الانقلاب اليمني 2014-2015

الانقلاب اليمني 2014–15
Part of the تمرد الشيعة في اليمن
Date19 سبتمبر 2014 – الآن
Location
Result

مستمر

Belligerents
Houthis Logo.png الحوثيون

اليمن الحكومة اليمنية

Commanders and leaders

Houthis Logo.png عبد الملك الحوثي
Houthis Logo.png محمد عبد السلام


علي عبد الله صالح (متهم)
اليمن عبد ربه هادي
اليمن محمد باسندوة
اليمن خالد بحاح
اليمن علي محسن الأحمر

الانقلاب اليمني أو احتجاجات اليمن عام 2014 هي سلسلة من الاعتصامات والتصعيدات الميدانية التي دعا إليها عبد الملك الحوثي زعيم حركة أنصار الله اليمنية منددة بقرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية، واحتجاجاً على ما يرونه فساداً وانعداما للفعالية في حكومة باسندوة وتباطؤًا في تطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني. جاءت الاحتجاجات بعد معركة عمران 2014 التي سيطر الحوثيون فيها على محافظة عمران ومقر اللواء 310 مدرع الذي يتمركز في المحافظة، وهزم فيها أنصار الله الحوثيين من جهة تحالف علي محسن الأحمر وعائلة الأحمر ومقاتلين وهابية مرتبطين بحزب التجمع اليمني للإصلاح من جهة أخرى.[5][6] أقام الحوثيين عدة مخيمات للاعتصام في جميع مداخل صنعاء في حِزيَّز جنوباً، وشملان وحي الجراف وهمدان شمالاً.

في 21 سبتمبر ، اقتحم الحوثيون مقر الفرقة الأولى مدرع التي يقودها علي محسن الأحمر وجامعة الإيمان ولكنهم يتوقفوا هناك بل سيطروا على مؤسسات امنية ومعسكرات ووزارات حكومية ومنشآت هامة في وسط العاصمة دون مقاومة من الأمن والجيش التي أعلنت الكثير من وحداته تأييدها لأنصار الله وأعلن منتسبو التوجية المعنوي بوزارة الدفاع تأييدهم لثورة الشعب.[7] الألوية العسكرية التي اشتبكت مع الحوثيين في صنعاء كانت مرتبطة بعلي محسن الأحمر وموالية لحزب التجمع اليمني للإصلاح آيدولوجياً.[8]

وجرى بعدها التوقيع على اتفاق السلم والشراكة الوطنية بين أنصار الله والمكونات السياسية الأخرى "استجابة لمطالب الشعب في التغيير السلمي وإجراء إصلاحات اقتصادية ومالية وإدارية وتحقيق الرفاه الاقتصادي، وخدمة للمصلحة الوطنية العليا، وتجسيداً للشراكة والتوافق في التشخيص والحلول والتنفيذ، والتزاماً باستقرار البلاد وتحقيق مستقبل ديموقراطي واعد ومشرق، ومن أجل الوحدة الوطنية وبناء السلام وتعزيزه".[9] أعقب السيطرة على صنعاء معارك في إب والحديدة والبيضاء مع ميليشيات حزب التجمع اليمني للإصلاح وأُتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين) بخرق وعرقلة اتفاق السلم والشراكة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.[10][11]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

██ تحت سيطرة الحوثيين ██ تحت سيطرة الموالين لعبد ربه هادي ██ تحت سيطرة القاعدة وأنصار الشريعة ██ مهجورة


في 30 يوليو 2014 م أعلنت حكومة الوفاق رفع الدعم عن المشتقات النفطية حيث بلغ سعر لتر البنزين 200 ريال يمني بعد أن كان بـ125 ريال فقط وبلغ سعر اللتر من مادة الديزل 195 للتر بعد أن كان سعر اللتر بـ 100 ريال.[12] تسبب القرار بموجة من الاحتجاجات الشعبية في العديد من محافظات اليمن ولكنها كانت احتجاجات غير منظمة بسبب عدم وجود أي جهه حزبية كبيرة تحتضن المحتجين الذين لم يجدوا وسيلة لتعبير عن رفضهم لقرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية سوى قطع الطرقات واحراق الاطارات في الشوارع.[13] قُتلت إمراة برصاص قوات الأمن أثناء تفريقها للمحتجين.[14] واستمرت تلك الاحتجاجات لأربعة ايام ولكن سرعان ما ضعفت وتيرتها.

لم تكن المرة الأولى التي تُعلن فيها الحكومة اليمنية رفع الدعم عن المشتقات النفطية لتلافي الإنهيار الاقتصادي. قالت الحكومة أن فقط ربع الدعم المخصص للمشتقات النفطية كان يستفيد منه الفقراء، [15] أما الباقي فالمستفيد الحقيقي منه كانوا حلفاء علي عبد الله صالح القبليين والعسكريين الذين يبيعون الديزل المدعوم لدول مجاورة محققين أرباحا طائلة.[16] في عام 2005، خرج صالح بإعلان عدم ترشحه للرئاسة عام 2006 لإلقاء اللائمة على رئيس الوزراء حينها عبد القادر باجمال والذي كان مجرد واجهة، والسبب الرئيس الذي كان يدفع صالح لمناورة البنك الدولي بشأن رفع الدعم كان خشيته إنقلاب حلفائه عليه.[17]

بعد إتفاق المبادرة الخليجية عام 2012، وُجدت في اليمن رئاسة وحكومة لا تملك إرادة سياسية لتحقيق الإصلاحات والتغييرات السياسية والاقتصادية المتوقعة وكل قرارتها منذ 2012 كانت إعادة توزيع الأدوار بين النخب المتصارعة.[18][19] الرئاسة والحكومة اليمنية تشيد بالمبادرة الخليجية - اليمن ليست عضوا في ذلك المجلس - لحل الأزمة اليمنية عام 2011 وتلقي باللائمة على ثورة الشباب اليمنية كسبب للانهيار الاقتصادي وتردي الأوضاع بشكل عام.[20][21] لم تتحول ثورة الشباب اليمنية لأزمة إلا فور ركوبها من حلفاء علي عبد الله صالح المنشقين كالجنرال علي محسن الأحمر ورموز حزب التجمع اليمني للإصلاح. المشاكل التي تمر بها اليمن ليست وليدة العام 2011، بل نتاج تفاقم مشاكل تعود إلى ستينيات القرن العشرين. فاليمن ليس كدول ماسمي بالربيع العربي لإنه كان على حافة التصنيف كدولة فاشلة منذ العام 2007 على الأقل.[22]


الحالة السياسية

وفقا لتحليل المجلس الأطلسي، أكثر من 50% من المواطنين يعيشون على أقل من دولارين يومياً و 30% يعانون من إنعدام الأمن الغذائي، فإزالة أحد الفوائد الإجتماعية القليلة الملموسة مثل دعم المشتقات النفطية سبب كاف للخروج إلى الشوارع.[18] عوضا عن إعادة تشكيل النظام السياسي وجلب أصوات سياسية جديدة ومعالجة الفساد وتقديم حكومة متجاوبة ومسؤولة، عرقلت المصالح الحزبية الحكومة الإنتقالية بشكل كبير واستمرت هيمنة النخب القبلية والعسكرية التي شكلت عماد نظام علي عبد الله صالح.[18] تفتقر الحكومة إلى تخطيط إقتصادي منسق والوزارات الرئيسية محل تنافس الأحزاب السياسية التي فشلت في العمل على إيجاد رؤية موحدة لأجل اليمن.[18]

استثمر الحوثيون النقم والإحباط الشعبي وهيمنة حزب التجمع اليمني للإصلاح لصالحهم، هم نجحوا في التحول من "متمردين" إلى لاعب سياسي شرعي بعد مؤتمر الحوار الوطني ولكنهم لم يكونوا سعداء بالتقسيم الفيدرالي إلى ستة أقاليم وليسوا الوحيدين، واعتقدوا أنهم سيشاركون في الحكومة وهو مالم يحدث. فطالبوا بتغيير الحكومة والتظاهر ضد الفساد وسوء الإدارة وإنعدام الخدمات العامة وهي نفس صيحات المتظاهرين عام 2011.[18] رفع الدعم عن المشتقات النفطية مفيد للإقتصاد اليمني لإنه لا يحتمل تكلفته نظرا لانخفاض الناتج القومي للفرد والعجز المالي الكبير، ولكن الحكومة لم تقم بإيجاد توافق سياسي ولا تهيئة الجمهور للقرار.[18] ولم تقم الحكومة بأي إصلاحات هيكلية تُذكر في البنية الإقتصادية والسياسية بالموازاة مع قرار رفع الدعم ولا حتى حملة توعوية توضح أسباب إتخاذها القرار وعن كيفية إستخدام المال المتوفر عن رفع الدعم،[23] فاليمنيون لا يثقون بأن الأموال المتوفرة ستذهب لصالح المواطن بل إلى جيوب مجموعات مختلفة من المسؤولين الفاسدين.[18] تكشف عملية رفع الدعم ومارافقها بالإضافة إلى إنعدام الكفاءة والأهلية في المسؤولين اليمنيين، عن تفكك العقد الإجتماعي بين الدولة والشعب.[18]

تحديات الاقتصاد اليمني

الاقتصاد اليمني هو زراعي تاريخياً. خلال عهد المملكة المتوكلية اليمنية في النصف الأول من القرن العشرين، حرص آل حميد الدين على حماية بلادهم من الأطماع الخارجية وتبنوا سياسة إنعزالية لذلك. سيطر الأئمة على أراض واسعة ووزعوها على المقربين منهم وقيادات جيوشهم القبلية، فكانت السيطرة على الأراضي الزراعية (الاقتصاد) مصدر القوة الرئيسي للطبقات الحاكمة وحكمها الاقطاعي، وهي ممارسة وعقلية استمرت عقب سقوط المملكة. عقب إنقلاب 1962، أصبحت الحكومة الجمهورية معتمدة إعتماداً كلياً على التمويل والدعم الخارجي ولا زالت على هذه الحال إلى اليوم.[24] في عام 1994، لجأت الحكومة اليمنية إلى صندوق النقد الدولي للقيام ببرنامج دمج هيكلي في مقابل دعم الصندوق لمشاريع إنمائية. لمواكبة السياسات النيوليبرالية لصندوق النقد الدولي، قامت الحكومة بخصخصة وتحرير الاقتصاد ومن أهم هذه الخطوات كان رفع الدعم عن المشتقات النفطية.[25]

لم تستطع الحكومة اليمنية منذ ذلك الحين إلغاء الدعم نهائياً والسبب الرئيسي لذلك يعود لإستفادة شخصيات نافذة من الدعم بتهريب الديزل المدعوم لدول مجاورة. توقع البنك الدولي أن رفع الدعم بدون تدابير تعويضية سيزيد من نسبة الفقر، وهو ماتجاهلته الحكومة في المرات السابقة نظرا للتحسن الوهمي الذي طرأ على الاقتصاد بسبب المداخيل النفطية.[25] فلم يكن النمو مرتبطا بسياسة إنتاجية مستدامة بل بريع نفطي مؤقت لن يستمر طويلاً. الثروة تٌخلق على يد العمالة البشرية، فتحديات الإقتصاد اليمني هي إجتماعية وسياسية.[25] علي عبد الله صالح (النظام ككل ومنه من روجوا لأنفسهم أنهم معارضة) استغل الفرص الإقتصادية لتقوية مركزه سياسياً، فعقود الدولة كانت تُمنح للموالين للنظام ومداخيلها كانت تصرف وفق معايير سياسية لا أولويات إقتصادية أو شروط إدارية. وكلهم بلا استثناء يخشون الاستقرار المؤسسي ولذلك، مؤسسات اليمن السياسية والاقتصادية في غاية الضعف وبلا تأثير يُذكر.[26] الحكومة اليمنية ترفع الدعم عن المشتقات النفطية كاجراء يمنع الانهيار ولكن الاقتصاد اليمني ككل لن يتحسن إلا عندما تكون السياسة الاقتصادية موجهة لتحقيق النمو لا الحفاظ على النفوذ السياسي وهو مايتطلب من الحكومة حزمة إصلاحات ستزعج نافذين كثر داخل "الدولة" اليمنية. (لمزيد من المعلومات عن طبيعة الدولة في اليمن طالع مقالة حزب التجمع اليمني للإصلاح وقسمي "الأحداث ماقبل إحتجاجات 2011" و"الإنضمام لثورة الشباب")

مبادرة الرئيس

في 2 سبتمبر 2014، أعلنت وسائل الإعلام الحكومية على لسان عبد ربه منصور هادي عن تشكيل حكومة جديدة بعد أسبوع من تاريخه سماها "حكومة وحدة وطنية" مع إمتلاك الرئيس لحق إختيار وزراء ماسماها بالـ"وزارات السيادية" وهي الدفاع والداخلية والخارجية والمالية. وفيما يلي بنود المبادرة [27]:

Cquote2.png
  • إعلان رئيس الجمهورية في اجتماع اللقاء الوطني الموسع أنه سيقوم خلال أسبوع بتكليف من سيشكل الحكومة بالتشاور مع المكونات السياسية.
  • للرئيس على وجه التحديد اختيار وتعيين الوزراء في الوزارات السيادية وهي وزارات، الدفاع، الداخلية، الخارجية، والمالية.
  • يحدد رئيس الجمهورية بالتشاور مع المكونات السياسية متطلبات تجسيد الشراكة الوطنية والكفاءة والنزاهة بما في ذلك تحديد حجم مشاركة طرفي المبادرة الخليجية والقوى السياسية الأخرى وأنصار الله والحراك الجنوبي السلمي والمرأة والشباب.
  • يُختار الوزراء على أساس التخصص والكفاءة والنزاهة وعلى المكون الذي سيشارك تقديم اسمين لكل منصب وزاري محدد له إلى رئيس الجمهورية، ويختار رئيس الجمهورية بالتشاور مع رئيس الوزراء اسم من بين الإسمين المقدمين.
  • يحدد رئيس الجمهورية للمكونات السياسية فترة زمنية محددة لتقديم مرشحيها للحكومة وأي طرف لا يقدم مرشحيه في الموعد المحدد أو يعزف عن المشاركة في الحكومة لرئيس الجمهورية إتخاذ القرار الذي يراه مناسبا وفقا لصلاحياته الدستورية.
  • يصدر رئيس الجمهورية قرار بإعادة النظر في الكلفة المضافة على السعر الدولي بما يؤدي إلى تخفيض سعر كل من مادتي الديزل والبترول 500 ريال يمني بحيث يصبح سعر مادة الديزل 3400 ريال يمني وسعر مادة البترول 3500 ريال يمني.
  • يتضمن برنامج الحكومة الجديدة إعادة النظر في السياسات الاقتصادية والمالية والنقدية وتنفيذ حزمة من الإصلاحات العميقة بما في ذلك إعادة النظر بطرق الشراء لمادتي الديزل والبترول بما يضمن جعل السعر متحركا وفقا للأسعار الدولية مما يؤدي إلى مزيد من تخفيض السعر وجعل المشتريات النفطية علنية وبعيدا عن تعدد الوسطاء والعمولات واتخاذ قرارات اقتصادية مزمنة لمعالجة آثار رفع الدعم عن المشتقات النفطية للتخفيف عن المزارعين والصيادين وتحسين التحصيل الضريبي والجمركي وجميع الإيرادات العامة للدولة وإنهاء الازدواج الوظيفي وتعميم نظام البصمة والقضاء على كل مظاهر الفساد والعبث المالي.
  • يتضمن برنامج الحكومة الجديدة رفع الحد الأدنى للأجور.
  • التأكيد والالتزام من جميع المكونات والفعاليات السياسية بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني وفقا لآليات مزمنة، واستكمال المهام المتبقية لصياغة وإقرار الدستور والاستفتاء عليه.
  • تلتزم المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة والأطراف المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل بتبني سياسة إعلامية وخطاب إعلامي بناء وإيجابي وداعم للعملية السياسية بشكل عام ولمخرجات الحوار الوطني بشكل خاص وتلتزم بعدم النيل من الأشخاص وكرامتهم وخصوصياتهم أو تبني ما يدعو للصراعات المذهبية والطائفية والمناطقية أو التحريض على الكراهية والعنف وتكلف حكومة الوحدة الوطنية بوضع الآليات المناسبة لذلك.
  • التأكيد والالتزام من جميع المكونات والفعاليات السياسية بنبذ ورفض العنف والتطرف والأعمال المخلة بأمن واستقرار البلاد بدءً بإزالة أسباب التوتر المتمثلة في التجمعات المحيطة بالعاصمة وداخلها من خلال إزالة المخيمات وفض الاعتصامات واستكمال بسط سيطرة الدولة على محافظة عمران ووقف المواجهات المسلحة في محافظة الجوف وبسط سيطرة الدولة على كافة أراضيها.
  • يدعو اللقاء الوطني الموسع والمكونات والفعاليات السياسية عبدالملك الحوثي وأنصار الله للمشاركة في هذا الحل الوطني تجسيدا للشراكة الوطنية وحفاظا على أمن واستقرار ووحدة اليمن من خلال تنفيذ ما عليه من التزامات في هذا الاتفاق وخاصة في الفقرات السادسة والسابعة من هذه المبادرة.
Cquote1.png

محمد عبد السلام، الناطق الرسمي باسم أنصار الله، قال أن ماصدر عن اللجنة الرئاسية لا يمثلهم واعتبره "تمييعا لمطالب الشعب".[28] علي البخيتي، وهو من مثلهم في مؤتمر الحوار الوطني، قال أنهم لن يٌخدعوا بإصلاحات مظهرية وأن مطالبهم واضحة وأضاف بأن مصير الحكومة الجديدة هو الفشل طالما أن نفس القوى السياسية ستقوم بتشكيلها ووزير أو وزيرين من الحوثيين لن يتمكنوا من تحقيق أي تغييرات إيجابية ولم يكن ذلك هو سبب خروجهم للمظاهرات.[29] ولم تعلن أي من الأحزاب السياسية موافقتها رسميا على المبادرة رغم توقيع بعض من أعضائها عليها.[30] حميد الأحمر، قيادي بحزب التجمع اليمني للإصلاح، قال في 2 سبتمبر 2014 بأن دعوة عبد ربه منصور هادي لـ"حكومة وحدة وطنية" تخالف ماسماه بالـ"شرعية التوافقية" بين طرفي الأزمة عام 2011 (يقصد المبادرة السعودية) وأي إلتفاف عليها ينسف شرعية مؤسسات الدولة القائمة.[31]

الأحداث

أغسطس

في 18 أغسطس 2014، حشد الحوثيون مظاهرات في صنعاء منددة برفع الدعم عن المشتقات النفطية وسبقها تهديد من عبد الملك الحوثي بـ"إسماع الحكومة لغة تفهمها" مالم تستجب لمطالب المحتجين. الناطق الرسمي باسم أنصار الله محمد عبد السلام قال أن الإطاحة بحكومة محمد باسندوة مطلب وطني وإحتجاجتهم سلمية ولكنهم "سيلجئون لخيارات أخرى" مالم تستجب الحكومة لمطالبهم، وأضاف أن الحكومة أثبتت فشلها في إدارة شؤون البلاد.[32] أرسلت الرئاسة وفداً للتفاوض مع عبد الملك الحوثي.[33] الناطق الرسمي محمد عبد السلام قال أن الوفد الحكومي الذي توجه إلى صعدة قدموا لهم عروضا لـ"بيع الشعب" والقبول بصفقات، فردوا عليهم أنهم ليسوا طلاب سلطة ويريدون حكومة تكنوقراط لا يتحكم فيها نافذين.[34]

رداً على مظاهرات الحوثيين، قامت الحكومة اليمنية وحزب التجمع اليمني للإصلاح بتسيير تظاهرات مضادة في 24 أغسطس 2014. وصفت الرئاسة المظاهرات المضادة بالـ"اصطفاف الشعبي" للدفاع عن "المكتسبات الوطنية" ورفضاً للمشاريع الطائفية و"السلالية"،[35] واُتهم الحوثيين بافتعال المشاكل مع الوهابية الذين زرعتهم السعودية في دماج مطلع الثمانينات،[36][37][38] والتسبب في بدء كل المعارك مع ميليشيات حزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة عمران وغيرها.[39] حزب التجمع اليمني للإصلاح المحرك الرئيسي للتظاهرات المضادة.[40] وتتهم الحكومة اليمنية الحوثيين باستغلال تذمر الشارع لتحقيق مكاسب سياسية. رد الحوثيون على هذا الإتهام بأن حزب التجمع اليمني للإصلاح كان أكثر من عزف على أوجاع الناس وقام بتوظيفها.[41] المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر قال في 28 أغسطس 2014 أن كل الأطراف مسؤولة وستكون مسؤولة عن الحالة التي وصلت وستصل إليها اليمن وعلى اليمنيين الاعتماد على أنفسهم لترتيب بيتهم الداخلي فالحل لن يأتي من الخارج مطالبا باستثمار دعم المجتمع الدولي لتحقيق تطلعاتهم وشدد على عدم القيام بأي أعمال من شأنها تهديد الأمن والإستقرار.[42]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سبتمبر

حشدت السلطة وحزب التجمع اليمني للإصلاح مظاهرات أخرى يوم الجمعة 5 سبتمبر 2014، قابله مظاهرات من الحوثيين وحشد على مداخل العاصمة وتوجيه من عبد الملك الحوثي بوضع شارات صفراء على ملابسهم يوم الأحد 7 سبتمبر 2014.[43] قُتل متظاهران وجرح العشرات عند اقتحام قوات مكافحة الشغب لمخيمات المتظاهرين بشارع المطار، اتهمت وزارة الداخلية المتظاهرين أو من سمتهم "عناصر خارجة عن القانون" بإغلاق الطريق المؤدي إلى المطار وإخراج موظفي وزارتي الكهرباء والإتصالات وأنكرت إستخدامها للرصاص للحي.[44] حمل الناطق الرسمي باسم أنصار الله محمد عبد السلام مسؤولية تداعيات ماوصفه بالـ"عدوان" وأكد على حقهم في الدفاع عن النفس.[45] ولم يخلي المتظاهرون المنطقة بعد إقتحامها.[46]

في 8 سبتمبر 2014، خطب عبد الملك الحوثي قائلاً :[47] :

Cquote2.png وأنا أقول أنه (عبد ربه منصور هادي) الآن أمام اختبار حقيقي أمام الله وأمام شعبه، أمام الله أولاً لأنه في موقعه كرئيس يتحمل المسؤولية أمام الله، وسيحاسبه الله يوم القيامة، يوم القيامة لا يمكن أن ينفعه لا علي محسن الأحمر ولا حميد الأحمر ولا كل أولئك الذين يخضعونه أو يوجهونه أو يدفعونه لتبني مواقف للدفاع عن الفساد والفاسدين، هو أمام اختبار حقيقي أمام الله وأمام شعبه، إمّا أن يكون مع شعبه، وأنا أقول مع شعبه جميعاً، لأن دعم المطالب الشعبية والوقوف معها هو وقوفٌ مع الشعب بكله، إذا كان مع شعبه هذا هو الشرف هذه هي المعزة، هذا هو مقام العز والخير، ليس مقام هوان Cquote1.png

عبد الملك الحوثي، 8 سبتمبر 2014

في نفس اليوم، أعلنت مايسمى بالمنسقية العليا للثورة اليمنية شباب، تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح،[ملاحظة 1] الخروج للشوارع لـ"إسقاط الجرعة" (رفع الدعم عن المشتقات النفطية) و"إسترداد الأموال المنهوبة" و"تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني".[48] في 9 سبتمبر 2014 وبعد يوم من تعيين قائد جديد لقوات الأمن الخاصة، أطلقت القوات الأمنية النار على المتظاهرين أمام مجلس الوزراء مما أدى لمقتل سبعة منهم على الأقل وإصابة خمسين بالإضافة إلى سائق سيارة إسعاف يدعى "محمد سعيد النمر".[49] وكالة سبأ الحكومية تقول أن المتظاهرين أرادوا إقتحام المبنى فقامت بـ"واجبها الأمني"،[50] نشرت قناة المسيرة مقاطع لمشاهد إطلاق النار مباشرة على رؤوس متظاهرين غير مسلحين.[51]

أعلن الناطق الرسمي محمد عبد السلام أن السلطة تعتبر الخيارات السلمية للتعبير غير مقبولة وتدفع الشعب لخيارات أخرى.[52] وكالة سبأ للأنباء في نسختها الإنجليزية، قالت أن القوات الأمنية لم تطلق النار صوب المتظاهرين، وألقت باللائمة على الحوثيين و"شخصيات مسلحة" أخرى مضيفة أن أجهزة الأمن تتعقب المسلحين من "الطرفين".[53] دارت إشتباكات قصيرة في منطقة حِزيَّز جنوبي صنعاء بين مسلحين حوثيين وقوات أمنية مساء ذلك اليوم. وكالة سبأ الحكومية قالت أن الحوثيين اعتدوا على محطة كهرباء حزيز وتمركزوا في عدد من المنشآت الحكومية وأستخدموا أسلحة خفيفة ومتوسطة.[54] مراسل بي بي سي عربي في اليمن عبد الله غراب، قال إن الحوثيين اشتبكوا مع وحدات عسكرية من قوات احتياط وزارة الدفاع بعد أن سيطر الحوثيون على مدرستين حكوميتين وأطلقوا النار منهما على معسكر الاحتياط.[55] الناطق الرسمي لأنصار الله قال أن قوة عسكرية إتجهت نحو مخيم الاعتصام في حِزيَّز بعد أحداث مجلس الوزراء وحاولت إزالة المخيمات، ولكن من وصفهم بالـ"مجاميع الشعبية لحماية المعتصمين" تصدوا لتلك الحملة.[56] أجرى رئيس الحكومة محمد باسندوة بعد الأحداث تغييرات في القادة الأمنيين حيث تم تعيين العقيد عبده القواتي مديراً عاماً للشرطة بمحافظة صنعاء، والعقيد محمد الهجري مدير لإدارة شرطة الدوريات وأمن الطرق.[57]

قُتل ثمانية متظاهرين في 11 سبتمبر 2014 بمحافظة عمران إثر إنفجار ثلاث عبوات ناسفة زرعت في طريقهم بعد يوم من واحد من دعوة الحوثيين للتظاهر تنديدا بقتل المعتصمين أمام مبنى رئاسة الوزراء.[58] في 13 سبتمبر، اندلعت اشتباكات بين نقطة أمنية ومسلحين حوثيين "حاولوا إدخال أسلحة" وفقا لغراب مراسل بي بي سي،وقال مصدر أمني لغراب أن مسلحين حوثيين أطلقوا النار على نقطة أمنية بشارع التلفزيون. نفى الحوثيون هذه الرواية وقالوا أنهم تعرضوا لهجوم استهدف أعضائاً منهم كانوا من ضمن قافلة غذائية متجهة للمعتصمين.[59]

في 15 سبتمبر، علق الحوثيون مشاركتهم في المفاوضات التي أشرف عليها جمال بن عمر بسبب ما وصفوه بـ"تدخل أطراف خارجية"، وذلك بسبب بيان صدر عن الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية وهو الذي وصفه الناطق باسم أنصار الله محمد عبد السلام بأنه "أعاد المفاوضات إلى نقطة الصفر وتجاهل المطالب الشعبية، وهو مايثبت أن تلك الأطراف الخارجية تريد الهيمنة على إدارة البلد وتجاهل المطالب العادلة والمشروعة".[60] من جانبه اتهم عضو فريق المفاوضات عبد العزيز جباري الحوثيين بـ"محاولة السيطرة على الدولة تحت غطاء المطالب الشعبية بسبب أسعار الوقود"، وقال أن الحوثيين يطرحون "شروطا مغايرة أثناء التفاوض كإعادة تشكيل الأقاليم وحصولهم على منفذ بحري وإلغاء مجلسي النواب والشورى وتشكيل لجنة وطنية يكونون جزأ منها بدلا من غرفتي البرلمان".[61]

اندلاع الاشتباكات

في 17 سبتمبر، إندلعت مواجهات مسلحة في قرية القابل بمديرية همدان شمال صنعاء بين الحوثيين ومسلحين يقودهم "صالح عامر" مدير مكتب علي محسن الأحمر مما أسفرت المواجهات عن مقتل 32 شخصاً. مواقع حزب التجمع اليمني للإصلاح قالت بأن الحوثيين أرادوا الاستيلاء على منازل مواطنين بحجة أنها من أملاك آل حميد الدين، ملوك المملكة المتوكلية اليمنية.[62][63] الحوثيون يقولون أن مسلحين يتبعون حزب التجمع اليمني للإصلاح بقيادة "صالح عامر" قاموا باطلاق النار على أعضاء في جماعة أنصار الله ومحاولة إقتحام منازلهم، فرد هولاء عليهم بمحاصرتهم داخل مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح ومنعوا الإمدادات من الوصول لفك الحصار.[64][65] وتمكن الحوثيون من تفجير مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح في تلك المنطقة.[66] وأحرقوا منزل "صالح عامر" وقُتل نجله بالإضافة لعدد غير مؤكد من القتلى والجرحى ونصب الحوثيون كميناً لقوات من الفرقة الأولى مدرع (حُلت رسميا عام 2012) كانت في طريقها لتعزيز مسلحي التجمع اليمني للإصلاح في مديرية همدان.[67]

امتدت الإشتباكات إلى منطقة شملان في المدخل الشمالي الغربي للعاصمة صنعاء واستمرت حتى فجر 18 سبتمبر وقتل في الإشتباكات العقيد الركن صادق مكرم قائد لواء الدفاع الجوي في المنطقة العسكرية السادسة (الفرقة الأولى مدرع).[68] كما شهد المدخل الجنوبي لصنعاء اشتباكات خفيفة بين قوات الأمن ومسلحين قرب مخيم اعتصام للحوثيين في حزيز بسبب دخول سيارات قادمة من منطقة سنحان يشتبه بأنها - بحسب مصادر الأمنية لغراب البي بي سي- تنقل أسلحة للمعتصمين.[69] توجه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر، صباح 17 سبتمبر إلى محافظة صعدة للقاء عبد الملك الحوثي والتفاوض مع أنصار الله، والموافقة على عرض بصيغة جديدة تقدمت به الرئاسة اليمنية لإنهاء الأزمة، وضم الوفد الذي توجه إلى صعدة، ورئيس جهاز الأمن السياسي جلال الرويشان، ومدير مكتب الرئاسة أحمد عوض بن مبارك، والقيادي الحوثي حسين العزي.[69]

في 18 سبتمبر اشتبك المسلحين الحوثيين مع قوات أمنية في حي شملان شمال صنعاء وشارع الثلاثين، كما حاصروا جامعة الإيمان التي يديرها عبد المجيد الزنداني، ونقلت أسوشييتد برس للأنباء عن سكان إفادتهم بمقتل نحو 60 شخصا في القتال.[70] في 21 سبتمبر 2014، سيطر أنصار الله الحوثيين على جامعة الإيمان ومقر الفرقة الأولى مدرع والقيادة العامة للقوات العسكرية ومنازل علي محسن الأحمر وحميد الأحمر. وأعلنوا في ذات الليلة تسليم كافة المباني الحكومية للشرطة العسكرية.[71]

نشر موقع صحيفة 26 سبتمبر التابعة لوزارة الدفاع بيانا مقتضبا نسب لمنتسبي دائرة التوجيه المعنوي تأييدهم لـ"ثورة الشعب".[7] أعلنت وسائل الإعلام الحكومية إستقالة محمد باسندوة من رئاسة الوزراء والتوقيع على إتفاق مع الحوثيين برعاية الأمم المتحدة سمي بـ"إتفاق السلم والشراكة والوطنية 2014" في ذات الليلة.[72] تواردت أنباء عن هروب علي محسن الأحمر لجهة غير معلومة وهو من أعلنه الحوثيون مطلوباً للعدالة. تنشر وسائل إعلام حزب التجمع اليمني للإصلاح وصحف إخوانية يعمل لحسابها ناشطون إصلاحيون أنه توجه إلى السعودية،[73][74] ولم يتسنى التأكد من صحة ذلك وأنصار الله سيقتلونه ماعثروا عليه.[75]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مابعد التوقيع على إتفاقية السلم

بالاضافة لقصور علي محسن الأحمر وحميد الأحمر، قالت الناشطة الإصلاحية توكل كرمان أن مسلحين حوثيين اقتحموا منزلها وقاموا بتفتيشه وكان الحوثيين يريدون تفجير قصر علي محسن الأحمر ولكن السكان اعترضوا خوفاً من تضرر منازلهم القريبة.[76] وطالب بعضهم بتحويلها إلى متاحف ليعرف اليمنيون كيف يعيش حميد الأحمر وأضرابه.[77] وأقتحم الحوثيون عدة مقار لحزب التجمع اليمني للإصلاح ومؤسسات مرتبطة بدعوى تأمينها من مسلحين قد يقتحموها باسمهم.[78]، وتواردت أنباء عن إقتحام مسلحين لمنزل القيادي في حزب الإصلاح محمد قحطان الذي قال في عام 2011 أن المحتجين سيدخلون غرف نوم علي عبد الله صالح وعائلته،[79] وقيادات وشخصيات أخرى محسوبة على حزب التجمع اليمني للإصلاح مثل وزير العدل مرشد علي العرشاني ووزير الإعلام السابق علي أحمد العمراني، وصحفيين يعملون في صحف تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح وعلي محسن الأحمر واقتحموا قناة سهيل التي يملكها حميد الأحمر وقطعوا بثها، وفقاً لصحيفة الأولى اليمنية، أن المسلحين صرحوا لها أنهم تعاملوا مع تلك المساكن كأمكنة محتملة لتواجد المسلحين ومنها ما كان كذلك بالفعل - وفقا للحوثيين - مثل منزل البرلماني الإصلاحي "منصور الحنق" قائد ميليشيا حزب التجمع اليمني للإصلاح في أرحب.[76] ونقل الحوثيون ترسانة عسكرية من مقر الفرقة الأولى مدرع إلى مكان مجهول.[76] في نفس الوقت، قال حسين العزي وهو قيادي في الجماعة، أنهم سيأدبون كل معتدٍ باسم أنصار الله واقترح وجود "مستغلين لاسمهم".[80] وقال قيادي آخر اسمه "يحيى أبو عواضة" أن عبد الملك الحوثي شكل لجنة لإصلاح ماحصل وماقد ِيحصل من "إختلالات وتصرفات غير مسؤولة".[81] وأشار علي البخيتي إلى وجود "متحوثين جدد وملكيين أكثر من الملك" يسيئون إليهم بهذه الأخطاء وتبريرها.[82]

خطاب عبد الملك الحوثي

جانب من الحشود في صنعاء للاستماع لخطاب عبد الملك الحوثي في 23 سبتمبر 2014 والذي ألقاه من صعدة.

في 23 سبتمبر، احتشد عدد كبير في ساحة التغيير بصنعاء للاستماع لخطبة عبد الملك الحوثي والتي ألقاها من صعدة بمناسبة إنتصار الثورة. ووجه عبد الملك معظم خطبته للداخل اليمني وتمحورت حول "الشراكة ونبذ الاقصاء" وجزء من كلمته كان موجها لحزب التجمع اليمني للإصلاح لـ"لاخاء والسلام والتفاهم" ومما جاء في كلمته [83]:

Cquote2.png هذه الجهود المتظافرة صنعت هذا الانجاز. اتفاقاً وطنياًَ وصيغة سياسية وعقداً جديداً يبنى عليه بناء حكيم وبنيان يمني أصيل، تدار به شؤون هذا البلد إن شاء الله. أيضا من الانجازات المهمة لهذه الثورة أنها أزالت عقبة كبيرة وعائقاً من أخطر العوائق التي كانت تحول دون بناء دولة عادلة، ذلك العائق كان متمثلاً في أكبر وأخطر قوى النفوذ المتغلغلة في المؤسسات والنافذة في البلد بقيادة علي محسن الأحمر الذي كان يسعى لفرض إرادته فوق إرادة الشعب ويتحالف مع بعض القوى الخارجية بغية اخضاع هذا الشعب والهيمنة على قراره. واليوم وبعد هذا الانجاز المهم، بات الطريق معبداً والباب مفتوحا أمام شعبنا، كل شعبنا بكل مكوناته لرسم مستقبله وفق تلك الأسس الصحيحة القائمة على أساس الشراكة. هذا يتطلب إرادة وتصميماً واستمرارية وصدقاً وإحساساً مستمراً بالمسؤولية وعزماً وصبراً وجدية من جميع المكونات .اليوم بات بالإمكان أن تتحول الفرقة الأولى مدرع إلى حديقة مع استرضاء الملاك للأرض وتعويضهم والاسم اللائق هو حديقة الحادي والعشرين من سبتمبر. [ملاحظة 2] Cquote1.png

عبد الملك الحوثي في 23 سبتمبر 2014

الرئيس عبد ربه منصور هادي ألقى كلمة في 25 سبتمبر دعا الحوثيين إلى الانسحاب من صنعاء، متهما إياهم ضمنا بعدم احترام اتفاق السلام.[84] ومما جاء في الكلمة [85]:

Cquote2.png أكرر دعوتي الصادقة والمخلصة لاستغلال هذه الفرصة التاريخية لشراكة حقيقية بين كل أبناء الوطن من خلال تنفيذ اتفاق السلم والشراكة الوطنية، فما يجري الآن يفقد المواطنين الثقة في كثير من الشعارات التي كانوا يسمعونها، وآمن بها بصدق وإخلاص الكثير من البسطاء والأنقياء من أبناء شعبنا .أنا على ثقة بأن العقلاء في كل القوى السياسية على قناعة بأن تصفية حسابات القوة العمياء المسكونة بالثأر، لا يمكن أن تبني الدولة ولا مؤسساتها الدستورية، ولا يمكن أن تؤسس لسلم اجتماعي بين كل مكونات المجتمع.. وإنني لأتساءل إذا كانت مكافحة الفساد وبناء الدولة تتم بنهب البيوت والمعسكرات ومؤسسات الدولة فكيف يمكن أن يكون الفساد والتخريب؟ وهل من يريد بناء الدولة المدنية الحديثة أن ينتهك حرمات البيوت وأن يهاجم مؤسسات الدولة بغية نهبها وإضعاف علاقتها وصلتها بالشعب، فلا يمكن أن نقبل بإضعاف مؤسسات الدولة بل وتدميرها معنويا وماديا، ولا يمكن أن يقبل شعبنا بذلك بعد أن نبذ كافة خيارات العنف وفضل السلام والحلول السياسية. شعبنا الذي اختار الدولة المدنية الحديثة والمواطنة المتساوية والسلمية في التعبير عن كافة خياراته..المدخل الحقيقي والشرعي لتطبيق هذه الاتفاقية (اتفاق السلم والشراكة الوطنية) هو الاعتراف بالسيادة الكاملة للدولة على كافة أراضيها ومناطقها وفي مقدمة ذلك عاصمتها صنعاء وتسليم كافة المؤسسات والأسلحة المنهوبة Cquote1.png

عبد ربه منصور هادي في 25 سبتمبر 2014

إشتباكات مع حراسة الأمن القومي

في 24 سبتمبر، أعلن الرئيس عبد ربه منصور هادي عن تعيين مستشارين رئاسيين هم صالح الصماد عن أنصار الله وياسين مكاوي عن الحراك الجنوبي.[86] الناطق الرسمي لانصار الله محمد عبد السلام قال أنهم يبذلون جهوداً مع الأجهزة المعنية لاستلام كافة مواقعهم في صنعاء كونهم يدركون أن "صنعاء يجب أن تكون عاصمة منضبطة، ولا يكون فيها أي مظاهر مسلحة لأي طرف".[87]

تواردت أنباء عن اقتحامهم لمبنى جهاز الأمن القومي ونشرت صحف إخوانية (إلى جانب صحف سعودية) أخباراً عن إطلاقهم سراح سجناء إيرانيين.[88][89] رئيس الأمن القومي علي حسن الأحمدي نفى إقتحامهم لمبنى الجهاز ولكنهم اقتحموا منزله، وفقاً للأحمدي.[90] الناطق الرسمي لأنصار الله تطرق لحادثة قُتل فيها 13 معتصماً سلمياً أمام مبنى الجهاز في 14 يوليو 2013،[91] ولم يتم تقديم المتسببين للمحاكمة وأضاف أنه تواصل مع الأجهزة المعنية لحل المشكلة دون تفاصيل أكثر ولم يتحدث عن منزل اللواء الأحمدي.[92]

في 27 سبتمبر، دارت إشتباكات لمدة ساعتين أمام منزل آخر لرئيس الأمن القومي وقُتل ثلاثة من أنصار الله وهم "علي أبو طالب" و"علي المعصار" و"أحمد الشمسي" وجنديان حراسة وأصيب ستة جنود وتسعة حوثيين.[93] ويُعتقد أن سبب هجومهم على المنزل كان إشتباههم أنه يأوي علي محسن الأحمر.[94]

سجون سرية ومعامل متفجرات إصلاحية

أعلن أنصار الله عن عثورهم على نفق بين جامعة الإيمان والفرقة الأولى مدرع.[95] والعثور على ماوصفوه بمعامل لصناعة المتفجرات بالاضافة إلى أقنعة ولوحات سيارات وصناديق ذخيرة وبزات عسكرية للفرقة الأولى مدرع داخل الجامعة التي يديرها عبد المجيد الزنداني.[96] ونفق آخر طوله يتجاوز مئتي متر ومزود بالاضاءة ووسائل التكييف ولوازم الاتصالات الأرضية بين جامعة العلوم والتكنولوجيا (فرع الطالبات) ومقر الفرقة العسكرية التي قادها علي محسن الأحمر.[97] وأُكتشفت سجون سرية كان يديرها علي محسن الأحمر تحت الأرض في مقر الفرقة الأولى مدرع، أقبية تحت الأرض وبداخلها سلاسل لتقييد الأرجل والأعناق.[98]

في 3 أكتوبر، قال الناطق الرسمي باسم حزب التجمع اليمني للإصلاح سعيد شمسان أن وزير الدفاع محمد ناصر أحمد قام بتسليم معسكرات الجيش للحوثيين مطالباً بمحاكمته.[99] وهي المرة الأولى التي يُعلن فيها الحزب رسمياً موقفه من الوزير التي كانت علاقته مضطربة مع الجنرال علي محسن الأحمر، بعد أن كانت مهمة التخوين مقتصرة على وسائل إعلامية تابعة للحزب. بالنسبة لحزب التجمع اليمني للإصلاح، فان امتلاكه لـ"أظافر عسكرية" وجيوب ميليشاوية وسطوة على الجيش والأجهزة الأمنية والاستخباراتية أمر طبيعي لا يخالف قانون الأحزاب والدستور اليمني، فلا يوضح الحزب ماطبيعة علاقته بعلي محسن الأحمر ولماذا كان حميد الأحمر يحمل رتبة مقدم في الفرقة الأولى مدرع.[100] وأعضاء الحزب أنفسهم يعترفون بأن حزبهم ليس حزباً سياسياً فحسب بل يملك نفوذاً في مؤسستي الجيش والأمن وله "أظافر عسكرية" على حد تعبير أحد أعضائهم، ولكنهم لا يرون مشكلة في ذلك.[101][102]

ولكنهم مع ذلك على أتم الاستعداد للحديث عن سيادة القانون ماتعلق الأمر بسلاح خصومهم الحوثيين. التجمع اليمني للإصلاح أخذ بالترويج أن هزيمته عسكرياً كطرف ميليشاوي بأنه "حكمة وعقلانية" من جانبه مكنته من تجاوز "المؤامرة الدولية" عليه، على حد تعبيره دون توضيح لماهية وتفاصيل هذه "المؤامرة".

ترشيح أحمد بن مبارك

في 7 أكتوبر تم تعيين أحمد عوض بن مبارك رئيسا للوزراء.[103] وهو مارفضه الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي العام برئاسة علي عبد الله صالح. عبد الملك الحوثي تحدث عن دور قناتي الجزيرة والعربية الذي وصفه بالمقزز ويعبر عن قوى معينة لم يسمها لا هم لها في المصلحة الشعبية، ووصف تعيين ابن مبارك بالـ"قرار الخارجي" وقال [104]:

أي رئيس وزراء ترشحه سفارات أجنبية وتفرضه ويتخذ بشأنه قرار وفق املائات من سفارات أجنبية سيرى في المستقبل ان المنة عليه لتلك السفارات التي قدمته ورشحته وفرضته وانها هي التي اوصلته إلى رئاسة الحكومة ثم بالتأكيد لا يستطيع ان يقف تجاه إملائاتها هي فيما يضر بأمن هذا البلد ولا يتوافق مع مصالح البلد، قد يكون ضعيفا امام إملائاتها لأن لها عليه المنة

حزب المؤتمر الشعبي العام بقيادة علي عبد الله صالح وصف أحمد عوض بن مبارك بالـ"متطرف" وأنه ليس محايدا ولا مستقلاً بل "متحزبا منذ نعومة أظافره" وشكك في ولائه لوحدة اليمن، واعتبر تعيينه خرقا لاتفاقية السلم والشراكة.[105] ولم يشر البيان المؤتمري إلى الحزب الذي ينتمي إليه ابن مبارك ومتى أبدى موقفا معارضاً للوحدة اليمنية. عبد الكريم الإرياني وصف موقف حزب المؤتمر الشعبي العام بالمتناقض وقال أن اللجنة العامة للحزب اجتمعت بعبد ربه منصور هادي قبل مدة وأقرت بالاجماع تفويض رئيس الجمهورية بتعيين رئيس الوزراء الجديد.[106]

في 8 أكتوبر أعتذر أحمد عوض بن مبارك عن تشكيل حكومة جديدة وهو ماوافق عليه عبد ربه منصور هادي في مقابل إيقاف الحوثيين لاحتجاجات مرتقبة على قرار التعيين، وقالت وكالة سبأ الحكومية أن مستشاري رئيس الجمهورية سيبحثون مجددا عن شخصية وطنية تكون محلا للاتفاق ووفق معايير اتفاقية السلم والشراكة.[107] ونشر أحمد عوض بن مبارك نص الاعتذار وجاء فيه أنه اعتذر عن قبول التكليف حتى لا يكون مطية لأحد أو عذراً لتنفيذ ماهو أسوأ بحق هذ الوطن، ورد على اتهامات التخوين والعمالة الموجهة إليه ووصفها بالترهات مطالبا أنصار الله باثبات ولائهم هم لليمن وأن يدفعوا عن أنفسهم هذه التهم التي التصقت بهم وكان ابن مبارك من المدافعين عنهم على ما جاء في البيان. وقال أن هناك أدعياء يبحثون عن دمى يقومون بتحريكها.[108]

تعيين خالد بحاح

في 13 أكتوبر، تم تعيين خالد بحاح، وزير النفط السابق وسفير اليمن إلى الأمم المتحدة رئيسا للوزراء وهو ماتوافقت عليه كافة القوى السياسية.[109] الرئيس عبد ربه منصور هادي قال في 26 أكتوبر أن الدولة أخذت على عاتقها مهمة حرب تنظيم القاعدة ولا ينبغي لأنصار الله استخدام محاربة القاعدة كذريعة لـ"احتلال محافظات أخرى"، ودعاهم للانسحاب من صنعاء وكافة المحافظات ومما جاء في الكلمة [110] :

إنما يحدث اليوم من تمدد مسلح ومواجهات دامية في بعض المحافظات والمديريات من قبل أنصار الله وتحت ذرائع واهية ويافطات مختلفة عملاً لا يمكن فهمه أو قبوله بعد التوقيع على إتفاقية السلم والشراكة الوطنية .. بل إن ما حدث في صنعاء وعمران وقبلها في دماج ومؤتمر الحوار الوطني الشامل ما زال قائماً .. ها هو أمراً لا يمكن فهمه أو قبوله تحت أي مبرر فشعبنا قد أثبت أنه أكثر وعياً من أن تنطلي عليه أي مبررات أو مزاعم بعد أن شاهد ما شاهده من انتهاكات لهذا الاتفاق وقبلها العديد من الاتفاقيات قبل أن يجف حبرها فكيف تحمي مصالح الناس باحتلال المدن بالحرب باقتحام ومداهمة لوزارات وشركات نفطية كيف تسمح لنفسها أي جماعة بأن تدعي ممارسة دور الدولة في بسط الأمن والاستقرار وكيف تسمح لنفسها بأن تتحدث عن سؤ النوايا من بقية الأطراف وهي تتقدم عسكرياً في ظل عملية سياسية فيها العديد من الاستحقاقات المتبادلة التي لن تعالج إلا بالحوار السلمي والعمل السياسي الصادق

الناطق الرسمي باسم أنصار الله محمد عبد السلام رفض اتهامهم بالـ"احتلال" وقال أنه كان على عبد ربه منصور هادي شكرهم لقتالهم تنظيم القاعدة وأضاف أن اللجان الشعبية ستظل في كل مواقعها لحماية مكتسبات الثورة الشعبية ومواجهة تهديد تنظيم القاعدة و حتى يتم تنفيذ اتفاق السلم والشراكة الوطنية بما يكفل التعايش المشترك وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي نصت على الشراكة في كل مؤسسات الدولة، على حد تعبيره. وتحدث عن دول لم يسمها لا تريد مصلحة اليمن وتريد من الرئيس أن يتبنى مواقف متشنجة اتجاههم.[111] في 25 أكتوبر 2014، كان عبد الملك الحوثي قد ألقى خطبة جاء فيها [112]:

Cquote2.png بعض القوى الداخلية والإقليمية لديها توجه إما أن يبقى اليمن تحت حذائها، تحت هيمنتها، تحت سلطتها، وتتدخل هي في كل شؤونه الصغيرة والكبيرة بما تريد وحسب ما تريد. ليبقى الشعب اليمني باجمعه خاضعا باذلال وهوان للوصاية الخارجية وبائسا ومعانيا وفقيرا ولا ينعم لا بأمن ولا استقرار، ليبقى دائما يعيش حالة من الاضطراب والتناحر والغرق في المشاكل. تُفَعل أوراقاً للضغط، بعض القوى الداخلية للاسف الشديد، البعض منها بدون أخلاق، بدون قيم. قد يتواطئ مع الخارج في كل هذا، إما يمن خاضع وراكع ومستجدي دائما بالخارج يا إما يمن أيضا يغرق في مشاكل لا تنتهي ويبقى معلقا بين السماء والارض لا يشهد استقرارا سياسيا، قد يرى البعض ان مصالحه تلتقي مع مصالح الخارج في هذا Cquote1.png

عبد الملك الحوثي في 25 أكتوبر 2014

أُعلن عن تشكيل الحكومة الجديدة بقيادة خالد بحاح في 7 نوفمبر 2014، والتي ضمت 36 حقيبة.[113] وأعلن جمال بنعمر اختتام زيارته الرابعة والثلاثين إلى اليمن والتي استغرقت خمسة عشر يوماً وهدفت إلى تسريع تنفيذ اتفاق تنفيذ السلم والشراكة الوطنية الذي عده الوسيلة الأمثل لإخراج اليمن من أزمتها الراهنة،وذَكَّر في بيانه بالاتفاق الذي وقعته كافة الاطراف السياسية بمن فيهم أنصار الله والمؤتمر الشعبي بتفويض الرئيس عبد ربه منصور هادي باختيار وزراء الحكومة.[114] في 8 نوفمبر 2014، أعلن مجلس أمن الأمم المتحدة عن ترحيبه بتشكيل الحكومة الجديدة مجدداً دعوته بدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي وخالد بحاح.[115] في صباح 9 نوفمبر 2014، أدى ثلاثين وزيرا من أصل ستة وثلاثين اليمين الدستورية.[116] في 18 ديسمبر 2014 وافق مجلس النواب اليمني على برنامج حكومة خالد بحاح ومنحها الثقة بعد يومين من رفض حزب المؤتمر الشعبي العام.[117] وأعلنت عن عدة توصيات منها إزالة المظاهر المسلحة والنقاط الغير حكومية وتنفيذ جانبها من اتفاق السلم والشراكة الوطنية.[117]

مسارات التصعيد

في خطبة لعبد الملك الحوثي في 15 ديسمبر 2014، لم يتحدث عن موعد للإنسحاب وتحدث عن "الدولة العادلة" وطالب بأن تكون الأجهزة الرقابية في أيدي الثوار ويقصد أنصار الله والمقربين منهم ووجه عدة انتقادات للرئيس عبد ربه منصور هادي واتهمه بالفساد والإرهاب بالاضافة للنثريات المعتادة المعادية للولايات المتحدة وعن مؤامرات مزعومة لإسرائيل واليهود على اليمن،[ملاحظة 3] ومما جاء في الخطبة [118]:

يحاولون هذه الأيام أن ينزلوا مليارات لكثير من الميليشيات والجماعات التي كانت تقاتل مع علي محسن الأحمر في الجوف ومأرب وبعض المحافظات وحاولوا حتى بالأمس أن يفعلوا لولا انتباه بعض اللجان الثورية التي أعاقت ذلك، بمعنى أنهم بدلاً من أن يتوجهوا في الاتجاه الصحيح يتجهون في الاتجاه الخطأ الذي يضر باقتصاد البلد. لذلك تصبح مسألة محاربة الفساد مسألة أساسية، لا محيد عنها نهائيا مهما ضج من ضج وصاح من صاح، وستفعل هذه الجبهة وبدعم وتحرك شعبي وبخيارات متعددة وكل الوسائل اللازمة في هذا السياق هي متاحة. لن نسمح أبدا أن يذهبوا بالبلد نحو الانهيار، إذا ارادوا لهذا البلد أن ينهار وسعوا نحو ذلك يمكننا أن ندخل في خيارات كبيرة واستراتيجية. المسألة مهمة، هذا مسار حتمي لا مناص عنه، وهم بالخيار إما أن يسلموا الأجهزة الرقابية والدوائر ذات الطابع الرقابي للثوار ليراقبوا ويتابعوا ويتأكدوا حتى لا تضيع أموال الشعب، وإلا فاللجان الشعبية ستظل لهم بالمرصاد فليصيحوا وليصرخوا وليقولوا ما يشاؤوا وليشتموا في صحفهم وفي وسائلهم الإعلامية قدر ما يشائون، لن يتراجع شعبنا عن محاربة الفساد

في 27 ديسمبر 2014، بعث عبد الملك الحوثي برسالة إلى اللجان الشعبية حذر فيها من بقايا الفاسدين وأذيال علي محسن الأحمر وحدد ثلاث مسارات [119]:

  • مكافحة الفساد :

    للحفاظ على اموال وثروات الشعب واصلاح الاقتصاد المدمر والمستنزف من جانب الفاسدين الذين اتفقوا مع الخارج على نهب ثروات البلد وتدمير اقتصاده وتجويع شعبه.

  • تحقيق الأمن والاستقرار:

    من خلال مواجهة الأشرار والمجرمين الذين يرتكبون أبشع الجرائم بحق شعبنا اليمني ويستهدفون المواطنين والجيش والامن والمصالح العامة، ومن خلال التعاون مع الشرفاء والأحرار في الجيش والامن على تطهير المؤسسة العسكرية والأمنية من المندسين والمخترقين لها من أذيال علي محسن وعملاء الخارج، والسعي لتقوية المؤسسة العسكرية والأمنية ودعمها لاستعادة دورها المهم والقيام بمسؤولياتها الأساسية في الدفاع عن الشعب وحماية البلد وتخليصها من وضعها السابق التي كانت عليه، بعيدة عن الشعب وخاضعة لولاءات شخصية وحزبية.

  • فرض الشراكة:

    من أجل إسقاط الاستبداد السياسي وإنقاذ مؤسسات الدولة من إنفراد قوى النفوذ بها والتي تستغلها أسوأ إستغلال لصالح أطماعها ورغباتها بعيداً عن خدمة الشعب وبناء البلد، حتى تحولت الوظيفة العامة إلى مغنمٍ لتلك القوى بعيداً عن الكفاءة والنزاهة والمسئولية.

إختطاف بن مبارك

بعد شهرين من 21 سبتمبر 2014، تذكر أنصار الله أن لهم موقفاً معارضاً من خطة التقسيم الفيدرالية، ونشروا بيانا جاء فيه:

أي خطوة أو قرار أو تعيين يجب أن يخضع لمضامين ومحددات اتفاق السلم والشراكة الوطنية, في مقدمها مضامين البندين الأول والسادس التي أكدت على وجوب تحقيق الشراكة الوطنية الفعلية في كل مؤثات وأجهزة الدولة على مستوى المركز والمحافظات بما يضمن التمثيل العادل لكافة القوى والمكونات السياسية في تلك المؤثات والأجهزة

لم يعارضوا فكرة الفيدرالية كما قال أحد أعضائهم البارزين وهو علي القحوم، وحدد موقف جماعته [120]:

البند العاشر من اتفاق السلم والشراكة الوطنية ينص على أن الهيئة الوطنية تعمل على معالجة شكل الدولة، كما أن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني نصت على دولة اتحادية وعندما تم إقرار الستة الأقاليم اعتبرنا حينها أن التقسيم كان سياسيا ومعدا مسبقاً وطلبنا تشكيل لجنة مختصة لإعادة التقسيم. وهذا كان مطلبنا ولا زلنا مصرين عليه. أما الخيار الفيدرالي فهو موجود وقائم على ما نصت عليه مخرجات مؤتمر الحوار الوطني

في صباح 17 يناير 2015، قام مسلحون بايقاف أحمد بن مبارك وهو في طريقه إلى احتفال رسمي بتسليم مسودة دستور اليمن الجديد إلى الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني. تبنى أنصار الله عملية الاختطاف أو "التوقيف" كما يسمونها لاحقا عصر ذلك اليوم.[121] بررت الجماعة "التوقيف" بمنع الانقلاب على اتفاق السلم والشراكة الوطنية وتمرير مسودة دستور اليمن الجديد وقسم شكل الدولة دون موافقتهم.[122]

معركة دار الرئاسة

دارت إشتباكات مسلحة بين ميليشيات أنصار الله وقوات الحرس الرئاسي في العاصمة اليمنية صنعاء بعد يومين من اختطاف أحمد عوض بن مبارك وتهديد الجماعة بـ"سلسلة إجراءات خاصة".[123] بدأت الاشتباكات صباح يوم الاثنين 19 يناير 2015، واستمرت إلى مساء اليوم التالي باقتحام الحوثيين لدار الرئاسة.[124] ووصف قائد الحرس الرئاسي اللواء صالح الجعيملاني مايقوم به الحوثيون بالانقلاب.[125]

الإجراءات إزاء تجمع الإصلاح

وفقا لمراسل القدس العربي الإصلاحي "خالد الحمادي"، فإنه ونقلا عن جهة تسمى "مركز صنعاء للإعلام الحقوقي" لا يُعرف عنها شيئ سوى أن لها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، رُصدت "انتهاكات خطيرة" تمثلت باقتحام 62 منزلاً و35 مسجداً و29 مقاراً حزبياً و 26 مؤسسة تعليمية حكومية وخاصة و25 مؤسسة مدنية وعسكرية تابعة للدولة في العاصمة صنعاء وذلك خلال الفترة من 16 سبتمبر - 30 سبتمبر 2014، وختم "مركز الاعلام الحقوقي" تقريره بالقول أن "جرائم" و"انتهاكات" الحوثيين غلب عليها "النزعة الانتقامية"، أي إنتقام من حزب التجمع اليمني للإصلاح كما يُفهم.[126]

كان أنصار الله قد شكلوا ماسموه بـ"لجان ثورية" ومنها لجنة "قانونية" أعلنت أنها نجحت في إقناع النيابة العامة بمنع تحويل أي أرصدة من شركات حميد الأحمر البالغ عددها 60 شركة إلى الخارج وعن تجميد أرصدة علي محسن الأحمر وحميد الأحمر في كافة البنوك داخل اليمن وصدر التعميم بتجميد الأموال تم من قبل وحدة جمع المعلومات في البنك المركزي اليمني.[127] واستولوا على كي إف سي وباسكن روبنز الوحيدان في صنعاء في 12 نوفمبر 2014، والسبب الرئيسي لذلك ليس لإنهما علامات تجارية أميركية بل لإن مالكها حميد الأحمر.[128]

جاء في وثيقة نسبت للجان الشعبية موجهة لبنك سبأ الإسلامي الذي يملكه حميد الأحمر، طالبت البنك بالتجاوب السريع مع مندوب "اللجنة الإقتصادية" لأنصار الله ويدعى قاسم بن عبد الله الوادعي في تحويل كل ممتلكات حميد الأحمر وعلي محسن الأحمر وأسهمهم إلى اللجان الشعبية.[129] وتداولت أنباء عن سيطرة أنصار الله على 58 مبنى سكني في صنعاء مملوك لحميد الأحمر و11 منزلا لعلي محسن الأحمر.[130] وتداولت صحف ومواقع حزب التجمع اليمني للإصلاح أنباء عن طلب أنصار الله من شخص يدعى "إسماعيل أبو حورية" توريد 60% من أرباح شركة ذكوان للخدمات المعدنية والبترولية المملوكة من الجنرال علي محسن الأحمر إلى لجانهم الشعبية، ولكنه وغيرهم من مسؤولي الشركة النفطية التي يملكها جنرال عسكري رفضوا وآثروا البقاء في منازلهم على المشاركة في "نهب ممتلكات الآخرين دون سند قانوني وشرعي"،[131][132]

يُذكر أن قانون الجرائم والعقوبات العسكرية الصادر عام 1998، يحظر على العسكريين الانتماء لأي حزب سياسي وممارسة أعمال تجارية بطريقة مباشرة وغير مباشرة طيلة فترة الخدمة في المؤسسة العسكرية.[133] الحوثيون لم يعلقوا بسلب أو إيجاب على مصداقية الوثائق المتداولة وفي الغالب لا يعقبون، ولكن أحد ناشطيهم يقول :"لو أردنا نقل أو تجميد أموال لن نقوم بتوثيق ذلك، لسنا أغبياء".[128] ولكنهم اعترفوا أنهم يبقون أرباح المطاعم التي يملكها الأحمر لأنفسهم لـ"حين تسليمها للحكومة" ولم يحددوا موعداً لذلك.[128]

في 25 نوفمبر، اندلعت اشتباكات في منطقة الحصبة شمال صنعاء بين مسلحي أنصار الله و"مرافقي"[ملاحظة 4] صادق الأحمر وابن عمه "سام الأحمر"، قُتل خلالها ثمانية أشخاص على الأقل وانتهت المعارك باقتحام أنصار الله لقصر صادق الأحمر واعتقال "سام الأحمر" وتسليمه لوزارة الداخلية.[134] وانتشر مقطع فيديو قصير للمسلحين وهم بداخل قصر صادق الأحمر يحدثونه واعتبر إصلاحيون تعمد أنصار الله إذلال صادق الأحمر "إهانة لكبرياء اليمنيين".[135] ونفى ناشطون من أنصار الله أن يكونوا قد سربوا الفيديو واتهموا كما جرت العادة "طرفا ثالثا يحاول الاساءة إليهم".[136] لا يوجد مايثير الاهتمام في الفيديو ولم يقتل الحوثيون صادق الأحمر ولكن يبدو أن عبارة المصور الذي أخبر صادق الأحمر أنه "في وجه السيد" - أي أخذ كلمته ويقصد عبد الملك الحوثي - هي ما أثار حفيظة الاصلاحيين.[ملاحظة 5] وفقا لـ"العربي الجديد" الإخوانية، فان هذه الاجرائات من قبل تجميد الأرصدة ومصادرة القصور والشركات أتت كردة فعل على تجميد أرصدة علي عبد الله صالح من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي واعتبر حميد الأحمر ذلك "ثورة مضادة" لدوره في ثورة الشباب اليمنية.[137] وأدلى صادق الأحمر وناشطون إصلاحيون بتصريحات مشابهة بأن ماواجهته أسرة الأحمر هو استهداف لـ"رمزية ثورة فبراير" ويقصدون ثورة الشباب اليمنية.[138][139][140]

جدل حول ثورية حزب الاصلاح

في مقابل إعتقاد الإصلاح أن هزائمه العسكرية هي ثورة مضادة للاحتجاجات الشعبية عام 2011، يُنظر بشكل واسع إلى دور حزب التجمع اليمني للإصلاح وحميد الأحمر وعلي محسن الأحمر أنه كان سلبياُ في الغالب وساهم في إفراغ الثورة عام 2011 من مضامينها الحقيقية وتحويل مسار الاحتجاجات من انتفاضة على نظام علي عبد الله صالح ومنظومة حكمه، إلى تصفية حسابات شخصية معه من قبل مراكز قوى كانت جزئاً رئيسياً من نظامه وأراد المتظاهرون رحيلها مع صالح الذي تنحى جزئيا عن المشهد السياسي.[141][142][143][144][145][146] إلهام مانع، أستاذ العلوم السياسية بجامعة زيورخ بسويسرا، ترفض وصف ماحدث عام 2011 بأنه ثورة، فالثورة وفقا لها هو تغيير الهياكل السياسية، تغيير النمط السياسي القائم لا إعادة إنتاج (تدوير نفايات) النظام.[147]

علي عبد الله صالح استهدف قيادات تجمع الإصلاح القبلية والعسكرية من خلال الحوثيين بطرق ووسائل غير مباشرة لما يعتبره خيانة من جانبهم، ولكن المتظاهرين عام 2011 خرجوا وهم يحملون مبادئ محددة منها إنهاء تطفل العسكر والمشايخ القبليين على الدولة، إلغاء اللجنة السعودية الخاصة التي تصرف عليهم المرتبات،[ملاحظة 6] محاربة الفساد واضعاف شبكات المحسوبية ووضع حد لاختطاف قرار الدولة من قبل مراكز قوى تحكم في الخفاء، والتأسيس لديمقراطية ومنظومة حكم مستدامة وهي مبادئ عامة وخطوط عريضة ليست مسيسة. إن كان حزب التجمع اليمني للإصلاح إنضم للاحتجاجات عام 2011 لهذه الأسباب، حينها سيكون لمزاعم إستهدافه لـ"ثوريته" معنى.

ماحدث لهم هو إستمرارية للنزاع بين حرس النظام القديم، علي عبد الله صالح وعلي محسن الأحمر، لرغبة صالح توريث ابنه أحمد الحكم. توريث أحمد والتنافس على إمتيازات إقتصادية وعسكرية هو مادفع حزب التجمع اليمني للإصلاح للانضمام للاحتجاجات والسيطرة على فعاليتها. لكن اليمنيين لم يخرجوا للشوارع عام 2011 لتغليب كفة حميد الأحمر على أحمد علي عبد الله صالح أو تقوية الفرقة الأولى مدرع والانتقام من الحرس الجمهوري. استولى حزب التجمع اليمني للإصلاح على كل شيئ باسم "الثورة" واعتقد أن الطريق خلى أخيراً بتنحي علي عبد الله صالح عن الرئاسة لتعزيز نفوذ التحالف القبلي العسكري - النافذ أصلاً - الذي وُجد التجمع لحمايته. عقب توقيع المبادرة السعودية عام 2012، شن حزب التجمع اليمني للإصلاح ماسماه بـ"ثورة المؤسسات" وأهدافها المعلنة محاربة الفساد وكشفه، ولكنها في حقيقتها كانت مهتمة بابعاد الموالين لعلي عبد الله صالح واستبدالهم بموالين لحزب التجمع اليمني للإصلاح،[148] وهو نفس سلوك جماعة أنصار الله بعد 21 سبتمبر 2014، المُتغيِّر هو أن الآلة الدعائية الضخمة لحزب التجمع اليمني للإصلاح لم تكن مهتمة بالانحياز الحزبي في الوظيفة العامة حينها.

يقول عادل الشرجبي، أستاذ علم الاجتماع بجامعة صنعاء، أنه لم يتم تنفيذ أي هدف من أهداف الاحتجاجات عام 2011 بسبب أن حضور ماسماه بـ"النخب التقليدية" في مؤتمر الحوار الوطني لم يكن سوى انحناء أمام عاصفة الثورة، وليس مشاركة جادة تهدف إلى تخليص اليمن من أزماتها البنيوية، التي ظلت تعاني منها خلال العقود الماضية. ومرد ذلك إلى أن بعض تلك النخب كانت مستفيدة من النظام السابق، وبعضها الآخر يرغب في الإبقاء عليه للاستفادة منه مستقبلاً.[149] ومما يعزز هذا الطرح، الدعوة التي أطلقها محمد بن عبد الله اليدومي ، رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح، في 16 يناير 2015 للحوار بين "القوى السياسية"،[150] وهي دعوة تبدو في ظاهرها إيجابية ولكن المقصود منها إعادة الحلف مع علي عبد الله صالح، وكأن جلسات مؤتمر الحوار الوطني كانت مسرحية.

جانب آخر من الأزمة اليمنية هو التدخل السعودي، ماسمي بـ"انشقاق" علي محسن الأحمر، أضنى الاحتجاجات ولم ينشطها وبالكاد يمكن تسمية ماحدث عام 2011 بأنه كان "ثورة[151] ليكون صراع حزب التجمع اليمني للإصلاح مع الحوثيين ثورة مضادة. الثورة المضادة بدأت في 21 مارس 2011 واكملت أهدافها بتوقيع المبادرة الخليجية، بغض النظر عن القلق المشروع لأي طرف دولي من تنظيم القاعدة أو نشوب حرب أهلية مفتوحة بين علي عبد الله صالح و"معارضته الموالية"، كان للسعودية حسابات مختلفة أبرزها بقاء المؤسسة السياسية على حالها،[152] فشخص علي عبد الله صالح لم يكن "النظام" في اليمن وقطعاً ليس سبباً معزولاً لما آلت إليه أوضاع البلاد في المجمل. نُظر إلى المبادرة الخليجية باعتبارها قصة نجاح للسياسة الخارجية للمملكة اتجاه ماسمي بالربيع العربي واتجاه اليمن كذلك باستمرارية وضعه كـ"حديقة خلفية"، فهي ليست قصة نجاح يمنية بأي معيار.[153]

إلى فترة قريبة جداً، كان مواطنين يمنيين عاديين يتجهون للسعودية ويتسولون ويطلبون العطايا والمكرمات داخل مايسمى بالـ"مجالس المفتوحة"، وهي مجالس يقيمها أمراء آل سعود للاستماع لشكاوي ومطالب رعاياهم. وذلك بمعرفة وإدراك وأحيانا تشجيع الرئيس صالح الذي كان يخبرهم أن يجربوا حظهم في رحلات التسول العابرة للحدود تلك،[154] حزب التجمع اليمني للإصلاح لم يمتعض ولم يشق عليه واقع يمني كهذا إن لم يكن يشجع إستمراريته أصلاً، فهذه ليست اتهامات سياسية من أطراف معارضة بل اعترافات قياداته كونهم لا يرون الإشكال في تصرفاتهم. حميد الأحمر، القيادي في تجمع الاصلاح، كان أحد هولاء المتسولين. وفقا لوثيقة ويكيليكس بتاريخ 31 أغسطس 2009، فإن حميد كوالده عبد الله الأحمر، لا يستلم الرشوة السعودية عبر سفارة المملكة بصنعاء، بل يجمعها في جدة.[155] واعترف وجميع إخوته باستلامهم هذه الرشاوى وبرروا سلوكهم بأوجه مختلفة، فعندما سُئل حسين الأحمر عام 2012 ما إذا كان يعتبر استلامه الأموال من السعودية خيانة عظمى رد بالقول [156]:

إذا استلمت أموال للتخريب، واستلمت أموال لاقلاق الأمن والاستقرار. ولكن السعودية.. نحنا نعتبر نفسنا والسعودية أخوة يجمعنا الدين.. علاقة علي عبد الله صالح بالسعودية علاقة رئيس دولة لكن نحن علاقتنا تاريخية ولها جذور بعيدة .. علاقتنا بالفكر والدين والعقيدة والمصير

لزبائن السعودية في اليمن قائمة طويلة بالمبررات عن أسباب استلامهم الأموال منها، مثل "حماية الحدود"،[157] "وشائج القربى"،[158] "وحدة المصير"، "العلاقات الأخوية"، و"نشر السنة" (وهابية[159][ملاحظة 7] أو مجرد قلق وحرص إصلاحي على الأمن السعودي.[160] وبناء على ذلك يجب على السعودية أن "تعيد" نفوذها في اليمن، على إفتراض أنه انتهى بهروب علي محسن الأحمر. عقول أعضاء الحزب لا تقوى على التمييز بين دولة تتلاعب قوى أجنبية بسياستها دون أي إعتبار لكرامة مواطنيها ونظرة العالم إليهم، وبين العلاقات والتحالفات القائمة بين الدول المستقلة. ضعف العقل وعدم قدرته على إستيعاب خيارات بديلة قد يكون التفسير المنطقي الوحيد لتبريراتهم بشأن النفوذ السعودي في اليمن إذا ماتم تجاوز فرضيات الزبائنية والارتزاق، ويثبت أن دعاياتهم عن الدولة وسيادة القانون ليس إلا جزء من حملة دعاية شعبية زائفة لمناكفة خصومهم الحوثيين، وليست أهدافاً جوهرية للحزب.

لا يمكن الحديث عن ديمقراطية وسيادة قانون بوجود أطراف مرتهنة لقوى خارجية. إذا كان التمويل المحلي للأحزاب والشخصيات السياسية مُنظم في دول العالم الحر حتى لا يتحول هذا المال إلى وسيلة تأثير مفرطة وغير مناسبة ولحماية السياسات العامة من المصالح الشخصية الضيقة، فهي بدورها تمنع الأجنبي المقيم ناهيك عن دولة أخرى، من التبرع لحزب أو حملة إنتخابية ما لإن هذه مسائل متعلقة بالأمن القومي للبلد، والسعودية لا تعاني نقصاً في الزبائن والمرتزقة اليمنيين الذين يريدون حكم البلاد.[161] كلما خرج اليمن عن الإطار المرسوم له سعودياً تم تفعيل هذه الشبكات، وقراءة التحركات السعودية ليست بالأمر الصعب على المختصين بتاريخ العلاقات اليمنية السعودية، دعم مجموعات قبلية والانفصاليين والتضييق على العمالة اليمنية - الرديئة في معظمها.[162] - داخل السعودية، لاضعاف الحكومة المركزية بغية تحقيق أكبر قدر من التأثير داخل اليمن كما فعلت طيلة خمسين عاماً من تاريخ البلاد.[163][164] فقبل إقرار الخطة الفيدرالية من ستة أقاليم حتى، تصدر الميليشيات الاصلاحية المدعومة سعودياً بيانات باسم "إقليم سبأ" كاقليم محارب لاقليم آخر.[165]

حزب التجمع اليمني للإصلاح - وحتى حزب المؤتمر الشعبي العام ولكن الحالة الاصلاحية أوضح - لا يرى إشكالاً هنا وليس مقتنعاً أن للشبكات السعودية تداعيات سلبية على أمن ومستقبل اليمن سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً، هذه قد تكون فلسفته السياسية ولكن الدستور اليمني والقوانين النافذة التي يدعو في بياناته الدعائية لتفعيلها تمنع هذه الممارسات.[166][167] بالإضافة إلى أن التصريحات الصادرة عن حزب التجمع اليمني للإصلاح من قبيل "العلاقات الأخوية" و"وحدة الدم والمصير" مع السعودية - صادرة عن الجانب اليمني غالباً - لتبرير هكذا سلوكيات، يرفضها الوطنيون اليمنيون ويعتبرونها مهينة ويراها المراقب الخارجي دلالة على حجم التأثير والنفوذ السعودي في اليمن لا أكثر ولا أقل من ذلك.[168] صحيفة الجيروسلم بوست كتبت مقالة في العام 2011، تحدثت فيه عن رخص النساء اليمنيات المتزوجات من سعوديين فيما يُعرف بالـ"زواج السياحي"، (معظمهن من محافظة إب.[169]) وينتهي المطاف بمعظمهن لممارسة البغاء لاحقاً.[170] الصحيفة العبرية اعتبرت رخص عِرض المرأة اليمنية أبرز الدلالات على طبيعة العلاقات اليمنية السعودية وأكثر جوانبها رمزية.[171]

حزب التجمع اليمني للإصلاح لا يبدي ندماً أو مؤشرات أنه بصدد المراجعة والتغيير، قام باحياء ذكرى وفاة عبد الله بن حسين الأحمر في 27 ديسمبر 2014 وقدمه كشخصية وطنية حتى أن محرر "الإصلاح نت" وصفه بـ"حكيم اليمن" و"فقيد الوطن الكبير"، ونسب له أدوراً بطولية في حرب شمال اليمن الأهلية المعروفة يمنيا بثورة 26 سبتمبر.[172] تغافل الحزب أن الأحمر المدعوم سعودياً هو من فرض أمراً واقعاً على الحكومة الجمهورية في الستينيات وعرقل قيام حكومة قوية تحقق الأهداف التي انقلب لأجلها الرئيس عبد الله السلال على الإمام محمد البدر حميد الدين،[173][174] وتجاهل خلافه مع الرئيس المُغتال إبراهيم الحمدي في فيلم وثائقي دعائي أنتجه بمناسبة الذكرى السابعة لوفاته بالسرطان.[175] كل الوارد أعلاه مؤشرات أن الحزب لم ولن يتغير وكل مايفعله بعد هروب علي محسن الأحمر إلى السعودية هو إظهار سوء الحوثيين بالمقارنة، وذلك لإن جماعة أنصار الله عبارة عن ميليشيا مسلحة فقط وتفتقر الهيئة المؤسسية اللازمة (حزب سياسي) لتحقيق أهدافها والتي بدورها كذلك لا علاقة لها بمصالح اليمن العليا.

شرعية سلوك أنصار الله

أنصار الله أعلنوا إلتزامهم بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية، ولكنهم لم يلتزموا بأي من بنود الاتفاق الموقع في 21 سبتمبر 2014 وبالذات الملحق الأمني. قاموا بتفتيش الطائرات والبريد الدبلوماسي، ولم ينكروا ماتداول بشأن تفتيشهم لبريد دبلوماسي أميركي واعتبروه إنجازاً،[176] بينما في حقيقته هو انتهاك لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية واليمن مصادق عليها،[177] وكانت الولايات المتحدة قد قدمت معدات لمساعدة مصلحة الجمارك اليمنية لكشف الواردات المهربة والغير قانونية في 23 أكتوبر 2014.[178] وتسربت وثائق لم يتسنى التأكد من مصداقيتها عن شكاوى مشابهة مقدمة لوزارة الخارجية اليمنية من الصينيين والألمان وهو مالم يؤكده أي طرف من الأطراف المعنية (سفارات أو بعثات هذه الدول ببلاغ رسمي) ونفاه مدير مطار صنعاء.[179]

قاموا بتعيين محافظين جدد لمحافظتي عمران والحديدة،[180] عن طريق حزب المؤتمر الشعبي العام في المجالس المحلية.[181] وهو إجراء باطل ومخالفة لقانون السلطة المحلية وفقاً لوزارة الإدارة المحلية.[182] شكلوا "لجاناً طلابية" داخل جامعة صنعاء إلى تسليمها للأجهزة الأمنية في 14 ديسمبر 2014.[183] لم يستمر وجود هذه "اللجان الطلابية" بالجامعة لأكثر من شهرين ولم يوقفوا الدراسة، عكس حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي عطل عاماً دراسياً كاملاً عام 2011 وهدد بـ"تطهير الجامعة من أعداء الثورة".[184] سيطر أنصار الله على مقر الفرقة الأولى مدرع بعد هروب علي محسن الأحمر في 21 سبتمبر 2014 ولم يسلموا الأسلحة ولا المقر إلى عهدة الدولة، ولكنهم طالبوا الحكومة في 19 ديسمبر بتشكيل لجنة لاستلام مقر الفرقة المنحلة، تمهيداً لتحويله إلى حديقة.[185]

اقتحم أنصار الله مقر مؤسسة الثورة الحكومية في 16 ديسمبر 2014 وطلبت شخصيتان محسوبتان على أنصار الله من مدير التحرير - الذي يُعين ويُفصل بقرار رئاسي - أن يغير سياسة التحرير بما يخدم توجهات أنصار الله ذلك وفقاً لوكالة سبأ للأنباء، وأعلنت هيئة الصحيفة برائتها من أي محاولة بإصدارها خارج اطار العمل المؤسسي والسياسة التحريرية المعروفة للصحيفة.[186] "اللجنة النقابية في مؤسسة الثورة" أدانت الاقتحام ونشرت بيانا يوضح أن لا علاقة لهيئة تحرير الصحيفة بما سيصدر، فردت "نقابة موظفي مؤسسة الثورة"، تجمع ظهر مبكرا في عام 2014 من قبل موظفين في المؤسسة اتهموا ادارتها بالفساد،[187] أن ما نشرته وكالة سبأ للأنباء كان "اتهامات كيدية تأتي على خلفية تنفيذ عدد من موظفي المؤسسة اعتصاماً مفتوحاً في خيام أمام بوابة المؤسسة احتجاجاً على استفحال ممارسات الفساد الإداري والمالي في المؤسسة".[188]

وزارة الإعلام اعتبرت العمل تصرفا مرفوضاً وتعدياً سافراً وخرقاً فاضحاً لاتفاق السلم والشراكة الوطنية وأي إجراءات لمكافحة الفساد ستقوم بها الوزارة بصفتها الجهة الشرعية المسؤولة امام مجلس الوزراء وامام الشعب.[189] في اليوم التالي نشرت الصحيفة نفيا لخبر اقتحامهم للمؤسسة الحكومية ووصفته بـ"الإشاعة"، وأن موظفيها عبروا عن امتنناهم لـ"لجان الرقابة الثورية".[190] وزيرة الإعلام قالت أنها التقت بممثلي أنصار الله ثلاثة أيام قبل الاقتحام وأخبرتهم أنها ستعمل على تلبية مطالب المعتصمين ولكنهم خالفوا الاتفاق باقتحامهم.[191] وزارة الإعلام قالت أنها تعمل لحل هذا الملف ولكنها أضافت أن الوارد في صحيفة الثورة منذ يوم 17 ديسمبر 2014 لا يمثل سياسة الدولة، ولا علاقة لمكافحة الفساد بسياسة التحرير.[191]

في 17 سبتمبر اقتحموا مقر شركة صافر النفطية وهي شركة حكومية، ووردت أنباء عن تعيينهم لرئيس جديد لمجلس إدارة الشركة على خلفية تهم فساد مالي وإداري وزعموا أن لديهم أمر من نيابة الأموال العامة بالقاء القبض على رئيس الشركة ونائبه.[192] إلا أن الشركة ووزارة النفط نفت حدوث إقتحام وعمليات التشغيل والإنتاج تسير بشكل طبيعي في بيانٍ صادرٍ عنها في 19 ديسمبر 2014.[193] في 6 يناير 2015، اقتحموا منزل رئيس تحرير صحيفة الثورة الحكومية وأجبروه على تقديم إستقالته.[194] في 8 يناير 2015، اقتحموا مكتب وزيرة وزارة الإعلام نادية السقاف وتحدث قائدهم عبد الله المؤيد بأنه سيداوم في الوزارة يومياً. كانوا قد طردوا الإصلاحي فؤاد الحميري المُعين نائبا للوزير منذ وقت مبكر في 24 نوفمبر 2014.[195] ولم يعين آخر في منصبه منذ ذلك الحين.

المبعوث الأممي جمال بنعمر قد تحدث عن مماطلة وخروقات في تنفيذ بنود اتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي وُقع تلبية لمطالب الحوثيين المعلنة قبل 21 سبتمبر 2014.[196] وأصدرت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية بيانا في 15 ديسمبر 2014 يؤيد تصريحات بنعمر وحدد مواطن التباطؤ في تنفيذ الاتفاق وهي المواد 7،8،14،15 من اتفاق السلم والشراكة الوطنية والمادة 5 من الملحق الأمني.[197] وقع أنصار الله على الملحق الأمني من اتفاقية السلم والشراكة الوطنية في 27 سبتمبر 2014. البنود التي أشار إليها جمال بنعمر تنص على الآتي :

  • تشارك جميع المكونات في التحضيرات للسجل الانتخابي الجديد والاستفتاء على الدستور بناء على السجل الجديد، وتشارك في التحضيرات للانتخابات ومراقبتها وفق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.
  • يعمل الأخ رئيس الجمهورية عن كثب مع جميع المكونات من أجل تحقيق توافق على دستور جديد عبر آليات لجنة صياغة الدستور والهيئة الوطنية.
  • وقف التصعيد السياسي والجماهيري والإعلامي ورفع مظاهر التهديد والقوة. ويشمل ذلك إلزام وسائل الإعلام الرسمية وحث وسائل الإعلام الحزبية والخاصة على وقف الحملات التحريضية ذات الطابع المذهبي أو الطائفي أو المناطقي.
  • فور توقيع هذا الاتفاق واعتماد السعر الجديد للمشتقات النفطية واعلان رئيس حكومة جديد، تزال المخيمات التي أقيمت في محيط منشآت أمنية حيوية، ومن ضمنها حزيز، الصباحة، والمطار. وببد تشكيل حكومة جديدة تزال المخيمات التي أقيمت حول العاصمة صنعاء، وكذلك المخيمات في داخل العاصمة ونقاط التفتيش غير التابعة للدولة في صنعاء ومحيطها.
  • وقف جميع أعمال القتال ووقف إطلاق النار في الجوف ومأرب فوراً، وانسحاب جميع المجموعات المسلحة القادمة من خارج المحافظتين مع ترتيب الوضع الاداري والأمني والعسكري. وتؤسس الأطراف آلية تنفيذ حازمة ومشتركة ومحايدة من أجل المراقبة والتحقق. وتشرح وثيقة مكملة تفاصيل وقف إطلاق النار والآلية المشتركة، وتضع جدولاً زمنياً صارماً.
  • تقوم الحكومة الجديدة بترتيب وضع محافظتي الجوف ومأرب إدارياً وأمنياً وعسكرياً بما يكفل تحقيق الأمن والاستقرار والشراكة الوطنية. وتقوم القوات المسلحة والأمنية التابعة للدولة بمهامها في ضمان أمن المحافظتين واستقرارهما.

في 17 ديسمبر 2014، قال رئيس الوزراء خالد بحاح أنه وحكومته مستعدون للانسحاب إذا كان الحوثيون وحلفائهم مستعدون لتحمل المسؤولية عنهم لإنهم لن يقبلوا أن يكونوا حكومة صورية.[198]

جدل حول أهداف أنصار الله

يناقض أنصار الله الأطروحات التي كان يدلي بها ممثلوهم في مؤتمر الحوار الوطني ويقدمون مبررات شرعية للتخوف من أهدافهم النهائية والتي لم يعلنوا عنها حتى الآن، والديمقراطية وسيادة القانون وبناء الدولة لا يبدون أهدافاً مهمة للجماعة المسلحة التي تجيد الحديث عما تعارضه ولا توضح مالذي تريد تحقيقه. عندما سُئل محمد البخيتي، عضو المكتب السياسي لأنصار الله، عن هدف الجماعة في تصريح لقناة الجزيرة بتاريخ 30 ديسمبر 2014 أجاب [199]:

نريد رفع الظلم وعودة الحقوق المغتصبة وتوفير الأمن للبلد

بسبب عمومية تصريحاتهم تحديداً، يصبح من الصعب وصف أنصار الله بالـ"جماعة المتمردة". لان الجماعات المتمردة حول العالم غالبا مايكون لديها أهداف ومبادئ واضحة، الجيش الجمهوري الآيرلندي كان حركة متمردة لديها هدف متمثل في استقلال إيرلندا الشمالية عن المملكة المتحدة وتوحيدها مع جمهورية أيرلندا، فهذه حركة بأهداف واضحة ومحددة تمردت على وضع قائم وسعت لتغييره بما يتوافق مع تلك الأهداف. وكذا حزب العمال الكردستاني والحركات القومية الكردية، لديهم هدف واضح متمثل في بناء دولة مستقلة على أراضي الإثنية الكردية أو حزب الله اللبناني حتى الذي تأسس عام 1982 لمقاومة الغزو الاسرائيلي لجنوب لبنان بصورة رئيسية.[200]

أما الحوثيين أو أنصار الله فلا تُعرف ماهي أهدافهم حتى يُمكن وصفهم بالـ"متمردين"، وهذا ليس إطراءاً للجماعة. فأسامة بن لادن عندما كان يُسئل عن أهدافه كان يدلي بتصريحات عمومية مشابهة مثل "إحقاق الحق وإنهاء الظلم".[201] هذه المقارنة لا تقترح بأي حال أن القاعدة والحوثيين "وجهان لعملة واحدة" لأسباب عديدة والاختلاف المذهبي ليس أحدها. ولا يمكن القول أنها حركة وطنية "تمردت" على واقع وتسعى لتغييره، أُعتقد ذلك بشأنهم في البداية لمعارضتهم المبادرة الخليجية، ومعاركهم مع بيت الأحمر وهم رمز النفوذ السعودي في اليمن، ورفعهم لمطالب شعبية خلال الاحتجاجات التي اندلعت في 18 أغسطس 2014. ولكنهم في الحقيقة أثبتوا أنهم ينتمون لنفس الثقافة السياسية لخصومهم.

تنشر بعض وسائل الإعلام الرئيسية في الغرب أن أنصار الله يريدون "مزيداً من الحقوق للأقلية الزيدية في اليمن ذي الغالبية السنية"،[202] وأن الحوثيين يشكلون 35- 40% من السكان. وكالة فرانس برس في نسختها العربية، قالت أن الحوثيين يعيدون "أشباح الإمامة" التي سقطت بيد "الجمهوريين السنة".[203] فالوكالة تقترح أن الرئيس عبد الله السلال وإبراهيم الحمدي كانوا سنة انقلبوا على المملكة المتوكلية اليمنية لإنها شيعية. ليس كل الزيدية أعضاء في جماعة أنصار الله ولم يدعي عبد الملك الحوثي أنه ممثل أو مرجع لممارسي المذهب الزيدي في اليمن. ظهور "الشباب المؤمن" ثم "الحسينين" و"أنصار الحق" إلى أن أصبحوا أنصار الله أخيراً، هو بالفعل حركة ارتداديّة عنيفة على التغلغل والانتشار الوهابي والرعاية الحكومية والتمويل السعودي لهكذا أنشطة عبر حزب التجمع اليمني للإصلاح، ولكن الافتراض أن معارك أنصار الله في إب والحديدة والبيضاء وهجومهم على دار الرئاسة متعلق بحقوق أكبر لـ"الأقلية الزيدية" ليس تصوراً دقيقاً.

الزيدية لطالما كانوا مهيمنين على القرار السياسي لمعظم تاريخ ماعُرف بشمال اليمن على الأقل، فلم يتعرضوا للاضطهاد من "الأغلبية الشافعية". مشكلتهم الحقيقية كانت مع الانتشار الوهابي الحديث في مناطقهم، والتهميش الممنهج لصعدة التي لم تبدو جمهورية بما يكفي في نظر "النظام" وبحاجة لحاكم عسكري. كل رؤوساء شمال اليمن كانوا زيدية باستثناء عبد الرحمن الإرياني، فالزيدية ليسوا مضطهدين ولا يبحث الحوثيون عن حقوق أكبر لهم ولا هم بممثلين عنهم، بقدر ماهم نتيجة فشل الدولة في إحترام التعددية الدينية، وفتحها الأبواب خلال الثلاثين سنة الأخيرة للتمدد الوهابي، وتسهيل سبل الانتشار والتمكين له في اليمن. ولكن منذ 2012، لا يمكن وصف تحركات جماعة أنصار الله بأنها متفقة مع الأسباب الرئيسية للنزاع الذي بدأ في صعدة عام 2004، بقدر ماهو استغلال للفراغ الذي نتج عن صراع أجنحة "نظام" علي عبد الله صالح وتحالف الأخير معهم لضرب حلفائه السابقين.

غياب الهدف أو عدم معرفته بالنسبة للجماعة،[204] يفتح باباً واسعاً لرواج التحليلات والافتراضات التي قد تصح وقد تخطئ وتقديم أي شخص لنفسه كـ"محلل سياسي" و"خبير في شؤون اليمن"، ولكن المؤكد أن جماعة أنصار الله تستغل إفلاس خصومها السياسي لتثبيت نفوذها. خلال الاحتجاجات عام 2011، كان المتعاطفين مع الجماعة يقولون بأن الثورة غيرتهم وأنهم على إستعداد للمشاركة السياسية ولكن منذ ذلك الحين لم يتحدث عبد الملك الحوثي عن الديمقراطية ولم يظهر أي مؤشرات أنه بصدد الالتزام بالطرق المؤسسية لتحقيق أهدافه،[205] ولا زال حالهم كما هو بعد 21 سبتمبر 2014 رغم أن السلام والمشاركة السياسية كفيلة بتحقيق الكثير لهم ومعالجة مظالم صعدة بما يضمن إعادة تعريف أبنائها لأنفسهم ضمن الجمهورية.[206]

يقول أنصار الله أنهم يريدون مكافحة الفساد في اليمن، ومعدلات الفساد في اليمن مرتفعة بالفعل وتتبوأ البلاد مركزاً متدنياً في ترتيب قائمة منظمة الشفافية الدولية وهو ليس محصوراً على قطاع إقتصادي وإداري مُعين.[207] لكنهم لم يستولوا على الحكم ليتحملوا مسؤولية النجاح أو الفشل، وتحمل الأعباء المترتبة على حكم اليمن في ظل الظروف التي يمر بها، ولا المشاركة وفق أُطر قانونية ودستورية في حكومة خالد بحاح وقد عُرض عليهم ذلك، ولكنهم فضلوا تنصيب أنفسهم "محاربين للفساد" ومطبقين للـ"قانون" بقوة سلاحهم، الذي لا يتورعون عن استخدامه ما شعروا أن المجال السياسي لم يعد مجدياً. مايقومون به ليس محاربة للفساد بل تقوية لشبكاتهم الخاصة داخل الوزرات والمؤسسات الحكومية وإزالة خصومهم، وهو مافعله حزب التجمع اليمني للإصلاح فور إنتصاره عام 2012، وبرغم تمسكه الظاهري حينها بشرعية عبد ربه منصور هادي، كان الحزب يستعمل هذه الشبكات الغير الرسمية لتمرير أجنداته.[208] لم يعلن أنصار الله نتائج تحقيقات في أي قضية فساد أو حادث إغتيال، ولم يقدموا أحداً للمحاكمة، بل اكتفوا بازالة الإصلاحيين وتعيين مقربين في مكانهم. أنصار الله لا يمتلكون الشرعية ولا المصداقية لمكافحة الفساد في اليمن، فكل مايصدر عنهم من اكتشافات لبؤر فساد حتى لو كان صحيحاً، لا يُعتد به ويبقى في خانة الاتهامات السياسية مالم تُعالج بأساليب قانونية.

عادل الشرجبي، أستاذ علم الاجتماع بجامعة صنعاء، يقول بأن الهوة كبيرة بين خطاب جماعة أنصار الله وممارستها، تقوم بتوظيف القوة العسكرية التي تمتلكها في الثأر من بعض رموز "النظام" القديم بشكل انتقائي، بمعنى أنها لم تتعرض لمصالح الموالين لعلي عبد الله صالح. ولم يوظفوا قوتهم في الضغط على الرئيس عبد ربه منصور هادي والأطراف الأخرى باتجاه تغيير مؤسسات وتشريعات "النظام" القديم.[209] فالجماعة كخصومها تماماً، تتعامل مع مؤسسات الدولة والفرص الاقتصادية كمصادر للقوة السياسية. وصف الشرجبي سلوك الجماعة وخصومها بـ"ثورات الحديقة" مشيراً إلى دعاية أنصار الله وحزب الإصلاح قبلهم عن تحويل الفرقة الأولى مدرع إلى حديقة عامة. فعلي محسن الأحمر لم يلتزم بالقرار الجمهوري بتحويل مقر الفرقة الأولى مدرع إلى حديقة عامة وقام بتوظيف القرار للدعاية الشخصية،[210] وهو قرار أُصدر أصلاً لمحاولة تخليد شخصية مثل الأحمر في الذاكرة اليمنية. يقول الشرجبي بأن المحتجين عام 2011 لا يهتمون بأسماء الحدائق قدر إهتمامهم بما أحدثته "القوى التقليدية" من انحراف في مسار الاحتجاجات، وتحويلها من ثورة تهدف إلى إسقاط النظام إلى ثورة تسعى إلى إسقاط أشخاص.[211] أنصار الله لم يغيروا هيكلية النظام وطريقة إدارته للبلاد ولا تتوفر معطيات أنهم بصدد تغيير الثقافة السياسية إلى الأفضل ما جادلوا بأن الوقت مبكر للحكم عليهم.

أطروحات جماعة أنصار الله ليست منطقية في كثير من الأحيان، فعندما قاموا باقتحام منازل أعضاء حزب التجمع اليمني للإصلاح، برروا موقفهم بأنه لـ"حماية" تلك المنازل من النهب. واعتبروا نهبهم لأسلحة قوات علي محسن الأحمر "حماية" لها من الوقوع في أيدي "الدواعش"، بينما كان بامكانهم تسليمها لوزارة الدفاع بقيادة محمود الصبيحي كمؤشر على حسن نواياهم ودعاياتهم عن بناء الدولة. في 20 يناير 2015، اقتحموا دار الرئاسة بحجة منع جنود الحماية الرئاسية من نهبها،[212] رغم أن الجنود وقيادتهم هي المخول دستورياً وقانونياً بالتصرف في تلك الأسلحة. اختطفوا أحمد عوض بن مبارك، أمين عام مؤتمر الحوار الوطني، وبرروا ذلك لرغبتهم تطبيق مخرجات الحوار. بالإضافة لكل ماسبق، يشكل أنصار الله جسماً موازياً للدولة، فلديهم قسم تعليمي وثقافي يحضر الفعاليات التي تقيمها المدارس ويكرم الطلبة المتفوقين، وقسم عسكري، وقسم قانوني، ولجان قضائية وغير ذلك من "اللجان الشعبية" ويقولون أن هذه اللجان والأقسام لا تحل محل أجهزة الدولة، ولكنها تشكل جسماً موازياً لها وهي سابقة في تاريخ مكافحة الفساد ويظهر أن لهم استيعاباً وتصوراً مختلفاً لمعنى "الشراكة".

كما تُظهر الجماعة نزعة شمولية في كثير من تصرفاتها. مثلاً في 23 ديسمبر 2014، نشرت وكالة سبأ للأنباء خبراً عن إحتفالية ثقافية نظمها أنصار الله وهي الاحتفال بيوم مولد النبي محمد، امتلأ الخبر بعبارات الصلاة والثناء على النبي وآله وتضمن عبارة "تعزيز الثقافة القرآنية في أوساط المجتمع".[213][ملاحظة 8] من الواضح أن الخبر نُشر بضغط من "اللجان الثورية" التي استولت على وكالة سبأ في 20 يناير 2015 على أي حال.[214] نشر خبر في وكالة الأنباء الحكومية عن فعالية دينية أو ثقافية زيدية أو لأي معتقد ديني ممارس في اليمن ليس مشكلة ولكن وكالة الأنباء الحكومية تمول من أموال دافعي الضرائب وهم من مختلف الخلفيات والإنتماءات، اعترض يمنيون على سياسة حزب التجمع اليمني للإصلاح خلال ثلاث سنوات من سيطرته على وزارة الإعلام ولكن حتى أولئك لم ينشروا عبر وسائل الإعلام الحكومية مواداً عن "تعزيز الثقافة الإصلاحية في أوساط المجتمع".[ملاحظة 9] فهذا دلالة وتعبير عن نزعة شمولية واضحة. مشكلة اليمن هي وجود مراكز قوى متحكمة، أزاح أنصار الله أحدها وهو علي محسن الأحمر وأُستبدل الأخير بعبد الملك الحوثي وكلهم يدعون شرعيات ثورية ووطنية لتمرير أهدافهم.

المعارك مع تنظيم القاعدة

تنظيم القاعدة قاتل إلى جانب ميليشيات حزب التجمع اليمني للإصلاح منذ ماقبل 2012 بمساهمة فاعلة من علي محسن الأحمر،[215] قيادات في تنظيم القاعدة مثل المدعو محمد أحمد المنصور اعترفت أن الحكومة اليمنية خلال حقبة علي عبد الله صالح تواصلت مع التنظيم لقتال الحوثيين مقابل "تخفيف حدة الملاحقة".[216] وكان مجلس أمن الأمم المتحدة قد ناقش هذه المسألة في 13 أكتوبر 2014.[217] قبل إصدار قرار أممي في 7 نوفمبر 2014 أملاً في وقف تقدم الحوثيين وتهديد علي عبد الله صالح من عرقلة المرحلة الانتقالية، وهو قرار بُني على حيثيات سياسية أكثر من جنائية وصدر بمطالب سعودية للولايات المتحدة، فلبى الأميركيون جزءاً منها. لإن السعوديين كانوا يريدون إدراج عبد الملك الحوثي على رأس القرار وبدأ تدخلهم في جلسات مجلس الأمن منذ يوليو 2014، فلم تعجبهم لهجة جمال بنعمر عن حرب الحوثيين و"مجموعات مسلحة أخرى" في تقاريره المقدمة لمجلس الأمن ورأوها مقوية لموقف ميليشيات الحوثيين على الأرض. النائب الإصلاحي "محمد الحزمي" وهو من الفصيل الوهابي داخل الحزب، دعا من سماهم بـ"أهل السنة" لحماية أنفسهم قبل أن يتحولوا لـ"سنة العراق الذين فعل بهم الروافض الأفاعيل".[218] وقد نشر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بيانا مماثلا مستعملا نفس الصيغ والعبارات عام 2010 قبل تقدم الحوثيين خارج صعدة.[219]

وسبق لنفس النائب الإصلاحي أن كتب مقالة في صحيفة "أخبار اليوم" التي يملكها علي محسن الأحمر تحدث فيه عما وصفه بالـ"خيار الصعب" وهو "دعوشة اليمن" ويقصد بـ"دعوشة" تنظيم داعش وذلك لمواجهة الحوثيين.[220] وحذر رئيس دائرة التخطيط السابق في حزب التجمع اليمني للإصلاح "حارث الشوكاني" من سماهم بالـ"إماميين" ويقصد الحوثيين محدداً جزءا منهم تحديداً من المساس بقيادات حزبه، قائلاً أن هناك فرق إغتيالات تابعة لحزبه مستعدة للإنقضاض على رؤوسهم.[221][222] وخرج تنظيم القاعدة - أو أشخاص يحملون الأعلام السوداء - في مسيرات علنية برداع في محافظة البيضاء حاملا صور قتلاه الذين سقطوا في مواجهات الحوثيين مع حزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة الجوف.[223]

وكان علي محسن الأحمر بعد هروبه إلى السعودية في 21 سبتمبر 2014 قد أصدر بياناً يتوعد فيه الحوثيين بأن "الأيام حبلى بالمفاجآت".[224] واخترق إصلاحيون الموقع الرسمي لأنصار الله انتقاماً لاقتحام قناة سهيل واضعين عبارة "كلنا سهيل" في البداية، سرعان ما أزالوها ونشروا كشفاً بأسماء لمن قالوا أنهم مؤيدي أنصار الله في صنعاء ونسبوا "الصيد الثمين" لتنظيم القاعدة، ورئيس الحزب محمد بن عبد الله اليدومي أشار على اليمنيين بالـ"ترحيب بداعش".[225] وهو مافسره معارضوا الحزب بأوجه مختلفة أبرزها أن اليدومي يدعم الإرهاب وهو ليس دقيقاً،[226] العقيد اليدومي لم يهدد بداعش بقدر ما وجه رسائل للداخل والخارج أن البديل للإسلام السياسي هو تنظيم القاعدة، فهو لم يهدد ولم يشيد بهذه التنظيمات بل قدم تفسيراً مريحاً لارتباط جهات داخل الحزب الذي يقوده بتنظيم القاعدة، فالفكرة هي أن القاعدة مجرد ردة فعل على الحوثيين متجاهلا العوامل التاريخية والآيدولوجية لظهور هذا التنظيم في اليمن، وحزب التجمع اليمني للإصلاح ليس بغريب عليها.

ما قاله اليدومي فيه جانب من الصواب، فحزب التجمع اليمني للإصلاح ظهر في بدايته كميليشيا وهابية عام 1979، واشتركت قياداته ومدارسه الممولة سعودياً في تجنيد اليمنيين لأغراض ميليشياوية داخل وخارج اليمن،[227][228][229][230][231] حزب التجمع اليمني للإصلاح مدرج تحت تصنيف (2A) في هيئة أولويات الإستخبارات الوطنية كمنظمة داعمة للإرهاب،[232] المنظمات المدرجة تحت هذا التصنيف لديها النوايا والقدرة لتقديم الدعم المالي لمنظمات إرهابية ولكن يُنظر إليهم بأنهم مصدر تهديد أقل من أولئك المدرجين تحت تصنيف (1B). الجذر الآيدولوجي لحزب الاصلاح يلتقي مع التنظيمات الجهادية ولم يمر الحزب بما يمكن تسميته بفترة مراجعة وتجديد في أدبياته سوى ماحدث عام 2006 تحت وقع ضغوط أميركية على علي عبد الله صالح من تغيير أعضاء الهيئة العليا للحزب ولكن قاعدة الحزب الجماهيرية هي ذاتها ولم تتغير. حزب التجمع اليمني للإصلاح يدين نسف مدارسه الوهابية التي يسميها "دور القرآن" ويعتبرها طائفية من جانب الحوثيين و"جرائم".[233] الحوثيون يطهرون البلاد من مؤسسات أوجدتها ومولتها السعودية لتحقيق أهداف سياسية وإجتماعية خاصة بها داخل اليمن.[234][235]

مواقف من الحرب على تنظيم القاعدة

أنصار الله ليسوا خياراً مثالياً على الإطلاق لقتال القاعدة لأسباب عديدة منها طبيعة الجسم الحوثي وغموض أهدافه، ولكن الحكومة اليمنية منذ عام 2012 بل منذ 2001، لم تقم بشيئ يُذكر بخصوص التنظيم. سكان رداع يتهمون صنعاء بعقد صفقات مع التنظيم عوضا عن محاولة هزيمته.[236] وهو بالفعل ماقامت به حكومة باسندوة،[237] تماشيا مع موقف حزب التجمع اليمني للإصلاح الداعي للحوار مع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.[238] وفي عام 2014 عندما شن الجيش اليمني - القيادات الموالية لعبد ربه منصور هادي - حملة جديدة على التنظيم، كان موقف علي محسن الأحمر وصحف وشخصيات مرتبطة بحزب التجمع اليمني للإصلاح واضحا في رفض العمليات.[239][240][241] وهي دعوات لقيت ترحيبا من تنظيم القاعدة الذي وصف قيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح بالـ"علماء الأفاضل".[242] وحزب المؤتمر الشعبي العام كذلك أيد الحرب رسميا ولكن سكرتير علي عبد الله صالح أحمد الصوفي وصفها بالعبثية وجزء من إستراتيجية أميركية لـ"افراغ الجيش من تطلعاته في حماية السيادة والحدود".[243] بالنسبة لموقف حزب المؤتمر الشعبي العام من "افراغ الجيش من تطلعاته في حماية السيادة والحدود"، لم يوجد في اليمن حرس للحدود أصلاً خلال فترة حكم علي عبد الله صالح.[244][245] ولم يخض الجيش اليمني منذ تأسيسه أي معركة مع عدو خارجي فكل معاركه كانت ضد خصوم محليين للسلطة السياسية، محمد بن ناجي الشايف وهو شيخ قبلي من حزب المؤتمر الشعبي العام قال في لقاء تلفزيوني أن السعودية تدفع له ولأمثاله المرتبات مقابل "المساعدة في حماية الحدود".[246] ومن كان يسمى مجازاً بقائد حرس الحدود هو شيخ قبلي من حزب التجمع اليمني للإصلاح يدعى أمين العكيمي، كان لاجئاً في السعودية إلى العام 2009 بسبب حرب قبلية في محافظة الجوف.[247][248]

أما حزب التجمع اليمني للإصلاح فهو يريد استنساخ برنامج الـ"مناصحة" السعودي مع الارهابيين وقد تبنته الحكومة اليمنية في عهد علي عبد الله صالح عام 2002 وفشل فشلاً ذريعا.[249] في اليمن، وبما أنها دولة ذات أغلبية مسلمة وتضمن شريعة المسلمين في دستورها وقوانينها الجمهورية، تريد الدولة أن تحتكر تمثيل الإسلام بناء على الافتراض أن هولاء الارهابيين لا يفهمون الإسلام "فهما صحيحا" ومن ثم تقديم نسختها الخاصة لذلك المعتقد باعتباره "الفهم الصحيح"، ولكنه لم ينجح في بلد مثل اليمن لأسباب عديدة منها:

هذه المفارقات في التاريخ اليمني المعاصر شكلت بداية تغلغل هولاء المتطرفين في أجهزة الدولة المختلفة بما فيها الأمنية.[250] هذا النفوذ انحسر عام 2014 ولكن ليس نتيجة جهد مؤسسي وطني، بل بسبب أنصار الله الذين ضربوا علي محسن الأحمر الراعي الرئيس لهذه القوى. في عام 1993، لاحظت وزارة الخارجية الأميركية أن اليمن أصبح مقصداً للارهابيين الذين غادروا أفغانستان، فالحكومة اليمنية لم تشجع مواطنيها فقط للعودة.[250] بعد أحداث 11 سبتمبر 2001، ترأس حمود الهتار "لجنة المناصحة" بغية "إعادة تأهيل" هولاء من خلال إقناعهم أن الخروج على الحاكم (علي عبد الله صالح) مخالف للإسلام، وأن اليمن في الحقيقة دولة إسلامية بدلالة مواد الدستور، وأن قتل الأجانب الغير مسلمين ليس من الإسلام في شي. أُطلق سراح 364 معتقلاً وزعمت الحكومة اليمنية أن معظمهم أصبح متطرفاً خارج اليمن، في السعودية وباكستان وأفغانستان.[251]

فشل البرنامج ولم يحقق أهدافه. فان كان مقياس نجاحه هو تغيير نظرة الارهابي إلى العالم، فلم يحقق البرنامج هذا الهدف. وذلك لإن كل جلسات الحوار التي قادها حمود الهتار كانت تركز على إثبات شرعية علي عبد الله صالح وأخذ التعهدات من الارهابيين بعدم القيام بأي أعمال عنف داخل اليمن، وبالإضافة إلى فشل الحكومة في مراقبة وتقديم الدعم اللازم لهولاء بعد الافراج عنهم ليصبحوا أعضاءاً منتجين في مجتمعاتهم.[252] ادعت الحكومة أن هولاء المفرج عنهم لم يعودوا لأعمال العنف وأعلنت نجاح البرنامج، ذلك لإن كثير من هولاء الـ364 المفرج عنهم قُتل في العراق لإن حمود الهتار أخبرهم أن الـ"جهاد" في ذلك البلد مشروع بخلاف اليمن.[252][253]

تم اختيار حمود الهتار لإنه الوحيد الذي قبل بهذه المهمة، فالآخرين رفضوا خوفاً من أن يُنظر إليهم باعتبارهم "أدوات للنظام"، وهذا عائق آخر للوصول للنتائج المرجوة من هذه البرامج فالحكومة اليمنية لا تشرف ولا تراقب المساجد والمؤسسات الدينية ولا تتمتع بأي نفوذ عليها. لم يُوضح بالتفاصيل ماهي الخطوات المتبعة لإعادة تأهيل الارهابيين ولم توفر الحكومة اليمنية المعطيات اللازمة لتحليل وتقييم البرنامج ولم تكن مستعدة لتسهيل الأبحاث بخصوصه أو في كيفية عمل السجون اليمنية.[254] وتقدمت الحكومة عام 2009 بعدة طلبات للولايات المتحدة لاعادة معتقلي غوانتاموا وقالت أنها ستعيد العمل ببرنامج "إعادة التأهيل"، وهو ما رُفض بطبيعة الحال لعدة أسباب: ضعف الدولة اليمنية، سجونها "المخرومة" سيئة السمعة،[255] لم تُحدد المناهج الدراسية في مركز "إعادة التأهيل"، ولا هوية وخلفيات العاملين والمعلمين فيه، لوضع منهجية لقياس مدى نجاح الخطة المقترحة.[254]

بعد تنحي علي عبد الله صالح عام 2012 وإقالة عبد ربه منصور هادي لأبنائه وأقاربه من مناصبهم العسكرية، تعزز نفوذ علي محسن الأحمر ومالت كفته بصورة خطيرة.[256] أعقب ذلك عمليات تجنيد واسعة لكوادر إصلاحية ومتعاطفين مع التنظيمات الارهابية في الأجهزة الأمنية والعسكرية، وكان تعيين وزير الداخلية الإصلاحي عبد القادر قحطان لجمال النهدي نائبا لمدير أمن حضرموت، احد المتهمين الرئيسيين بحادثة تفجير فندقي عدن والشيراتون عام 1992 أملاً في استهداف عناصر من المارينز، أكثر الأمثلة رمزية ودلالة على نوعية المجندين فور تغليب كفة علي محسن الأحمر في لعبة مراكز القوى. إعتراض علي محسن الأحمر على الحرب ضد القاعدة ومن ثم حزب التجمع اليمني للإصلاح كتحصيل حاصل نابع من عاملين :

فكرة الدبلوماسية مع تنظيم القاعدة ليست جديدة وتريد إيصال الرسالة أن القوة العسكرية وحدها لا تجدي في القضاء على التنظيم، والحرب في نهاية اليوم هي حرب آيدولوجيات. تنجح الدبلوماسية عندما يكون هدف مروجيها إعادة تأهيل هولاء المتطرفين فعلاً وليس التصالح معهم بغية إستخدامهم في مواجهة عدو آخر تراه السلطة أكثر خطراً، فهذا ماقامت به الحكومة في برنامجها الذي استمر من 2002 وحتى 2005. أسباب وجود تنظيم القاعدة آيدولوجية أولاً وأخيراً، يتواجد التنظيم في مأرب والبيضاء وشبوة وحضرموت وبنسبة أقل في الجوف وتواجد في صعدة كذلك، ليست مصادفة أن أماكن تواجدهم في المنطقتين المذكورتين آنفاً كان محصوراً على تجمعات قروية نائية اعتنقت الوهابية السعودية،[261] ولكن حزب التجمع اليمني للإصلاح يقول أن هولاء الوهابية مجرد طلبة علم مسالمين. ثانياً، التوزيع السكاني في اليمن مشكلة بحد ذاتها، وهذه المناطق في مأرب وشبوة وحضرموت لم تعرف وجوداً للدولة ويتجنب الارهابيون الصدام المباشر مع السكان فلا يوجد مبرر للمواطنين في تلك المناطق في أبين ومأرب وحضرموت وشبوة لمقاومة التنظيم والخدمات العامة ليست موجودة، وعواقب مقاومة التنظيم أعظم من تجاهل وجوده بالنسبة لهم.[262] قدمت الولايات المتحدة مساعدات عسكرية واقتصادية بقيمة 1,4 مليار دولار منذ 2009.[263]

الدعم السعودي للارهاب

قالب:قسم فارغ

ملف:Yemen's Islahis July 2014.jpg
إصلاحيون يرفعون صور الملك السعودي وعلم مملكته فيما أسموه بـ"جمعة الدفاع عن الجمهورية" بتاريخ 11 يوليو 2014.

كان وزير الدفاع محمود الصبيحي قد طرد طاقم قناة العربية السعودية من تغطية فعالية تأبين ضحايا اقتحام مستشفى العرضي في 6 ديسمبر 2014.[264][265] وهي واحدة من عمليات إرهابية عدة نفذها سعوديون داخل اليمن.[266] ومدير مكتب القناة "حمود منصر" ومعظم طاقمها اليمني هرب إلى دبي، لم يصدر الوزير محمود الصبيحي تصريحاً يوضح أسباب طرد طاقم القناة السعودية ولكن من المُرجح أن السبب عائد لأسلوب تغطيتها لما يجري في اليمن، ولم يكن الوحيد فقد نشرت وكالات الأنباء الحكومية والخاصة أن تلك القناة السعودية تحديداً مسؤولة عن إثارة الاضطراب بنشرها المتعمد للشائعات.[267] وتغطيتها المؤيدة والمبررة لعمليات تنظيم القاعدة، وهو ذات الأسلوب الذي اتبع في العراق، سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وانتحاريين، حتى أن القناة خرجت بمصطلح "العرب السنة" لاسقاطه في اليمن.

تغطية قناة العربية لليمن تغيرت من فترة لأخرى. خلال 2011، كانت تغطية القناة تركز على مواضيع طريفة بشأن اليمن مثل "زواج البدل" و"التخلف القبلي" و"اضطهاد المرأة اليمنية"، وكيف أن اليمن عالة على السعودية أمنياً وإجتماعياً وإقتصادياً باعتبار أن اليمنيين "جاحدين" لـ"أفضال" السعودية عليهم، وأخبار عن حوادث إجرامية مثل "ظاهرة الزوجة القاتلة في اليمنوالقات والشمة إلى آخر ذلك مما هو معروف عن اليمن واليمنيين. في 2013، تركزت معظم التغطية عن "المتمردين الحوثيين" و"الإخوان" ومضبوطات حرس الحدود السعودي يومياً لـ"عشرات الآلاف" من "المتسللين" (مهاجرين غير شرعيين) اليمنيين ونشر صورهم مبطوحين أرضاً ومقيدين بالسلاسل وتزامن ذلك مع حملة تصحيح لأوضاع العمالة الأجنبية في المملكة. بمنتصف 2014 عقب سيطرة الحوثيين على محافظة عمران، تغيرت التغطية وسائر وسائل الاعلام السعودية وبدأت تظهر مصطلحات مثل "الثورة الشبابية" و"اليمن الشقيق".

فور سيطرة الحوثيين على صنعاء في 21 سبتمبر 2014، ظهرت مقالات وافتتاحيات عديدة عن اليمن في الصحف والقنوات المملوكة سعودياً والتي يسميها اليمنيين "صحفا لندنية" وهي في حقيقتها صحف وقنوات يملكها أفراد من الأسرة الحاكمة.[268] صحيفة القدس العربي، التي تركها عبد الباري عطوان بسبب أن "المشاكل المالية التي مررنا بها تطلب منا تقديم تنازلات سياسية"،[269] نشرت مقالاً لكاتب أردني يدعى "سليمان نمر" يقول فيه أن السعودية أخطأت بتسليم "الملف اليمني" لجمال بنعمر وهي المرة الأولى التي تسمح فيها السعوديةّٰ أن يشاركها أحد في التعامل مع "الملف اليمني". وقال أن علي عبد الله صالح أراد يقطع "الصلات القبلية والأمنية والمالية" مع السعودية ولـكنه هادنها ليبقى في الحكم، وختم مقاله بترجيح أن تقوم المملكة السعودية بتغذية حرب أهلية في اليمن.[270]

الاشتباكات في رداع

تقدم أنصار الله ناحية محافظة البيضاء في 30 سبتمبر 2014.[271] إلى منتصف أكتوبر، كان الحوثيون يعملون على تأمين الجبهات المطلة على المناسح عن طريق عقد التحالفات. في 16 أكتوبر، أعلنوا سيطرتهم على جبل اسبيل المطل على المناسح وجبل حرية في 22 أكتوبر وقُتل نصر الحطام في ذلك اليوم إلى جانب عدد غير مؤكد من القتلى فلم تتوقر مصادر طبية يمكن الاعتماد عليها.[272] ونصر الحطام كان إرهابيا مطلوباً للأجهزة الأمنية.[273] تقدم الحوثيون من عدة جبهات لتطويق المناسح برداع وكانت تدعمهم أعداد كبيرة من عنس من محافظة ذمار. سيطر الحوثيون على رداع في 24 أكتوبر وبدأوا بقصف المناسح بالأسلحة المتوسطة في ذات الليلة.[274] وفقا لمواقع حزب التجمع اليمني للإصلاح، فإن "رجال القبائل" [ملاحظة 10] قتلوا ثمانين من الحوثيين بمن فيهم ماجد الذهب وأسروا العشرات منهم وتمكنوا من اسقاط طائرة عسكرية في 25 أكتوبر.[275][276] في 26 أكتوبر، تقدم الحوثيون في المناسح وأخذوا بتمشيط المنطقة تحسبا لعبوات ناسفة.[277] وقاموا بتفجير منزل عبد الرؤوف الذهب وفر عناصر القاعدة إلى منطقة اسمها "يكلا" بقرب مأرب.[278] وفقا لتنظيم القاعدة وحزب التجمع اليمني للإصلاح، فان الانسحاب بعد يوم واحد من "مقتل ثمانين حوثيا وأسر العشرات منهم" كان بسبب سقوط قتلى من النساء والأطفال.[279]

عقوبات مجلس الأمن

أصدرت لجنة العقوبات الأممية الخاصة باليمن المنشأة بموجب قرار مجلس أمن الأمم المتحدة رقم 2140 لسنة 2014 بيانا في 16 سبتمبر 2014 جاء فيه أن تحقيقات اللجنة تمحورت حول أربعة عناوين [280]:

ومن المقرر تسليم التقرير النهائي للجنة في 25 فبراير 2015.[280]

في 7 نوفمبر 2014،أعلنت لجنة عقوبات مجلس أمن الأمم المتحدة التي تشكلت وفقا للقرار رقم 2140 بشأن اليمن، عن ثلاثة أسماء عرضة لتجميد الأرصدة والمنع من السفر هم الرئيس السابق علي عبد الله صالح وشخصيتان من أنصار الله هم عبد الخالق الحوثي أخ عبد الملك الحوثي وأبو علي الحاكم. أُتهم صالح بالعمل على تقويض المبادرة السعودية الموقعة بين أطراف أزمة 2011 ودعم أعمال الحوثيين التي وُصفت بالعدائية منذ خريف 2012، وحث حزب المؤتمر الشعبي العام على زعزعة الاستقرار في اليمن بوسائل مختلفة، أخطر التهم كانت اتهامه باستخدام بعض عناصر من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب لتنفيذ اغتيالات ومهاجمة مواقع عسكرية بغرض اضعاف الرئيس عبد ربه منصور هادي وتأليب وحدات الجيش وقطاعات واسعة من المجتمع اليمني ضده وخلق مايكفي من الفوضى للانقلاب. وأتهم عبد الخالق الحوثي بقيادة المقاتلين خلال معارك دماج مع وهابية يديرون مراكز دينية ممولة من السعودية ونتج عنها تطهير المنطقة من تلك العناصر- هذه التفاصيل غير مذكورة في البيان - والتخطيط لمهاجمة سفارة الولايات المتحدة في صنعاء في سبتمبر 2014، ونقل أسلحة من عمران إلى مخيمات الاعتصام بصنعاء في 30 أغسطس 2014.[281] أما أبو علي الحاكم، فاتُهم بعقد اجتماع ضم شخصيات موالية لعلي عبد الله صالح بهدف الانقلاب على عبد ربه منصور هادي وتنسيق الجهود للسيطرة على صنعاء وذكر البيان بتنديد مجلس الأمن لقيادة أبو علي الحاكم لمعارك عمران في يونيو 2014 والتي قُتل فيها حميد القشيبي.[281] في 10 نوفمبر 2014، أضاف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لادارة الخزنة الأميركية الأسماء الثلاث لقائمته.[282][283][284]

ردود الأفعال

ماقبل السيطرة على صنعاء

مجموعة سفراء الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية أرسلت خطابا لعبد الملك الحوثي في 18 أغسطس وصفت تصريحاته بالـ"مهينة" وتمس من هيبة الحكومة المشكلة "شرعيا" داعين الحوثيين إلى احترام القانون وعدم إثارة الإضطرابات والعنف التي سوف يتم إدانتها من المجتمع الدولي.[285] ونص الخطاب :

إلى السيد عبد الملك الحوثي،

نحن، سفراء مجموعة الدول العشر والدول التي نمثلها، نرغب في رؤية يمن مستقر وآمن ومزدهر. الشعب اليمني الذي عبر عن رغبته في التغيير السياسي في 2011، طالب بيمن جديد لا يقوم فيه أي فرد أو جماعة بفرض إرادتهم بالقوة على الآخرين؛ ولا يستحق أقل من هذا، ويتوق إلى التقدم الاقتصادي والحصول على الخدمات الأساسية والقضاء على الفساد. نؤمن بأن هذه الرغبات يمكن تحقيقها بشكل أفضل في هذه المرحلة من قبل حكومة ائتلاف ملتزمة بهذه المبادئ والأهداف. قدمت المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية خارطة طريق تم الاتفاق عليها لتحقيق عملية الانتقال السياسي تتوج بالانتخابات الوطنية. يلقى الرئيس هادي كامل دعمنا في تشكيل حكومة وفاق تساعد على تحقيق هذا الهدف. نريد من جميع الأحزاب السياسية والجماعات بمن فيهم الحوثيين المشاركة بشكل سلمي في هذا الانتقال وأن تحترم إرادة الشعب. نشعر ببالغ القلق من تصريحاتكم الأخيرة حيث وجدناها مناهضة ومهينة وتنم عن لهجة حادة تجاه عملية الانتقال هذه وتمس أيضا من هيبة الحكومة اليمنية المشكلة شرعيا. إن هذا النوع من التهديدات التي وجهتموها ضد الحكومة ليست الوسيلة لإثبات صحة ادعاأتكم. ولهذا فنحن ندعوكم لاحترام القانون وحفظ النظام ولن يُقبل أي أفعال تهدف إلى التحريض على أو إثارة الاضطرابات والعنف، وسوف يتم إدانتها بشدة من قبل المجتمع الدولي.نعيد التذكير كذلك بدعوة مجلس الأمن الصادرة بتاريخ 11 يوليو التي تطالب الحوثيين بالانسحاب من والتخلي عن المناطق التي تم الاستيلاء عليها عن طريق القوة وتسليم السلاح والذخيرة المسلوبة من المنشآت العسكرية إلى سلطات الدولة. نطلب منكم العمل بروحٍ طيبة مع الحكومة على التنفيذ السريع لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني وهي العملية التي قدم فيها ممثلي الحوثيين إسهامات هامة. ونأمل أن نرى عودة لمثل هذه الإسهامات الإيجابية من قبل الحوثيين. نؤمن بأنكم قادرون على وضع مصالح اليمن قبل أي طموحات أخرى. ونؤمن أيضا بأن الدوائر الانتخابية الخاصة بكم تشكل جزأ من مستقبل اليمن ولديها دورا لتقوم به في الحياة السياسية الوطنية ولكننا نطالبكم بالسعي بالوسائل السياسية للتعبير عن أنفسكم؛ ليس من خلال القوة ولكن من خلال المشاركة السلمية الواضحة في الحياة السياسية اليمنية وذلك كحزب سياسي. فلقد عانت اليمن ما يكفي من إراقة الدماء عبر السنين

رد الحوثيون على بيانهم قائلين أن ماوصفوه بـ"حكومة المبادرة" المشغولة بالتقاسم والمحاصصة الحزبية إنحرفت بالبلاد إلى مصالحها الضيقة جاعلة الشعب اليمني آخر إهتمامتها، وإذا كانت جذور الفساد محمية من الوصاة الأجانب، فذلك يعني مزيدا من الشرعية لتأسيس ثورة يمنية تبني دولة قوية متحررة من أي نفوذ أجنبي.[286] ورفضوا المشاركة في العملية السياسية وهي بهذه الوضعية السيئة وتطرقوا لممثليهم المغتالون خلال انعقاد جلسات مؤتمر الحوار الوطني عبد الكريم جدبان وأحمد شرف الدين وفشل الأجهزة الأمنية في إظهار نتائج التحقيقات حتى لأحداث تعرضت فيها مؤسسات الدولة للهجوم. وأستنكر البيان الدعوة التي وجهتها "الدول العشر" للحوثيين بالانسحاب من المناطق التي انتصروا فيها على ميليشيات التجمع اليمني للإصلاح، واصفا المطالب بالإزدواجية إذ تدعي بعض الدول محاربتها للقاعدة وتصدر قرارات ضده، ويطالبون اليوم باعادة توطينها في المناطق التي طردهم أبنائها منها. واصفا تلك الجماعات بأنها ليست يمنية ولا تمت للشعب اليمني بصلة، بل عناصر تتحكم بها جهات حكومية سلطوية ممولة من قبل دول ترعى الإرهاب الدولي. وحدد الحوثيون أهدافهم باسقاط الحكومة، إلغاء رفع الدعم عن المشتقات النفطية، وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وختموا بيانهم بسبعة نقاط [287] :

  • نطالب الدول العشر أن تقف إلى جانب الشعب وتحترم كرامته وإرادته في العيش بحياة كريمة غير منقوصة وأن تدرك أن الموقف المطالب بالإصلاح والتغيير هو موقف الشعب اليمني .
  • إن محاولة الفصل بين الشعب وأنصار الله من خلال توجيه رسالتها إلى شخص السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي محاولة لا تخلو من مؤامرة فالسيد عبدالملك ليس إلا مواطنا حمل هم شعبه، وهموم أمته، ودفع بأنصار الله لأن يكونوا جنبا إلى جنب مع الشعب لتحقيق ما يرنو إليه من العزة والكرامة والسيادة الوطنية.
  • نتمنى أن يكون موقف تلك الدول غير متجاوز لميثاق الأمم المتحدة فيما يخص حق الشعوب في ممارسة سيادتها السياسية والثقافية والفكرية الكاملة دون انتقاص
  • إن شعبنا اليمني يرفض الوصاية الأجنبية أيا كانت، وهو ينشد دولة قوية عادلة لها سيادتها كما تنص على ذلك قوانين الأمم المتحدة نفسها، وأكدتها مخرجات الحوار الوطني.
  • أن تنأى الدول العشر بنفسها تماما عن دعم قوى النفوذ والفساد والإجرام الذين يعرفهم الشعب جيدا، وتترك لشعبنا اليمني العزيز اختيار حكومته التي تحقق له كرامته، وتحفظ له سيادة بلده.
  • إن شعبنا اليمني العزيز يأمل ان يكون رافدا من روافد تطور البشرية نحو مزيد من التقدم الحضاري والإنساني، وهو بذلك حريص على الأمن والسلم الدوليين كحرصه على تحقيق الأمن والسلم لنفسه داخل حدود وطنه.
  • يؤكد شعبنا اليمني العزيز أنه ماض في ثورته المباركة بشكل سلمي حتى تحقيق أهدافه المعلنة والواضحة بإسقاط حكومة الفساد، وإلغاء الجرعة ، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.

مجلس الأمن

في 29 أغسطس 2014، أصدر مجلس أمن الأمم المتحدة بياناً يدين إقتحام الحوثيين لمدينة عمران في 8 يوليو 2014 مطالبا بالإنسحاب وإزالة كافة المخيمات ونقاط التفتيش حول صنعاء، وأعتبر مجلس الأمن عبد الملك الحوثي وأبو علي الحاكم، أحد القادة الميدانيين للحركة الذين قادوا معركة عمران، وأولئك الذين يدعمونهم من دون تسميتهم، معرقلين لعملية الإنتقال السياسي. وحدد مجلس الأمن ثلاث مطالب للحوثيين وهي الإنسحاب من محافظة عمران وإعادتها لسيطرة الحكومة اليمنية، التوقف عن الإعتدائات المسلحة ضد الحكومة في محافظة الجوف، وإزالة المخيمات ونقاط التفتيش داخل وحول صنعاء.[281] وطالب كل الأطراف المسلحة على العدم القيام بأي عمل يزيد من هشاشة الوضع المتردي أصلاً.[281] كما أشار البيان لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وإرتفاع وتيرة إعتدائاته وتعهد بمعاقبة الأفراد والجماعات التي لم تقطع صلتها بالتنظيم والجماعات المرتبطة به.[281] وطالب المجلس السلطات اليمنية بتسريع وتيرة الإصلاحات، ومنها ماتعلق بالقطاع العسكري والأمني وفقا لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني وشدد على ضرورة إنتهاء لجنة صياغة الدستور من أعمالها دون تأجيل.[281]

الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي

أصدر الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بيانات مؤيدة لبيان مجلس الأمن وأدانت الولايات المتحدة الحوثيين ووصفت تحركاتهم بالإستفزازية والعدائية وأعادت مطالب مجلس الأمن الثلاث للحوثيين كما طالبتهم بالتعاون مع الحكومة للتوصل لحل مستدام للصراع.[288] السفير الأميركي إلى اليمن ماثيو تولر عقد مؤتمراً صحفياً في 17 سبتمبر 2014 قال فيه أنه لا يمانع التواصل المباشر مع ممثلي الحوثيين وإن حدث والتقاهم فإن رسالته لهم ستكون أنهم سيكسبون كثيراً عبر السياسة، ويمكن التعاطي مع مظالمهم السابقة والحالية.[289] وأضاف أن لدى الحوثيين مواقف ومطالب مشروعة لكن لجوئهم لاستخدام القوة في هذه المرحلة، جعله يشك بنوايا وأهداف جماعة أنصار الله، ودعا عبد الملك الحوثي، إلى أن يقوموا بذات الممارسات التي تقوم بها الأطراف الأخرى داخل اليمن، لتحقيق أهدافهم.[289] ولاحظ أن هناك عناصر في حزب المؤتمر الشعبي العام، تحاول تغذية عدم الاستقرار داخل البلاد، وكذلك الحال بالنسبة لأحزاب اللقاء المشترك، منهم عناصر تستفز الحوثيين لتحقيق مصالح ضيقة أيضاً.[289] والحل بيد اليمنيين وبلاده لا تملك حلولا سحرية لليمن، وبدائل الحوار هي الوضع في سورية وليبيا.[289] مشيرا إلى أن ما يحدث في اليمن هو نتيجة تراكمات سياسية وأمنية منذ فترة طويلة، وأن ذلك أضاع على اليمن فرصاً كثيرة، إضافة إلى أن عدم وجود حكومة قوية أعاق جهود البناء والتنمية. اليمن يجب ألا يكون بلداً فقيراً، وألا يعتمد على المساعدات الخارجية. لديه عمالة قوية، وهناك الكثير من الموارد التي تمكّن من بناء اقتصاد مزدهر لليمن على حد تعبيره[289]

موقف الحوثيين من بيان مجلس الأمن

في 30 أغسطس 2014، رد الحوثيون على بيان مجلس الأمن بالتطرق لتعهدات المانحين الدوليين وحقيقة تلكؤهم عن الإيفاء بتلك التعهدات المالية بسبب الفساد الإداري في الحكومة اليمنية، قائلين أنه كان يجدر بالحكومة اليمنية شن حملة لمكافحة الفساد والكشف عن الجهات والشخصيات النافذة التي تحول دون تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والادارية لا تحميل الشعب الذي يعيش أكثر من نصفه تحت خط الفقر المسؤولية، فلو أن الإحتجاجات حدثت في أي بلد في العالم لكانت كافية لإسقاط الحكومة ولن يُمنع الشعب اليمني عن ممارسة حقوقه المكفولة. ودعا الحوثيون مجلس أمن الأمم المتحدة إلى إدراك أن مايحدث هو ثورة شعبية سلمية ضد "حكومة فساد وفقر وإفقار". واستنكر الحوثيون استدعاء مجلس الأمن لمعركة عمران التي حُسمت في يوليو، مذكرين بزيارة عبد ربه منصور هادي للمحافظة في 23 يوليو 2014 وإعلانه عن ممارسة الهيئات الحكومية لمهامها. وتطرقوا للإشتباكات في محافظة الجوف وقالوا أن خصومهم "مجموعات تكفيرية داعشية" ولن ينتظروا الموت والتنكيل على يد هذه العناصر. وختموا بيانهم بالتأكيد أنهم ماضون في "نضالهم السلمي" في مواجهة الفقر والفساد وتحقيق مستقبل يحقق مبدأ الشراكة السياسية والعمل على بناء بلادهم واستثمار خيراتها ولن يثنيهم عن موقفهم تهديد من أي طرف.[290]

عقب توقيع إتفاق السلم والشراكة

مجلس الأمن

أعلن مجلس أمن الأمم المتحدة في 23 سبتمبر عن ترحيبه بتوقيع اتفاق السلم والشراكة الوطنية ووصفه بأنه "بني على المبادرة الخليجية"وأضاف بأن هذا الاتفاق وسيلة مثلى لتحقيق الاستقرار والحيلولة دون حدوث المزيد من العنف. وطالب المجلس كافة الأطراف إلى التنفيذ الكامل والفوري لجميع بنود الاتفاق دون نقصان بما في ذلك تسليم كافة الأسلحة المتوسطة والثقيلة للأجهزة الأمنية الشرعية التابعة للدولة.وأكد المجلس أن عبد ربه منصور هادي يمثل السلطة الشرعية في البلاد.[291]

الولايات المتحدة

الولايات المتحدة أدانت الحوثيين و"أطراف أخرى" للجوئهم للعنف لـ"عرقلة عملية الانتقال السياسي السلمية" لاستقرار البلاد ولكنها رحبت باتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي يشمل تشكيل حكومة قوية ملتزمة بالشراكة مع المجتمع الدولي لمعالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك، حل الخلافات سلميا بدون اللجو ء للعنف، تسريع عمل لجنة صياغة الدستور وتحديد موعد الاستفتاء والانتخابات. وأعادت تأكيد ديمومة الشراكة لمواجهة التهديد المشترك المتمثل بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.[292] في 27 سبتمبر، جددت الولايات المتحدة مطالباتها كافة الأطراف بالالتزام بالاتفاقية الموقعة وبالذات ماتعلق بتسليم الأسلحة المتوسطة والثقيلة للسلطات الشرعية. وأدانت الأطراف التي تستغل الوضع الأمني الحالي لتأجيج الأمور وبالذات الحوثيين و"عناصر من نظام علي عبد الله صالح السابق". وفي ظل تزايد العنف ضد الحكومة اليمنية، فان الولايات المتحدة تكثف جهودها مع المجتمع الدولي لفرض عقوبات ضد الأفراد الذين يهددون الأمن والسلام في اليمن بما يتفق مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2140 والقرار التنفيذي 13611 مالم تتوقف هذه الانشطة فوراً.[293] وجددت دعوتها لجميع الأطراف إلى المشاركة السلمية في العملية الانتقالية في اليمن، والذي يقدم فرصة تاريخية لبناء نظام شامل للحكم يضمن مستقبلاً مستقراً ومزدهراً لجميع اليمنيين.[293]

الاتحاد الأوروبي

رحب الاتحاد الأوروبي بتوقيع اتفاقية السلم والشراكة الوطنية وأعلن إدانته بدون تحفظ لجميع أعمال العنف التي وقعت مقدما تعازيه لأهالي الضحايا، وشدد على ضرورة وقف كافة الاعمال العدائية والعمل على تنفيذ بنود الاتفاق كاملاً وبالذات تلك المتعلقة بالوضع الأمني في عمران والجوف ومأرب وصنعاء، وعودة المؤسسات الحكومية إلى سيطرة السلطات الشرعية تحت قيادة رئيس الدولة عبد ربه منصور هادي وناشدوا جميع الأطراف للعمل نحو يمن ديمقراطية تحقق تطلعات مواطنيها.[294]

أسباب صعود الحوثيين

تتعدد أسباب صعود أنصار الله ومن هذه الأسباب :

مزاعم إنتهاكات لحقوق الإنسان

وفقا لجهة تسمى المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان يقع مقرها الإقليمي في الأراضي الفلسطينية التي يبني أنصار الله جزءا كبيرا من نثرياتهم حولها، ادعت المنظمة أن مسلحي أنصار الله نفذوا عمليات تعذيب بحق معارضيهم المعتقلين الذين وصفتهم بـ"ناشطين حقوقيين واعلاميين" تشمل التعليق الملتوي والتهديد بالقتل والاغتصاب وتنفيذ عمليات اعدام وهمية.[301] وبلغ عدد الاعتداءات على منازل خاصة بـ439 اعتداءاً وفقا للمنظمة تضمنت نهب مقتنيات شخصية.[301] وقام الحوثيون باقتحام اثنان وثلاثين مقراً لحزب التجمع اليمني للإصلاح ومقراُ للحزب الاشتراكي اليمني، واعتبرت المنظمة اقتحام مقرات حزب التجمع اليمني للإصلاح انتهاكاً.[301] ولكن أنصار الله لم يقتحموا مقرات حزب التجمع اليمني للإصلاح فحسب بل قاموا بتفجير عددٍ منها ولكنهم لم يقتلوا من بداخلها. ورصد المرصد اعتداءات على 22 منظمة مجتمع مدني تنوعت مابين الاقتحام والنهب والقصف العشوائي.[301] وتجنيد لمسلحين دون السن القانونية بلغت 250 حالة.[301] مايسمى بمنظمات مجتمع مدني، هي مجرد أذرع اجتماعية لحزب التجمع اليمني للإصلاح. مثل "منظمة هود للطفولة" و"مؤسسة اليتيم التنموية" وغيرها. وفقا لمنظمة الشفافية الدولية، أكثر من نصف اليمنيين يعتقدون أن هذه المنظمات فاسدة.[302]

ممارسات التعذيب المزعومة هي ممارسات جهاز الأمن السياسي،[303] التي تربطه علاقات وثيقة بالمباحث السعودية.[304] أو كان كذلك خلال رئاسة غالب القمش. بخصوص تجنيد المسلحين دون السن القانونية، أعداء الحوثيين تطرقوا لهذه الظاهرة مؤخراً بغرض الاستغلال السياسي فحسب فالاشارة ليست نابعة من إدراك حقوقي، القانون اليمني الصادر عام 2002 يعرف الطفل بأنه أي شخص لم يبلغ الثامنة عشرة من عمره ورغم ذلك فان القوات الحكومية وماعُرف بالجيش الشعبي، وهي ميليشيات قادها الإصلاحي صادق الأحمر مابين 2004 و2010، جندت الكثير دون الثامنة عشرة.[305] هي مسألة معقدة، توظيف القصر كمقاتلين إشكالية بالفعل في القانون الدولي واليمن عضو في الأمم المتحدة. من ناحية أخرى، يعتبر حمل الأسلحة جزء من الرجولة في كثير من الثقافات القبلية، ويطمح المراهقين لإثبات رجولتهم بهذا الشكل.[305] وعلاوة على ذلك، فإنه وبالنسبة للحوثيين، كان "منتدى الشباب المؤمن" واحدا من الأسس الاجتماعية الأصلية للحركة، وشاركت تلك القاعدة أو الديموغرافية الشابة في توفير النواة الصلبة للتجنيد والمشاركة في المقاومة والنشاط المسلح. بالإضافة إلى الطقوس أو التجمعات حيث المراهقين والشباب يتجمعون معا مع " المقاتلين البالغين" وهو ما جعل منها بيئات مثالية للتنشئة الاجتماعية وتوظيف الشباب.[305] في المجتمعات العربية الأقل عرضة وإنكشافاً لمعايير غرب مابعد الثورة الصناعية واليمن أحدها، سن الرشد يبدأ مبكراً نظرا للإحتياجات التقليدية للعمال، الدفاع، وصنع التحالفات من خلال الزواج.[306] لا يقطع هولاء المسلحون الصغار علاقتهم بأسرهم ويشاركون في شبكة قبلية أو أسرية من مقاتلين بالغين من أسرهم أو قبائلهم.[305] لذلك، ما يعتبره المراقب الخارجي تجنيدا للأطفال قد لا يُعتبر كذلك في اليمن من قبل كافة أطراف النزاع النشطة على الأرض،[305] باستثناء جانب الإعلام الدعائي ربما.

وفقاً لهيومن رايتس ووتش، فقد ارتكبت جماعة الحوثيين والمنطقة العسكرية السادسة (قوات علي محسن الأحمر المسماة بالفرقة الأولى مدرع سابقاً) انتهاكات لقوانين الحرب خلال المعارك شهدتها العاصمة صنعاء وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش :

تعرض مدنيون ومستشفيات للهجوم أثناء القتال الذي دار في صنعاء في سبتمبر، كما أخفقت القوات المتحاربة في اتخاذ الخطوات الكافية لحماية المدنيين من القتال

أفادت وزارة الصحة اليمنية بأن اليوم الرابع من القتال خلف 274 قتيلاً و470 جريحاً، لكنها لم تميز بين خسائر المدنيين والمقاتلين.[307] اشتمل القتال على هجومين على مستشفى قريب من مقر قيادة المنطقة العسكرية السادسة (الفرقة الأولى مدرع)، وهجوم من جانب قوة مجهولة على مستشفى آخر. تتمتع المستشفيات بحماية خاصة من الاعتداء بموجب قوانين الحرب، وعلى القوات أن تتجنب الانتشار بالقرب منها. وقد قامت قوات الحوثيين بقصف أحد مباني البث التلفزيوني الحكومي، مما يعد اعتداء غير مشروع إلا إذا كانت المحطة مستخدمة لنقل اتصالات عسكرية أو لأغراض عسكرية.[307] قامت قيادة المنطقة السادسة (الفرقة الأولى مدرع) أيضاً بتعريض المدنيين لمخاطر عن طريق إقامة مقرها ونشر قواتها في مناطق كثيفة السكان، وقد ترك القتال العديد من السكان محاصرين في منازلهم، ولم يبد أي من الجانبين الاستعداد لمساعدة المدنيين في الإخلاء إلى مكان آمن وفقاً لهيومن رايتس ووتش.[307] احتل الحوثيون المسلحة العديد من المدارس خلال القتال، استخدمتها لأغراض عسكرية مما جعلها عرضةً للهجوم كأهداف مشروعة. ورغم أن الاحتلال العسكري للمدارس بغير تعريض الطلبة والمعلمين للخطر لا يخالف قوانين الحرب، إلا أن الاحتلال المطول يحرم الأطفال من حقهم في التعليم بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.[307] في 21 سبتمبر 2014 قام مسلحون، هم على الأرجح من مقاتلي الحوثيين، بإطلاق النار غير المشروع على مدنيين في حي مذبح بصنعاء وإصابتهم بجروح، أحدهم وهابي بلحية اشتبه الحوثيون بانتمائه لحزب التجمع اليمني للإصلاح فأطلق عليه أنصار الله رصاصة أصابت ظهر الوهابي وخرجت من خصيته ولكنه استمر بالحياة بعدها.[307] طالبت المنظمة الحكومة اليمنية بالتحقيق في مزاعم الانتهاكات من الطرفين.[307]

القانون الدولي والصحفيين خلال الحرب

قام أنصار الله باعتقال صحفيين يعملون لصالح حزب التجمع اليمني للإصلاح ومداهمة مقرات وسائل إعلامية تابعة للحزب مثل قناة سهيل المملوكة من حميد الأحمر - أعادوها بعد قرابة شهر - وصحفيين يعملون لصالح علي محسن الأحمر. ونشر صحفيون إصلاحيون أنهم يتعرضون لـ"مضايقات" من ميليشيات أنصار الله وترفق إعلاناتهم تلك بتعبير عن قلقهم على أسرهم وأطفالهم.[308][309]

واعتقل أنصار الله الصحفي الإصلاحي "مجاهد السلالي" في 24 نوفمبر 2014،[310] لم ينشر الحوثيون تعليقا يوضح الاعتقال ولكنه كان أحد محصلي التبرعات باسم النازحين المدنيين في محافظة البيضاء، وكان صحفي إصلاحي آخر يدعى "مأرب الورد" قد أشار إلى السلالي ووضع رقم هاتفه الشخصي لمن يريد إرسال التبرعات من السعودية ودول خليجية أخرى في موقع التواصل الاجتماعي تويتر. أُطلق سراحه حياً في 2 ديسمبر دون أن يوضح أنصار الله أسباب الافراج عن شخص كهذا.[311] وقالت صحف حزب التجمع اليمني للإصلاح أن اطلاق سراحه جاء بعد ماوصفته بالـ"استنكار الواسع" وزعمت أنه تعرض للـ"تعذيب" وهو رهن الاحتجاز.[312]

استهداف المقرات والصحفيين والمؤسسات في أوقات القتال له أكثر من حالة وفقا لقانون الحرب، لما يلعبه الاعلام من دور مؤثر خاصة لما يلازم الحرب من ضبابية وتناقض في المعلومات. في اليمن، معظم الوسائل الإعلامية هي لسان حال للقوى السياسية وليست مستقلة ومصداقية مصادرها في نقل الأحداث محل تشكيك بشكل عام،[313] ويبدو أن عددا كبيرا من الصحفيين اليمنيين يتلقى امتيازات من السفارة السعودية في صنعاء وهو ماتسميه نقابة الصحفيين اليمنيين "تعاونا".[314] ولكن قانون الصحافة والمطبوعات - رغم الاعتراضات على بعض بنوده المقيدة لحرية الصحافة - ينص البند العاشر من المادة 35 فيه على [315]:

يلتزم الصحفي في عمله بعدم قبول أي إعانات أو هبات أو تبرعات أو مزايا خاصة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من أي جهة أجنبية

نفس هذه الجهات تطالب ميليشيا مثل الحوثيين الالتزام بقانون وهو ما برسم صورة واضحة عن طبيعة المتصارعين في اليمن. شرعية استهداف هولاء من إحدى الحالات التالية وفقا للقانون الدولي وبناء على أحكام صدرت بخصوص قضايا سابقة:

  • استهداف الصحفيين الذين يعملون في العمليات المعلوماتية ومؤسساتهم ليس انتهاكا لإنهم جزء من قوات مسلحة،[316] وفقا للقانون الدولي، هذه الفئة لا تتمتع بأي حماية واستهدافها وقت الحرب لا يعد انتهاكاً. حميد الأحمر وعلي محسن الأحمر يحملان رتباً عسكرية، إذا ماتوفر لأنصار الله أدلة وشواهد قطعية أن صحفيي حزب الاصلاح ومؤسساته الاعلامية يتلقون أوامرهم ورواتبهم من هولاء وأن هذه المؤسسات الاعلامية تشكل العصب الذي يبقي داعية حرب في السلطة وبالتالي وجودها سيطيل أمد المجهود الحربي، تصبح هدفاً شرعيا. عدا ذلك استهدافها يعد اعتداءً على مدنيين حتى لو كانوا ينشرون بروباغندا مؤيده لتجمع الإصلاح ومعادية لأنصار الله، هناك الكثير من الصحف يديرها صحفيون إصلاحيون ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنهم جزء من وحدة عمليات معلوماتية إلا إذا ماثبت بالأدلة عليهم ذلك.
  • يجوز إستهدافها في حالة أن لها "مساهمة فعالة في العمل العسكري" واستهدافها "سيحقق تقدما عسكريا أكيداً"، بمعنى أنها تُستخدم كأماكن لشن عمليات عسكرية. لمجرد أن وسيلة إعلامية تُستعمل لنشر البروباغندا والشائعات، لا يجعلها والعاملين فيها هدفاً عسكرياً شرعياً.[317] استهداف صحف وقنوات حزب التجمع اليمني للإصلاح قد يحقق نصراً معنوياً وذلك باضعاف معنويات أنصار وأعضاء الحزب وتدمير آلة البروباغندا المستعملة للتأثير على الآراء وكسب الدعم السياسي، ولكن من الصعب إثبات أن استهداف تلك المؤسسات كان له دور محوري وحاسم في تقدم أنصار الله عسكرياً على الأرض.
  • القانون الدولي يقول أن المؤسسات الاعلامية التي تُستعمل للتحريض على العنف والكراهية والقتل، تصبح هدفا مشروعاً للتدمير وعرضة للمسائلة والمحاسبة.[318] صحف ومواقع حزب التجمع اليمني للإصلاح وصفت الحوثيين بالروافض والمجوس[319] والصفويين وأنهم يمارسون زواج المتعة وعملاء مزدوجين لإيران وأميركا وإسرائيل،[320] ومحرفين للقرآن.[321] وجسم فارسي غريب يخوض معارك بالوكالة ضد أهل السنة بهدف تحويل اليمن لولاية اثنا عشرية شيعية فارسية مجوسية،[322] وهي ذات النثريات التي تستخدمها ميليشياته كأسباب لتحريض "القبائل" على قتال الحوثيين.[321] والموقع الرسمي لحزب التجمع اليمني للإصلاح نفسه نشر تقريراً يتهم فيه الحوثيين بالخروج عن الإسلام. الاتهام بالردة في بلد مثل اليمن ليس اتهاماً عادياً بل هو مستوجب للقتل وفق القانون اليمني والثقافة السائدة في أوساط المجتمع. في 24 يوليو 2014 وفور انتصار الحوثيين في محافظة عمران، نشر التجمع ماوصفه بانه شهادات النازحين وزعم ان الوارد في تقريره هو اقتباسات لطفلة تقول وفقا للإصلاح نت، أن مسلحين حوثيين "متعطشين للدماء بملامح شرسة يتطاير منها الشرر" اقتحموا منزلهم وقالوا لوالدها أنهم سيفعلون ببناته مايشاؤون ثم "باشروه بطلقات عدة اخترقت صدر ابي الحنون" ثم تضيف وفقا للاصلاح نت أن الحوثيين أطلقوا النار عليها كذلك وهي تحتضن والدها وأصاب الرصاص يدها وأضلاعها وهدموا بيتهم فوق رؤوسهم وبرغم كل هذا لم تمت وقامت وأخبرت حزب التجمع اليمني للإصلاح بقصتها. وعزت الطفلة وفقا للاصلاح ماحدث لعائلتها أنه نتيجة "حقد الحوثيين الصفوي على كل ماهو مسلم"، إذ قام أحد المسلحين بدهس جثة والدها وهاتفه يرن بنغمة "صل على محمد" فما كان من المسلح إلا أن قال "صل على الكلب" وهو يردد مايعرف بالـ"صرخة" وهي "الموت لأميركا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام" ولكن وفقا لحزب التجمع اليمني للإصلاح فإن الحوثيين وقت القتال يستبدلون آخر عبارة بـ"الذل للإسلام".[323] وأنهم (الحوثيين) أشد عداوة على (اليمنيين) من "الكفار".[324] تكفير أي مواطن يمني والحكم عليه بالردة والخروج عن الإسلام هو دعوة إلى قتله استنادا للقانون والثقافة السائدة، وثبت أنها ذات النثريات المستخدمة للتحريض على القتال في أرض المعركة.[321][325]


المصادر

  1. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ae
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة kidnap
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة letters
  4. ^ "Yemeni president quits, throwing nation deeper into chaos". Reuters. 22 January 2015. Retrieved 22 January 2015.
  5. ^ Silvana Toska (Sep 26 2014). "Shifting balances of power in Yemen's crisis". Washinton Post. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  6. ^ Mareike Transfeld (Sep 27 2014). "Capturing Sanaa: Why the Houthis Were Successful in Yemen". Muftah. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  7. ^ أ ب "منتسبوا التوجيه المعنوي يعلنون تأييدهم لثورة الشعب". صحيفة 26 سبتمبر. Sep 21 2014. Retrieved Sep 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  8. ^ "من مقابلة أمة العليم السوسوة مع بي بي سي عربي". Youtube. Nov 11 2014. Retrieved Nov 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  9. ^ "(سبأ) تنشر نص اتفاق السلم والشراكة الوطنية". وكالة سبأ الحكومية. Sep 21 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  10. ^ "United States Calls for Immediate Release of Bin Mubarak". U.S Embassy in Yemen. Jan 17 2015. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  11. ^ رئيس الوزراء يلتقي بممثلي المكونات السياسية الموقعة على اتفاق السلم بحضور بنعمر (Dec 5 2014). Retrieved on Dec 15 2014.
  12. ^ "مصدر حكومي: شركة النفط وفرت المشتقات في عموم المحافظات وفقا للأسعار المحددة بعد رفع الدعم". وكالة سبأ الحكومية. Jul 30 2014. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  13. ^ "مئات المحتجين يقطعون شوارع صنعاء ويحرقون الإطارات إحتجاجاً على الجرعة". أخبار البلد. Jul 30 2014. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  14. ^ "صنعاء : مقتل إمرأة يمنية خلال تفريق قوات الأمن لمحتجين غاضبين على رفع أسعار المشتقات النفطية". الشوكة برس. Jul 30 2014. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  15. ^ Mr. Benedict J. Clements, David Coady, Ms. Stefania Fabrizio, Mr. Sanjeev Gupta, Mr. Trevor Serge Coleridge Alleyne, Mr. Carlo A. Sdralevich (2013). Energy Subsidy Reform: Lessons and Implications. International Monetary Fund. p. 99. ISBN 9781484393796.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  16. ^ Steven C. Caton (2013). Yemen. ABC-CLIO. p. 121. ISBN 9781598849288.
  17. ^ Gregory D. Johnsen (2012). The Last Refuge: Yemen, al-Qaeda, and the Battle for Arabia. Oneworld Publications. p. 177-78. ISBN 9781851689408.
  18. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Danya Greenfield and Svetlana Milbert (Sep 2 2014). "Protests in Yemen Expose Weak Governance and Poor Economic Planning". Atlantic Council. Retrieved Sep 3 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  19. ^ Ginny Hill, Peter Salisbury, Léonie Northedge and Jane Kinninmont (2013). "Corruption, Capital Flight and Global Drivers of Conflict" (PDF). Chatham House. Retrieved Sep 5 2014. line feed character in |title= at position 32 (help); Check date values in: |accessdate= (help)CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  20. ^ "رئيس الجمهورية يتلقى إتصالا هاتفيا من أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية". وكالة سبأ الحكومية للأنباء. Aug 21 2014. Retrieved Aug 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  21. ^ "وزير الخارجية يطلع أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بصنعاء على مستجدات الأوضاع في الساحة الوطنية". وكالة سبأ الحكومية للأنباء. Aug 21 2014. Retrieved Aug 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  22. ^ Stephen W.Day (2014). "The 'Non-Conclusion' of Yemen's National Dialogue". Foreign Policy. Retrieved Aug 22 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  23. ^ "Conflict Alert: Unrest in Sanaa". International Crisis Group. Sep 8 2014. Retrieved Sep 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  24. ^ Steven C. Caton (2013). Yemen. ABC-CLIO. p. 118. ISBN 9781598849288.
  25. ^ أ ب ت Steven C. Caton (2013). Yemen. ABC-CLIO. p. 121. ISBN 9781598849288.
  26. ^ Steven C. Caton (2013). Yemen. ABC-CLIO. p. 122. ISBN 9781598849288.
  27. ^ "اللقاء الوطني الموسع برئاسة رئيس الجمهورية يقر مبادرة اللجنة الوطنية الرئاسية بالاجماع (مكتمل)". وكالة سبأ الحكومية. Sep 2 2014. Retrieved Sep 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  28. ^ "Yemen's 'blessed revolution' edges towards a showdown". Middle East Eye. Sep 3 2014. Retrieved Sep 4 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  29. ^ "اليمن والحوثيون .. لعبة مطالب أم محاولة لإسقاط النظام". Sky News Arabia. Sep 2 2014. Retrieved Sep 4 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  30. ^ محمد عايش (Sep 10 2014). "فوضى عارمة". صحيفة الأولى اليمنية. Retrieved Sep 11 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  31. ^ "حميد الأحمر: أي انقلاب على الصيغة التوافقية الحالية هو نسف لشرعية الرئيس ومؤسسات الدولة". أخبار الساعة التابع للتجمع اليمني للإصلاح. Sep 3 2014. Retrieved Sep 3 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  32. ^ "الناطق الرسمي : الاطاحة بالحكومة مطلب الشعب اليمني برمته ونحن جزء منه". موقع أنصار الله الحوثيين الرسمي. Aug 18 2014. Retrieved Aug 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  33. ^ "العزي يصطحب وفد رسمي إلى صعدة برئاسة نائب رئيس الوزراء". موقع أنصار الله الحوثيين. Aug 20 2014. Retrieved Aug 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  34. ^ "الناطق الرسمي : اللجنة قدمت عروض أن نبيع الشعب فقلنا لهم نحن جزء من الشعب ولسنا طلاب سلطة نريد حكومة كفاءات لا يتحكم فيها نافذين". موقع أنصار الله الحوثيين. Aug 24 2014. Retrieved Aug 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  35. ^ "هيئة الاصطفاف الشعبي تنتخب العرشي رئيساً وباتيس أميناً عاماً والمعمري ناطقاً". وكالة سبأ الحكومية. Aug 23 2014. Retrieved Aug 31 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  36. ^ Stephen W. Day (2012). Regionalism and Rebellion in Yemen: A Troubled National Union. Cambridge University Press. p. 245. ISBN 9781107379909.
  37. ^ أ ب Julie Chernov Hwang (2012). Peaceful Islamist Mobilization in the Muslim World: What Went Right. Palgrave Macmillan. p. 157. ISBN 9781137016232.
  38. ^ W. Andrew Terrill (2011). "The Conflicts in Yemen and U.S. National Security" (PDF). the Houthi establishment and its supporters had become increasingly alienated from the Yemeni government over what they characterized as economic discrimination against their home province of Sa’ada in the north, as well as the government’s excessive tolerance of Saudi-inspired anti-Shi’ite agitation in northern Yemen. These activities included the white hot rhetoric of Saudi-trained anti-Shi’ite clerics who were sponsored and heavily funded by the Riyadh government
  39. ^ "رئيس الجمهورية يرأس اجتماعاً استثنائياً للجنة العسكرية والأمنية العليا". الجمهورية نت. Aug 30 2014. Retrieved Aug 31 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  40. ^ "Consultations with Benomar on Current Crisis in Yemen". What's In The Blue (Insight On The Work of the UN Security Council). Aug 28 2014. Retrieved Aug 30 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  41. ^ "حقيقة حزب الاصلاح قبل وبعدالوصول للسلطة". قناة المسيرة التابعة للحوثيين. Sep 1 2014. Retrieved Sep 3 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  42. ^ "Jamal Benomar's Press Briefing in Yemen جمال بنعمر في إيجاز صحافي في اليمن". Youtube. Aug 28 2014. Retrieved Aug 31 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  43. ^ "اليمن.. الأمن يحاصر مخيماً لـ"أنصار الله" والحوثي يدعو أتباعه لتصعيد بـ"الأصفر"". CNN Arabic. Sep 5 2014. Retrieved Sep 6 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  44. ^ "الأمنية العليا: عناصر خارجة عن القانون أغلقت شارع مطار صنعاء بالخيام واخرجت موظفي وزارتين بالقوة". وكالة سبأ الحكومية. Sep 7 2014. Retrieved Sep 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  45. ^ "عاجل : الناطق الرسمي : نحمل الحكومة مسؤولية تداعيات عدوانها، ونؤكد على حق شعبنا في الدفاع عن نفسه بكل الوسائل". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 7 2014. Retrieved Sep 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  46. ^ "Protester killed as Yemen police crack down on sit-in". AFP. Sep 7 2014. Retrieved Sep 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  47. ^ "نص كلمة السيد عبدالملك الحوثي في ـ 8-9-2014م عقب الاعتداء على المعتصمين بشارع المطار وسقوط شهيدين". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 8 2014. Retrieved Sep 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  48. ^ "شباب الثورة يقررون العودة إلى الميادين لإسقاط الجرعة كاملة". أخبار اليوم التابع للتجمع اليمني للاصلاح. Sep 8 2014. Retrieved Sep 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  49. ^ "Yemen: ICRC shocked by killing of ambulance driver". ICRC. Sep 10 2014. Retrieved Sep 11 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  50. ^ "مصدر أمني: قوات الأمن قامت بواجبها القانوني في حماية مجلس الوزراء". وكالة سبأ للأنباء. Sep 9 2014. Retrieved Sep 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  51. ^ "مذبحة رئاسة الوزراء". قناة المسيرة. Sep 9 2014. Retrieved Sep 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  52. ^ "الناطق الرسمي : الاعتداءات تثبت أن السلطة تسعى للدفع بخيارات أخرى غير الخيار السلمي وتفرضه فرضا على الشعب". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 9 2014. Retrieved Sep 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  53. ^ "Soldiers did not fire on protesters: SSC". Saba News Agency. Sep 9 2014. Retrieved Sep 10 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  54. ^ "الأمنية العليا: التصدي لعناصر حوثية تمركزت في منشآت حكومية وخدمية بحزيز(موسع)". وكالة سبأ للأنباء. Sep 9 2014. Retrieved Sep 10 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  55. ^ "اشتباكات عنيفة بين حوثيين والجيش اليمني جنوبي صنعاء". بي بي سي عربي. Sep 10 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  56. ^ "الناطق الرسمي يوضح حقيقة ما حدث يوم امس بحزيز". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 10 2014. Retrieved Sep 10 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  57. ^ "صدور قرارين لرئيس مجلس الوزراء بتعيين قيادات أمنية". وكالة سبأ الحكومية. Sep 9 2014. Retrieved Dec 3 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  58. ^ "عاجل :إستشهاد 8 مواطنين وجرح 12 في إنفجار 3عبوات بعمران وتفكيك 5 عبوات اخرى". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 11 2014. Retrieved Sep 11 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  59. ^ "اشتباك بين قوات الامن والحوثيين في صنعاء". بي بي سي عربي. Sep 13 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  60. ^ "THE HOUTHIS AND GOVERNMENT IN TALKS". Yemen Times. Sep 16 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  61. ^ "الرئيس اليمني يسعى لاستئناف المفاوضات مع الحوثيين رغم تعليق مشاركتهم فيها". بي بي عربي. Sep 16 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  62. ^ "مصادر محلية تكشف أسباب المواجهات التي اندلعت في قرية القابل شمال غرب صنعاء". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للاصلاح. Sep 16 2014. Retrieved Sep 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  63. ^ "تفاصيل 7 ساعات حرب أشعلها مسلحو الحوثي شمال العاصمة صنعاء". مأرب برس التابع لحزب التجمع اليمني للاصلاح. Sep 16 2014. Retrieved Sep 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  64. ^ "إندلاع مواجهات بقرية القابل بعد محاولة تكفيريين إقتحام منازل مواطنين ينتمون لأنصار الله". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 16 2014. Retrieved Sep 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  65. ^ "تفاصيل الاحداث التي تسببت اليوم في إندلاع المواجهات بالقابل شمال العاصمة". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 16 2014. Retrieved Sep 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  66. ^ "الحوثيون يفجرون مقر حزب الإصلاح في قرية القابل". براقش نت (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Sep 16 2014. Retrieved Sep 17 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  67. ^ "البوابة الشمالية الغربية للعاصمة تشتعل". صحيفة الأولى اليمنية. Sep 17 2014. Retrieved Sep 17 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  68. ^ "مقتل قائد عسكري كبير في مواجهات مع الحوثيين بشملان". براقش نت (تابع لحزب المؤتمر الشعبي العام). Sep 17 2014. Retrieved Sep 24 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  69. ^ أ ب "تواصل الاشتباكات في اليمن بين الحوثيين والجيش ومواليه". بي بي سي عربي. Sep 17 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  70. ^ "تواصل الاشتباكات في اليمن بين الحوثيين والجيش ومواليه". بي بي سي عربي. Sep 17 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  71. ^ "الشرطة العسكرية تبدأ بتسلم المباني من انصار الله في أمانة العاصمة". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 21 2014. Retrieved Sep 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  72. ^ "(سبأ) تنشر نص اتفاق السلم والشراكة الوطنية". وكالة سبأ الحكومية. Sep 21 2014. Retrieved Sep 21 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  73. ^ "خاص وصول اللواء على محسن الي السعودية". مأرب برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Sep 22 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  74. ^ "علي محسن الأحمر لـ"العربي الجديد": شرعية هادي لتفادي الحرب". العربي الجديد الاخوانية. Sep 26 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  75. ^ "How Yemen's capital Sanaa was seized by Houthi rebels". BBC. Sep 27 2014. Retrieved Sep 27 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  76. ^ أ ب ت ""الحوثيون" في قصور "محسن"". صحيفة الأولى اليمنية. Sep 23 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  77. ^ "اليمن : الحوثيون يقتحمون منزل الأحمر". Medi1. Sep 25 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  78. ^ "البخيتي: بعض مقرات حزب الإصلاح كانت عبارة عن ثكنات عسكرية". Retrieved 2 October 2014.
  79. ^ "محمد قحطان الجمعة القادمة جمعة الزحف للقصر الجمهوري". al-jazeera. 2011. Retrieved Oct 6 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  80. ^ "رئيس العلاقات السياسية لانصار الله يحذر : انتحال صفة انصار الله ليس سهلا و من يعتدي باسمهم سيعاقب". الحق نت (تابع لحزب الحق). Sep 24 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  81. ^ "قيادي في أنصار الله : السيد عبدالملك شكّل لجنة لإصلاح ما قد حصل أو قد يحصل من أخطاء وتصرفات فردية غير مسؤولة ويدعوا الجميع للتعاون في إصلاح أيّ أخطاء بعيداً عن المناكفة الحزبية". يمني برس (مقرب من الحوثيين). Sep 24 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  82. ^ "البخيتي يعود إلى الواجهة ويوجه رسائل قوية إلى (المتحوثين الجدد ) و(حزب الاصلاح)". براقش نت. Sep 25 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  83. ^ "خطاب السيد عبدالملك الحوثي بمناسبة إنتصار الثورة وتوقيع إتفاق الشراكة 23-9-2014م". قناة المسيرة. Sep 23 2014. Retrieved Sep 25 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  84. ^ "هادي يدعو إلى انسحاب المتمردين الحوثيين من صنعاء". Retrieved 27 September 2014.
  85. ^ "رئيس الجمهورية يدعو أبناء الوطن إلى نبذُ الفرُقةَ والخصومةَ و التوحد في شراكة حقيقية والتطلع للمستقبلِ بروحٍ تمحو الماضي". وكالة سبأ للأنباء. Sep 25 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  86. ^ "الرئيس هادي يُصدر قرار بضم شخصيتين من أنصار الله والحراك إلى قائمة مستشاريه". يمني برس (مقرب من الحوثيين). Sep 24 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  87. ^ "الناطق باسم انصار الله يحدد موعد استلام الأجهزة الأمنية للمنشئات في صنعاء ويكشف عما يجري بجوار الأمن القومي". يمني برس (مقرب من الحوثيين). Sep 24 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  88. ^ "اليمن: مسلحون حوثيون يقتحمون مبنى الأمن القومي بصنعاء". العربي الجديد الاخوانية. Sep 24 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  89. ^ "عناصر «حزب الله» والحرس الثوري في صنعاء لمساعدة الحوثيين". الشرق الأوسط السعودية. Sep 27 2014. Retrieved Sep 27 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  90. ^ "الاحمدي : الحوثيون اقتحموا منزلي ولم يقتحموا الامن القومي". براقش نت (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Sep 25 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  91. ^ "NATIONAL SECURITY RELEASES 7 DETAINED HOUTHIS". Yemen Times. Jul 17 2013. Retrieved Sep 27 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  92. ^ "الناطق باسم انصار الله يحدد موعد استلام الأجهزة الأمنية للمنشئات في صنعاء ويكشف عما يجري بجوار الأمن القومي".
  93. ^ "الحوثيون يهاجمون منزل رئيس الأمن القومي في اليمن". Reuters. Sep 27 2014. Retrieved Sep 27 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  94. ^ "4 قتلى إثر اشتباه "حوثي" بوجود ن "محسن" في منزل "الأحمدي"". صحيفة الأولى اليمنية. Sep 28 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  95. ^ "اليمن : قناة (المسيرة) تعد بالكشف عن تفاصيله ،، اكتشاف نفق أرضي هو الثاني خلال شهر". الشوكة برس (مقرب من الحوثيين). Sep 24 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  96. ^ "العثور على مختبرات ومعامل لتصنيع المتفجرات في شقة بجامعة الايمان". قناة المسيرة. Sep 25 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  97. ^ "اكتشاف نفق أرضي يربط بين جامعة العلوم ومقر الفرقة الأولى مدرع (سابقاً)- جولة مصوّرة". قناة المسيرة. Sep 24 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  98. ^ "جولة مصورة في سجون الفرقة المنحلة بعد سيطرة انصار الله عليها". قناة المسيرة. Sep 25 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  99. ^ "ناطق الاصلاح: وزير الدفاع وجه معسكرات الجيش بالتسليم للمسلحين الحوثيين بصنعاء". الاصلاح نت. Oct 3 2014. Retrieved Oct 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  100. ^ "Islamist Militancy in a Pre- and Post-Saleh Yemen". Startfor. 2011. Retrieved Oct 8 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  101. ^ ياسين التميمي (Sep 13 2014). "دوافع الحضور السعودي في قلب المشهد اليمني". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للاصلاح. Retrieved Oct 10 2014. ثمة تفاهماً إقليمياً ودولياً للتخلص من تركة التحالف القبلي السني، الذي يقع في ذروته التجمع اليمني للإصلاح، وآل الأحمر، بصفتهم رأس قبيلة حاشد أكبر القبائل اليمنية. وكان يبدو واضحاً أن الجميع قد اقتنعوا بأن التخلص من التحالف السني، وتقليم أظافره العسكرية، بات وارداً حتى وإن تم عبر المليشيا الحوثية المسلحة Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  102. ^ إبراهيم عبد القادر (Oct 8 2014). "ما وراء إحتلال صنعاء !". مأرب برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Retrieved Oct 10 2014. الجيش اليمني "الهزيل" ليس بمعزلٍ عن المنطقة العربية إن لم يكن هو الأهم في نظر الدول الغربية، من حيث القوة، والعتاد الذي يملكة؛ يأتي هدف آخر وهو متعلق بإضعاف قوة حزب التجمع اليمني للإصلاح الجناح السياسي لجماعة "الإخوان المسلمين " في اليمن"، الذين لهم نفوذ فيه ـ أي الجيش ـ وهذا بجعلهم أمام دول الغرب أقوياء Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  103. ^ "قرار رئيس الجمهورية بتكليف الدكتور أحمد عوض بن مبارك بتشكيل الحكومة". وكالة سبأ الحكومية. Oct 7 2014. Retrieved Oct 7 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  104. ^ "السيد عبدالملك الحوثي : لن نقبل بأن تُفرض علينا إرادة خارجية تصادر مصلحة البلد ابداً وأدعو جماهير الشعب للخروج المشرف منعاً للإلتفاف على الثورة ورفضاً للوصاية "تفاصيل الخطاب"". يمني برس (مقرب من الحوثيين). Oct 8 2014. Retrieved Oct 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  105. ^ "بيان هام عن المؤتمر والتحالف بشأن تكليف بن مبارك ( نص البيان)". المؤتمر نت (الموقع الرسمي لحزب المؤتمر الشعبي العام). Oct 8 2014. Retrieved Oct 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  106. ^ "الارياني يعتبر بيان المؤتمر الشعبي مناقضاً لقراره السابق بتفويض هادي لاختيار رئيس الوزراء". الاشتراكي نت. Oct 8 2014. Retrieved Oct 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  107. ^ "رئيس الجمهورية يقبل اعتذار بن مبارك عن تشكيل الحكومة وأنصار الله يوقفون فعالياتهم الاحتجاجية". وكالة سبأ للأنباء. Oct 9 2014. Retrieved Oct 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  108. ^ "عاجل: الرئيس هادي يوافق على اعتذار بن مبارك وشهارة نت تنشر نص الاعتذار". شهارة نت. Oct 9 2014. Retrieved Oct 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  109. ^ "رئيس الجمهورية يكلف خالد محفوظ عبد الله بحاح بتشكيل الحكومة". وكالة سبأ الحكومية. Oct 13 2014. Retrieved Oct 13 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  110. ^ "الرئيس هادي يفتح النار على الحوثيين". براقش نت. Oct 26 2014. Retrieved Oct 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  111. ^ "ناطق الحوثيين يرفض طلبا رئاسيا ويؤكد استمرار مسلحيهم في العاصمة ويكشف مصير محافظة البيضاء". يمنات. Oct 29 2014. Retrieved Oct 29 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  112. ^ "النص الكامل لخطاب السيد عبدالملك الحوثي بمناسبة السنة الهجرية الجديدة". موقع صحيفة الوسط. Oct 25 2014. Retrieved Nov 13 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  113. ^ "قرار جمهوري بتشكيل الحكومة وتسمية اعضائها". وكالة سبأ الحكومية. Nov 7 2014. Retrieved Nov 7 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  114. ^ "في ختام زيارته لصنعاء..بنعمر يدعو الأطراف اليمنية تنفيذ التزاماتها لاستكمال استحقاقات المرحلة". وكالة سبأ الحكومية. Nov 8 2014. Retrieved Nov 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  115. ^ "SECURITY COUNCIL PRESS STATEMENT ON YEMEN". UNSC. Nov 8 2014. Retrieved Nov 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  116. ^ "رئيس وأعضاء الحكومة يؤدون اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية (مكتمل)". وكالة سبأ الحكومية. Nov 9 2014. Retrieved Nov 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  117. ^ أ ب "مجلس النواب يوافق على البرنامج العام للحكومة ويمنحها الثقة بالإجماع (معتمد)". وكالة سبأ الحكومية. Dec 18 2014. Retrieved Dec 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  118. ^ "فيديو لخطاب زعيم أنصار الله عبدالملك الحوثي". Youtube. Dec 15 2014. Retrieved Dec 15 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  119. ^ "زعيم الحوثيين يحدد ثلاث مسارات لمشروع تياره، في رسالة إلى "اللجان الثورية"". صحيفة الأولى اليمنية. Dec 27 2014. Retrieved Dec 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  120. ^ "قيادي حوثي يكشف تفاصيل البند السابع من اتفاق السلم والشراكة". براقش نت (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Dec 26 2014. Retrieved Dec 30 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  121. ^ "جماعة أنصار الله تعلن سلسلة إجراءات خاصة مقبلة و"توقيف" بن مبارك.. نص البيان". وكالة خبر للأنباء. Jan 17 2015. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  122. ^ "جماعة أنصار الله تعلن سلسلة إجراءات خاصة مقبلة و"توقيف" بن مبارك.. نص البيان". وكالة خبر للأنباء. Jan 17 2015. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  123. ^ "جماعة أنصار الله تعلن سلسلة إجراءات خاصة مقبلة و"توقيف" بن مبارك.. نص البيان". وكالة خبر للأنباء. Jan 17 2015. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  124. ^ "Houthi Fighters Take Yemen's Presidential Palace, Shell President's Residence". Huffington Post. Jan 20 2015. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  125. ^ "Houthi Fighters Take Yemen's Presidential Palace, Shell President's Residence". Huffington Post. Jan 20 2015. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  126. ^ "اليمن: مندوب الأمم المتحدة يتوجه إلى الرياض وإحصائيات مخيفة عن انتهاكات حقوقية". القدس العربي. Oct 2 2014. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  127. ^ "تجميد أموال وأصول اللواء علي محسن صالح وحميد الأحمر بأمر من النيابة العامة". صوت الشورى (الموقع الرسمي لحزب اتحاد القوى الشعبية اليمنية). Nov 17 2014. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  128. ^ أ ب ت Nasser Al-Sakkaf (Dec 4 2014). "'Death To America': Would You Like Some Chicken With That?". Yemen Times. Retrieved Dec 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  129. ^ "الكشف أول وثيقة صادرة من اللجان الثورية (الحوثية)، ومحتواها (صور)". أخبار الساعة التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Nov 4 2014. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  130. ^ "الشارع: ثروة وممتلكات حميد الأحمر في قبضة الحوثيين". يمن برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح نقلا عن صحيفة الشارع. Oct 27 2014. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  131. ^ "ابوحورية يرفض عرض جماعة الحوثي له بادارة شركة ذكوان المملوكة لمحسن الابن مقابل 40% من ارباحها". نشوان نيوز التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح نقلا عن صحيفة الشارع. Nov 13 2014. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  132. ^ "ابوحورية يرفض عرض جماعة الحوثي له بادارة شركة ذكوان المملوكة لمحسن الابن مقابل 40% من ارباحها". أخبار الساعة التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Nov 13 2014. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  133. ^ "قــرار جمهوري بقانون رقم (21) لسنة 1998م بشــأن جرائم وعقوبات عسكرية" (PDF). Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  134. ^ "معركة "سام"". صحيفة الأولى اليمنية. Nov 27 2014. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  135. ^ "مقطع فيديو للشيخ صادق الأحمر يريق ماء «وجه السيد» في مواقع التواصل الاجتماعي". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Dec 2 2014. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  136. ^ "تسجيل مسرب لصادق الأحمر لحظة اقتحام "أنصار الله" لمنزله يفجر موجة ردود أفعال بعد تعهد مصوريه بعدم نشره". صحيفة الأولى اليمنية. Dec 3 2014. Retrieved Dec 3 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  137. ^ فاروق الكمالي (Nov 18 2014). "اليمن: الحوثيون يجمدون أموالاً للإخوان رداً على حظر ثروات"صالح"". العربي الجديد. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  138. ^ "صادق الأحمر أمام متضامنين معه بصنعاء: ما يحدث لأسرتنا بسبب وقوفنا إلى جانب ثورة فبراير (صور)". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Dec 2 2014. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  139. ^ محمد حسن (Dec 2 2014). "آل الأحمر .. ثمن موقف". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  140. ^ عمار العولقي (Dec 2 2014). "زيارة للشيخ صادق". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  141. ^ Fawaz A. Gerges (2013). The New Middle East: Protest and Revolution in the Arab World. Cambridge University Press. p. 288. ISBN 9781107470576.
  142. ^ Dimitris Soudias,Mareike Transfel (July 2014). "Mapping Popular Perceptions: Local Security, Insecurity and Police Work in Yemen," (PDF). Yemeni Polling Center. Retrieved Jul 15 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  143. ^ "اليمن : دولة فاشلة؟". arte Journal (in الألمانية). Jul 13 2011. Retrieved Jun 27 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  144. ^ "البداوة السياسية للنظام القديم في اليمن". جريدة السفير اللبنانية. Jan 22 2014. Retrieved Mar 24 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  145. ^ Laura Kasinof (2014). Don't Be Afraid of the Bullets: An Accidental War Correspondent in Yemen. Skyhorse Publishing, Inc. p. 195. ISBN 9781628724639.
  146. ^ Elham Manea (2011). "Revolutionary Heartache". The European. Retrieved Jul 16 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  147. ^ "إلهام مانع: "المرأة اليمنية هي من يدفع ثمن الحروب"". وكالة الأنباء الألمانية(دويتشه فيله). Dec 27 2014. Retrieved Dec 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  148. ^ عادل الشرجبي (Jan 7 2015). "الثورة اليمنية حطمت الكوابيس.. ولم تحقق الحلم بعد". السفير اللبنانية. Retrieved Jan 7 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  149. ^ عادل الشرجبي (Jan 7 2015). "الثورة اليمنية حطمت الكوابيس.. ولم تحقق الحلم بعد". السفير اللبنانية. Retrieved Jan 7 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  150. ^ "اليدومي يدعو الرئيس السابق الى الحوار عملا بإحدى مقولاته". المشهد اليمني (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Jan 16 2015. Retrieved Jan 18 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  151. ^ Isa Blumi (2011). "In Yemen, Hardly a Revolution". New York Times. Retrieved Dec 8 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  152. ^ Brian Whitaker (2011). "Saudi Arabia's message to Syria, decoded". The Guardian. Retrieved Dec 9 2014. Saudi Arabia has long been the hegemonic power in Yemen, too, and its role there since the Yemeni uprising began has been more unhelpful than helpful. While recognising that Ali Abdullah Saleh is no longer a viable option as president, the Saudis are looking for a solution that would keep Yemen's current political establishment intact – the last thing they want is a revolution of the kind favoured by protesters on the streets. no one should have illusions about that: the Saudis are looking after their own perceived interests, not those of the Yemenis who are trying to change the system. The GCC-mediated "transition plan" for Yemen was meant to prevent a genuine revolution, not help to accomplish it. Check date values in: |accessdate= (help)
  153. ^ "Beyond Sectarianism: The New Middle East Cold War" (PDF). The Brookings Institution. Oct 21 2014. Retrieved Dec 19 2014. Yemen was a success story for the Saudis at the outset of the Arab Spring in that the Saudis and the GCC were able to negotiate the deal by which Ali Abdullah Saleh gave up power..The backlash by Houthis against social and political marginalization has created a worst case scenario for the Saudis who have long considered Yemen their own backyard and their own success story. In fact, if you remember, in the mid-2000s the Saudis when Qatar wanted to mediate in Yemen and to replicate in Yemen its successful mediation practices in relation to Lebanon and the Sudan, the Saudis told Qatar to back off; this is our backyard,and we're the dominate hegemonic power in Yemen. And, of course, we're seeing Yemen in unfortunate utter chaos. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  154. ^ Ellen Knickmeyer (2011). "Trouble Down South : For Saudi Arabia, Yemen's implosion is a nightmare". Foreign Policy. Retrieved Dec 2 2014. Ordinary Yemenis, for example, still make the journey north to the Saudi Red Sea city of Jeddah to attend the majalis, or councils, of King Abdullah. There the Yemenis petition the Saudi monarch for favors and cash handouts, with the blessings of Yemeni President Ali Abdullah Saleh. "Go try your luck," Saleh, ever pragmatic, is quoted as once telling his people on their cross-border begging missions Check date values in: |accessdate= (help)
  155. ^ "Yemen: Hamid al-Ahmar Sees Saleh as Weak and Isolated, Plans Next Steps". Wikileaks Cables. Aug 2009. Retrieved Jun 20 2014. A number of our contacts, including Ahmar's brother-in-law Nabil Khamery, have suggested that Ahmar, like his late father, receives generous cash payoffs from the Saudi Government, which he collects in Jeddah rather than through the Saudi Embassy in Sana'a. Check date values in: |accessdate= (help)
  156. ^ "حسين عبدالله الأحمر يتحدث عن السعودية ودعمها له ولمشائخ ومنظمات يمنية ودورها في اليمن". يوتيوب (مقابلة حسين الاحمر مع اعلامية اسمها رحمة حجيرة. Nov 16 2012. Retrieved Jan 4 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  157. ^ "لقاء محمد بن ناجي الشايف (مؤتمري) مع قناة اليمن اليوم". Youtube. 2012. Retrieved Dec 24 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  158. ^ "من مقابلة حميد الأحمر مع قناة معين اليمنية". Youtube. Jul 18 2014. Retrieved Apr 4 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  159. ^ "السعودية بين الواقع المر والواجب المفترض". مأرب برس (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Dec 18 2014. Retrieved Dec 24 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  160. ^ علي الجرادي (Dec 27 2014). "السعودية اللاعب الأخطر". المصدر أونلاين (تابع للتجمع اليمني للإصلاح). Retrieved Dec 28 2014. المؤشرات الأولية تقول بأن النفس الطويل الذي يتسم به السعوديون تجاه ملفات السياسة الخارجية سيكون عنوان مرحلة استعادة النفوذ السعودي في اليمن التي تمثل تهديد للأمن القومي السعودي والخليجي إذا استمرت إيران بالسيطرة على خاصرة المملكة وحديقتها الخلفية وممراتها البحرية وخزاناتها النفطية المجاورة واقليتها الشيعية القاطنة بجوار آبار النفط وعلى التماس من حدود اليمن. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  161. ^ Bernard Haykel (2011). "Saudi Arabia's Yemen Dilemma:How to Manage an Unruly Client State". Foreign Affairs. Retrieved Dec 17 2014. The Saudi leadership has strong connections with other factions in Yemen, such as Hamid and Sadiq al-Ahmar, the two brothers who lead the Hashid tribal confederation and who were engaged in open battle with Saleh's forces last week; tribal sheikhs from the Bakil confederation, the country's largest; and influential families and tribes from south Yemen. The Saudis clearly are not short of Yemeni clients who would want to rule the country. Check date values in: |accessdate= (help)
  162. ^ Kimberly A. McCabe, Sabita Manian (2010). Sex Trafficking: A Global Perspective. Lexington Books. p. 95. ISBN 9780739147283.
  163. ^ DANYA GREENFIELD AND OWEN DANIELS (Dec 10 2014). "Reading Saudi Tea Leaves in Yemen". Atlantic Council. Retrieved Dec 17 2014. These reports suggest the Saudis have returned to familiar ways, cultivating relationships with southern separatists and northern tribes to weaken the central government and maximize their own influence as they have historically done Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  164. ^ Bernard Haykel (2011). "Saudi Arabia's Yemen Dilemma:How to Manage an Unruly Client State". Foreign Affairs. Retrieved Dec 17 2014. To maintain its influence over the decades, Riyadh has cultivated discrete relationships with many of Yemen's political leaders (who serve in government) and tribal sheikhs (who form a counterweight to the central government). Riyadh has not hesitated to punish Sana'a whenever it has expressed an independent policy. Check date values in: |accessdate= (help)
  165. ^ "اليمن.. قبائل من الجوف تنضم للدفاع عن سبأ". العربية نت (سعودي). Jan 18 2015. Retrieved Jan 18 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  166. ^ "Political Finance data for Yemen". International Institute for Democracy and Electoral Assistance. 2003. Retrieved Dec 17 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  167. ^ "المادة 160" (PDF). قانون العقوبات والجرائم اليمني. 1994. Retrieved Dec 24 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  168. ^ Edward Burke (2012). "'One blood and one destiny'?Yemen's relations with the Gulf Cooperation Council" (PDF). The Centre for European Reform. Retrieved Dec 8 2014. Although such comments are deeply resented by many Yemeni nationalists, they provide a hint towards the weight and influence of Riyadh in its neighbour’s affairs.’ Check date values in: |accessdate= (help)
  169. ^ "SOCIETY-YEMEN: Time To End Tourism Marriages". Inter Press Service. 2005. Retrieved Jan 6 2014. The problem of tourist marriages seems most severe in Ibb governorate in Yemen. Check date values in: |accessdate= (help)
  170. ^ JUDITH SPIEGEL (2011). "Playing big brother to Yemen, Saudis breed resentment". The Jerusalem Post. Retrieved Dec 28 2014. But the women herself often ends up a loser. The Saudi husband enjoys his bargain-basement bride for a few months and then abandons her to the streets or prostitution, according to the US State Department’s 2010 report on human trafficking. Check date values in: |accessdate= (help)
  171. ^ JUDITH SPIEGEL (2011). "Playing big brother to Yemen, Saudis breed resentment". The Jerusalem Post. Retrieved Dec 28 2014. If there is anything that symbolizes the uneasy relationship between poverty-stricken Yemen and its bigger, enormously wealthy neighbor, Saudi Arabia, it’s the matter of Yemeni brides. Check date values in: |accessdate= (help)
  172. ^ "إرث الشيخ الأحمر "المحرر السياسي للإصلاح نت"". الإصلاح نت. Jan 3 2014. Retrieved Jan 4 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  173. ^ W. Andrew Terrill (2011). "The Conflicts in Yemen and U.S. National Security" (PDF). Strategic Studies Institute. North Yemen’s republic also survived due to strong governmental efforts to establish acceptable relations with enough of these tribes to avoid a final confrontation against them. The Yemeni government further moved decisively to improve its relations with Riyadh and thereby halt outside funding for the rebellion. Republican compromise with the tribes and Saudi Arabia thus prevented the development of a powerful Yemeni government and assured that the Sana’a leadership curbed their ideas about extending their authority and modernizing the country
  174. ^ Nathan J. Brown, Amr Hamzawy (2010). Between Religion and Politics. Carnegie Endowment. p. 138. ISBN 9780870032974.
  175. ^ "في ذكرى رحيل حكيم اليمن - فلم وثائقي عن الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر". الإصلاح نت نقلا عن قناة سهيل الاصلاحية. Dec 30 2014. Retrieved Jan 4 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  176. ^ "تفتيش الطائرات الأمريكية بمطار صنعاء وإيقافها لأول مرة تثير غضب السفير الأمريكي وتُشعرة بالقلق". يمني برس (مقرب من الحوثيين). Dec 12 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  177. ^ "Vienna Convention on Diplomatic Relations" (PDF). United Nations. 1961. Retrieved Dec 13 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  178. ^ "U.S. Embassy Presents Yemen Customs Authority with Inspection Equipment". U.S Embassy in Yemen. Oct 23 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  179. ^ "مدير مطار صنعاء الدولي ينفي تقاضي أنصار الله لأي مبالغ مقابل فتح صالة التشريفات". وكالة سبأ للأنباء (حكومية). Dec 11 2014. Retrieved Dec 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  180. ^ "Shiite rebels, allies replace Yemeni governor". Yedioth Ahronoth. Dec 14 2014. Retrieved Dec 14 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  181. ^ "المجلس المحلي بالحديدة يقيل صخر الوجيه". براقش نت (تابع لحزب المؤتمر الشعبي العام). Dec 14 2014. Retrieved Dec 14 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  182. ^ ""الإدارة المحلية" تؤكد عدم صحة إجراءات إقالة محافظ الحديدة". صحيفة الثورة الحكومية. Dec 16 2014. Retrieved Dec 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  183. ^ "تسليم الحراسة الأمنية لجامعة صنعاء للأجهزة الأمنية والحرس المدني". وكالة سبأ الحكومية. Dec 14 2014. Retrieved Dec 14 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  184. ^ "طلاب جامعة صنعاء يغلقون عدداً من كلياتها رفضاً للدراسة قبل إسقاط النظام". أخبار اليوم (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Dep 18 2014. Retrieved Dec 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  185. ^ ""أنصار الله" يدعون الحكومة إلى استلام مقر الفرقة". صحيفة الأولى اليمنية. Dec 20 2014. Retrieved Dec 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  186. ^ "اللجنة النقابية بمؤسسة الثورة تعلن توقف اصدار صحيفة الثورة إثر اقتحامها من مجموعة أشخاص حاولوا فرض اخبار تخالف السياسة التحريرية". وكالة سبأ للأنباء. Dec 16 2014. Retrieved Dec 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  187. ^ "نقابة موظفي مؤسسة الثورة تستنكر فصل الزرقه وتطالب بتدخل سريع". نقابة موظفي مؤسسة الثورة تستنكر فصل الزرقه وتطالب بتدخل سريع. Mar 30 2014. Retrieved Dec 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  188. ^ "نقابة موظفي مؤسسة الثورة تنفي اقتحام المؤسسة وتؤكد مشروعية مطالب منتسبيها". الثورة نت. Dec 16 2014. Retrieved Dec 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  189. ^ "وزارة الإعلام تدين بشدة اقتحام مؤسسة الثورة واصدار صحيفة الثورة تحت اشراف جهات سياسية". وكالة سبأ الحكومية. Dec 16 2014. Retrieved Dec 16 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  190. ^ "صحفية "الثورة الرسمية " تحذف أهداف الثورة و تشكر المسلحين الحوثيين". براقش نت (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Dec 17 2014. Retrieved Dec 17 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  191. ^ أ ب Ali Aboluhom (Dec 18 2014). "Houthis Takeover al-thawra Newspaper". The Yemen Times. Retrieved Dec 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  192. ^ "اليمن.. أمر قضائي بإيقاف مدير شركة صافر "النفطية" ونائبه بسبب قضايا فساد". وكالة خبر للأنباء (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Dec 17 2014. Retrieved Dec 17 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  193. ^ "صافر : لا صحه لتوقف العمليات النفطية أو اقتحام الشركة". موقع وزارة النفط اليمنية. Dec 19 2014. Retrieved Dec 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  194. ^ "وزارة الإعلام تدين اقتحام مسلحين لمنزل رئيس تحرير صحيفة الثورة وإجباره على الاستقالة". وكالة سبأ للأنباء. Jan 6 2015. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  195. ^ "موظفون :طرد نائب وزير الإعلام فؤاد الحميري اقل مايمكن لتحرير الوزارة من الفساد". النهار برس. Nov 24 2014. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  196. ^ رئيس الوزراء يلتقي بممثلي المكونات السياسية الموقعة على اتفاق السلم بحضور بنعمر (Dec 5 2014). Retrieved on Dec 15 2014.
  197. ^ "G10 Statement". U.S Embassy in Sanaa. Dec 15 2014. Retrieved Dec 15 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  198. ^ "رئيس الوزراء: إما المسار الدستوري والقانوني والمؤسسي أو مسار الفوضى". وكالة سبأ الحكومية. Dec 17 2014. Retrieved Dec 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  199. ^ "حتى متى يحتمل اليمن تدهور أوضاعه".
  200. ^ "Who are Hezbollah". BBC News. May 21, 2008. Retrieved August 15, 2008.
  201. ^ Reza Aslan (2009). How to Win a Cosmic War: God, Globalization, and the End of the War on Terror. Random House. p. 7. ISBN 9781400066728.
  202. ^ "Unrest in Yemen prompts emergency ceasefire talks". DW. Jan 19 2015. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  203. ^ "الحوثيون من جبال صعدة إلى صنعاء.. فتش عن إيران". مأرب برس (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Jan 20 2015. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  204. ^ Madeleine Wells (2012). "Yemen's Houthi movement and the revolution". Foreign Policy. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= (help)
  205. ^ Madeleine Wells (2012). "Yemen's Houthi movement and the revolution". Foreign Policy. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= (help)
  206. ^ Madeleine Wells (2012). "Yemen's Houthi movement and the revolution". Foreign Policy. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= (help)
  207. ^ "Corruption By Country / Territory (Yemen)". Transparency International. 2014. Retrieved Dec 25 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  208. ^ Beverley Milton-Edwards (2013). Islamic Fundamentalism. Routledge. p. 152. ISBN 9781136029448.
  209. ^ عادل الشرجبي (Jan 7 2015). "الثورة اليمنية حطمت الكوابيس.. ولم تحقق الحلم بعد". السفير اللبنانية. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  210. ^ "الثورة اليمنية حطمت الكوابيس.. ولم تحقق الحلم بعد". السفير اللبنانية. Jan 7 2015. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  211. ^ "الثورة اليمنية حطمت الكوابيس.. ولم تحقق الحلم بعد". السفير اللبنانية. Jan 7 2015. Retrieved Jan 17 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  212. ^ "فيديو : قيادي حوثي يتحدث لقناة آزال حول خبر المجلس العسكري". براقش نت. Jan 2- 2015. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  213. ^ "انطلاق فعاليات مهرجان الرسول الأعظم الأول للإبداع الفني والثقافي 1436هـ". وكالة سبأ للأنباء (حكومية). Dec 23 2014. Retrieved Dec 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  214. ^ "Fiercest fighting in months besets Yemeni capital, boosting fears of coup". Retrieved 2015-01-20.
  215. ^ Barak A. Salmoni, Bryce Loidolt, Madeleine Wells (2010). Regime and Periphery in Northern Yemen The Huthi Phenomenon. RAND Corporation. p. 162. ISBN 9780833049339.
  216. ^ Jeremy Scahill (2013). Dirty Wars: The world is a battlefield. Profile Books. p. 124. ISBN 9781847658258.
  217. ^ "Consultation on Yemen". What's In Blue. Oct 13 2014. Retrieved Dec 8 2014. Benomar’s assessment of the risk of worsening sectarian violence and the possibility that Yemen’s Sunni Islamist party, Islah, might become more closely aligned to Al-Qaida in the Arabian Peninsula (AQAP) will be of great interest to members. Supporters of the Islah party have suffered a series of military defeats in recent months inflicted by the Houthis and the party appears to be the biggest loser politically following Yemen’s power shift Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  218. ^ "برلماني إصلاحي يدعو لخوض حرب مذهبية ضد جماعة الحوثيين في اليمن". براقش نت (تابع لحزب المؤتمر الشعبي العام). Sep 18 2014. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  219. ^ "تنظيم القاعدة يعلن الحرب على الحوثيين". CNN Arabic. 2010. Retrieved Dec 8 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  220. ^ محمد الحزمي (Jul 14 2014). "الخيار الصعب دعوشة اليمن". أخبار اليوم التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  221. ^ "جماعة الحوثي تهدد بـ"المزيد" وتشرع باستحداثات داخل صنعاء وخارجها". أخبار الساعة التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Sep 16 2014. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  222. ^ "قيادي في حزب الاصلاح يعترف بامتلاكهم فرق للاغتيالات بالعاصمة والمحافظات". براقش نت (تابع لحزب المؤتمر الشعبي العام). Sep 15 2014. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  223. ^ "العشرات من المحسوبين على تنظيم "القاعدة" في البيضاء يخرجون في مسيرة وسط المدينة". صحيفة الأولى اليمنية. Sep 28 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  224. ^ "صحيفة: الأحمران محسن وحميد.. لاجئان في "فيسبوك"". وكالة خبر (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Sep 28 2014. Retrieved Dec 21 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  225. ^ "اليدومي يصف جماعة الحوثي بـ «داعش» ويقول بأن على الساكتين على جرائمها القبول بالدواعش القادمة". يمن برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Jul 15 2014. Retrieved Dec 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  226. ^ نبيل الصوفي (Jul 17 2014). "يهددك الإصلاحيون بداعش". براقش نت (تابع لحزب المؤتمر الشعبي العام). Retrieved Dec 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  227. ^ "JTF-GTMO Detainee Assessmen (Fahd Ghazy)" (PDF). U.S Defense Department. 2007. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  228. ^ "JTF-GTMO Detainee Assessmen (Abu Bakr al-Ahdal)" (PDF). U.S Defense Department. 2008. Retrieved Dec 12 2014. Analyst Note: The Islah (Reform) Party is an NIPF Priority 2 Terrorist Support Entity (TSE). Priority 2A TSEs have demonstrated intent and willingness to provide financial support to terrorist organizations willing to attack US persons and interests Check date values in: |accessdate= (help)
  229. ^ "JTF-GTMO Detainee Assessmen (Abdul Rahman Muhammad Salih Nasir, Abu Mazen, al-Batta)" (PDF). U.S Defense Department. 2008. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  230. ^ "JTF-GTMO Detainee Assessment (Mohammed al-Anisi" (PDF). U.S Defense Department. 2008. Retrieved Dec 12 2014. Analyst Note: Shaykh Muqbil al-Wadi was the founder of the alSalafiah (Salafist) Movement in Yemen and operated a number of reform oriented institutions and organizations, such as the Dimaj Center. Numerous JTF-GTMO detainees, including identified UBL bodyguards, attended the Dimaj Center, or had associations to its founder. Check date values in: |accessdate= (help)
  231. ^ "JTF-GTMO Detainee Assessment (Abdelqadir al Mudhaffari)" (PDF). U.S Defense Department. 2008. Retrieved Dec 12 2014. Four other individuals captured with detainee were also influenced by Shaykh al-Wadi: YM-041, Uthman abd al-Rahim Muhammad Uthman, ISN US9YM-000027DP (YM-027), Mohammed Ahmad Abdallah al-Ansi, ISNUS9YM000029DP (YM-029), and Ali Ahmad Muhammad al-Rahizi, ISNUS9YM-000045DP (YM-045) Check date values in: |accessdate= (help)
  232. ^ "National Intelligence Priorities Framework (composited from different timeframes)" (PDF). National Intelligence Priorities. 2008. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  233. ^ "بيان تجمع الاصلاح اليمني بشأن أحداث أرحب". الاصلاح نت. Dec 17 2014. Retrieved Dec 24 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  234. ^ Julie Chernov Hwang (2012). "Peaceful Islamist Mobilization in the Muslim World: What Went Right". Palgrave Macmillan. p. 157. ISBN 9781137016232. Missing or empty |url= (help)
  235. ^ Steven C. Caton (2013). Yemen. ABC-CLIO. p. 81. ISBN 9781598849288.
  236. ^ Peter Salisbury (Dec 5 2014). "In Yemen, al Qaeda's Greatest Enemy Is Not America's Friend". Vice News. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  237. ^ "أنباء عن نجاح الوساطة بين الجيش والمسلحين والشدادي إلى صنعاء لترتيب لقاء يجمع الرئيس بأبناء الذهب". مأرب برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. 2013. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  238. ^ "مصدر لـ"الأولى": رجال دين من تجمع الإصلاح يبذلون جهوداً لإقناع هادي بالحوار مع "القاعدة"". صحيفة الأولى اليمنية. 2012. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  239. ^ "قيادي إصلاحي يدافع عن القاعدة ويتهم الدولة بإنهاك الجيش وتفكيكه". براقش نت (تابع لحزب المؤتمر الشعبي العام). May 7 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  240. ^ "دعم القوات المسلحة والأمن في المعركة ضد الإرهاب واجب وطني". صحيفة الثورة الحكومية. Jun 4 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  241. ^ "الآنسي لـ «الخبر» : مايحدث في اليمن ليس حرباً على الإرهاب وإنما حرباً على الشعب". موقع الخبر (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). May 15 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  242. ^ "أول رد على الرئيس هادي من قبل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب". أخبار الساعة التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Aug 27 2013. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  243. ^ "تقدّم للجيش اليمني ضد "القاعدة" يُقابله غموض المواقف السياسية". Swiss Info. May 22 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  244. ^ Barak A. Salmoni, Bryce Loidolt, Madeleine Wells (2010). Regime and Periphery in Northern Yemen: The Huthi Phenomenon. Rand Corporation. p. 266. ISBN 9780833049742.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  245. ^ "د.ميرفت مجلي : حدود البلد يحميها شيوخ القبائل والتجارب برهنت اننا لسنا بحاجة للجيش". لحج نيوز (تابع للمؤتمر الشعبي العام). 2013. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  246. ^ "الشيخ محمد بن ناجي الشايف في حوار سياسي". Youtube. 2012. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  247. ^ "الرئيس يلتقي بالشيخ أمين العكيمي و يعد بدعم محافظة الجوف ..والقاعدة وحركة الحوثي تمحى من صفحات الخلاف". مأرب برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. 2009. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  248. ^ "أنباء عن وساطة بين السعودية والحوثيين يقودها الشيخ أمين العكيمي". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. 2010. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  249. ^ Angel Rabasa, Stacie L. Pettyjohn,Jeremy J. Ghez, Christopher Boucek (2010). Deradicalizing Islamist Extremists. Rand Corporation. p. 52. ISBN 9780833050908. line feed character in |title= at position 15 (help)CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  250. ^ أ ب Angel Rabasa, Stacie L. Pettyjohn,Jeremy J. Ghez, Christopher Boucek (2010). Deradicalizing Islamist Extremists. Rand Corporation. p. 46. ISBN 9780833050908.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  251. ^ Angel Rabasa, Stacie L. Pettyjohn,Jeremy J. Ghez, Christopher Boucek (2010). Deradicalizing Islamist Extremists. Rand Corporation. p. 51. ISBN 9780833050908.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  252. ^ أ ب Angel Rabasa, Stacie L. Pettyjohn,Jeremy J. Ghez, Christopher Boucek (2010). Deradicalizing Islamist Extremists. Rand Corporation. p. 52-3. ISBN 9780833050908.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  253. ^ MARISA L. PORGES (2011). "Reform School for Radicals". American Interests. Retrieved Dec 26 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  254. ^ أ ب Angel Rabasa, Stacie L. Pettyjohn,Jeremy J. Ghez, Christopher Boucek (2010). Deradicalizing Islamist Extremists. Rand Corporation. p. 52. ISBN 9780833050908.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  255. ^ Jessica Stern (2010). "Deradicalization or Disengagement of Terrorists" (PDF). Hoover Institute. Retrieved Dec 26 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  256. ^ Ludovico Carlino (2012). "Yemen's Military Reforms May Not Hold the Answer to Internal Stability Questions". Jamestown Foundation. Retrieved Dec 26 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  257. ^ John F. Burns (2000). "Top Yemenis tied to Cole attack?". Desert News. Retrieved Dec 26 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  258. ^ Matthew Levitt (2011). "Yemeni Military Leader Tied to Terrorism Pledges to Protect Protesters". The Washington Institute. Retrieved Dec 26 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  259. ^ "Hearing Before The Subcommittee On Counter terrorism and Intelligence of The Committee On Homeland Security". U.S. Government Printing Office. April 2011. Retrieved Dec 27 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  260. ^ "Hearing Before The Subcommittee On Counter terrorism and Intelligence of The Committee On Homeland Security". U.S. Government Printing Office. April 2011. Retrieved Dec 27 2014. For instance, General Ali Mohsen al Ahmar, who helped bring Saleh to power, backed Osama bin Laden for years and has been known to use jihadists in the fight against southern secessionists and Houthi rebels. If General al Ahmar, or someone like him, were to come to power, it is likely that the Yemeni government would be even less helpful. Similarly, if a member of Yemen's Islamist establishment were to assume Saleh's mantle, American interests would undoubtedly suffer in the near-term. However, President Saleh's political power has always rested on his alliances with actors such as General al Ahmar and Sheikh Zindani, who is one of the heads of Yemen's Islah party, the main opposition party. As a matter of straightforward logic, Saleh could never be a true partner against such men, who have extensive terrorist ties, because they ensured his continued rule. Now that al Ahmar, Zindani, and other power brokers have repudiated Saleh, it remains to be seen what political capital Saleh has left. It may be the case that Saleh's days as Yemen's ruler are numbered in any event, in which case the U.S. Government will find itself scrambling for a new partner Check date values in: |accessdate= (help)
  261. ^ Andrew Michaels and Sakhr Ayyash (2013). "AQAP's Resilience in Yemen". Combating Terrorism Center. Retrieved Dec 27 2014. AQAP’s presence in both provinces remains light, largely concentrated in isolated villages where locals have adopted Saudi-influenced brands of Sunni Islam Check date values in: |accessdate= (help)
  262. ^ Andrew Michaels and Sakhr Ayyash (2013). "AQAP's Resilience in Yemen". Combating Terrorism Center. Retrieved Dec 27 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  263. ^ Daid Francis (Jan 20 2014). "Washington's $232 Million Question in Yemen". Foreign Policy. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  264. ^ "وزير الدفاع يطرد طاقم قناة العربية من احتفالية بذكرى جريمة العرضي". براقش نت (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Dec 6 2014. Retrieved Dec 21 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  265. ^ "وزير الدفاع الصبيحي يطرد طاقم قناة العربية". حصاد اليوم. Dec 6 2014. Retrieved Dec 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  266. ^ "وزير الدفاع: منفذو الهجوم على مجمع العرضي بصنعاء كلهم سعوديو الجنسية". الضالع نيوز. Apr 1 2014. Retrieved Dec 21 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  267. ^ "وزير الدفاع الصبيحي يطرد طاقم قناة العربية". حصاد اليوم. Dec 6 2014. Retrieved Dec 22 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  268. ^ "Deological And Ownership Trends In The Saudi Media". Wikileaks Cables. 2009. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= (help)
  269. ^ "Al Quds ex-editor: 'Uncompromising integrity is what made us stand apart'". Gulf News. 2013. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= (help)
  270. ^ "هل تلجأ السعودية للمساعدة في تدبير إنقلاب عسكري في اليمن للإطاحة بالحوثيين؟". القدس العربي. Oct 8 2014. Retrieved Jan 21 2015. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  271. ^ "Houthis and AQAP Clash In al-Baida". Yemen Times. Oct 2 2014. Retrieved Dec 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  272. ^ "قيادي في القاعدة لقي مصرعه الأربعاء برداع.. من هو (نصر الحطام) ؟؟". وكالة خبر للأنباء (مقرب من المؤتمر الشعبي العام). Oct 22 2013. Retrieved Dec 8 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  273. ^ "مصرع القيادي في القاعدة نصر الحطام في سايلة دار النجد". براقش نت (تابع لحزب المؤتمر الشعبي العام). Oct 22 2014. Retrieved Dec 9 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  274. ^ "الحوثيون يسيطرون على رداع.. ويقصفون بالدبابات معاقل القاعدة بـ"المناسح"". وكالة خبر للأنباء (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Oct 24 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  275. ^ "عاجل: مقتل ماجد الذهب و30 من مرافقيه في تفجير حصن الذهب، وإسقاط طائرة والقبائل تحاصر المناسح برداع". أخبار الساعة التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Oct 27 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  276. ^ "مقتل «ثمانين مسلحاً حوثياً» وأسر العشرات باشتباكات مع تنظيم القاعدة ورجال القبائل برداع". يمن برس التابع لحزب التجمع اليمني للاصلاح. Oct 25 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  277. ^ "مسلحو "أنصار الله" يمشطون منطقة المناسح بعد سيطرتهم عليها". اليمن اليوم (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Oct 27 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  278. ^ "الان .. الحوثيون يبدؤون تفجير منازل آل الذهب في منطقة (المناسح) برداع". الاتحاد برس. Oct 27 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  279. ^ ""أنصار الشريعة" يعترفون بسيطرة الحوثي على "المناسح" ويكشفون أسباب انسحابهم". مأرب برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Oct 27 2014. Retrieved Dec 12 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  280. ^ أ ب "Security Council 2140 Sanctions Committee Discusses Interim Report Of Panel Of Experts On Yemen". UN Security Council. Sep 16 2014. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  281. ^ أ ب ت ث ج ح "Security Council 2140 Sanctions Committee Designates Three Individuals as Subject to Assets Freeze, Travel Ban". UNSC. Nov 7 2014. Retrieved Nov 7 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help) خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "un.org" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  282. ^ "OFFICE OF FOREIGN ASSETS CONTROL" (PDF). OFAC. Nov 10 2014. Retrieved Nov 10 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  283. ^ "Yemen-Related Designations". U.S Department Of the Treasury. Nov 10 2014. Retrieved Nov 10 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  284. ^ "Treasury Sanctions Political Spoilers Threatening the Peace, Security and Stability of Yemen". U.S Department of The Treasury. Nov 10 2014. Retrieved Nov 10 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  285. ^ "رسالة سفراء الدول العشر إلى السيد عبد الملك الحوثي". السفارة الأميركية بصنعاء. Aug 18 2014. Retrieved Aug 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  286. ^ "دا على رسالة الدول العشر المحذرة لقائد المسيرة القرآنية .. الناطق الرسمي : توجيه رسالة إلى شخص السيد عبدالملك مؤامرة ، وشعبنا يرفض الوصاية الأجنبية أيا كانت". موقع أنصار الله الحوثيين الرسمي. Aug 20 2014. Retrieved Aug 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  287. ^ "ردا على رسالة الدول العشر المحذرة لقائد المسيرة القرآنية .. الناطق الرسمي : توجيه رسالة إلى شخص السيد عبدالملك مؤامرة ، وشعبنا يرفض الوصاية الأجنبية أيا كانت". موقع أنصار الله الحوثيين الرسمي. Aug 20 2014. Retrieved Aug 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  288. ^ "Yemen: Actions Taken by the Houthis". U.S State Department. Aug 29 2014. Retrieved Aug 31 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  289. ^ أ ب ت ث ج "السفير الأمريكي الجديد يوجه انتقادات لاذعة لحزب المؤتمر وأحزاب المشترك". صحيفة الأولى اليمنية. Sep 18 2014. Retrieved Sep 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  290. ^ "مجلس أنصار الله السياسي يرد على بيان مجلس الأمن الدولي "نص البيان". موقع أنصار الله الحوثيين الرسمي. Aug 30 2014. Retrieved Aug 31 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  291. ^ "Security Council Press Statement on Yemen". Un Security council. Sep 23 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  292. ^ "Readout of Assistant to the President for Homeland Security and Counterterrorism Lisa Monaco's Call with President Hadi of Yemen". White House. Sep 24 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  293. ^ أ ب "Ongoing Aggression Against the Government of Yemen". U.S State department. Sep 27 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  294. ^ "Statement By The Spokesperson On The Signature Of The Peace And National Partnership Agreement In Yemen" (PDF). Delegation of the European Union to the Republic of Yemen. Sep 22 2014. Retrieved Sep 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  295. ^ "Yemen: New balance of power?". al-Jazeera English. Sep 24 2014. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  296. ^ أ ب Brian Whitaker (Sep 26 2014). "Here come the Houthis". al-bab. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  297. ^ Adam Baron (Sep 26 2014). "Yemen: On brink of civil war or dissolution?". al-Jazeera English. Retrieved Sep 26 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  298. ^ "Security Council 2140 Sanctions Committee Designates Three Individuals as Subject to Assets Freeze, Travel Ban". UNSC. Nov 7 2014. Retrieved Nov 7 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  299. ^ Stephen W. Day (Mar 2013). "Can Yemen Be a Nation United". Foreign Policy. Retrieved Jun 26 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  300. ^ عادل الشرجبي (Sdp 24 2014). "اتفاق لإنهاء حروب العواصم والنخب في اليمن". السفير اللبنانية. Retrieved Oct 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  301. ^ أ ب ت ث ج "4500 انتهاك لحقوق الإنسان في اليمن خلال شهر". المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان. Dec 21 2014. Retrieved Dec 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  302. ^ "PERCENTAGE OF RESPONDENTS WHO FELT THESE INSTITUTIONS WERE CORRUPT/EXTREMELY CORRUPT IN THIS COUNTRY/TERRITORY". Transparency International. 2013. Retrieved Jul 25 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  303. ^ "Human Rights Report: Yemen". U.S State Department. Feb 2008. Retrieved May 28 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  304. ^ Michael Knights (Jan 6 2010). "Strengthening Yemeni Counterterrorism Forces:Challenges and Political Considerations". The Washington Institute. Retrieved May 27 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  305. ^ أ ب ت ث ج Barak A. Salmoni, Bryce Loidolt, Madeleine Wells (2010). Regime and Periphery in Northern Yemen: The Huthi Phenomenon. Rand Corporation. p. 254. ISBN 9780833049742.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  306. ^ Gary S. Gregg (2005). The Middle East : A Cultural Psychology. Oxford University Press. p. 288. ISBN 0195346750.
  307. ^ أ ب ت ث ج ح "اليمن ـ التكاليف المدنية للقتال في العاصمة". هيومن رايتس ووتش. Nov 19 2014. Retrieved Dec 18 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  308. ^ "الصحفي رشاد الشرعبي يتلقى تهديداً من مسلح حوثي ويطالب السلطات الأمنية بحمايته وأسرته". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Nov 27 2014. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  309. ^ ""المصدر" تعبر عن قلقها على سلامة رئيس تحريرها بعد "تحريات مريبة" لمسلحين عن منزله". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Oct 21 2014. Retrieved Nov 29 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  310. ^ "مسلحو الحوثي يختطفون الناشط الإعلامي مجاهد السلالي من مدينة رداع بالبيضاء". الصحوة نت (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Nov 24 2014. Retrieved Nov 28 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  311. ^ "الصحفي مجاهد السلالي طليقاً بعد أكثر من أسبوع من الاختطاف لدى الحوثيين". الصحوة نت. 2 Dec 2014. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  312. ^ "العثور على الناشط مجاهد السلالي بحالة سيئة بعد أيام من اختطاف الحوثيين له في البيضاء". المصدر أونلاين (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Dec 2 2014. Retrieved Dec 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  313. ^ Khalid Al-Karimi (Sep 26 2014). "Same Story, Different Narratives". Yemen Times. Retrieved Dec 4 2014. Like the country’s political entities, media outlets in Yemen vary immensely. Most media institutions are mouthpieces for parties or militant groups and do not show a commitment to the neutral reporting of facts. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  314. ^ "السفير السعودي بصنعاء يجدد موقف بلاده الثابت وحرصها على أمن واستقرار ووحدة اليمن". وكالة سبأ الحكومية. Dec 4 2014. Retrieved Dec 4 2014. من جهته نقل الوكيل الأول لنقابة الصحفيين اليمنيين سعيد ثابت للسفير تهاني نقيب وأعضاء مجلس النقابة على ثقة خادم الحرمين الشريفين بتوليه قيادة البعثة السعودية في اليمن ,وعبر عن تقدير وارتياح المجلس لمستوى التعاون القائم والذي اثمر عن توفير منح علاجية وتدريبية للنقابة ،فضلا عن تفويج المئات من الصحفيين وعائلاتهم في موسمي الحج والعمرة خلال السنوات القليلة الماضية,متمنيا ان تشهد الفترة القادمة توسيع اطر التعاون لتشمل مجالات جديدة خصوصا في مجال الابتعاث الاكاديمي للصحفيين Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  315. ^ "قانون الصحافة والمطبوعات". وزارة الإعلام اليمنية. 1990. Retrieved Dec 24 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  316. ^ Sandesh Sivakumaran (2012). "Killing journalists in wartime: a legal analysis". Oxford University Press. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  317. ^ "Final Report to the Prosecutor by the Committee Established to Review the NATO Bombing Campaign Against the Federal Republic of Yugoslavia". International Criminal Tribunal for the former Yugoslavia. 2008. Retrieved Dec 3 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  318. ^ DÜSTERHÖFT, Isabel. The Protection of Journalists in Armed Conflicts: How Can They Be Better Safeguarded?. Utrecht Journal of International and European Law, [S.l.], v. 29, n. 76, p. 4-22, jan. 2013. ISSN 2053-5341. Available at: <http://www.utrechtjournal.org/article/view/ujiel.bk>. Date accessed: 02 Dec. 2014.
  319. ^ "الحوثيون يحاربون بالوكالة عن المجوس". أخبار اليوم التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. 2009. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  320. ^ "الحوثي يصدر فتوى لمجاهديه تبيح التمتع ببنات القبائل". يمن برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Oct 31 2012. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  321. ^ أ ب ت "مقطع فيديو لمسلح في محافظة الجوف اليمنية يخطب بين أنصاره عن أسباب قتاله للحوثيين". Frequncy.com. Jul 24 2014. Retrieved Aug 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  322. ^ "تقرير استخباراتي : ايران تمول لأضخم عملية في الشرق الاوسط ستنفذ باليمن". مأرب برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. 2014. Retrieved Dec 21 2014. Check date values in: |accessdate= (help)
  323. ^ "«الإصلاح نت» يلتقي نازحي عمران ويكشفون عن جرائم الحوثي البشعة بحق ابناء المحافظة". الإصلاح نت. Jul 24 2014. Retrieved Dec 2 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  324. ^ ذكرى الواحدي (Dec 19 2014). "مواطنون يتحدثون عن اقتحام المنازل وفوضي السرقات كمنهجية للمسيرة القرآنية". الاصلاح نت. Retrieved Dec 20 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  325. ^ "قيادي في إصلاح شبوة يصف الحوثيين بالمجوس ويدعو للجهاد". Youtube. Sep 1 2014. Retrieved Dec 3 2014. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)