اقتصاد جيبوتي

اقتصاد جيبوتي
The container terminal at the Port of Djibouti.jpg
ميناء جيبوتي.
العملة فرنك جيبوتي (DJF)
سنة التقويم
منظمات التجارة
الجامعة العربية، الاتحاد الأفريقي، تجمع دول الساحل والصحراء، الهيئة الدولية للتنمية
احصائيات
ن.م.إ 3.64 بليون دولار (الاسم، تقديرات 2017)[1]
نمو ن.م.إ
6.5% (2015)، 6.5% (2016)،
7.0% (2017)، 6.5% (2018) [2]
ن.م.إ للفرد
3.600 دولار (الاسمي، تقديرات 2017)[1]
ن.م.إ للفرد
الزراعة 2.8%
الصناعة 21.0%
الخدمات 76.1% (تقديرات 2017)
3% (تقديرات 2017)
السكان تحت خط الفقر
23%
القوة العاملة
294.600 (تقديرات 2012)
القوة العاملة حسب المهنة
الزراعة 10%
الصناعة 21.2%
الخدمات 75.7%
البطالة 40% (تقديرات 2017)
الصناعات الرئيسية
صناعة الألبان
صيد الأسماك
الملح
الانشاءات
التعدين
رقم 171 (2017)[3]
الخارجي
الصادرات 155.5 مليون دولار (تقديرات 2017)
السلع التصديرية
اعادة التصدير، الجلودالبن، الخردة
شركاء التصدير الرئيسيين
 إثيوپيا 38.8%
 الصومال 17.1%
 قطر 9.1%
 البرازيل 8.9%
 اليمن 4.9%
 الولايات المتحدة 4.6% (تقديرات 2017)[4]
الواردات 1.172 بليون دولار (تعداد 2017)
السلعة المستوردة
الميكنة والمعدات، الأغذية المعلبة، المشروبات، الكيماويات، منتجات النفط، السلع الاستهلاكية
شركاء الاستيراد الرئيسيين
 الصين 42%
 السعودية 14%
 الهند 4%
 إندونسيا 6% [5]
المالية العامة
85% (تقديرات 2017)
العوائد 615 مليون دولار
النفقات 860 مليون دولار
المصدر الرئيسي للبيانات: CIA World Fact Book
كل القيم، ما لم يُذكر غير ذلك، هي بالدولار الأمريكي.

اقتصاد جيبوتي، منبثق في معظمها من الموقع الاستراتيجي لجيبوتي على البحر الأحمر. جيبوتي، بلد قاحل، شهد القليل من التطور في القطاعين الزراعي والصناعي. تمتلك جيبوتي بمناخ قاحل، قوى عاملة غير مدربة، وموارد طبيعية محدودة. ويعتمد اقتصادها بشكل أساسي على موقعها الإستراتيجي المطل على البحر الأحمر وخليج عدن. ولذلك، يقوم اقتصاد جيبوتي على قطع الخدمات، حيث تعتبر ميناء ترازنيت لبلدان المنطقة ومركزاً لإعادة التموين والشحن.

من 1991 حتى 1994، عانت جيبوتي من حرباً أهلية التي كان له آثاراً مدمرة على الاقتصاد. بعد انتهاء الحرب، استفادت البلاد من الاستقرار السياسي. في السنوات الأخيرة، شهدت جيبوتي تطوراً كبيراً في الاستقرار الاقتصادي الكلي، حيث ارتفع ناتجها المحلي الإجمالي السنوي بمتوسط أكثر من 3% منذ عام 2003. جاء هذا بعد عقد من النمو السلبي أو المنخفض. يعزى هذا إلى تدابير التكيف المالي التي تهدف إلى تحسين التمويل العام، فضلاً عن الإصلاحات في إدارة الموانئ.

على الرغم من النمو المتواضع والمستقر في الفترة الأخيرة، إلا أن جيبوتي تواجه العديد من التحديات الاقتصادية، لا سيما خلق فرص العمل والحد من الفقر. بمتوسط نمو سكاني سنوي 2.5%، لا يمكن للاقتصاد الاستفادة بشكل كبير من نمو الدخل الوطني للفرد. تعاني جيبوتي من معدل بطالة مرتفع بأكثر من 43% الذي يعتبر المساهم الرئيسي في انتشار الفقر .[6]

احتلت جيبوتي الترتيب رقم 166 كأمن وجهة استثمارية في العالم في ترتيبات يورومني كنتري رسك، مارس 2011.[7]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأداء الاقتصادي

حافة في السوق المركزي، مدينة جيبوتي.

بدأت المرحلة الأولى للإصلاح الاقتصادي في أواخر أغسطس 1995، إذ أقرت الجمعية التأسيسية خطة اقتصادية صارمة من خلال تخفيض الإنفاق الحكومي وزيادة الإيرادات (بحوالي 41 مليون دولار)، قدر عجز الميزانية العامة خلال العام 2002 بحوالي 3.4 مليارات فرنك جيبوتي.

ويلعب ميناء جيبوتي دورا محوريا في إيرادات الميزانية، إذ تسهم إيراداته من تجارة الترانزيت ونقل البترول بجزء كبير من إيرادات الدولة، ومن المؤمل أن ترتفع الإيرادات في السنوات القادمة نتيجة للتحسينات التي أدخلت على الميناء بغرض توسعته لاستيعاب عدد أكبر من السفن والبضائع.

من جهة أخرى تواصل الحكومة الجيبوتية تنفيذ سياسة الخصخصة التي بدأتها عام 1996م، خاصة في ما يتعلق بالموانئ وفتح المجال أمام القطاع الخاص لتطويرها، وتشير الدراسات المتخصصة إلى أن ازدهار جمهورية جيبوتي في العقد القادم يعتمد بشكل كبير على المنافسة الدولية لمينائها البحري الذي يتميز بموقع إقليمي هام، ويبلغ إجمالي الإنفاق الحكومي 10 مليارات فرنك جيبوتي (56.5 مليون دولار).


ميزان المدفعات

الوضع الاقليمي

اتجاه الاقتصاد الكلي

السنة الناتج المحلي الإجمالي الصرف مقابل الدولار مؤشر التضخم (2000=100)
1980 54,969 177.89 فرنك جيبوتي 44
1985 64,988 177.56 فرنك جيبوتي 49
1990 80,388 177.84 فرنك جيبوتي 70
1995 88,456 177.62 فرنك جيبوتي 90
2000 97,965 177.79 فرنك جيبوتي 100
2005 124,770 177.73 فرنك جيبوتي 111


السنة 1992 1995 2000 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017
ن.م.إ. بالدولار
(الاسمي)
1.20 بليون 1.14 بليون 1.22 بليون 1.58 بليون 1.70 بليون 1.84 بليون 1.98 بليون 2.03 بليون 2.14 بليون 2.34 بليون 2.50 بليون 2.67 بليون 2.88 بليون 3.10 بليون 3.34 بليون 3.63 بليون
ن.م.إ. للفرد بالدولار
(الاسمي)
2,349 2,049 1,915 2,153 2,263 2,373 2,490 2,480 2,544 2,710 2,814 2,921 3,066 3,211 3,369 3,559
نمو ن.م.إ.
(الفعلي)
0.6 % −3.5 % 0.7 % 3.1 % 4.8 % 5.0 % 5.8 % 1.6 % 4.1 % 7.3 % 4.8 % 5.0 % 6.0 % 6.5 % 6.5 % 6.7 %
التضخم
(%)
3.4 % 4.9 % 2.0 % 3.1 % 3.5 % 5.0 % 12.0 % 1.7 % 4.0 % 5.1 % 3.7 % 2.4 % 2.9 % 2.1 % 2.7 % 0.7 %
الدين الحكومي
(كنسبة من ن.م.إ)
58 % 60 % 59 % 57 % 59 % 60 % 52 % 45 % 43 % 43 % 39 % 34 % 32 % 31 %

المناخ الاستثماري

خلفية

للحي الأوروپي، مدينة جيبوتي.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الانفتاح على الاستثمار الأجنبي

القطاعات

التجارة

فرع بنك صبا الإسلامي في مدينة جيبوتي.

تشمل صادرات جيبوتي البن والحيوانات وجلودها والأسماك والملح، ومعظم هذه الصادرات تكون لدول الجوار من أثيوبيا والصومال واليمن والمملكة العربية السعودية، وقد بلغت صادرات جيبوتي 43 مليون دولار سنة 1997م.

أما الواردات فتشمل: الطعام والبترول والأجهزة الكهربائية والسيارات، وأهم الدول الموردة هي فرنسا وأثيوبيا والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة وتايلند، وقد بلغت قيمة الواردات سنة 1997م 203 ملايين دولار[8]


الثروة الزراعية

تعاني جيبوتي من قلة كمية الأمطار وتذبذبها، ما أثر سلبا على الاستثمار الزراعي، فلا تتعدى المساحات المزروعة الـ1000 هكتار. مقصورا وجودها في نطاقات محدودة، حيث توجد بعض الواحات التي تعتمد على المياه الجوفية بأراضيها الزراعية خاصة في واحات عسيلة والدخيل ويوبوكي وذا شيو، ومن أهم المحاصيل: الخضراوات (25.000 طن) والفاكهة والتمر.

الثروة الحيوانية

يربى في جيبوتي عدد كبير من المواشي حيث يبلغ عددها: 1.186.000 رأس، متمثلة في 45.000 رأس من الأبقار، و500.000 رأس من الأغنام، و600.000 رأس من الماعز، و35.000 رأس من الإبل، و6.000 رأس من الحمير. كما تصدر جيبوتي عددا لا بأس به من المواشي لدول الخليج العربية.

الثروة السمكية

رغم تميز جمهورية جيبوتي بساحل طويل حيث يبلغ حوالي 314 كلم يعد إنتاجها السمكي بسيطا (500 طن للعام 2000م)، ويعود ذلك لقلة الاستثمارات في هذا المجال رغم أن سواحل جيبوتي صالحة لعمل الكثير من المزارع السمكية خصوصا في منطقة خور أنجور.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الثروة المعدنية

يوجد في جيبوتي كثير من المعادن، من أهمها الملح الموجود في بحيرة عسيلة والذهب والجبس والنحاس والحديد، وهناك احتمال بوجود ثروة بترولية جنوب شرق جيبوتي، إلا أن استغلال هذه المعادن يعد بسيطا جدا نظرا لقلة الاستثمارات الأجنبية في هذا المجال.

السياحة

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب "Djibouti". International Monetary Fund. Retrieved 2014-10-01.
  2. ^ "World Bank forecast for Djibouti, June 2018 (p. 152)" (PDF). World Bank. Retrieved 11 September 2018.
  3. ^ "Ease of Doing Business in Djibouti". Doingbusiness.org. Retrieved 2017-01-24.
  4. ^ "Export Partners of Djibouti". CIA World Factbook. 2013. Retrieved 2015-05-11.
  5. ^ "Economy of Djibouti". 2014.
  6. ^ Country Watch[dead link]
  7. ^ "Euromoney Country Risk". Euromoney Country Risk. Euromoney Institutional Investor PLC. Retrieved 15 August 2011.
  8. ^ تقرير اجرته قناة الجزيرة http://www.aljazeera.net/ebusiness/pages/4b7fd8b6-faf3-40bf-9d92-9db6468ec10f

وصلات خارجية