علي خامنئي

علي حسيني خامنئي
علی حسینی خامنه‌ای
Grand Ayatollah Ali Khamenei,.jpg
القائد الأعلى لإيران
الحالي
تولى المنصب
4 يونيو 1989
الرئيس أكبر هاشمي رافسنجاني
محمد خاتمي
محمود أحمدي نجاد
سبقه روح الله خميني
رئيس إيران
في المنصب
2 أكتوبر 1981 – 2 أغسطس 1989
رئيس الوزراء محمد رضا مهداوي كاني (قائم بالأعمال)
مير حسين موسوي
زعيم روح الله خميني
سبقه محمد علي رجائي
خلفه أكبر هاشمي رفسنجاني
تفاصيل شخصية
وُلِد 17 يوليو 1939 (1939-07-17) (age 81)
مشهد، محافظة خراسان رضوي، إيران
الحزب حزب الجمهورية الإسلامية
(1979 – 1987)
Combatant Clergy Association
(1977 – الحاضر)
الزوج بانو خوجسته (1947[1]- ، تزوج في 1964)
الأنجال 6[2] children
الدين مسلم شيعي إثنى عشري أصولي [3]


السيد علي حسيني خامئني[4] (فارسية: سید علی حسینی خامنه‌ای، pronounced [ʔæˈliː hosejˈniː xɒːmeneˈʔiː] ( استمع)؛ و. 19 أبريل 1939)[5][6]، هو مرجع شيعي إثنى عشري، والقائد الأعلى الثاني والحالي لإيران منذ توليه المنصب عام 1989.[7][8] كان رئيس إيران من 1981 حتى 1989. ويعتبر خامئني صاحب أطول فترة رئاسة في الشرق الأوسط، وثاني صاحب أطول فترة قضاها قائد إيراني في القرن الأخير، بعد محمد رضا پهلوي.[9]

تبعاً لموقعه الرسمي، اعتقل خامئني ستة مرات قبل أن يُنفى لثلاثة أعوام في عهد رضا پهلوي.[10] تعرض لمحاولة اغتيال في يونيو 1981 مما تسبب في شلل ذراعه الأيمن.[11][12] كان خامنئي أحد قادة إيران أثناء الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات، وتربطه علاقات وثيقة بجيش حراس الثورة الذي يسيطر عليهم، والذي يقوم خامنئي بانتخاب وعزل قائديه. استخدم خامنئي جيش حراس الثورة لقمع معارضيه.[13][14] كان خامنئي ثالث رئيس لإيران في الفترة من 1981 حتى 1989، حيث أصبح حليفاً مقرباً للقائد الأعلى الأول، روح الله الخميني. في النهاية، بعد أن اختلف الخميني مع الوريث المرتقب آنذاك حسين علي منتظري، ادعى أكبر هاشمي رفسنجاني أن الخميني اختار خامنئي ليخلفه في حين أن مجلس الخبراء تفاوض لانتخاب القائد الأعلى التالي. بعد وفاة الخميني، انتخب مجلس الخبراء علي خامنئي قائداً أعلى في 4 يونيو 1989، وكان وقتها في 49 من عمره. كان رئيساً لمنظمة آستان قدس رضوي منذ 14 أبريل 1979.[15]

كقائد أعلى، يعتبر خامنئي رأس دولة إيران والقائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية. لهذا السبب، يعتبر أقوى سلطة سياسية في البلاد.[16][17] وكقائد أعلى، يمكن لخامنئي إصدار مراسيم واتخاذ القرارات النهائية حول السياسات الرئيسية للحكومة في الكثير من المجالات، مثل الاقتصاد، البيئة، السياسة الخارجية، والتخطيط الوطني في إيران.[18][19][20][21][22][23] حسب كريم سادجاپور، يسيطر خامنئي بشكل مباشر أو غير مباشر على السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية في الحكومة، فضلاً عن سيطرته على الجيش والإعلام.[9] جميع المرشحين لعضوية مجلس الخبراء، المجلس الرئاسي والبرلمان يتم فحصهم من قبل مجلس الحراس، الذين يتم اختيار أعضائه بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من قبل القائد الأعلى الإيراني.[24]

شهد عهد خامنئي مجموعة من الاحتجاجات الكبرى، منها احتجاجات قزوين 1994،[25] احتجاجات الطلبة 1999، احتجاجات الانتخابات الرئاسية 2009،[26][27][28] احتجاجات 2011-2012، احتجاجات 2017-2018، والاضرابات العامة والاحتجاجات 2018-2019. حوكم الصحفيين، المدونين، وأشخاص آخرين بتهمة إهانة القائد الأعلى خامنئي، وعادة ما يترافق ذلك بتهمة التجديف. تتضمن عقوباتهم الجلد والسجن، وتوفي بعضهم في الاحتجاز.[29][30] فيما يخص البرنامج النووي الإيراني، أصدر خامنئي فتوى في 2003 تحرم إنتاج، تخزين، واستخدام جميع أنواع أسلحة الدمار الشامل.

فهرست

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة والتعليم

خامنئي في سن المراهقة.

وُلد السيد علي الحسيني الخامنئي عام 1939 في مدينة مشهد في أسرة اشتهرت بالعلم والاجتهاد. والده هو آية الله السيد جواد الخامنئي (المتوفي عام 1986) من كبار علماء الدين في مشهد و جده هو السيد حسين الخامنئي من علماء آذربيجان المقيمين في النجف الأشرف. و من طريق الام هو من أحفاد الفيلسوف الايراني الكبير محمد باقر الشهير بـميرداماد صاحب كتاب القبسات.

وفي سن الرابعة من عمره تعلّم في الكتّاب مع شقيقه الأكبر، ثم أتمّ دراسته الإبتدائية في مدرسة «دار التعليم الديني».

بعد إتمامه الدراسة الإبتدائية دخل مدرسة «سليمان خان» ثم مدرسة «نواب» لتلقي دروس آداب اللغة العربية والمنطق والفقه والأصول والفلسفة وذلك على يد أشهر المدرسين والعلماء في مدينة مشهد في تلك الفترة من أمثال الشيخ هاشم قزويني وجواد آقا طهراني وأحمد مدرس يزدي.

في سنّ الـ16، أي بعد إتمامه مرحلة السطح، بدأ بتلقي دروس الخارج(المرحلة العليا) لدى المرجع الميلاني.

استغرقت دراسته هذه سنتين، حيث زار العتبات المقدسة في العراق، وأتاحت له تلك الرحلة فرصة حضور دروس معظم علماء النجف، إلا أن والده طلب منه العودة إلى إيران.

في عام 1958 قدِم إلى مدينة قم (المدينة ذات المكانة الخاصة عند الشيعة) ودخل حوزتها العلمية لإكمال دراسته الدينية العالية في الفقه والأصول من خلال حضوره دروس كبار الأساتذة فيها من قبيل البروجردي والخميني والحاج آقا مرتضى الحائري والعلامة الطباطبائي، وقد قضى أثناء ذلك مرحلة دراسية مفعمة بالنشاط العلمي والفكري.

وفي أوج معارضته نظام الشاه ضمن الطليعة الأمامية للمجاهدين، وما تبع ذلك من أحداث اعتقال الخميني ونفيه، ألمّ بوالده مرض في عينه، اضطر لمغادرة قم وقرر الإلتحاق بأسرته وذلك بسبب حاجة والديه إليه.

بعد رجوعه إلى مدينة مشهد عام 1964م ، حيث حضر دروس "آية الله" ميلاني بعد بضع سنوات من ذلك، كما قام بتدريس الفقه والأصول لطلبة العلوم الدينية، وعمد في نفس الوقت إلى إقامة اجتماعات متعددة وذلك تزامناً مع ازدياد وارتفاع وتيرة الإضطرابات في البلاد. حيث كانت الإجتماعات تعج بطبقات الشعب المختلفة وخصوصاً الشباب والجامعيين، وقد اكتسبت شهرة واسعة بين أوساط "المجاهدين" في أنحاء البلاد.


حياته السياسية

خامنئي في أحد احتجاجات الثورة الإيرانية في مشهد.

بدأ معارضته لنظام الشاه محمد رضا بهلوي من خلال دوره في حركة المناضل نواب صفوي[بحاجة لمصدر]، وكذلك بعد رحلة الأخير إلى مشهد عام 1952 وإلقائه خطابات ثورية.

وجاء موت «نواب صفوي» بعد ذلك ليضع تأثيره العميق في نفسية الخامنئي. ومع بدء نهضة الإمام الخميني دخل السيد خامنئي ساحة "النضال" باعتباره أحد أقرب الموالين للإمام، وكان رائداً في مجال إرساء القواعد الفكرية وبيان مفاهيم "الثورة الإسلامية"، وكذلك في مجال "النضال العملي".

علي خامنئي في الزي العسكري أثناء الحرب الإيرانية العراقية.

استمرت معارضته للحكم في إيران طيلة 16عاما وقد تخللتها صعوبات جمة من سجن وتعذيب[بحاجة لمصدر] ، ولم يأبه خلال هذه المسيرة للأخطار. في محرم عام 1383هـ وامتثالاً لأمر الخميني، حمل السيد الخامنئي رسالة من الخميني إلى "آية الله العظمى" الميلاني وباقي علماء خراسان يدعوهم فيها إلى ضرورة "فضح ممارسات نظام الشاه" خلال شهر محرّم الحرام.

وبعد إنجازه لتلك المهمة، واستكمالاً لتنفيذ أمر الإمام الخميني غادر إلى مدينة بيرجند للقيام بأنشطة مناوئة لنظام الحكم آنذاك، حيث أثارت خطاباته التي ألقاها في مسجد «بيرجند» حول أحداث الـرابع من حزيران 1963م مشاعر سكان المدينة المذكورة وهزّت معقل عَلم «رئيس الوزراء». إلا أنّه تعرض للإعتقال بسببها، وتبع ذلك اعتصام للمناصرين، بعدها تم نقله إلى مدينة مشهد، إلى أن أطلق سراحه من المعتقل العسكري بعد عشرة أيام من اعتقاله.

علي خامنئي عندما قام جهاز الساڤاك بحلق لحيته أيام الشاه في السجن

عزم السيد الخامنئي في رمضان عام 1383هـ (كانون الثاني عام 1963م) على الرحيل إلى جنوب البلاد برفقة عدد من طلبة العلوم الدينية من مدينة قم، وذلك حسب خطة مدروسة، وكانت مدينة زاهدان هي محطتهم، حيث ألقى فيها خطباً حماسية هاجم فيها أساليب نظام الشاه والذي تزامن مع الذكرى السنوية للإستفتاء الزائف[بحاجة لمصدر] الذي أجري في 25 كانون الثاني، وقد أدى ذلك إلى اعتقاله من قِبل عملاء الشرطة السرّية السافاك في 15 رمضان، وتمّ نقله جواً إلى العاصمة طهران برفقة اثنين من أفراد الشرطة، حيث قضى شهرين في سجن «قزل قلعه».

أقبل الشباب الثوري المتحمس في مدينتي مشهد وطهران بشكل ملفت على حضور دروس السيد الخامنئي في التفسير والحديث والفكر الإسلامي، الأمر الذي أثار حنق جهاز الشرطة السرية (السافاك) وقام بملاحقته، مما اضطره إلى العيش في طهران متوارياً وذلك في عام 1966م، لكنه اعتقل من قبل السافاك بعد عام واحد في 1967م.

وأدت نشاطاته السياسية وحلقات التدريس إلى اعتقاله من قبل جهاز السافاك في نظام الشاه في عام 1970م. في عام 1969م ارتسمت ملامح الحركة المسلحة في إيران بجلاء، وتوصل النظام "الديكتاتوري آنذاك" إلى قرائن تشير إلى ارتباط شخصيات من أمثال السيد الخامنئي بمثل هذه الحركة، ممّا دعا النظام المذكور وأجهزته الأمنية إلى التركيز وتضييق الخناق عليه وبالتالي اعتقاله للمرة الخامسة عام 1971م.

وقد دلت بوضوح ممارسات جهاز السافاك في السجون على مدى القلق الذي كان يشعر به بسبب انضواء الحركات المسلحة تحت مظلة التيارات الفكرية الإسلامية، ولم يكن السافاك ليفصل بين نشاطات السيد الخامنئي الفكرية والدعوية في مشهد وطهران وبين تلك التيارات.

وبعد إطلاق سراحه، بدأت حلقة دروسه السرية العامة في التفسير والدروس العقائدية تتسع وتكبر كان السيد الخامنئي يُلقي دروسه في التفسير والعقائد في مسجدي «الإمام الحسن» و«كرامت» وكذلك في مدرسة «ميرزا جعفر» في مدينة مشهد، وذلك بين عامي 1971 و 1974م، مما جعل هذه الأماكن مراكز استقطاب لعدد من المناصرين. وعند منبره تعلم طلبة العلوم الدينية دروس السيد الخامنئي، وقاموا بنشر أفكاره بين أوساط الجماهير خلال زياراتهم للمدن المختلفة "لأغراض الدعوة"، مما مهّد الطريق لتفجير مايسمى "الثورة الإسلامية" .

دفعت تلك النشاطات جهاز السافاك في عام 1974م إلى اعتقاله من منزله ومصادرة أوراقه وكتاباته. كانت تلك هي المرة السادسة لاعتقاله والأشدّ والأصعب، حيث بقي في الحبس الانفرادي في سجن اللجنة المشتركة للشرطة العامة حتى خريف عام 1975م. بعد إطلاق سراحه عاد إلى مدينة مشهد وعاود مزاولة نشاطاته العلمية والثورية، طبعاً مع حرمانه من عقد حلقات تدريس المعارف .

وبعد الانتصار تابع آية الله الخامنيئي تحقيق أهداف "الثورة الإسلامية"، حيث أقدم على إنشاء الحزب الجمهوري الإسلامي بالتعاون مع نخبة من رجال الدين ورفاق دربه من أمثال "بهشتي" و"باهنر" و"هاشمي رفسنجاني" و"موسوي أردبيلي" في آذار/مارس من عام 1978م، هذا الإقدام الذي هيأ الفرصة لحضور فعال وتنظيمي للقوى الحليفة للنظام في مواجهةالجماعات المعادية.


محاولة الاغتيال

خامنئي في المستشفى بعد محاولة اغتياله.




. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الرئاسة

علي خامنئي يستخدم يده اليسرى للمصافحة بعد محاولة اغتياله الفاشلة.[31]


أثناء الحرب الإيرانية العراقية


بعد الحرب

القائد الأعلى

انتخابه كقائد أعلى

مقترح مجلس القيادة



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فلسفته وصورته السياسية

خامنئي في مؤتمر أعضاء الباسيج في استاد أزادي، أكتوبر 2018.


خصخصة الشركات المملوكة للدولة

النزاع المتعلق بوضع آية الله العظمى

خامنئي أثناء اجتماع مع قراء القرآن.


تعيينات

المنصب المسئول تاريخ التعيين الفترة المصادر
قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري 2 سبتمبر 2007 N/A [32]
كبير قضاة إيران Ebrahim Raisi 7 مارس 2019 5+5 سنوات [33]
رئيس Bonyad Mostazafan Mohammad Saeedikia 22 يوليو 2014 5 سنوات
رئيس الشرطة BGحسين أشتاري 21 مارس 2015 3 سنوات [34]
رئيس لجنة إنقاذ الخميني Parviz Fattah 5 أبريل 2015 N/A [35]
قائد آستان قدس رضوى أحمد مروي 30 مارس 2019 N/A [36]
رئيس هيئة البث الإيرانية عبد الله علي-عسكري 11 مايو 2016 N/A [37]
رئيس أركان القوات المسلحة محمد باقري 28 يونيو 2016 N/A [38]
رئيس مجلس أمناء جامعة أزاد الإسلامية علي أكبر ولاياتي 19 يناير 2017 N/A [39]
قائد الجيش الإيراني عبد الرحيم موسوي 21 أغسطس 2017 N/A [40]

فتاوى ورسائل

اجتماع خامنئي مع المشاركين في المسابقة الدولية الإيراني للقرآن الكريم، يونيو 2013.
المشاركون في مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي مع خامنئي، ديسمبر 2017.


فتوى الصحابة

رسالة أمان

الفتوى ضد الأسلحة النووية

رسائل للحجاج

علاقته بالإعلام

خامنئي يلقي كلمة لأفراد القوات الجوية الإيرانية، 6 فبراير 2016.



السلطة السياسية بعد فترة الإصلاح

الأصول المالية

الاحتجاجات في عهده

التحرك الأخضر الذي قام به الشباب من أنصار مير حسين موسوي، إثر هزيمته في الانتخابات الرئاسية في 2009 أمام محمود أحمدي‌نژاد المحسوب من أتباع علي خامنئي.

ثم المظاهرات في 14 فبراير 2011، على إثر الثورتين التونسية والمصرية. وقد كان المتظاهرون يهتفون" "مبارك، بن علي]]، والآن دورك يا سيد علي (قاصدين علي خامنئي)".

التحديات في أعقاب احتجاجات انتخابات 2009

خامنئي والرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني.



العلاقات بالرئيس السابق أحمدي نجاد



سياسته الداخلية

خامنئي أثناء إلقائه خطبة عامة في 2018.



العلوم والتكنولوجيا


الأقليات

المحاكمات بتهمة الإساءة لخامنئي

تفسير الشريعة الإسلامية

خامنئي في اجتماع مع سلطات الحج، 2018.



حقوق المرأة

نساء إيرانيات وپورتريهات لخامنئي، 2014.


الانتخابات الرئاسية، البرلمانية، ومجلس الخبراء

خامنئي يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية 2013.


حقوق الإنسان

السياسة الخارجية

خامنئي في اجتماع مع الرئيس الروسي ڤلاديمير پوتن، 23 نوفمبر 2015.


تعليقات حول السياسة الخارجية الأمريكية

خامنئي والرئيس الصيني شي جن‌پنگ، 23 يناير 2016.
خامنئي ورئيس الوزراء السويدي ستفان لوفڤن، 11 فبراير 2017.



إدانة هجمات 11 سبتمبر 2011

الصهيونية وإسرائيل

سوريون موالون للحكومة يحملون صور لبشار الأسد وآية الله الخميني وخامنئي، أبريل 2018.


إنكار الهولوكوست

المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني

تزامناً مع ذكرى ميلاد الإمام الشيعي الثاني، الإمام الحسن، نشر المرشد الإيراني علي خامئني على تويتر، مساء 8 مايو 2020، جزءاً من خطابه قبل 5 عقود حول "صلح الإمام الحسن"، كان خامئني قد استشهد به عام 2013، للسماح بإجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة، وهو ما عبر عنه في حينه "بالمرونة البطولية". وكتب خامئني في تغريدته: "أعتقد أن الإمام الحسن المجتبي هو أشجع شخصية في تاريخ الإسلام، حيث قام بالتضحية بنفسه وباسمه بين أصحابه المقربين منه، في سبيل المصلحة الحقيقية، فخضع للصلح، حتى يمتكن من صون الإسلام وحماية القرآن وتوجيه الأجيال القادمة".[41]

وكان خامئني قد أشار في 2014، وفي بداية المفاوضات النووية التي أدت إلى الاتفاق النووي، إلى خطابة عام 1973، والكتاب الذي كتب عن صلح الإمام الحسن، وأثار سياسة "المرونة البطولية"، قائلاً: "إن المرونة ضرورية جداً في بعض المواقف".


الأدب والفن

الدبلوماسية العامة

الصحوة الإسلامية

أعماله

Translations from Arabic:

  • Future in the realm of Islam[42]


حياته الشخصية

الصحة

انظر أيضاً

مرئيات

استقبال المرشد الأعلى إيراني علي خامنئي للرئيس السوري بشار
الأسد
لدى زيارته طهران، 25 فبراير 2019.

الهوامش

  1. ^ Others 1992
  2. ^ Ayatollah Khameneni
  3. ^ http://www.iranian.com/Opinion/2005/July/Khamenei/
  4. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة cc
  5. ^ "Ali Khamenei". CGIE (fa).
  6. ^ "taking look at the biography of Ali Khamenei". khamenei (fa). Retrieved 21 March 2014.
  7. ^ "Iran". State. 23 July 2010. Retrieved 21 August 2010. The government monitored meetings, movements, and communications of its citizens and often charged persons with crimes against national security and insulting the regime based on letters, e-mails, and other public and private communications.
  8. ^ "Profile: Ayatollah Seyed Ali Khamenei". BBC News. 17 June 2009. Archived from the original on 26 March 2009. Retrieved 28 July 2009.
  9. ^ أ ب "The Supreme Leader – The Iran Primer". Archived from the original on 30 June 2016. Retrieved 1 July 2016.
  10. ^ "Khamenei.ir". Archived from the original on 12 November 2013.
  11. ^ Khamenei has kept a low profile[dead link] Agence France Presse, 20 June 2009. Retrieved 24 September 2009.[dead link]
  12. ^ Maziar Bahari (6 April 2007). "How Khamenei Keeps Control". Newsweek. Archived from the original on 25 October 2010. Retrieved 29 September 2010.
  13. ^ "Khamenei Will Be Iran's Last Supreme Leader". Newsweek. 17 November 2009. Archived from the original on 16 September 2017. referring to the enormous power Khamenei has given Iran's Islamic Revolutionary Guards Corps, which, under Khamenei's direct control, has brutally repressed demonstrators, human rights activists, and opposition journalists.
  14. ^ Jamsheed K. Choksy. "Tehran Politics: Are the Mullahs Losing Their Grip?". World Affairs Journal. Archived from the original on 22 July 2017. Khamenei has strengthened alliances with militant commanders, especially within the Islamic Revolutionary Guard Corps (IRGC), in the hope that all opposition to his authority will continue to be suppressed—as it was during the protests of 2009.
  15. ^ "انتصاب آیت‌الله خامنه‌ای به عنوان رئیس خدمه‌ی آستان قدس رضوی". farsi.khamenei.ir. khamenei.ir. Archived from the original on 19 August 2017. Retrieved 19 August 2017.
  16. ^ "Profile: Iran's 'unremarkable' supreme leader Khamenei". BBC News. 4 August 2011. Archived from the original on 18 February 2012.
  17. ^ Ganji, Akbar, "The Latter-Day Sultan: Power and Politics in Iran", Foreign Affairs, November December 2008
  18. ^ "Iran's Khamenei hits out at Rafsanjani in rare public rebuke". Middle East Eye. Archived from the original on 4 April 2016.
  19. ^ "Khamenei says Iran must go green – Al-Monitor: the Pulse of the Middle East". Al-Monitor. Archived from the original on 22 December 2015. Retrieved 31 March 2016.
  20. ^ Louis Charbonneau and Parisa Hafezi (16 May 2014). "Exclusive: Iran pursues ballistic missile work, complicating nuclear talks". Reuters. Archived from the original on 31 July 2017.
  21. ^ "IranWire – Asking for a Miracle: Khamenei's Economic Plan". Archived from the original on 7 March 2016.
  22. ^ "Khamenei outlines 14-point plan to increase population". 22 May 2014. Archived from the original on 1 August 2017. Retrieved 21 May 2017.
  23. ^ "Iran: Executive, legislative branch officials endorse privatization plan". Archived from the original on 5 January 2017.
  24. ^ "Rafsanjani breaks taboo over selection of Iran's next supreme leader". The Guardian. Archived from the original on 18 December 2016.
  25. ^ "The Basij Mostazafan – A culture of martyrdom and death". Al Arabiya. Archived from the original on 7 December 2016.
  26. ^ "Khamenei was the victim of an attempted assassination". LinkDay. Archived from the original on 11 October 2016.
  27. ^ "Police Are Said to Have Killed 10 in Iran Protests". The New York Times. 28 December 2009. Archived from the original on 5 February 2010.
  28. ^ "Several killed, 300 arrested in Tehran protests". Archived from the original on 31 December 2009.
  29. ^ "IRAN 2015 HUMAN RIGHTS REPORT" (PDF). US State Department. During the year the government arrested students, journalists, lawyers, political activists, women's activists, artists, and members of religious minorities; charged many with crimes such as "propaganda against the system" and "insulting the supreme leader;" and treated such cases as national security trials (see sections 1.a. through 1.e.; section 6, Women; and section 7.a.).
  30. ^ "IRAN 2016 HUMAN RIGHTS REPORT" (PDF). US State Department.
  31. ^ "Castro to Ayatollah Khamenei: "Why did you shake with your left hand instead of right?"". Khabaronline. Archived from the original on 16 April 2017. Retrieved 15 April 2017.
  32. ^ IR Leader appoints new IRGC commander, The Office of the Supreme Leader, 2 September 2007, Archived from the original on 10 October 2017, https://web.archive.org/web/20171010024629/http://www.leader.ir/en/content/3631/IR-Leader-appoints-new-IRGC-commander, retrieved on 11 June 2017 
  33. ^ Senior principlist cleric appointed as Iran's judiciary chief, Xinhua, 8 March 2019, http://www.xinhuanet.com/english/2019-03/08/c_137876668.htm, retrieved on 21 November 2019 
  34. ^ Gen. Ashtari Appointed as Iran's New Police Chief, 9 March 2015, Archived from the original on 10 October 2017, https://web.archive.org/web/20171010024411/http://en.farsnews.com/newstext.aspx?nn=13931218000727, retrieved on 11 June 2017 
  35. ^ Leader Appoints New IKRF Head, 6 April 2015, https://financialtribune.com/articles/national/13843/en, retrieved on 11 June 2017 
  36. ^ "Ayatollah Khamenei appointed Sheikh Ahmad Marvi as the custodian of Astan Quds Razavi". khamenei.ir. Retrieved 13 May 2019.
  37. ^ Leader of the Islamic Revolution Appoints New IRIB Chief, The Office of the Supreme Leader, 11 May 2016, Archived from the original on 26 March 2017, https://web.archive.org/web/20170326043921/http://www.leader.ir/en/content/14995/Ayatollah-Khamenei-appoints-new-IRIB-chief, retrieved on 11 June 2017 
  38. ^ Erdbrink, Thomas, Iran’s Supreme Leader Shakes Up Military Command Archived 27 September 2017 at the Wayback Machine. The New York Times, 28 June 2016. Retrieved 29 June 2016.
  39. ^ Ayatollah Khamenei's Edict Appointing Dr. Velayati as the Head of the Islamic Azad University, 7 March 2016, Archived from the original on 10 October 2017, https://web.archive.org/web/20171010032725/http://english.khamenei.ir/news/4583/Ayatollah-Khamenei-s-Edict-Appointing-Dr-Velayati-as-the-Head, retrieved on 11 June 2017 
  40. ^ Leader Appoints New Chief Commander of the Islamic Republic of Iran's Army, The Office of the Supreme Leader, 11 September 2005, Archived from the original on 10 October 2017, https://web.archive.org/web/20171010031947/http://english.khamenei.ir/news/250/Leader-Appoints-New-Chief-Commander-of-the-Islamic-Republic-of, retrieved on 11 June 2017 
  41. ^ "تغريدة لخمانئي عن "صلح الحسين" تثير التكهنات حول "مرونة بطولية" جديدة أمام واشنطن". إيران إنترناشيونال. 2020-05-09. Retrieved 2020-05-11.
  42. ^ أ ب ت ث خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة cgie
  43. ^ Khamenei, Ali (1994). Discourse on Patience: Lectures of ... Retrieved 19 June 2009.
  44. ^ "Archived copy". Archived from the original on 5 March 2016. Retrieved 8 February 2016.CS1 maint: archived copy as title (link)
  45. ^ Khamenei, Ali; Shariati, Ali; Sharīʻatī, ʻalī (1991). Iqbal: Manifestation of the Islamic ... ISBN 978-1-871031-20-1.
  46. ^ Replies to Inquiries about the ... 1997. ISBN 978-964-472-000-0.
  47. ^ Khamenei, Seyyed Ali (1984). Lessons from the Nahjul-Balaghah.
  48. ^ Lessons from the Nahjul Balagah Archived 11 May 2008 at the Wayback Machine.
  49. ^ "The Charter of Freedom || Imam Reza (A.S.) Network". Imam Reza. Archived from the original on 18 June 2009. Retrieved 19 June 2009.
  50. ^ "The Charter of Freedom". Khamenei.de. Archived from the original on 18 June 2009. Retrieved 19 June 2009.
  51. ^ "Great Ayatollah Sayyed Ali Khamenei". Archived from the original on 4 January 2007. Retrieved 19 June 2009.
  52. ^ "Tawhid". 3 March 2016. Archived from the original on 3 March 2016.CS1 maint: BOT: original-url status unknown (link)

المصادر

  • Sadiki, Larbi (2014). Routledge Handbook of the Arab Spring: Rethinking Democratization. Routledge. ISBN 978-1-317-65004-1.

وصلات خارجية

رسمية
صور
وسائط
ڤيديوهات


مناصب سياسية
منصب حديث نائب وزير الدفاع الوطني للشئون الثورية
1979–1980
إلغاء المنصب
سبقه
محمد علي رجائي
رئيس إيران
1981–1989
تبعه
أكبر هاشمي رفسنجاني
منصب حديث رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام
1988–1989
سبقه
روح الله الخميني
القائد الأعلى الإيراني
1989–الحاضر
الحالي
مناصب عسكرية
سبقه
روح الله الخميني
القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية
1989–الحاضر
الحالي
سبقه
فريدون كيان
المشرف على جيش حراس الثورة الإسلامية
1979–1980
تبعه
Abbas Duzduzani
مناصب حزبية
سبقه
محمد-جواد باهونار
أمين عام الحزب الجمهوري الإسلامي
1981–1987
حُل الحزب
سبقه
محمد-علي رجائي
مرشح الحزب الجمهوري الإسلامي لمنصب رئيس إيران
أكتوبر 1981
1985
ألقاب دينية
سبقه
حسين-علي منتظري
إمام صلاة الجمعة في طهران
1980–الحاضر
الحالي
مناصب أكاديمية
منصب حديث رئيس مؤسسة الموسوعة الإسلامية
1983–الحاضر
الحالي