كتائب شهداء الأقصى

كتائب شهداء الأقصى
الزعيمياسر عرفات (سابقاً)
مروان البرغوثي (أسير)
زكريا الزبيدي (سابق)
نائف أبو شارة 
فادي قفيشة 
تواريخ النشاط2000–الحاضر
الأيديولوجيةقومية فلسطينية،
معاداة الصهيونية

كتائب شهداء الأقصى مجموعة عسكرية فلسطينية وهي أحد الأجنحة العسكرية التابعة لحركة فتح، تشكلت عام 2000 بأمر من ياسر عرفات، ثم سلّمت السلاح في الضفة الغربية وأعلنت وقف الهجمات على إسرائيل في 2007 مقابل عفو إسرائيل عن أعضائها. أما في غزة فدعمتها حركة حماس لتستمر بمقاومة الاحتلال المسلحة بعكس حركة الكتائب الأم (حركة فتح والسلطة الفلسطينية).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

تشكلت عام 2000 بأمر مباشر من ياسر عرفات إلى اللواء جهاد العمارين وكانت عبارة عن تشكيلات عسكرية ممتدة في قطاع غزة والضفة الغربية ولها عمليات عسكرية ضد القوات الإسرائيلية ومراكزها.


تسليم السلاح

علم كتائب شهداء الأقصى.


انتهت حركة فتح من العمل المسلح بشكل رسمي في عام 2007 حيث سلم أفراد كتائب شهداء الأقصى السلاح مقابل أن تعفو عنهم إسرائيل، لتقوم السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية بإنهاء العمل المسلح لكافة الفصائل الفلسطينية، مع بقاء قطاع غزة الجزء الوحيد من الأراضي الفلسطينية الذي يحتفظ بالمقاومة المسلحة، نتيجة لسيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عليه.[1]

وجاءت عمليات وقف ملاحقة الجيش الإسرائيلي لعناصر تنتمي لكتائب الأقصى بهدف دعم رئيس السلطة وقائد حركة فتح محمود عباس في مواجهة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة في ذلك الوقت. واشترطت إسرائيل لوقف ملاحقة المطلوبين من كتائب الأقصى "الالتزام ثلاثة أشهر بعدم ممارسة أي نشاط علني أو سري وعدم الخروج من مناطق في الضفة الغربية التي يفترض أن تكون خاضعة لسيطرة السلطة الفلسطينية أمنيًا وإداريًا. و اشترطت أيضًا "عدم حمل السلاح أثناء ذلك لأي سبب كان لحين تسلم "إسرائيل" السلطة قائمة جديدة تشمل المطاردين الذين تقرر العفو عنهم نهائيًا".[2]

وقف الهجمات على إسرائيل

وفي عام 2007 اعلن القيادي في كتائب شهداء الأقصى زكريا الزبيدي بوقف الهجمات على إسرائيل، عقب قرار إسرائيلي بالعفو عن 189 مطلوبا من حركة فتح، وقد لاقى ذلك جدلاً في البداية.[3]


الأيديولوجيا

كتائب شهداء الأقصى لا تعتبر مجموعة "إسلامية" بل هي جناح عسكري وطني تابع لحركة وطنية علمانية. تم اعتبارها في 2005 "إرهابية" من قبل إسرائيل والولايات المتحدة [4] وكندا،[5] والاتحاد الأوروبي،[6] ونيوزيلندا،[7] واليابان.[8]

القادة

اغتيالات

السيارة التي استهدفتها إسرائيل لاغتيال أعضاء كتائب شهداء الأقصى بنابلس، 8 فبراير 2022.

في 9 فبراير 2022 عم إضراباً مختلف مدن الضفة الغربية، حداداً على اغتيال 3 فلسطينيين في نابلس اليوم السابق. وقالت وسائل إعلام فلسطينية، إن كافة المؤسسات التعليمية والمحلات التجارية أغلقت أبوابها استجابة لقرار الإضراب الشامل الذي دعت إليه حركة فتح. [9]

يذكر، أن 3 شبان تعرضوا داخل سيارتهم لإطلاق نار من قبل قوات خاصة إسرائيلية اقتحمت أحد أحياء مدينة نابلس، وهم: أدهم مبروكة، وإبراهيم النابلسي، ومحمد الدخيل، فيما تم اعتقال رابع لم تعرف هويته بعد. على الأثر، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية قرب مدخل بلدة بيتا بجنوب نابلس، وعند باب الزاوية في الخليل.

استشهد الفلسطينيين الثلاثة، في عملية نفذتها وحدة اليمام، وهي أقوى وحدات الجيش الإسرائيلي الخاصة في مدينة نابلس، وذلك بزعم إطلاق الشبان النار على أهداف إسرائيلية خلال الأسبوعين الماضيين. [10] وتخشى المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، من أن تؤدي عملية اغتيال الفلسطينيين الثلاثة لموجة تصعيد جديدة في الضفة الغربية، ومدينة نابلس تحديدًا، وفق ما نقله مراسل القناة 12 العبرية شاي ليڤي عن مسؤولين أمنيين. في السياق، قال المراسل العسكري الإسرائيلي لصحيفة معاريف العبرية، تال ليف رام، إنه على الرغم من أن عملية الاغتيال ناجحة إلا أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أمام ساعات خطيرة، لو كان هناك أفراد آخرون يتبعون لنفس الخلية التي كانت في السيارة، لا شك أنهم سيحاولون تنفيذ عملية انتقامية.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ السلطة الفلسطينية في مواجهة السلاح - الجزيرة نت
  2. ^ "إسرائيل" تسلم السلطة قائمة "عفو" ثالثة عن مطلوبي الأقصى Archived 10 June 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  3. ^ جدل في «كتائب الأقصى» بعد قرار وقف الهجمات
  4. ^ "المنظمات الإرهابية الأجنبية"، وزارة الخارجية الأمريكية، 11 أكتوبر 2005
  5. ^ "المدخلات في القائمة حاليا"، السلامة العامة والتأهب لحالات الطوارئ كندا، 11 نوفمبر 2006[[تصنيف:مقالات ذات وصلات خارجية مكسورة from خطأ: زمن غير صحيح]]<span title=" منذ خطأ: زمن غير صحيح" style="white-space: nowrap;">[وصلة مكسورة] Archived 19 November 2006[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  6. ^ الصحيفة الرسمية للاتحاد الأوروبي، 30 سبتمبر 2005
  7. ^ خطأ في استخدام قالب template:cite web: Parameters url and title must be specified
  8. ^ سياسة اليابان الخارجية الرئيسية في السلك الدبلوماسي. Archived 14 November 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  9. ^ "إضراب في الضفة الغربية إثر اغتيال 3 فلسطينيين في نابلس". روسيا اليوم. 2022-02-09. Retrieved 2022-02-09.
  10. ^ "مخاوف إسرائيلية من تصعيد بالضفة الغربية بعد اغتيال 3 فلسطينيين في نابلس". إرم نيوز. 2022-02-08. Retrieved 2022-02-09.

وصلات خارجية