الخزر

بلاد الخزر

القرن السابع–القرن العاشر
{{{coat_alt}}}
ختم بلاد الخزر
خاقانية الخزر، بين 650-850 م.
خاقانية الخزر، بين 650-850 م.
المكانة خاقانية
العاصمة بلنجر ولاحقاً أتيل
اللغات الشائعة لغة الخزر
الدين Tengriism, شامانية، ولاحقاً اليهودية والإسلام
خاقان  
• 618-628 AD
تونگ يبغو
الحقبة التاريخية العصور الوسطى
• تأسست
القرن السابع
• انحلت
القرن العاشر
Currency يرمق
Preceded by
Succeeded by
خاقانية روران
روسء الكييڤية
الشركس
پچنگ
تاريخ تتارستان
بلغاريا الكبرى
الخزر
بلغاريا الڤولگا
قپچاق
الغزو المنغولي
القبيل الذهبي
خانية قازان
موسكوڤية
محافظة قازان
دولة إيدل-اورال
تتار ج.إ.س.ذ.ت.
جمهورية تتارستان
 ع  ن  ت
جزء من سلسلة عن
تاريخ روسيا
درع روسيا
بلغار الڤولگا (ق.7–13)
الخزر (7th–10th)
خاقانية روسء (ق.8-9)
روسء الكييڤية (ق.9-12)
ڤلاديمير-سوزدال (ق. 12-14)
جمهورية نوڤگورود (ق. 12-15)
الغزو المنغولي (ع.1220-ع.1240)
القبيل الذهبي (ق.13-15)
دوقية موسكو العظمى (1340-1547)
خانية قازان (1438-1552)
قيصرية روسيا (1547-1721)
الامبراطورية الروسية (1721-1917)
الحكومة المؤقتة / الجمهورية الروسية (1917)
روسيا السوڤيتية / الاتحاد السوڤيتي (1917-1991)
الاتحاد الروسي (1991-الحاضر)
Nuvola Russian flag.svg بوابة روسيا
جزء من سلسلة عن
تاريخ أوكرانيا
درع أوكرانيا
Portal-puzzle.svg بوابة Ukraine

الخزر (بالتركية: Hazar Kağanlığı) كانوا شعباً توركياً شبه رحال، أسس بلاد الخزر Khazaria أو امبراطورية الخزر بين القرنين السابع والعاشر. وكانوا أحد أكبر الكيانات السياسية في اوراسيا، وعاصمتهم في أتيل وكانت تضم روسيا الحالية وغرب قزخستان، اوكرانيا الشرقية، أذربيجان، وأجزاء كبيرة من شمال القوقاز (شركسيا وداغستان)، وأجزاء من جورجيا والقرم وشمال شرق تركيا.[1] وكدولة لاحقة للترك الغربيين، فقد كانت بلاد الخزر دولة متعددة الأعراق سكانها شعوب توركية وإيرانية وفينو-اوگرية وسلاڤية وقوقازية قديمة.[2] وكانت دولة الخزر أول دولة اقطاعية تتأسس في اوروبا الشرقية.[3] أثناء القرنين التاسع والعاشر، كانت بلاد الخزر أحد أهم شرايين التجارة بين اوروبا الشمالية والشرق الأوسط وكذلك همزة الوصل إلى طريق الحرير. الاسم "خزر" موجود في العديد من اللغات[4] ويبدو أنها ترتبط بصيغة الفعل التوركي التي تعني "يتجول".[5]

كان الخزر في حلف مستمر مع بيزنطة، يشاركونها بمقتضاه في حروبها مع الخلافة العربية. بعد أن وصل قتالهم مع العرب إلى نقطة لا غالب ولا مغلوب في شمال القوقاز، أصبح الخزر أكثر اهتماماً باستبدال ديانتهم الشامانية التنگرية بديانة للدولة تضعهم على قدم المساواة الدينية مع جيرانهم ذوي الديانات الابراهيمية. لذا فأثناء القرن الثامن الميلادي، فقد تحولت العائلة المالكة الخزرية وكثير من النبلاء إلى اليهودية.[6]

بين الأعوام 965 و 969، انكسرت سيادة الخزر على يد سڤياتوسلاڤ الأول من كييڤ، وأصبحوا شعباً خاضعاً لروس الكييڤية. وتدريجياً حل محلهم الروس، والقپچاق ولاحقاًالقبيل الذهبي المنغولي الفاتح، فاختفى معظم الخزر كشعب متميز ثقافياً.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأصول وما قبل التاريخ

موقع حصن خزري في سركل. الصورة الجوية هي لحفريات أجراها ميخائيل أرتامونوڤ في عقد 1930.
خريطة خزريا من 600 حتى 850 م.

أصول الخزر غير واضحة.

الاويغور


القبائل

الصعود

تشكيل دولة الخزر

خريطة خاقانيتي گوق‌تورك الغربية (أرجواني) والشرقية (أزرق) في قمة عظمتهما، ح. 600 م. المناطق ذات الألوان الأفتح تبين حكم مباشر؛ والمناطق ذات الألوان الأدكن تبين دوائر النفوذ.


الحرب الخزرية العربية الثانية

توسع الخلافة حتى 750 م.
من الأطلس التاريخي لوليام شپرد، 1923
فضل الصورة: المكتبات العامة لجامعة تكساس في أوستن.


ديانة الخزر

الشامانية التوركية


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تحول العائلة الملكية والنبلاء إلى اليهودية وعلاقتهم بيهود العالم



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحكم

الملكية الخزرية

مقاتل خزري مع أسير.[7]


الجيش

الموقع الاقتصادي

التجارة

خريطة اوراسيا توضح شبكة التجارة للرذانيين، ح. 870 م، كما وردت في كتابات ابن خرداذبه في كتاب المسالك والممالك.

احتل الخزر مركزاً تجارياً ممتازاً. البضائع سافرت من اوروبا الغربية إلى آسيا الوسطى والصين، والعكس، بينما لم يتمكن العالم الإسلامي من التفاعل مع اوروبا الشمالية إلا من خلال وسطاء خزر. الرذانيون، وهم نقابة من التجار اليهود في العصور الوسطى، كان لهم طريقاً تجارياً يمر عبر بلاد الخزر، وربما كان لهم دوراً محورياً في اعتناق الخزر لليهودية.



مدى التأثير

بلدات الخزر

خريطة خاقانية الخزر والدول المحيطة، ح. 820 م. منطقة السيطرة المباشرة للخزر تظهر باللون الأزرق الداكن؛ دائرة النفوذ بالبنفسجي. الحدود الأخرى تظهر بالأحمر الداكن.

بلدات الخزر تضمنت:

  • على ساحل القزوين ودلتا الڤولگا:
أتيل؛ خزران؛ سمندر
بلنجر؛ كزركي؛ سمبلوط؛ سميران
كرچ (وتـُسمى أيضاً بـُسپـُر Bospor)؛ ثيودوسيا؛ گوزلييڤ (اوپاتوريا الحالية)؛ سمكرش (وتُسمى أيضاً طموطرقان، طماطرخا)؛ سوداك (وتسمى أيضاً سوگدايا)
ساركل
  • اُكتـُشِف عدد من مستوطنات الخزر في منطقة مياكي-سالتوڤو. ويفترض بعض الدارسون أنه على ضفاف الدنيپر، أسس الخزر مستوطنة أسموها سمبات، والتي أصبحت لاحقاً جزءاً من مدينة كييڤ. چرنيهيڤ يُعتقد أيضاً أنها بدأت كمستوطنة خزرية.

الأمم الخاضعة والتابعة

خريطة خاقانية الخزر والدول المحيطة، ح. 820 م.

العديد من الأمم كانوا دافعين للجزية للخزر. ويحكم كل منهم ملك تابع لسيد الخزر، وكان هذا الملك التابع يُلقب "التبر". وفي أوقات مختلفة، ضم تابعي الخزر ما يلي:

السهوب الپونطية والقرم وتركستان

الپچنگ؛ اُغوز؛ قوط القرم؛ هون القرم (اُنگور؟)؛ والمجر الأوائل

القوقاز

جورجيا؛ مختلف الإمارات الأرمينية؛ Arran؛ هون شمال القوقاز؛ لازيكا؛ أڤار القوقاز؛ الكاسوگ؛ وLezgins.

أعالي الدون والدنيپر

Various East Slavic tribes such as the Derevlians and the Vyatichs; various early Rus' polities

ڤولگا

بلغاريا الڤولگا؛ بورتاس؛ مختلف قبائل الغابات Finno-Ugrian مثل Mordvins وOb-Ugrians؛ البشكير؛ البارسل

الانحدار والسقوط

A much reduced Khazaria and surrounding states, ح. 950 م

تمرد الكـَبـَر ورحيل المجر


العزلة الدبلوماسية والأخطار العسكرية

Sviatoslav I of Kiev (seated in the boat), the destroyer of the Khazar Khaganate.
From Klavdiy Lebedev (1852–1916), Svyatoslav's meeting with Emperor John, as described by Leo the Deacon.


ابن فضلان reported Oghuz hostility to the Khazars during his journey c. 921. Some sources, discussed by Tamara Rice, claim that Seljuk, the eponymous progenitor of the Seljuk Turks, began his career as an Oghuz soldier in Khazar service in the early and mid-10th century, rising to high rank before he fell out with the Khazar rulers and departed for Khwarazm.

بروز الروس

Map showing Varangian or Rus' settlement (in red) and location of Slavic tribes (in grey), during the mid-9th century. Khazar influence indicated with blue outline.


اشارات متأخرة للخزر

The Pontic steppes, c.1015. The areas in blue are those possibly still under Khazar control.


المصادر اليهودية

Abraham ibn Daud, a 12th-century Spanish rabbi, reported meeting Khazar rabbinical students in Toledo, and that they informed him that the "remnant of them is of the rabbinic faith." This reference indicates that some Khazars maintained ethnic, if not political, autonomy at least two centuries after the sack of Atil.

Petachiah of Ratisbon, a 13th-century rabbi and traveler, reported traveling through "Khazaria", though he gave few details of its inhabitants except to say that they lived amidst desolation in perpetual mourning.

ثم استطرد:

Whilst at Baghdad [I] saw ambassadors from the kings of Meshech, for Magog (medieval Christian writers said that the Khazars lived in the land of Gog and Magog) is about ten days' journey from thence. The land extends as far as the Mountains of Darkness (a term often used to describe the Caucasus). Beyond the Mountains of Darkness are the sons of Jonadab, son of Rechab (an official in the court of King Josiah of Judah). To the seven kings of Meshech an angel appeared in a dream, bidding them to give up the laws and statutes, and to embrace the laws of Moses, son of Amram. If not, he threatened to lay waste their country. However, they delayed until the angel commenced to lay waste their country, when the kings of Meshech and all the inhabitants of their countries became proselytes, and they sent to the head of the academy (i.e., the Gaon of Sura or Pumbedita) a request to send them some disciples of the wise. Every disciple that is poor goes there to teach them the law and Babylonian Talmud. From the land of Egypt the disciples go there to study. He saw the ambassadors visit the grave of [the prophet] Ezekiel

[8]

The account of the conversion of the "seven kings of Meshech" is extremely similar to the accounts of the Khazar conversion given in the Kuzari, and in رد الملك يوسف. It is possible that Meshech refers to the Khazars, or to some Judaized polity influenced by them. Arguments against this possibility include the reference to "seven kings" (though this, in turn, could refer to seven successor tribes or state micropolities).

المصادر العربية والإسلامة

امبراطورية الخزر وجيرانها في 1025 م.

ابن حوقل and المقدسي refer to Atil after 969, indicating that it may have been rebuilt. البيروني (mid-11th century) reported that Atil was in ruins, and did not mention the later city of Saqsin which was built nearby, so it is possible that this new Atil was only destroyed in the middle of the 11th century. Even assuming al-Biruni's report was not an anachronism, there is no evidence that this "new" Atil was populated by Khazars rather than by Pechenegs or a different tribe.

ابن الأثير، كتب حوالي سنة 1200، واصفاً "غارة فضلون الكرد على الخزر". Fadhlun the Kurd has been identified as الفضل بن محمد al-Shaddadi, who ruled Arran and other parts of أذربيجان in the 1030s. According to the account he attacked the Khazars but had to flee when they ambushed his army and killed 10,000 of his men. Two of the great early 20th century scholars on Eurasian nomads, Marquart and Barthold, disagreed about this account. Marquart believed that this incident refers to some Khazar remnant that had reverted to paganism and nomadic life. Barthold, (and more recently, Kevin Brook), took a much more skeptical approach and said that ibn al-Athir must have been referring to Georgians or Abkhazians. There is no evidence to decide the issue one way or the other.

مصادر روس كييڤ

الجدل حول تحول الخزر إلى اليهودية

تاريخ واتساع التحول

The date of the conversion of the Khazars to Judaism, and whether it occurred as one event or as a sequence of events over time, is widely disputed. The issues surrounding this controversy are discussed above.

قراؤو القرم

كريم‌چاق


نظرية الأصل الخزري لليهود الإشكناز

See also

الهامش

  1. ^ Encyclopaedic ethnography of Middle-East and Central Asia: A-I, Volume 1 By R. Khanam
  2. ^ The world of the Khazars: new perspectives page 28, 38, 202, by Peter B. Golden, Haggai Ben-Shammai, András Róna-Tas (BRILL, 2007)
  3. ^ The world of the Khazars: new perspectives page 202, by Peter B. Golden, Haggai Ben-Shammai, András Róna-Tas (BRILL, 2007)
  4. ^ العبرية sing. "Kuzari" כוזרי plur. "Kuzarim" כוזרים; Turkish sing. "Hazar" plur. Hazarlar; Russian sing. Хазарин plur. Хазары; Tatar sing. Xäzär plur. Xäzärlär; Crimean Tatar sing. Hazar, plur. Hazarlar; Greek Χαζάροι/Χάζαροι; الفارسية خزر khazar; Latin "Gazari" or "Cosri"
  5. ^ cf. التركية adjective 'gezer' = "mobile", verb 'gezmek' = "to walk around", 'gez-' being the root for the idea of "stroll".
  6. ^ Anatoly Michailovich Khazanov, André Wink, International Institute for Asian Studies
  7. ^ الصورة مبنية على اعادة بناء من قبل نورمان فنكلشتاين لتصوير على إبريق من القرن 8، عـُثر عليه في ناگي‌سنت‌ميكلوس في ترانسلڤانيا (الأصل في Geocities.com)
  8. ^ Benisch, Abraham (1856). Travels of Rabbi Petachia of Ratisbon: who in the later end of the twelfth century, visited Poland, Russia, Little Tartary, the Crimea, Armenia, Assyria, Syria, the Holy Land, and Greece (PDF). لندن: Messrs. Trubner & Co. p. 47. OCLC 122750941. Retrieved 2008-03-16. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
    لاحظ: See note #1 on page 69–70, note #3 on page 70–71, and note #77 on page 100 regarding the Khazars.