توني بلنكن

(تم التحويل من Antony Blinken)
توني بلنكن
Tony Blinken
Antony Blinken.jpg
نائب وزير الخارجية الأمريكي رقم 18
في المنصب
9 يناير 2015 – 20 يناير 2017
الرئيسباراك أوباما
سبقهوليام جوسف برنز
خلفهجون سوليڤان
مستشار الأمن القومي الأمريكي
في المنصب
20 يناير 2013 – 9 يناير 2015
الرئيسباراك أوباما
سبقهدنيس مكدونو
خلفهأڤريل هاينز
مستشار الأمن القومي لنائب رئيس الولايات المتحدة
في المنصب
20 يناير 2009 – 20 يناير 2013
نائب الرئيسجو بايدن
سبقهجون هانا
خلفهجيك سوليڤان
التفاصيل الشخصية
وُلِد
أنتوني جون بلنكن

(1962-04-16) أبريل 16, 1962 (age 58)
مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
الحزبDemocratic
الزوجإڤن راين 2002-
قرابةدونالد بلنكن (والده)
التعليمجامعة هارڤرد (ب.ف.)
جامعة كلومبيا (د.ق.)

أنتوني جون بلنكن Antony John Blinken (وُلِد 16 أبريل 1962)[1][2][2]، هو مسئول حكومي أمريكي، كان نائب وزير الخارجية الأمريكي من 2015 حتى 2017 ونائب مستشار الأمن القومي من 2013 حتى 2015 في عهد الرئيس باراك أوباما. قبلها كان بلنكن كبير زملاء في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، مدير الموظفين الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ (2002–2008)، عضو فريق الانتقال الرئاسي لأوباما-بايدن، في الفترة من نوفمبر 2008 حتى يناير 2009، ومناصب أخرى. في عهد الرئيس لكنتون، خدم بلنكن بوزارة الخارجية وتقلد مناصب رفيعة في مجلس الأمن القومي.[3]

في 7 نوفمبر 2014، أعلن الرئيس أوباما عزمه ترشيح بلنكن لمنصب نائب وزير الخارجية، خلفاً للدبلوماسي المتقاعد وليام برنز.[4] في 16 ديسمبر 2014، صدق مجلس الشيوخ على تعيين بلنكن نائباً لوزير الخارجية بموافقة 55 مقابل 38 صوت.[5] وهو حالياً محلل للشئون العالمية في سي إن إن.[6] تواردت أنباء عن اختيار الرئيس-المُنتخب جو بايدن لبلنكن كوزير للخارجية.[7][8]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

وُلد بلنكن لوالدين يهوديين، جوديث ودونالد بلنكن. درس في مدرسة دالتون الراقية بمدينة نيويورك حتى عام 1971، عندما انتقل إلى العاصمة الفرنسية پاريس، ليلتحق بمدرسة جينين مانوِل.[9] انتقل هناك برفقة والدته المطلقة وزوجها الجديد، المحامي صمويل پيسار، الذي نجا من معسكري اعتقال أوشڤتس وداخاو أثناء الهولوكوست.[3] تقاعد والد بلنكن من منصب مدير في إي .إم واربرگ پينكس وشركاه، وهو بنك استثماري في نيويورك، كما كان رئيس مجلس إدارة جامعة ولاية نيويورك من عام 1978 وحتى 1990 وأصبح بعدها سفير الولايات المتحدة لدى المجر، أما والدته فكانت رئيسة جمعية الفنون الفرنسية الأمريكية، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى تعزيز العلاقات الثقافية الفرنسية الأمريكية، بعد انفصال والديه، تزوج والده ڤيرا بلنكن ووتزوجت والدته من المحامي صامويل پيسار.

التحق بجامعة هارڤرد، حيث كان محرر صحيفة الطلبة اليومية، هارڤرد كرمزون، وشارك في تحرير مجلة الفن الأسبوعية. بعد حصوله على البكالوريوس، كان بلنكن مراسلاً لصحيفة نيو ريپبلك.[10] حصل على دكتوراه القانون من كلية حقوق كلومبيا عام 1988. بعد تخرجه، مارس المحاماة في مدينة نيويورك وپاريس.[10] أثناء حملة الانتخابات الرئاسية 1988، عمل بلنكن مع والده دونالد لجمع تبرعات للمرشح مايكل دوكاكس.[3]


حياته العملية

بلنكن، يقف مرتدياً قميصاً أزرق في خلفية الغرفة، أثناء عملية قتل أسامة بن لادن.
Blinken meets with Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu in Jerusalem on June 16, 2016

تقلد بلنكن مناصب رفيعة المستوى بوزارة الخارجية في ادراتين رئاسيتين على مدار عقدين. كان ضمن موظفي مجلس الأمن القومي الأمريكي في البيت الأبيض من 1994 حتى 2001.[11] من 1994 حتى 1998 كان بلنكن المساعد الخاص للرئيس ولكبير مديري التخطيط الاستراتيجي وكبير مديري مجلس الأمن القومي لكتابة الخطب.[11] من 1999 حتى 2001 كان المساعد الخاص للرئيس ولكبير مديري الشئون الأوروپية والكندية.[12]

عام 2002 عُين بلكن مدير موظفي لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، المنصب الذي خدم فيه حتى 2008.[11] كان كبير زملاء في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية. عام 2008، عمل في حملة الانتخابات الرئاسية لجو بايدن،[3] وكان عضو فريق الانتقال الرئاسي لأوباما-بايدن.[11][13]

من 2009 حتى 2013، كان نائب مساعد الرئيس ومستشار الأمن القومي لنائب الرئيس. من خلال هذا المنصب، ساعد أيضاً في صياغة السياسة الأمريكية في أفغانستان، پاكستان، والبرنامج النووي الإيراني.[14][15] وصفه ملفه لعام 2013 بأنه "أحد اللاعبين الرئيسيين بالحكومة في صياغة السياسة السورية[16] الذي كان يعتبر وجهاً عاماً لها.[17]

لعب بلنكن دوراً محورياً في صياغة رد إدارة أوباما على أزمة القرم 2014. في خطاب ألقاه بمعهد بروكنگز في يونيو 2014، شدد بلنكن على أن نظام العقوبات الشامل والتوسع فيه أمراً بالغ الأهمية، مع التركيز على الدائرة الداخلية للرئيس ڤلاديمير پوتن والشعب الروسي بوجه عام.[18] الهجوم الأول ضروري لردع الأوليگاركية بدلاً من المخاطرة بالأصول الأمريكية، بينما الهجوم الأخير ضروري "كي نثبت للشعب الروسي أن هناك ثمناً باهظاً لدعم المجرمين الدوليين مثل [پوتين]".[18]

عام 2017، شارك بلنكن في تأسيس شركة وست‌إگزك أدڤايزرز WestExec Advisors، وهي شركة استشارية للاستراتيجيات السياسية، مع ميشيل فلورنوي، سرجيو أگيرى، ونتن تشادا.[19][20] يشمل عمل عملاء الشركة تحليل عمليات الاستحواذ والاستثمارات المحتملة للمخاطر الجيوسياسية، وتقديم نظرة ثاقبة حول المسائل التنظيمية، وتغييرات السياسات في الولايات المتحدة والأسواق الدولية الرئيسية، والتوجهات الخاصة بالصناعة والاقتصاد الكلي، والذكاء السياسي.[21] كما ساعدت اشركة ايضاً عملائها على التوسع في دخول السوق الصيني "مع الحماية من التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين".[21] من بين عملاء الشركة جيگ‌سو التابعة لگوگل، شركة ويندوارد الإسرائيلية للذكاء الاصطناعي، وفورتشن 100".[22] في مقابلة مع إنترسپت، أوضحت فلورنوي أن WestExec تسعى إلى توظيف "أشخاص تقاعدوا مؤخراً من الحكومة" لديهم "معرفة وخبرة واتصالات وشبكات حالية".[23]

بلكن هو شريك في شركة أسهم خاصة تسمى پاين آيلاند كاپيتال پارتنرز.[24] حسب الموقع الإلكتروني للشركة، فقد عمل بلنكن على فريق شركاء دي سي، اليي يعمل "جنباً إلى جنب مع فريق الاستثمار للحصول على الصفقات وإجراء التحليلات والفوز بالعطاءات وإغلاق المعاملات وتقديم المشورة المباشرة" لشركات محفظة الشركة.[25] رئيس پاين آيلاند هو جون ثين، آخر رؤساء مريل لينش قبل بيعها إلى بنك أوف أمريكا.[25] استقال بلنكن نفسه من پاين آيلاند عام 2020 ليخدم ككبير مستشاري السياسة الخارجية مع حملة بايدن الانتخابية.[26]

بلنكن هو عضو في مجلس العلاقات الخارجية.[27] في خطاب ألقاه عام 2016 في مجلس العلاقات الخارجية، دافع بلنكن عن السياسات دولية ومتعددة الأطراف.[28]

بلنكن يلتقي شخصية گروڤر من عالم سمسم للحديث حول اللاجئين في الأمم المتحدة، مدينة نيويورك، 2016.


ادارة بايدن

كان بلنكن مستشار السياسة الخارجية لحملة بايدن الرئاسية 2020.[29] في 17 يونيو 2020، صرح بلنكن أن بايدن "لن يربط المساعدات العسكرية لإسرائيل بأشياء مثل ضم الضفة الغربية أو بقرارات أخرى للحكومة الإسرائيلية قد نختلف معها".[30] في 22 نوفمبر 2020، أفادت بلومبرگ نيوز ونيويورك تايمز أن بايدن قد اختار بلنكن كمرشحاً لمنصب وزير الخارجية.[7][31]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مؤلفاته

  • حليف مقابل الحليف: أمريكا وأوروپا وأزمة خط أنابيب سيبيريا Ally Versus Ally: America, Europe and the Siberian Pipeline Crisis (Praeger, 1987).[3][11]

حياته الشخصية

تزوج بلنكن من إڤن راين في مراسم زواج دينية مزدوجة حيث عقد قرانهما حاخاماً وقسيساً في كنيسة الثالوث المقدس الكاثوليكية بواشنطن دي سي.[32][3] كان بلنكن قد التقى بإڤن راين عام 1995 في البيت الأبيض، حيث كانت تعمل مساعدة لكبير موظفي الرئيس كلينتون وكان هو المساعد الخاص للرئيس وكبير مديري كتابة إدارة كتابة الخاطبات. توني بلنكن، وهو كبير زملاء في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، وهو معهد أبحاث في واشنطن، كان قد تخرج من هارڤرد وحصل على درجة في القانون من جامعة كلومبيا. تقاعد والد بلنكن من منصب مدير في إي .إم واربرگ پينكس وشركاه، وهو بنك استثماري في نيويورك، كما كان رئيس مجلس إدارة جامعة ولاية نيويورك من عام 1978 وحتى 1990 وأصبح بعدها سفير الولايات المتحدة لدى المجر، أما والدته فكانت رئيسة جمعية الفنون الفرنسية الأمريكية، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى تعزيز العلاقات الثقافية الفرنسية الأمريكية، بعد انفصال والديه، تزوج والده ڤيرا بلنكن ووتزوجت والدته من المحامي صامويل پيسار.

المصادر

  1. ^ "Antony Blinken steps into the spotlight with Obama administration role". Washington Post. September 15, 2013. Retrieved November 16, 2015.
  2. ^ أ ب "Antony "Tony" Blinken". Jewish Virtual Library. 2013. Retrieved November 16, 2015.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Horowitz, Jason (September 20, 2013). "Antony Blinken steps into the spotlight with Obama administration role". The Washington Post. Retrieved September 28, 2013.
  4. ^ "Obama nominates his adviser Tony Blinken as Deputy Secretary of State". Reuters. Retrieved November 7, 2014.
  5. ^ "U.S. Senate: U.S. Senate Roll Call Votes 113th Congress - 2nd Session". senate.gov. Retrieved January 8, 2019.
  6. ^ "Tony Blinken - Spring 2017 Resident Fellow". University of Chicago Institute of Politics. 2017. Retrieved April 8, 2017.
  7. ^ أ ب Pager, Tyler; Epstein, Jennifer; Mohsin, Saleha (November 22, 2020). "Biden to Name Longtime Aide Blinken as Secretary of State". Bloomberg News. Retrieved November 22, 2020.
  8. ^ Jakes, Lara; Crowley, Michael; Sanger, David E. (2020-11-23). "Biden Chooses Antony Blinken, Defender of Global Alliances, as Secretary of State". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Retrieved 2020-11-23.
  9. ^ Bezioua, Céline. "Ecole Jeannine Manuel - Venue d'Antony Blinken à l'école". www.ecolejeanninemanuel.org (in الفرنسية). Retrieved 2020-08-08.
  10. ^ أ ب Antony Blinken, Deputy National Security Advisor Archived February 14, 2015, at the Wayback Machine., Sara Sorcher, National Journal, July 17, 2013
  11. ^ أ ب ت ث ج "President Obama Nominates Antony Blinken for Deputy Secretary of State". Foreign Policy News. November 8, 2014. Retrieved January 20, 2015.
  12. ^ Robert Gallucci (2009). Instruments and Institutions of American Purpose. United States: Aspen Institute. p. 112. ISBN 9780898435016. Retrieved January 20, 2015.
  13. ^ Gabe LaMonica (December 17, 2014). "Blinken confirmed by Senate as Kerry's deputy at State". CNN. Retrieved February 3, 2015.
  14. ^ "Senate Confirms Antony "Tony" Blinken '88 as Secretary of State". Columbia Law. December 17, 2014. Retrieved January 20, 2015.
  15. ^ David E. Sanger (November 7, 2014). "Obama Makes His Choice for No. 2 Post at State Department". The New York Times. Retrieved February 3, 2015.
  16. ^ Horowitz, Jason (2013-09-16). "Tony Blinken, rising". The Washington Post. p. C1. قالب:ProQuest.
  17. ^ Allen, Jonathan (2013-09-16). "Tony Blinken's star turn". Politico (in الإنجليزية). Retrieved 2020-11-23.
  18. ^ أ ب Dews, Fred (June 6, 2014). "Antony Blinken: For Russia, Bloom Will Come Off Crimean Rose". Brookings Institution. Retrieved November 23, 2020.
  19. ^ "Michèle Flournoy". WestExec Advisors (in الإنجليزية). Archived from the original on November 15, 2020. Retrieved May 22, 2020.
  20. ^ "Our Team" (in الإنجليزية). WestExec Advisors. Retrieved May 22, 2020.
  21. ^ أ ب "WestExec Advisors | Strategic Advisory Firm in DC" (in الإنجليزية). WestExec Advisors. Retrieved May 22, 2020.
  22. ^ "How Biden's Foreign-Policy Team Got Rich". The American Prospect (in الإنجليزية). Retrieved July 21, 2020.
  23. ^ "Former Obama Officials Help Silicon Valley Pitch the Pentagon for Lucrative Defense Contracts". The Intercept (in الإنجليزية). Retrieved May 22, 2020.
  24. ^ "Antony Blinken" (in الإنجليزية). Pine Island Capital Partners. Retrieved May 22, 2020.
  25. ^ أ ب "Team" (in الإنجليزية). Pine Island Capital Partners. Retrieved May 22, 2020.
  26. ^ Guyer, Jonathan (July 6, 2020). "How Biden's Foreign-Policy Team Got Rich". The American Prospect. Archived from the original on November 15, 2020. Retrieved November 11, 2020.
  27. ^ https://www.cfr.org/membership/roster
  28. ^ https://2009-2017.state.gov/s/d/2016d/261650.htm
  29. ^ Rogin, Josh. "Opinion | Joe Biden tries to adapt his traditional foreign policy to a new era" – via www.washingtonpost.com.
  30. ^ "Biden blasts BDS: Why it matters". The Jerusalem Post. June 21, 2020.
  31. ^ Jakes, Lara; Crowley, Michael; Sanger, David E. (22 November 2020). "Biden Chooses Antony Blinken, Defender of Global Alliances, as Secretary of State". The New York Times. Retrieved 22 November 2020.
  32. ^ "WEDDINGS; Evan Ryan, Antony Blinken". The New York Times. March 3, 2002. Retrieved September 28, 2013.

وصلات خارجية

مناصب حكومية
سبقه
جون پ. هانا
مستشار الأمن القومي لنائب الرئيس الأمريكي
2009–2013
تبعه
جيك سوليڤان
سبقه
دنيس مكدونو
نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي
2013–2015
تبعه
أڤريل هاينز
سبقه
وليام جوسف برنز
نائب وزير الخارجية الأمريكي
2015–2017
تبعه
جون سوليڤن