علي لاريجاني

علي لاريجاني
Ali-Larijani.JPG
رئيس مجلس إيران
الرئيس محمود أحمدي نجاد
سبقه غلام علي حداد عادل
أمين المجلس الأعلى للأمن القومي
في المنصب
15 أغسطس 2005 – 20 اكتوبر 2007
الرئيس محمود أحمدي نجاد
سبقه حسن روحاني
خلفه سعيد جليلي
رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون
في المنصب
1997 – 2004
تفاصيل شخصية
وُلِد 1958
النجف، العراق
الأقارب والده: آية الله هاشم آملي
أشقاؤه:
* هاشم لاريجاني (مـُلا في مجلس الأوصياء
* محمد جواد لاريجاني،
* باقر لاريجاني (رئيس جامعة طهران للعلوم الطبية)،
* فاضل لاريجاني (الملحق الثقافي في اوتوا، كندا)
ابن خالته: أحمد توكلي
حموه: آية الله مرتضى مطهري
الجامعة الأم جامعة شريف للتكنولوجيا
جامعة طهران
هذا المقال جزء من سلسلة عن
سياسة
الجمهورية الإسلامية الإيرانية
Coat of arms of Iran.svg
نظام الحكم

علي أردشير لاريجاني الذي ولد في النجف في 1958 هو فيلسوف وسياسي إيراني. وهو رئيس مجلس إيران التشريعي.[1] وقبل ذلك كان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي من 15 أغسطس 2005 إلى 20 اكتوبر 2007 وكبير المفوضين الإيرانيين في المسائل المتعلقة بالأمن القومي كالبرنامج النووي الإيراني بتعيين من الرئيس محمود أحمدي نجاد ليحل محل حسن روحاني.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

علي لاريجاني هو ابن آية الله هاشم آملي شقيق صادق لاريجاني. كما تزوج من ابنة آية الله مرتضى مطهري احد المقربين المخلصين لمؤسس الجمهورية الاسلامية آية الله خوميني.

درس في جامعة طهران وحصل منها على ماجستير ودكتوراه في الفلسفة الغربية. درس في جامعة طهران و حصل منها على ماجستير و دكتوراه في الفلسفة الغربية ، حصل كذلك على بكالوريوس بتقدير ممتاز في الرياضيات وعلوم الحاسب من جامعة شريف للتكنولوجيا.


الحياة السياسية

لاريجاني مع خافيير سولانا

ترأس لاريجاني هيئة الإذاعة والتلفيزيون الإيراني بين سنة 1997 و 2004 بعد ترشيحه من المرشد الأعلى ، ترشح للإنتخابات الرئاسية الإيرانية سنة 2005 و حل فيها سادسا متحصلا على 5.94% من الأصوات . كما عمل وزيرا للثقافة والارشاد الديني في حكومة الرئيس أكبر هاشمي رافسنجاني. [2]

لاريجاني الذي ينتمي الى التيار المحافظ المعتدل أصبح في 2005 أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي ثم قدم استقالته بتاريخ 20 أكتوبر 2007.

بوصفه امين عام المجلس الأعلى للأمن القومي كان على لاريجاني المفاوض الرئيس للحكومة الايرانية حول القضايا الرئيسية للسياسة الخارجية وأبرزها البرنامج النووي الايراني الذي ارتبط اسمه به وعرفه العالم الخارجي من خلاله.

ويعتبر لاريجاني من المقربين من المرشد الاعلى على خامنئي ومستشاره في المجلس الاعلى للامن القومي عام لفترة 3 سنوات.

مبادي لاريجاني

علي لاريجاني

كرئيس للجهاز الاعلامي الايراني المرئي والمسموع حاول على لاريجاني ان يحد من تأثير الثقافة الاجنبية على الشباب الايراني عن طريق عدم اذاعة البرامج المستوردة. وقد ادى ذلك الى انتقاد مجموعة كبيرة من النواب الاصلاحيين لهيئة الإذاعة الإيرانية، لانه جعلت الشباب الايراني يتحول الى وسائل الاعلام الخارجية.

كما انتقد النواب ايضا ما وصفوه بتحيز هيئة الإذاعة الإيرانية للمحافظين في الفترة التي سبقت الانتخابات، وهو الامر الذي نفاه لارجاني وقال ان احتجاجات النواب تتم بتوجيه ايدي اجنبية.

ولم تقتصر انتقادات الهيئة على النواب حيث قال مكتب رئيس الجمهورية ان الهيئة تفرض رقابة على البيانات الرئاسية.

من جهته اتهم لاريجاني الإصلاحيين بتقويض قيم الجمهورية الاسلامية ، كما حملهم مسؤولية تفشي الفساد واهمال الاقتصاد. ونقلت الصحافة الايرنية عنه قوله " انت لا تستطيع ان تقوم باصلاحات مع اناس جوعى". " حوالي 75 في المئة من مطالب الشعب الايراني اقتصادية ...و5 في المئة فقط سياسية وثقافية". [2]

لاريجاني ونجاد واختلاف الرؤي

ويقول مراقبون اوروبيون ان لاريجاني كان يجد صعوبة دائما في اقناع المؤسسة الايرانية بتأييد استراتيجيته التفاوضية حول الملف النووي الايراني. ويرى بعض المحللين ان خلافات سادت علاقة لاريجاني واحمدي نجاد بخصوص الأساليب التكتيكية التفاوضية للارجاني في مواجهة الضغوط الغربية رغم ان كلا الرجلين يعارضان وقف البرنامج النووي الايراني.

ورغم ان نجاد هو اسميا رئيس المجلس الاعلى للامن القومي فان لاريجاني كان يتلقى اوامره من مرشد الجمهورية علي خامنئي الذي تمتع لاريجاني بثقته.

وادار لاريجاني لشهور مفاوضات على درجة كبيرة من الحساسية مع منسق السياسات اخارجية للإتحاد الأوروبي خافير سولانا الا انها لم تفض في النهاية الى تسوية لانهاء الماجهة بين ايران والدول الغربية الكبرى حول الملف النووي الايراني.

كتبه

كتب علي لاريجاني عدة كتب عن الفيلسوف الألماني إمانويل كانت.

لقطات ڤيديو


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ Orla Ryan, Ahmadinejad rival elected as Iranian speaker, The Guardian, May 28, 2008, [1].
  2. ^ أ ب "علي لاريجاني". أخبار الآن.  خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "taghreed" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
سبقه
حسن روحاني
أمين المجلس الأعلى للأمن القومي
2005-2007
تبعه
سعيد جليلي


سبقه
غلام علي حداد-عادل
رئيس مجلس إيران
2008-الحاضر
تبعه
الحالي