ناپولي

Coordinates: 40°50′42″N 14°15′30″E / 40.84500°N 14.25833°E / 40.84500; 14.25833

Comune di Napoli
Top: Panorama view of Mergellina Port, Mergellina, Chiaia area, over view of Mount Vesuvius, Second left: Piazza del Plebiscito Second right: Toledo metro station Third left: Castel Nuovo, Third right: Museo di Capodimonte, Bottom: View of Royal Palace of Naples
علم Comune di Napoli
Flag
الختم الرسمي لـ Comune di Napoli
Seal
Location of the city of Naples (red dot) within Italy.
Location of the city of Naples (red dot) within Italy.
Comune di Napoli is located in Campania
Comune di Napoli
Comune di Napoli
Location of the city of Naples (red dot) within Italy.
Comune di Napoli is located in إيطاليا
Comune di Napoli
Comune di Napoli
Comune di Napoli (إيطاليا)
Comune di Napoli is located in أوروپا
Comune di Napoli
Comune di Napoli
Comune di Napoli (أوروپا)
الإحداثيات: 40°50′N 14°15′E / 40.833°N 14.250°E / 40.833; 14.250
المنطقةكامپانيا
المقاطعةمقاطعة ناپولي
Founded600 BC[1]
الحكومة
 • العمدةگايتانو مانفردي
المساحة
 • المدينة117 كم² (45 ميل²)
المنسوب
0 m (0 ft)
أعلى منسوب
453 m (1٬486 ft)
التعداد
 (30 September 2017)[2][3]
 • المدينة967٬068
 • الكثافة8٬334٫5/km2 (21٬586/sq mi)
 • العمرانية
3٬082٬756
منطقة التوقيتUTC+1 (CET)
 • الصيف (التوقيت الصيفي)UTC+2 (CEST)
Postal codes
80100
مفتاح الهاتف081
Patron saintsSaint Januarius
الموقع الإلكترونيhttp://www.comune.napoli.it
نابولي

نابولي (بالإيطالية: Napoli) هي ثالث أكبر مدن إيطاليا، تقع في جنوب البلاد، على ساحل البحر الأبيض المتوسط. نابولي هي عاصمة إقليم كامبانيا ومقاطعة نابولي. يبلغ سكان المدينة حوالي مليون نسمة، وهي أكبر مدن جنوب إيطاليا وبالقرب منها يقع بركان فيزوفيوس. صنفها اليونسكو في قائمة التراث العالمي. نابولي تعتبر مدينة سياحية هامة بعض معالمها هي مدينة بومبي الأثرية والكنائس العريقة والقصر الملكي وجزيرة كاپري المجاورة. وهي ثالث أكبر مدينة في إيطاليا third-largest city of Italy, after Rome and Milan, with a population of 967,069 within the city's administrative limits as of 2017. Its province-level municipality is the third-most populous metropolitan city in Italy with a population of 3,115,320 residents, and its metropolitan area stretches beyond the boundaries of the city wall for approximately 20 miles.

Founded by Greeks in the first millennium BC, Naples is one of the oldest continuously inhabited urban areas in the world.[4] In the ninth century BC, a colony known as Parthenope (باليونانية قديمة: Παρθενόπη) was established on the Island of Megaride.[5] In the 6th century BC, it was refounded as Neápolis.[6] The city was an important part of Magna Graecia, played a major role in the merging of Greek and Roman society, and was a significant cultural centre under the Romans.[7]

It served as the capital of the Duchy of Naples (661–1139), then of the Kingdom of Naples (1282–1816), and finally of the Two Sicilies until the unification of Italy in 1861. Naples is also considered a capital of the Baroque, beginning with the artist Caravaggio's career in the 17th century, and the artistic revolution he inspired.[8] It was also an important centre of humanism and Enlightenment.[9][10] The city has long been a global point of reference for classical music and opera through the Neapolitan School.[11] Between 1925 and 1936, Naples was expanded and upgraded by Benito Mussolini's government. During the later years of World War II, it sustained severe damage from Allied bombing as they invaded the peninsula. The city received extensive post-1945 reconstruction work.[12]

Since the late 20th century, Naples has had significant economic growth, helped by the construction of the Centro Direzionale business district and an advanced transportation network, which includes the Alta Velocità high-speed rail link to Rome and Salerno and an expanded subway network. Naples is the third-largest urban economy in Italy, after Milan and Rome.[13] The Port of Naples is one of the most important in Europe. In addition to commercial activities, it is home to the Allied Joint Force Command Naples, the NATO body that oversees North Africa, the Sahel and Middle East.[14]

Naples' historic city centre is the largest of its kind in Europe and has been designated as a UNESCO World Heritage Site. A wide range of culturally and historically significant sites are nearby, including the Palace of Caserta and the Roman ruins of Pompeii and Herculaneum. Naples is also known for its natural beauties, such as Posillipo, Phlegraean Fields, Nisida, and Vesuvius.[15] Neapolitan cuisine is noted for its association with pizza, which originated in the city, as well as numerous other local dishes. Restaurants in the Naples' area have earned the most stars from the Michelin Guide of any Italian province.[16] Naples' skyline in Centro Direzionale was the first skyline of Italy, built in 1994, and for 15 years it was the only one until 2009. The best-known sports team in Naples is the Serie A football club S.S.C. Napoli, two-time Italian champions who play at the Stadio Diego Armando Maradona in the southwest of the city, in the Fuorigrotta quarter.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

النشأة اليونانية والإستيلاء الروماني

Mount Echia, the place where the polis of Parthenope arose
The Columns of the Temple of Castor and Pollux incorporated into the facade of San Paolo Maggiore
A scene featuring the siren Parthenope, the mythological founder of Naples[17]

Naples has been inhabited since the Neolithic period.[18] The earliest Greek settlements were established in the Naples area in the first millennium BC. Sailors from the Greek island of Rhodes established a small commercial port called Parthenope (Παρθενόπη, meaning "Pure Eyes", a Siren in Greek mythology) on the island of Megaride in the ninth century BC.[19][20] By the eighth century BC, the settlement had expanded to include Monte Echia.[21] In the sixth century BC the city was refounded as Neápolis (Νεάπολις), eventually becoming one of the foremost cities of Magna Graecia.

The city grew rapidly due to the influence of the powerful Greek city-state of Syracuse,[5] and became an ally of the Roman Republic against Carthage. During the Samnite Wars, the city, now a bustling centre of trade, was captured by the Samnites;[22] however, the Romans soon captured the city from them and made it a Roman colony.[23] During the Punic Wars, the strong walls surrounding Neápolis repelled the invading forces of the Carthaginian general Hannibal.[23]

Naples was greatly respected by the Romans as a paragon of Hellenistic culture. During the Roman era, the people of Naples maintained their Greek language and customs, while the city was expanded with elegant Roman villas, aqueducts, and public baths. Landmarks such as the Temple of Dioscures were built, and many emperors chose to holiday in the city, including Claudius and Tiberius.[23] Virgil, the author of Rome's national epic, the Aeneid, received part of his education in the city, and later resided in its environs.

It was during this period that Christianity first arrived in Naples; the apostles Peter and Paul are said to have preached in the city. Januarius, who would become Naples' patron saint, was martyred there in the 4th century AD.[24] The last emperor of the Western Roman Empire, Romulus Augustulus, was exiled to Naples by the Germanic king Odoacer in the 5th century AD.

دوقية ناپولي

Pandulf IV (right).

المملكة

Norman to Angevin

Early kings ruled from Castel Nuovo.

أراگونيزه إلى البوربون

مسانييلو الثوري.
Bourbon القصر الملكي، الداخل.

كانت الدويلات البابوية قد استوعبت منذ زمن فورلي ورافنا وريمني وأنكونا، ثم ضمت إليها أوربينو عام 1626، وبيزارو عام 1631. وإذا اتجهنا جنوبا، مارين بفودجا وباري وبرنديزي حتى كعب "الحذاء السحري"- ومارين بتارانتو وكروتوني وريدجو كالابريا حتى ابهامه؛ وعرضا من سيلا إلى كاربيديس مخترقين صقلية، وشمالا على طول الساحل الغربي إلى كابوا- وجدنا مملكة نابلي، التي أصبحت ولاية أسبانية منذ عام 1504. هنا كان ثلاثة ملايين من السكان المشبوبي العاطفة، يكدحون في ذل الفقر بين أرجاء هذه المملكة المنبسطة في غير نظام ليدبروا المال الذي تطلبه بهاء عاصمتها المتألقة. وقد رأى أيفلين نابلي عام 1645 وقال في وصفها:

"إن كبار الحكام يفتنون في الاثراء من كد الشعب التعس لما فيهم من شره شديد المال. وعمارة المدينة إذا قيست بحجمها أفخم من أي نظير لها في أوربا: فالشوارع واسعة جدا، جيدة الرصف، كثيرة الأنفاق لصرف الأقذار، ومن ثم أصبحت غاية في الجمال والنظافة.. وتملك المدينة أكثر من 30.000 كنيسة ودير، وهي خير ما في إيطاليا بناء وزخرفا. والقوم شديدو التظاهر بالوقار الأسباني في لباسهم، وهم يهوون الجياد الفارهة؛ والشوارع حافلة بالوجهاء المتأنقين يمتطون الخيل أو يركبون المركبات أو المحفات. أما النساء فملاح الوجوه عموماً، ولكن فيهن شبق شديد)17)".

كان الكل يبدون مرحين، تفيض نفوسهم بالموسيقى والشعر والتقوى، ولكن تحت هذا السطح المرح، وتحت بمصر محكمة التفتيش، كانت النفوس تجيش بالهرطقة والثورة. ففي هذا العهد عاش الفيلسوف تيليزيو ومات (1588)، وفي نولا، القريبة من نابلي، ولد برونو (1548). وفي عام 1598 اشترك كامبانيللا في حركة تمرد استهدفت جعل كالابريا جمهورية مستقلة، ولكن المؤامرة فشلت، وقضى الشاعر الفيلسوف بعدها سبعة وعشرين عاما في غياهب السجن.

وفي عام 1647 انتاب نابلي ضرب من الهوس من جراء انتفاضة من هذه الانتفاضات المسرحية التي عطلت بين والحين الاستغلال الزراعي في إيطاليا. ذلك أن تومازو أنييللو، المشهور بمازانييلو، كان بائع سمك متجولا حكم على زوجته بغرامة كبيرة لتهريبها القمح. فلما فرض الحاكم الأسباني ضريبة على الفاكهة ليمول البحر، وأبى زراع الفاكهة وباعتها أداء الضريبة، دعا تومازو الناس إلى العصيان المسلح. فتبعه مائة ألف إيطالي حين زحف على قصر الحاكم مطالبا بسحب الضريبة. وروع الحاكم فأذعن للطلب، وأصبح تومازو- الذي كان يومها في الرابعة والعشرين- سيداً على نابلي، وحكمها عشرة أيام، أعدم خلالها ألفاً وخمسمائة من الخصوم في حمى الدكتاتورية، وسعر الخبز بثمن أقل، وكان عقاب خباز رفض الامتثال للتسعيرة ان يشوى حياً في فرنه(18)- ولكن أعداء تومازو هم الذين كتبوا التاريخ، وذكروا أن تومازو الذي ارتدى ثوباً من الذهب، أحال بيته المتواضع إلى قصر يرفل في مظاهر السلطان، وطاف حول الخليج في زورق فاخر. ولكن فتاكاً استأجرتهم اسبانيا اغتالوه في 17 يوليو. وأخذ أتباعه الجثة التي قطعت أوصالها فجمعوا الأشلاء وشيعوها في مشهد جليل. وماتت الحركة بعد أن فقدت قائدها.

استطاع ضرب من الفن الديني القاتم أن يحتفظ بالحياة برعاية المطارنة والحكام. ففي عام 1608 انفقت الكنيسة مليونا من الفلورينات لتشيد في كاتدرائية سان جينارو كنيسة صغيرة تسمى "كابيللا ديل تيزورو" لتكون ضريحا لأنائين يحتويان الدم المتخثر الذي تخلف عن القديس يانواريوس حامي نابلي. وقيل للشعب انه لابد أن يسيل الدم ويجري مرتين في العام لكي تزدهر نابلي وتأمن عائلة فيزوف.

أما التصوير في نابلي فقد ظل يهيمن عليه حينا ثلاثي من الفنانين الغيورين- كورينتزيو، وكارلتشلو، وريبيرا- الذين عقدوا العزم على أن يكون كل التصوير في نابلي وقفا عليهم أو على أصحابهم. وقد بلغ من تهديداتهم لانيبالي كاراتشي أنه اكره على الفرار إلى روما، حيث ادركه الموت بعد قليل من جراء رحلته المحمومة التي أضطر إليها تحت شمس حامية(19). وحين حضر جيدو ريني لزخرفة "كنيسة الكنز" تلقى انذارا بأن يرحل عن نابلي أو يموت، فرحل من فوره تقريبا وهو لم يكد يبدأ مهمته. واركب اثنان من مساعديه بقيا بعد رحيله سفينة كبيرة لتشغيل العبيد وانقطع خيرهم بعدها. ثم حضر دومنيكينو، وأتم أربع صور جصية في الكنيسة على الرغم من أن الصور محيت غير مرة، وأخيرا فر من تهديدات ريبيرا، ثم عاد بعد أن تعهد الحاكم بحمايته، ولكنه مات بعد قليل، ربما سموماً(20).

على أننا لا بد أن نشيد بذكر جوزي أو جوزيبي ريبيرا، برغم كل جرائمه، لأنه أعظم مصوري هذا العهد في إيطاليا. وتدعيه اسبانيا لنفسها استنادا إلى أنه ولد في زاتيفا قرب بلنسيه (1588)، وقد درس حينها على فرانشيسكو دي ريبالتا، ولكنه قصد روما في بواكير شبابه. هناك عاش في فقر مدقع، ينسخ الصور الجصية ولا يجمع غير الفتات، حتى قيض الله له واحدا من هؤلاء الكرادلة عشاق الفن كان لا يزال يشعر بوحي النهضة، فاستضافه في قصره ويسير الغذاء والفراش والألوان والكساء. وراح جوزيبي ينسخ في جد ومثابرة لوحات رفائيل في الفاتيكان وصور آل كاراتشي في قصر فارنيزي. ثم فر "الأسباني الصغير" إلى بارما ومودينا ليدرس كوريدجو حين وجد أن الراحة اطفأت حماسته. وعاد إلى روما، وتشاجر مع دومنيكينو. ثم انتقل إلى نابلي. وفيها أو في روما وقع تحت تأثير كارافادجو، الذي زاده اسلوبه الوحشي رسوخا في المذهب الطبيعي القاتم، ولعله أخذه من قبل عن ريبالتا. واستلطفه تاجر صور غني فعرض عليه أن يتزوج ابنته الحسناء. وظن جوزيبي المملق أن الرجل يسخر منه؛ ولكن حين اعاد العرض قفز صاحبنا إلى حياة الزواج والثراء.

ورسم الآن لوحته المسماة "سلخ جسد القديس برتولميو"، وفيها من احتمال الحقيقة الدامي ما جعلها- حين عرضت- تجتذب حشدا ن المتفرجين استهواهم الدم أكثر من الفن. أما الحاكم الأسباني- وهو أوزونا الذي عرفناه متآمرا على البندقية- فقد أرسل في طلب اللوحة والمصور، وافتتن بها، ثم عهد إلى ريبيرا بكل أعمال الزخرفة في القصر. وأقصى الأسباني كل منافسيه، حتى عهد إلى جوفاني لانفرانكو صديقه برسم الصور الجصية لكنيسة الكنز، وقام هو نفسه بتنفيذ صور المذبح التي مثل فيها يانواريوس، القديس الذي لا تؤذيه النار، يخرج من أتون مشتعل دون ان يمسه لهيبه.

بعد هذا أصبح ريبيرا إمام فنه غير منازع في نابلي. وبدا أن في استطاعته إن شاء أن يضارع نعومة رفائيل وكوريدجو دون أن يقع في عاطفية جيدو ريني أو موريللو، وأن يرتفع بواقعية كارافادجو إلى مزيد من القوة بفضل حدة تصوره وعمق تلوينه. وحسبنا أن نستشهد بلوحتين فقط من لوحاته "بييتا" و "الرثاء"، في كنيسة سا مارتينو وديرها- "عمل إذا نظر إليه على أنه تجسيد لجلال الرهيب لهبطت كل التعبيرات المماثلة في ذلك القرن إلى درك المشاهد المسرحية(21)، أوخذ من الأساطير لوحته "أرخميدس". في متحف البرادو- فهو بالضبط ذلك الصقلي العجوز المنغضن الذي قد يلتقي المرء باشباهه اليوم في سيراقيوز. وحين انتقل ريبيرا من الكتاب المقدس والتاريخ إلى الشارع، وجد التنويع لفنه في لقطات واقعية من صميم الحياة العامة، فكان في لوحة "الصبي الحافي" المثال الذي احتذاه فلاسكويز وموريللو ".

وعيوب ريبييرا تقفز إلى العين- غلو في العنف، وولع بالتجاعيد والضلوع، وظمأ للدم. وقد لاحظ بايرون أن "هذا الأسباني الصغير لوث ريشته بكل دماء القديسين(22)". أن الوانه الكابية وتشديده على الجانب القاتم من الحياة يروع ويغم، ولكن هذا الأسلوب المظلم وجد تقبلا حاضراً في بلد كنابلي كابد حكم الأسبان وتقلبات مزاجهم. وتنافست عليه كل كنيسة أو دير جديد، كأن فيليب الرابع وحكام نابلي بعض زبائنه الشرهين. وانتشرت رسوم ريبيرا ومحفوراته في أسبانيا انتشارا أوسع من اعمل فيلاسكويز- الذي زاره مرتين في إيطاليا. أما بيته فكان من أفخم بيوت نابلي، وأما ابنتاه فآيتان في الفتنة السمراء، وقد شرفت إحداهما باغواء "دون خوان" آخر لها هو الابن غير الشرعي لفيليب الرابع، الذي هرب بها إلى صقلية، ولكنه سرعان ما ملها وهجرها، فاعتكفت في دير للراهبات ببالرمو. أما ريبيرا فأشرف على التلف كمدا وعارا، والتمس العزاء في صور للعذراء يخلع عليها الملامح التي لم ينسها، ملامح ابنته ماريا روزا التي فقدها، ولكنه مات بعد مأساتها بأربع سنوات (1652).


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العمارة

Historic Centre of Naples
موقع تراث عالمي حسب اليونسكو
Napoli - piazza San Domenico Maggiore e guglia.jpg
السماتCultural: ii, iv
مراجع726
التدوين1995 (19 Session)
المساحة1,021 ha
منطقة عازلة1,350 ha


المتاحف

الكنائس والمباني والمنشآت الدينية

See also, Churches in Naples and Archdiocese of Naples

غيرهم

المناخ

Naples enjoys a typical Mediterranean climate with mild, wet winters and warm to hot, dry summers. The mild climate and the geographical richness of the bay of Naples made it famous during Roman times, when emperors chose the city as a favourite holiday location.

متوسطات الطقس لNaples
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر السنة
متوسط العظمى °م (°ف) 12 (54) 12 (54) 15 (59) 17 (63) 22 (72) 26 (79) 29 (84) 29 (84) 26 (79) 21 (70) 16 (61) 13 (55) 20 (68)
متوسط الصغرى °م (°ف) 4 (39) 5 (41) 6 (43) 8 (46) 12 (54) 16 (61) 18 (64) 18 (64) 16 (61) 12 (54) 8 (46) 5 (41) 11 (52)
هطول الأمطار mm (بوصة) 90 (3.5) 80 (3.1) 70 (2.8) 70 (2.8) 50 (2) 30 (1.2) 20 (0.8) 30 (1.2) 70 (2.8) 130 (5.1) 120 (4.7) 110 (4.3) 940 (37)
المصدر: Weatherbase[25] 19 February 2008

الديمغرافيا

Panorama of the city.

الاقتصاد

Centro Direzionale, business centre.
Public services Manufacturing Commerce Construction Transportation Financial services Agriculture Hotel trade Other activities
Percentage 30.7% 18% 14% 9.5% 8.2% 7.4% 5.1% 3.7% 3.4%


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعليم

الثقافة

Cuisine

Traditional Neapolitan pizza.
Glass of limoncello.

الموسيقى

Pulcinella with a guitar.


الرياضة

SSC Napoli's badge on the pitch.

المواصلات

A narrow street in Naples.


العلاقات الدولية

Twin towns and sister cities

Naples is twinned with:[26]

Partnerships

طالع أيضاً

المصادر

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن Naples عن طريق البحث في مشاريع المعرفة:

Wiktionary-logo-en.png تعريفات قاموسية في ويكاموس
Wikibooks-logo1.svg كتب من معرفة الكتب
Wikiquote-logo.svg اقتباسات من معرفة الاقتباس
Wikisource-logo.svg نصوص مصدرية من معرفة المصادر
Commons-logo.svg صور و ملفات صوتية من كومونز
Wikinews-logo.png أخبار من معرفة الأخبار.

  1. ^ "Naples". Britannica.com. 8 January 2008. Check date values in: |date= (help)
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ComItData2012
  3. ^ Principal Agglomerations of the World Archived 4 July 2010 at the Wayback Machine.. Citypopulation.de. 1 October 2011. Retrieved 1 April 2012.
  4. ^ David J. Blackman; Maria Costanza Lentini (2010). Ricoveri per navi militari nei porti del Mediterraneo antico e medievale: atti del Workshop, Ravello, 4–5 novembre 2005. Edipuglia srl. p. 99. ISBN 978-88-7228-565-7.
  5. ^ أ ب "Greek Naples". naplesldm.com. Archived from the original on 21 March 2017. Retrieved 9 May 2017.
  6. ^ Daniela Giampaola, Francesca Longobardo (2000). Naples Greek and Roman. Electa.
  7. ^ "Virgil in Naples". naplesldm.com. Archived from the original on 2 April 2017. Retrieved 9 May 2017.
  8. ^ Alessandro Giardino (2017), Corporeality and Performativity in Baroque Naples. The Body of Naples. Lexington.
  9. ^ "Umanesimo in "Enciclopedia dei ragazzi"". www.treccani.it (in الإيطالية). Retrieved 2020-12-28.
  10. ^ Musi, Aurelio. Napoli, una capitale e il suo regno (in الإيطالية). Touring. pp. 118, 156.
  11. ^ Florimo, Francesco. Cenno Storico Sulla Scuola Musicale De Napoli (in الإيطالية). Nabu Press.
  12. ^ "Bombing of Naples". naplesldm.com. 7 October 2007. Archived from the original on 27 June 2017. Retrieved 9 May 2017.
  13. ^ "Sr-m.it" (PDF). Archived from the original (PDF) on 8 February 2018.
  14. ^ "Napoli, l'inaugurazione dell'Hub di Direzione Strategica della Nato". La Repubblica. 5 September 2017. Archived from the original on 5 September 2017.
  15. ^ "Rivistameridiana.it" (PDF). Archived from the original (PDF) on 26 December 2014.
  16. ^ "Quali sono i ristoranti stellati in Italia? Ecco la guida Michelin 2021". Touring Club Itlaiano.
  17. ^ "Center of Naples, Italy". Chadab Napoli. 24 June 2007. Archived from the original on 11 October 2007.
  18. ^ "Neapolis Station – Archaeological Yards" Archived 20 May 2013 at the Wayback Machine.. Virtualtourist.com. 12 June 2005. Retrieved 7 September 2012.
  19. ^ "Port of Naples" Archived 28 April 2012 at the Wayback Machine.. World Port Source. Retrieved 15 May 2012.
  20. ^ Attilio Wanderlingh (2010). Naples: The History. Intra Moenia.
  21. ^ Archemail.it Archived 29 March 2013 at the Wayback Machine.. Retrieved 3 December 2012.
  22. ^ "Touring Club of Italy, Naples: The City and Its Famous Bay, Capri, Sorrento, Ischia, and the Amalfi, Milano". Touring Club of Italy. 2003. p. 11. ISBN 88-365-2836-8.
  23. ^ أ ب ت "Antic Naples". Naples.Rome-in-Italy.com. 8 January 2008. Archived from the original on 25 December 2008.
  24. ^ قالب:Cite CE1913
  25. ^ "Naples, Italy". WeatherBase.com. 8 January 2008. Check date values in: |date= (help)
  26. ^ أ ب ت ث "Gemellaggi". comune.napoli.it (in الإيطالية). Napoli. Archived from the original on 22 July 2013. Retrieved 15 December 2019.
  27. ^ 姉妹・友好・兄弟都市 [Sister, friendship or Twin cities]. Kagoshima International Affairs Division (in اليابانية). Archived from the original on 8 January 2013. Retrieved 13 October 2016.
  28. ^ "Twin-cities of Azerbaijan". Azerbaijans.com. Archived from the original on 9 August 2013. Retrieved 9 August 2013.
  29. ^ Mazumdar, Jaideep (17 November 2013). "A tale of two cities: Will Kolkata learn from her sister?". The Times of India. New Delhi. Archived from the original on 23 July 2014. Retrieved 17 November 2013.
  30. ^ Fraternity cities on Sarajevo Official Web Site Archived 1 December 2008 at the Wayback Machine.. City of Sarajevo. 2008. Retrieved 9 November 2008.

وصلات خارجية

قالب:Naples