جيش الجهاد المقدس

جيش الجهاد المقدس
مشارك في حرب 1948
Flag of Hejaz 1917.svg
علم الثورة العربية، استخدمه الوطنيون الفلسطينيون
فترة النشاط 1947-1949
الأيديولوجية مناهضة الصهيونية
القادة عبد القادر الحسيني, حسن سلامة
مقر القيادة بير زيت
منطقة العمليات فلسطين
الحجم على الأقل 1,306
الحلفاء

مصر مصر
مصر السودان الأنجلو-مصري
سوريا سوريا
الأردن الأردن
لبنان لبنان
العراق العراق
Saudi Arabia Flag Variant (1938).svg السعودية
Flag of the Mutawakkilite Kingdom of Yemen.svg اليمن
Flag of the Arab League.svg جيش التحرير العربي

Muslim Brotherhood Emblem.jpg الإخوان المسلمون
الخصوم إسرائيل إسرائيل
المعارك والحروب

الحرب الأهلية في فلسطين الانتداب 1947–1948
حرب 1948

عبد القادر الحسيني يعود إلى فلسطين بعد قضاء عشر سنين بالمنفى، وبدأ ينظم المقاومة الفلسطينية ضد التقسيم القسري للبلاد. ويظهر هنا (واقفاً في الوسط) مع مساعديه ومتطوعين فلسطينيين، منطقة القدس، فبراير 1948.
جنازة الحسيني في المسجد الأقصى بالقدس.

الجهاد المقدس هو جيش تشكل سنة 1936 بقيادة عبد القادر الحسيني في فلسطين ضد القوات الاحتلال البريطانية والعصابات اليهودية. قام الجيش بأول عملية له في ليلة السابع من مايو عام 1936، حين انقض على ثكنة عسكرية للجيش البريطاني. جند البريطانيون قوات كبيرة لمهاجمة الجهاد المقدس الذي اتخذ أماكن جبلية لتكون مراكز انطلاقها وتوقف الجيش مع انتهاء الثورة سنة 1939. في عام 1947 أعاد عبد القادر تشكيل الجيش، وإعادة تنظيم صفوفه وانضم إلى جانبه عدد من الضباط السوريين والعراقيين واللبنانيين. في كانون أول من عام 1948 أصدرت السلطات الأردنية أمرا بحل قوات الجهاد المقدس، لكن القوات ظلت قائمة في مراكزها إلى أن أصدرت الهيئة العربية العليا، قرارا بحلها في سنة 1949.

مر تشكيل قوات الجهاد المقدس في القدس بمرحلتين، الأولى عام 1936، حيث تنادى قادة المنظمات العسكرية السرية في فلسطين إلى اجتماع في القدس، وقرروا جمع صفوفهم في جيش واحد، أطلقوا عليه اسم جيش الجهاد المقدس وعهدوا بقيادته إلى المجاهد عبد القادر الحسيني.

خاض الجيش على مدى سنوات الثورة، مع من انضم إليه من المجاهدين العرب، معارك مشرّفة ضد قوات الاحتلال البريطاني، والصهاينة، لعل أبرزها معركة الخضر، في سنة الانطلاقة، فضلا عن مهاجمة الاحتلال البريطاني وعن نشاط فرقة التدمير، بقيادة فوزي القطب، التي نسفت الجسور والعيارات وخطوط السكك الحديدية وبعض طرق المواصلات وعطلت خطوط الهاتف وأنبوب نفط العراق الواصل إلى حيفا.

في عام ألف وتسعمائة وسبعة وثلاثين، استطاع جيش الجهاد المقدس أن يسيطر على الريف الفلسطيني وعلى الكثير من المدن الرئيسية، ومنها القدس القديمة، وفي العام التالي، خاض معركة كبيرة شملت احتلال مستوطنات يهودية ومراكز بريطانية.

جند البريطانيون قوات كبيرة لمهاجمة المجاهدين الذين جابهوا البريطانيين في معارك عدة، وأوقعوا بهم خسائر كبيرة، فظل الحال كذلك إلى أن انتهت الثورة عام 1939، أما في المرحلة الثانية من تشكيل الجيش فكانت في عام 1947، حيث بدأ عبد القادر الحسيني، إعادة تنظيم صفوف الجيش في قربة صوريف بالخليل، وعقب ذلك اجتماع في القدس، تم فيه الإعلان عن تشكيل قوات الجهاد المقدس، كقوة ضاربة لتحرير فلسطين والمحافظة على وحدة أراضيها والإبقاء على عروبتها، وتتبع هذه القوة الهيئة العربية العليا لفلسطين.

تشكلت القيادة من عبد القادر الحسيني رئيساً وكامل عريقات نائبا للرئيس، وقاسم الريماوي أميناً للسر، ومفتشين للشؤون العسكرية والإدارية.

وقد عين لكل قطاع، قائد يتلقى أوامره من القيادة ومن القادة البارزين، حسن سلامة وابراهيم أبو دية، إضافة إلى عدد من الضباط السوريين والعراقيين واللبنانيين.

توزعت قوات الجهاد المقدس ما بين مجندين مقاتلين وهم الذين يقع عليهم عبء العمل الحادي اليومي، ومجندين مرابطين، وهم الموكلين حماية القرى، وفصيل التدمير، وفصيل الاغتيال المكلف متابعة العملاء والسماسرة والعناصر الإنكليزية التي تسهل الاستيطان الصهيوني وتعادي عروبة فلسطين.

بذلت قوات الجهاد المقدس جهوداً هائلة ً للحصول على الأسلحة، ومن ذلك أنها أرسلت بعثات لجمع الأسلحة المتخلفة عن معركة العلمين في الصحراء المصرية، وكذلك إلى ليبيا، لإصلاحها ووضعها بالاستعمال.

وعقدت صفقة تسلح مع المصانع التشيكية باسم الحكومة السورية، لكن الصهاينة أحبطوا هذه الصفقة.

مع اشتداد المعارك في فلسطين، أعيد تنظيم قوات الجهاد المقدس، وتوزيعها على سبع مناطق تغطي كل فلسطين.

تولى قيادة منطقة القدس المجاهد عبد القادر الحسيني، الذي برع في تنظيم الدفاع عن القدس وفي شن الهجمات الموفقة على الصهاينة ومراكز البوليس البريطاني في المدينة.

وقد بلغ من شدة الضغط الذي مارسه على المستوطنين الصهاينة في أحياء القدس، أن خرج هؤلاء في مظاهرات يطالبون قادتهم بالاستسلام وبالاعتراف بفشل إقامة دولة يهودية في فلسطين. وقد خاض ببسالة منقطعة النظير معركة القسطل التي استشهد فيها.

بعد استشهاد الحسيني اجتمع قادة سرايا قوات الجهاد المقدس في القدس مجدداً وأسندت القيادة إلى المجاهد خالد الحسيني.

في كانون أول من عام ثمانية وأربعين، أصدرت السلطات الأردنية أمراً بحل قوات الجهاد المقدس، لكن القوات ظلت قائمة في مراكزها إلى أن أصدرت الهيئة العربية العليا، قراراً بحلها في عام 1949.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهامش


المراجع

  • Benveniśtî, Mêrôn (2002). Sacred Landscape: The Buried History of the Holy Land Since 1948. University of California Press. ISBN 0-520-23422-7
  • Hourani, Albert Habib, Philip S. Khoury, and Mary C. Wilson.(2005). The Modern Middle East: A Reader. London: I.B. Tauris. ISBN 978-1-86064-963-9
  • Khalaf, Issa. (1991). Politics in Palestine: Arab Factionalism and Social Disintegration, 1939-1948. Albany: State University of New York Press. ISBN 978-0-7914-0707-3
  • Morris, Benny (2003). The Birth of the Palestinian Refugee Problem Revisited. Cambridge University Press. ISBN 0-521-00967-7
  • Morris, Benny (2008). 1948: A history of the first Arab-Israeli war. Yale University Press. ISBN 978-0-300-12696-9
  • Pappé, Ilan. (1994). The Making of the Arab-Israeli Conflict, 1947-51. London: I.B. Tauris. ISBN 978-1-85043-819-9
  • Ṣāyigh, Yazīd Yūsuf. (1999). Armed Struggle and the Search for State: The Palestinian National Movement, 1949-1993. Oxford: Clarendon Press. ISBN 978-0-19-829643-0
  • Simon, Reeva S., Philip Mattar, Richard W. Bulliet (1996). Encyclopedia of the Modern Middle East 1, A - C. New York: Macmillan Reference. ISBN 978-0-02-896011-1

Dupuy N Trevor,(1978)."Elusive Victory The Arab- Israeli war 1947-1974" New York,N.Y. 10022 ISBN 0-06-011112-7