القدس الشرقية

قبة الصخرة

القدس الشرقية هي جميع الأراضي في الجانب الشرقي من مدينة القدس الذي كانت تحت الحكم الأردني من عام 1948 وحتى عام 1967. وتقع ضمن أراضيها مدينة القدس القديمة.

تغطي مساحتها اليوم، 70 كم² (27 ميل مربع)، أما مساحتها أيام الحكم الأردني قبل حرب 1967 فكانت 6.4 كم² (2.5 ميل مربع). تعتبر القدس الشرقية، العاصمة الموعودة للدولة الفلسطينية، على الرغم من أن مكاتب ووزارات السلطة الفلسطينية تقع في رام الله، التي تعتبر كعاصمة إدراية حاليا.

بعد الحرب العربية - الإسرائيلية عام 1948، أو النكبة، تم تقسيم القدس إلى جزئين؛ الجزء الشرقي ذو الغالبية العربية المطلقة (مسلمين ومسيحيين)، وقع تحت الحكم الأردني، والجزء الغربي ذو الغالبية اليهودية - بعد تهجير الفلسطينيين منها، وقع تحت الحكم الإسرائيلي. وبقي جزء صغير من القدس الشرقية غير خاضع لسيطرة العرب، وهو جبل المشارف والذي تقع فيه الجامعة العبرية - أول جامعة إسرائيلية.

خريطة القدس الشرقية.
جزء من سلسلة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني
والصراع الإسرائيلي العربي
عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية
إسرائيل مع الضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان
  
إسرائيل
  
الضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان *
الأطراف المتفاوضة
دولة فلسطين
الفلسطينيون
إسرائيل
إسرائيل
التاريخ
اتفاقيات كامپ ديڤيد • مؤتمر مدريد
اتفاقيات اوسلو / النقل التمهيدي / اوسلو 2 • پروتوكول الخليل
واي ريڤر / مذكرة شرم الشيخ
قمة كامپ ديڤيد 2000 • قمة طابا
خارطة الطريق • مؤتمر أناپوليس
قضايا المفاوضات الرئيسية
الدولة الفلسطينية  • المستوطنات
حق العودة الفلسطيني
وضع القدس  • قضايا الأمن  • المياه
قضايا المفاوضات الثانوية
التحريض المعادي للسامية
الجدار الفاصل للضفة الغربية • يهودية إسرائيل
العنف السياسي الفلسطيني  • أماكن العبادة
دولة فلسطين  الزعماء الحاليون  إسرائيل
محمود عباس
سلام فياض
بنيامين نتنياهو
شيمون پـِرِس
الوسطاء الدوليين
اللجنة الرباعية • جامعة الدول العربية • مصر
الأمم المتحدة الاتحاد الأوروپي روسيا الولايات المتحدة جامعة الدول العربية مصر
مقترحات أخرى
مبادرة السلام العربية • خطة إلون للسلام
خطة ليبرمان • وثيقة جنيڤ • الهدنة
خطة الإنسحاب الأحادي الإسرائيلي
الخطة الإسرائيلية لإعادة ترسيم الحدود
مشاريع السلام • وادي السلام • إسراطين • حل الدولة الواحدة • حل الدولتين • حل الثلاث دول • صفقة القرن

* مرتفعات الجولان ليست جزءاً من عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

ع  ن  ت
بوابات القدس وحرم المسجد الأقصى


السيادة

مظليون إسرائيليون بالقرب من حائط البراق بعد سقوط القدس الشرقية بيد إسرائيل في شهر يونيو سنة 1967.

أما بعد حرب 1967 أو النكسة، أصبح الجزء الشرقي من المدينة تحت السيطرة الإسرائيلية بعد احتلالها. كما تم إلحاقها بالقدس الغربية، مع الكثير من القرى بالضفة الغربية. والذي أدى بمجلس الأمن أن يصدر قرار 242 الذي نص بضرورة انسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة آنذاك (القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة وسيناء المصرية وهضبة الجولان السورية).

أما في عام 1980، فقد أصدر الكنيست الإسرائيلي قرار أطلق عليه قانون القدس، والذي نص على أن القدس موحدة وعاصمة أبدية للدولة العبرية، والذي لم يحظ بأي اعتراف عالمي يذكر، سوى اعتراف الولايات المتحدة عام 1995 ودول قليلة أخرى، إلا أن الرئيس الأمريكي يقوم كل ستة أشهر بتأجيل قرار مصادقة الكونغرس على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. أما بالنسبة لبريطانيا، فلا تعتبر القدس الشرقية محتلة، لكن بنفس الوقت غير تابعة لأي دولة.

في عام 2002 شارعت حكومة أرئيل شارون ببناء الجدار العازل في القدس وغيرها من الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية، بشكل التفافي تم بموجبه ضم أكبر عدد من المستوطنات إلى القدس، وعزل في نفس الوقت الكثير من الأحياء العربية والبلدات المحيطة بها، في خطة بعيدة الأمد أطلقتها إسرائيل لتغير الميزان الديمغرافي لصالح السكان اليهود، أطلق عليها اسم " القدس 2020".

انظر أيضا

مصادر

بوابات القدس القديمة أسوار وأبواب القدس القديمة علم فلسطين
باب الأسباط | باب العمود | باب الساهرة | باب الخليل | باب النبي داود | باب الجديد | باب المغاربة | باب الغوانمة | باب المجلس | باب القطانين | باب السلسلة | باب حطة | باب الحديد | باب الرحمة | باب العتم
      {{{{{3}}}}}
{{{{{3}}}}} {{{{{4}}}}}
   قالب:بذرة قدس شرقية    {{{{{3}}}}}
قالب:بذرة قدس شرقية
{{{{{3}}}}} {{{{{4}}}}}