مرج بن عامر

(تم التحويل من مرج ابن عامر)
مرج بن عامر

مرج بن عامر أو هو مرج واسع بين منطقة الجليل وجبال نابلس في شمال إسرائيل (فلسطين). صورته على شكل مثلث أطرافه: حيفا- جنين- طبريا. يبلغ طوله 40 كم وعرضه المتوسط 19 كم ومساحته الكلية 351 كم. يسمى المرج بالعبرية "عيمق يزراعيل" (أو يزرعئيل) حسب تسميته في التوراة (العهد القديم). العرب الكنعانيون سموه سهل يزرعيل ودعاه اليونان سهل إسدرائلون Esdraelon.

سهل إزدرايلون سهل خصب واسع يقع في شمالي إسرائيل، ويُطلق عليه أيضًا اسم جزريل الخليل وتعني الله قد بذر. وفي العهود القديمة، عَبرت العديد من القوافل التجارية هذا السهل. وتقع على أطرافه مدن مجيدو، وتاناسي، وبيسان. وقد كانت أرض إزدرايلون ساحة للمعارك الحربية وتدعى هذه المنطقة أحيانا باسم أرماجيدون.

يشبه مرج بن عامر مثلثا قاعدته تبتدئ من سفوح جبل الكرمل إلى شرقي جنين بطول40 كم,وقد كان هذا السهل في العصور الجيولوجية بحيرة قريبة الغور, والناظر اليه من جبل فقوعة الواقع في شرقه يرى دائرة من الجبال في الشمال والغرب والجنوب تحيط به احاطة تامة, وتنساب اليه جميع مياه هذه الجبال, وفي اماكن عديدة تنفجر الينابيع, بعضها يغور في التربة وبعضها يجري إلى نهر جالود الذي ينتهي بنهر المقطع.

يعد مرج بن عامر بالنسبة لملاءمته لانتاج الحبوب (سلة خبز فلسطين)كما يعتبر من أجمل سهول العالم.ويبلغ معدل الليالي التي يتكون فيها الندى في مرج بن عامر بحوالي 200 ليلة ولهذا تاثير كبير على الزراعة الصيفية. لقد كان مرج بن عامر فيما مضى بوابة فلسطين ومفتاحها, فالفاتحون والغازون مروا من اوديته التي كانت تصله بجميع الطرق الهامة.ويحتضن المرج نهر المقطع الذي يعرف أيضا باسم نهر حيفا,وسمي قديما باسم نهر قيشون, ونهر المقطع ثالث انهار فلسطين, ويتألف من مياه اودية المرج التي تتجمع مع بعضها في شمال شرقي تل المتسلم ثم تتخذ مجراها متقطعة احيانا نحو الشمال الغربي إلى ان ينتهي في خليج عكا.

يخترق المرج خطان حديديان من خطوط السكة الحديدية الحجازية, وقد مرت بمرج بن عامر أنابيب البترول العراقي التي تنتهي شمال حيفا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سبب التسمية

نسبة إلى بني عامر بن كلب من العرب القحطانية، وخاصة ان في المرج يوجد مقام الصحابي الجليل دحية بن عامر الكلبي رضي الله عنه الذي سمي الجبل المجاور لمقامه بجبل الدحي.


التاريخ

الاستيطان اليهودي

سجلات بيع الأراضي.

كانت عائلة سرسق البيروتية، تمتلك أكثر من 90.000 فدان، أو 400.000 دونم (364 كم²) في مرج بن عامر بفلسطين، والتي كانت قد اشترتها من السلطات العثمانية خلال تعاملاتهم مع الدولة العثمانية.[1][2] يمكن العثور على أدلة على التركيز الملحوظ للثروة التي تراكمت لدى عائلة سرسق، الذين امتلكوا بالفعل عشرات الآلاف من الأفدنة من أرقى الأراضي في المنطقة، في السجلات التي توضح بالتفصيل مشترياتهم المستمرة للعديد من القرى الجديدة كل عام.[3]

عام 1872، باعت الحكومة العثمانية مرج بن عامر لعائلة سرسق البيروتية. بدأ الصهاينة إظهار اهتمامهم بشراء مرج بن عامر عام 1891، لكن شركة تنمية أراضي فلسطين، وكالة يهودية لشراء الأراضي، قامت بأول عمليات الشراء عام 1910. عام 1897، كتب تيودور هرتسل عن عائلة سرسق في يومياته، مشيراً إلى بدء المفاوضات مع المنظمة الاستعمارية اليهودية لشراء 97 قرية في فلسطين.[4]

في العصور القديمة، كانت Esdraelon صومعة للحبوب، وتعتبر أكثر مناطق فلسطين خصوبة. كان السراسقة ملاك العقارات الغائبين في مرج بن عامر بشمال فلسطين. تأسس الصندوق القومي اليهودي عام 1901 بتمويل من البارون لشراء وتطوير أراضي في فلسطين العثمانية من أجل الاستيطان اليهودي.[5] استولت شركة تطوير أراضي فلسطين على الأراضي لصالح الصندوق القومي اليهودي. ركزت منظمات الشراء الرسمية، مثل شركة تطوير أراضي فلسطين، على استكمال نقل نحو 65 ألف دونم من الأراضي في مرج بن عامر تعود ملكيتها لعائلة سرسق. في 18 ديسمبر 1918، أبرمت شركة تنمية أراضي فلسطين اتفاقية مع نجيب وألبرت سرسق لشراء 71.356 دونماً في مرج بن عامر، بما في ذلك تل عدشيم. حاول العثمانيون الحد من الاستيلاء الجماعي للأراضي والهجرة، لكن أيديهم كانت مقيدة بالضغط الأوروپي وكذلك بفساد وجشع المسؤولين وكبار ملاك الأراضي. ومن الأمثلة على ذلك بيع الأراضي في مرج بن عامر.[6] أجرى هانكين من KKL التسوية النهائية للشراء في عام 1921. وعمل هانكين في الأصل لصالح شركة تنمية أراضي فلسطين ثم أصبح المضارب الرئيسي على الأراضي لكلتا الوكالتين.[7][8] The buyers demanded the existing settlers be relocated and as a result, the Arab tenant farmers were evicted, with some receiving compensation the buyers were not required by law to pay.[9] ولأن القرويون كانوا يدفعون العشر لعائلة سرسق في بيروت مقابل حق العمل في الأراضي الزراعية بالقرى، اعتبرتهم سلطات الانتداب البريطاني مزارعين مستأجرين في فلسطين، وأيدت السلطات حق عائلة سرسق في بيع الأرض إلى الصندوق القومي اليهودي.

بدأ إدموند دى روتشيلد الاستثمار في فلسطين في سن 37 عام 1882. وفي عام 1923، أسس جمعية الاستعمار اليهودية الفلسطينية، التي استمرت في عمله تحت إشراف ابنه جيمس أرمان دى روتشيلد (1878-1957). بحلول عام 1930، جمعت جمعية الاستعمار اليهودية الفلسطينية 5.200 هكتار في أجزاء مختلفة من البلاد، حيث أقامت 50 مستوطنة عكست النماذج المتنوعة التي تطورت بحلول هذا الوقت: القرى (مثل برديس حنا، بنيامينا گڤعات آدا ، عُينت جميعها لأفراد عائلة روتشيلد)، كيبوتسات، موشاڤيم وبلدات حضرية مثل بني براك وهرتسليا. واصلت جمعية الاستعمار اليهودية الفلسطينية مساعدة المستوطنات الريفية فضلاً عن تطوير أو تمويل المشروعات الاقتصادية ذات الأهمية الدائمة في الاقتصاد الإسرائيلي - مصانع النبيذ وشركة البوتاس وشركة الكهرباء وشركة نشر للاسمنت، على سبيل المثال لا الحصر. بحلول نهاية الانتداب (1948)، امتلكت جمعية الاستعمار اليهودية الفلسطينية نسبة كبيرة من الأراضي المملوكة لليهود في فلسطين.[10]

في السنوات الـ17 التالية، أنفق البارون 100 مليون دولار في شراء الأراضي وبناء المصانع والمدارس والمستشفيات. في عام 1912، تعاقدت شركة جمعية الاستعمار اليهودية الفلسطينية على شراء قطعة أرض كبيرة في مرج بن عامر من عائلة سرسق في بيروت والإسكندرية، لكنها لم تتمكن من إتمام الصفقة بسبب الحرب العالمية الأولى.[11]

في عام 1929، في ظل الانتداب البريطاني، باع السراسقة مرج بن عامر للبارون روتشيلد. أنشأت الأسرة الأوروپية ذات الأصل اليهودي الألماني، والتي أسست دور البنوك والتمويل الأوروپية منذ أواخر القرن الثامن عشر، صندوقاً لشراء الأراضي في فلسطين وتشجيع هجرة اليهود إلى فلسطين. أدار إدموند المستوطنات في فلسطين وتولى دور جمعية الاستعمار اليهودية لعام 1900.

كانت الجمعية اليهودية أكبر مالك أرض يهودي في فلسطين. بدأ انخراط إدموند مع المستوطنات اليهودية في عام 1882 عندما قام بتمويل ريشون لتصهيون ("الأولى في صهيون") وأسس زخرون يعقوب و[[مزكريت باتيا] (سميت على اسم والديه) وبنى مؤسسات اجتماعية ودينية هناك. حفز إدموند أيضاً التنمية الاقتصادية من خلال الاستثمار في محاصيل جديدة، مثل النبيذ والجريب فروت والأڤوكادو، والمؤسسات الصناعية مثل إنتاج الحرير. بعد وفاة إدموند عام 1934، ترأس ابنه جيمس دى روتشيلد (1878-1957) شؤون الجمعية اليهودية حتى عام 1957، وهو عام وفاته، قرر نقل جميع ممتلكات الجمعية إلى المؤسسات الوطنية. أتمت زوجته دوروثي (1895-1988) تصميمه على مواصلة دعم المؤسسات الإسرائيلية بعد وفاته، والتي أسست ياد حنديڤ. عندما توفي إدموند في باريس عام 1934، ترك إرثاً شمل استصلاح ما يقرب من 500.000 دونم من الأراضي وحوالي 30 مستوطنة.

في عام 1953، تم حل الصندوق القومي اليهودي وإعادة تنظيمه تحت اسم كيرين كايميت ليسرائيل (JNF-KKL). جعلت الحاجة الملحة للاستعمار الكبير، والشراء السريع، والاكتفاء الذاتي السريع عن طريق الزراعة العامة، مرج بن عامر محور خطط شراء الأراضي. اعتقدت المنظمة الصهيونية أن مرج بن عامر مرغوب فيه أكثر من المنطقة الساحلية حيث كانت قطع الأراضي الصغيرة متاحة للشراء. ينطوي شراء الأراضي في المنطقة الساحلية على مفاوضات شراء أكثر تعقيداً. كانت المنطقة الساحلية أيضاً مركزاً لزراعة البرتقال، وهو نوع من الزراعة لن يحقق ربحاً لعدة سنوات، وبالتالي يحتمل أن يعيق فكرة العمل الصهيوني الاستيطاني بالاعتماد على الذات.[12]

الجغرافيا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التلال في مرج بن عامر

تكثر التلال في مرج بن عامر واشهرها: 1- تل المتسلم(تل مجدو): وهو تل اثري قديم كانت تقوم عليه مدينة مجدو الكنعانية القديمة. 2- تل أبو زريق 3- تل أبو شوشة 4- تل الجحاش. 5- تل المناطير. 6- تل ميريم 7- تل ظهرة الملول.

عيون الماء

1- عين التينة(بير نبوع)عين ماء تشرب منها القبائل التي تسكن قرية المنسي. عين أبو خرج’ عين فخاخيرة, عين الدخيل, عين حنتوشة, عين ام القلايد,عين طريمة, عين الصمطات, عين الباشا, عين الخلة, بير مدينة، عين البير الغربي, عين ام الاساور, عين ام العرايس.


العشائر

ومن المعروف أن عشائر عرب التركمان لا توجد بينهم روابط قربى وإنما هي عبارة عن حلف عشائري حيث ترجع كل عشيرة من هذه العشائر إلى أصل يختلف عن العشيرة الأخرى.

و من شخصيات هذه العشائر قبل الاحتلال: مطلق مصطفى السكران (الشقيري)شيخ عشيرةأبو شوشا، أما قرية أبو زريق و منهم المشارفة و شيخهم موسى سعيد المشارفة وحفيداه الشيخ محمد والشيخ عقلة المشارفة ومن بعده حفيديه الحاج محمد والحاج تايه (علي) ومن بعدهما شيخ الفواضله دخنوس الفواضله...ومن ثم شوباش العربلي الذي استلم الامر بعده الشيخ عبد الخالف شوباش وكان عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني.

و من العائلات المشهورة في أبو زريق المشارفة العربلي الجوابرة الغبابشة الشحادات الشواهين الفواضلة والبخيت وغيرهم وترجع عشيرة المشارفة في اصولها إلى قبيلة بني تميم و تعتبر عشيرة العوادين إحدى عشائر مرج بن عامر التي ترجع أصولهم إلى عشيرة الجبور من بني صخر ولا زال هناك روابط قوية بينهم وكان الشيخ قاسم اليعقوب ,ومن بعده ابنه الشيخ اسعد القاسم ومن بعده حفيده الشيخ توفيق الاسعد شيوخا لعشيرة العوادين ومن أهم الرجال في مرج بن عامر ولهم احترامهم بين القبائل والقرى المجاورة.

أما عشيرة بني سعيدان فتنتسب إلى قبائل عربية تسكن في الجزيرة العربية، و لا زالت حتى الآن قراهم في السعودية موجودة (فيضة بني سعيدان و حلة بني سعيدان) و يرجح أن يعود أصل عشيرة بني سعيدان إلى الصحابي الجليل عمرو بن معديكرب. وكان الحاج الشسهيد حسن المنصورشيخ بني سعيدان والعائلات الاخرى حتى انه كان يعد بحق شيخ عشائر عرب التركمان ،وكان رئيس مجلس الثورة في تلك المنطقة ، حيث قام الإنجليز بمحاصرة بيته وأسره هو وابنه علي واربعة اخرين من العشيرة ، وما يزال مكان دفنهم غير معروف حتى الان . وتتكون عشيرة بني سعيدان من سبع عائلات منها عائلة الموسى التي تسكن في غالبيتها في الأردن .


بعد الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين لجأ أهالي مرج ابن عامر إلى مدينة جنين (المدينة الأقرب في الضفة الغربية) ثم هاجر أغلبهم إلى الأردن و أقاموا في اربد و سحاب و الاغوار و الزرقاء و مناطق مختلفة من عمان و بقي جزء منهم في جنين، حيث كان منهم النائب في المجلس التشريعي ثم الوزير في حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية فخري التركمان و هو من عشيرة بني سعيدان.

انظر ايضا

مراجع

Gxermo2.svg هذه المقالة عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
Geographylogo.svg هذه بذرة مقالة عن الجغرافيا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
  1. ^ Dr. Seth J. Frantzman, Ruth Kark Bedouin Settlement in Late Ottoman and British Mandatory Palestine: Influence on the Cultural and Environmental Landscape, 1870-1948, p.8. 2011
  2. ^ "Zionist Land Broker". islam.ru. Retrieved November 12, 2015.
  3. ^ "LIFE IN MODERN PALESTINE". archive.org.
  4. ^ The Complete Diaries of Theodor Herzl, ed. Raphael Patai, Herzl Press and Thomas Yoseloff, New York-London, vol.2, p.519.
  5. ^ Glass, Joseph. From New Zion to Old Zion. American Jewish Immigration and Settlement in Palestine, 1917-1939. Wayne State University Press.
  6. ^ https://blog.dnevnik.hr/american-recovery-and-investme/2011/12/1629708693/become-rich-by-investing-become-rich.html?page=blog&id=1629708693&subpage=0&subdomain=american-recovery-and-investme. Missing or empty |title= (help)
  7. ^ (in فرنسية) Beirut how you've changed ... or have you?
  8. ^ "Historical UK Inflation Rates Calculator". stephenmorley.org.
  9. ^ Hope Simpson Report
  10. ^ . Rothschild https://www.rothschildarchive.org/family/philanthropy/baron_edmond_de_rothschild_and_palestine. Missing or empty |title= (help)
  11. ^ "Mausoleum of the Sursock-Cochrane and Bustros families".
  12. ^ Sufian, Sandra. Healing the Land and the Nation: Malaria and the Zionist Project in Palestine, 1920-1947. University of Chicago.