أڤريل هاينز

أڤريل هاينز
Avril Haines portrait.jpg
نائب مستشار الأمن القومي
في المنصب
11 يناير, 2015 – 20 يناير ’ 2017
الرئيسباراك أوباما
سبقهتوني بلينكين
خلفهكيه تي ماكفارلاند
4th نائب مدير وكالة المخابرات المركزية
في المنصب
9 أغسطس, 2013 – 10 يناير, 2015
الرئيسباراك أوباما
سبقهمايكل موريل
خلفه ديفيد كوهين
التفاصيل الشخصية
وُلِد
أفريل دانيكا هينز

أغسطس 29 1969 ( 1969 -08-29) (العمر 51 سنة)
New York City, New York, U.S.
الحزبDemocratic
الزوجDavid Davighi
التعليمجامعة شيكاغو ( بكالوريوس)
جامعة جورج تاون (دكتور في القانون)

أڤريل دانيكا هاينز (بالإنگليزية: Avril Danica Haines؛ و. 29 أغسطس 1969

هي محامية أمريكية ومسؤولة حكومية سابقة شغلت منصب نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض تحت إدارة الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما.[1] شغلت سابقاً منصب نائب مدير وكالة المخابرات المركزية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب.[2] وقبل تعيينها في وكالة المخابرات المركزية، عملت كنائب مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي في مكتب مستشار البيت الأبيض. حلت محل توني بلينكين لمنصب نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، وهو المنصب الذي شغله حتى نهاية الفترة الرئاسية لباراك أوباما.[3]

في 23 نوفمبر 2020، أعلن الرئيس المنتخب للولايات المتحدة جو بايدن عن ترشيحه لهينز لمنصب مديرة المخابرات الوطنية، مما يجعلها أول امرأة تشغل هذا المنصب.[4][5]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحياة المبكرة والتعليم

وُلدت هاينز في مدينة نيويورك في بلدة مانهاتن في 29 أغسطس 1969، لوالديها(أدريان ني رابين) و توماس هينز.[6] كانت والدتها ]]أدريان [[فنانة، ولكنا أُصيبت بـ مرض الانسداد الرئوي المزمن كما أُصيبت أيضاً بمرض السل، مما أدى إلى وفاتها عندما كانت أڤريل هاينز تبلغ من العمر 15 عاماً.[6] كان والدها عالم كيمياء حيوية وأستاذ فخري في City College، وهو من أهم الأشخاص الذين ساعدوا في في تأسيس كلية الطب بجامعة مدينة نيويورك، حيث شغل منصب رئيس قسم الكيمياء الحيوية.[7]

بعد تخرجها من مدرسة هانتر الثانوية، سافرت هاينز إلى اليابان لمدة عام والتحقت بمعهد كودوكان، وهو معهد النخبة لرياضة الجودو في طوكيو.[6] في عام 1988، التحقت هاينز بجامعة شيكاغو حيث درست الفيزياء النظرية. وأثناء التحاقها بجامعة شيكاغو، عملت هاينز في إصلاح محركات السيارات في متجر ميكانيكي في منطقة هايد بارك، شيكاغو.[6] وفي عام 1991، تلقت هاينز دروساً في الطيران في نيو جيرسي، حيث التقت بزوجها المستقبلي ديفيد دافيغي. ثم تخرجت لاحقاً بدرجة بكالوريوس في الفيزياء في عام 1992.[8]

في عام 1992، انتقل هاينز إلى بالتيمور، ماريلاند، وسجلت ك]]طالبة دكتوراة[[ للحصول علي دكتوراه في الفلسفة في جامعة جونز هوبكنز. ومع ذلك، في وقت لاحق من ذلك العام، انسحب هاينز ولم تقم بإكمال رسالة الدكتوراة الخاصة بها واشترت مع زوجها المستقبلي في مزاد علني حانة في بالتيمور، والتي تم الاستيلاء عليها فيما بعد في مداهمة مخدرات؛[6] ثم بعد ذلك قاموا بتحويل الحانة إلي مقهي ومتجر لبيع الكتب.[9] سميت المتجر Adrian's Book Cafe على اسم والدتها الراحلة؛ وملأت المقهي باللوحات الزيتية التي قامت والدتها برسمها قبل وفاتها.[9] فازت المكتبة التي أنشأتها هاينز وزوجها بجائزة "بالتيمور سيتي بيبر" كأفضل مكتبة مستقلة في عام 1997 وكانت مشهورة بأنها تحتوي علي مجموعة مميزة و غير عادية من أوعية المعلومات الأدبية المختلفة، كما كانت تضم مجموعة من مؤلفات الكٌتاب المحليين والمطبوعات الصحفية الصغيرة.[10]استضافت أدريان عدداً من القراءات الأدبية، بما في ذلك القراءات الشبقية، والتي أصبحت محط اهتمام لوسائل الإعلام عندما تم تعيينها من قبل الرئيس لتكون نائب مدير وكالة المخابرات المركزية.[11][12] عملت هاينز فيما بعد كرئيسة لجمعية Fell's Point Business حتى عام 1998.[13]

في عام 1998، التحقت هايز بمركز القانون بجامعة جورج تاون، وحصلت علي درجة دكتوراة في عام 2001.[14]


المسار المهني

العمل الحكومي المبكر

Susan Rice (left), Avril Haines, and Lisa Monaco (right), (2015)

في عام 2001، أصبحت هاينز موظفة قانونية في مؤتمر لاهاي للقانون الدولي الخاص.[15] وفي عام 2002، أصبحت كاتبة قانونية في محكمة الاستئناف الأمريكية للدائرة السادسة للقاضي داني جوليان بوجز.[16] ومن بداية عام 2003 حتى عام 2006، عملت هاينز في مكتب المستشار القانوني لوزارة الخارجية، أولاً في مكتب شؤون المعاهدات ثم بعد ذلك في مكتب الشؤون السياسية والعسكرية.[17] ومن عام 2007 حتى عام 2008، عملت هاينز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي كنائب رئيس المستشارين للأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي تحت رئاسة جو بايدن في ذلك الوقت.[18] ثم عملت في وزارة الخارجية كمستشارة قانونية مساعده لشؤون المعاهدات من 2008 حتي 2010.[19]

في عام 2010، تم تعيين هاينز للعمل في مكتب مستشار البيت الأبيض كنائب مساعد للرئيس ونائب مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي في البيت الأبيض..[20]

في 18 أبريل 2013عام، رشح الرئيس الأسبق ]]باراك أوباما[[ هينز للعمل بمنصب المستشار القانوني لوزارة الخارجية ، لملء المنصب الشاغر بعد استقالة هارولد هونغجو كوه وعودته إلى عمله في مجال التدريس في كلية الحقوق بجامعة ييل .[21] ومع ذلك، في 13 يونيو 2013، سحب أوباما ترشيح هاينز لمنصب المستشار القانوني لوزارة الخارجية، وقرر إختيارها لمنصب نائب مدير وكالة المخابرات المركزية.[22] تم ترشيح هاينز لتحل محل مايكل موريل، نائب وكالة المخابرات المركزية والمدير السابق بالإنابة. وتولت هاينز مهام منصبه في 9 أغسطس 2013، وهو اليوم الأخير من فترة موريل.e.[23] كانت هاينز أول امرأة تشغل منصب نائب المدير، بينما كانت جينا هاسبيل أول ضابطة استخبارات مهنية يتم تعيينها مديرة.[24][25][26][27][28][29][30][31] في عام 2015، تم تكليف هاينز بتحديد ما إذا كان أفراد وكالة المخابرات المركزية المتورطون في اختراق أجهزة الكمبيوتر لموظفي مجلس الشيوخ الذين كانوا يؤلفون تقرير لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ حول تعذيب وكالة المخابرات المركزية سيتم تأديبهم. لكن اختارت هتينز عدم تأديبهم.[32] بعد ذلك ، شاركت في مشروع وكالة المخابرات المركزية لتنقيح تقرير مجلس الشيوخ[33] for release. لإصداره. وكانت أيضاً أول نائبة مستشار للأمن القومي (DNSA).

خلال السنوات التي قضتها هاينز في العمل في البيت الأبيض في فترة حكم الرئيس السابق أوباما، لعبت هاينز دوراً مهماً في العمل عن كثب مع جون برينان ضابط وكالة المخابرات المركزية في تحديد سياسة الإدارة بشأن "عمليات القتل المستهدف" بواسطة الطائرة بدون طيار.[34]انتقد [[اتحاد الحريات المدنية][ بشدة سياسة أوباما بشأن القتل بطائرات بدون طيار باعتبارها منافية للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.[35] خلال تسريب البريد الإلكتروني للجنة الوطنية الديمقراطية أثناء الحملة الرئاسية لعام 2016، عقدت هاينز باسم سلسلة من الاجتماعات لمناقشة طرق الرد على القرصنة والتسريبات التي تمت.[36]

القطاع الخاص

بعد مغادرة هاينز للبيت الأبيض، تم تعيينها في مناصب متعددة في جامعة كولومبيا. فهي باحثة كبيرة تعمل علي مشاريع كولومبيا العالمية، وهو برنامج مصمم لتقديم منحة أكاديمية لمواجهة وتحمل بعض التحديات الأساسية التي يواجهها العالم. وهي أيضًا زميلة في معهد حقوق الإنسان وبرنامج قانون الأمن القومي في [[كلية الحقوق بجامعة كولومبيا[[].[37]

عملت هاينز أيضاً في اللجنة الوطنية للخدمة العسكرية والوطنية والعامة. تم إنشاء تلك اللجنة من قبل الكونغرس لوضع توصيات لإلهام المزيد من الأمريكيين، ولا سيما الشباب، للمشاركة في الخدمة العامة والخدمة العسكرية الانتقائية..[38] تُشارك هاينز أيضاً كزميلة متميزة في معهد السياسة الأمنية والقانون، جامعة سيراكيوز.[39]

في عام 2018، كانت هاينز مؤيدة صريحة للرئيس دونالد ترامب حول موقفة المثير للجدل حول ترشيح جينا هاسبل لمنصب مدير وكالة المخابرات المركزية. كما أشادت بمعرفتها بالوكالة والاستخبارات، وهو موقف أشاد به البيت الأبيض لأنه روج لقبول هاسبل بنسبة كبيرة وكان موقف ذو تأثير.[40][41] وبحسب ما ورد شاركت هاسبل في عمليات مواقع تعذيب سرية تابعة لوكالة المخابرات المركزية في عامي 2002 و 2003. كما اعترفت هاسبل بدورها في المساعدة على تدمير أشرطة الفيديو للتعذيب من قبل محققي وكالة المخابرات المركزية.[42]

قامت هاينز بإستشار مجموعة متنوعة من الكيانات الربحية ذات المصالح التجارية المتعلقة بسياسة الأمن القومي الأمريكية، بما في ذلك Palantir Technologies ومستشاري WestExec.[43][المصدر لا يؤكد ذلك] في أواخر شهر يونيو 2020، بعد وقت قصير من توليها دور الإشراف على اعتبارات السياسة الخارجية والأمن القومي للفريق الانتقالي حملة جو بايدن 2020 الرئاسية، تمت إزالة الإشارات إلى شركة بلانتير والشركات الأخرى التي عملت بها فجأة من سيرتها الذاتية كما تم حذف ما نُشر على الموقع الإلكتروني معهد بروكينغز، فيما يتعلق بزمالة حصلت عليها هناك.[44]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

منصب مدير المخابرات الوطنية

في 23 نوفمبر 2020، أعلن الرئيس المنتخب للولايات المتحدة جو بايدن عن ترشيحه لهاينز لمنصب مديرة المخابرات الوطنية، مما يجعلها أول امرأة تشغل هذا المنصب.[4]

المراجع

  1. ^ "A Top Intelligence Officer Joins the Law School". Columbia Law School (in الإنجليزية). November 14, 2017. Archived from the original on June 22, 2018. Retrieved December 11, 2018.
  2. ^ AFP (June 12, 2013). "Avril Haines appointed first female CIA deputy director". The Daily Telegraph (in الإنجليزية). ISSN 0307-1235. Archived from the original on September 27, 2018. Retrieved December 11, 2018.
  3. ^ "Statement by the President on the Selection of Avril Haines as Deputy National Security Advisor" (Press release). White House. December 18, 2014. Archived from the original on November 10, 2016. Retrieved January 12, 2015.
  4. ^ أ ب "Biden Reveals Some Cabinet Picks". The Wall Street Journal. November 23, 2020. Archived from the original on November 23, 2020. Retrieved November 23, 2020.
  5. ^ Crowley, Michael; Smialek, Jeanna (November 23, 2020). "Biden Will Nominate First Woman to Lead Intelligence, Latino for Homeland Security". The New York Times. Archived from the original on November 23, 2020. Retrieved November 23, 2020.
  6. ^ أ ب ت ث ج Klaidman, Daniel (June 26, 2013). "The Least Likely Spy". Newsweek. Archived from the original on January 19, 2016. Retrieved November 29, 2013.
  7. ^ Rubinstein, Dana (July 15, 2008). "Serious Chemistry". The New York Observer. Archived from the original on October 14, 2016.
  8. ^ Muhlenkamp, Katherine (2013). "The University of Chicago Magazine". Chicago, Illinois: University of Chicago Press. Archived from the original on February 3, 2017. Retrieved November 29, 2013.
  9. ^ أ ب Corey, Mary (January 9, 1994). "Food and coffee, with books, billiards and student chefs". The Baltimore Sun. Archived from the original on December 20, 2016.
  10. ^ Serpick, Evan (June 13, 2013). "New CIA number two was once a Fells Point fixture". City Paper. Archived from the original on February 21, 2014. Retrieved February 9, 2014.
  11. ^ "Erotica, High Heels, and Handbags: Is This How The Beltway Press Should Cover Powerful Women?". Media Matters. Archived from the original on December 20, 2016. Retrieved February 3, 2017.
  12. ^ Corey, Mary (May 22, 1995). "Between The Covers Erotica Nights A Hot Item At Fells Point Bookstore". The Baltimore Sun. Archived from the original on January 18, 2017.
  13. ^ Buote, Brenda J. (January 4, 1998). "Fells Point debates tax to add desired services Benefits: Homeowners and merchants want a safer, cleaner neighborhood. But some residents don't think they can afford a community district levy". The Baltimore Sun. Archived from the original on March 4, 2016.
  14. ^ Roberts, Roxanne; Yahr, Emily (June 13, 2013). "Avril Haines, new CIA #2, ran indie bookstore remembered for '90s 'erotica nights'". The Washington Post. Archived from the original on March 5, 2016.
  15. ^ Burke, Naomi (April 23, 2013). "International Law: A Man's World?". Cambridge Journal of International and Comparative Law. Cambridge, England: Cambridge University. Archived from the original on March 27, 2016. Retrieved November 29, 2013.
  16. ^ Clark, Lesley (June 12, 2013). "Changes at the CIA". mcclatchydc.com. McClatchy News Service. Archived from the original on December 3, 2013. Retrieved November 29, 2013.
  17. ^ White House Office of the Press Secretary (April 17, 2013). "President Obama Announces More Key Administration Posts". whitehouse.gov. Archived from the original on June 16, 2013. Retrieved June 22, 2013.
  18. ^ Peralta, Eyder (June 12, 2013). "CIA Deputy Director Michael Morell Retires". NPR. Archived from the original on April 15, 2015. Retrieved April 3, 2018. Cite has empty unknown parameter: |1= (help)
  19. ^ Malkin, Bonnie (June 13, 2013). "Avril Haines appointed first female CIA deputy director". The Daily Telegraph. Archived from the original on March 18, 2018. Retrieved April 3, 2018.
  20. ^ Dozier, Kimberly (June 13, 2013). "CIA deputy director retires". The Philadelphia Inquirer. Archived from the original on March 19, 2016. Retrieved November 29, 2013.
  21. ^ White House Office of the Press Secretary (April 18, 2013). "Presidential Nominations Sent to the Senate". whitehouse.gov. Archived from the original on April 21, 2013. Retrieved June 22, 2013.
  22. ^ Shane, Scott (June 12, 2013). "C.I.A. to Get First Woman in No. 2 Job". The New York Times. Archived from the original on August 21, 2018. Retrieved February 26, 2017.
  23. ^ DeYoung, Karen; Miller, Greg (June 12, 2013). "CIA's deputy director to be replaced with White House lawyer". The Washington Post. Archived from the original on December 5, 2013. Retrieved August 24, 2017.
  24. ^ Varandani, Suman (February 3, 2017). "Who Is Gina Haspel? 5 Facts About Trump's CIA Deputy Director Pick". International Business Times. Archived from the original on February 3, 2017. Retrieved February 3, 2017. Haspel joined the Central Intelligence Agency in 1985, and spent most of her career undercover. She has been part of several controversies, including her involvement in several torture programs conducted by the U.S. She also ran waterboarding and other interrogation techniques at some of CIA's "black sites" or secret prisons.
  25. ^ "Gina Haspel Selected to be Deputy Director of CIA". CIA. Archived from the original on February 3, 2017. Ms. Haspel is the first female career CIA officer to be named Deputy Director.
  26. ^ Handley, Paul (February 2, 2017). "Woman tied to secret interrogations to be CIA No. 2". Yahoo News. Washington DC: Yahoo!. Archived from the original on February 4, 2017. Retrieved February 3, 2017. A longtime CIA clandestine operations official reportedly involved in its much-criticized "black site" interrogations after the 9/11 attacks was named number two at the US spy agency Thursday.
  27. ^ Holmes, Oliver (February 3, 2017). "CIA deputy director linked to torture at Thailand black site". The Guardian. Archived from the original on February 3, 2017. Retrieved February 3, 2017. Kellyanne Conway, a senior White House aide and Trump’s former campaign manager, congratulated Haspel in a tweet, saying she was the first female to be second in command at the CIA. However, Avril Haines was the first woman to hold the position, from 2013-15.
  28. ^ Greenwald, Glenn (February 2, 2017). "The CIA's New Deputy Director Ran a Black Site for Torture". The Intercept. Archived from the original on February 2, 2017. Retrieved February 3, 2017. That CIA official’s name whose torture activities the Post described is Gina Haspel. Today, as BuzzFeed’s Jason Leopold noted, CIA Director Mike Pompeo announced that Haspel was selected by Trump to be Deputy Director of the CIA.
  29. ^ "Gina Haspel becomes first female CIA deputy director". WDSU. February 2, 2017. Archived from the original on February 2, 2017. Retrieved February 3, 2017.
  30. ^ Tulumello, Jennifer Skalka (June 13, 2013). "Why Obama chose woman with no CIA experience for No. 2 CIA job". The Christian Science Monitor. Archived from the original on November 29, 2013. Retrieved November 29, 2013.
  31. ^ Edelman, Adam (June 13, 2013). "New CIA deputy Avril Haines hosted erotica readings in the '90s". New York Daily News. Archived from the original on December 3, 2013. Retrieved November 29, 2013.
  32. ^ Savage, Charlie (November 3, 2015). Power Wars. ISBN 9780316286602. Archived from the original on November 23, 2020. Retrieved October 3, 2020.
  33. ^ Ackerman, Spencer (July 7, 2020). "The Proxy War Over a Top Biden Adviser". The Daily Beast. Archived from the original on July 26, 2020. Retrieved July 16, 2020.
  34. ^ Klaidman, Daniel (26 June 2013). "Avril Haines, The Least Likely Spy". Newsweek (in الإنجليزية).
  35. ^ Kaufman, Brett Max (July 1, 2016). "President Obama's New, Long-Promised Drone 'Transparency' Is Not Nearly Enough". ACLU. Archived from the original on July 26, 2020. Retrieved July 16, 2020.
  36. ^ Lipton, Eric; Sanger, David E.; Shane, Scott (December 13, 2016). "The Perfect Weapon: How Russian Cyberpower Invaded the U.S." The New York Times. Washington DC: Nash Holdings. p. A1. Archived from the original on May 27, 2017. Retrieved December 13, 2016. In a series of “deputies meetings” run by Avril Haines, the deputy national security adviser and a former deputy director of the C.I.A., several officials warned that an overreaction by the administration would play into Mr. Putin’s hands.
  37. ^ "Avril Haines". Inspire2Serve. Archived from the original on May 4, 2019. Retrieved May 4, 2019.
  38. ^ "Who We Are". Inspire2Serve. Archived from the original on May 10, 2019. Retrieved May 4, 2019.
  39. ^ "Syracuse University Institute for Security Policy and Law". Retrieved November 23, 2020.
  40. ^ Reichmann, Deb (March 18, 2018). "Trump's pick to lead CIA to face questions about torture". Associated Press. Archived from the original on July 26, 2020. Retrieved June 21, 2020.
  41. ^ "Gina Haspel Has Defended Our National Security". whitehouse.gov. White House. May 8, 2018. Archived from the original on May 8, 2018. Retrieved May 8, 2018.
  42. ^ Kessler, Glenn (May 10, 2018). "CIA director nominee Haspel and the destruction of interrogation tapes: Contradictions and questions". Washington Post. Archived from the original on July 11, 2018. Retrieved July 16, 2018.
  43. ^ "Archived copy". Archived from the original on June 25, 2020. Retrieved June 24, 2020.CS1 maint: archived copy as title (link)
  44. ^ Hussain, Murtaza (June 26, 2020). "CONTROVERSIAL DATA-MINING FIRM PALANTIR VANISHES FROM BIDEN ADVISER'S BIOGRAPHY AFTER SHE JOINS CAMPAIGN". The Intercept. Archived from the original on June 27, 2020. Retrieved June 27, 2020.

External links

مناصب حكومية
سبقه
Michael Morell
Deputy Director of the Central Intelligence Agency
2013–2015
تبعه
David Cohen
سبقه
Tony Blinken
United States Deputy National Security Advisor
2015–2017
تبعه
K. T. McFarland