الحرب في أفغانستان (2001-الحاضر)

الحرب في أفغانستان (2001-الحاضر)
War in Afghanistan (2001–present)
جزء من الحرب العالمية على الإرهاب
نزاع أفغانستان
Collage of the War in Afghanistan (2001-present).png
تجاه عقارب الساعة من أعلى اليسار: قوات المارينز الملكية البريطانية أثناء خلال عملية تطهير في ولاية هلمند؛ جنود أمريكيون في تبادل لإطلاق النار مع قوات طالبان في ولاية كونار؛ جندي من الجيش الوطني الأفغاني يقوم بمسح فوق همڤي؛ جنود أفغان وأمريكيون يتحركون عبر الثلوج في ولاية لوگر؛ القوات الكندية تطلق هاوتزر إم777 في ولاية هلمند؛ جندي أفغاني يقوم بمسح وادي في ولاية پروان‎. القوات البريطانية تستعد للصعود على متن الطائرة تشينوك أثناء عملية تور شزادا.
(لخريطة الوضع العسكري الحالي في أفغانستان، انظر نا.)
التاريخ7 أكتوبر 2001 – الحاضر
(19 سنة , 4 شهر , 3 أسبوع و 5 يوم )
الموقع
الوضع
الخصوم
Invasion (2001):
أفغانستان تحالف الشمال
 الولايات المتحدة
 المملكة المتحدة
 كندا
 أستراليا
 إيطاليا
 نيوزيلندا[1]
 ألمانيا[2]
Invasion (2001):
أفغانستان Islamic Emirate of Afghanistan
Flag of Jihad.svg al-Qaeda
Flag of Jihad.svg 055 Brigade[3][4]
AQMI Flag asymmetric.svg IMU[5]
Tnsm-flag.svg TNSM[6]
Flag of Turkistan Islamic Party.svg ETIM[7]
ISAF/RS phase (from 2001):
 أفغانستان
Flag of the Resolute Support Mission.svg Resolute Support
(from 2015)[8]

ISAF/RS phase (from 2001):
أفغانستان طالبان

Flag of Jihad.svg al-Qaeda
أفغانستان Taliban splinter groups
ISIL–KP[13]
القادة والزعماء
أفغانستان أشرف غني
الولايات المتحدة دونالد ترمپ
المملكة المتحدة بوريس جونسون
أستراليا سكوت موريسون
إيطاليا جوزپى كونتى
ألمانيا أنگلا مركل
كرواتيا زوران ميلانوڤيتش
Austin S. Miller
Flag of the International Security Assistance Force.svg John F. Campbell
أفغانستان Mohammed Omar #
أفغانستان Akhtar Mansoor 
أفغانستان عبد الغني برادر #[25]
أفغانستان Hibatullah Akhundzada[10]
أفغانستان Jalaluddin Haqqani [26]
أفغانستان Obaidullah Akhund [25]
أفغانستان Dadullah Akhund [25]
Flag of Hezbi Islami Gulbuddin.svg گلب الدين حمكتيار
Flag of al-Qaeda.svg Osama bin Laden 
Flag of al-Qaeda.svg Ayman al-Zawahiri
أفغانستان Muhammad Rasul #[12]
Flag of Jihad.svg Haji Najibullah[27]
القوات

أفغانستان قوات الأمن الوطنية الأفغانية: 352,000[28]
Flag of the Resolute Support Mission.svg Resolute Support Mission: ~17,000[29]

Military Contractors: 20,000+[30]

أفغانستان Taliban: 60,000
(tentative estimate)[31]

Flag of Hezbi Islami Gulbuddin.svg HIG: 1,500–2,000+[35]
Flag of al-Qaeda.svg al-Qaeda: ~300[36][37][38] (~ 3,000 in 2001)[36]


أفغانستان IEHCA: 3,000–3,500[12]
Flag of Jihad.svg Fidai Mahaz: 8,000[27]


الدولة الإسلامية في العراق والشام ISIL–KP: 3,500–4,000 (2018, in Afghanistan)[39]
الخسائر

Afghan security forces:
65,596+ killed[40][41]
Northern Alliance:
200 killed[42][43][44][45][46]
Coalition:
Dead: 3,562

Wounded: 22,773

  • United States: 19,950[48]
  • United Kingdom: 2,188[49]
  • Canada: 635[50]
Contractors
Dead: 3,937[51][52]
Wounded: 15,000+[51][52]
Total killed: 69,699+ killed[53]

Taliban: 67,000–72,000+ killed[53][31][54][55][56][41]
al-Qaeda: 2,000+ killed[36]


ISIL–KP: 2,400+ killed[57]
Civilians killed: 38,480+ killed[58][59]

[[#ref_ISAF{{{3}}}|^]]  The continued list includes nations who have contributed fewer than 200 troops as of November 2014.[60]

[[#ref_Coalition{{{3}}}|^]]  The continued list includes nations who have contributed fewer than 200 troops as of May 2017.[61]
خريطة توضع اماكن النفوذ في افغانستان بتاريخ 1/1/2019

[62]

الحرب في أفغانستان، هي جزء من الغزو الأمريكي لأفغانستان[63] والتي بدأت في 7 أكتوبر 2001، عندما نجحت الولايات المتحدة وحلفائها في الإطاحة بحركة طالبان من السلطة لحرمان تنظيم القاعدة من اتخاذ أفغانستان كقاعدة آمنة لشن عملياته.[64][65] منذ اكتمال الأهداف الأولية، قام تحالف من أكثر من 40 دولة (بما في ذلك جميع أعضاء الناتو) بتشكيل بعثة أمنية في أفغانستان تسمى قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف، خلفتها مهمة الدعم الحازم (RS) في عام 2014)، والتي شارك بعض أعضائها في القتال العسكري بالتحالف مع الحكومة الأفغانية.[66] بعد ذلك، دارت معظم الحرب بين متمردي طالبان[67] ضد القوات المسلحة الأفغنية والقوات المتحالفة؛ وجنود وأفراد إيساف ومهمة الدعم الحازم وغالبيتهم من الأمريكيين.[66] تُطلق الولايات المتحدة على الحرب الاسم الرمزي عملية الحرية الدائمة (2001–14) وعملية حارس الحرية (2015–الحاضر)؛[68][69] وتعتبر أطول حرب في التاريخ الأمريكي.

في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2011، التي نفذها تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن، كان الهدف المعلن للغزو من جانب الولايات المتحدة، هو العثور على أسامة بن لادن وغيره من الأعضاء المهمين في تنظيم القاعدة وتقديمهم للمحاكمة، بهدف التدمير الكلي لتنظيم القاعدة، وإسقاط نظام طالبان الداعم لتنظيم القاعدة. أعلن مبدأ بوش أن الولايات المتحدة كسياسة، لن تميز بين المنظمات والدول الإرهابية أو الحكومات التي تأويهم.

العمليتان العسكريتان في أفغانستان تقاتل من أجل السيطرة على البلاد. عملية الحرية المستديمة هي عملية قتالية أمريكية تتضمن بعض شركاء التحالف وتتركز بصفة أساسية حالياً في المناطق الشرقية والجنوبية من البلاد على إمتداد الحدود مع پاكستان. يشارك في عملية الحرية المستديمة ما يقارب 28.300 فرد أمريكي.[70][71]

العملية الثانية هي القوة الدولية للمساعدة الأمنية (إيساف)، والتي أسسها مجلس الأمن الدولي في نهاية ديسمبر 2001 لتأمين كابل والمناطق المجاورة. تولى الناتو قيادة إيساف في 2003. بحلول 23 يوليو 2009، كان إيساف تضم ما يقارب 64.500 فرد من 42 بلد، ويوفر أعضاء الناتو أساس القوى. تشارك الولايات المتحدة بحوالي 29.950 فرد في إيساف.[70]

حملة القصف الجوي بقيادة الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، برفقة قوات برية توفرها بشكل رئيسي التحالف الأفغاني الشمالي. في 2002، كُلفت قوات المشاة الأمريكية، البريطانية والكندية، وقوات خاصة من مختلف دول التحالف، من بينها أستراليا. لاحقاً، أضيفت قوات الناتو.

أطاح الهجوم الأولي بطالبان من السلطة، لكن منذ ذلك الوقت استعادت قوات طالبان بعض القوة.[72] كانت الحرب أقل نجاحاً، مما كان متوقع، في تحقيق هدف تقويض حركة القاعدة.[73] منذ 2006، تهدد استقرار أفغانستان بزيادة أنشطة العصيان بقيادة طالبان، المستويات القياسية للمواد المخدرة الغير مشروعة،[74][75] والحكومة الهشة التي تتمتع بسيطرة محدودة خارج كابل.[76]

سقط أثناء الحرب أكثر من 100.000 شخص، بينهم أكثر من 4.000 جندي ومدني من قوات إيساف، وأكثر من 62.000 فرد من قوات الأمن الوطني الأفغاني، 31.000 مدني، والمزيد في صفوف طالبان.[77]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

الخطط الأمريكية لإسقاط طالبان بعد أحداث 11 سبتمبر، 2001

هجمات الحادي عشر من سبتمبر

طرق الإمداد إلى أفغانستان

هجمات طالبان على طرق الإمداد الجنوبية

هجمات الجهاد الإسلامي الاوزبكي على طرق الإمداد الشمالية

روسيا والريال پوليتيك

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قوة مساعدة الأمن الدولية

ISAF-Logo.svg إجمالي إيساف 64,500[78]
Flag of الولايات المتحدة الولايات المتحدة 29,950
Flag of المملكة المتحدة المملكة المتحدة 9,200
Flag of ألمانيا ألمانيا 4,050
Flag of فرنسا فرنسا 3,700
Flag of كندا كندا 2,830
Flag of إيطاليا إيطاليا 2,795
Flag of پولندا پولندا 2,000
Flag of هولندا هولندا 1,770
Flag of أستراليا أستراليا 1,090
Flag of رومانيا رومانيا 1025
Flag of إسپانيا إسپانيا 780
Flag of تركيا تركيا 730
Flag of الدنمارك الدنمارك 700
Flag of بلجيكا بلجيكا 510
Flag of النرويج النرويج 485
Flag of بلغاريا بلغاريا 470
Flag of السويد السويد 397
Flag of التشيك التشيك 340



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

استخدام الفوسفور الأبيض

شجبت منظمات حقوق الإنسان استخدام الفوسفور الأبيض بوصفه قاتلاً وغير إنساني حيث يسبب حروق خطيرة. هناك حالات مؤكدة لحروق الفوسفور الأبيض على أجساد المدنيين المصابين في أفغانستان جراء الاشتباكات بين القوات الأمريكية وطالبان بالقرب من بگرام. تزعم الولايات المتحدة أن هناك 38 حالة على لاأقل استخدم فيها المسلحون الفوسفور الأبيض في الأسلحة أو الهجمات.[79] لا توجد تقارير مستقلة تؤكد استخدام الفوسفور من قبل طالبان. المتخصصون العسكريون، الحكومة الأفغانية، وخبراء في طالبان قالوا أنه لم يرصد قد استخدام المتمردين للفوسفور الأبيض. القوات الوحيدة فقط في الميدان والتي عرفت استخدامه هي الولايات المتحدة والناتو. في مايو 2009، الكولونيل گريگوري جوليان، المتحدث الرسمي للقيادة العام لقوات الولايات المتحدة والناتو في أفغانستان، الجنرال ديڤد مكيران، أكد أن القوات العسكرية الغربية في أفغانستان تستخدم المواد الكيميائية.[80][81][82]

الجدول حول استخدام اليورانيوم المنضب

التقارير حول وجود تركيزات عالية من اليورانيوم في بول الأفغان في 2003 يزيد التكهنات حول أن التحالف استخدم أسلحة اليورانيوم المنضب في أفغانستان.[83] ومع ذلك، فقد أظهر بحث حديث في 2005 أن نسب النظائر تكون أكثر اتساقاً مع مصدر اليورانيوم الطبيعي (الغير منضب).[84]

المفاوضات مع طالبان

هجوم طالبان على شور تهبة، مارس 2017.
زلماي خليل زاد والملا عبد الغني برادر بعد التوقيع على اتفاق الدوحة، 29 فبراير 2020.

في 28 يناير 2019 توصلت حركة طالبان والولايات المتحدة إلى مسودة اتفاق بعد انتهاء الجولة الرابعة من محادثات السلام في الدوحة، تضمن انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، وعدم استخدام تنظيمات إرهابية لأفغانستان كقاعدة، فيما يبدو أنها فرصة لإنهاء حرب استمرت قرابة 17 عام.[85]

ووصف القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي پاتريك شاناهان المفاوضات بين المسؤولين الأمريكيين وحركة طالبان حول السلام في أفغانستان بأنها مشجعة. وبشأن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان أكد شاناهان أنه لم يتم تكليفه بالتخطيط للانسحاب الكامل من البلاد. وأصدرت طالبان بياناً حول الاتفاقية يتضمن إنسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 18 شهر، بينما نفى مسؤول أمريكي مناقشة أي جدول زمني للانسحاب.[86] وأضافت طالبان في بيانها أيضاً إلى تحقيق تقدم بشأن انسحاب القوات وقضايا أخرى، لكنها قالت إن هناك حاجة لإجراء مزيد من المفاوضات والمشاورات الداخلية.[87]

في 4 فبراير 2019 عقد مجلس العلاقات الخارجية الروسي اجتماعاً يضم قوى المعارضة الأفغانية وشخصيات سياسية بارزة من بينها الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي وممثلين من طالبان في غياب الحكومة الأفغانية. يأتي ذلك بعد نحو 10 أيام من المحادثات الأمريكية مع طالبان والتي عُقدت في قطر، والتي أحرزت تقدماً ملموساً حول انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.[88]

انتقدت الحكومة الأفغانية هذه الخطوة ووصفت المعارضة المشاركة في الاجتماع بالسعي وراء السلطة. ومن المرجح أن يزيد اجتماع موسكو من عزلة الرئيس الأفغاني أشرف غني الذي أثار غضبه من المحادثات المباشرة لمبعوث السلام الأمريكي زلماي خليل زاد مع طالبان، بالإضافة إلى جولاته المتتالية من المحادثات في دول المنطقة.

في 29 فبراير 2020، تم في الدوحة التوقيع على اتفاق بين حركة طالبان والحكومة الأمريكية، لسحب القوات الأمريكية وقوات الناتو من من أفغانستان خلال 14 شهراً، في حال إيفاء حركة طالبان بالتزاماتها من الاتفاق.

تطورات 2020

ڤيديو للطائرة المُسقطة

في 27 يناير 2020، تبنت طالبان اسقاط طائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي من طراز نورثروپ گرمان E-11A (تعديل على بومباردييه گلوبال إكسپرس)، فوق ولاية غزنة بجنوب أفغانستان. وقالت أن الطائرة تُستخدم للاتصالات بين ميادين القتال المتفرقة.[89] كما كانت تقل ضباط مخابرات أمريكان، بعضهم عالي الرتبة، من قندهار إلى كابول.[90]

صورة للطائرة المُسقطة، ملتقطة في مطار قندهار في 4 أبريل 2019.
محرك الطائرة المسقطة في ولاية غزني.

وكانت الأخبار الأولية تشير إلى أن الطائرة تتبع للخطوط الجوية الأفغانية، أريانا، إلا أن متحدثاً بإسم الشركة وآخر بإسم برج المراقبة في مطار كابول الدولي نفيا أن الطائرة تتبع أي شركة محلية.[91]

ونقلت محطة "أريانا" الأفغانية عن كليمزاي، قوله إن "الطائرة لا تنتمي لأي شركة محلية، ومن المحتمل أنها تتبع خطوطا جوية أجنبية"، وتابع أن "الطائرة احترقت بالكامل ولا يظهر عليها أي علامة للتعرف على الشركة التي تتبعها".

أقارب قوات الأمن الذين لقوا مصرعهم في كمين طالبان، ولاية تخار، 21 أكتوبر 2020.

في 21 أكتوبر 2020، لقى 25 من عناصر قوات الأمن الأفغانية مصرعهم في كمين نصبته حركة طالبان في ولاية تخار، شمال شرق أفغانستان، فيما تخيم عمليات العنف المتواصلة على مفاوضات السلام بين الحكومة والمتمردين. ويأتي هذا الحادث رغم تقديم طاليان ضمانات لواشنطن بأنها ستخفف من هجماتها.[92]

وحسب المتحدث باسم حاكم الولاية: "فإن طالبان سيطرت على مواقع في المنازل المحيطة في المنطقة ونصبت كميناً لقوات الأمن التي كانت هناك بهدف تنفيذ عملية ضد العدو".

ورغم المحادثات مع الحكومة الأفغانية في قطر، لم تتراجع الحركة المتشددة عن شن هجمات في أفغانستان في محاولة لجعل ذلك ورقة ضغط في المحادثات.



انظر أيضاً


الهامش

  1. ^ Crosby, Ron (2009). NZSAS: The First Fifty Years. Viking. ISBN 978-0-67-007424-2.
  2. ^ "Operation Enduring Freedom Fast Facts". CNN. Retrieved 11 July 2017.
  3. ^ "The elite force who are ready to die". the Guardian. 27 October 2001.
  4. ^ Neville, Leigh, Special Forces in the War on Terror (General Military), Osprey Publishing, 2015 ISBN 978-1472807908, p.48
  5. ^ "Pakistan's 'fanatical' Uzbek militants". BBC. 11 June 2014.
  6. ^ "Pakistan's militant Islamic groups". BBC. 13 January 2002.
  7. ^ "Evaluating the Uighur Threat". the long war journal. 9 October 2008.
  8. ^ "News – Resolute Support Mission". Retrieved 4 October 2015.
  9. ^ "Taliban storm Kunduz city". The Long War Journal. Retrieved 30 September 2015.
  10. ^ أ ب The Taliban's new leadership is allied with al Qaeda, The Long War Journal, 31 July 2015
  11. ^ Rod Nordland; Jawad Sukhanyar; Taimoor Shah (19 June 2017). "Afghan Government Quietly Aids Breakaway Taliban Faction". The New York Times. Retrieved 6 September 2017.
  12. ^ أ ب ت Matthew DuPée (January 2018). "Red on Red: Analyzing Afghanistan's Intra-Insurgency Violence". Combating Terrorism Center. Retrieved 18 February 2018.
  13. ^ Seldin, Jeff (18 November 2017). "Afghan Officials: Islamic State Fighters Finding Sanctuary in Afghanistan". VOA News. ISSN 0261-3077. Retrieved 18 November 2017.
  14. ^ "Uzbek militants in Afghanistan pledge allegiance to ISIS in beheading video". khaama.com.
  15. ^ "Central Asian groups split over leadership of global jihad". The Long War Journal. 24 August 2015. Retrieved 27 August 2015.
  16. ^ "Who is Lashkar-e-Jhangvi?". Voanews.com. 25 October 2016. Retrieved 2 June 2017.
  17. ^ "ISIS 'OUTSOURCES' TERROR ATTACKS TO THE PAKISTANI TALIBAN IN AFGHANISTAN: U.N. REPORT". Newsweek. 15 August 2017.
  18. ^ "Report: Iran pays $1,000 for each U.S. soldier killed by the Taliban". NBC News. 9 May 2010.
  19. ^ Tabatabai, Ariane M. (9 August 2019). "Iran's cooperation with the Taliban could affect talks on U.S. withdrawal from Afghanistan". The Washington Post.
  20. ^ Martinez, Luis (10 July 2020). "Top Pentagon officials say Russian bounty program not corroborated". ABC News.
  21. ^ Shams, Shamil (4 March 2020). "US-Taliban deal: How Pakistan's 'Islamist support' finally paid off". Deutsche Welle.
  22. ^ Jamal, Umair (23 May 2020). "Understanding Pakistan's Take on India-Taliban Talks". The Diplomat.
  23. ^ "Saudis Bankroll Taliban, Even as King Officially Supports Afghan Government". The New York Times. 12 June 2016.
  24. ^ ‘‘Al Qaeda’s Profile: Slimmer but More Menacing,’’ Christian Science Monitor, Sept. 9, 2003
  25. ^ أ ب ت "'Afghan Taliban leader Mullah Omar is dead'". The Express Tribune. 29 July 2015. Retrieved 29 July 2015.
  26. ^ "'The Kennedys of the Taliban movement' lose their patriarch". NBC News (in الإنجليزية). Retrieved 19 March 2019.
  27. ^ أ ب "Mullah Najibullah: Too Radical for the Taliban". Newsweek. 30 August 2013. Retrieved 22 August 2015.
  28. ^ "The Afghan National Security Forces Beyond 2014: Will They Be Ready?" (PDF). Centre for Security Governance. February 2014.
  29. ^ https://www.nato.int/cps/en/natohq/topics_8189.htm
  30. ^ Peters, Heidi M.; Plagakis, Sofia (10 May 2019). "Department of Defense Contractor and Troop Levels in Afghanistan and Iraq: 2007-2018". crsreports.congress.gov (in English). Congressional Research Service. Retrieved 4 December 2019.CS1 maint: unrecognized language (link)
  31. ^ أ ب Akmal Dawi. "Despite Massive Taliban Death Toll No Drop in Insurgency". Voanews.com. Retrieved 10 August 2014.
  32. ^ Rassler, Don; Vahid Brown (14 July 2011). "The Haqqani Nexus and the Evolution of al-Qaida" (PDF). Harmony Program. Combating Terrorism Center. Retrieved 2 August 2011.
  33. ^ Reuters. "Sirajuddin Haqqani dares US to attack N Waziristan, by Reuters, Published: September 24, 2011". Tribune. Retrieved 10 April 2014.
  34. ^ Perlez, Jane (14 December 2009). "Rebuffing U.S., Pakistan Balks at Crackdown". The New York Times.
  35. ^ "Afghanistan after the Western Drawdown". Google books. 16 January 2015. Retrieved 13 August 2015.
  36. ^ أ ب ت "In Afghanistan, al-Qaeda is working more closely with the Taliban, Pentagon says". the Washington post. 6 May 2016.
  37. ^ Bill Roggio (26 April 2011). "How many al Qaeda operatives are now left in Afghanistan? – Threat Matrix". Longwarjournal.org. Archived from the original on 6 July 2014. Retrieved 10 April 2014.
  38. ^ "Al Qaeda in Afghanistan Is Attempting A Comeback". The Huffington Post. 21 October 2012. Archived from the original on 10 December 2013. Retrieved 10 April 2014.
  39. ^ http://undocs.org/S/2018/705
  40. ^ Human Cost of the Post-9/11 Wars: Lethality and the Need for Transparency
  41. ^ أ ب 2019 begins, ends with bloodshed in Afghanistan
  42. ^ "Scores Killed in Fresh Kunduz Fighting". Foxnews.com. 26 November 2001. Retrieved 2 October 2008.
  43. ^ Morello, Carol; Loeb, Vernon (6 December 2001). "Friendly fire kills 3 GIs". Post-Gazette. Retrieved 2 October 2008.
  44. ^ Terry McCarthy/Kunduz (18 November 2001). "A Volatile State of Siege After a Taliban Ambush". Time. Archived from the original on 30 May 2012. Retrieved 2 October 2008.
  45. ^ John Pike (9 December 2001). "VOA News Report". Globalsecurity.org. Retrieved 9 February 2010.
  46. ^ "US Bombs Wipe Out Farming Village". Rawa.org. Retrieved 9 February 2010.
  47. ^ UK military deaths in Afghanistan
  48. ^ OPERATION ENDURING FREEDOM (OEF) U.S. CASUALTY STATUS FATALITIES as of: December 30, 2014, 10 a.m. EDT Archived 6 July 2009 at the Wayback Machine.
  49. ^ "Number of Afghanistan UK Military and Civilian casualties (7 October 2001 to 30 November 2014)" (PDF). www.gov.uk. Retrieved 28 June 2017.
  50. ^ "Over 2,000 Canadians were wounded in Afghan mission: report". National Post. Retrieved 1 February 2012.
  51. ^ أ ب "U.S. Department of Labor – Office of Workers' Compensation Programs (OWCP) – Defense Base Act Case Summary by Nation". Dol.gov. Retrieved 2 August 2011.
  52. ^ أ ب T. Christian Miller (23 September 2009). "U.S. Government Private Contract Worker Deaths and Injuries". Projects.propublica.org. Retrieved 2 August 2011.
  53. ^ أ ب Rod Nordland; Mujib Mashal (26 January 2019). "U.S. and Taliban Edge Toward Deal to End America's Longest War". The New York Times. Retrieved 28 January 2019.
  54. ^ Iraj. "Deadliest Year for the ANSF: Mohammadi". Retrieved 17 July 2015.
  55. ^ 7,000 killed (2015),[1] 18,500 killed (2016),[2] total of 25,500 reported killed in 2015–16
  56. ^ New Year May Bring Renewed War to Afghanistan
    Over 2,500 Afghan soldiers killed from Jan-May: US report
    "'It's a Massacre': Blast in Kabul Deepens Toll of a Long War". New York Times. 27 January 2018.
  57. ^ Seldin, Jeff (18 November 2017). "Afghan Officials: Islamic State Fighters Finding Sanctuary in Afghanistan". VOA News. ISSN 0261-3077. Retrieved 18 November 2017.
  58. ^ Daniel Brown (9 November 2018). "The wars in Iraq and Afghanistan have killed at least 500,000 people, according to a new report that breaks down the toll". Business Insider. Retrieved 28 January 2019.
  59. ^ Crawford, Neta (August 2016). "Update on the Human Costs of War for Afghanistan and Pakistan, 2001 to mid-2016" (PDF). brown.edu. Retrieved 18 July 2017.
  60. ^ "International Security Assistance Force (ISAF): Key Facts and Figures" (PDF).
  61. ^ "Resolute Support Mission (RSM): Key Facts and Figures" (PDF).
  62. ^ مركز نورس للدراسات
  63. ^ Peter Dahl Thruelsen, From Soldier to Civilian: DISARMAMENT DEMOBILISATION REINTEGRATION IN AFGHANISTAN, DIIS REPORT 2006:7 Archived 2 April 2015 at the Wayback Machine., 12, supported by Uppsala Conflict Database Project, Uppsala University.
  64. ^ Maloney, S (2005). Enduring the Freedom: A Rogue Historian in Afghanistan. Washington, D.C: Potomac Books Inc.
  65. ^ Darlene Superville and Steven R. Hurst. "Updated: Obama speech balances Afghanistan troop buildup with exit pledge". cleveland.com. Associated Press. Archived from the original on 15 July 2014. Retrieved 13 June 2014. and Arkedis, Jim (23 October 2009). "Why Al Qaeda Wants a Safe Haven". Foreign Policy. Archived from the original on 14 July 2014. Retrieved 13 June 2014.
  66. ^ أ ب Xu, Ruike (5 January 2017). Alliance Persistence within the Anglo-American Special Relationship: The Post-Cold War Era. ISBN 9783319496191.
  67. ^ "A Timeline of the U.S. War in Afghanistan". Archived from the original on 27 February 2019. Retrieved 5 March 2019.
  68. ^
  69. ^ David P. Auerswald; Stephen M. Saideman (5 January 2014). NATO in Afghanistan: Fighting Together, Fighting Alone. Princeton University Press. pp. 87–88. ISBN 978-1-4008-4867-6. Archived from the original on 25 January 2016. Retrieved 31 October 2015.
  70. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ISAF
  71. ^ RS22633 - U.S. Forces in Afghanistan - July 15, 2008
  72. ^ "The Taliban Resurgence in Afghanistan".
  73. ^ "Afghanistan: and the troubled future of unconventional warfare By Hy S. Rothstein".
  74. ^ "Opium Harvest at Record Level in Afghanistan".
  75. ^ "Afghanistan opium at record high".
  76. ^ "Afghanistan could return to being a 'failed State,' warns Security Council mission chief".
  77. ^ Crawford, Neta (August 2016). "Update on the Human Costs of War for Afghanistan and Pakistan, 2001 to mid-2016" (PDF). brown.edu. Archived (PDF) from the original on 8 September 2017. Retrieved 18 July 2017.
  78. ^ [3]
  79. ^ Straziuso, Jason, (Associated Press) "U.S.: Afghan Militants Use White Phosphorus", Philadelphia Inquirer, May 12, 2009.
  80. ^ "EXCLUSIVE - Afghan girl's burns show horror of chemical strike". Reuters India. May 18, 2009.
  81. ^ "Concerns white phosphorus used in Afghan battle". Yahoo! News. May 10, 2009.
  82. ^ C. J. Chivers (April 19, 2009). "Pinned Down, a Sprint to Escape Taliban Zone". New York Times, Asia Pacific.
  83. ^ Alex Kirby (May 22, 2003). "Afghans' uranium levels spark alert". BBC.
  84. ^ Asaf Durakovic, The Quantitative Analysis of Uranium Isotopes in the Urine of the Civilian Population of Eastern Afghanistan after Operation Enduring Freedom, [[{{{publisher}}}]], [[{{{date}}}]].
  85. ^ "مسودة اتفاق بين الولايات المتحدة وحركة طالبان". وكالة أنباء هاوار. 2019-01-28. Retrieved 2019-01-28.
  86. ^ "البنتاغون: مفاوضات السلام مع "طالبان" مشجعة". روسيا اليوم. 2019-01-28. Retrieved 2019-01-28.
  87. ^ "طالبان: القوات الأجنبية ستغادر أفغانستان خلال 18 شهرا". روسيا اليوم. 2019-01-28. Retrieved 2019-01-28.
  88. ^ "Kabul 'regrets' Taliban-Afghan opposition talks in Russia". الجزيرة نت. 2019-02-04. Retrieved 2019-02-05.
  89. ^ Dylan Malyasov (2020-01-27). "U.S. Air Force E-11A aircraft crashed in south-west Afghanistan". defence-blog.
  90. ^ "حركة طالبان تتبنى إسقاط الطائرة التي تحطمت في مقاطعة غزنة بأفغانستان". سپوتنيك. 2020-01-27.
  91. ^ "حاكم غزني الأفغانية يقول إن الطائرة المتحطمة قد تكون تابعة لخطوط أجنبية". سپوتنيك. 2020-01-27.
  92. ^ "مقتل 25 من عناصر قوات الأمن الأفغانية على الأقل في كمين لطالبان". فرانس 24. 2020-10-21. Retrieved 2020-10-21.
ملاحظات

وصلات خارجية