الاحتجاجات السعودية 2011-2013

الاحتجاجات السعودية 2011-2013
مظاهرات القطيف 3 مارس 2011.JPG
احتجاجات القطيف، 3 مارس 2011.
التاريخ21 يناير 2011 – مستمرة
المكان
24°39′00″N 46°46′01″E / 24.65°N 46.767°E / 24.65; 46.767Coordinates: 24°39′00″N 46°46′01″E / 24.65°N 46.767°E / 24.65; 46.767
السبب
الأهداف
الطرقمظاهرات، حملات على الإنترنت
الوضعمستمرة
التنازلاتمنح الملك عبد الله بن عبد العزيز 10.7 بليون دولار عطايا للمواطنين السعوديين[14] انتخابات 22 سبتمبر 2011 المعلن عنها[15][16]
الشخصيات الرئيسية
فيصل أحمد عبد الأحد[17][18][19] (or Abdul-Ahadwas[18]) الملك عبد الله بن عبد العزيز
العدد
المحتجون:آلاف[20][21]
Online campaign:26,000[22]
الضحايا والخسائر
الوفيات:10[23][18][24][25][26][27][28]
الجرحى:6 +[29]
المعتقلون: Riyadh: 15–50;[30][31][32] المنطقة الشرقية: 145[14]

احتجاجات السعودية 2011-2012، جزء من احتجاجات العالم العربي 2010-2011 مواكبة لثورات الربيع العربي فقد حدثت في السعودية أوائل 2011. في 29 يناير، حيث احتج المئات في جدة على ضعف البنية التحتية في أعقاب سيول 2011[33][34] وطالبوا بتغييرات سياسية واقتصادية. في 5 فبراير احتجت 40 سيدة لإطلاق سراح معتقلين لم يتم محاكمتهم.[1]وساهمت خطط إطلاق يوم غضب سعودي في 11 مارس في إرتفاع أسعار النفط.[35]

وجائت الاحتجاجات السعودية في أعقاب الاحتجاجات التي سادت المنطقة العربية مطالبة بالتغيير السياسي والمزيد من الاصلاحات الاقتصادية. قامت السلطات السعودية بقمع المحتجين في 11 مارس باستخدام الأسلحة الثقيلة في القطيف، الإحساء والرياض. [36] في 13 مارس، قامت القوات العسكرية السعودية والإماراتية ضمن درع الجزيرة بالمساعدة في السيطرة على الاحتجاجات البحرينية والتي بدأت في أوائل فبراير. وعلى الرغم من أن الملك عبد الله بن عبد العزيز لا يزال يتمتع بشعبية لدى نسبة عالية من الشعب السعودي، لكن هناك مطالب للمحتجين تتعلق بالحصول على فرص عمل والمزيد من الحريات السياسية، حيث تعاني المملكة من ارتفاع نسبة البطالة بين الشباب التي تصل إلى 10%، وزيادة التضخم الاقتصادي، بالإضافة إلى تفاوت توزيع الثروات بين طوائف الشعب. أعلن الملك في بداية الاحتجاجات عن منح للمواطنين بلغت قيمتها 10.7 بليون دولار. وتشمل هذه المنح تعويضات لأصول الشركات المتضررة من التضخم ومساعدة للشباب العاطلين ومنح للدراسة في الخارج. وكجزء من المشروع الذي أطلقته الدولة لتوظيف المواطنين، أعلنت الدولة عن زيادة 15 من الروابت، بالإضافة إلى إلى منح قروض إسكان. ولم يعلن عن أي إصلاحات سياسية، ولم علن العفو عن أي من المعتقلين على خلفية جرائم مالية.[37]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

تعمل سياسة المملكة العربية السعودية في إطار النظام الملكي الحاكم للمملكة، حيث أن ملك السعودية ليس رئيس للدولة فقط بل رئيس للحكومة. دستور المملكة العربية السعودية هو القرآن والسنة النبوية، وجميع الأنظمة التشريعية يفترض أنها مستمدة من هذين المصدرين. ونظام الحكم في المملكة العربية السعودية هو النظام الملكي المطلق، ويشكل مجلس الوزراء مع الملك السلطة التنفيذية والتشريعية للدولة، ويتولى مجلس الشورى إبداء الرأي في السياسات العامة للدولة التي تحال إليه من رئيس مجلس الوزراء.


الاحتجاجات

يناير 2012

29 يناير

مظاهرات بعد سيول جدة 2011.

كنتيجة لسيول جدة التي ضربت المدينة في مطلع 2011 وسببت خسائر كبيرة،[38][39] بدأت رسائل مُتناقلة عبر الجوالات في أواخر شهر يناير بالدعوة إلى مُظاهرات ومَسيرات احتجاجية في يوم السبت 29 يناير بالإضافة إلى إضراب في القطاعين العامّ والخاص كرد فعل على سوء البنية التحتية وضعف أنظمة التصريف في جدة اللذين سبّبا كارثة في المدينة بعد ضرب السيول لها. لكن وبشكل مفاجئ فقد جاءت الاحتجاجات في يوم الجمعة بدلاً من يوم السبت المُخطط له،[40] وبلغ عدد المُتظاهرين قرابة 100 شخص بدأوا ببضعة نساءٍ من شارع التحلية ثم انضم إليها رجال وطالبوا بتغيير النظام الحاكم للبلاد. وانتهت الاحتجاجات بحصار 12 سيارة شرطة للموقع وإغلاق 30 أخرى للطرقات المُحيطة، ونشب عراك بالأيدي بين المُحتجين وقوات الشرطة انتهى باعتقال عشرات المُتظاهرين وكبح الاحتجاجات.[41]

فبراير 2012

5 فبراير

مظاهرات جدة 6 مارس 2011.

في 5 فبراير، احتشدت حوالي 40 سيدة في الرياض، للمطالبة باطلاق سراح سجناء تم اعتقالهم بدون محاكمة.وقد عمدت وزارة الداخلية إلى اعتقالهن لعدة ايام. [1]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

10 فبراير

في 10 فبراير، حسب تقرير ثومون رويترز فإن 10 من المفكرين ونشطاء حقوق الإنسان ومحامون أقدموا على تأسيس حزب الأمة الإسلامي ويعتبر أول حزب سياسي في السعودية منذ التسعينيات مطالبا بإنهاء الملكية المطلقة في البلاد.[42]في 18 فبراير، تم القبض على جميع أعضاء الحزب ومساوتهم على سحب مطالبهم السياسية مقابل الإفراج عنهم.[43]

23 فبراير

الملك عبد الله عن عودته إلى الرياض 23 فبراير 2011.

في 23 فبراير، عاد الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى السعودية بعد رحلة علاج في الخارج إستغرقت ثلاثة أشهر، وأعلن عن منح لمواطنين بلغت قيمتها 10.7 بليون دولار. وتشمل هذه المنح تعويضات لأصول الشركات المتضررة من التضخم ومساعدة للشباب العاطلين ومنح للدراسة في الخارج. وكجزء من المشروع الذي أطلقته الدولة لتوظيف المواطنين، أعلنت الدولة عن زيادة 15 من الروابت، بالإضافة إلى إلى منح قروض إسكان. ولم يعلن عن أي إصلاحات سياسية، ولم علن العفو عن أي من المعتقلين على خلفية جرائم مالية.[44]

24 فبراير

أصدر بيان رفع للجهات الرسمية العليا، فيما اعتذر عدد من المسؤولين وأعضاء من المجلس البلدي عن التعليق، ينددون بالفساد وسوء ادارة أزمة السيول التي داهمت جدة في 2009 ومنتصف يناير الماضي. ودعت مدونة الانعتاق -التي تعد المدونة الأشهر المتابعة لتداعيات كارثة السيول الأخيرة- إلى محاسبة "الكبار وليس تقديم صغار الفاسدين أكباش فداء"، حسب تعبير المدونة. [45] بدت لغة بيان الأهالي حادة، فقد تحدث عن "حماية الفاسدين والتستر عليهم", وشدد على جملة من المطالب.

وجاء فيه أن السيول كشفت عن فساد كبير، وعجز إداري تجلى أثناء الكارثة وبعدها, مطالبا بإقالة ومحاسبة من أثبتت الأحداث عجزهم أيا كانت درجاتهم الوظيفية, و"تعيين مسؤولين يحملون همَّ المنطقة، ويطالبون بحقوقها المالية والإدارية".

وانتقد البيان -الذي تجاهله الإعلام المحلي والرسمي- ما سماه التستر على الفاسدين وحمايتهم بدليل أنه لم يحاسب أحد، ولم تعلن نتائج مقنعة للتحقيق السابق، معتبرا أن في ذلك إشارة إلى عدم الاكتراث برأي الناس أو بالمصيبة التي نزلت بهم.

وطالب البيان بتشكيل لجنة عليا مستقلة عن جميع الدوائر الرسمية في منطقة مكة المكرمة لتقوم بتحقيق مستقل ونزيه ومعلن، وإفساح المجال لإنشاء جمعيات المجتمع المدني، وإزالة العوائق التي تمنع أداء مهامها، ودعمها لتقوم بدورها الاجتماعي.

ورفع سقف المطالب حين دعا إلى تمثيل مدينة جدة في مجلس الشورى بأعضاء يتم انتخابهم بحرية من المواطنين انتخابا حرا، وطالب بتطوير هيئة عليا لتطوير المدينة تتولى استكمال بنيتها التحتية بما في ذلك وسائل الحماية من السيول. ودعا أيضا إلى ضع خطط وبرامج التطويرية في كل الجوانب مع صلاحية متابعة التنفيذ، وإعطاء الإمكانيات الكاملة الكفيلة بإنجاز حقيقي وملموس في مدة محددة.

27 فبراير

أطلق مثقفون سعوديون نداء يدعو إلى تطبيق إصلاحات واسعة في المملكة والتحول إلى ملكية دستورية، وطالب 123 مثقفا في بيان بإعلان ملكي يؤكد بوضوح على التزام الدولة بالتحول إلى ملكية دستورية، وتطوير النظام الأساسي للحكم إلى دستور متكامل ينص على الفصل بين السلطات، وربط الصلاحيات بالمسؤولية والمحاسبة.[46]

كما طالب الموقعون في البيان ببرنامج زمني للشروع بالإصلاح السياسي والإفراج الفوري عن السجناء السياسيين ورفع القيود المفروضة على حرية النشر والتعبير. وطالبوا كذلك باعتماد الانتخاب العام والمباشر وسيلة لتشكيل المجالس البلدية ومجلس المناطق ومجلس الشورى ومشاركة النساء في الترشيح والانتخاب، واتخاذ الإجراءات القانونية والمؤسسية الكفيلة بتمكينهن من نيل حقوقهن في التعلم والتملك والعمل والمشاركة في الشأن العام دون تمييز.

واعتبر المثقفون في البيان أن ما ترتب على الثورتين التونسية والمصرية من تفاعلات في الدول العربية أوجد ظروفا تفرض بذل أقصى الجهد في إصلاح الأوضاع قبل أن تزداد تفاقما.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مارس 2012

2 مارس

نقلت صفحة ثورة حنين على فيسبوك مقتل فيصل أحمد عبد الأحد أحد مؤسسي صفحة ثورة حنين 11 مارس، وقالت إن رجال أمن ذهبوا إليه وأطلقوا عليه النار ففارق الحياة، ثم نقلوا جثمانه معهم إلى السيارة وسارعوا بإخفاء أثار الدماء.[47] وفيصل عبد الأحمد مسلم سني يقيم في الرياض وهو من المدينة المنورة.

3 مارس

اعتقل 22 شخص في القطيف من جانب السلطات الرسمية بعد خروجهم للمطالبة باطلاق سراح معتقلين.

4 مارس

مظاهرات مدينة العوامية بالسعودية 4 مارس 2011.

احتشد مئات المتظاهرين في محافظة الإحساء، شرقي المملكة العربية السعودية، ضمن ما يُعرف بيوم الغضب، للمطالبة بإطلاق سراح عدد من السجناء الشيعة، يقوم المحتجون إنهم تعرضوا للسجن دون محاكمة عادلة.[48]

وتظاهر قرابة مائة شخص في مدينة العوامية للمطالبة بإطلاق سراح السجناء الشيعة.

وشهدت العاصمة الرياض مظاهرة أخرى بعد صلاة الجمعة، وفق ما أكد ناشطين سياسيين سعوديين، طلبا عدم الكشف عن هويتهما لاعتبارات أمنية حرصاً على سلامتهما. وأشار الناشطان السعوديان إلى أن نحو 40 شخصاً من المعارضين للحكومة السعودية، تجمعوا خارج مسجد "الراجحي"، في احتجاج استمر لفترة قصيرة، وقالا إن عناصر أمنية قامت باعتقال شخص واحد على الأقل ممن شاركوا في تنظيم الاحتجاج.

وبحسب المصادر فقد قام منظمو الاحتجاج بجذب عشرات المصلين فور الانتهاء من أداء صلاة الجمعة، وعرض بعض المحتجين صوراً تتضمن خريطة للسعودية لا تتضمن عبارة "المملكة العربية السعودية"، والتي يعود اسمها إلى أسرة آل سعود الحاكمة.

6 مارس

وجه مواطنون سعوديون رسالة للملك عبد الله بن عبد العزيز عبر موقع فيسبوك طالبوه فيها بتطوير نظام الحكم ليصبح ملكيا دستوريا والفصل بين السلطات الثلاث، مع إجراء إصلاحات اقتصادية اجتماعية تتعلق بالقضاء على الفساد والبطالة والفقر وفتح الآفاق أمام الشباب وطاقاته المهدرة.[49]

وقال الموقعون على الرسالة -وعددهم سبعون- "إننا لا نرضى بأن نبقى طاقة مهدرة يحاصرها الإهمال والبطالة والفساد المالي والإداري والتزييف والصمت والوصاية المتسلطة بجميع أشكالها، كما أننا لا نقبل أن يتم إبعادنا عن دورنا للمساهمة في تطوير المجتمع، وإبقائنا على الحياد كمتلقين لحلول سحرية جاهزة لا نشارك في سنها ولا في تطبيقها".

وأوردت الرسالة 14 نقطة لخص فيها الشباب مطالبهم، وتجمل في القضاء على البطالة وحل مشكلة الفقر بمحاربة كل أشكال الفساد المالي والإداري، وبمحاكمة كل من تلوثت يداه بالفساد، سرقةً من المال العام أو انتهاكا لحقوق الإنسان أو استغلالا للسلطة.

كما طالبت الرسالة بالتوزيع العادل للثروة في الوطن لمختلف فئاته الاجتماعية ومواقعه الجغرافية ومستوياته الاقتصادية، بتجريم كل أشكال المحسوبية والانحياز والتمييز المناطقي والقبلي والطائفي بين المواطنين في توزيع الثروة، وفي تأسيس البنية التحتية وكل مناشط الحياة.

وعرجت على دور المؤسسة الدينية، فطالبت بإلغاء الوصاية الدينية على المجتمع من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والاستعاضة عن دورها التوعوي والإرشادي بمناهج أكاديمية متخصصة تقوم بزرع القيم والمبادئ في وجدان الطلبة عن طريق المدارس والجامعات بمفاهيم إنسانية عالية, مما ينمي الحس بالمسؤولية والرقابة الذاتية لدى المواطن.

وقد أصدرت وزارة الداخلية بيانا أذاعه التلفزيون الحكومي قالت فيه إن "أنظمة المملكة تمنع منعا باتا كافة أنواع المظاهرات والمسيرات والاعتصامات والدعوة لها، وذلك لتعارضها مع مبادئ الشريعة الإسلامية وقيم وأعراف المجتمع السعودي".

وأضاف البيان أنه "وفي الوقت الذي ضمنت فيه الأنظمة والقيم السائدة في مجتمعنا المحكوم بشرع الله وسنة رسوله، وسائل مشروعة للتعبير وأبوابا مفتوحة تكفل التواصل على كافة المستويات في كل ما من شأنه تحقيق الصالح العام، فإن قوات الأمن مخولة نظاما باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بشأن كل من يحاول الإخلال بالنظام بأية صورة كانت وتطبيق الأنظمة بحقه".

8 مارس

أفرجت السلطات السعودية عن نحو 25 شيعياً احتجزوا الأسبوع الماضي أثناء مشاركتهم باحتجاجات خرجت للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الشيعة وضد ما أسموه التمييز. جاء ذلك بعد أن التقى الملك عبد الله بن عبد العزيز وجهاء ورجال دين من القطيف التي شهدت في السابق احتجاجات.[50]

9 مارس

الأمير سعود الفيصل في لقاء صحفي بجدة 9 مارس 2011.

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، رفض المملكة بشكل قاطع أي تدخل في شؤونها الداخلية، وبأي شكل من الأشكال، كما حذر مما وصفه بالتعدي على الثوابت والقيم الإسلامية، التي تستند إليها قوانين وأنظمة المملكة. كما أشار إلى تحريم المظاهرات لمخالفتها للنظام الحكم في البلاد المبني على الشريعة الإسلامية.

وعما يتردد من تدخل أصابع خارجية في شؤون المملكة، قال الفيصل:

«أي أصبع يأتي للمملكة سنقطعه، أما التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة لن نقبله بتاتاً، كما أننا لا نتدخل في الشؤون الداخلية لأحد، إن التغيير سيأتي عن طريق مواطني هذه البلاد، وليس عن طريق نظرية الأصابع الخارجية.»

[51]

10 مارس

متظاهرون شيعة في القطيف يطالبون باطلاق سراح المعتقلين 9 مارس 2011.

بدأت الاحتجاجات في مدينة القطيف منذ مساء اليوم السابق حيث احتشد حوالي 600-800 شخص في وسط المدينة واستمرت الاحتجاجات حتى مساء 10 مارس، ونادي المحتجون باطلاق سراح تسعة معتقلين بدون محاكمة.[52][53]انتشر حوالي 200 من الشرطة. وقاموا بالقاء "القنابل اليدوية"[52] واطلاق الرصاص تجاه المحتجين لمدة 10 دقائق.[29] Three protestors were injured and hospitalised with "moderate" injuries.[29] مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص.[54]

وكانت مظاهرات الاحتجاج في القطيف وغيرها خرجت في البداية مطالبة بالافراج عن سجناء من ابناء المنطقة. ومن جهة أخرى استمر اضراب ألف موظف في مجموع الملك فهد لطباعة المصحف في المدينة المنورة غرب السعودية احتجاجا على تدني روابتهم مما أدى لتوقف العمل في المجمع بشكل نهائي. [55] وحاولت شركة سعودي أوجيه المشغلة للمجمع والمملوكة لسعد الحريري التفاوض معهم وزيادة راتبهم 500 ريال، لكنهم رفضوا العرض، وأصروا على الاستمرار لحين تحقيق مطالبهم.

يوم الغضب: 11 مارس

شعار يوم الغضب السعودي.
شعار ثورة حنين، يوم الجمعة 6 ربيع الآخر، 11 مارس
الجيش في مواجهة المحتجين في القطيف 11 مارس 2011.

خطط ليوم غضب سعودي في 11 مارس 2011.[35]

حال الانتشار الكثيف للشرطة والأمطار الغزيرة دون مظاهرات في الرياض دعا إليها كما تقول رويترز ائتلاف فضفاض من الليبراليين وناشطون من الإسلاميين السنة والشيعة ومدافعون عن حقوق الإنسان. وجاب عشرات من أفراد الشرطة النظاميين الميادين الرئيسة بالرياض وطافت المروحيات فوق المدينة في حين قامت الشرطة بالتحقق من الهويات الشخصية وبتفتيش السيارات على الطرق المؤدية إلى مسجد كان يتوقع أن تخرج منه الاحتجاجات بعد صلاة الجمعة. وطبقا ليونايتد برس فقد تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت مساء الجمعة على العاصمة السعودية، في خلو الشوارع من المارة في اليوم الذي أسماه المحتجون يوم الغضب. ونقلت رويترز عن مسؤول حكومي قوله تعليقا على غياب المحتجين "إن التظاهر ليس من ثقافة السعوديين كما في الدول الأخرى".[56]

هاجمت قوات مكافحة الشغب وعناصر الشرطة متظاهرين في الأحساء وطاردتهم في الشوارع والأزقة واعتقلت عداً منهم. حيث خرجت مسيرات في الهفوف في محافظة الأحساء من أمام مسجد أئمة البقيع التي شارك فيها المئات وسط انتشار أمني وتحليق مروحيات في سماء الأحساء. وجرح متظاهر واعتقل 14 شخص بينهم أحد رجال الدين وهو علي الوايل وقامت السلطات السعودية بفرض حظر تجول في المنطقة.[57]

انتشرت قوات مكافحة الشغب وسط مدينة القطيف كما حلقت مروحية في سماء المنطقة. وشهدت المنطقة احتجاجات في القطيف وصفوى والعوامية وأم الحمام.[57]

13 مارس

تظاهر أكثر من مائتي شخص اليوم أمام الداخلية السعودية بالرياض للمطالبة بإطلاق معتقلين سياسيين. وطالب المحتجون -في المظاهرة التي تعد الأضخم منذ الثورات الإصلاحية التي تشهدها المنطقة– بالكشف عن مصير عدد من المحتجزين جرى احتجازهم لأسباب تتعلق بتهم سياسية وأخرى "إرهابية". وطالب المتظاهرون لقاء الوزير لكن طلبهم قوبل بالرفض، كما لم يسمح لهم بدخول مقر الداخلية، في حين قال شهود عيان أن كاميرات نصبت على مقر الوزارة متوقعين أن تكون الغاية منها رصد وجوه المحتجين لملاحقتهم واعتقالهم لاحقا. وقال أحمد علي وهو أحد المتحجين "شقيقي عمره 18 عاما، تم اعتقاله منذ أربع سنوات ولا نعلم لغاية الآن شيئا عن مصيره، أو حتى التهم الموجهة له". بينما تحدث آخر عن حالة والده ذي السبعين عاما، والمعتقل منذ عشر سنوات، دون أن يقدم للمحاكمة، أو حتى يحصل على الرعاية الطبية اللازمة حيث أنه مصاب بسرطان القولون.

قال الوزير الأمير نايف بن عبد العزيز إن "شعب السعودية الوفي أحبط مخطط بعض الأشرار لتنظيم احتجاجات يوم الجمعة الماضي". وقال الوزير أن من وصفهم بالأشرار أرادوا أن يجعلوا من السعودية مكانا للفوضى والمسيرات الخالية من الأهداف السامية.[58]

18 مارس

الملك عبد الله بن عبد العزيز في خطاب 18 مارس 2011.

توعد الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز اليوم بضرب كل من يحاول زعزعة استقرار المملكة، وأعلن في الوقت نفسه عن حزمة من الإجراءات الحكومية تشمل مكافحة الفساد, ومخصصات مالية للعاطلين والموظفين والطلاب, وبناء نصف مليون وحدة سكنية.[59]

20 مارس

تجمع عشرات السعوديين اليوم أمام مقر وزارة الداخلية في الرياض للمطالبة بإطلاق معتقلين سياسيين تحتجزهم السلطات منذ سنوات وسط حضور كثيف للقوى الأمنية. وهذا بعد يومين من تعهد الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بتقديم 93 مليار دولار إعانات للموظفين والباحثين عن عمل وتجاهل تقديم أي تنازلات سياسية.

وقال شاهد لوكالة رويترز إن عشرات الأشخاص تجمعوا أمام وزارة داخلية هذا البلد الذي يحرم التظاهر بحضور نحو خمسين من سيارات الشرطة، في حين أشارت وكالة أسوشيتد برس إلى أن عدد القوات الخاصة التي انتشرت في المكان وصل إلى ألفي فرد إضافة إلى نحو مائتي مركبة.

وأوقفت قوات الأمن 15 شخصا حاولوا دخول الوزارة للمطالبة بإطلاق سراح أحبائهم في حين لم يصدر تعليق فوري على الموضوع من المتحدث باسم وزارة الداخلية.[60]

23 مارس

أعلن رئيس اللجنة الانتخابية عبد الرحمن الهدمش عن عقد انتخابات بلدية في 23 أبريل 2011،[61][32] في خطوة وصفتها رويترز بأنها أول تنازل سياسي من السعودية منذ أن وصلتها الاحتجاجات التي تجتاح المنطقة في الوقت الحالي.[62]

24 مارس

أدانت جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية الاعتقال التعسفي للعضو المؤسس للجمعية محمد بن صالح البجادي وطالبت بالإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط. [63] وقالت الجمعية في بيانها إن مباحث منطقة القصيم قامت باعتقاله في مدينة بريدة التي تبعد نحو 300 كيلومتر شمال العاصمة السعودية الرياض، وذلك بعد أن قامت قوات الأمن بمحاصرة الطرق المؤدية إلى منزله ثم اقتادته إلى مكتبه حيث قامت بتفتيشه.

29 مارس

جددت السلطات السعودية رفضها مشاركة المرأة في الانتخابات البلدية التي ستبدأ للمرة الثانية يوم 23 أبريل 2011، لكنها وعدت بمشاركتها في الانتخابات اللاحقة. وقال رئيس لجنة انتخابات المجالس البلدية في السعودية عبد الرحمن الدهمش أثناء مؤتمر صحفي عقده في الرياض لسنا مستعدين لمشاركة المرأة في الانتخابات البلدية الحالية. [64] غير أن الدهمش أشار إلى وجود لجنة تدرس حاليا موضوع مشاركة المرأة في الانتخابات، وقال "نعد بمشاركتها في الانتخابات القادمة". وأضاف أن قرار مشاركة المرأة يجب أن يتم على مستوى المملكة بكاملها، لأن هناك مناطق لم تتوافر فيها متطلبات مشاركة المرأة.

وأوضح أن هذه الدورة الجديدة ستشهد تنظيما جديدا للمجالس البلدية يعطي أعضاءها مزيدا من الصلاحيات، وأن الانتخابات الجديدة ستتم جميع مراحلها في وقت واحد لأن هناك زيادة في أعداد المركز الانتخابية.

30 مارس

أعلنت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة العربية السعودية تطبع 1.5 مليون نسخة من بيان أصدرته هيئة كبار العلماء يحرم التظاهر في المملكة.[65] وقالت الوكالة إن «الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء نفذت بتوجيه من سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ طباعة خمسمائة ألف نسخة من بيان الهيئة الصادر بتاريخ 1/4/1432هـ والذي دعت فيه إلى بذل كل الأسباب التي تقوي اللحمة وتؤدي إلى الألفة وذكّرت فيه بما منَّ الله تعالى به على أهل المملكة العربية السعودية من اتحاد صفها ووحدة كلمتها على الكتاب والسنة في ظل قيادة حكيمة لها بيعتها الشرعية وحذرت وحرمت كل ما يناقض ذلك من المظاهرات والبيانات وبينت الطريقة الشرعية للإصلاح والتوجيه». وأضافت الوكالة: «كما وجه سماحته بالإذن لعدد من المؤسسات الحكومية والأهلية بطباعة أكثر من مليون نسخة وتوزيعها».

نص البيان:

أبريل 2012

1 أبريل

قال ناشطون إن المئات من السعوديين الشيعة شاركوا في مظاهرة سلمية في المنطقة الشرقية دعما للمحتجين في البحرين وللمطالبة بحريات سياسية ورفع التمييز ضدهم. وقد تجمع المتظاهرون في قرية العوامية القريبة من القطيف ملوحين بالاعلام البحرينية والسعودية. [66] وطالب المتظاهرون في العوامية بوضع حد لما وصفوه بالتمييز الطائفي ضد الشيعة في السعودية. ونقلت وكالة رويترز عن الناشطين قولهم إن قوات الأمن لم تتدخل لتفريق المتظاهرين.

15 أبريل

خرج مئات من شيعة السعودية في القطيف شرق المملكة لليوم الثاني على التوالي مطالبين بالافراج عن سجناء محتجزين دون محاكمة وبحقوق سياسية ودينية. [67]وخرجت المظاهرات الى الشوارع في القطيف في المنطقة الشرقية حيث يتركز الشيعة وفي قرية العوامية القريبة. ورفع المتظاهرون لافتات حملت شعارات للتضامن مع الشيعة في البحرين المجاورة والذين كانوا هدفا للشرطة بعدما قمعت الحكومة حركة احتجاجية لهم. وشارك في المسيرة ما بين 400 و500 شخص ولم تقع اشتباكات مع الشرطة التي تمركزت حول المنطقة.

22 أبريل

تظاهر حوالي 200 شيعي في شرق السعودية ودعوا الى اصلاح حقوق الانسان وأدانوا هدم مساجد شيعية في البحرين المجاورة. [68] وتحدى الحشد في بلدة العوامية دعوة رجال دين شيعة بارزين قبل يوم لانهاء الاحتجاجات المستمرة منذ شهرين في المنطقة الشرقية المنتجة للنفط وهي الدعوة التي يبدو انها جاءت اذعانا لضغط حكومي. وقال نشطاء شيعة انهم كانوا يحتجون على تدمير مساجد شيعية في البحرين بيد الحكومة التي يقودها السنة بعد حملتها على حركة مطالبة بالديمقراطية في البلاد.

يوليو 2012

23 يوليو

في يوليو 2011 أعلنت السعودية عن مشروع قانون "النظام الجزائي لجرائم الإرهاب وتمويله"، ويجيز تمديد فترات الاحتجاز دون توجيه اتهامات أو محاكمة، والحكم بالسجن عشر سنوات على الأقل على أي شخص يشكك في نزاهة الملك أو ولي العهد. [69]

ووجهت منظمة العفو الدولية اتهاما للسعودية بنيتها استخدام هذا القانون في الفترة المقبلة لقمع أي احتجاجات تقع في البلاد وخاصة في المنطقة الشرقية.

أكتوبر 2012

4 أكتوبر

في 4 أكتوبر اشتعلت المواجهات بين الشرطة والمحتجين في القطيف شرق السعودية، وأصيب 14 شخص منهم 11 شرطيا و3 محتجين.

وأعلن وزير الداخلية السعودية أن قوات الأمن فرقت مجموعة من المحتيجن في بلدة العوامية بالقطيف واتهم وزير الداخلية عناصر أجنبية باشعال الفتنة واثارة المواطنين في المنطقة الشرقية.[70]


وشهدت المنطقة الشرقية الغنية بالنفط التي تضم بين سكانها كثيرا من الشيعة احتجاجات متكررة في وقت سابق هذا العام.

ديسمبر 2012

اعتصام الحرم 16 ديسمبر

اعتصام 21 محرم يحقق نجاحًا باهرًا، رغم حملة الأجهزة الأمنية في المملكة لوقفه من خلال اعتقالها أعداد كبيرة من المشاركين في الدعوة.

وأفادت الأنباء أنه تم منع إقامة صلاة العصر في مسجد الراجحي للحول دون تدفق المعتصمين المشاركين في الاعتصام.

وهناك إصرار من الشباب على اتمامه بشكل يلبي طموحات أسر المعتقلين.

وأدانت اللجنة التنسيقية للحركة الشبابية السعودية وحزب الأمة الإسلامي، تعامل وزارة الداخلية مع المعتصمين بعنف من خلال الاعتقالات رغم كونه اعتصام سلمي، حيث تم اعتقال أبناء الشيخ عبد العزيز الوهيبي أحد مؤسسي حزب الامة الإسلامي. وهناك دعوات من أهالي المعتقلين إلى تنفيذ أعتصام أخر في يوم 28 محرم. [71]


يوليو 2012

في 9 يوليو 2012 أعلنت الحكومة السعودية مقتل اثنين من مواطنيها اثناء تفريق احتجاجات في منطقة القطيف الشرقية عقب اعتقال رجل دين شيعي. [72]وأكدت الداخلية السعودية أن الشرطة اعتقلت الشيخ نمر النمر في المنطقة الشرقية بالمملكة في وقت متأخر من مساء 8 يوليو بعد ان اصابته بالنار في الساق خلال تبادل لإطلاق النار. وعلى الفور اندلعت مظاهرات في القطيف في المنطقة الشرقية. ونقلت وكالة الانباء السعودية عن متحدث باسم وزارة الداخلية قوله انه عندما "حاول المذكور ومن معه مقاومة رجال الأمن ومبادرته بإطلاق النارعليهم والاصطدام بإحدى الدوريات الأمنية اثناء محاولته الهرب فقد تم التعامل معه بما يقتضيه الموقف والرد عليه بالمثل والقبض عليه بعد اصابته في فخده." وقال المتحدث انه تم نقل نمر إلى المستشفى لكنه رهن الاعتقال لاتهامه بإثارة الفتنة.

اعتقالات

  • أعتقل من 30-50 شخص في أعقاب مظاهرات 29 يناير في جدة.[34] في 18 فبراير، اعتقل 10 أشخاص من أعضاء حزب الأمة الإسلامي وطلب منهم سحب مطالبهم السياسية مقابل إطلاق سراحهم.[73]
  • أعتقل 22 شخص في القطيف من جانب السلطات الرسمية بعد خروجهم للمطالبة باطلاق سراح معتقلين في 3 مارس 2011.

ردود الفعل

  • في 21 فبراير، ارتفعت أسعار النفط نتيجة الاحتجاجات الليبية 2011 وتوقعات بيوو عضب سعودي في 11 مارس.[35]
  • هيومن رايتس ووتش: أدانت منظمة هيومن رايتس ووتش قمع السلطات السعودية المتظاهرين سلمياً في شارع الملك عبد العزيز بالقطيف، وطالبت الحكومة بوقف هذه الانتهاكات بحق المتظاهرين. ونددت المنظمة في بيان لها باستخدام قوات الأمن السعودية كل أنواع القوة لتفريق المتظاهرين بالفطيف، بما فيها الرصاص الحي، وطالبت الحكومة السعودية بممارسة اعلى درجات ضبط النفس في تعاملها مع تظاهرات يوم الجمعة 11 مارس. كما دعت المملكة لاحترام تعهداتها الدولية التي تضمن حق الناس في التعبير السلمي عن المطالب المشروعة.[74][75]

انظر أيضا

معرض الصور

المصادر

  1. ^ أ ب ت Laessing, Ulf (2011-02-05). Swiss Info/Thomson Reuters http://www.webcitation.org/5wYAoCCPC. Archived from the original on 2011-02-16. Retrieved 2011-02-16. Unknown parameter |deadurl= ignored (help); Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help); Missing or empty |title= (help)
  2. ^ http://www.islamtimes.org/vdca66n6.49niw1gtk4.html
  3. ^ http://www.emirates247.com/business/saudi-public-sector-hit-by-corruption-2011-04-17-1.381835
  4. ^ http://english.ahram.org.eg/News/3493.aspx
  5. ^ http://www.reuters.com/article/2011/04/10/us-saudi-protests-idUSTRE73914E20110410
  6. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة alAlawi_fatwa
  7. ^ Jansen, Michael (19 March 2011). "Saudi king announces huge spending to stem dissent". The Irish Times. Retrieved 3 April 2011.
  8. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة awsat_commander_alAzima
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة KSA_ThReut_16March
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ThReut_Qatif25Mar
  11. ^ "Voters register for Saudi municipal elections". Al Jazeera English. 23 April 2011. Archived from the original on 25 April 2011. Retrieved 25 April 2011. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  12. ^ al-Huwaider, Wajeha (2011-05-23). "The Saudi woman who took to the driver's seat". France 24. Archived from the original on 2011-05-23. Retrieved 2011-05-23. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  13. ^ Cockburn, Patrick (5 October 2011). "Suadi Police open fire on civilians". The Independent. Archived from the original on 2012-01-15. Retrieved 2012-01-15. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  14. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة HRW_Laessing_etc
  15. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة alawsat_details
  16. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة bloom_women
  17. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة handelsblatt_Abdul-Ahad
  18. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة DPA_Abdul-Ahadwas
  19. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة WSNewscast_Abdul-Ahadwas
  20. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة pressTV_17March_4kQatif
  21. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة arabtimes_4kQatifetc_18March
  22. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة eudigest_26k_FB
  23. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة saudi_selfimmo65yr
  24. ^ "Saudi Arabia: Renewed Protests Defy Ban". Human Rights Watch. 2011-12-30. Archived from the original on 2012-01-06. Retrieved 2012-01-07. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  25. ^ "Saudi forces clash with protesters in Qatif". Al Jazeera English. 2012-01-13. Archived from the original on 2012-01-13. Retrieved 2012-01-14. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  26. ^ "Saudi forces kill another protester". Press TV. 2012-01-27. Archived from the original on 2012-01-27. Retrieved 2012-01-27. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  27. ^ "إستشهاد الشاب منير الميداني برصاص القوات السعودية" (in Arabic). Awamia.com. 2012-02-09. Archived from the original on 2012-02-09. Retrieved 2012-02-09. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)CS1 maint: unrecognized language (link)
  28. ^ "New clashes in Saudi Arabia leave 'protester' dead". BBC News. 2012-02-13. Archived from the original on 2012-02-13. Retrieved 2012-02-14. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  29. ^ أ ب ت "Saudi police wound 3 Shiite protesters: witness". France 24/AFP. 2011-03-10. Archived from the original on 2011-03-10. Retrieved 2011-03-10. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  30. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ibtimes_20March
  31. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة guard_20March_Riyadh
  32. ^ أ ب "Women remain barred from voting as Saudi Arabia announces elections". The National (Abu Dhabi)/AP/Bloomberg. 2011-03-23. Archived from the original on 2011-03-22. Retrieved 2011-03-22. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  33. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Montreal
  34. ^ أ ب "Dozens detained in Saudi over flood protests". The Peninsula (Qatar)/Thomson-Reuters. 2011-01-29. Archived from the original on 2011-01-31. Retrieved 2011-01-31. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  35. ^ أ ب ت Spencer, Richard (2011-02-21). "Libya: Muammar Gaddafi's regime on the brink of collapse". The Daily Telegraph. Archived from the original on 2011-02-22. Retrieved 2011-02-22. Unknown parameter |deadurl= ignored (help); Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  36. ^ نيويورك تايمز (15 مارس 2011). "How Stable Is Saudi Arabia?". Retrieved 16 مارس 2011. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  37. ^ Al-Jazeera English (23 February 2011). "Saudi king announces new benefits". Retrieved 23 February 2011.
  38. ^ احتجاجات في السعودية! القدس العربي 2011-01-28
  39. ^ السعوديون يحتجون ضد الفساد والشرطة تعتقل العشرات
  40. ^ اعتقالات في السعودية بعد الاحتجاجات. قناة الجزيرة. تاريخ الولوج 02-02-2011.
  41. ^ احتجاجات في مدينة جدة. أخبار ياهو!. تاريخ الولوج 02-02-2011.
  42. ^ Laessing, Ulf (2011-02-10). "Pro-reform Saudi activists launch political party". Thomson Reuters. Archived from the original on 2011-02-11. Retrieved 2011-02-11. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  43. ^ Post Store (2011-02-18). "Saudi authorites detain founders of new party". Washington Post. Archived from the original on 2011-02-22. Retrieved 2011-02-19. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  44. ^ Al-Jazeera English (23 February 2011). "Saudi king announces new benefits". Retrieved 23 February 2011.
  45. ^ الجزيرة نت (24 فبراير 2011). "أهالي جدة يطالبون بالتصدي للفاسدين". Retrieved 25 فبراير 2011. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  46. ^ الجزيرة نت (27 فبراير 2011). "مطالب بملكية دستورية". Retrieved 28 فبراير 2011. Check date values in: |accessdate= and |date= (help)
  47. ^ [http://elbadil.net/%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%AD%D9%86%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D9%87%D9%85-%D8%A3%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85/ صفحة ” ثورة حنين “السعودية تتهم أمن المملكة بقتل أحد مؤسسيها .. والبالتوك ساحة دعوة جديدة للثورة، البديل 2/3/2011 م
  48. ^ [http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/3/4/saudi.protests/ http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/3/4/saudi.protests/، سي إن إن 4/3/2011 م
  49. ^ [1]، الجزيرة نت، 6/3/2011 م
  50. ^ السعودية تبدأ إطلاق 25 معتقلا ..الجزيرة نت, 9/3/2011 م
  51. ^ الفيصل: سنقطع كل يد تمتد للتدخل بشؤون المملكةسي إن إن، 9/3/2011 م
  52. ^ أ ب el Deeb, Sarah (2011-03-10). "Saudi police open fire at protest". The Washington Post/AP. Archived from the original on 2011-03-10. Retrieved 2011-03-10. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  53. ^ "Saudi expectations high before Friday's 'day of rage' protests". The Guardian. 2011-03-10. Archived from the original on 2011-03-10. Retrieved 2011-03-10. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  54. ^ الشرطة السعودية تطلق النيران وتفرق مظاهرات في شرق البلادبي بي سي، 10/3/2011 م
  55. ^ إضراب سعوديين لتدني أجورهمالجزيرة نت، 10/3/2011 م
  56. ^ الأمن والأمطار أجهضا مظاهرة سعودية ..الجزيرة نت, 12/3/2011 م
  57. ^ أ ب متجدد: رصد تطورات الأحداث في المنطقة ليوم الجمعة .. شبكة راصد الإخبارية
  58. ^ مطالب بالسعودية للإفراج عن معتقلين ..الجزيرة نت, 13/3/2011 م
  59. ^ ملك السعودية يتوعد مهددي الاستقرار ..الجزيرة نت, 18/3/2011 م
  60. ^ تجمع احتجاجي أمام الداخلية السعودية.الجزيرة نت, 20/3/2011 م
  61. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Star_KSA_municip_2011
  62. ^ انتخابات بلدية بالسعودية الشهر المقبل ..الجزيرة نت، 23/3/2011 م
  63. ^ إدانة لاعتقال ناشط حقوقي سعودي..الجزيرة نت، 24/3/2011 م
  64. ^ انتخابات بلدية سعودية بدون المرأة..الجزيرة نت، 29/3/2011 م
  65. ^ السعودية تطبع 1,5 مليون نسخة من فتوى تحريم التظاهر..الاتحاد، 30/3/2011 م
  66. ^ السعودية: مظاهرة في المنطقة الشرقية ضد التمييز وانتصارا لمحتجي البحرين..بي بي سي، 01/04/2011 م
  67. ^ شيعة بالسعودية يحتجون لليوم الثاني ويطالبون بحقوق..رويترز، 15/04/2011
  68. ^ محتجون شيعة يطالبون باصلاح حقوق الانسان في السعودية..رويترز، 22/04/2011
  69. ^ السعودية: قانون الإرهاب ليس للقمع، الجزيرة نت
  70. ^ إصابة 14 في اشتباكات بشرق السعودية، الجزيرة نت
  71. ^ http://www.aljazeeraalarabianews.com/Portals/Content/?Name=%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AE%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D9%85%2021%20%D9%85%D8%AD%D8%B1%D9%85..%20%D8%AD%D8%B2%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1%20%20&info=YVdROU1qVTFNU1p6YjNWeVkyVTlVM1ZpVUdGblpTWjBlWEJsUFRFbWVHMXNhV1E5TXpnME55WT0rdQ==.plx
  72. ^ "السعودية: مقتل شخصين وإصابة آخرين في مظاهرات في القطيف". بي بي سي. 2012-07-09. Retrieved 2012-07-10.
  73. ^ Post Store (2011-02-18). "Saudi authorites detain founders of new party". Washington Post. Archived from the original on 2011-02-22. Retrieved 2011-02-19. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  74. ^ أوقفوا قمع المعارضة السلمية هيومن رايتس ووتش
  75. ^ يوم غضب بالسعودية، واطلاق الرصاص امس على متظاهرين قناة العالم الإخبارية

وصلات خارجية