برني ساندرز

برني ساندرز
Bernie Sanders
Bernie Sanders.jpg
United States Senator
from ڤرمونت
الحالي
تولى المنصب
3 يناير 2007
Serving with پاترك ليهي
سبقه جيم جفوردز
عضو لجنة الميزانية بمجلس الشيوخ
الحالي
تولى المنصب
3 يناير 2015
سبقه جف سيشنز
رئيس لجنة شؤون المحاربين القدماء في مجلس الشيوخ
في المنصب
3 يناير 2013 – 3 يناير 2015
سبقه پاتي مري
خلفه جوني إزاكسون
عضو مجلس النواب الأمريكي
عن الدائرة at-large في ڤرمونت
في المنصب
3 يناير 1991 – 3 يناير 2007
سبقه پيتر پليمپتون سميث
خلفه پيتر ولش
37th عمدة برلينگتون
في المنصب
6 أبريل 1981 – 4 أبريل 1989
سبقه گوردون پاكت
خلفه پيتر كلاڤل
تفاصيل شخصية
وُلِد برنارد سانردز
(1941-09-08) سبتمبر 8, 1941 (age 78)
مدينة نيويورك، الولايات المتحدة
الحزب مستقل (1979–2015؛ 2016–الحاضر)[1]
انتماءات سياسية
أخرى
الزوج
الأنجال لـِڤي سانردز
التعليم جامعة شيكاغو (ب.ف.)
التوقيع التوقيع الرسمي لبرني ساندرز
الموقع الإلكتروني موقع مجلس الشيوخ

برنارد سانردز (و. 8 سبتمبر 1941)، هو سياسي أمريكي وسناتور ناشئ من ڤرمونت منذ 2007. السياسي المستقل الأطول خدمة في تاريخ الكونگرس، أُنتخب لأول مرة لعضوية مجلس النواب الأمريكي عام 1990 والتجمع مع الحزب الديمقراطي، مما أهله للتعيين في لجان الكونگرس وفي بعض الأحيان يمنح الديمقراطيون أغلبية.

وُلد ساندرز ونشأ في بروكلين، إحدى ضواحي مدينة نيويورك والتحق بكلية بروكلين قبل أن يتخرج من جامعة شيكاغو عام 1964. عندما كان طالباً كان منظم احتجاجات نشط من أجل كونگرس المساواة العرقية ولجنة التنسيق الطلابية السلمية أثناء حركة الحقوق المدنية. ويصف سانردز نفسه على أنه اشتراكي ديمقراطي وتقدمي، وهو مناصر للعمالية ومناهض للامساواة الاقتصادية.[2][3] يدافع سانردز عن المصالح الاجتماعية الموسعة مثل الرعاية الصحية العالمية، إجازة الأبوة مدفوعة الأجر، والتعليم الثانوي المجاني. كمناصر لديمقراطية مكان العمل، طرح ساندرز قانون ديمقراطية مكان العمل في مجلسي النواب والشيوخ عدة مرات منذ عام 1992. هذا القانون من شأنه أن يسمح للموظفين بتأسيس اتفاقيات مفاوضة مشتركة عن طريق التحقق من البطاقة مع دعم من المجلس الوطني للعلاقات العمالية.

بعد اقامته في ڤرمونت عام 1968، لم يوفق ساندرز في الحملات السياسية للحزب الثالث من أوائل حتى منتصف السبعينيات. كمستقل، أُنتخب عمدة ڤرمونت|لبرلينگتون- أكثر مدن الولاية اكتظاظاً في السكان- عام 1981، بفارق عشرة أصوات. أُعيد انتخابه عمدة ثلاث مرات. عام 1990، أُنتخب لتمثيل Vermont's at-large congressional district في مجلس النواب، حيث شارك في تأسيس التجمع التقدمي في الكونگرس عام 1991. خدم كنائب لستة عشر عاماً قبل أن يُنتخب لعضوية مجلس الشيوخ عام 2006. أُعيد انتخابه بنسبة 71% من الأصوات في 2012.

في 30 أبريل 2015، أعلن سانردز عن حملته الانتخابية لخوض الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة. فاز ساندرز بـ23 انتخاب تمهيدي ومؤتمر حزبي وما يقارب 43% من pledged delegates، مقابل 55% لهيلاري كلنتون. اشتهرت حملته الانتخابية بحماس مؤيديه، وكذلك لرفضه تبرعات كبيرة من الشركات، الصناعات المالية، وأي لجنة حراك سياسي كبرى. في 12 يوليو 2016، أيد كلنتون رسمياً في حملتها الانتخابية العامة ضد مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترمپ، ودعا مؤديه للاستمرار في "الثورة السياسية" التي بدأتها حملته.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته المبكرة

سانردز في المدرسة الثانوية عام 1959

وُلد ساندرز في بروكلين بمدينة نيويورك لإلي ساندرز ودوروثي گلاسبرگ، ووالده مهاجر يهودي من پولندا وقد توفت عائلة والده في الهولوكوست، ووالدته وُلدت لأبوين يهوديين بمدينة نيويورك.

درس ساندرز في كلية بروكلين وفي جامعة شيكاغو، وخلال دراسته في شيكاغو قاد حملات معارضة في جامعة شيكاغو ضد التمييز العنصري في الجامعة، وكان ضمن آلاف الطلاب الذين سافروا في حافلات إلى واشنطن دي سي للمشاركة في مسيرة واشنطن للعمل والحرية عام 1963.


الحياة المهنية المبكرة

النشاط السياسي

التاريخ المهني

حملات اتحاد الحرية

بدأ ساندرز عمله السياسي عام 1971 عضواً في حزب اتحاد الحرية، وترشح من قبل الاتحاد للمحافظة عام 1972 وعام 1976 ، كما ترشح أيضاً كسناتور عام 1972 وعام 1974، وفي سباقه للترشح عام 1974 خسر أمام پاتريك ليهي وديك مالري، وفي عام 1979 استقل ساندرز عن الحزب.

عمل كاتباً ومخرجاً لدى مجتمع الشخصيات التاريخية الأمريكية، وانتج فيلماً وثائقياً مدته 30 دقيقة عن يوجين ڤكتور دبس.

عمدة برلنگتون

مبنى بلدية برلنگتون، ڤرمونت، حيث كان سانردز عمدة لثماني سنوات.

بعد فشله في الانتخاب كحاكم تم انتخابه كمحافظ لبرلينغتون عام 1981، وبدأ عمله في 6 أبريل عام 1981.

أراد ساندرز كمحافظ إصلاح ضفة بحيرة شامبلين في برلينغتون، وفي عام 1981 عارض خطط توني بومرليو الغير شعبية لتغيير أملاك الضفة الصناعية التي تمتلكها سكك حديد فيرمونت الوسطى، فهو لم يرغب بأن تتحول الضفة إلى مساكن باهضة الثمن وفنادق ومكاتب.

اتخذ ساندرز شعار "برلينغتون ليست للبيع"، وقام بدعم خطة تحويل المنطقة إلى إقليم يضم مساكن وحدائق ومساحات عامة، واليوم المنطقة تضم أميال من الشواطئ العامة وطرق مخصصة للدراجات بالإضافة إلى مرفأ والعديد من الحدائق ومركز للعلوم.

قامت إدارة ساندرز بموازنة ميزانية المدينة واستقطبت فريق بيسبول من لاعبي الدرجة الثانية "ذا فيرمونت ريدز"، كما قامت إدارة ساندرز بمقاضاة التلفاز المحلي ونجحت في تقليل الرسوم على عملائها. وغادر ساندرز منصبه كمحافظ في أبريل عام 1989، وفي نفس العام قام بتدريس العلوم السياسية لفترة قصيرة في جامعة هارفرد في كلية كنيدي الحكومية وفي كلية هاملتن عام 1991.

ساندرز كان ضد غزو العراق من قبل القوات الأميركية في ديسمبر 2003، وهو من كان ينتقد سياسات الولايات المتحدة الخارجية وبشده على تدخلها بالحرب بالعراق وأيضاً كان من المطالبين يرفض تقييد الحقوق المدنية قانون پاتريوت، فضلا عن تأثير المنظمات الحكومية والتجارية في صناعة وسائل الإعلام والاتصالات السلكية واللاسلكية. أثناء رئاسة باراك أوباما، أيد مشاريع الإصلاح الصحي مثل التأمين الصحي العام ("Obamacare") وعلاوة على ذلك، دعا إلى التأمين على كل المواطنين.

دعا ساندرز إلى إلغاء رسوم الدراسة في الكليات الأمريكية، وزيادة المعاشات التقاعدية والرعاية الأفضل للطفل. كما ينبغي أن تقرر المرأة بنفسها على إنهاء الحمل إي الإجهاض كسياسات البلدان الإسكندنافية في بعض النقاط على سبيل مثال. لتمويل هذه الأهداف السياسة العامة في الولايات المتحدة، فأنه يريد فرض ضريبة على الشركات والامبراطوريات، لا سيما أصحاب البلايين


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مجلس النواب الأمريكي

النائب ساندرز عام 1991
ساندرز عام 1993 يلتقي بالسيدة الأولى هيلاري كلنتون (منافسته المستقبلية في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي 2016) لمناقشة خطتها لاصلاح منظومة الرعاية الصحية.
سانردز يلتقي الطلبة بمدرسة ميلتون الثانوية في ميلتون، ڤرمونت، 2004.


في عام 1988، قرر عضو مجلس الكونغرس الأمريكي آنذاك الجمهوري جيم جيفردز ترشيح نفسه لمجلس الشيوخ الأمريكي مما جعل منصب ممثل فيرمونت في الدائرة الانتخابية العامة شاغراً.

ورشح ساندرز نفسه للمنصب كمستقل عن الأحزاب السياسة ولكنه خسر في الانتخابات، ورشح نفسه للمرة الثانية في 1990وهزم سميث في إعادة الانتخاب بنسبة 56%-40%. وبذلك أصبح ساندرز أول ممثل مستقل يتم انتخابه في مجلس النواب الأمريكي خلال 40 سنة، وحافظ ساندرز على نجاحه في إعادة انتخابه بفارق كبير في الأصوات.

وشارك في تأسيس مؤتمرحزبي متقدم في الكونغرس عام 1991، وضمّت أغلبية المجموعة ديمقراطيين متحررين خلال الثمان سنوات الأولى، وصوّت ساندرز عام 1993 لصالح دعم جمعية السلاح المحلي لإيقاف الدعاوى المرفوعة ضد شركات الأسلحة وضد وثيقة برادي للوقاية من العنف في استخدام الأسلحة. وبعد استقالة الديمقراطي رون ديلمس في 1998، أصبح ساندرز عضو الكونغرس الوحيد الذي يصف نفسه كاشتراكي.

وصوّت ساندرز عام 1991و2002 ضد قرار الحرب على العراق، وكان معارضاً لغزو العراق عام 2003، وصوّت في 2001 لصالح السماح باستخدام القوة العسكرية ضد الإرهابيين والتي بدت كإجراءت عسكرية لأسباب جيدة منذ هجمات 11 سبتمبر.

وساندرز معارض لقانون پاتريوت، وكعضو في الكونغرس قام بالتصويت ضد تشريع قانون پاتريوت، وبعد التصويت لتشريع القانون بـ357موافقة ضد 66 في المجلس، قام ساندرز بالتصويت لصالح عدة إصلاحات ولوائح لعرقلة قانون پاتريوت.

مجلس الشيوخ الأمريكي

سانردز يؤدي اليمين كسناتور أمريكي أمام نائب الرئيس في ذلك الوقت ديك تشيني في غرفة الشيوخ القديمة، يناير 2007.
طرح ساندرز تشريعاً لرفع الحد الأدنى للأجور الفيدرالية إلى 15 دولار في الساعة ، أبريل 2017.

تم انتخاب ساندرز لخلافة جيم جيفردز المتقاعد في مجلس الشيوخ الأمريكي في 2006، وفي 2012 تم إعادة انتخابه من قبل الأغلبية، ويعد ساندرز السيناتور المستقل الوحيد في مجلس الشيوخ الأمريكي معظم فترة خدمته.وفي استفتاء قامت به مؤسسة للاستفتاءات في الشؤون العامة في أغسطس 2011 كانت نسبة المؤيديين لساندرز 67% بينما المعارضين 28%، وهذا الاستفتاء جعله ثالث أشهر عضو في مجلس الشيوخ.

يعتبر ساندرز كصوت قائد في قضايا مثل عدم المساواة في الدخل وتغيّر المناخ وإصلاح الحملات المالية السياسية لدعم المرشحين، وكان من المنتقدين البارزين لسياسات الرقابة العامة الأمريكية مثل قانون الوطنية.

ألقى ساندرز في العاشر من سبتمبر 2010 خطاباً لمدة 8 ساعات ونصف لمعارضة قانون تخفيض الضرائب وإعادة تأمين البطالة وإيجاد فرص العمل الذي صدر في 2010، وكردة فعل على هذا الخطاب وقّع العديد من الناس على عريضة معبّرين عن رغبتهم في ترشح ساندرز للانتخابات الرئاسية في 2012.

تم نشر خطاب ساندرز في فبراير 2011 من قبل نيشن بوكس بعنوان "الخطاب: عرقلة برلمانية تاريخية طمع الشركات وانحدار الطبقة الإجتماعية المتوسطة".

أصبح ساندرز في 2015 أكبر أعضاء الجماعة الأقلية في الحزب في لجنة ميزانية مجلس الشيوخ، وقدّم ساندرز أطروحات لرفع الحد الأدنى للرواتب وإيقاف انعدام المساواة في الدخل وزيادة مصروفات التأمينات الإجتماعية.

يعدّ ساندرز عضو مجلس الشيوخ كمستقل الأطول خدمة في مجلس الشيوخ في التاريخ الأمريكي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حملة الانتخابات الرئاسية 2016

ساندرز يلقي كلمة في كنواي، نيو هامپشير، أغسطس 2015.
مؤيدو سانردز مصطفون لسماع كلمته في سياتل، واشنطن، مارس 2016.
سانردز يلقي كلمة في جامعة روتجرز، مايو 2016.

صرّح ساندرز في لقاء مع مجلة ذا نيشن في 6 مارس 2014 "أنه مستعد للترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية" في 2016 ولكنه لم يعلن عن إنطلاق حملته الإنتخابية في حينها.

ونقل راديو فيرمونت الحكومي في 28 أبريل 2015 أن ساندرز سيعلن ترشحه ضمن الترشيحات الرئاسية للحزب الديمقراطي، وصدر الإعلان الرسمي في برلينغتون في 26 من مايو.

وقد استقطبت حملة ساندرز الإنتخابية حشوداً غفيرة من مختلف أرجاء البلاد مما أثارد دهشة ساندرز وقال أنه كان "مذهول، مذهول، فقد كان عليّ أن أشق الطريق بين الحشود لأدخل الغرفة التي كان الجميع فيها واقفون بالذات في مينابولس كان شيئاً لا يصدق".

صرّحت ذا نيويورك تايمز في 25 يونيو 2015 أنه ربما يتفوق ساندرز في الإنتخابات التمهيدية على هيلاري كلينتون، وفي استفتاء قامت به جريدة بوسطن هيرلد ونشر في 12 أغسطس ظهر تفوق ساندرز على هيلاري كلينتون بواقع 44% مقابل 37% بين المصوتين الديمقراطيين المبدئيين في نيوهامشير، وأظهر استفتاء آخر نُشر مؤخراً في 25 أغسطس 2015 تفوق ساندرز مرة أخرى على هيلاري كلينتون في نيوهامشير بواقع 42% مقابل 35% لكلينتون. وأظهر استفتاء في سبتمبر 2015 تقدّم ساندرز على كلينتون في أيوا بواقع 41% من الاصوات مقابل 40% لكيلنتون.


أساليب الحملات

المناظرات الرئاسية الحزبية


استطلاعات الرأي والتغطية الإعلامية

النتائج

ساندرز في حملة انتخابية لهيلاري كلنتون في كلية ناشوا المجتمعية، أكتوبر 2016.


الترشح للانتخابات الرئاسية 2020

في 19 فبراير 2019 أعلن برني ساندرز ترشحه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2010، وذلك بعد فشله في الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي أمام هيلاري كلينتون في 2016. ويعد ساندرز أحد أكثر السياسيين شعبية بين الناخبين الديمقراطيين، ويتحدث عن مقترحات تهم الجماهير أبرزها توسيع برامج الرعاية الصحية، وتوسيع شبكة الأمان الاجتماعي وجعل التعليم العالي مجاني. عقب ذلك غرد الرئيس ترمپ عبر حسابه على تويتر: "برني المجنون دخل السباق، أتمنى له الخير".[4]

ولأول مرة في التاريخ الأمريكي، يتولى مسلم حملة انتخابات، حيث اختار ساندرز المدير السياسي للاتحاد الأمريكي للحريات المدنية فيض شاكر مديراً لحملته الانتخابية المقبلة.[5] وشاكر، المولود لمهاجرين پاكستانيين، خريج جامعتي هارڤرد وجورج تاون، وسبق له العمل مستشاراً لزعيم الأغلبية الديمقراطية السابق في مجلس الشيوخ هاري ريد. وعمل شاكر مستشاراً كذلك لرئيسة مجلس النواب نانسي پلوسي، مساهماً في "شن معارك رئيسية بالنيابة عن مجتمع المثليين وأصحاب الميول الجنسية المغايرة وكذلك عن مجتمعات المسلمين الأمريكان"، حسب ما تقول سيرته الذاتية على موقع اتحاد الحريات المدنية.[6]

مواقفه السياسية

ساندرز ديمقراطي اشتراكي، وهو يدعم النموذج السياسي لدول شمال أوروبا الذي يوصف بالديمقراطية الإجتماعية، فهو يرى الديمقراطية في العمل فكرة جيدة، ويركّز ساندرزعلى المشاكل الإقتصادية كالدخل وزيادة الضرائب على الأغنياء وزيادة الحد الأدنى للرواتب، والرعاية الصحية العالمية، وتقليل ديون طلاب الجامعات بالإضافة إلى العمل على جعل الدراسة في الجامعات والكليات الحكومية مجانية، وزيادة فوائد التأمينات الإجتماعية.

يدعم ساندرز قوانين إجازات الرعاية الوالدية والإجازات المرضية وإجازات العطلات، وهو يدعم أيضاً القوانين التي تسهل للعاملين الإنضمام أو تأسيس اتحادات. ويعتقد ساندرز أن ظاهرة زيادة درجات الحرارة عالمياً هي واقعية ويرغب في العمل على الحدّ منها. ويعارض ساندرز اتفاق الشراكة الاقتصادية الإستراتيجية عبر المحيط الهادئ، وهو أيضاً معارض غزو الولايات المتحدة للعراق. ويعتقد أن الحكومة يجب أن لا تتجسس على الأمريكيين، وهو ضد قانون الوطنية منذ بدايته.

ساندرز ليبرالي في آراءه الإجتماعية مثل دعم زواج المثليين ومنح الإقامة للمهاجرين الغير شرعيين ويدعم أيضاً قضية الإجهاض.


ادارة بوش

تغير المناخ

الحزب الديمقراطي

توزيع الثروات

السياسة الخارجية

قوانين الأسلحة

الرعاية الصحية

مسيرة لا تأخذوا رعايتنا الصحية في كولمبوس، أوهايو، يونيو 2017



الهجرة

المصالح الاجتماعية

القضايا الاجتماعية

التجارة

ادارة ترمپ

الحرب والسلام

حياته الشخصية

ساندرز برفقة زوجته جين أوميرا في دس موينس، آيوا، يناير 2016.

تزوّج ساندرز من ديبورا شيلينق عام 1964، وانفصلا بعد سنتين عام 1966، وهو متزوج من زوجته الثانية جين أوميرا دريسكول منذ 1988، ولديه ابن خارج زواجيه وثلاثة أبناء لزوجته دريسكول، ويقيمون في برلينغتون، وأخوه لاري ساندرز كان مستشاراً للمحافظة تابعاً للحزب الأخضر في أكسفورد الشرقية حتى تقاعده عام 2013.

يعتبر ساندرز نفسه يهودياُ نظراً لخلفيته الثقافية ولكنه يُصرّح أنه شخص غير مُتدين، وهو مُعجب بالبابا فرنسيس ويشعر بأنه "قريب جداً من تعاليم البابا فرنسيس" والتي يعتبرها "ذكية جداً وشُجاعة".

الدين، التراث، والقيم

منشورات

انظر أيضاً

الهوامش

المصادر

  1. ^ Nicholas, Peter (July 26, 2016). "Bernie Sanders to Return to Senate as an Independent". The Wall Street Journal.
  2. ^ Alex Seitz-Wald (November 19, 2015). "Bernie Sanders explains democratic socialism". MSNBC.
  3. ^ "Bernie Sanders on the Issues".
  4. ^ "ترامب عن ترشح ساندرز لـ"انتخابات 2020" الرئاسية: "بيرني المجنون" دخل السباق". سپوتنيك نيوك. 2019-02-20. Retrieved 2019-02-20.
  5. ^ "Bernie Sanders Hires Top Progressive Advocate, Faiz Shakir, as Campaign Manager". thedailybeast.com. 2019-02-19. Retrieved 2019-02-20.
  6. ^ "ساندرز يعين فائز شاكر مديرا لحملته الرئاسية". الحرة. 2019-02-20. Retrieved 2019-02-20.

قراءات إضافية

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
گوردون پاكيت
عمدة برلنگتون
1981–1989
تبعه
پيتر كلاڤيل
مجلس النواب الأمريكي
سبقه
پيتير پليمپتون سميث
عضو مجلس النواب الأمريكي
من Vermont's at-large congressional district

1991–2007
تبعه
پيتر وليتش
مناصب حزبية
منصب حديث رئيس التجمع التقدمي في الكونگرس
1991–1999
تبعه
دنيس كوكنيتش
سبقه
إد فلاناگان
مرشح الحزب الديمقراطي لعضوية مجلس الشيوخ الأمريكي عن ڤرمونت
(الدرجة 1)
التابع

2006، 2012، 2018
الحالي
سبقه
آمي كلوبتشير
بصفته Chair of the Senate Democratic Steering and Outreach Committee
Chair of the Senate Democratic Outreach Committee
2017–الحاضر
الحالي
مجلس الشيوخ الأمريكي
سبقه
جيم جفوردز
سناتور (الدرجة 1) من ڤرمونت
2007–الحاضر
خدم بجانب: پاترك ليهي
الحالي
سبقه
پاتي مري
رئيس لجنة المحاربين القدماء بمجلس الشيوخ
2013–2015
تبعه
جوني إيزاكسون
سبقه
جف سيشنز
عضو لجنة الميزانية بمجلس الشيوخ
2015–الحاضر
الحالي
ترتيب الأولوية في الولايات المتحدة الأمريكية
سبقه
بن كاردين
سناتورات الولايات المتحدة حسب الأقدمية
30th
تبعه
شرود براون

قالب:SenVACommitteeChairmen