إسرائيل

(تم التحويل من Israelis)
Disambig RTL.svg هذه المقالة عن إسرائيل الحديثة. لرؤية صفحة توضيحية بمقالات ذات عناوين مشابهة، انظر إسرائيل (توضيح).


دولة إسرائيل

شمعدان في الوسط محاط بغصني زيتون.
الشعار
النشيد: هاتيكڤاه
(العربية: "الأمل"‎)
موقع إسرائيل (بالأخضر) في العالم.
حدود هدنة 1949 (الخط الأخضر)
حدود هدنة 1949 (الخط الأخضر)
العاصمةالقدس[fn 1]
31°47′N 35°13′E / 31.783°N 35.217°E / 31.783; 35.217
أكبر مدينةالعاصمة
اللغات الرسميةالعبرية
اللغات المعترف بهاالعربية[fn 2]
الجماعات العرقية
(2019)
الدين
(2019)
صفة المواطنإسرائيلي
الحكومةجمهورية دستورية برلمانية مركزية
رئوڤن رڤلين
بنيامين نتنياهو
ياريڤ لـِڤين
إستر هايوت
التشريعالكنيست
الاستقلال عن الامبراطورية البريطانية
14 مايو 1948
11 مايو 1949
1958–2018
المساحة
• الإجمالية
20.770–22.072 kم2 (8.019–8.522 ميل2)[a] (رقم 150)
• الماء (%)
2.1
التعداد
• تقدير 2021
9٬437٬660[15][fn 3] (رقم 99)
• إحصاء 2008
7.412.200[16][fn 3]
• الكثافة
428/كم2 (1,108.5/ميل2) (رقم 35)
ن.م.إ. (ق.ش.م.)تقدير 2020[19] 
• الإجمالي
372.314 بليون دولار [fn 3] (51st)
• للفرد
40.336 دولار[fn 3] (رقم 34)
ن.م.إ.  (الإسمي)تقدير 2020[19] 
• الإجمالي
$410.501 billion[fn 3] (رقم 31)
• للفرد
$44,474[fn 3] (رقم 19)
جيني (2018)34.8[fn 3][20]
medium · رقم 48
م.ت.ب. (2019) 0.919[fn 3][21]
very high · رقم 19
العملةالشيكل الجديد (‎) (ILS)
التوقيتUTC+2 (التوقيت المحلي)
• الصيفي (التوقيت الصيفي)
UTC+3 (التوقيت الصيفي)
صيغة التاريخ
  • יי-חח-שששש‎ (AM)
  • dd-mm-yyyy (CE)
جانب السواقةاليمين
مفتاح الهاتف+972
كود آيزو 3166IL
النطاق العلوي للإنترنت.il
  1. ^ 20.770 كم2 هي مساحة إسرائيل داخل الخط الأخضر. 22.072 كم2 تتضمن مرتفعات الجولان (ح. 1200 كم²) والقدس الشرقية (ح. 64 كم²).

إسرائيل (بالعبرية: יִשְׂרָאֵל‎، يسرائل؛ بالإنگليزية: Israel) رسمياً دولة إسرائيل (מְדִינַת יִשְׂרָאֵל ، مدينت يسرائل؛ بالإنگليزية: State of Israel)، هي بلد في قلب العالم العربي، في غرب آسيا يقع على الضفة الشرقية للبحر المتوسط. وتحتل الجولان السورية والضفة الغربية الفلسطينية وتحاصر قطاع غزة. يحدها من الشمال لبنان، ومن الشمال الشرقي سوريا ومن الشرق الضفة الغربية من فلسطين والأردن ومن الجنوب الغربي قطاع غزة من فلسطين ومصر.[22] ينص دستور إسرائيل على أنها الوطن القومي لليهود وهي بذلك الدولة الوحيدة في العالم التي ينص دستورها على أنها وطن قومي لديانة بعينها[23] بتعداد سكان يبلغ 7.4 مليون نسمة، عدد اليهود فيهم هو 5.57 مليون[24][25] منهم نحو 500,000 نسمة من الروس المسيحيين الارثوذكس الذين هاجروا في التسعينات على أنهم يهود. أكبر مجموعة أقلية عرقية هي عرب إسرائيل، وتقسمهم إسرائيل إلى تقسيمات مختلفة حسب الدين ومكان الإقامة والأصل ومنها مسلمون، مسيحيون، دروز، بدو، شركس وسامريون وغيرهم، وتطبق عليهم بالتالي قواعد مختلفة.

تأسست إسرائيل في 14 أيار/مايو 1948م حيث تم إعلانها من قبل المجلس اليهودي الصهيوني في فلسطين في اليوم المتمم لفترة الانتداب البريطاني حسب قرار الأمم المتحدة، وفي ظل حرب بين العرب واليهود أسفرت عن النكبة الفلسطينية وإبادة الكثير من المدن والقرى الفلسطينية حيث أصبح سكانها لاجئين في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي بعض البلدان العربية. وقد أعلنت دولة إسرائيل هدفا لها استقبال اليهود الذين تم ترحيلهم من شرقي أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية وتوطينهم في الكيان اليهودي، وكذلك استقبال اليهود من جميع أنحاء العالم.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التسمية

في التوراة وفي التراث اليهودي يعتبر اسم "إسرائيل" اسم بديل ليعقوب، وتظهر قصة تسمية يعقوب بإسرائيل في سفر التكوين 32:25

وبقيَ يعقوبُ وحدَهُ، فصارَعَهُ رَجلٌ حتى طُلوعِ الفَجرِ. 26ولمَّا رأَى أنَّه لا يقوى على يعقوبَ في هذا الصِّراعِ، ضرَبَ حُقَ وِرْكِه فاَنخلَعَ. 27وقالَ لِيعقوبَ: «طَلَعَ الفجرُ فاَترُكْني!» فقالَ يعقوبُ: «لا أتْرُكُكَ حتى تُبارِكَني». 28فقالَ الرَّجلُ: «ما اَسمُكَ؟» قالَ: «اَسمي يعقوبُ». 29فقالَ: «لا يُدعَى اَسمُكَ يعقوبَ بَعدَ الآنَ بل إِسرائيلَ، لأنَّكَ غالَبْتَ اللهَ والنَّاسَ وغلَبْتَ». سفر التكوين

ولفظة إسرائيل مكونة حسب التوراة من كلمتين ساميتين قديمتين هما: "سرى" (بالعبرية: שָׂרָה) بمعني غلب، و"إل" (بالعبرية: אֵל) أي الالة أو الله. التوراة والتلمود وكذلك مصادر عبرية أخرى تسمى الشعب العبراني أو الشعب اليهودي "بيت إسرائيل" أو "آل إسرائيل" أو "بني إسرائيل"، كثيراً ما يختصرون التعبير فيقولون "إسرائيل" فقط كما رأينا في مأثور التلمود والاسم العبري فلسطين هو "إيرتس يسرائيل" أي "أرض إسرائيل". الآثاريين والمؤرخين يشكك القصة الواردة في التوراة ويعتبرونه شرحا مؤخرا لازدواجية التسمية التي مصدرها قديم ويرجع إلى الفترة التي خضعت فيها بلاد الكنعان لسيطرة الفراعنة المصريين. وقد عثر على رسالة فرعونية من القرن 14 ق.م. التي يذكر فيها كلمة تشبه "إسرائيل" كاسم شعب في بلاد كنعان. طبيعة العلاقة بين ذلك الشعب وبني إسرائيل الذين ظهروا في بلاد الكنعان بفترة لاحقة غير واضحة، ولكن الرسالة الفرعونية تثبت قيام شعب بهذا الاسم حتى قبل عصر التوراة.

وبالرغم من أن تيودور هرتزل زعيم الصهيونية السياسية، ورئيس المؤتمر الصهيوني العالمي الأول الذي عقد في مدينة بازل بسويسرا عام 1897، لم يتردد في تسمية كتابه المتضمن لدعوته هذه "دولة اليهود" فإن هذه الدعوة الصهيونية آثرت عند الكتابة عن فلسطين أن تسميها "أرض إسرائيل"، حرصاً على تأكيد انتماء هذه الأرض إلى من يعتبرون نفسهم بأنهم أسلافهم الأوائل، وهم أبناء يعقوب، أو "بنو إسرائيل".

قبل إعلان دولة إسرائيل تم اقتراح بعض الأسماء لدولة الجديدة, من بينها: يهودا, عيبر, تسيون (أي صهيون), إيرتس إسرائيل (أي أرض إسرائيل). وقد تم اختيار اسم إسرائيل أو دولة إسرائيل للأسباب التالية

  1. النعت "يهودي" يستخدم للإشارة إلى أبناء الديانة اليهودية أو إلى مجموعة عرقية, أما بين مواطني الدولة يوجد أيضا مسلمين, مسيحيين وعلمانيين.
  2. اسم يهودا هو الاسم العبري لجبال الخليل التي كانت ضمن حدود الدولة العربية حسب خطة الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين.
  3. اسم "عيبر" غير معروف لدى الجمهور وكان يشير إلى كتلة سياية يهودية معينة (كتلة يهود علمانيين الذين فضلوا تسميتهم بـ"عبريين" بدلا من "يهود").
  4. يجب الفرد بين "إيرتس إسرائيل" كمصطلح جغرافي واسم الدولة الجديدة.

وقد خلقت هذه التسمية عدة مشاكل أمام المشرعين الصهاينة، حيث انتقلت صفة الإسرائيلي من الشعب (وهي صفة مذكرة في العبرية) إلى الدولة (وهي صفة مؤنثة في العبرية)، وهو الانتقال الذي أدى إلى انطباق هذه الصفة على كل من يقيم داخل إسرائيل من العرب والمسلمين والمسيحيين وأرغم السلطات الإسرائيلية على اعتماد هؤلاء العرب المقيمين فيها في عداد المواطنين الذي يتمتعون بالجنسية الإسرائيلية.

إن "دولة إسرائيل" هي اصطلاح سياسي محدد، بينما "أرض إسرائيل" هي اصطلاح جغرافي فدولة إسرائيل يمكن أن تمتد على كل "أرض إسرائيل" أو على جزء من منها، أو حتى على أجزاء ليست تابعة "لأرض إسرائيل" (مثل شرم الشيخ والجولان على سبيل المثال)، ودولة إسرائيل هي الإطار الحاسم بالنسبة للمبدأ الصهيوني.


التاريخ

جزء من سلسلة عن
تاريخ إسرائيل
حائط المبكى
إسرائيل القديمة ويهودا
روما وبيزنطة
الخلافة والحملات الصليبية
الصهيونية ودولة إسرائيل
موضوعات
متعلقة
Nuvola Israeli flag.svg بوابة إسرائيل

التاريخ القديم

العبرانيون مجموعة من السكان هاجرت من بلاد الرافدين واستوطنت أرض كنعان إلى جانب حضارة الكنعانيين الذين تمتد آثار حضارتهم إلى ح. 10,000 ق.م. وكانوا يشكلوا الأغلبية الساحقة. بدءا من القرن السادس عشر قبل الميلاد إلى أن تم طردهم من قبل الرومان في القرن الثاني قبل الميلاد، ويعتبر اليهود أرض كنعان موطناً روحيا أكثر من كونه بقعة أرض تقام عليها دولتهم. بعد استيطان الرومان للأرض الجديدة، اسموهافلسطين تيمنا بأحد أعداء اليهود ونكاية بهم. جاءت الخلافة الإسلامية وجاءت معها الفتوحات وشملت الفتوحات الإسلامية فلسطين في القرن السابع الميلادي وكانت في عهد عمر بن الخطاب.

الفترة الكلاسيكية

Treasures, including the Menorah, carried in a Roman triumph after the 70 CE Siege of Jerusalem.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العصور الوسطى

الصهيونية والانتداب البريطاني


پورتريه أبيض وأسود لرجل بلحية طويلة.
Theodor Herzl, visionary of the Jewish State

شهد القرن التاسع عشر ولادة الحركة الصهيونية التي تتمثل أهم أهدافها في إيجاد حل للمسألة اليهودية. بدأ عدد كبير نسبيا من أعضاء الجماعات اليهودية في الهجرة إلى أرض فلسطين في نهاية ذلك القرن. أما مؤسس الحركة الصهيونية العالمية تيودور هرتزل فكان يفاوض السلطات البريطانية في هجرة اليهود إلى بلدان أخرى، وكانت الاقتراح الأكثر جدية هو إقامة حكم ذاتي يهودي في اوغندا (أي في كينيا حسب الحدود الحالية) وقد أعلنها وزير المستعمرات البريطاني في إبريل 1903، بعد مذبحة كيشينوف التي تعرض لها اليهود في تلك المدينة. فأرسل المؤتمر الصهيوني العالمي في جلسته السادسة بعثة إلى اوغندا لبحث الاقتراح، أما في الجلسة السابعة (1907) فرفضها لاسباب وطنية وتاريخية ومشيرا إلى التقرير المخيب الذي عرضته البعثة. كانت فلسطين وقتها تحت السيطرة العثمانية، وبشكل أوسع، عندما آلت السلطة للانتداب البريطاني.

في الثاني من نوفمبر 1917، خلال الحرب العالمية الأولى، نشرت الحكومة البريطانية وعد بلفور الذي أكد دعم بريطانيا لطموحات الحركة الصهيونية في إقامة دولة يهودية بفلسطين. وبعد الحرب أقرت عصبة الأمم وعد بلفور كالهدف النهائي لحكم الانتداب البريطاني على فلسطين. ولكن في فترة الثلاثينيات من القرن الـ20 تندمت بريطانية على وعدها للحركة الصهيونية واقترحت تقسيم فلسطين بين اليهود والعرب حيث يسيطر العرب على أكثرية الأراضي.

بعد المحرقة التي تعرض لها المواطنون اليهود في أوروبا مع أقليات أخرى خلال الحرب العالمية الثانية، وفي العام 1947، شهد العالم قرار تقسيم فلسطين والذي أعطى المهاجرين من أعضاء الجماعات اليهودية 55% من الأرض، عندما كانوا يشكّلون 30% من السكان، مؤكدا بضرورة توطين اللاجئين اليهود في فلسطين. وشملت الأراضي المقترحة لليهود الجزء المركزي من الشريط البحري (ما عدا مدينة يافا)، جزءا كبيرا من النقب (ما عدا مدينة بئر السبع)، والجزء الشرقي من الجليل ومرج ابن عامر. رفض العرب قرار التقسيم آنذاك، حيث شن سكان فلسطين هجمات ضد السكان اليهود، هجمات ردت عليها المنظمات الصهيونية العسكرية. فقامت بريطانيا بالانسحاب من فلسطين وإعلان إنتهاء الانتداب البريطاني في منتصف ليل الـ15 من مايو 1948.


الاستقلال والسنوات الأولى


A man reads a document to a small audience assembled before him. Behind him are two elongated flags bearing the Star of David and portrait of a bearded man in his forties.
David Ben-Gurion proclaiming Israeli independence on 14 May 1948, below a portrait of Theodor Herzl

في 14 مايو 1948، 8 ساعات قبل انتهاء الانتداب البريطاني، أُعلن رسميا عن قيام دولة إسرائيل دون أن تُعلن حدودها بالضبط، وخاضت خمس دول عربية بالاضافة إلى السكان العرب الحرب مع الدولة المنشأة حديثا وكانت محصّلة الحرب أن توسعت إسرائيل على 75% تقريبا من أراضي الانتداب سابقا. بقى 156,000 من العرب داخل إسرائيل (حسب الإحصاء الأسرائيلي الرسمي في 1952) وتشرّد ما يقرب 900،000 (حسب تقديرات منظمة التحرير الفلسطينية) إمّا في مخيمات في الاردن ومصر اللتين استولت على الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان وغيرها من البلدان العربية. في نفس الوقت، تشرّد اليهود من اوروبا جرّاء الحرب العالمية الثانية ومن إيران وأصبحت الدولة اليهودية الحديثة مكانا مرغوبا فيه وازدادت الهجرات اليهودية إلى إسرائيل مما سبب زيادة في عدد السكان اليهود بشكل ملحوظ، فهي تمثل الجهة الثانية لهجرة الجماعات اليهودية بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

ازدادت هجرات أعضاء الجماعات اليهودية في الآونة الأخيرة وخصوصاً بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وتفكك جمهورياته. إسرائيل، حالها حال أي بلد اخر تحتوي على مجموعات عرقية مختلفة، والأقلية من هذه العرقيات قد لا تشعر أنها تنتمي انتماءً كلياً للدولة بالرغم من حصولهم على حق المُواطنة في دولة إسرائيل. من أشهر هذه العرقيات هم الإسرائيليون من أصل عربي، ويشعر هؤلاء بالإنتماء إلى أصولهم العربية. تبقى هذه المشكلة من أحد المشاكل التي تواجه إسرائيل وهي التوفيق بين هوية الدولة اليهودية والعرب المقيمين بها بصورة رسمية وانتماؤهم لهويتهم العربية.

تمخّضت حرب 1967 في العام 1967 عن ضم إسرائيل للقدس الشرقية، والضفة الغربية من الأردن، وقطاع غزّة وشبه جزيرة سيناء من مصر، وهضبة الجولان من سورية. لا يزال التواجد الإسرائيلي قائماً في جزء من الضفة الغربية بينما انسحبت إسرائيل من سيناء في 1982 وفقا للمعاهدة السلمية مع مصر، ومن قطاع غزة بشكل أحادي الجانب في 2005 (مسلمة السيطرة إلى السلطة الفلسطينية وضبط الحدود الموازي لمصر إلى السلطات المصرية). أما الجزء الشرقي من مدينة القدس وهضبة الجولان فضمتها إسرائيل إلى أراضيها بشكل أحادي الجانب.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الصراع ومعاهدات السلام

الأراضي التي سيطرت عليها إسرائيل: ██ قبل حرب 1967 ██ بعد الحرب شبه جزيرة سيناء عادت لمصر عام 1982.


Operation Gazelle, Israel's ground maneuver, encircles the Egyptian Third Army, October 1973


الجغرافيا

صورة بالقمر الصناعي لإسرائيل.


Ramon Crater, a unique type of crater that can be found only in Israel and the Sinai peninsula

تعتبر الحدود السياسية لإسرائيل واحدة من أكثر الأمور المثيرة للجدل عالميا فهي لم تعلن حدودا رسمية منذ إنشاءها عام 1948 باستثناء الحدود مع مصر وجزءا من الحدود مع الأردن التي تم تحديدها في أعقاب توقيع معاهدات السلام. في سنة 2000 طلبت إسرائيل من الأمم المتحدة تحديد الحدود بينها وبين لبنان، وانسحبت قواتها من الجنوب اللبناني حسب التعلبمات الدولية (ما يسمى "الخط الأزرق"). وفي شهر أغسطس 2005 أعلنت إسرائيل "الخط الأخضر" المحيط بقطاع غزة حدودا لها.

منذ ان نشأت دولة إسرائيل وإلى يومنا هذا، كانت إسرائيل طرفاً من أطراف النزاعات الإقليمية وبخاصّة مع سوريا، ولبنان، والأردن، ومصر، والفلسطينيين.


السياسة

غرفة الكنيست، مقر البرلمان الإسرائيلي.


النظام القضائي

المحكمة العليا الإسرائيلية، گيڤات رام، القدس.

التقسيمات الادارية

هضبة الجولانالمنطقة الشماليةمنطقة حيفامنطقة حيفاالمنطقة الوسطىالمنطقة الوسطىمنطقة تل أبيبالمنطقة الجنوبيةمنطقة القدسمنطقة يهودا والسامراالضفة الغربيةخريطة قابلة للضغط لإسرائيل.
عن هذه الصورة


المنطقة المدينة الرئيسية المنطقة الفرعية السكان
الشمالية الناصرة كينرت، صفد، عكا, الجولان، Jezreel Valley 1,242,100
حيفا حيفا حيفا، الخضيرة‎ 880,000
الوسطى الرملة ريشون لتصيون، شارون (نتانيابتاح تكفا، الرملة، رحوڤوت 1,770,200
تل أبيب تل أبيب بات يام، بني براك، Giv'atayim، حولون، رمات گان، تل أبيب 1,227,000
القدس القدس القدس 910,300
الجنتوبية بئر سبع عسقلان، بئر سبع 1,053,600
يهودا والسامرا موديعين عيليت يهودا والسامرا 2,592,555 (معظمهم من المواطنين الفلسطينيين[26]
و350,143 من المستوطنين/المواطنين الإسرائيليين)‏‏[27]


الأراضي المحتلة

خريطة إسرائيل موضح عليها الضفة الغربية، قطاع غزة وهضبة الجولان.


العلاقات الخارجية

██ علاقات دبلوماسية ██ Diplomatic relations suspended ██ علاقات دبلوماسية سابقة ██ لا توجد علاقات دبلوماسية، لكن كان هناك علاقات تجارية سابقة ██ لا توجد علاقات دبلوماسية

اتهامات

تصريح من قضاة الجنائية الدولية للمدعية العامة فاتو بن‌سودة بفتح تحقيق مع إسرائيل بارتكاب جرائم حرب، فبراير 2021.

في 5 يناير 2021، أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أن الأراضي الفلسطينية تقع ضمن اختصاصها القضائي، ما يمهد لفتح تحقيقات بشأن ارتكاب جرائم حرب محتملة فيها. وفيما رحبت الجهات الفلسطينية بهذا القرار، استنكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إعلان المحكمة واصفاً إياها "بالهيئة السياسية". من جهتها، أعربت الولايات المتحدة عن قلقها العميق حيال قرار المحكمة.[28]

وكانت المدعية العامة فاتو بن‌سودة قد طلبت الرأي القانوني للمحكمة حول اختصاصها في الأراضي التي تحتلها إسرائيل، وذلك بعد إعلانها في ديسمبر 2020 رغبتها في فتح تحقيق كامل ضدها.

واعتبر بيان صادر عن المحكمة أنها "قررت، بالغالبية، أن اختصاص المحكمة القضائي الإقليمي في ما يتعلق بالوضع في فلسطين، الدولة المنضوية في نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، يمتد إلى الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، وهي غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية". وفلسطين عضو في المحكمة التي تأسست عام 2002، لكن إسرائيل ليست عضواً فيها.

واعتبرت المحكمة أن القرار "ليس فصلاً لنزاع حدودي بموجب القانون الدولي ولا حكماً مسبقاً على مسألة أي حدود مستقبلية" بل "لغرض وحيد هو تحديد الاختصاص القضائي الإقليمي للمحكمة".

ودعت بن‌سودة إلى تحقيق كامل عقب خمسة أعوام من التحقيق الأولي منذ حرب 2014 في غزة. وكان قد صدر تنديد شديد من إسرائيل والولايات بتصريحات المدعية العامة. وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمپ عقوبات على المدعية العامة ومسؤول آخر كبير في المحكمة في سبتمبر 2020. وجاءت عقوبات الولايات المتحدة التي ليست عضواً في المحكمة الجنائية الدولية، بعد أن فشل حظر التأشيرات السابق على بن‌سودة ومسؤولين آخرين في منع تحقيق المحكمة في جرائم حرب ضد عسكريين أمريكيين في أفغانستان. وانتقدت الولايات المتحدة أيضا كيفية تعامل المحكمة مع حليفتها إسرائيل. وحثّت المدعية العامة التي تنتهي ولايتها في يونيو إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على رفع تلك العقوبات.

ورداً على هذا القرار، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو المحكمة الجنائية الدولية بأنها "هيئة سياسية". وقال نتانياهو في بيان له، أثبتت المحكمة مجدداً أنها هيئة سياسية وليست مؤسسة قضائية"، معتبرا أن المحكمة بقرارها هذا تلحق ضرراً "بحق الديمقراطيات في الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب". وأضاف أن "المحكمة تتجاهل جرائم الحرب الفعلية وتلاحق بدلاً من ذلك دولة إسرائيل، دولة تتمتع بنظام ديمقراطي صلب يقدس دولة القانون وليست عضواً في المحكمة".

من جهته، رحب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية بإعلان المحكمة الدولية معتبرا أنه "انتصار للعدالة". وقال أشتية كما نقلت عنه وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن "القرار الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية هو انتصار للعدالة وللإنسانية، ولقيم الحق والعدل والحرية، وإنصاف لدماء الضحايا ولذويهم".


إلى ذلك، أعربت الولايات المتحدة الجمعة عن قلقها العميق حيال قرار المحكمة. وصرح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحافيين "نحن قلقون بشدة لمحاولات المحكمة الجنائية الدولية ممارسة اختصاصها على العسكريين الإسرائيليين. لقد تبنينا دائما موقفا مفاده أن اختصاص المحكمة يجب أن يشمل حصراً البلدان التي تقبله أو القضايا التي يحيلها مجلس الأمن الدولي" على المحكمة.

العسكرية

IDF Kirya Compound, Tel Aviv

معظم الإسرائيليين فوق سن 18 يتم تجنيدهم في الخدمة العسكرية الإلزامية مباشرة بعد إكمالهم مرحلة الثانوية العامة، و تطول فترة الخدمة من 2-3 سنوات حسب المناخ السياسي في المنطقة وحالة المجنّد. ويرجع تاريخ العسكرية الإسرائيلية إلى بداية القرن العشرين حين همّت زعامات المستوطنات اليهودية في فلسطين لتكوين ميليشيات تقوم على حراسة المستوطنات اليهودية وردع أي ثورة فلسطينية في وجه المستوطنات. وكانت من أبرز الميليشيات منظمة الهاجاناه ("الدفاع") التي كانت أساسًا للجيش الإسرائيلي، والتي تعاونت مع الجيش البريطاني في فلسطين ضد تهديد الغزو النازي في الحرب العالمية الثانبة قبل معركة العالمين بمصر. ومن بين المنظمات الأصغر يجدر بذكر "الإرجون" (يعرف أيضًا باسم "إيتسل") ومنظمة شتيرن (المعروفة باسم "ليحي") اليمينية المتطرّفة. خلال حرب 1948 كان الإرجون المسؤول عن مذبحة دير ياسين. وقد تم فكّ المنظمات العسكرية التي لم تندمج في الجيش الإسرائيلي بعض تأسيس الدولة بقليل.

هذا إضافة إلى إدّعاء امتلاك إسرائيل لأسلحة دمار شامل عبارة عن رؤوس نووية.بعد تصريح مردخاي فعنونو في عام 1986 و تصريح أولمرت الأخير 2006.

انظر اسرائيل واسلحة الدمار الشامل.

يرى بعض العرب أن إسرائيل وضعها غير طبيعي في المنطقة لأنها زرعت بالقوة بأيدي احتلال (الاحتلال البريطاني)، على الرغم من اعتراف الأمم المتحدة ومعظم دول العالم بها كدولة.

الاقتصاد

عملات ورقية ومعدنية للشيكل الإسرائيلي الجديد
Gulfstream G200 transcontinental business jet was designed and is currently produced for Gulfstream Aerospace by Israel Aerospace Industries (IAI)


العلوم والتكنولوجيا


A horizontal parabolic dish, with a triangular structure on its top.
The world's largest solar parabolic dish at the Ben-Gurion National Solar Energy Center.[29]


Dan Shechtman, a materials science professor from the Technion, one of 6 Israelis to win the Nobel Prize in Chemistry in under a decade.[30][31]


Shavit launcher

النقل


السياحة

الديموغرافيا

النسبة المئوية للمجموعات الدينية الرئيسية في إسرائيل 1949–2008


 
أكبر المدن أو البلدات في إسرائيل
Rank Name المنطقة Pop.
القدس
القدس
تل أبيب
تل أبيب
1 القدس القدس 796,200 حيفا
حيفا
ريشون لتسيون
ريشون لتسيون
2 تل أبيب تل أبيب 404,500
3 حيفا حيفا 269,300
4 ريشون لتسيون الوسطى 231,700
5 إسدود الجنوبية 211,400
6 بتاح تكفا الوسطى 210,800
7 بئر سبع الجنوبية 195,800
8 نتانيا الوسطى 188,200
9 حولون تل أبيب 182,000
10 بني براك تل أبيب 161,100

اللغات

الديانات

A large open area with people bounded by old stone walls. To the left is a mosque with large golden dome.
The Dome of the Rock and the Western Wall, Jerusalem.
The Church of the Holy Sepulchre, venerated by Christians as the site of the Crucifixion of Jesus.[33]

التعليم

Brain Research Center at Bar-Ilan University

الثقافة


الأدب

Amos Oz's works have been translated into 36 languages, more than any other Israeli writer.[34]

الموسيقى والرقص


Shavuot celebration in kibbutz Gan Shmuel


السينما والمسرح

المتاحف

A gray semi-hemispherical structure with a protruding top, standing in the middle of a fountain, with several jets of water falling on the structure
Shrine of the Book, repository of the Dead Sea Scrolls in Jerusalem

المطبخ


الرياضة

An all-seated roofless stadium with a football pitch.
Ramat Gan Stadium, Israel's largest stadium


Boris Gelfand, chess Grandmaster

انظر أيضاً

هناك كتاب ، [[b:{{{1}}}|{{{1}}}]]، في معرفة الكتب.


معرض الصور

الهوامش

المصادر

  1. ^ "Australia recognises West Jerusalem as Israeli capital". BBC News. 15 December 2018. Retrieved 14 August 2020.
  2. ^ "Foreign Ministry statement regarding Palestinian-Israeli settlement". www.mid.ru. 6 April 2017.
  3. ^ "Czech Republic announces it recognizes West Jerusalem as Israel's capital". Jerusalem Post. 6 December 2017. Retrieved 6 December 2017. The Czech Republic currently, before the peace between Israel and Palestine is signed, recognizes Jerusalem to be in fact the capital of Israel in the borders of the demarcation line from 1967." The Ministry also said that it would only consider relocating its embassy based on "results of negotiations.
  4. ^ "Honduras recognizes Jerusalem as Israel's capital". The Times of Israel. 29 August 2019.
  5. ^ "Guatemala se suma a EEUU y también trasladará su embajada en Israel a Jerusalén" [Guatemala joins US, will also move embassy to Jerusalem]. Infobae (in الإسبانية). 24 December 2017. Guatemala's embassy was located in Jerusalem until the 1980s, when it was moved to Tel Aviv.
  6. ^ "Nauru recognizes J'lem as capital of Israel". Israel National News (in الإنجليزية). 29 August 2019.
  7. ^ "Trump Recognizes Jerusalem as Israel's Capital and Orders U.S. Embassy to Move". The New York Times. 6 December 2017. Retrieved 6 December 2017.
  8. ^ Frot, Mathilde (4 September 2020). "Kosovo to normalise relations with Israel". The Jewish Chronicle. Retrieved 4 September 2020.
  9. ^ "Kosovo and Serbia hand Israel diplomatic boon after US-brokered deal". The Guardian. 4 September 2020. Retrieved 4 September 2020.
  10. ^ "Arabic in Israel: an official language and a cultural bridge". Israel Ministry of Foreign Affairs. 18 December 2016. Retrieved 8 August 2018.
  11. ^ "Israel Passes 'National Home' Law, Drawing Ire of Arabs". The New York Times (in الإنجليزية). 19 July 2018.
  12. ^ Lubell, Maayan (19 July 2018). "Israel adopts divisive Jewish nation-state law". Reuters.
  13. ^ "Press Releases from the Knesset". Knesset website. 19 July 2018. The Arabic language has a special status in the state; Regulating the use of Arabic in state institutions or by them will be set in law.
  14. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة population_stat2019
  15. ^ "Home page". Israel Central Bureau of Statistics. Retrieved 20 February 2017.
  16. ^ Population Census 2008. Israel Central Bureau of Statistics. 2008. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.cbs.gov.il/www/mifkad/mifkad_2008/profiles/rep_e_000000.pdf. Retrieved on 27 December 2016. 
  17. ^ OECD 2011.
  18. ^ Quarterly Economic and Social Monitor, Volume 26, October 2011, p. 57: "When Israel bid in March 2010 for membership in the 'Organization for Economic Co-operation and Development'... some members questioned the accuracy of Israeli statistics, as the Israeli figures (relating to gross domestic product, spending and number of the population) cover geographical areas that the Organization does not recognize as part of the Israeli territory. These areas include East Jerusalem, Israeli settlements in the West Bank and the Golan Heights."
  19. ^ أ ب "World Economic Outlook Database, October 2019". International Monetary Fund. Retrieved 23 March 2020.
  20. ^ "Income inequality". data.oecd.org. OECD. Retrieved 29 June 2020.
  21. ^ Human Development Report 2020 The Next Frontier: Human Development and the Anthropocene (PDF). United Nations Development Programme. 15 December 2020. pp. 343–346. ISBN 978-92-1-126442-5. Retrieved 16 December 2020.
  22. ^ Skolnik 2007, pp. 132–232
  23. ^ "Israel". Country Report. Freedom House. 2007. Retrieved 2007-07-15.
  24. ^ "Main Indicators". Central Bureau of Statistics. 2008-05-07. Retrieved 2009-02-20.
  25. ^ "Time Series-DataBank". Central Bureau of Statistics. Retrieved 2009-02-20.
  26. ^ "CIA world factbook".
  27. ^ "יותר מ־350 אלף מתנחלים ביו"ש" (in Hebrew). Israel HaYom. 26 July 2012. Retrieved 12 August 2012.CS1 maint: unrecognized language (link)
  28. ^ "المحكمة الجنائية الدولية تمهد لفتح تحقيقات حول جرائم حرب يحتمل أن تكون ارتكبت في الأراضي الفلسطينية". فرانس 24. 2021-02-05. Retrieved 2021-02-07.
  29. ^ Lettice, John (25 January 2008). "Giant solar plants in Negev could power Israel's future". The Register.
  30. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة shechtman
  31. ^ Fiske, Gavriel (2013-10-09). "Tiny Israel a Nobel heavyweight, especially in chemistry". Timesofisrael.com. Retrieved 2013-10-13.
  32. ^ "Population, by Population Group, Religion, Age, Sex and Type of Locality". Statistical Abstract of Israel (in Hebrew and English). Israel Central Bureau of Statistics. September 11, 2012. Retrieved 5 April 2013.CS1 maint: unrecognized language (link)
  33. ^ قالب:Cite Catholic Encyclopedia
  34. ^ "Amos Oz is most translated Israeli author". Ynetnews. 10 February 2009.

المراجع

  • Abadi, Jacob (2004). Israel's Quest for Recognition and Acceptance in Asia: Garrison State Diplomacy. Routledge. ISBN 0-7146-5576-7.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Barton, John; Bowden, Julie (2004). The Original Story: God, Israel and the World. Wm. B. Eerdmans Publishing Company. ISBN 0-8028-2900-7.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Ben-Sasson, Hayim (1985). A History of the Jewish People. Harvard University Press. ISBN 978-0-674-39731-6.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Bregman, Ahron (2002). A History of Israel. Palgrave Macmillan. ISBN 0-333-67631-9.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Broughton, Simon; Ellingham, Mark; Trillo, Richard (1999). World Music: The Rough Guide. Rough Guides. ISBN 1-85828-635-2.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Cole, Tim (2003). Holocaust City: The Making of a Jewish Ghetto. Routledge. ISBN 0-415-92968-7.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Fraser, T. G. (2004). The Arab-Israeli Conflict. Palgrave Macmillan Limited. ISBN 9781403913388. Retrieved 12 May 2013.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Friedland, Roger; Hecht, Richard (2000). To Rule Jerusalem. University of California Press. ISBN 0-520-22092-7.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Gelvin, James L. (2005). The Israel-Palestine Conflict: One Hundred Years of War. Cambridge University Press. ISBN 0-521-85289-7.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Gilbert, Martin (2005). The Routledge Atlas Of The Arab–Israeli conflict (8th ed.). Routledge. ISBN 0-415-35900-7.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Goldreich, Yair (2003). The Climate of Israel: Observation, Research and Application. Springer. ISBN 0-306-47445-X.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Harkavy, Robert E.; Neuman, Stephanie G. (2001). Warfare and the Third World. Palgrave Macmillan. ISBN 0-312-24012-0.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Henderson, Robert D'A. (2003). Brassey's International Intelligence Yearbook (2003 ed.). Brassey's Inc. ISBN 1-57488-550-2.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Herzl, Theodor (1946). The Jewish State. American Zionist Emergency Council. ISBN 0-486-25849-1.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Jacobs, Daniel (1998). Israel and the Palestinian Territories: The Rough Guide (2nd revised ed.). Rough Guides. ISBN 1-85828-248-9.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Kellerman, Aharon (1993). Society and Settlement: Jewish Land of Israel in the Twentieth Century. State University of New York Press. ISBN 0-7914-1295-4.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Kornberg, Jacques (1993). Theodor Herzl: From Assimilation to Zionism. Indiana University Press. ISBN 0-253-33203-6.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Lustick, Ian (1988). For the Land and the Lord: Jewish Fundamentalism in Israel. Council on Foreign Relations Press. ISBN 0-87609-036-6.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Mazie, Steven (2006). Israel's Higher Law: Religion and Liberal Democracy in the Jewish State. Lexington Books. ISBN 0-7391-1485-9.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Morçöl, Göktuğ (2006). Handbook of Decision Making. CRC Press. ISBN 1-57444-548-0.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Mowlana, Hamid; Gerbner, George; Schiller, Herbert I. (1992). Triumph of the File: The Media's War in the Persian Gulf — A Global Perspective. Westview Press. ISBN 0-8133-1610-3.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Roberts, Adam (1990). "Prolonged Military Occupation: The Israeli-Occupied Territories Since 1967". The American Journal of International Law. American Society of International Law. 84 (1): 44–103. doi:10.2307/2203016. JSTOR 2203016.
  • Romano, Amy (2003). A Historical Atlas of Israel. The Rosen Publishing Group. ISBN 0-8239-3978-2.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Rosenzweig, Rafael (1997). The Economic Consequences of Zionism. T Brill Academic Publishers. ISBN 90-04-09147-5.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Rummel, Rudolph J. (1997). Power Kills: Democracy As a Method of Nonviolence. Transaction Publishers. ISBN 0-7658-0523-5.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Scharfstein, Sol (1996). Understanding Jewish History. KTAV Publishing House. ISBN 0-88125-545-9.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Segev, Tom (2007). 1967: Israel, the War, and the Year that Transformed the Middle East. Henry Holt and Company. ISBN 9780805070576.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Shindler, Colin (2002). The Land Beyond Promise: Israel, Likud and the Zionist Dream. I.B.Tauris Publishers. ISBN 1-86064-774-X.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Skolnik, Fred (2007). Encyclopedia Judaica. 9 (2nd ed.). Macmillian. ISBN 0-02-865928-7.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Smith, Derek (2006). Deterring America: Rogue States and the Proliferation of Weapons of Mass Destruction. Cambridge University Press. ISBN 0-521-86465-8.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Stein, Leslie (2003). The Hope Fulfilled: The Rise of Modern Israel. Greenwood Press. ISBN 0-275-97141-4.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Stendel, Ori (1997). The Arabs in Israel. Sussex Academic Press. ISBN 1-898723-23-0.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Stone, Russell A.; Zenner, Walter P. (1994). Critical Essays on Israeli Social Issues and Scholarship. SUNY Press. ISBN 0-7914-1959-2.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Torstrick, Rebecca L. (2004). Culture and Customs of Israel. Greenwood Press. ISBN 0-313-32091-8.CS1 maint: ref=harv (link)

وصلات خارجية

الحكومة
معلومات عامة
خرائط
Link directories


خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "fn"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="fn"/> أو هناك وسم </ref> ناقص