العلاقات الأردنية الإسرائيلية

الأردنية الإسرائيلية

إسرائيل

الأردن

الأردن وإسرائيل بينهما علاقات دبلوماسية رسمية منذ التوقيع في عام 1994 على معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

1948-1998

معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية

معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية أو معاهدة وادي عربة (الاسم الكامل: معاهدة السلام بين دولة إسرائيل والمملكة الأردنية الهاشمية، بالعبرية: הסכם השלום בין ישראל לירדן) هي معاهدة سلام وقعت بين إسرائيل والأردن على الحدود الفاصلة بين الدولتين والمارة بوادي عربة في 26 أكتوبر 1994 م. طبعت هذه المعاهدة العلاقات بين البلدين وتناولت النزاعات الحدودية بينهما. وتربط هذه المعاهدة مباشرة بالجهود المبذولة في عملية السلام بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية. بتوقيع هذه المعاهدة أصبحت الأردن ثاني دولة عربية -بعد مصر- تطبع علاقاتها مع إسرائيل.


العلاقات الحالية

في 15 سبتمبر 2011 وأثناء الاحتجاجات الأردنية أعلنت إسرائيل سحب سفيرها من الأردن بشكل مؤقت بسبب مخاوف من مظاهرات عنيفة ضد سفارتها في عمان. وأضافت المصادر أن السفير دانيل نيفو وكبار العاملين بالسفارة -الذين يقضون بشكل روتيني عطلات نهاية الأسبوع في إسرائيل- غادروا الأردن قبل يوم من موعد إغلاق السفارة الأسبوعي، وذلك بعد أن جرى تحذيرهم من احتجاجات وشيكة مؤيدة للفلسطينيين. ولا يزال عدد صغير من الموظفين الأساسيين موجودين بالسفارة التي تخضع لحراسة أردنية مشددة.[1]

العلاقات العسكرية

اللواء عطالله عبد الله فارس بطش، مدير العلاقات الدولية في الجيش الأردني يتحدث مع الجنرال عيدو نحشطن، مدير ادارة التخطيط في القوات المسلحة الإسرائيلية في اجتماع اللجنة العسكرية للناتو مع دول حوار المتوسط، في 16 نوفمبر 2006


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العلاقات الاقتصادية

في 1 أغسطس 2012 بثت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، صور عن عملية بناء مشروع خط سكك حديدية للربط بين مدينة حيفا والحدود الأردنية، بهدف نقل البضائع الأردنية عن طريق ميناء يافا، تظهر الوصول لمراحل متقدمة من المشروع، وأشارت أن العمل يتم بعيدا عن العيون وعدسات الكاميرا، بهدف التسريع في تنفيذ المشروع من دون عراقيل وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الأردن وإسرائيل.[2]

في 28 فبراير 2015، وقعت الحكومة الأردنية والإسرائيلية اتفاقية للبدء في تنفيذ قناة البحرين للربط بين البحر الميت والبحر الأحمر.[3]

الطاقة

تحليل لاتفاقية استيراد الغاز الإسرائيلي إلى الأردن، 2014.

اتفاقية الغاز الإسرائيلية الأردنية 2014، هي اتفاقية قيد التفاوض بين الحكومة الأردنية والإسرائيلية لتوريد الغاز الطبيعي من حقل لفايثان إلى الأردن، لتوريد 45 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي على مدار 15 سنة مقابل ما مجموعه 45 مليار متر مكعب من الغاز، بما يصل قيمته إلى 15 مليار دولار [4].

الهامش

  1. ^ إسرائيل تسحب سفيرها من الأردن، الجزيرة نت
  2. ^ "سكة حديد بين حيفا والحدود الاردنية لنقل البضائع التجارية". دار الحياة. 2012-08-01. Retrieved 2012-08-01.
  3. ^ "إسرائيل والأردن يوقعان على اتفاقية لإقامة قناة تربط البحر الميت بالبحر الأحمر". الجزيرة نت. 2015-03-01.
  4. ^ مغالطات حول غاز المتوسطة، حبر