مبادرة السلام العربية

هي مبادرة أطلقها الملك عبدالله بن عبد العزيز ملك السعودية للسلام في الشرق الأوسط بين إسرائيل و الفلسطينيين هدفها إنشاء دولة فلسطينية معترف بها دولياً على حدود 1967 وعودة اللاجئين و إنسحاب من هضبة الجولان المحتلة مقابل إعتراف و تطبيع العلاقات بين البلدان العربية مع إسرائيل و كانت في عام 2002 في القمة العربية في بيروت . و قد نالت هذه المبادرة تاييداً عربياً و هي من المواقف العربية التي تثبت إجماعهم على تحقيق السلام العادل و الشامل .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الخطة

لخلفية عن الموضوع: الجامعة العربية


الأحداث المؤدية إلى قمة بيروت 2002

قمة 2002

الإعلان

Abdullah, along with other members of the Saudi royal family, has been outspoken in his support for the initiative.

وفي ما يلي النص الحرفي لمبادرة السلام العربية: " مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المنعقد في دورته الرابعة عشرة.

-إذ يؤكد ما أقره مؤتمر القمة العربي غير العادي في القاهرة في حزيران/يونيو 1996 من أن السلام العادل والشامل خيار استراتيجي للدول العربية يتحقق في ظل الشرعية الدولية، ويستوجب التزاما مقابلا تؤكده إسرائيل في هذا الصدد.

- وبعد أن استمع إلى كلمة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية، التي أعلن من خلالها مبادرته داعيا إلى انسحاب إسرائيل الكامل من جميع الأراضي العربية المحتلة منذ 1967، تنفيذا لقراري مجلس الأمن (242 و338) واللذين عززتهما قرارات مؤتمر مدريد عام 1991 ومبدأ الأرض مقابل السلام، وإلى قبولها قيام دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية. وذلك مقابل قيام الدول العربية بإنشاء علاقات طبيعية في إطار سلام شامل مع إسرائيل.

- وانطلاقا من اقتناع الدول العربية بأن الحل العسكري للنزاع لم يحقق السلام أو الأمن لأي من الأطراف.

1- يطلب المجلس من إسرائيل إعادة النظر في سياساتها، وأن تجنح للسلم معلنة أن السلام العادل هو خيارها الاستراتيجي أيضا.

2- كما يطالبها القيام بما يلي:

أ- الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة بما في ذلك الجولان السوري وحتى خط الرابع من يونيو (حزيران) 1967، والأراضي التي ما ما زالت محتلة في جنوب لبنان.

ب- التوصل إلى حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين يتفق عليه وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194.

ج- قبول قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ الرابع من يونيو (حزيران) في الضفة الغربية وقطاع غزة وتكون عاصمتها القدس الشرقية.

3- عندئذ تقوم الدول العربية بما يلي:

أ- اعتبار النزاع العربي الإسرائيلي منتهيا، والدخول في اتفاقية سلام بينها وبين إسرائيل مع تحقيق الأمن لجميع دول المنطقة.

ب- إنشاء علاقات طبيعية مع إسرائيل في إطار هذا السلام الشامل.

4- ضمان رفض كل أشكال التوطين الفلسطيني الذي يتنافى والوضع الخاص في البلدان العربية المضيفة.

5- يدعو المجلس حكومة إسرائيل والإسرائيليين جميعا إلى قبول هذه المبادرة المبينة أعلاه حماية لفرص السلام وحقنا للدماء، بما يمكن الدول العربية وإسرائيل من العيش في سلام جنبا إلى جنب، ويوفر للأجيال القادمة مستقبلا آمنا يسوده الرخاء والاستقرار.

6- يدعو المجلس المجتمع الدولي بكل دوله ومنظماته إلى دعم هذه المبادرة.

7- يطلب المجلس من رئاسته تشكيل لجنة خاصة من عدد من الدول الأعضاء المعنية والأمين العام لإجراء الاتصالات اللازمة بهذه المبادرة والعمل على تاكيد دعمها على كافة المستويات وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والدول الإسلامية والاتحاد الأوروبي.<B< p>


معارضة القمة

Despite his support for the plan, Israeli officials blamed Arafat for failing to stop the second Intifada's violence during the summit.


إعادة طرح المبادرة في قمة الرياض 2007


خطوات التنفيذ

ردود الأفعال

ردود الأفعال الإسرائيلية

'حق العودة' للاجئين، الذي يرمز له الثقافة الفلسطينية كرتون 'حنضلة' ، هو قضية مثيرة للمشاعر داخل إسرائيل.

تصريحات إسرائيلية

بنيامين نتنياهو، رئيس حزب ليكود اليميني، رفض المبادرة، كما رفضها العديد من أعضاء ليكود الآخرين.


ردود الأفعال الفلسطينية

For background, see Fatah–Hamas conflict and Palestinian views of the peace process

السلطة الفلسطينية

محمود عباس said the initiative could create "a sea of سلام يبدأ في نواكشوط وينتهي في إندونسيا".


حماس

حماس is the only Arabic government that rejects the initiative aside from Hezbollah.


ردود الأفعال العربية

ردود الأفعال الدولية

التأييد من محللي الشرق الأوسط

Pulitzer Prize-winning columnist توماس فريدمان personally encouraged the Saudis to make an initiative before the 2002 summit and has been a vocal supporter since.


الوضع الحالي للمبادرة

المصادر

انظر أيضاً

وصلات خارجية