الحرب الأمريكية في أفغانستان

الحرب في أفغانستان (2001–الآن)
جزء من الحرب على الارهاب، الحرب الأهلية في أفغانستان
2001 War in Afghanistan collage 3.jpg
مع عقارب الساعة من أعلى اليسار: مشاة البحرية الملكية البريطانية يشاركون في تطهير مقاطعة ناد علي، ولاية هلمند؛ مقاتلتان هجوميتان من طراز F/A-18 تقومان بمهام قتالية فوق أفغانستان؛ مقاتل مضاد لطالبان في عملية لتأمين معسكر في ولاية هلمند؛ جندي فرنسي يحرس وادي في ولاية كپيسا؛ مارينز أمريكان بستعدون لركوب حافلات بُعَيد وصولهم جنوب أفغانستان؛ مقاتلو طالبان في مخبأ بكهف؛ جنود أمريكان يستعدون لإطلاق قذائف هاون أثناء مهمة في ولاية پكتيكا.
التاريخ7 اكتوبر 2001–الحاضر
الموقع
النتيجة

الصراع ما زال مستعراً

الخصوم

التحالف:


غزو 2001:

جماعات المجاهدين:


غزو 2001:

القادة والزعماء

الولايات المتحدة ديڤيد پترايوس
الولايات المتحدة ستانلي مكريستال
الولايات المتحدة ديڤد د. مكيرنان
الولايات المتحدة كارل و. أيكنبري
الولايات المتحدة ديڤد بارنو
الولايات المتحدة دان ك. مكنيل
الولايات المتحدة پول ت. ميكولاشك
الولايات المتحدة تومي فرانكس
المملكة المتحدة نيك پاركر
المملكة المتحدة ديڤد ريتشاردز
المملكة المتحدة جون مكول
كندا ريك هيلر
كندا أندرو لسلي
إيطاليا مورو دل ڤتشيو
فرنسا جان-لوي پاي
إسپانيا گستاڤو دبلگادو
ألمانيا گويتز گلايمروث
ألمانيا نوربرت فان هايست
تركيا حلمي أكين زرلو
أفغانستان حامد كرزاي
أفغانستان بسم الله خان محمدي


أفغانستان محمد فهيم
أفغانستان عبد الرشيد دستم

أفغانستان أستاذ عطا محمد نور

أفغانستان محمد عمر
أفغانستان عبيد الله أخوند #
أفغانستان ملا داد الله 
أفغانستان ملا بخت محمد #
أفغانستان جلال الدين حقاني
Flag of al-Qaeda.svg أسامة بن لادن
Flag of al-Qaeda.svg أيمن الظواهري
Flag of al-Qaeda.svg مصطفى أبو اليزيد
Flag of al-Qaeda.svg محمد عاطف 
Flag of Jihad.svg جمعة نمنگاني 
Flag of Jihad.svg طاهر يعيدوش Yo‘ldosh
Flag of Jihad.svg گلب الدين حكمتيار
Flag of Jihad.svg حافظ محمد سعيد
Jaishi-e-Mohammed.svg مولانا مسعود أزهر
Flag of Jihad.svg سيد صلاح الدين
أفغانستان سراج الدين حقاني
أفغانستان بيت الله محسود  

أفغانستان حكيم الله محسود
الخسائر

قوات الأمن الأفغانية: 5,010 قتيل[بحاجة لمصدر]

تحالف الشمال:
200 قتيل[4][5][6][7][8]
التحالف: 1,347 قتيل (الولايات المتحدة: 836, بريطانيا: 216، كندا: 130، ألمانيا: 38، فرنسا: 31)[9]
4,477+ جريح (الولايات المتحدة: 3,238,[10] بريطانيا: 696,[11] كندا: 360,[12] ألمانيا: 133, Australia: 65[13][14])(تقريباً)
المرتزقة:
111 قتيل[بحاجة لمصدر]
2,428 جريح (to 2007/03)[15]
الإجمالي: 6,625 killed[بحاجة لمصدر]
22,726–23,186 قتلى.[بحاجة لمصدر]
1,000+ أسرى[16]
خريطة توضع اماكن النفوذ في افغانستان بتاريخ 1/1/2019

[17]

الحرب الأمريكية في أفغانستان War in Afghanistan، التي بدأت في 7 أكتوبر 2001 تحت اسم العملية العسكرية عملية الحرية المستديمة Operation Enduring Freedom، وقد شنتها الولايات المتحدة مع المملكة المتحدة رداً على هجمات 11 سبتمبر.

كان الهدف المعلن للغزو هو العثور على أسامة بن لادن وغيره من الأعضاء المهمين في تنظيم القاعدة وتقديمهم للمحاكمة، بهدف التدمير الكلي لتنظيم القاعدة، وإسقاط نظام طالبان الداعم لتنظيم القاعدة. أعلن مبدأ بوش أن الولايات المتحدة كسياسة، لن تميز بين المنظمات والدول الإرهابية أو الحكومات التي تأويهم.

العمليتان العسكريتان في أفغانستان تقاتل من أجل السيطرة على البلاد. عملية الحرية المستديمة هي عملية قتالية أمريكية تتضمن بعض شركاء التحالف وتتركز بصفة أساسية حالياً في المناطق الشرقية والجنوبية من البلاد على إمتداد الحدود مع پاكستان. يشارك في عملية الحرية المستديمة ما يقارب 28.300 فرد أمريكي.[18][19]

العملية الثانية هي القوة الدولية للمساعدة الأمنية (إيساف)، والتي أسسها مجلس الأمن الدولي في نهاية ديسمبر 2001 لتأمين كابل والمناطق المجاورة. تولى الناتو قيادة إيساف في 2003. بحلول 23 يوليو 2009، كان إيساف تضم ما يقارب 64.500 فرد من 42 بلد، ويوفر أعضاء الناتو أساس القوى. تشارك الولايات المتحدة بحوالي 29.950 فرد في إيساف.[18]

حملة القصف الجوي بقيادة الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، برفقة قوات برية توفرها بشكل رئيسي التحالف الأفغاني الشمالي. في 2002، كُلفت قوات المشاة الأمريكية، البريطانية والكندية، وقوات خاصة من مختلف دول التحالف، من بينها أستراليا. لاحقاً، أضيفت قوات الناتو.

أطاح الهجوم الأولي بطالبان من السلطة، لكن منذ ذلك الوقت استعادت قوات طالبان بعض القوة.[20] كانت الحرب أقل نجاحاً، مما كان متوقع، في تحقيق هدف تقويض حركة القاعدة.[21] منذ 2006، تهدد استقرار أفغانستان بزيادة أنشطة العصيان بقيادة طالبان، المستويات القياسية للمواد المخدرة الغير مشروعة،[22][23] والحكومة الهشة التي تتمتع بسيطرة محدودة خارج كابل.[24]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

الخطط الأمريكية لإسقاط طالبان بعد أحداث 11 سبتمبر، 2001

هجمات الحادي عشر من سبتمبر

طرق الإمداد إلى أفغانستان

هجمات طالبان على طرق الإمداد الجنوبية

هجمات الجهاد الإسلامي الاوزبكي على طرق الإمداد الشمالية

روسيا والريال پوليتيك

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قوة مساعدة الأمن الدولية

ISAF-Logo.svg إجمالي إيساف 64,500[25]
Flag of الولايات المتحدة الولايات المتحدة 29,950
Flag of المملكة المتحدة المملكة المتحدة 9,200
Flag of ألمانيا ألمانيا 4,050
Flag of فرنسا فرنسا 3,700
Flag of كندا كندا 2,830
Flag of إيطاليا إيطاليا 2,795
Flag of پولندا پولندا 2,000
Flag of هولندا هولندا 1,770
Flag of أستراليا أستراليا 1,090
Flag of رومانيا رومانيا 1025
Flag of إسپانيا إسپانيا 780
Flag of تركيا تركيا 730
Flag of الدنمارك الدنمارك 700
Flag of بلجيكا بلجيكا 510
Flag of النرويج النرويج 485
Flag of بلغاريا بلغاريا 470
Flag of السويد السويد 397
Flag of التشيك التشيك 340



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

استخدام الفوسفور الأبيض

شجبت منظمات حقوق الإنسان استخدام الفوسفور الأبيض بوصفه قاتلاً وغير إنساني حيث يسبب حروق خطيرة. هناك حالات مؤكدة لحروق الفوسفور الأبيض على أجساد المدنيين المصابين في أفغانستان جراء الاشتباكات بين القوات الأمريكية وطالبان بالقرب من بگرام. تزعم الولايات المتحدة أن هناك 38 حالة على لاأقل استخدم فيها المسلحون الفوسفور الأبيض في الأسلحة أو الهجمات.[26] لا توجد تقارير مستقلة تؤكد استخدام الفوسفور من قبل طالبان. المتخصصون العسكريون، الحكومة الأفغانية، وخبراء في طالبان قالوا أنه لم يرصد قد استخدام المتمردين للفوسفور الأبيض. القوات الوحيدة فقط في الميدان والتي عرفت استخدامه هي الولايات المتحدة والناتو. في مايو 2009، الكولونيل گريگوري جوليان، المتحدث الرسمي للقيادة العام لقوات الولايات المتحدة والناتو في أفغانستان، الجنرال ديڤد مكيران، أكد أن القوات العسكرية الغربية في أفغانستان تستخدم المواد الكيميائية.[27][28][29]

الجدول حول استخدام اليورانيوم المنضب

التقارير حول وجود تركيزات عالية من اليورانيوم في بول الأفغان في 2003 يزيد التكهنات حول أن التحالف استخدم أسلحة اليورانيوم المنضب في أفغانستان.[30] ومع ذلك، فقد أظهر بحث حديث في 2005 أن نسب النظائر تكون أكثر اتساقاً مع مصدر اليورانيوم الطبيعي (الغير منضب).[31]

المفاوضات مع طالبان

هجوم طالبان على شور تهبة، مارس 2017.

في 28 يناير 2019 توصلت حركة طالبان والولايات المتحدة إلى مسودة اتفاق بعد انتهاء الجولة الرابعة من محادثات السلام في الدوحة، تضمن انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، وعدم استخدام تنظيمات إرهابية لأفغانستان كقاعدة، فيما يبدو أنها فرصة لإنهاء حرب استمرت قرابة 17 عام.[32]

ووصف القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي پاتريك شاناهان المفاوضات بين المسؤولين الأمريكيين وحركة طالبان حول السلام في أفغانستان بأنها مشجعة. وبشأن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان أكد شاناهان أنه لم يتم تكليفه بالتخطيط للانسحاب الكامل من البلاد. وأصدرت طالبان بياناً حول الاتفاقية يتضمن إنسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 18 شهر، بينما نفى مسؤول أمريكي مناقشة أي جدول زمني للانسحاب.[33] وأضافت طالبان في بيانها أيضاً إلى تحقيق تقدم بشأن انسحاب القوات وقضايا أخرى، لكنها قالت إن هناك حاجة لإجراء مزيد من المفاوضات والمشاورات الداخلية.[34]


في 4 فبراير 2019 عقد مجلس العلاقات الخارجية الروسي اجتماعاً يضم قوى المعارضة الأفغانية وشخصيات سياسية بارزة من بينها الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي وممثلين من طالبان في غياب الحكومة الأفغانية. يأتي ذلك بعد نحو 10 أيام من المحادثات الأمريكية مع طالبان والتي عُقدت في قطر، والتي أحرزت تقدماً ملموساً حول انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.[35]

انتقدت الحكومة الأفغانية هذه الخطوة ووصفت المعارضة المشاركة في الاجتماع بالسعي وراء السلطة. ومن المرجح أن يزيد اجتماع موسكو من عزلة الرئيس الأفغاني أشرف غني الذي أثار غضبه من المحادثات المباشرة لمبعوث السلام الأمريكي زلماي خليل زاد مع طالبان، بالإضافة إلى جولاته المتتالية من المحادثات في دول المنطقة.

تطورات 2020

ڤيديو للطائرة المُسقطة

في 27 يناير 2020، تبنت طالبان اسقاط طائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي من طراز نورثروپ گرمان E-11A (تعديل على بومباردييه گلوبال إكسپرس)، فوق ولاية غزنة بجنوب أفغانستان. وقالت أن الطائرة تُستخدم للاتصالات بين ميادين القتال المتفرقة.[36] كما كانت تقل ضباط مخابرات أمريكان، بعضهم عالي الرتبة، من قندهار إلى كابول.[37]

صورة للطائرة المُسقطة، ملتقطة في مطار قندهار في 4 أبريل 2019.
محرك الطائرة المسقطة في ولاية غزني.

وكانت الأخبار الأولية تشير إلى أن الطائرة تتبع للخطوط الجوية الأفغانية، أريانا، إلا أن متحدثاً بإسم الشركة وآخر بإسم برج المراقبة في مطار كابول الدولي نفيا أن الطائرة تتبع أي شركة محلية.[38]

ونقلت محطة "أريانا" الأفغانية عن كليمزاي، قوله إن "الطائرة لا تنتمي لأي شركة محلية، ومن المحتمل أنها تتبع خطوطا جوية أجنبية"، وتابع أن "الطائرة احترقت بالكامل ولا يظهر عليها أي علامة للتعرف على الشركة التي تتبعها".


انظر أيضاً


الهامش

  1. ^ "International Security Assistance Force (ISAF): Key Facts and Figures" (PDF). ISAF. 2010-07-06. Retrieved 2011-03-04.
  2. ^ Aunohita Mojumdar. "Outpost attack in Afghanistan shows major boost in militant strength | csmonitor.com". Csmonitor.com. Retrieved 2008-10-02. Text " Correspondent of The Christian Science Monitor " ignored (help)
  3. ^ انظر عملية العـُقاب
  4. ^ "Scores Killed in Fresh Kunduz Fighting". Foxnews.com. November 26, 2001. Retrieved 2008-10-02.
  5. ^ "Friendly fire kills 3 GIs". Post-gazette.com. Retrieved 2008-10-02.
  6. ^ Terry McCarthy/Kunduz. "A Volatile State Of Siege After a Taliban Ambush - Printout - TIME". Time.com. Retrieved 2008-10-02.
  7. ^ http://www.globalsecurity.org/military/library/news/2001/12/mil-011209-29caacd9.htm
  8. ^ http://rawa.org/us-bomb.htm
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة icas
  10. ^ http://www.cnn.com/SPECIALS/2004/oef.casualties/index.html
  11. ^ http://www.mod.uk/DefenceInternet/FactSheets/OperationsFactsheets/OperationsInAfghanistanBritishCasualties.htm
  12. ^ http://www.cbc.ca/canada/story/2008/12/28/wounded-troops.html
  13. ^ http://www.news.com.au/heraldsun/story/0,21985,25205432-5005961,00.html
  14. ^ http://www.news.com.au/dailytelegraph/story/0,22049,25299130-5005941,00.html
  15. ^ China Post
  16. ^ Eric Schmitt And Tim Golden (Published: May 17, 2008). "U.S. Planning Big New Prison in Afghanistan - [[New York Times]]". Nytimes.com. Retrieved 2008-10-02. Check date values in: |date= (help); URL–wikilink conflict (help)
  17. ^ مركز نورس للدراسات
  18. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ISAF
  19. ^ RS22633 - U.S. Forces in Afghanistan - July 15, 2008
  20. ^ "The Taliban Resurgence in Afghanistan".
  21. ^ "Afghanistan: and the troubled future of unconventional warfare By Hy S. Rothstein".
  22. ^ "Opium Harvest at Record Level in Afghanistan".
  23. ^ "Afghanistan opium at record high".
  24. ^ "Afghanistan could return to being a 'failed State,' warns Security Council mission chief".
  25. ^ [1]
  26. ^ Straziuso, Jason, (Associated Press) "U.S.: Afghan Militants Use White Phosphorus", Philadelphia Inquirer, May 12, 2009.
  27. ^ "EXCLUSIVE - Afghan girl's burns show horror of chemical strike". Reuters India. May 18, 2009.
  28. ^ "Concerns white phosphorus used in Afghan battle". Yahoo! News. May 10, 2009.
  29. ^ C. J. Chivers (April 19, 2009). "Pinned Down, a Sprint to Escape Taliban Zone". New York Times, Asia Pacific.
  30. ^ Alex Kirby (May 22, 2003). "Afghans' uranium levels spark alert". BBC.
  31. ^ Asaf Durakovic, The Quantitative Analysis of Uranium Isotopes in the Urine of the Civilian Population of Eastern Afghanistan after Operation Enduring Freedom, [[{{{publisher}}}]], [[{{{date}}}]].
  32. ^ "مسودة اتفاق بين الولايات المتحدة وحركة طالبان". وكالة أنباء هاوار. 2019-01-28. Retrieved 2019-01-28.
  33. ^ "البنتاغون: مفاوضات السلام مع "طالبان" مشجعة". روسيا اليوم. 2019-01-28. Retrieved 2019-01-28.
  34. ^ "طالبان: القوات الأجنبية ستغادر أفغانستان خلال 18 شهرا". روسيا اليوم. 2019-01-28. Retrieved 2019-01-28.
  35. ^ "Kabul 'regrets' Taliban-Afghan opposition talks in Russia". الجزيرة نت. 2019-02-04. Retrieved 2019-02-05.
  36. ^ Dylan Malyasov (2020-01-27). "U.S. Air Force E-11A aircraft crashed in south-west Afghanistan". defence-blog.
  37. ^ "حركة طالبان تتبنى إسقاط الطائرة التي تحطمت في مقاطعة غزنة بأفغانستان". سپوتنيك. 2020-01-27.
  38. ^ "حاكم غزني الأفغانية يقول إن الطائرة المتحطمة قد تكون تابعة لخطوط أجنبية". سپوتنيك. 2020-01-27.
ملاحظات

وصلات خارجية