محطة إسالة غاز طافية

محطة إسالة الغاز الطافية Floating liquefied natural gas (اختصاراً FLNG)، تشير إلى عمليات الغاز الطبيعي المسال البحرية التي تستخدم تقنيات مصممة لتمكين تطوير موارد الغاز الطبيعي البحرية. محطات إسالة الغاز الطافية فوق حقول الغاز الطبيعي البحرية، تقوم بتسييل وتخزين ونقل الغاز الطبيعي المسال (وربما الغاز النفطي المسال والمكثفات أيضاً) في البحر قبل أن تحملها السفن مباشرة إلى الأسواق. أول محطة إسالة غاز طافية في العالم هي محطة ساتو التي تقع في حقل كانويت للغاز قبالة ساراواك في ماليزيا. المنصة مملوكة لشركة پتروناس وتم تحميل أول شحنة على متن حاملة الغاز المسال سيري كاميليا، 150.200 cbm، في 3 أبريل 2017[1]. توجد محطات إسالة غاز طافية متعددة قيد التطوير. يوجد محطة إسالة غاز طافية أخرى، طورتها إكسمار إن ڤ باستخدام تقنية بلاك أنت ڤيتش پريكو(آر)، اجتازت اختبار الأداء في أكتوبر 2016، في نان‌تونگ، الصين.[2] محطة إسالة فورتونا الطافية، التي من المتوقع أن تدخل الخدمة في 2020، وتملكها شركة محاصة بين أوفير للطاقة وگولار إل إن جي، ولا تزال قيد التطوير في غينيا الإستوائية، وتبلغ قيمتها 2 بليون دولار، وعند اكتمالها ستكون أول محطة إسالة غاز طافية في أفريقيا.[3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

Studies into offshore LNG production have been conducted since the early 1970s, but it was only in the mid-1990s that significant research backed by experimental development began.[4]

In 1997, Mobil developed an FLNG production concept based on a large, square structure (540 by 540 قدم (160 م × 160 م)) with a moonpool in the center,[5] commonly known as "The Doughnut".[بحاجة لمصدر] The Mobil proposal was sized to produce 6,000,000 طن متري (6,600,000 طنs) LNG per year produced from 7,400,000 متر مكعبs (260,000,000 قدم3) per year of feed gas, with storage provided on the structure for 250,000 متر مكعبs (66,000,000 غال-أمريكي) of LNG and 103,000 متر مكعبs (27,000,000 غال-أمريكي) of condensate.[5]

In 1999, a major study was commissioned as a joint project by Chevron Corporation and several other oil and gas companies.[6] This was closely followed by the so-called 'Azure' research project, conducted by the EU and several oil and gas companies.[7] Both projects made great progress in steel concrete hull design, topside development and LNG transfer systems.[4]


المشروعات الحالية

التحديات

المميزات

مخطط FLNG أو FPSO.


التشغيل

الخصائص

الإنشاء

السلامة

المصادر

  1. ^ "Malaysia's Petronas in FLNG first". LNG World News (in الإنجليزية). Retrieved 2018-02-20.
  2. ^ EconoTimes. "Black & Veatch PRICO SMR Becomes World's First Proven FLNG Technology to Achieve Production on a Floating Facility - EconoTimes". EconoTimes. Retrieved 2016-10-20.
  3. ^ http://www.lngworldshipping.com/news/view,fortuna-flng-edges-closer-to-summer-fid_47550.htm. Missing or empty |title= (help)
  4. ^ أ ب https://web.archive.org/web/20090801000955/http://www.touchoilandgas.com/offshore-production-happen-review-a465-1.html. Archived from the original on 1 August 2009. Retrieved 20 May 2011. Missing or empty |title= (help)
  5. ^ أ ب "Mobil's Floating LNG Plant" (PDF). 1998. Retrieved 2014-12-30.
  6. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20111001092033/http://www.touchbriefings.com/pdf/1482/ACF58D.pdf. Archived from the original (PDF) on 1 October 2011. Retrieved 20 May 2011. Missing or empty |title= (help)
  7. ^ Article by John Bradbury (2001-05-01). "Floaters considered for stranded gas". Epmag.com. Retrieved 2011-06-10.
الكلمات الدالة: