سورة التكاثر

[[{{{سابق}}}|→]]   

سورة التكاثر   [[{{{لاحق}}}|←]]

الترتيب في القرآن 102
عدد الآيات 8
عدد الكلمات 28
عدد الحروف 122
الجزء {{{جزء}}}
الحزب {{{حزب}}}
النزول مكية
نص [[s:

سورة التكاثر| سورة التكاثر]] في معرفة المصادر

السورة بالرسم العثماني
بوابة القرآن الكريم

إنها صورة تعبر بذاتها عن ذاتها .وتلقي في الحس ماتلقي بمعناها وإيقاعها .وتدع القلب مثقلاً مشغولا بهم الآخرة عن سفساف الحياة الدنيا وصغائر اهتمامتها التي يهش لها الفارغون . أنها تصور الحياة الدنيا كالومضة الخاطفة في الشريط الطويل ...(آلهاكم التكاثر حتي زرتم المقابر ) وتنتهي ومضة الحياة الدنيا وتنطوي صفحتها الصغيرة ... ثم يمتد الزمن بعد ذلك وتمتد الأثقال ، ويقوم الأداء التعبيري ذاته بهذا الإيحاء . فتنسق الحقيقة مع النسق التعبيري الفريد ... ومايقرأ الإنسان هذه الصورة الجليلة الرهيبة العميقة ، وإيقاعاتها الصاعدة الذاهبة في الفضاء إلى بعيد قي مطلعها ، الرصينة الذاهبة إلى القرار العميق في نهايتها ... حتي يشعر بثقل ما على عاتقة من أعقاب هذة الحياة الوامضة التي يحياها على الأرض ، ثم يحمل ما يحمل منها ويمضي به مثقلا في الطريق . ثم ينشىء يحاسب نفسه على الصغير والزهيد !!! المصدر: في ظلال القرآن - سيد قطب .