تسيپي لڤني

(تم التحويل من تسيپي ليڤني)
تسيپي لڤني
Tzipi Livni 1.JPG
تاريخ الميلاد (1958-07-08) 8 يوليو 1958 (age 60)
الكنيست 15th, 16th, 17th (حاليا)
الحزب كاديما
الأحزاب السابقة ليكود
مناصب حكومية
(الحالية ببنط عريض)
القائمة بأعمال رئيس وزراء إسرائيل
وزيرة الخارجية الإسرائيلية

وزيرة العدل
وزيرة التعاون الإقليمية
وزيرة الزراعة
    & التنمية الريفية
وزيرة بدون حقيبة
وزيرة الإستيعاب
وزيرة الإسكان والتشييد
ليفني في لقاء لها مع ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي الأسبق في البيت الأبيض.
تسيبي ليفني تلقي كلمة في مؤتمر اليهود العالمي في القدس ، يناير 2008.

تسيپورا مالكا "تسيپي" ليڤني (بالعبرية: ציפורה מלכּה "ציפי" לבני‎ ولدت في 8 يوليو 1958 في تل أبيب - إسرائيل. وهي وزيرة الخارجية الإسرائيلية منذ 2005 حتى 1/4/2009 ، والقائمة بأعمال رئيس وزراء إسرائيل ، وعضر قيادي في حزب كاديما الإسرائيلي.[1][2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

تسيپي ليڤني المولودة في إسرائيل في 1958 أبوها هو إيتان ليڤني وأمها سارا روزنبرگ وكلاهما كانا ناشطين في منظمة إرگون المتطرفة تحت زعامة مناحم بيگن. وهي منظمة يهودية سرية متطرفة كانت تعمل ضد البريطانيين والفلسطينيين قبل انشاء اسرائيل عام 1948 على أرض فلسطين. [3] وهي تقيم في تل أبيب مع زوجها وولديها.

وليفني تحمل درجة البكالوريوس في الحقوق من جامعة بار إيلان ، وقد كانت تعمل محامية في شركات خاصة خلال عشر سنوات قبل دخولها الحلبة السياسية. وتخصصت السيدة ليفني في مجالات القانون التجاري والشركات والاحتكارات. [4]


الحياة السياسية

وبعد ان ادت الخدمة العسكرية وحصلت على رتبة ملازم في نهايتها درست القانون العام. وعملت بعد ذلك في الادارة القانونية للموساد (المخابرات الاسرائيلية) من 1980 الى 1984.

وانتخبت عضوا في الكنيست عن حزب الليكود عام 1999 وتولت أول منصب وزاري في مارس 2001 اذ اصبحت وزيرة للتعاون الاقليمي.

وفي عام 2003 اصبحت وزيرة الاستيعاب وكلفت باستقبال المهاجرين الجدد وفي عام 2004 تولت الى جانب هذا المنصب حقيبة العدل.

ودعمت تسيبي ليفني خطة ارييل شارون للانسحاب من غزة ، وسهلت اقرارها من قبل الحكومة اذ قدمت صياغات توفيقية للحصول على موافقة وزراء آخرين من الليكود.

ومثل ارييل شارون تطالب ليفني بالانفصال عن الفلسطينيين بشروط تضعها اسرائيل وهي تخلت بذلك عن حلم اسرائيل الكبرى ولكنها تصر على الاحتفاظ بالقدس العربية الشرقية وبالكتل الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة. وايدت ليفني في هذا السياق بناء «سور» عازل في الضفة الغربية وان كانت اعترفت بأن هذا السور الذي يفترض ان يمنع الهجمات ضد اسرائيل ستكون له تداعيات سياسية بما انه سيحدد شكل الحدود مستقبلا.

وخلال الشهور الاخيرة شنت حملة ضد مشاركة حركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية ، معللة موقفها بأن هذه المشاركة مخالفة لاتفاقات اوسلو كون حماس لم تتخل عن العنف ولا عن موقفها الداعي الى ازالة اسرائيل. وقد اضطرت الحكومة الاسرائيلية بعد ضغوط اميركية الى التخلي عن هذا الرفض.

وقبل ليفني كانت المرأة الوحيدة التي تولت حقيبة الخارجية في اسرائيل هي گولدا مئير التي شغلت هذا المنصب ما بين عامي 1956 و 1965 قبل ان تصبح رئيسة للوزراء بين 1969 و 1974.

ويرجع صعود هذه القانونية الصارمة وهي نائبة تحظى بالتقدير وتعمل في كتمان الى الثقة التي منحها اياها شارون الذي ما يزال بين الحياة والموت بعد اصابته بنزيف حاد في المخ.

وصلات خارجية

المصادر

مناصب سياسية
سبقه
سيلفان شالوم
وزيرة خارجية إسرائيل
2006-Present
تبعه
لا زالت تشغله
سبقه
اهود اولمرت
القائمة بأعمال رئيس وزراء إسرائيل
2006-حاليا
تبعه
لا زالت تشغله