الحزب الديمقراطي (الولايات المتحدة)

Democratic Party
Democratic Party logo
رئيس الحزب Howard Dean
زعيم مجلس الشيوخ Robert Byrd (Senate president pro tempore)
Harry Reid (majority leader)
زعيم مجلس النواب Nancy Pelosi (speaker)
Steny Hoyer (majority leader)
تأسس 1828 (modern)[1]
1792 (historic)
المقر الرئيسي 430 South Capitol Street SE
Washington, D.C.
20003
الأيديولوجية السياسية Historical:
Classical liberalism
Bimetallism
States' rights
Modern:
Modern American liberalism
Third Way
Social liberalism[2]
الموقف السياسي المالية: Center, center-left
الإجتماعية: Center, center-left
ارتباطاته الدولية None
المقاعد في مجلس الشيوخ
[3]
المقاعد في مجلس النواب
اللون Blue (unofficial)
الموقع www.democrats.org

الحزب الديموقراطي Democratic Party هو أحد حزبين رئيسيين في الولايات المتحدة, بجانب الحزب الجمهوري. وهو أقدم حزب سياسي مستمر في الولايات المتحدة وأحد أقدم الأحزاب في العالم.[4]

تعود أصول الحزب إلى ما كان يسمى بالحزب الجمهوري-الديموقراطي، الذي تأسس عام 1792 على يد توماس جيفرسون و جيمس ماديسون و غيرهم من معارضي النزعة "الفيدرالية" في السياسة الأمريكية، ثم تشكّل باسمه الحالي تحت قيادة الرئيس آندرو جاكسون، الذي ناصر مبادئ جيفرسون عند انقسام أعضاء الحزب في عهده (1829-1838). عرف الحزب بعد ذلك بالفكر المحافظ و ارتبط بحماية مؤسسة العبودية قبيل الحرب الأهلية الأمريكية التي نشبت عام 1862، لكنه تحول جذرياً تحت قيادة الرئيس فرانكلين روزفلت عام 1932 فأصبح ممثلاً لتيارات الليبرالية و مناصراً لالنقابات العمالية و التدخل الحكومي في الاقتصاد، و لا زال الحزب مرتبطاً بما يسمى بالأفكار التقدمية إلى اليوم.

واجه الحزب العديد من الأزمات، خصوصا في الستينات، عندما اضطر للتصدي لحركة الحقوق المدنية، و المشاكل الناجمة عن الحرب الفيتنامية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سياسته

تعتبر فترات حكم الديمقراطيين في امريكا فترات رخاء اجتماعي وازدهار اقتصادي و الحروب القليلة كما في عهد بيل كلينتون التي كانت مميزة بالازدهار الاقتصادي و الذي حقق فائض تجاري في الميزانية تقدر ب 559مليار دولار .


أهم الرؤساء الأمريكين الديموقراطيين

الحزب الآن

رغم ابتعاد الحزب عن الواجهة السياية لستة سنوات، بسبب سيطرة الجمهوريين، إلا أن الانتخابات النصفية الأخيرة 2006، منحت الحزب الأغلبية النيابية في مجلسي الشيوخ والنواب، بسبب ارتفاع الأصوات المعارضة للحرب على العراق، وقد تولت زعامة الأغلبية زعيمة النواب الديموقراطيين، في الفترة الماضية السيناتور نانسي پلوسي، أكثرية الحزب، وبذلك تكون أول امرأة ترأس الكونگرس الأمريكي.

دخل سباق الترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية عن الحزب الديموقراطي للأنتخابات الرئاسية عام 2008، السيناتور هيلاري كلنتون، والسناتور باراك أوباما.

في الرابع من يونيو من عام 2008 أعلن رسميا فوز أوباما في سباق الترشح للبيت الأبيض ممثل للحزب الديموقراطي منافسا للجمهوري جون ماكين، وبذلك يكون أول أسود يصل لرئاسة البيت الأبيض، لو فاز الحزب الديموقراطي.


الأمريكان العرب

مال الأمريكان العرب والأمريكان المسلمون إلى الديمقراطيين منذ حرب العراق.[5] وقد وجد زغبي في يونيو 2007 أن 39% من الأمريكان العرب يُعرِّفون أنفسهم بأنهم ديمقراطيين، 26% كجمهوريين، و 28% كمستقلين.[5] وكان الأمريكان العرب تاريخياً يصوتون لصالح الجمهوريين بسبب المحافظة الاجتماعية، كما أيدت غالبيتهم جورج و. بوش ضد آل گور في 2000.[6] وقد فضـّل معظم المسلمين جورج و. بوش في 2000. كما حظي رالف نادر بشعبية بين الأمريكان المسلمين، مردّها في الغالب يعود لأصوله اللبنانية وآرائه الصريحة حول الشرق الأوسط وليس لسياساته الخضراء.[7]

Recent issue stances

These views are generally held by most Democrats. Some Democrats take other positions on these issues.

Economic issues

Minimum wage

Democrats favor a higher minimum wage, and more regular increases, in order to assist the working poor. The Fair Minimum Wage Act of 2007 was an early component of the Democrats' agenda during the 110th Congress. In 2006, the Democrats supported six state ballot initiatives to increase the minimum wage; all six initiatives passed.

Renewable energy and oil

Democrats have opposed tax cuts and incentives to oil companies, favoring a policy of developing domestic renewable energy, such as مونتانا's state-supported wind farm and "clean coal" programs as well as setting in place a cap and trade policy in hopes of reducing carbon emissions.

Fiscal policy

Democrats generally support a more progressive tax structure to provide more services and reduce injustice.[8] Currently they have proposed reversing those tax cuts the Bush administration gave to the wealthiest Americans while wishing to keep in place those given to the middle class.[8][9] Democrats generally support more government spending on social services while spending less on the military.[10][11] They oppose the cutting of social services, such as Social Security, Medicare, Medicaid, and various welfare programs,[12] believing it to be harmful to efficiency and social justice. Democrats believe the benefits of social services, in monetary and non-monetary terms, are a more productive labor force and cultured population, and believe that the benefits of this are greater than any benefits that could be derived from lower taxes, especially on top earners, or cuts to social services. Furthermore, Democrats see social services as essential towards providing positive freedom, i.e. freedom derived from economic opportunity. The Democratic-led House of Representatives reinstated the PAYGO (pay-as-you-go) budget rule at the start of the 110th Congress.[13] DNC Chairman Howard Dean has cited Bill Clinton's presidency as a model for fiscal responsibility.

الأداء الاقتصادي

Increases in pre-tax income, 1948–2005 Increases in post-tax income, 1980–2005
Party Bottom 20% 2nd quintle Middle 20% 4th quintile Top 20% 20th percentile 40th percentile 60th percentile 80th percentile
Democratic 5.74 4.55 3.96 4.08 4.28 1.56 1.36 1.43 1.37
Republican -1.29 -0.82 -0.66 -0.08 0.90 -0.32 0.18 0.50 0.92
Partisan difference 7.03 5.37 4.62 4.16 3.38 1.89 1.17 0.93 0.45

Bartels also finds that unemployment and inflation tended to be lower and GNP growth higher under Democratic presidents. Regarding income inequality, Bartels points out that had Democratic presidents continuously held office since 1945 inequality would be, ceteris paribus, roughly the same today as in 1945.[14]


انظر أيضاً

الهامش

[15]

  1. ^ Aldrich, John H. (1995). Why Parties?: The Origin and Transformation of Political Parties in America, 6, 97. The hallmark of the "modern mass political party" is "mobilization of the electorate." Author credits the Democratic Party as the first party ever to achieve modern, mass-based status.
  2. ^ "Economist Intelligence Unit. (July 11, 2007). Political Forces". Retrieved 2008-02-15. 
  3. ^ Independents Joe Lieberman and Bernie Sanders caucus with the Democratic Party, giving the Democratic Caucus the majority (51/100).
  4. ^ Witcover, Jules (2003). "1". Party of the People: A History of the Democrats. p. 3. 
  5. ^ أ ب Arab-American Voters Say Iraq Top Issue in 2008 Campaign. By Mohamed Elshinnawi. Voice of America. Published July 23, 2007,
  6. ^ Mideast, Civil Liberties Concern Arab-Americans. By James Q. Lynch. The Gazette (Cedar Rapids-Iowa City). Reprinted by the Arab-American Institute. Published July 19, 2003
  7. ^ How Did Muslims Vote in 2000? by Alexander Rose, Middle East Quarterly Summer 2001
  8. ^ أ ب How High Should Taxes Be?
  9. ^ Dems in debate urge taxes on wealthiest - OPENERS - Ohio Politics Blog by The Plain Dealer
  10. ^ The Wall Street Journal Online - Hot Topic
  11. ^ Budget Resolution Calls for Massive Tax Hikes and Spending Increases
  12. ^ U.S. GOVERNMENT > Social Support > The Social Safety Net
  13. ^ "Day Two: House passes new budget rules". Associated Press. 2007-01-05. Retrieved 2007-01-05.  Check date values in: |date= (help)
  14. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Bartels
  15. ^ Remembering Past Conventions "Political Conventions of the Past", ABCNews.com, 2008-08-27. Retrieved on 2008-08-27.

وصلات خارجية