركة الأنابيب. [4]

المقترح الإسرائيلي هو غالباً لنقل مشتقات النفط (وليس النفط نفسه) المنتجة في مصفاة ينبع السعودية وتصديرها من عسقلان على البحر المتوسط، بدلاً من تطوير مصفاة حيفا، التي أنشأتها شل وإكسون (1938) والتي تخلق مشاكل بيئية وأمنية.

أما النفط الخام، فنقله براً من أبقيق بالسعودية إلى حيفا كان المسار الأصلي لخط تاپلاين والذي عــُـدِّل بعد حرب 1948، ليصب في صيدا لبنان، بدلاً من حيفا. كل المطلوب الآن هو إعادة تأهيل الخط الأصلي، الموجود بالفعل.

السياسة

وزير الاستخبارات والمواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس أثناء لقائه مع موقع إيلاف السعودي، ديسمبر 2017. يقف كاتس أمام خريطة يشرح فيها إحياء سكك حديد الحجاز.

في مقابلة مع موقع إيلاف السعودي، نشرت في 13 ديسمبر 2017، تناول وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس، جملة من القضايا، أبرزها ربط إسرائيل بدول العالم العربي من خلال إعادة إحياء سكك حديد الحجاز التاريخية، ولكن ضمن مشروع إقليمي يصب في المصالح الاقتصادية لإسرائيل. كما كرر الدعوة إلى دور سعودي أكبر في ما يسمى "عملية السلام" والارتياح الإسرائيلي لمثل هذا الدور، وإقامة ميناء بحري على جزيرة اصطناعية قبالة قطاع غزة، وتصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترمپ، بشأن القدس. كما تتطرق إلى السعودية وتركيا والأردن وسوريا وإيران ولبنان وحزب الله، وتهديداته بإعادة لبنان إلى العصر الحجري في الحرب القادمة. في بداية الحوار تحدث كاتس عما أسماه "المشروع الإقليمي"، في إشارة إلى المخطط الإسرائيلي لإحياء قطار الحجاز، وربط ميناء حيفا بالخليج العربي، عن طريق استكمال السكك الحديدية من بيسان إلى جسر الشيخ الحسين، وإكمال السكك الحديدية في الأردن لترتبط بالسعودية.[5]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

مرئيات

المصادر

  1. ^ Eli Lake (2015-06-05). "Israelis and Saudis Reveal Secret Talks to Thwart Iran". بلومبرگ.
  2. ^ يونايتد پرس
  3. ^ "نتنياهو: الرحلات الجوية عبر السعودية لإسرائيل نتيجة لعمل طويل وراء الكواليس ولها أهمية سياسية هائلة". روسيا اليوم. 2018-03-25. Retrieved 2018-12-10.
  4. ^ "Israel to propose Saudi - Israel oil pipeline". گلوبس. 2020-09-16. Retrieved 2020-09-17.
  5. ^ "كاتس لـ"إيلاف" السعودي: ربط ميناء حيفا بالسعودية والخليج". عرب 49. 2017-12-13. Retrieved 2017-12-25.