تشيانگ كاي-شك

(تم التحويل من Chiang Kai-shek)
تشيانگ كاي-شك
Chiang Kai-shek
蔣介石
蔣中正
Chiang Kai-shek.jpg
رئيس الحكومة الوطنية الصينية
في المنصب
10 اكتوبر 1928 – 15 ديسمبر 1931
الوزير الأول تان يان‌كاي
سونگ تسه-ڤن
سبقه گو وِيْ‌جون (بالنيابة)
خلفه لين سن
في المنصب
1 أغسطس 1943 – 20 مايو 1948
مؤقتاً حتى 10 اكتوبر 1943
الوزير الأول سونگ تسه-ڤن
سبقه لين سن
خلفه هو نفسه (كرئيس جمهورية الصين)
رئيس جمهورية الصين
في المنصب
20 مايو 1948 – 21 يناير 1949
الوزير الأول چانگ چون
Wong Wen-hao
سون فو
نائب الرئيس لي زونگ‌رن
سبقه تفسه (as زعيم الحكومة الوطنية للصين)
خلفه لي زونگ‌رن (بالنيابة)
في المنصب
1 مارس 1950 – 5 أبريل 1975
الوزير الأول Yen Hsi-shan
Chen Cheng
Yu Hung-Chun
Chen Cheng
Yen Chia-kan
تشيانگ چينگ-كوو
نائب الرئيس لي زونگ‌رن
Chen Cheng
Yen Chia-kan
سبقه لي زونگ‌رن (بالنيابة)
خلفه ين تشيا-كان
رئيس وزراء جمهورية الصين
في المنصب
4 ديسمبر 1930 – 15 ديسمبر 1931
سبقه سونگ تسه-ڤن
خلفه Chen Mingshu
في المنصب
7 ديسمبر 1935 – 1 يناير 1938
الرئيس لين سن
سبقه وانگ جينگ‌وِيْ
خلفه شيانگ-شي مونگ
في المنصب
20 نوفمبر 1939 – 31 مايو 1945
الرئيس لين سن
سبقه شيانگ-شي مونگ
خلفه سونگ تسه-ڤن
في المنصب
1 مارس 1947 – 18 أبريل 1947
سبقه سونگ تسه-ڤن
خلفه تشانگ تشون
المدير العام للكومنتانگ
في المنصب
29 مارس 1938 – 5 أبريل 1975
سبقه هو هان‌مين
خلفه چيانگ چينگ-كوو (كزعيم الكومنتانگ)
تفاصيل شخصية
وُلِد (1887-10-31)31 أكتوبر 1887
فنگ‌هوا، الصين
توفي 5 أبريل 1975(1975-04-05) (عن عمر 87 عاماً)
تاي‌پـِيْ، تايوان، جمهورية الصين
القومية صيني
الحزب كومنتانگ
الزوج سونگ ماي-لينگ
الأنجال تشيانگ چينگ-كوو
تشيانگ وِيْ-كوو
الجامعة الأم الأكاديمية الحربية اليابانية الإمبراطورية
المهنة جندي (جنراليسيمو
سياسي
الدين ميثودي[1]
هذا هو اسم صيني; لقب العائلة هو تشيانگ.

تشيانگ كاي-شك (بالصينية 蔣中正 ، بالإنجليزية Chiang Kai-shek) ولد في 31 أكتوبر 1887 وتوفي في 5 أبريل 1975) قائد سياسي وعسكري صيني تولى رئاسة حزب الكومنتانگ الوطني بعد وفاة سن ياتسن عام 1925 وقاد الحكومة الوطنية لجمهورية الصين من عام 1928 لعام 1975 وقاد (التجريدة الشمالية) لتوحيد الصين ضد أمراء الحرب والتي أدت لأن يصبح رئيس جمهورية الصين عام 1928.[2]

سيرته

ولد تشيانگ في فنگ‌هوا بمقاطعة شيكيانگ بالقرب من شنغهاي في 31 أكتوبر 1887 حاد عن تقليدية العائلة في الزراعة والتجارة البسيطة ليلتحق بالجيش و بعد قضائه مدة وجيزة في الاكاديمية العسكرية الوطنية في باودينگ سافر إلى طوكيو ليلتحق بكلية أركان الجيش. وهناك تقابل مع سن يات سن وانضم إلى التحالف الثوري المتحد والذي صار فيما بعد الحزب الوطني (كومنتانگ Kuomintang) الذى كان يهدُف إلى إطاحة الحكومة الملكية وتوحيد الصين في جمهورية.

تنقل تشيانگ ما بين الصين واليابان على مدى سنوات عديدة تلقى خلالها تدريبه العسكري وشحذ فكره السياسي. وفي عام 1911 تولى -بوصفه معاوناً لسن- قيادة أحد الأفواج في الثورة التى قادت إلى إقامة جمهورية الصين عام 1912. وعلى مدى العقد التالى قسّم تشيانج وقته ما بين محاربة الأعداء في الصين ومواصلة تعليمه العسكري وطلب المساعدات المالية لبلاده. وعند عودته إلى الصين عام 1924 تولى إدارة أكاديمية هوامپوا العسكرية التابعة للحزب الوطنى حيث تهيأت له الفرصة للتأثير في الضباط الصغار وتوسيع قاعدة قوته المتنامية.

صعوده للسلطة

الجنرال تشيانگ كاي-شك في 1926، أثناء التجريدة الشمالية.

بوفاة سون عام 1925 تولى شيانج قيادة التحالف الثورى الاتحادى وبدأ خططاً لإقتلاع آخر أباطرة الحرب الذين كانوا لايزالون معارضين للحكومة المركزية. وفي عام 1926 نظم تشيانگ ثماني فرق لمحاربة المتزعمين للمعارضة في شمال ووسط الصين. في عام 1926م، غادرت القوات الوطنية بمساعدة مستشارين شيوعيين مدينة كانتون في حملة ضد الزعماء المقاتلين في الشمال. هُزم هؤلاء الزعماء وأصبح الوطنيون القوة المسيطرة في الصين. وحاول المستشارون السوفييت أن يكون لهم نفوذ سياسي في هانكو وشنغهاي، ولكنهم فشلوا. وتم طرد السوفييت من الصين. في عام 1927م أنشأ تشيانج عاصمة له في نانجينج. في ذلك العام تزوج سونج ماي لنج. واعتنق النصرانية فيما بعد. تكونت الحكومة الوطنية في الصين في عام 1928م.

وقام في غضون العام الاول من ( الحملة الشمالية) بتطهير التحالف من الشيوعيين و كان الكثير منهم أعضاء في الحزب منذ تأسيسه, و في العام التالى تزوج من سونج ماي لنج ( Soong Ching-ling) فزاد نفوذه بإرتباطه بهذه العائلة الثرية و الواسعة النفوذ و تولى منصب رئيس الحكومة الوطنية و حكم الصين الموحدة. بحلول أوائل الثلاثينات كانت المعارضة الوحيدة الباقية في وجه شيانج هم الشيوعيين بقيادة ماو تسي تونغ و قد كانت عملياته الأولى ضد الجيش الأحمر الشيوعى ناجحة مما أجبرهم على الانسحاب فيما يُعرف بالمسيرة الطويلة

من عام 1928 إلى عام 1937، تحسنت المؤسسات الاقتصادية والسياسية في الصين على يد تشيانج. ومع ذلك ظهر أن الترابط السياسي في الصين كان صعب المنال. فقد قام العسكريون اليابانيون والشيوعيون الصينيون باستمرار بتخريب نظام حكمه.

الجنراليسيمو تشياگ كاي-شك وفرانكلين روزڤلت وونستون تشرشل التقوا في مؤتمر القاهرة في 1943 أثناء الحرب العالمية الثانية.

قال: من الضروري على الوطنيين أن يكوِّنوا جبهة متحدة مع الشيوعيين لمجابهة اليابانيين. وتولى تشيانج المسؤولية العسكرية الكاملة في هذا الاتحاد كقائد عام. وبعد أن استولى اليابانيون على نان‌جينگ العاصمة في أواخر ذلك العام، قرر تشيانج أن تكون تشونج كنج عاصمته العسكرية. قاد تشيانج الصين إلى النصر في عام 1945.

الحرب العالمية الثانية

في الفترة التى شهدت مقدمات الحرب العالمية الثانية تجاهل تشيانج في البداية الغزو الياباني لمنشوريا الصينية وواصل هجومه ضد الشيوعيين حتى 12 ديسمبر 1936 عندما اختطفه الشيوعيين في أثناء زيارته لمدينة شي‌آن، وكادوا يقتلونه لولا تدخل الزعيم الشيوعي تشو إن لاي الذي أنقذ حياته. وكان من شروط إطلاق سراحه موافقته على تشكيل جبهة موحدة مع الشيوعيين ضد اليابانيين.

بدأت الحرب الموحدة ضد اليابان في 7 يوليو 1937. وكانت اليابان قد احتلت منشوريا كلها، وانطلقت منها في حربها على الصين، التي أعلنتها في 7/7/1937، واستمرت إلى نهاية الحرب العالمية الثانية، وفي 10/10/1942 تخلت دول الحلفاء عن جميع امتيازاتها في الصين. وفي عام 1943 اشترك تشيانج مع الرئيس روزفلت وتشرشل في مؤتمر القاهرة، وتعرض هناك لنقد شديد بسبب فساد حكومته، وهاجمته الصحافة الروسية بحجة عدم تجنيد كل الموارد في الحرب على اليابان.

ونتج عن الحرب الموحدة ضد اليابانيين خسارة تشيانج لمعظم أراضى البلاد لصالح العدو ولكنه أسهم مع ماو تسي تونگ في المجهود الحربى الذى ترتب عليه بقاء عدد كبير من القوات اليابانية داخل الصين و لم يتح لهذه القوات المشاركة ضد قوات الحلفاء في المحيط الهادى التى كانت تقوم بحملات خاطفة ضد الجزر اليابانية. وقد استغل كلاً من شيانج وماو تسي تونگ المساعدات من الولايات المتحدة الأمريكية لبناء احتياطى التسليح و الذخيرة واستعداداً لحرب المستقبل.

والواقع أن أكثر من 300ألف جندي من أفضل قوات تشانغ كانت منشغلة عن اليابانيين بمتابعة حركات الشيوعيين في الشمال، وفي كانون الثاني 1945 رفض تشانغ قبول تشكيل حكومة ائتلافية لأن انتصارات الحلفاء زادته تعنتاً. ولما استسلمت اليابان دون شروط، استرجعت الصين كامل أراضيها إضافة إلى جزيرة فورموزا وما حولها أيضاً، ثم أُعلن تشانغ كاي شيك رئيساً لجمهورية الصين، وصار رمزاً لأمة الصين المحررة لصموده ومهارته العسكرية، وبلغت شعبيته الأوج، ولكنه أساء التصرف باختيار ولاة الشمال من أنصار اليابان القدماء. وكان الشيوعيون، أثناء الحرب، قد حرروا قسماً كبيراً من منشوريا وشمالي الصين وأسسوا فيها حكومات شعبية محلية، ووزعوا الأراضي على الفلاحين، فلما أعطى تشانغ الصلاحية لولاته لحل تلك القوات الشيوعية والتعاون مع كبار الملاكين، اشتعلت نيران ثورة شيوعية بقيادة ماو تسي ـ تونغ Mao Tse-tung، وكان تشانغ أصلاً لا يثق بالشيوعيين، ويرى أن القوة هي الطريقة الوحيدة لإخضاعهم، فلما تدفقت عليه المساعدات الأمريكية، هاجم بعنف، واستولى على العاصمة الشيوعية يينان Yenan في آذار 1947، ولكن موازين القوة انقلبت عليه، لأن عدداً كبيراً من ضباطه كانوا ينتقلون إلى صفوف الشيوعيين، أو يبيعونهم العتاد والأسلحة الأمريكية، فاجتاح الشيوعيون الصين كلها، حتى اضطر تشانغ إلى التفاوض معهم في بداية 1949، ولكن المفاوضات فشلت، بينما كان الخلاف يعم الحكومة الوطنية، فتوجه تشانغ مع أكثر أعضاء حكومته إلى جزيرة فورموزا Formosa (تايوان)، حيث اجتمع مئات الآلاف من أنصاره سنة 1949، وكانت قوات الكومنتانغ قد استسلمت منذ أواخر سنة 1948.

الصين الوطنية أو تايوان

بالرغم من استسلام اليابانيين 1945 وانتهاء الحرب إلا أن الصين لم تعرف الهدوء فقد استأنف وطنيو تشيانغ وشيوعيو ماو القتال ضد بعض واستمر القتال لصالح الشيوعيين بالرغم من التدخلات الأمريكية، وفي 10 ديسمبر 1949 نقل تشيانغ حكومته التي كانت على شفا الإنهيار إلى جزيرة تايوان. ومنذ ذلك الوقت وحتى وفاته في 6 أبريل 1975 حكم ما يُسمى حتى الآن جمهورية الصين مطوراً الجزيرة إلى قوة آسيوية اقتصادية واستمر يتلقى المساعدات الأمريكية لأنه كان واحداً من بضعة زعماء أرسلوا بقوات عسكرية إلى فييتنام لدعم الجهود الحربية للولايات المتحدة إلا انه لم يبذل اى جهد لإعادة التوحد مع الوطن الأم.

صار تشيانگ رئيساً لجمهورية الصين الوطنية في فرموزا وأرخبيل پسكادورس سنة 1950، حيث شكل حكومة وطنية، وسارعت الولايات المتحدة والدول الغربية إلى الاعتراف بها كممثلة للشعب الصيني، بينما اعترف الاتحاد السوڤيتي (سابقاً) بجمهورية الصين الشعبية في البر الصيني، التي كان ماو تسي تونغ قد أعلن قيامها في 1/10/1949. وفي 2/12/1954، وقع تشيانگ معاهدة دفاع مشترك مع الولايات المتحدة، وضعت موضع التطبيق في آب 1958 في أزمة جزيرة كيمويْ Quemoy، واستمر تشيانگ يهدد بغزو البر الصيني حتى وفاته، بينما كانت الصين الشعبية تهدد بضم فرموزا إلى الوطن الأم.

استمر انتخاب تشيانگ رئيساً لتايوان[ر]Taiwan مرة كل ست سنوات حتى وفاته، وعمل في أثناء رئاسته على تطوير هذه الجمهورية الصغيرة من خلال خطط تنمية رباعية، وخاصة ما يتعلق بالمواصلات والتعدين والتصنيع والزراعة، حتى صارت تايوان تصدر إلى الخارج.

وكان تشيانگ قد تزوج سنة 1902، وهو في الخامسة عشرة من عمره، ولكن هذا الزواج المبكر أخفق، وفي سنة 1921 أُولع بالأخت الصغرى لزوجة صن يات صن واسمها «ماي-سونگ يينگ»، وكانت بارعة الجمال حادة الذكاء أمريكية الثقافة، ولكنها لم تتجاوب معه، واشترطت عليه اعتناق المسيحية، فقبل بذلك، وتزوجها في ديسمبر 1927، وكان عمره أربعين سنة، وقد أثّرت الزوجة في علاقاته مع أمريكة حتى وفاته.

وفي عام 1971، فقدت الصين الوطنية مقعدها في الأمم المتحدة وحلت محلها جمهورية الصين الشعبية. لكن تايوان مازالت دولة، الصين تعدّها جزءاً لا يتجزأ منها، وبعض دول العالم تعترف بها دولة مستقلة.


وفاته

لم يُدفن جثمان تشيانگ على الطريقة الصينية التقليدية ولكن دُفِن في مقر اقامته السابق في تسيهو احتراماً لرغبته في أن يُدفن في بلدته فنگ‌هوا.
قاعة تشيانگ كاي-شك التذكارية الوطنية، بنتها حكومة جمهورية الصين تكريماً لتشيانگ.


وفي الخامس من أبريل توفي المارشال تشيانگ في تاي‌پـِيْ عاصمة تايوان، عن عمر يناهز 88 عاماً.


الأسماء

پورتريه للرئيس تشيانگ كاي-شك يزين الورقة النقدية لجمهورية الصين من فئة NT$200‏. وقد ظهرت صورته من قبل على فئات NT$500 and NT$1000؛ العملات المعدنية من فئة NT$1, $5, و $10 مازالت تحمل بورتريه له على وجهها.

انظر أيضاً

تشيانگ كاي-شك
بالصينية التقليدية: /
بالصينية المبسطة: /
Zhongwen.svg هذه المقالة تحتوي على نصوص بالصينية.
بدون دعم الإظهار المناسب, فقد ترى علامات استفهام ومربعات أو رموز أخرى بدلاً من الحروف الصينية.

الهامش

  1. ^ 蒋介石宋美龄结婚照入《上海大辞典》
  2. ^ Zarrow, Peter Gue (2005). China in War and Revolution, 1895–1949. pp. 230–231. 

الزوجات

للاستزادة

  • Taylor, Jay. The Generalissimo: Chiang Kai-shek and the Struggle for Modern China (2009), 722 pages, ISBN 0674033388
  • Crozier, Brian. The Man Who Lost China (1976) ISBN 0-684-14686-X
  • John King Fairbank and Denis Twitchett, eds. The Cambridge History of China: Volume 12, Republican China, 1912-1949, Part 1 (1983) 1120 pages
  • Fenby, Jonathan. Generalissimo Chiang Kai-Shek and the China he lost: 2003, The Free Press, ISBN 0-7432-3144-9
  • Laura Tyson Li. Madame Chiang Kai-shek: China's Eternal First Lady (2006)
  • مايو, Ernest R. "1947-48: When Marshall Kept the U.S. out of War in China." Journal of Military History 2002 66(4): 1001-1010. Issn: 0899-3718 Fulltext: in Swetswise and Jstor
  • Romanus, Charles F. and Riley Sunderland, Time Runs Out in CBI (Washington, 1959), official U.S. Army history online edition
  • Sainsbury, Keith. The Turning Point: Roosevelt, Stalin, Churchill, and Chiang-Kai-Shek, 1943. The Moscow, Cairo, and Teheran Conferences. Oxford U. Press, 1985.
  • Seagrave, Sterling. The Soong Dynasty: 1996, Corgi Books, ISBN 0-552-14108-9
  • Stueck, William. The Wedemeyer Mission: American Politics and Foreign Policy during the Cold War. U. of Georgia Press, 1984. 177 pp.
  • Tang Tsou. America's Failure in China, 1941-50 (1963)
  • Barbara W. Tuchman. Stillwell and the American Experience in China, 1911-45 (1971)

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
Tan Yankai
زعيم الحكومة الوطنية للصين
1928 – 1931
تبعه
لين سن
سبقه
سونگ تسه-ڤن
رئيس وزراء جمهورية الصين
1930 – 1931
تبعه
Chen Mingshu
سبقه
وانگ جينگ‌وِيْ
رئيس وزراء جمهورية الصين
1935 – 1938
تبعه
شيانگ-شي مونگ
سبقه
شيانگ-شي مونگ
رئيس وزراء جمهورية الصين
1939 – 1945
تبعه
Song Ziwen
سبقه
لين سن
زعيم الحكومة الوطنية للصين
1943 – 1948
تبعه
هو نفسه
كـرئيس جمهورية الصين
سبقه
Song Ziwen
رئيس وزراء جمهورية الصين
1947
تبعه
Zhang Qun
سبقه
Himself
كزعيم الحكومة الوطنية للصين
رئيس جمهورية الصين
1948 – 1949
تبعه
لي زونگ‌رن
Acting
سبقه
لي زونگ‌رن
Acting
رئيس جمهورية الصين
1950 – 1975
تبعه
Yen Chia-kan
مناصب حزبية
سبقه
وانگ جينگ‌وِيْ
زعيم اللجنة التنفيذية المركزية للكومنتانگ
1933 – 1938
تبعه
المنصب ألغي
سبقه
Hu Hanmin
المدير العام للكومن‌تانگ
1938 – 1975
تبعه
Chiang Ching-kuo
As زعيم الكومن‌تانگ
مناصب عسكرية
سبقه
منصب مستحدث
جنراليسيمو الحكومة الوطنية
1932 – 1946
تبعه
ألغي المنصب
سبقه
أسس المنصب
القائد الأعلى للجيش الثوري الوطني
1925 – 1947
تبعه
ألغي المنصب
مناصب أكاديمية
سبقه
أسس المنصب
Commandant of the أكاديمية هوامپوا العسكرية
1924 – 1947
تبعه
Guan Linzheng