حكومة عموم فلسطين

حكومة عموم فلسطين هي حكومة تشكلت في غزة في 23 سبتمبر 1948 [1] و ذلك خلال حرب 1948 برئاسة أحمد حلمي عبد الباقي . قام جمال الحسيني بدورة عربية[2] لتقديم إعلان الحكومة إلى كافة الدول العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية .

نص مذكرة الإعلان

«أتشرف بإحاطة معاليكم علمـًا بأنه بالنظر لما لأهل فلسطين من حق طبيعي في تقرير مصيرهم واستنادًا إلى مقررات اللجنة السياسية ومباحثاتها ، تقرر إعلان فلسطين بأجمعها وحدودها المعروفة قبل انتهاء الانتداب البريطاني عليها دولة مستقلة وإقامة حكومة فيها تعرف بحكومة عموم فلسطين على أسس ديمقراطية ، وإني أنتهز هذه المناسبة للإعراب لمعاليكم عن رغبة حكومتي الأكيدة في توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين بلدي[3]»


أسباب النشأة

نشأت فكرة تكوين حكومة عموم فلسطين عندما أعلنت بريطانيا عن نيتها التخلي عن انتدابها على فلسطين و أحالت قضيتها إلى الأمم المتحدة. أدركت القيادة الفلسطينية عندئذ، ممثلة آنذاك بالهيئة العربية العليا لفلسطين بزعامة الحاج أمين الحسيني، أهمية التهيؤ لهذا الحدث واستباقه بإيجاد إطار دستوري يملا الفراغ الذي سوف ينجم عن انتهاء الانتداب البريطاني وكان هذا الإطار هو إقامة حكومة عربية فلسطينية[4].

كان قبل ذلك فولك برنادوت قد أعلن في تقرير له في 16 سبتمبر 1948 أن العرب لم يبدوا أي رغبة في تشكيل حكومة في القسم العربي من فلسطين مما قد يؤدي إلى ضمه إلى شرق الأردن[2].

يعود هو مشروع هذه الحكومة إلى أمين الحسيني الذي اقترحه على مجلس الجامعة العربية في دورة عالية في السابع من تشرين الأول (أكتوبر) 1947 على مستوى رؤساء الحكومات و الذي لم يكن أمين الحسيني مدعوا له. تقدم أمين ببيان حاول فيه أن يقنع المؤتمرين بإقامة حكومة عربية فلسطينية.

المعارضة

عرضا ممثلي العراق و الأردن و مصر [5] الاقتراح "بدعوى أن زعامة المفتي ستواجه بمعارضة واسعة النطاق في العالم"[4].

استاءت الحكومة الأردنية وعجل الملك عبدالله إلى اتصالات سريعة بالملوك والرؤساء العرب، معترضاً على إنشاء الحكومة الفلسطينية وهدد بالانسحاب من الجامعة، إنْ أنشئت هذه الحكومة؛ لأنها عمل غير سليم، يحقق رغبات بعض الدول العربية. وعلى الرغم من إيفاد الجامعة العربية السيد رياض الصلح إلى عمّان، لإقناعه، فإنها اضطرت إلى تعديل قرارها؛ إذ ارتأت إنشاء حكومة فلسطينية، وقصرته على أهالي فلسطين أنفسهم؛ وحصرت مهمة الدول العربية في الاعتراف بتلك الحكومة ودعمها، مادياً وأدبياً ومعنويا [2].

التكوين

في يوم 23 سبتمبر 1948، أعلنت الهيئة العربية العليا إنشاء حكومة عموم فلسطين ومركزها غزة و ذلك بصفة مؤقتةً. أعلن أحمد حلمي عبدالباقي رئيسا و بعضوية كلٍّ من [2]:

تشكل مجلس وطني متكون من رؤساء بلديات ومجالس محلية وقروية ورؤساء اللجان القومية والأحزاب، والغرف التجارية والهيئات الشعبية والنقابات وعدد من الزعماء المحليين. بادر المجلس في الأول من أكتوبر 1948 خلال أول اجتماع له بمنح الثقة لهذه الحكومة كما قام بإعلان استقلال فلسطين و إقرار دستور من 18 مادة[2].

واصل معارضو المفتي أمين الحسيني رفضهم للحكومة و عقدوا مؤتمرا في اليوم نفسه في عمّان برئاسة الشيخ سليمان التاجي الفاروقي، أحد معارضي المفتي . أرسلوا بمعارضتهم إلى جامعة الدول العربية و تم إقرار الملك عبدالله بن الحسين ممثلا لشعب فلسطين [2].

شغل رئيس الحكومة، أحمد حلمي، حتى وفاته، عام 1963، مقعد مراقب في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية، ممثلاً لفلسطين. كان لحكومة عموم فلسطين ممثل للاجئين الفلسطينيي يحضر اجتماعات اللجنة السياسية للجمعية العامة للأمم المتحدة عندما تناقش اللجنة تقرير المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى[2].

نحو انهيار الحكومة

بدأ دعم الجامعة العربية للحكومة ينهار إذ امتنعت الجامعة العربية، فيما بعد، عن دعوة الحكومة لحضور اجتماعات مجلس الجامعة؛ كما امتنعت الحكومة المصرية عن السماح لهذه الحكومة بممارسة أنشطتها في قطاع غزة[2].


مصدر

  1. ^ إعلان حكومة عموم فلسطين من موقع إسلام اون لاين
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د الحركة الوطنية الفلسطينية
  3. ^ إعلان حكومة عموم فلسطين من موقع إسلام اون لاين
  4. ^ أ ب حكومة عموم فلسطين من موقع حركة فتح
  5. ^ العمل الفدائي ومرحلة جديدة من المقاومة من موقع إسلام اون لاين