نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، هو نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل، من تل أبيب إلى القدس، بما يعني اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل. طرح الفكرة الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ في ديسمبر 2017.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

السفارة الأمريكية في تل أبيب، هي البعثة الدبلوماسية الأمريكية في دولة إسرائيل. أُفتتح مجمع السفارة عام 1966، ويقع في 71 شارع حياركون، تل أبيب.[1] للولايات المتحدة أيضاً قنصلية عامة في القدس.


وضع القدس

يوجد خلاف واضح في المجتمع الدولي حول الوضع القانوني والدبلوماسي للقدس.[2] يتفق الباحثون القانونيون على كيفية حل النزاع بموجب القانون الدولي.[3] يلتزم معظم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة رسمياً بمقترح الأمم المتحدة الذي يقضي بإيجاد وضع قانوني للقدس.[4]

ويدور النزاع الرئيسي حول الوضع القانوني للقدس الشرقية، بينما هناك اتفاق أوسعد حول الوجود الإسرائيلي المستقبلي في القدس الغربية.[3] بحكم القانون، غالبية الدول الأعضاء بالأمم المتحدة ومعظم المنظمات الدولية لا تعترف بملكية إسرائيل للقدس الشرقي والذي حدث بعد حرب 1967، ولا إعلانها قانون القدس 1980، والذي أعلن القدس "الكاملة والموحدة" كعاصمة لإسرائيل.[5] نتيجة لذلك، فإن السفارات الأجنبية تقع في تل أبيب وضواحيها.

القدس هي إحدى القضايا المحورية في جهود السلام الإسرائيلية الفلسطينية. يريد الإسرائيليون والفلسطينيون القدس عاصمة لهم.[6]

صرح الاتحاد الأوروپي بأن وضع القدس هو كيان مستقل.[7][8]

قانون سفارة القدس

قانون سفارة القدس لعام 1995، [9] هو قانون عام أمريكي مرره الكونگرس رقم 104 في 23 أكتوبر 1995. تم تمريره بهدف بدء وتمويل عملية نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، في موعد أقصاه 31 مايو 1999، ومحاولة حجب 50% من تمويلات الخارجية الأمريكية وتخصيصها "للاستحواذ وإصلاح مباني بالخارج" والتي تم تخصيصها في السنة المالية 1999 حتى يتم افتتاح السفارة الأمريكية في القدس رسمياً.[10] يدعو القانون أيضاً بعدم تقسيم المدينة والاعتراف بها كعاصمة لدولة إسرائيل. العاصمة المعلنة لإسرائيل هي القدس، لكن هذا الاعلان غير معترف به دولياً، في انتظار المحادثات النهائية في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. علقت الولايات المتحدة الاعتراف بالمدينة كعاصمة لإسرائيل. تم تبني القانون من مجلس الشيوخ (93-5)،[11] and the House (374–37).[12]

إعلان ترمپ نقل السفارة إلى القدس

ترمپ في خطابه يعلن القدس عاصمة لإسرائيل، 6 ديسمبر 2017.

في 1 ديسمبر 2017، كشف مسؤولان أمريكيان بارزان عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ من المحتمل أن يلقي خطاباً، الأربعاء 6 ديسمبر، يعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل وسيؤجل نقل السفارة الأمريكية في تل أبيب إلى القدس. [13]

في 5 ديسمبر 2017، قام الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ باتصالات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعبد الله الثاني ملك الأردن، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يخبرهم فيه عزمه نقل السفارة الأمريكية إلى القدس. عباس وعبد الله حذرا ترمپ من العواقب الخطيرة. ومن الجانب الفلسطيني صرح نبيل أبو ردينة: السلطة ستقطع علاقتها بأمريكا، وصرح نبيل شعث: لو اعترفت أمريكا بالقدس الموحدة عاصمة لإسرائيل فستموت "أم الصفقات" على صخور القدس.

في حين ألقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان كلمة حذر فيها: "لو نفذ ترمب قراره، فإن تركيا ستقطع علاقتها بإسرائيل. القدس خط أحمر للمسلمين." وحذر أيضاً خمس وعشرون سفيراً وناشطاً إسرائيليين من الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.[14]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المذكرة الرئاسية للخارجية الأمريكية

في 1 يونيو 2017، أرسلت الرئاسة الأمريكية مذكرة رسمية لوزارة الخارجية الأمريكية، موضوعها: "تعليق قيود قانون سفارة القدس"، ونصها[15]:

«Pursuant to the authority vested in me as President by the Constitution and the laws of the United States, including section 7(a) of the Jerusalem Embassy Act of 1995 (Public Law 104-45) (the "Act"), I hereby determine that it is necessary, in order to protect the national security interests of the United States, to suspend for a period of 6 months the limitations set forth in sections 3(b) and 7(b) of the Act.

You are authorized and directed to transmit this determination, accompanied by a report in accordance with section 7(a) of the Act, to the Congress and to publish this determination in the Federal Register.

The suspension set forth in this determination shall take effect after you transmit this determination and the required accompanying report to the Congress.


دونالد ترمپ »

القدس عاصمة إسرائيل وبدء نقل السفارة

في خطابه الذي ألقاه الأربعاء 6 ديسمبر 2017، أعلن ترمپ القدس عاصمة لإسرائيل وأكد أنه أمر ببدء التحضيرات لنقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل من تل أبيب إليها.[16]

في أعقاب ذلك، انتقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخطوة، معتبراً أنها تمثل "إعلاناً بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام".[17] أما حركة حماس، فقد اعتبرت أن قرار ترامپ "سيفتح أبواب جهنم على المصالح الأمريكية". وصرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن هذا يوم تاريخي، وأن إسرائيل ممتنة جدا لترامپ، متعهداً بالحفاظ على الوضع القائم للمواقع المقدسة في القدس.

ردود الفعل

الإسرائيليون

الفلسطينيون

في 5 أكتوبر 2017، أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامپ الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإعلانه نقل السفارة الأمريكية للقدس، وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة "يؤكد الرئيس مجدداً على موقفنا الثابت والراسخ بأن لا دولة فلسطينية دون القدس الشرقية عاصمة لها وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية". وأشار إلى أن عباس "سيواصل اتصالاته مع قادة وزعماء العالم من أجل الحيلولة دون اتخاذ مثل هذه الخطوة المرفوضة وغير المقبولة".


دولياً

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مصر

في 5 ديسمبر 2017، أبلغ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامپ، نظيره المصري، عبد الفتاح السيسي، بنيته نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس. وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، إن السيسي تلقى اتصالا هاتفيا من ترامپ، تم خلاله "تناول القرار المزمع اتخاذه من قبل الإدارة الأمريكية بشأن نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس". وأكد السيسي، حسب البيان، على "الموقف المصري الثابت بشأن الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة"، مشددا على "ضرورة العمل على عدم تعقيد الوضع بالمنطقة من خلال اتخاذ إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام في الشرق الأوسط".[18]

الأردن

بعد الاتصال الهاتفي بين ترامپ والعاهل الأردني الملك عبد الله، نقل الديوان الملكي عن العاهل الأردني إبلاغه ترامپ بأن هذا القرار "سيكون له انعكاسات خطيرة على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط وسيقوض جهود الإدارة الأمريكية لاستئناف العملية السلمية ويؤجج مشاعر المسلمين والمسيحيين". هذا وذكر متحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه حث البابا فرنسيس والرئيسين الروسي والفرنسي والعاهل الأردني على التدخل للوقوف حائلا ضد نية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعلنة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.[19]

السعودية

بدورها، حذرت السعودية من "تداعيات بالغة الخطورة" إذا اعترفت الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقلت سفارتها إليها، معبرة عن قلقها "البالغ والعميق" من هذه الخطوة. واعتبرها العاهل السعودي خطوة "خطيرة تستفز المسلمين".


تركيا

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردغان بقطع العلاقات مع إسرائيل إذا اعترفت الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لها. وقال أردوغان إن مثل هذه الخطوة تعد تجاوزا لـ"لخط أحمر" بالنسبة للمسلمين.[20]

منظمات دولية واقليمية

جامعة الدول العربية

اعتبرت جامعة الدول العربية في ختام اجتماع طارئ الثلاثاء أن أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل هو "اعتداء صريح على الأمة العربية".

الاتحاد الأوروپي

حذر الاتحاد الأوروپي من "التداعيات الخطيرة" لمثل هذا القرار الأمريكي. وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني إن "التركيز يجب أن يبقى على الجهود الرامية إلى استئناف عملية السلام وتجنب أي عمل من شأنه أن يقوض مثل هذه الجهود". وشددت على أن وضع القدس يجب أن يتم حله "عبر التفاوض".

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ With Capitals in Jerusalem and Tel Aviv, Israelis Have Their Own Tale of Two Cities By JAMES FERON Special to The New York Times. New York Times (1923-Current file). New York, N.Y.:Sep 13, 1966. p. 9 (1 pp.).
  2. ^ "Brian Whitaker. "Rivals for holy city may have to turn to God." Guardian Unlimited. August 22, 2000; "Marilyn Henry. "Disney response on Jerusalem exhibit calms Arabs." Jerusalem Post Service October 1, 1999; Deborah Sontag. "Two Dreams of Jerusalem Converge in a Blur" New York Times. May 21, 2000.
  3. ^ أ ب Moshe Hirsch, Deborah Housen-Couriel, Ruth Lapidoth. Whither Jerusalem?: proposals and positions concerning the future of Jerusalem, Martinus Nijhoff Publishers, 1995. pg. 15. ISBN 90-411-0077-6.
  4. ^ See Governing Jerusalem: again on the world's agenda, by Ira Sharkansky, Wayne State University Press, 1996, ISBN 0-8143-2592-0, page 23 [1].
  5. ^ UN security Council Resolution 478
  6. ^ Israel-Palestinian peace talks: the key issues, The Guardian
  7. ^ "EU re-ignites Jerusalem sovereignty row". BBC. 11 March 1999. Retrieved 7 January 2015.
  8. ^ Europe Affirms Support for a Corpus Separatum for Greater Jerusalem
  9. ^ Jerusalem Embassy Act of 1995, Pub.L. 104–45, Nov 8, 1995, 109 Stat. 398.
  10. ^ Breger, Marshall J. (October 23, 1995). "Jerusalem Gambit: How We Should Treat Jerusalem Is a Matter of U.S. Constitutional Law as Well as Middle Eastern Politics". National Review. 47 (20): 41–4.
  11. ^ On the passage of S. 1322, the Jerusalem Embassy Act of 1995, قالب:USSRollCall
  12. ^ حتى تم تمرير القانون S. 1322، قانون سفارة القدس، 1995، قالب:USHRollCall
  13. ^ "Officials: Trump might declare Jerusalem the Israeli capital". إيه بي سي نيوز. 2017-12-01. Retrieved 2017-12-01.
  14. ^ "Trump Reportedly Informs Abbas, Jordan's Abdullah He Intends to Move U.S. Embassy to Jerusalem". هآراتس. 2017-12-05. Retrieved 2017-12-05.
  15. ^ "Presidential Memorandum for the Secretary of State". الموقع الرسمي للبيت الأبيض. 2017-07-01. Retrieved 2017-12-06.
  16. ^ "ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويأمر بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إليها". فرانس 24. 2017-12-06. Retrieved 2017-12-06.
  17. ^ "ترامب يعلن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل". بي بي سي. 2017-12-06. Retrieved 2017-12-06.
  18. ^ "ترامب يبلغ السيسي بنيته نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس". روسيا اليوم. 2017-12-06. Retrieved 2017-12-06.
  19. ^ "ترامب يبلغ قادة عرب بعزمه نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس". فرانس 24. 2017-12-05. Retrieved 2017-12-06.
  20. ^ "أردوغان يحذر ترامب: القدس "خط أحمر"". بي بي سي. 2017-12-05. Retrieved 2017-12-06.