هسپانيا

هسپانيا
Hispania
218 BC–400
Diocesis of Hispania
Diocesis of Hispania
المكانةإمبراطورية
العاصمةBaetica - Corduba
Ulterior - إمريتا أوگوستا
كيتريور - Tarraco
اللغات الشائعةاللاتينية، اليونانية
الدين مسيحية
الحكومةأوتوقراطية
إمبراطور 
• 98 - 117
تراجان
• 117 - 138
هادريان
• 379 حتى 395
ثيودوسيوس الأول
التشريعمجلس شيوخ
الحقبة التاريخيةClassical antiquity
• تأسست
218 BC
• انحلت
400
التعداد
• 
5,000,000 أو أكثر
Currencyالعملة الامبراطورية الرومانية
Preceded by
Succeeded by
الإمبراطورية الرومانية
الإمبراطورية الرومانية الغربية

هسپانيا Hispania، الاسم الروماني لشبه جزيرة أيبيريا. تحت الحكم الجمهوري كانت تنقسم إلى ولايتين: Hispania Citerior and Hispania Ulterior.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاسم

Archaeological Roman Ensemble of Mérida (Emerita Augusta), Extremadura, Spain.
The Tower of Hercules in A Coruña, Galicia, Spain, is the world's oldest Roman lighthouse still used as a lighthouse.[1]
The roman Aqueduct of Segovia, Castile and León, Spain.


اللغة

Linguistic map: This shows the Linguistic variation of the Iberian Peninsula at about 200 BCE (at the end of the Second Punic War).

إذا عبرنا المضيق من طنجة انتقلنا من ولاية من أقدم ولايات روما إلى ولاية من أحدثها. وتقع أسبانيا في موقع عظيم الخطر من الناحية الحربية، عند مدخل البحر الأبيض المتوسط، وفي جوف أرضها معادن ثمينة كانت نعمة عليها ونقمة روت أرضها بدماء الشره، وتخترقها سلاسل الجبال التي تعوق سبل الاتصال، وامتزاج السكان ووحدتهم. وقد أحسّت أسبانيا بحمى الحياة الشديدة من اليوم الذي كان فيه الفنانون في العصر الحجري القديم يصورون الثور الوحشي (البيزن) على جدران الكهوف في ألتميرا إلى أيامنا الحاضرة المضطربة. ولقد ظل الأسبان ثلاثين قرناً شعباً حربياً ذا عزة وأنفة، وأجسام نحيلة قوية، وشجاعة وجَلَدْ، وكانوا ولا يزالون أصلاب الرأي، أقوياء العاطفة، يمتازون بالزراعة والاكتئاب، والاقتصاد وكرم الضيافة، والمجاملة والمروءة، يسهل استثارة بغضهم، ويسهل أكثر من هذا استثارة حبّهم. ولما جاء الرومان إلى بلادهم وجدوا فيها سكاناً يتآلفون حتى في ذلك الوقت البعيد من أجناس مختلفة يتعذر فصل بعضها عن بعض: منهم الإمبيريون من أفريقية، واللجوريون من إيطاليا، والكلت من غالا، وعلى رأسهم طبقة من القرطاجنين. وإذا جاز لنا أن نصدق الرومان الذيبن فتحوا بلادهم قلنا أن الأسبان كانوا قبل الفتح الروماني شعباً قريباً من الهمجية، يعيش بعضه في مُدن وبيوت، وبعضه في قرى وأكواخ وكهوف، ينام على أرض الحجرات أو على الطين، ويغسل أسنانه بالبول المعتّق(18). وكان الرجال يلبسون عباءات سوداء والنساء يرتدين "مآزر طوالاً وجلابي زاهية الألوان"، ويضيف استرابون إلى هذا قوله في سياق اللون والتأنيب "إن النساء يرقصن مع الرجال ويمسكنهم بالأيدي".

وقد أنشأ سكان جنوب أسبانيا الشرقي - في ترسوس وهي ترشيش Tarshish الفينيقية - حوالي عام 2000 ق.م صناعة البرنز، وكانوا يبيعون منتجاتها في جميع بلاد البحر الأبيض المتوسط. وأنشأت ترسوس أساس هذه الصناعة، في القرن السادس قبل الميلاد، أدباً وفناً قال أهلها إن عمرهما كان في ذلك الوقت يبلغ ستة آلاف عام. على أنه لم يبقَ من آثار هذا الفن سوى بضعة تماثيل فجة وتمثال نصفي متعدد الألوان منحوت من حجر الخرسان، وتمثال سيدة السكي Elcke المشابه للتماثيل اليونانية والنحوت على نمط كلتى قوى فياض. وشرع الفينيقيون حوالي عام 1000 ق.م يبحثون عن ثروة أسبانيا المعدنية، ولم يحل عام 800 حتى استولوا على قادس ومالقة Malaga وشادوا فيهما هيكلين عظيمين. ثم استقر المستعمرون اليونان حوالي عام 500 ق.م على الساحل الجنوبي الشرقي.


هسپانيا القرطاجية

دائرة النفوذ القرطاجي قبل الحرب البونيقية الأولى.

وكذلك في حوالي عام 500 ق.م. استعان الفينيقيون ببني عمومتهم القرطاجنيين لإخماد ثورة في البلاد ففتحوا ترتسوس وجميع أسبانيا الجنوبية والشرقية. وكان من أثر استغلال القرطاجنين لشبه الجزيرة استغلالاً سريعاً بين الحرب البونية الأولى والثانية أن فتح الرومان أعينهم على ما في البلاد التي يسمونها "أيبريا" من موارد ثروة غنية.


هسپانيا الرومانية

Hispania under Caesar Augustus's rule after the Cantabrian Wars 29 BC

فكان تحرّك سبيو إلى أسبانيا هو الذي قضى آخر الأمر على انقضاض هنيبال على إيطاليا. ودافعت القبائل الأسبانيّة المفككة عن استقلالها دفاع الأبطال، فكان النساء يفضلن قتل أبنائهن على وقوعهم أسرى في أيدي الرومان، وكان الأسرى من الرجال ينشدون أغانيهم الحربية وهم يموتون مصلوبين(20). وتطلّب فتح أسبانيا مائتي عام، ولكنها بعد أن تم فتحها كانت دعامة للدولة أقوى من معظم الولايات. وأحل ولدا جراكس، وقيصر، وأغسطس سياسة المجاملة والاحترام محل سياسة القسوة التي كانت تجري عليها الجمهورية وأثمرت السياسة الجديدة أحسن الثمرات وأدومها، فأخذت البلاد تصطبغ اصطباغاً سريعاً بالصبغة الرومانية، وإتخذ الأهلون اللاتينية لغة لهم بعد أن كيفوها بما يلائم طبيعتهم، ونمت اقتصاديات البلاد واتسعت، وأخذت تمد روما بالشعراء، والفلاسفة، وأعضاء مجلس الشيوخ والأباطرة.

وظلت أسبانيا الدعامة الاقتصادية للإمبراطوريّة من أيام سنكا إلى عهد أورليوس، فأغنت المعادن الأسبانيّة روما كما أغنت من قبل صور ثم قرطاجنة؛ وكانت لإيطاليا كما كانت بلاد المكسيك وبيرو لها هي فيها بعد. فاستخرج من أرضها الذهب، والفضة، والنحاس، والقصدير، والحديد، والرصاص. وبذل فيها من العناية والدقة ما يبذل في استخراجها في هذه الأيام. ولا يزال في وسع المرء أن يرى في هذه الأيام مناجم عند ريو تنتو Rio Tinto بعيدة القرار محفورة في صخور الكوارتز الصمّاء، ويشاهد فضلات من الصخور باقية من أيام الرومان ولم يبقَ فيها إلا نسبة من النحاس يدهش الإنسان من ضآلتها. وكان الأرقاء والأسرى يعملون في هذه المناجم يوماً بعد يوم، وكثيراً ما كانوا يقضون الشهور الطوال دون أن ترى أعينهم ضوء الشمس(22). ونشأت بجوار المناجم صناعات معدنية عظيمة. وكانت أرض أسبانيا في هذه الأثناء رغم ما فيها من جبال وقنوات جدباء تخرج الحلفاء التي تصنع منها الحبال الرفيعة والسميكة، والسلال، والفرش، والأخفاف، وتغذي الضأن وتخرج صناعة الصوف الذائعة الصيت، وتمد الإمبراطوريّة بأحسن ما عرفه الأقدمون من أنواع الخمور وزيت الزيتون. وكانت أنهار الوادي الكبير والتاجة والأبرة وغيرها من المجاري التي هي أصغر منها تساعد شبكة الطرق الرومانية على حمل غلات أسبانيا إلى ثغورها وإلى مدنها التي يخطئها الحصر.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

هسپانيا

هسپانيا الرومانية في عام 125

والحق أن أعظم النتائج التي تمخض عنها الحكم الروماني في هذه البلاد نتيجة تمتاز بها الإمبراطوريّة الرومانية على سائر الإمبراطوريّات وهي تضاعف عدد المُدن أو اتساع رقعتها. فقد كان في ولاية بيتكا Baetica (الأندلس Andalusia الحديثة) مدائن كارتيا Carteia (الجسر) ومندا (Munda) ومالقة، وإيطاليكا (مسقط رأس طراجان وهدريان)، وقرطبة، وهسبالس (أشبيلية)، وقادس. ونشأت قرطبة في عام 152 ق.م، وكانت مركزاً أدبياً عظيماً واشتهرت بما فيها من مدارس لتعليم فنون البلاغة، وفيها ولدَ لوكان، وسنكا الأكبر والأصغر، وجليو Gallio محرر القدّيس بولص. وقد احتفظت هذه المدينة بتقاليدها العلمية حتى العصور الوسطى، وبفضلها كانت قرطبة أعظم مُدن أوربا علماً. وكانت قادس أكثر مدائن أسبانيا سكاناً، وكانت غنية عنى فاحشاً. ذلك أنها لوقوعها عند مصب نهر الوادي الكبير كانت تسيطر على تجارة المحيط الأطلنطي مع غرب أفريقية، وإسبانيا، وغالا، وبريطانيا؛ وقد أضافت فتياتها الراقصات الرشيقات قدراً لا بأس به إلى شهرتها.

مقاطعات هسپانيا تحت التترارخي

وكانت بلاد البرتغال تعرف عند الرومان بإسم لوزتانيا Lusitania، كما كانت لشبونة تعرف عندهم بإسم أولزيبو Olisipo. وقد أقام مهندسو تراجان جسراً على نهر التاجة عند نوربا قيصرينة Norba Caesarcna (التي أطلق عليها العرب اسمها الحديث القنطرة) هو أكمل جسر روماني بقي على حالته حتى اليوم. ولا تزال عقوده الفخمة التي يبلغ اتساعها مائة قدم والتي تعلو مائة وثمانين قدما فوق قاع النهر، وتحمل طريقا من أربعة دروب كثيرة الحركة. وكانت عاصمة لوزتانيا هي مدينة أمرينا (مريده Merida) وكانت تزهو بما فيها من تماثيل كثيرة، وبثلاث قنوات لجر مياه الشرب، وبحلبة للألعاب، ودار للتمثيل، وبحيرة لتمثيل المعارك البحرية، وقنطرة طولها 2500 قدم. وكان إلى شرقيها في ولاية تراكننسس Tarraconensis مدينة سجوفيا Segovia التي لا تزال تستمتع بالمياه النقية تحملها إليها قناة أنشئت في عهد تراجان. وكان إلى جنوبها مدينة طليطم (طليطلة Toledo الحديثة) التي اشتهرت في عهد الرومان بما فيها من مصانع الحديد، وقامت على الساحل الشرقي مدينة نوفا كرثاجو Nova Carthago (قرطاجنة الحديثة) التي أثرت من مناجمها، ومصائد سمكها، وتجارتها. وكان في البحر الأبيض بالقرب من أسبانيا جزائر البليار، وكانت فيها مدينتا بلما Palma، وبولنتا Pollentia. وكانتا في ذلك العهد مدنيتين قديمتين مزدهرتين. وكان على الساحل الشرقي نحو الشمال مدائن بلنسية، وتراكو Tarrae`s (Tarragona) (طرقونة) وبرسينو (برشلونة)، وكان إلى جنوب جبال البرانس مباشرة بلدة إمبوريا Emporiae القديمة. فإذا ما سار المسافر في سفينته مسافة قليلة حول حافة الجبال الشرقية ألقى نفسه في بلاد غالة.


الغزة البيزنطي

A century later, taking advantage of a struggle for the throne between the Visigothic kings Agila and Athanagild, the eastern emperor Justinian I sent an army under the orders of Liberius to take back the peninsula from the Visigoths. This short-lived reconquest covered only a small strip of land along the Mediterranean coast roughly corresponding to the ancient province of Baetica، المعروفة بإسم سپانيا.

هسپانيا الجرمانية

شبه جزيرة أيبريا (530 م-570 م)
شبه جزيرة إيبريا عام 560



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

هسپانيا المغربية

بعد التحية، يا ملك الأندلس، تلك التي كانت يسميها القدماء هسپانيا.

الاسترداد، 790-1300.


اقتصاد هسپانيا

انظر أيضاً

Acueducto1 Lou.jpg
Roman aqueduct في سگوڤيا
سلسلة تاريخ إسپانيا
Alhambra-petit.jpg
إيبريا قبل التاريخ
هسپانيا الرومانية
إسپانيا العصور الوسطى
 – مملكة القوط الغربيين
 – المملكة السويبية
 – سپانيا البيزنطية
 – الأندلس
 – حروب الاسترداد
مملكة إسپانيا
 – عصر التوسع
 – عصر التنوير
رد الفعل والثورة
الجمهورية الإسپانية الأولى
الاستعادة
الجمهورية الإسپانية الثانية
الحرب الأهلية الإسپانية
إسپانيا الفرانكوية
الانتقال إلى الديمقراطية
إسپانيا المعاصرة
مواضيع
التاريخ الاقتصادي
التاريخ العسكري

المصادر والهوامش

  • ول ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)