خنزير

(تم التحويل من الخنزير)

الخنزير
Sow with piglet.jpg
خنزيرة مستأنسة مع صغيرها
التصنيف العلمي
مملكة: الحيوانية
Phylum: حبليات
Class: ثدييات
Order: مزدوجات الأصابع
Family: Suidae
Genus: ''Sus''
لينايوس، 1758
الأصناف

Sus barbatus
Sus bucculentus
Sus cebifrons
Sus celebensis
Sus domesticus
Sus heureni
Sus philippensis
Sus salvanius
Sus scrofa
Sus timoriensis
Sus verrucosus

الخنزير Pig-Swine ، هو حيوان من الثدييات آكلات اللحوم والنباتات، ومنشأه العالم القديم في قارات آسيا وأوروبا وأفريقيا. تستأنسه غالبية شعوب العالم لاستخدام لحمه كطعام أو استخدام جلده وشعره الذي يستخدم في صناعة الفرش ، ولذلك فهو يعتبر ثروة حيوانية. إلا أنه يحرم لحمه على المسلمين وكذلك على اليهود.

والخنزير هو أحد الحيوانات التي يربيها بعض الناس لتزويدهم باللحوم. وتمثل هذه اللحوم غذاء هامًا لدول أوروبية وأمريكية وآسيوية. وتقول بعض الإحصائيات إن لحم الخنزير الذي يأكله بعض سكان العالم في السنة يعادل ربع الكمية التي يتغذى بها الناس من اللحوم.

يوجد في العالم نحو مليار رأس من الخنزير، يمتلك الصينيون نحو نصفها، وتحتل الولايات المتحدة المركز الثاني في إنتاج الخنازير. والبرازيل أكبر منتج للخنازير في أمريكا الجنوبية. [1]

وقد كانت الخنازير البرية تعيش على ظهر الأرض منذ ستة ملايين سنة. وكانت منتشرة في أوروبا وغيرها من الأماكن. ويعتقد بعض العلماء أن الإنسان بدأ في استئناس هذه الحيوانات قبل حوالي 8,000 سنة وذلك خلال العصري الحجري.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الوصف والسلوك

الخنزير هو حيوان ذو أنف أفطس كبير ، عينان صغيرتان, ذيل صغير، يمكن أن يكون مجعد أو مستقيم. وله جسم سميك, أرجل قصير, وشعر خشن. وله أربع أصباع في كل رجل, أصبعان كبيران وأصبعان متوسطان ، يستعملوا للمشي.[2] تتعدد ألوانه وتترواح بين الأبيض والوردي والبني والأسود ، كما قد يكون مزيجاً من تلك الألوان.

ويتغذى الخنزير على الفضلات ، ففي المزارع الصغيرة تتغذى الخنازير على فضلات المطبخ. ويتميز بالنهم الشديد للطعام ولذلك فهو ينمو سريعاً. وفي الأسر قد تأكل الخنازير صغارها.

يتميز الخنزير بحاسة الشم الهائلة، كما أنه قابل للتدريب ولذلك قامت بعض الدول بتدريب الخنازير لتحل محل الكلاب في العمليات الأمنية. تلد الأنثى عدداً كبيراً من الصغار في كل مرة وهي ترضع صغارها شأنها شأن جميع الثدييات.يتسم الخنزير بقلة غيرته على أنثاه.

تعتبر الخنازير أقرب تشريحياً للإنسان ، ولذلك يتم إنتاج الأنسولين من بنكرياس الخنازير لمرضى السكري.


الأنواع

توجد أنواع كثيرة من الخنازير في العالم، وبسبب الفترة القصيرة التي تتكاثر خلالها الخنازير فإن ذلك ساعد الذين يأكلونها على تهجين (توليد) سلالات جديدة منها. ويعتمد تكاثرها ومعدله على مناخ المنطقة والأساليب المتبعة في تربيتها.

هناك أنواع من الخنازير تعيش في جنوب شرقي الولايات المتحدة وجزر الهند وأستراليا. وهذه الخنازير ولدت من خنازير أليفة هربت من المزارع، وأصبحت برية مرة أخرى. وهناك أيضًا أنواع من الخنازير البرية في نيوزيلندا. وقد كانت أصلاً من تلك التي أحضرها معه المكتشف البريطاني الكابتن [جيمس كوك] الذي أطلقها هناك لتتكاثر في الجزيرة.

The Pygmy Hog is now in the monotypic genus Porcula again[11] هاس

الخنازير المستأنسة

خنزير مستأنس
خنازير في حظيرة خنازير

أنواع الخنازير

هناك نوع بري من الخنازير يسمي الخنزير البري Wild Bore وهو حيوان مفترس وأكثر شراسة من النوع العادي ،وقد يصل ارتفاعه إلى 90 سم وطوله إلى 150 سم ، وكانت أعداده كثيرة في أوروبا في الغابات ألا أنها قلت الآن لأنه هدف شائع للصيد.

قد تصاب الخنازير بالأمراض والطفيليات وتكون عائلاً لها مثل الدودة الشريطية وكذلك الأبقار والأغنام والماعز و كذلك فيروس الأنفلونزا.

تفتقر الخنازير إلى الغدد العرقية التي تعمل على خفض حرارة بقية الثدييات ولذلك فهي تحتاج للمياه أو للطين لتبريد أجسامها في درجات الحرارة المرتفعة.


قضايا صحية

Painting of Saint Anthony with pig in background by پييرو دي كوسيمو ح. 1480
  • مرض "الشعرية أو الترخينية" : وتسببه ديدان تعيش في لحم الخنزير، وهذه الديدان تستقر في عضلات آكل لحم الخنزير وعلى الأخص عضلات التنفس، كذلك في المخ أو العيـن أو القلب أوالرئة أوالكبد، وفي أي مكان تستقر فيه لها أثر مروع، فمثلا في المـخ تصيب الإنسان بالجنون أو الشلل وفي العين تفسد الرؤية تماما وتصيب بالعمى، وإذا وصلت إلى جدار القلب فإنها تتسبب في ذبحة قلبية
  • الالتهاب السحائي المخـي وتسمم الدم: وينتج عن الإصابة بالميكروب السبحي الخنزيري وقد كان سبب هذا المرض مجهولا تماما حتى تم اكتشاف هذا الميكروب سنـة 1968 وعرفت البشرية السبب في الوفيات الغامضة التي راحت ضحايا الخنزير في هولندا والدانمارك، وقد تبين أن هذا الميكروب يحدث التهابا في الأغشية الملاصقة للمخ، ويفرز سموما بتركيز عال في دم المصاب تؤدي إلى موته، والذين يفلتـون من الموت يصابون بعد علاج مضن بصمم دائم وفقدان للتوازن نتيجة خلل في خلايا المخ أحدثه هذا الميكروب الخطير
  • الدودة الشريطية : تنتقل هذه الدودة من الحيوان إلى أمعاء الإنسان، ويبلـغ طولها بضعة أمتار، ولرأسها ما بين (22 : 32) خطافا تتثبت به في جدار الأمعاء، وتتسرب دائمـا يرقاتها إلى مجرى الدم لتستقر في أحد أعضاء الجسم كالقلب أو الكبد أو العين ثم تتحوصل فيه فإذا استقرت في المخ وهو مكانها المفضل فإنها تتسبب في حدوث مرض الصرع، وهذا هو الفارق بين خطر الدودة الشريطية التي تنتقل من الخنزير إلى الإنسـان والأخرى التي تنتقل من حيوان آخر كالبقرة مثلا، فدودتها لا تمتلك هذه القدرة الرهيبة على السياحة والتجوال بيرقاتها في جسم الإنسان كي تدمره في عنف عجيب

الدوسنتاريا الأميبية الخنزيرية : لكون الخنزير يعيش على الجيفة والقاذورات ولا يقلع عن ذلك أبدا وأيضا لكونه يأكل براز الحيوانات الأخرى التي تعيش معه حتى لو توافر له الغذاء الأنسب من هذا فإنه يكون مزرعة لمرض الدوسنتاريا الأميبية وبالتالي ينتقل المرض منه إلى الإنسان، والدوسنتاريا الأميبية الخنزيرية هي أخطر أنواع الدوسنتاريا على الإطلاق

  • الدوسنتاريا الخنزيرية : هي أكبر الميكروبات ذات الخلية الواحدة التي تصيب الإنسان، ويوجد هذا الميكروب في براز الخنزير وينتقل إلى طعام الإنسان بطرق عديدة، وباستقراره في الأمعاء الغليظة يحدث إسهالا و دوسنتاريا مصحوبة بالمخاط والدم، وقد يحدث التهابا بالرئة وبعضلة القلب، ولو أنه ثقب القولون فإنه يؤدي للوفاة
  • دودة المعدة القرحية: هي دودة تصيب الخنزير أولا ثم تنتقل إلى الإنسان آكل الخنزير وتصيب الأطفال بالذات، وتتسبب في حدوث إسهال والتهاب بالمصران الغليظ، وتسبب آلاما شديدة لا قبل للكبار بها فمـا بالكم بالأطفال.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

إنفلونزا الخنزير

ينتشر مرض إنفلونزا الخنازير هيئة وباء يصيب الملايين من الناس، وتكون المضاعفات خطيرة حينما يحدث التهاب بالمخ وتضخم في القلب وقد يليه هبوط مفاجئ في وظيفته، وكان أخطر وباء أصاب العالم من هذه الإنفلونزا الخطيـرة عام 1918 حيث قتل مئات الآلاف من البشر، وقد خافت أمريكا في عام 1977 من هذا الوباء الذي أطل برأسه مرة أخرى فاجتمعت اللجان برئاسة الرئيس الأمريكي الذي أصدر أمـرا بتطعيم كل أمريكي بالمصل الوقائي من هذا المرض الخنزيري القاتل.

تفشي إنفلونزا الخنازير 2009

تفشي إنفلونزا الخنازير 2009 ، هي سلالة جديدة من فيروس إنفلونزا أتش1 ان1 تم اكتشافها من قبل وكالات الصحة العامة في مارس 2009. أول إنتشار محلي لها كان في ثلاث أماكن في المكسيك، لكن لم يكتشف وجود هذه السلالة الجديدة للفيروس لمدة شهر كامل. بعد الاكتشاف، على الحدود المكسيكية الأمريكية ، تم الإعلان عن إنتشارها محليا في المكسيك ، وبعض الحالات المعزولة في أماكن أخرى. في 27 ابريل، تم العثور على نفس السلالة من الفيروس في إصابات أخرى في كندا ، اسبانيا ، ومن المتوقع أن تصيب أكثر من 1.800 حالة في بلدان أخرى. في مايو 2009 ، حسب منظمة الصحة العالمية فإن تفشي إنفلونزا الخنازير 2009 رفع الإنذار بالمرض والذي وصف بالجائحة إلى الدرجة الرابعة. ويعني الرفع إلى مرحلة أعلى من الإنذار بالجائحة زيادة احتمالية حدوث جائحة ولكنه لا يعني أن حدوثها أمر حتمي. [12]

أخطار تترصد آكل لحم الخنزير

وقد ذكرت أبحاث علمية حديثة أن جسم الخنـزير يحتوي على كميات كبيرة من حامض [البوليك]، ولا يتخلص إلا من القليل منه بنسبـة لا تتعدى3% بينما الإنسان يتخلـص من نسبة 90 % من نفس الحامض، ونظرا لاحتواء لحم الخنزير على هذه النسبة المرتفعة من حامض البوليك فإن آكلي لحمه يشكون عادة من آلام روماتيزمية، والتهابات المفاصل المختلفة كما ثبت بالتحليل أن دهن الخنزير يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية المعقدة وأن نسبة الكوليسترول في لحمه تقريبا خمسة عشر ضعفا عنها في البقر ومعلوم أن هذه المادة عندما تزيد عن معدلها الطبيعي فإنها تترسب في الشرايين لاسيما شرايين القلب وتسبب تصلبها وتسبب كذلك ارتفاعا في ضغط الدم وهو السبب الرئيسي لمعظم حالات الذبحة القلبية.

الخنازير في الثقافة

الخنزير في الثقافة الغربية

يعتبر الخنزير من الحيوانات الأليفة في العالم الغربي ، وهو شخصية محببة للأطفال في أفلام الكرتون ولذلك يتم استخدام تماثيل الخنازير المصنوعة من الصيني أو الفخار الوردية اللون كحصالة لحفظ العملات.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الخنزير في الثقافة العربية

الخنازير في الأديان

في اليهودية

تحرم الشريعة اليهودية أكل أنواع مختلفة من اللحوم، من بينها لحم الخنزير. من ناحية الشريعة اليهودية لا توجد خطورة خاصة للتحريم على أكل لحم الخنزير مقارنة بتحريمات أخرى، ولكن في التراث اليهودي يعتبر هذا النهي ذي أهمية كبيرة إلى درجة أن حتى بعض العلمانيين من اليهود يعتبرون لحم الخنزير غير صالح للأكل. في إسرائيل اليوم تثير مسألة تربية الخنازير وبيع لحمها خلافا عميقا بين المتحفظين الذين يدعون إلى فرض قيود على تربية الخنازير والليبراليين الذين يعارضون قيود من هذا النوع. وجد في إسرائيل حتى أبريل 2009 قرابة 170.000 رأس خنزير.

في المسيحية

في 1 أغسطس 2007 نصح البابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أتباع كنيسته بعدم تناول لحم الخنزير، قائلا "أنه رغم عدم تحريم أكل هذا النوع من اللحم، فإن تناوله يتسبب في إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض" كونه يحتاج "إلى طهي جيد" و"لأنه من الحيوانات التي تتناول القاذورات والمخلفات غير النظيفة".

في الإسلام

حرم الله على المسلمين أكل لحم الخنزير.

تأثيرات بيئية

معرض الصور

التشريح


Pork, Schweinefleisch

انظر أيضا

ملاحظات

  1. ^ الموسوعة العربية الشاملة
  2. ^ Feral Pig / Hog / Pig / Wild Boar Hunting
  3. ^ Müller, 1838
  4. ^ Heude, 1892
  5. ^ Heude, 1888
  6. ^ Müller & Schlegel, 1843
  7. ^ Groves, 1997
  8. ^ Nehring, 1886
  9. ^ أ ب Linnaeus, 1758
  10. ^ Müller, 1840
  11. ^ Funk et al. (2007)
  12. ^ منظمة الصحة العالمية

المصادر

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بخنزير، في معرفة الاقتباس.
Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول: