المحطة الفضائية الدولية

(تم التحويل من محطة الفضاء الدولية)

محطة الفضاء الدولية
International Space Station[a]
المحطة الفضائية الدولية في 23 مايو 2010 كما بدت من مكوك فضاء أتلانتس المغادِرة أثناء STS-132
المحطة الفضائية الدولية في 23 مايو 2010 كما بدت من مكوك فضاء أتلانتس المغادِرة أثناء STS-132
ISS Insignia
ISS Insignia
Station statistics
NSSDC ID:1998-067A
Call sign:ألفا
Crew:6
Launch:1998–2011
Launch pad:KSC LC-39,
Baikonur LC-1/5 & LC-81/23
Mass:303.663 كج
Length:73 م
من هارموني إلى زڤزدا
Width:108.5 م
بطول الجملون، مع تمديد مصفوفات الخلايا الشمسية
Living volume:358 م³
Atmospheric pressure:101.3 kPa
Perigee:347 كم ارتفاع
(19 أبريل 2009)
Apogee:358 كم ارتفاع
(19 أبريل 2009)
Orbit inclination:51.6419 degrees
Average speed:27,743.8 km/h
(7706.6 م/ث)
Orbital period:c.91 minutes
Days in orbit:8370 (20 أكتوبر)
Days occupied:7659 (20 أكتوبر)
Number of orbits:c.132097 (20 أكتوبر)
Orbital decay:2 km/month
Statistics as of 28 March 2009[معلومات قديمة]
(unless noted otherwise).
References: [1][2][3][4][5]
Configuration
Station elements اعتبارا من مارس 2009[تحديث] (exploded view).
Station elements اعتبارا من مارس 2009
(exploded view).
محطة الفضاء الدولية
International Space Station[a]
المحطة الفضائية الدولية بعد الرحلة STS-116 التي قام بها المكوك ديسكفري في 19 ديسمبر 2006. الرحلة ذات الثمانية أيام أحضرت للمحطة الجملون الفضائي P5 وجناح الخلايا الشمسية المطوي P6. خلال وجدودهم قام فريقا المحطة والمكوك بتركيب أحدث جزء في العمود الفقري للمحطة وأعادوا تسليك الشبكة الكهربية بالكامل في أربع خروجات فضائية.

محطة الفضاء الدولية (ISS) ، مشروع تقوم ببنائه خمس وكالات فضاء هي: وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وكالة الفضاء الفدرالية الروسية (روس كوزموس RossKosmos)، وكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء اليابانية (جاكسا JAXA)، ووكالة الفضاء الكندية ليكون منتهى الرحلات الفضائية المأهولة. وكالة الفضاء البرازيلية تساهم في المشروع من خلال عقد مع ناسا، ووكالة الفضاء الإيطالية تساهم في المشروع في إطار وكالة الفضاء الأوروبية (التي هي عضو فيها).

والمحطة عبارة عن قمر صناعي أرضي مأهول، كبير الحجم، تعمل 15 دولة على تشييده في الفضاء. وقد أطلق أول جزء من المحطة في عام 1998م. وسوف تشتمل المحطة الفضائية العالمية على ثمانية أجزاء أسطوانية ضخمة تسمى المركبات الانفصالية. وسيتم إطلاق كل منها على نحو منفصل من الأرض، ويقوم رواد الفضاء والملاحون بتجميع الأجزاء في الفضاء.

ستقوم ثمانية ألواح شمسية بتزويد المحطة بأكثر من 100 كيلو واط من القدرة الكهربائية، وهي كمية من القدرة الكهربائية تفوق بعدة مرات القدرة التي زودت بها أية محطة فضائية سابقة. وسوف تركب الألواح على هيكل معدني طوله 109 أمتار. كما سيحمل الهيكل أيضًا المشعات التي سوف تبث طاقة الحرارة المهدرة في الفضاء، بالإضافة إلى مسار لذراع آلية متحركة.

تدور المحطة حول الأرض على ارتفاع 420كم تقريبًا. ويمتد المدار من خط العرض 52° شمالاً إلى خط العرض 52° جنوبًا.

وحسب الخطط المتفق عليها في عام 1994م، ستوفر الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا معظم المركبات الانفصالية والمعدات الأخرى. وستقوم كندا بإنتاج الذراع الآلية. وتشمل قائمة المساهمين الآخرين اليابان والدول الإحدى عشر الأعضاء في وكالة الفضاء الأوروبية (إسا) وهي بلجيكا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والنرويج وأسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة. كما وقعت البرازيل اتفاقية منفصلة مع الولايات المتحدة الأمريكية لتوفير بعض المعدات. وفي المقابل، سيكون للبرازيل الحق في استخدام المعدات الأمريكية، بالإضافة إلى الإذن بإرسال رائد فضاء برازيلي إلى المحطة.

سيحتاج إكمال بناء المحطة الفضائية العالمية إلى أكثر من ثمانين رحلة طيران. وسينقل معظم أفراد الطاقم والمؤن إلى المحطة، على متن مكوكات الفضاء الأمريكية أو الصواريخ الروسية، من نوع سيوز وبروتون. وتنوي كل من وكالة الفضاء الأوروبية واليابان، تطوير مركبات تموين يتم إطلاقها بوساطة الصاروخ الأوروبي آريان -5 والصواريخ اليابانية المعززة أتش -2.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المهام

سيقوم أفراد طاقم المحطة الفضائية بقياس تأثيرات الأحوال الفضائية مثل انعدام الوزن الظاهري، على بعض العينات الأحيائية (البيولوجية)، بما في ذلك أنفسهم. كما سيقومون أيضًا بفحص تأثيرات الفضاء على إنتاج بعض المواد مثل الرقائق شبه الموصلة وبلورات الزجاج. والرقائق شبه الموصلة هي المواد الأساسية في تصنيع شرائح الكومبيوتر.

ستكون المحطة الفضائية بمثابة مرصد ومختبر وورشة. وستفحص الأجهزة الموجودة فيها بعض المعالم المفصلة على سطح الأرض وفي الغلاف الجوي، كما ستقوم برصد الشمس والأجرام الفلكية الأخرى دونما تأثر بالتشويش الحاجب للغلاف الجوي.

إن الفائدة الرئيسية من إنشاء محطة فضائية هو أننا سنحتاج إلى نقل كل المعدات إلى الفضاء مرة واحدة فقط. كما أن المحطة يمكن استخدامها مرة تلو أخرى من قبل رواد الفضاء والملاحين الزائرين. وسيكون بمقدور العلماء على الأرض تحليل نتائج التجارب وتعديل أبحاث المتابعة في الوقت المناسب بطريقة أكثر دقة مما كان عليه الوضع من قبل. لقد صممت المحطة لتعمل لمدة عشر سنوات على الأقل، ولكنها يمكن أن تستمر في العمل لعقود إذا تم إصلاح واستبدال الأجزاء عند تعرضها للبلي أو التلف.


البحث العلمي

A comparison between fire on Earth (left) and fire in a microgravity environment, such as that found on the ISS (right).



نبذة تاريخية

مكوك فضاء أتلانتس docked to Mir on STS-71, during the Shuttle-Mir Programme.

ستكون المحطة الفضائية العالمية هي تاسع محطة فضائية مأهولة تدور حول الأرض. وقد أطلقت المحطات الأولى، المكونة من ستة نماذج من محطة ساليوت السوفييتية ومحطة سكايلاب الأمريكية، خلال فترة السبعينيات من القرن العشرين. وقد توفي أفراد طاقم المحطة الروسية ساليوت 1 أثناء عودتهم للأرض، واستطاع أفراد طاقم المحطة الأمريكية سكايلاب التغلب على مشاكل رئيسية متعلقة بالمعدات.

وفي عام 1986م، بدأ السوفييت في تشغيل محطة مير الفضائية، وهي أول محطة تستخدم تصميم المركبات الانفصالية. واستطاعوا تطوير نظام نقل اقتصادي يمكن الاعتماد عليه، للوصول للمحطة، مما مكنهم من نقل المؤن والمعدات والبدلاء لأفراد الطاقم. وفي أعقاب انهيار الاتحاد السوفييتي في عام 1991م، تولت روسيا مهمة تشغيل محطة مير. وقام الملاحون ورواد الفضاء الروس بالسير في الفضاء لإصلاح الأعطال الكبيرة التي تعرضت لها كل من المحطة ومركبات النقل الفضائية. وفي 23 مارس 2001م، حطمت روسيا المحطة الفضائية مير، رغم قدرتها على العمل الفضائي، بسبب نقص ميزانية نفقاتها. [6]

لقد خططت كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية لبناء محطات فضائية جديدة خلال عقد التسعينيات. فروسيا كانت تنوي بناء محطة تسمى مير 2 لتحل محل محطة مير، وخططت الولايات المتحدة الأمريكية لبناء محطة تسمى فريدم (الحرية). وفي عام 1993م، ونتيجة لبعض الصعوبات المتعلقة بالتمويل، اتفقت الدولتان على إنشاء محطة مشتركة يطلق عليها اسم المحطة الفضائية العالمية. فهناك العديد من المركبات الانفصالية الروسية الصنع التي تشمل المركبات المختصة بالدفع ومساندة الحياة، ستحل محل الأجزاء الموجودة في التصميم الأمريكي. وفي يناير 1998م، وقعت الاتفاقية النهائية بوساطة ممثلي الدول الخمس عشرة المعنية.

قامت مكوكات الفضاء الأمريكية برحلات إلى مير خلال الفترة من 1995م إلى 1998م، بغرض الإعداد للمشروع المشترك. كما عمل رواد الفضاء الأمريكيون على متن المحطة الروسية في مجال البحث لفترات امتدت حتى ستة شهور.

لقد حدثت تأخيرات كبيرة بشأن تشييد المحطة الفضائية العالمية بسبب التخفيضات في الاعتمادات المالية من قبل الحكومة الروسية. وعلى الرغم من ذلك، فقد جرت أول عمليات الاطلاق في أواخر عام 1998م. وكانت أولى المركبات الانفصالية للمحطة، روسية الصنع وبتمويل أمريكي، أطلق عليها اسم زاريا، وأطلقت في 20 نوفمبر عام 1998. تحتوي زاريا على أنظمة الدفع والتوجيه والكهرباء والتحكم في الحرارة، الخاصة بها. أما المركبة الانفصالية الثانية المعروفة باسم يونيتي (الوحدة) فقد شيدت بوساطة الولايات المتحدة الأمريكية. حملت يونيتي لتوضع في مدارها حول الأرض، بوساطة مكوك الفضاء أنديفور في 3 ديسمبر 1998م، وتم توصيلها مع زاريا في ذلك الوقت. زودت يونيتي بست فتحات، تم توصيل إحداها بزاريا، وستكون الفتحات الأخرى بمثابة وصلات لربط المركبات الانفصالية الأخرى.

محطة الفضاء

التجميع والتركيب

Astronaut Ron Garan during an ISS assembly spacewalk on STS-124.

تجميع محطة الفضاء الدولية, هو هدف ومسعى رئيسى للهندسة الفضائية , بدأ في نوفمبر 1998. قالب:حيث of المحطة ما يقرب من 81 ٪ إكتملت .[3] الجزء الأول من محطة الفضاء الدولية ، زاريا، أطلق الى المدار في 20 تشرين الثاني / نوفمبر 1998 على الصاروخ الروسي بروتون ، أعقبتها بعد اسبوعين من اول 'عقدة 'من ثلاث وحدات, الوحدة، على متن صاروخ اس 88. هذا وأوضح - 2 وحدة من المحطة الفضائية الدولية الأساسية لا تزال من دون طيار لمدة واحدة نصف سنة حتى المركبة الروسية ' Zvezda أضيفت في تموز / يوليو 2000 ،وسمح ذلك بطاقم مكون من 3 أشخاص ,كى يشغلوا المحطة الفضائية الدولية بصفة مستمرة . أول طاقم مقيم ، Expedition 1 ، وقد أرسل في وقت لاحق من ذلك العام في تشرين الثاني / نوفمبر,2000 . الهيكل المتكامل تروس , Z1 and عام 2000 أيضا وصول قسمين من المحطة تروس تشمل محطة الأجنة, مع قسم الإتصالات والقسم الإرشادى (التمديدات الكهربية ) , ( على متن z1), , والطاقة من خلال زوج من الأجنحة الشمسية المصفوفة , مثبتة فوق P6 حزم.[7] على مدى السنتين المقبلتين المحطة مستمرة في التوسع مع صاروخ سويوز delivering the Pirs docking compartment. Space Shuttles Discovery, Atlantis, and Endeavour delivered the Destiny laboratory and Quest airlock to orbit, in addition to the station's robot arm Canadarm2, and several more segments of the truss structure.[7]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الوحدات المضغوطة

الوحدة المهمة يوم الإطلاق نظام الإطلاق الدولة الصورة المعزولة صورة المحطة
زاريا (FGB) 1A/R 20 نوفمبر 1998 Proton-K روسيا (الباني)
الولايات المتحدة(الممول)
Zarya from STS-88.jpg Zarya from STS-88.jpg
Provided electrical power, storage, propulsion, and guidance during initial assembly. Now serves as a storage module, both inside the pressurised section and in the externally mounted fuel tanks.[8]
يونيتي (Node 1) 2A 4 ديسمبر 1998 مكوك الفضاء إنديڤر, STS-88 الولايات المتحدة ISS Unity module.jpg Sts088-703-019e.jpg
The first 'node' module, connecting the American section of the station to the Russian section (via PMA-1), and providing berthing locations for the Z1 truss, Quest airlock, Destiny laboratory and Tranquility.[9]
زڤزدا (وحدة خدمة) 1R 12 يوليو 2000 Proton-K روسيا ISS Zvezda module-small.jpg Unity-Zarya-Zvezda STS-106.jpg
The station's service module, which provides the main living quarters for resident crews, environmental systems and attitude and orbit control. It also provides docking locations for Soyuz spacecraft, Progress spacecraft and the Automated Transfer Vehicle. The addition of the module rendered the ISS permanently habitable for the first time.[10]
دستيني (معمل أمريكي) 5A 7 فبراير 2001 مكوك الفضاء أتلانتس, STS-98 الولايات المتحدة ISS Destiny Lab.jpg Sts098-312-0020.jpg
The primary research facility for US payloads aboard the ISS. Destiny provides a research facility for general experiments with space for 24 International Standard Payload Racks, some of which are used for environmental systems and living equipment. Destiny features a 20-بوصة (51 cم) optically perfect window, the largest such window ever produced for use in space, and serves as the mounting point for most of the station's Integrated Truss Structure.[11][12]
كيست (Joint Airlock) 7A 12 يوليو 2001 مكوك الفضاء أطلنتيس, STS-104 الولايات المتحدة ISS Quest airlock.jpg ISS on 20 August 2001.jpg
The primary airlock for the ISS, hosting spacewalks with both US EMU and Russian Orlan spacesuits. Quest consists of two segments, the equipment lock that stores spacesuits and equipment, and the crew lock from which astronauts can exit into space.[13]
Pirs (Docking Compartment) 4R 14 سبتمبر 2001 Soyuz-U روسيا Pirs docking module taken by STS-108.jpg S108e5628.jpg
Pirs provides the ISS with additional docking ports for Soyuz and Progress spacecraft, and allows egress and ingress for spacewalks by cosmonauts using Russian Orlan spacesuits, in addition to providing storage space for these spacesuits.[14]
Harmony (Node 2) 10A 23 أكتوبر 2007 Space Shuttle دسكڤري, STS-120 Europe (Builder)
US (Financier)
Harmony Relocation.jpg 211448main s122e007027 hires.jpg
The second of the station's node modules, Harmony is the utility hub of the ISS. The module contains four racks that provide electrical power, bus electronic data, and acts as a central connecting point for several other components via its six Common Berthing Mechanisms (CBMs). The European Columbus and Japanese Kibō laboratories are permanently berthed to the module, and US Space Shuttle Orbiters dock to the ISS via PMA-2, attached to Harmony's front port. In addition, the module serves as a berthing port for the Multi-Purpose Logistics Modules during logistics flights.[15]
Columbus (European Laboratory) 1E 7 February 2008[16] Space Shuttle Atlantis, STS-122 أوروپا S122e007873.jpg STS-122 ISS Flyaround.jpg
The primary research facility for European payloads aboard the ISS, Columbus provides a generic laboratory as well as facilities specifically designed for biology, biomedical research and fluid physics. Several mounting locations are affixed to the exterior of the module, which provide power and data to external experiments such as the European Technology Exposure Facility (EuTEF), Solar Monitoring Observatory, Materials International Space Station Experiment, and Atomic Clock Ensemble in Space. A number of expansions are planned to study quantum physics and cosmology.[17]
Experiment Logistics Module (JEM-ELM) 1J/A 11 مارس 2008 Space Shuttle Endeavour, STS-123 اليابان Kibo ELM-PS on ISS.jpg STS-123 ISS Flyaround cropped.jpg
Part of the Kibō Japanese Experiment Module laboratory, the ELM provides storage and transportation facilities to the laboratory, with a pressurised section to serve internal payloads and an unpressurised section to serve external payloads.[18]
Japanese Pressurised Module (JEM-PM) 1J 31 مايو 2008 Space Shuttle Discovery, STS-124 اليابان STS-124 Kibo.jpg ISS after STS-124 06 2008.jpg
Part of the Kibō Japanese Experiment Module laboratory, the PM is the core module of Kibō to which the ELM and Exposed Facility are berthed. The laboratory is the largest single ISS module and contains a total of 23 racks, including 10 experiment racks. The module is used to carry out research in space medicine, biology, Earth observations, materials production, biotechnology, and communications research. The PM also serves as the mounting location for an external platform, the Exposed Facility (EF), that allows payloads to be directly exposed to the harsh space environment. The EF is serviced by the module's own robotic arm, the JEM-RMS, which is also mounted on the PM.[18][19]
 
من المقرر إطلاقه
الوحدة المهمة تاريخ الإطلاق نظام الإطلاق البلد الصورة المعزولة صورة المحطة
Mini-Research Module 2 5R 10 نوفمبر 2009 سيوز اف جي روسيا
This Russian component of the ISS, MRM2 will be used for docking of Soyuz and Progress ships, as an airlock for spacewalks and as an interface for scientific experiments.[20]
Tranquility
(Node 3)
20A ح. فبراير 2010 Space Shuttle Endeavour, STS-130 أوروپا(الباني)
الولايات المتحدة(الممول)
Iss Node 3.JPG
The last of the station's US nodes, Tranquility will contain an advanced life support system to recycle wastewater for crew use and generate oxygen for the crew to breathe. The node also provides four berthing locations for more attached pressurised modules or crew transportation vehicles, in addition to the permanent berthing location for the station's Cupola.[21][22]
Cupola 20A ح. فبراير 2010 Space Shuttle Endeavour, STS-130 أوروپا (الباني)
الولايات المتحدة(الممول)
Cupola at KSC.jpg ISSFinalConfigEnd2006.jpg
The Cupola is an observatory module that will provide ISS crew members with a direct view of robotic operations and docked spacecraft, as well as an observation point for watching the Earth. The module will come equipped with robotic workstations for operating the SSRMS and shutters to prevent its windows from being damaged by micrometeorites.[23]
Mini-Research Module 1 ULF4 ح. مايو 2010 Space Shuttle Atlantis, STS-132 روسيا
MRM1 will be used for docking and cargo storage aboard the station.[24]
Multipurpose Laboratory Module 3R ح. ديسمبر 2011 Proton-M روسيا MLM - ISS module.jpg ISS 3R.jpg
The MLM will be Russia's primary research module as part of the ISS and will be used for general microgravity experiments, docking, and cargo logistics. The module provides a crew work and rest area, and will be equipped with a backup attitude control system that can be used to control the station's attitude.[24][25]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الوحدات الملغاة

إمدادات الطاقة

The ISS in 2001, showing the solar panels on Zarya and Zvezda, in addition to the US P6 solar arrays.


التحكم في الوضع

السيطرة على الوضع

Altitude graph of ISS from 1998 through to early 2006.



الجاذبية المكروية

دعم الحياة

Environmental Control and Life Support System (ECLSS)


الرؤية

July 2007 sighting of the International Space Station



السياسة والتمويل

██ Primary contributing nations.██ NASA contracted nations.


Allocation of ISS hardware between nations (Russian modules are 100% owned and operated by Russia).


نهاية المهمة/خطط الحطام

الحياة على متن المحطة

البعثات

جدول الطاقم

Astronaut Peggy Whitson in the doorway of a sleeping rack in the Destiny laboratory


عمليات المحطة

مراكز التحكم بالمهمات

مركبة الفضاء الزائرة

The مكوك فضاء إنديڤر approaching the ISS during STS-118.


سياحة الفضاء

Yuri Malenchenko was the first person to be married in space.



مباراة الجولف

The ISS against the blackness of space and the thin line of Earth's atmosphere, taken from the مكوك فضاء دسكڤري as the two spacecraft begin their separation.


إطلاق الطائرة الورقية

حوادث وأحداث

صورة التغريدة عن سبب إطلاق الإنذار العاجل في المحطة

في 9 سبتمبر 2021، أطلقت وحدة زڤزدا الروسية في محطة الفضاء الدولية (ISS) إنذاراتها، بعد أن أبلغ أفراد الطاقم عن دخان ورائحة البلاستيك المحترق.[26]

وما يزال سبب الدخان غير معروف. ولمكافحة المشكلة، قام الطاقم على متن الوحدة الروسية في المحطة الفضائية بتشغيل آلية أمان تعمل على إزالة المواد الضارة من جو المحطة، وفقاً لمحادثات الطاقم مع ناسا. وقال رائد الفضاء أوليگ نوڤيتسكي لمركز التحكم في المهمة في وقت سابق من الليل إن الإنذار انطلق عندما أبلغ أفراد الطاقم عن دخان في وحدة زڤزدا.

واكتشفت الأجهزة وجود مواد ضارة في الخزانة الطبية في وحدة "زڤزدا" الروسية. ووفقاً لرائد الفضاء توما بيسكي، فإن رائحة البلاستيك المحترق وصلت بالفعل إلى الجزء الأمريكي من محطة الفضاء الدولية من خلال التهوية. وشهد الجزء الروسي من محطة الفضاء الدولية مشاكل أخرى في السنوات الأخيرة، بما في ذلك تسرب الهواء بسبب الشقوق. وأثارت هذه القضايا مخاوف بشأن سلامة الطواقم على متن المحطة الفضائية.

وقد جاء البلاغ على الشكل التالي بتغريدة عبر تويتر:

Cquote2.png اليوم في وحدة زڤزدا، أثناء إعادة الشحن التلقائي للبطاريات، تم تشغيل كاشف الدخان وانطلق الإنذار. للقضاء على تلوث الدخان المحتمل من قبل الطاقم، تم تشغيل مرشح مجمع لتنظيف الجو المحيط. Cquote1.png



الهوامش

a. ^  Name of the ISS in the languages of participating countries:

b. ^  Ten European countries are participating: Belgium, Denmark, فرنسا, ألمانيا, إيطاليا, Netherlands, Norway, Spain, Sweden and Switzerland. Austria, Finland, and Ireland chose not to participate, the المملكة المتحدة withdrew from the preliminary agreement, and Portugal, Greece, Luxembourg and the Czech Republic joined ESA after the agreement had been signed.[27]

المصادر

  1. ^ NASA (April 24, 2009). "The ISS to Date". NASA. Retrieved 2009-04-27.
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة iss-height
  3. ^ أ ب NASA (November 06, 2008). "On-Orbit Elements" (PDF) (PDF). NASA. Retrieved 2008-12-09. Check date values in: |date= (help)
  4. ^ Peat, Chris (April 19, 2009). "ISS - Orbit Data". Heavens-Above.com. Retrieved 2008-12-09.
  5. ^ Siceloff, Steven (February 1, 2001). "NASA Yields to Use of Alpha Name for Station". Space.com. Retrieved 2009-01-18. Unknown parameter |publication= ignored (help)
  6. ^ الموسوعة المعرفية الشاملة
  7. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ESA sequence
  8. ^ Mark Wade (July 15, 2008). "ISS Zarya". Encyclopaedia Astronautica. Retrieved 2009-03-11.
  9. ^ "Unity Connecting Module: Cornerstone for a Home in Orbit" (PDF). NASA. January 1999. Retrieved 2009-03-11.
  10. ^ "Zvezda Service Module". NASA. March 11, 2009. Retrieved 2009-03-11.
  11. ^ Jones, Chris (2008). Too Far from Home. Vintage. ISBN 978-0-09-951324-7.
  12. ^ "NASA - US Destiny Laboratory". NASA. March 26, 2007. Retrieved 2007-06-26.
  13. ^ "Space Station Extravehicular Activity". NASA. April 4, 2004. Retrieved 2009-03-11.
  14. ^ "Pirs Docking Compartment". NASA. May 10, 2006. Retrieved 2009-03-28.
  15. ^ "Harmony Node 2". NASA. September 26, 2007. Retrieved 2009-03-28.
  16. ^ Bergin, Chris (January 10, 2008). "PRCB plan STS-122 for NET Feb 7 - three launches in 10-11 weeks". NASASpaceflight.com. Retrieved 2008-01-12.
  17. ^ "Columbus laboratory". ESA. January 10, 2009. Retrieved 2009-03-06.
  18. ^ أ ب "NASA - Kibo Japanese Experiment Module". NASA. November 23, 2007. Retrieved 2009-03-28.
  19. ^ "About Kibo". JAXA. September 25, 2008. Retrieved 2009-03-06.
  20. ^ "Docking Compartment-1 and 2". Retrieved 2009-03-26.
  21. ^ Robert Z. Pearlman (April 15, 2009). "NASA Names Space Module After Moon Base, Not Stephen Colbert". CollectSpace.com. Text "accessdate-2009-04-15" ignored (help)
  22. ^ "Node 3: Connecting Module". ESA. February 23, 2009. Retrieved 2009-03-28.
  23. ^ "Cupola". ESA. January 16, 2009. Retrieved 2009-03-28.
  24. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Manifest
  25. ^ "FGB-based Multipurpose Lab Module (MLM)". Khrunichev State Research and Production Space Centre. Archived from the original on 2007-09-27. Retrieved 2008-10-31.
  26. ^ إكسبريس (2021-09-09). "اطلاق إنذار عاجل في محطة الفضاء الدولية بعد إبلاغ الطاقم عن دخان في الوحدة الروسية". روسيا اليوم.
  27. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة PartStates

وصلات خارجية

صفحات الوب لوكالات الفضاء المشاركة
تفاعلية/مالتي ميديا