لورنس إيگل‌برگر

لورنس إيگل‌برگر
Lawrence Eagleburger.jpg
وزير خارجية الولايات المتحدة رقم 62
في المنصب
8 ديسمبر 1992 – 20 يناير 1993
Acting Secretary, Aug. 23, 1992 – Dec. 8, 1992
الرئيس جورج هـ. و. بوش
سبقه جيمس بيكر
خلفه وارن كرستوفر
نائب وزير خارجية الولايات المتحدة العاشر
في المنصب
20 يناير 1989 – 23 أغسطس 1992
الرئيس جورج هـ. و. بوش
سبقه جون وايت‌هيد
خلفه كلفتون وارتون، الأصغر
وكيل وزير الخارجية للشئون السياسية رقم 12
في المنصب
11 فبراير 1982 – 1 مايو 1984
الرئيس رونالد ريگان
سبقه والتر جون ستوسل، الابن
خلفه مايكل أرماكوست
سفير الولايات المتحدة إلى يوغسلاڤيا
في المنصب
21 يونيو 1977 – 24 يناير 1981
الرئيس جيمي كارتر
رونالد ريگان
سبقه لورنس سيلبرمان
خلفه ديڤد أندرسون
تفاصيل شخصية
وُلِد Lawrence Sidney Eagleburger
(1930-08-01)أغسطس 1, 1930
ميلواكي، وسكنسن
توفي يونيو 4, 2011(2011-06-04) (عن عمر 80 عاماً)
شارلوتسڤيل، ڤرجينيا
الحزب جمهوري
الزوج Marlene Ann Heinemann
(ز. 1966–2010، وفاتها)
الأنجال Lawrence Scott Eagleburger
Lawrence Andrew Eagleburger
Lawrence Jason Eagleburger[1]
الجامعة الأم جامعة وسكنسن–ستيڤنز پوينت
جامعة وسكنسن–ماديسون (بكالوريوس، ماجستير)
المهنة محلل سياسي
الدين لوثري
التوقيع
الخدمة العسكرية
الخدمة/الفرع الجيش الأمريكي
سنوات الخدمة 1952-1954
الرتبة ملازم أول

لورنس سيدني إيگل‌برگر Lawrence Sidney Eagleburger (عاش 1 أغسطس 19304 يونيو 2011)[2] كان رجل دولة أمريكي ودبلوماسي سابق، عمل لفترة وجيزة وزيراً لخارجية الولايات المتحدة تحت الرئيس جورج هـ. و. بوش. وقبل ذلك، عمل في وظائف أقل تحت الرؤساء ريتشارد نيكسون, جيمي كارتر، رونالد ريگان، وجورج هـ. و. بوش. وكان إيگل‌برگر الدبلوماسي الوحيد الذي شغل منصب وزير خارجية الولايات المتحدة.[3]

عمل سفيراً في يوغوسلاڤيا 1977-1981 في عهد رئيسين أمريكيين، كارتر وريگان. ويُطلق عليه لقب "لورنس صربيا" على غرار "لورنس العرب"، للدور المحوري الذي لعبه في استقلال صربيا.

عمل في شركة كيسنجر ورفاقه.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عمله في زستاڤا

Zastava Auto.jpg
يوگو كانت الموديل الوحيد من زستاڤا الذي نزل أسواق الولايات المتحدة في 1987 بسعر 3,990 دولار، بفضل العلاقة الوثيقة بين ميلوشڤتش وإيگل‌برگر.

منذ 1984، قبيل انهيار يوغوسلاڤيا، عمل ميلوشڤتش رئيساً لشركة زستاڤا للسيارات. وفي 1986 قام بتعيين الدبلوماسي الأمريكي لورنس إيگل‌برگر رئيساً لفرع الشركة في الولايات المتحدة "زستاڤا أمريكا" وشهدت الفترة طرح السيارة يوگو (من زستاڤا) في الأسواق الأمريكية، وكان ذلك حدثاً استثنائياً فهذا المقاس من السيارات كان لا يُطرح في الولايات المتحدة لعدم استيفائه المتطلبات الأمريكية لسلامة السيارات. لورنس إيگل‌برگر انتقل مباشرة من العمل في زستاڤا تحت رئاسة ميلوشڤتش إلى منصب سفير الولايات المتحدة في يوغوسلاڤيا (1977-1980)، في عهد آخر رؤسائها سلوبودان ميلوشڤتش وجيمي كارتر. وقد نشر إيگل‌برگر مقالاً في صحيفة النيويورك تايمز أثناء عمله سفيراً في يوغوسلاڤيا كتب فيه أن العالم لن يتفاجأ لو تفككت يوغوسلاڤيا إلى مكوناتها الأصلية. وبعد تلك المقالة بشهور بدأت أحداث تفكك يوغوسلاڤيا.[4] ثم عمل في الفترة 1989-1992 مستشاراً للشئون اليوغوسلافية في البيت الأبيض، حيث رأى الكثير أنه ميال للصرب، وخصوصاً عندما أدلى بحديث صحفي نفى فيه أن يكون الجيش الصربي قد اقترف أي مذابح أو مخالفات في كرواتيا المنفصلة. وهو ما دفع الصحافة الاوروبية أن تطلق عليه لقب "لورنس الصرب" Lawrence of Serbia [5] في إشارة إلى لورنس العرب Lawrence of Arabia.


موقفه من الشرق الأوسط

توقيع مذكرة تفاهم بين الولايات المتحدة وإسرائيل، في 1 سبتمبر 1975، التي سبقت بدقائق التوقيع على اتفاقية فك الاشتباك الثانية بين مصر وإسرائيل. من اليسار: إسحاق رابين وشمعون پريس وهنري كيسنگر (موقعاً) ولورنس إيگل‌برگر ثم شخص آخر.


شارك إيگلبرگر في جولات الدبلوماسية المكوكية التي قام بها هنري كيسنجر بين مصر وإسرائيل في 1974-1976.

بعد تقاعده من وزارة الخارجية، عارض إيگل‌برگر في عام 2002، احتمال الغزو الأمريكي للعراق. كما عارض التهديدات الأمريكية اللاحقة لسوريا.

مذبحة صبرا وشاتيلا

في 16 سبتمبر 2012 نشرت نيويورك تايمز في الذكرى الثلاثين لمذبحة صبرا وشاتيلا، ملحق يضم 49 مستند. تكشف هذه المستندات عن محادثات رفيعة المستوى جرت بين مسئولين إسرائليين وأمريكيين قبل وأثناء وبعد وقوع المذبحة. وقد أفرج أرشيف الدولة الإسرائيلية بالقدس عن هذه الوثائق في مطلع 2012. تظهر المستندان قيام شارون بإرهاب الأمريكين. وتوفير موشيه آرنز الغطاء في واشنطن، والدور المحوري الذي لعبه لورنس إيگل‌برگر. [6]

وفاته

توفي إيگل‌برگر بالتهاب رئوي في المركز الطبي لجامعة ڤرجينيا في شارلوتسڤيل، ڤرجينيا.[7]

الهامش

  1. ^ "Biography of Lawrence Eagleburger". The American Academy of Diplomacy. August 17, 2009. Retrieved 2010-01-26.
  2. ^ Bernard Gwertzman (June 4, 2011). "Lawrence Eagleburger, a Top Diplomat, Dies at 80". The New York Times.
  3. ^ "Ex-Secretary of State Lawrence Eagleburger dies at 80". Associated Press. Politico. 2011-06-04. Retrieved 2011-06-04.
  4. ^ Gray Falcon (2011-06-04). "Lawrence Eagleburger and the Murder of Yugoslavia". grayfalcon.blogspot. Retrieved 2011-11-10.
  5. ^ I Kathimerini, Ο «Λόρενς της Σερβίας» section
  6. ^ "A Preventable Massacre". نيويورك تايمز. 2012-09-16. Retrieved 2012-09-24.
  7. ^ Lawrence S. Eagleburger, diplomat and onetime secretary of state dies, at 80 The Washington Post, June 4, 2011

المصادر


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
جون هوايتهيد
نائب وزير خارجية الولايات المتحدة
1989–1992
تبعه
كلفتون وارتون، الأصغر
سبقه
جيمس بيكر
وزير الخارجية بالولايات المتحدة
خدم في عهد: جورج هـ. و. بوش

23 أغسطس 1992 – 20 يناير 1993

بالنيابة حتى 8 ديسمبر 1992

تبعه
وارن كرستوفر

قالب:ISG