كلباء

(تم التحويل من كلبا)
كلباء
كلباء
مستنقع مانجروف في خور كلباء.
مستنقع مانجروف في خور كلباء.
Flag of كلباء
Flag
كلباء is located in الإمارات العربية المتحدة
كلباء
كلباء
موقع كلباء في إمارة الشارقة.
الإحداثيات: 25°04′27″N 56°21′19″E / 25.07417°N 56.35528°E / 25.07417; 56.35528
البلدالإمارات العربية المتحدة
الإمارةالشارقة
الحكم
 • الأميرسلطان بن محمد القاسمي
منطقة التوقيتتوقيت الإمارات العربية المتحدة (التوقيت العالمي المنسق+4)

كلباء، هي إحدى مدن الإمارات العربية المتحدة، وهي عبارة عن جيب غير متصل جغرافياً تابع لإمارة الشارقة يطل على خليج عمان على الساحل الشرقي لسلطنة عُمان وجنوب إمارة الفجيرة. خور كلباء، محمية طبيعية هامة ومستنقع مانجروف، يقع جنوب المدينة من جهة الحدود العمانية وجنوب إمارة الفجيرة. استولت الامبراطورية الپرتغالية على المدينة في القرن السادس عشر وكان يطلق عليها الغالة.[1] تم مهاجمتها ونهبها and put to the torch بواسطة قوات سلطان مسقط في مارس 1811 كجزء من الحملات البريطانية/العمانية المستمرة ضد القوات البحرية القاسمية.[2] كانت إمارة متهادنة من 1936 حتى 1951 قبل أن يعاد دمجها في الشارقة.

خور كلباء مغلق حالياً على العامة، تم تطويره كمنتجع سياحي بيئي بواسطة هيئة الاستثمار والتنمية بالشارقة (شروق). عبر عدد من ناشطي الحفاظ والبيئة عن قلقهم بشأن المشروع.[3]

التاريخ

كانت كلباء إحدى إمارات الساحل المتصالح التي أصبحت فيما بعــد دولة الإمارات العربية المتحدة وكان يحكمها الشيخ حمد بن ماجد القاسمي ومن بعده الشيخ سعيد بن حمد القاسمي والمتوفي في عام 1937 وبعدها إبنه الشيخ حمد بن سعيد القاسمي والذي أغتيل في عام 1951 ،ثم انضمت في عام 1952 إلى إمارة الشارقة.

وقد أنشأ بها واحداً من أقدم المطارات الموجودة في الخليج العربي، استعمله الإنجليز إبان تواجدهم في المنطقة كقاعدة عسكرية أثناء الحرب العالمية الثانية.

يحكمها حالياً القواسم وهم الذين يحكمون كلا من إماراتي الشارقة ورأس الخيمة.


الجغرافيا

خريطة إمارة الشارقة موضح عليها موقع مدينة كلباء.

الموقع

تقع كلباء في الساحل الشرقي لإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة - وتحدها إمارة الفجيرة من الشمال ولها حدود مباشرة مع سلطنة عمان.


الرقعة الخضراء

تتميز مدينة كلباء عن غيرها من مدن الساحل الشرقي بإتساع الرقعة الخضراء فيها وتضم مزارع وحدائق ومساحات خضراء كبيرة، كذلك عززت حديقة الشاطئ المعروفة سابقاً باسم "كورنيش كلباء" مكانة المدينة في الساحل الشرقي من حيث إتساع الرقعة الخضراء وتساهم بلدية كلباء في الأنشطة التي تساعد على انتشار الرقعة الخضراء من خلال إقامة معرض الزهور وأسبوع التشجير كذلك يوجد في كلباء حدائق أخرى مثل " حديقة السدرة" وهي من أقدم الحدائق في كلباء و"حديقة سهيلة" وتقع في منطقة سهيلة المقابلة لكورنيش كلباء.

الديموغرافيا

ويبلغ عدد سكان كلباء حاليا حوالي ستة وثلاثون ألف نسمة. القبائل الرئيسية في الكلبا هي قبيلتي المرشدة والزعبي.

السياحة

حصن كلباء.

يوجد في مدينة كلباء أطول نفق جبلي في الدول العربية وهو النفق الذي يربط بين مدينتي الشارقة وكلباء ويبلغ طوله أكثر من ألف وثلاثمائة متر.

كما يعتبر الخليج الصغير في جنوب كلباء في أقصى البقاع الجنوبية في دولة الإمارات العربية المتحدة على ساحل المحيط الهندي، أقدم غابة استوائية في الجزيرة العربية. وهذه المنطقة الهادئة الجميلة المليئة بغابات الأشجار الخضراء تشكل خلفية رائعة للصخور الكبيرة والأجراف المنحدرة في جبال حجر ذات اللون الأرجواني والمياه الزرقاء الصافية، أما المحمية الطبيعية في خور كلباء القِرم والتي تعتبر كنزاً طبيعياً لا يقدر بثمن، مساحتها تبلغ 1230 هكتاراً، وبها أشجار يبلغ ارتفاعها ثمانية أمتار.

في داخل هذه المحمية لا يمكن الإحساس بالوحدة، فصوت اندفاع الماء وحركة الحيوانات وأصوات الطيور من كل صوب جعل من هذا المكان عالماً جميلاً مليئا بالحركة والحيوية ويوجد في المحمية جميع أنواع السرطان، التي تحفر جحوراً لتحمي نفسها من طيور النورس والطيور المائية الأخرى التي تعيش في المحمية. وقد جعلت الطيور والحيوانات الموجودة من خور كلباء محمية طبيعية ذات أهمية خاصة للحيوانات المعرضة لخطر الانقراض.

وتعتبر المحمية الطبيعية في كلباء ملجأ رائعا لأنواع مختلفة من الطيور خاصة الطيور المائية مثل البلشون، كما أن طيور القاوند الأبيض التي تواجه خطر الانقراض تفقس فقط في كلباء ويوجد منها الآن 55 زوج فقط، والجهود مبذولة لحماية نوع آخر من الطيور من الانقراض هو طير الشادي المغني وتضع السلاحف الخضراء المهددة بالانقراض أيضاً في جميع أنحاء العالم بيضها في الشاطئ ولكنها بدأت تتأثر بوجود الصيادين والأنشطة الترفيهية فمرافق الترفيه أثرت بدرجة كبيرة على هذا الكنز الطبيعي، لذلك فسوف يتم دعم المحمية بقوة، حيث مُنع بصورة مؤقتة إجراء أي عمليات أو نشاطات وذلك لحماية المنطقة والسماح للطبيعة لتجديد ذاتها.

وعلى المدى الطويل يمكن لاشجار وغابات خور كلباء ان تنمو لتكون قبلة للزائرين والسياح ومرفقاً للبحوث العلمية.


الحكام

  • ماجد بن سلطان القاسمي (1871–1900)
  • حمد بن ماجد القاسمي (1900–1903)

استقلت كلباء بحكم الأمر الواقع عن الشارقة عام 1903. اعترفت بريطانيا بكلباء في 8 ديسمبر 1936.

  • سعيد بن حمد القاسمي (1903–30 أبريل 1937)
  • حمد بن سعيد القاسمي (30 أبريل 1937 – 1951)
  • صقر بن سلطان القاسمي (1951–1952؛ حاكم الشارقة من 1951–1965)

أعيد دمجها في الشارقة عام 1952.

المصادر

  1. ^ Bey, Frauke (1982). From Trucial States to United Arab Emirates. UK: Longman. p. 533. ISBN 0582277280.
  2. ^ Qasimi, Sultan (1986). The Myth of Piracy in the Arabian Gulf. UK: Croom Helm. p. 153. ISBN 0709921063.
  3. ^ Todorova, Vesela (20 May 2012). "Mangrove fears over Emirates eco-tourism project". The National. Retrieved November 2014. Check date values in: |accessdate= (help)

المراجع

  • دکتر:عبد الله، مرسی، محمد (الإمارات العربیة وجیرانها) دار القلم: کویت، عام ۱۹۸۱ للميلاد.
  • دکتر: المجد، کمال، احمد، (دولة الإمارات العربیة المتحدة، دراسة مسحیة شاملة).، شرکه المصریة للطباعة والنشر: عام ۱۹۷۸ للميلاد.
  • دکتر: رحمه، عبد الله، بن عبد الرحمن، “ (الإمارات فی ذاکرة ابنائها) “، عام ۱۹۹۰ للميلاد.
  • الفارسی، سالم، بن محمد، (القلاع والحصون فی الإمارات)
  • لفتنانت کونیل، سیر آرنولد ویلسون،، «(تاریخ عمان والخلیج)» ،. انتشار عام ۱۹۸۸ للميلاد.
  • دکتر: المجد، کمال، احمد، (دولة الإمارات العربیة المتحدة، دراسة مسحیة شاملة) .، الشركة المصریة للطباعة والنشر: القاهرة، عام ۱۹۷۸ للميلاد
  • بلدية الشارقة
  • شبكة عيون كلباء
  • هيئة الإنماء السياحي بالشارقة
  • موقع الصقر

وصلات خارجية

وصلات خارجية