اقتصاد الصحراء الغربية

اقتصاد الصحراء الغربية
العملةدرهم مغربي
تقويم سنوي
منظمات التجارة
المجموعة الاقتصادية الأفريقية
احصائيات
ن.م.إ$908.9 مليون (2007 est)
ن.م.إ للفرد
2,500 (2007 est)
القوة العاملة
144,000 (2012)
القوة العاملة حسب المهنة
زراعة (50%), خدمات (50%)
الصناعات الرئيسية
فوسفات, الصيد
الخارجي
السلع التصديرية
فوسفات 62%
السلعة المستوردة
وقود لأسطول الصيد والمواد الغذائية
المالية العامة
N/A

كل القيم، ما لم يُذكر غير ذلك، هي بالدولار الأمريكي.

غالبية أراضي الصحراء الغربية- تدار حاليًا من قبل مملكة المغرب والتي تسميها الأقاليم الجنوبية . وبالتالي، فإن غالبية "النشاط الاقتصادي للصحراء الغربية" يحدث في إطار اقتصاد المغرب.


في الأراضي الخاضعة للإدارة المغربية ، صيد الأسماك و الفوسفات التعدين هي المصادر الرئيسية لدخل السكان.[1] يفتقر الإقليم إلى كمية كافية من الأمطار من أجل الإنتاج الزراعي المستدام.;[2] وبالتالي ، يجب استيراد معظم المواد الغذائية لسكان الحضر. تخضع التجارة والأنشطة الاقتصادية الأخرى لسيطرة الحكومة المغربية.[1]

إن المنطقة الحرة (الأراضي التي تديرها البوليساريو) غير مأهولة بشكل أساسي. عمليا لا توجد بنية تحتية اقتصادية والنشاط الرئيسي هو رعي الجمال البدو. كما وقعت الحكومة في المنفى لـ جبهة البوليساريو عقودًا لـ التنقيب عن النفط[3] لكن لا يوجد عمل عملي ، لأن المناطق المذكورة تقع في الجزء الخاضع للسيطرة المغربية من الإقليم..[بحاجة لمصدر]

تساهم الزراعة ولو بنسبة قليلة في الاقتصاد المحلي وتشمل المنتجات الزراعية الرئيسية من الصحراء الغربية الفواكه والخضروات (المزروعة في الواحات) وكذلك الجمال والأغنام والماعز والتي يربيها البدو.[1] تعتبر عقود الصيد والتنقيب عن النفط المتعلقة بالصحراء الغربية من مصادر التوتر السياسي.[4][5][6]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

استهلاك الطاقة

هذه بعض الإحصائيات حول استهلاك الطاقة في الصحراء الغربية:

المجال الطاقي النوعية نسبة الاستهلاك
الكهرباء الإنتاج إنتاج 85 واط في الساعة (إحصاء 2003)، وهي مُتفرقة على الشكل التالي:
  • الوقود الأحفوري: 100%
  • الثروة المائية: 0%
  • الطاقة النووية: 0%
  • مصادر أخرى: 0%
الكهرباء الاستهلاك استهلاك 83.7 واط في الساعة (إحصاء 2003)، وهي مُتفرقة على الشكل التالي:
  • الصادرات الكهربائية: 0 ساعة
  • الواردات الكهربائية: 0 ساعة
النفط الإنتاج 0.5 برميل لكل يوم (0.079 م3/ي) (إحصاء 2003)
النفط الاستهلاك 1,750 برميل لكل يوم (278 م3/ي) (إحصاء 2003)


الخلافات حول الموارد الطبيعية

تعتبر عقود الصيد والتنقيب عن النفط المتعلقة بالصحراء الغربية من مصادر التوتر السياسي..[4][5][6] في عام 2015 ، ألغت محكمة أوروبية صفقة تجارية بين الاتحاد الأوروبي (الاتحاد الأوروبي) والمغرب تضمنت الصحراء الغربية ، مما أثار رد فعل دبلوماسيًا عنيفًا من المغرب.[7] في عام 2018 ، قضت محكمة العدل الأوروبية بأن معاهدة الصيد بين الاتحاد الأوروبي والحكومة المغربية لا تشمل مناطق الصيد قبالة سواحل الصحراء الغربية.[8] في أبريل 2010 ، أوقفت شركة السلمون النرويجية المملوكة للدولة EWOS مشتريات زيت السمك من الصحراء الغربية والمغرب (بقيمة حوالي 10 ملايين يورو سنويًا ، وتقدر ما بين 12000 و 20000 طن من زيت السمك إجمالاً) ،,[9] "لعدم تماشيها مع توصيات السلطات النرويجية"..[10]

في آذار/مارس 2009، انسحبت أربعة شركات نُرويجية للتجارة من العمل في الصحراء الغربية،

في عام 2002 ، حصلت شركتا البترول توتال اس اي و كير ماكجي على عقود للتنقيب عن النفط في المنطقة [6] في ديسمبر 2004 ، قررت الشركة الفرنسية توتال اس اي عدم تجديد ترخيصها قبالة الصحراء الغربية..[11] في مايو 2006 ، قرر كير ماكجي عدم تجديد العقد الموقع مع السلطات المغربية..[12] .ويرجع ذلك في المقام الأول إلى الوضعية القانونية بالإضافة إلى قضية استثمار الأموال والصفقة التي اعتبرها كير فاشلة.كما شكلت الضغوط الدولية حملا على الشركة التي قررت الانسحاب في النهاية.في عام 2013 بدأت شركة كوزموس إنيرجي ومقرها الولايات المتحدة عقدًا للتنقيب في البحر من الصحراء الغربية، مما أثار انتقادات من مجموعات نشطاء مثل "ويسترن صحارى ريسورس واتش"..[6]

ديزرتيك هو مشروع طاقي أُطلق في ميونيخ عام 2009، وهو مشروع يقوم على استخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في الصحراء الكبرى وذلك بهدف توفير الطاقة المولدة إلى البلدان الأفريقية والأوروبية. لكن


في نيسان/أبريل 2010، أكدت المتحدثة باسم مشروع ديزيرتيك خلال مقابلة أجرتها مع صحيفة الجارديان أن المشروع لن يتم وضعه في الصحراء الغربية المتنازع عليها، قائلة: «نحن نريد أن نؤكد رسميا أن لدينا مرجعية في عملنا وفي مشاريعنا ... لن يكون المشروع موجودا في الصحراء الغربية، وهذا لا علاقة له بالمشاكل الصناعية أو البيئية أو القضايا الثقافية في المنطقة، بل كل الأمر يقوم على التماشي مع سياسات التمويل من بنوك التنمية الدولية.»

المراجع

  1. ^ أ ب ت The World Factbook. United States Central Intelligence Agency. Accessed April 27, 2018.
  2. ^ "Western Sahara". www.cia.gov. CIA World Factbook. Archived from the original on 12 June 2007. Retrieved 13 July 2016.
  3. ^ http://www.sadroilandgas.com/
  4. ^ أ ب "The Battle for West Africa's Fish". BBC News. 1 August 2001. Accessed 27 April 2018.
  5. ^ أ ب Lewis, Aidan. "Morocco's fish fight: High stakes over Western Sahara". BBC News. 15 December 2011. Accessed 27 April 2018.
  6. ^ أ ب ت ث Harris, Bryant. "U.S. Oil Firm Creates Tension over Western Sahara". Inter Press Service. 11 May 2014. Accessed 27 April 2018.
  7. ^ Dudley, Dominic. "Morocco Steps Up Diplomatic Pressure On US And Europe Over Western Sahara Occupation". Forbes. 19 May 2016. Accessed 27 April 2018.
  8. ^ Dudley, Dominic. "European Court Rules Against Morocco Again, Barring Western Sahara's Waters From EU Fisheries Deal". Forbes. 27 February 2018. Accessed 27 April 2018.
  9. ^ "EWOS avslutter kjøp av fiskeolje fra Marokko og Vest-Sahara" (in النرويجية). EWOS. 9 April 2010. Archived from the original on 10 July 2011. Retrieved 2 September 2010.
  10. ^ "Gir etter for laksepress". Dagbladet (in النرويجية). 10 April 2010. Retrieved 2 September 2010.
  11. ^ "Upstream Online: Total turns its back on Dakhla block, 2004". Western Sahara Resource Watch. 3 December 2004. Retrieved 2 September 2010.
  12. ^ "Last oil company withdraws from Western Sahara". Afrol News. 2 May 2006. Retrieved 1 October 2010.