كابول

(تم التحويل من كابل)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
"كابول" يوجّه إلى هنا. من أجل كلمات مشابهة، انظر كابول (توضيح).
كابول

کابل
مدينة كبرى وبلدية
كابول، وتظهر الجبال في الخلفية.
نهر كابول
حديقة بابر.
صورة جوية لكابول.
عكس عقارب الساعة من أعلى: جبل هندو كوش خلف أحد أحياء كابول؛ نهر كابول؛ ميدان عبد الحق؛ حديقة بابر من القرن 16.
كابول is located in أفغانستان
كابول
كابول
كابول is located in آسيا
كابول
كابول
الإحداثيات: 34°31′31″N 69°10′42″E / 34.52528°N 69.17833°E / 34.52528; 69.17833Coordinates: 34°31′31″N 69°10′42″E / 34.52528°N 69.17833°E / 34.52528; 69.17833
البلدأفغانستان
الولايةكابول
الأحياء22
الگوزار630
تأسيس العاصمة1776[بحاجة لمصدر]
الحكومة
 • النوعبلدية
 • العمدةمحمد داود سلطان‌زوی‎
المساحة
 • الإجمالي1٬028٫24 كم² (397٫01 ميل²)
 • البر1٬028٫24 كم² (397٫01 ميل²)
 • الماء0 كم² (0 ميل²)
المنسوب
1٬791 m (5٬876 ft)
التعداد
 (2020)
 • الإجمالي4٫434٫550[1]
صفة المواطنكابولي، كابلي
منطقة التوقيتUTC+4:30 (توقيت أفغانستان)
الرمز البريطي
100X, 101X, 105X, 106X
مفتاح الهاتف(+93) 20
م.ت.ب. (2017) 0.575[2]
medium
الموقع الإلكترونيkm.gov.af
كابول
منظر شتوي لأحد الجبال المطلة على كابول

كابول (Dari: کابل) هي عاصمة أفغانستان وأكبر مدنها، تقع في القطاع الشرقي من البلاد. وهي أيضاً بلدية، تشكل جزءاً من ولاية كابول. حسب تقديرات 2015، كان عدد سكان كابل 4.635 مليون نسمة،[3] من جميع الجماعات العرقية الكبرى.[4] التمدن السريع جعل كابول في الترتيب 75 كأبر مدن العالم.[5]

تقع كابول على وادي ضيق بين جبال هندو كوش، بارتفاع 1790 متراً، مما يجعلها واحدة من أعلى العواصم في العالم. يقال أن عمر المدينة يزيد عن 3500 عام، وقد ورد ذكرها على الأقل منذ عهد الإمبراطورية الأخمينية. وتتمتع كابول بموقع استراتيجي على امتداد طرق التجارة في جنوب ووسط آسيا ، وموقع رئيسي على طريق الحرير القديم. كانت كابول جزءًا من الامبراطورية الأخمينية والسلوقية، الماورية، الكوشانية، كابول شاهي، الصفارية، السامانية، الغزنية، الغورية ، الخوارزميين ، القرلغويين ، خالجيس، التيمورية، المغولية، والهوتاكية، حتى أصبحت في النهائية جزءاً من الدولة الدرانية (المعروفة أيضًا باسم "الإمبراطورية الأفغانية") في عام 1747.[6] أصبحت كابول عاصمة أفغانستان عام 1776، في عهد تيمور شاه دراني، ابن أحمد شاه دراني.

في أوائل القرن التاسع عشر، احتل البريطانيون المدينة ولكن بعد تأسيس العلاقات الخارجية اضطروا إلى سحب جميع القوات من أفغانستان. احتل السوڤييت المدينة في عام 1979 لكنهم تخلوا عنها أيضًا بعد توقيع اتفاقيات جنيف في عام 1988. دمرت حرب أهلية في التسعينيات بين مجموعات متمردة مختلفة جزءًا كبيرًا من المدينة، مما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا.[7]

تشتهر كابول بحدائقها التاريخية، و البازارات الجذابة، وأعداد هائلة من القصور.[8][9][10] كما كانت قبلة للهيپيز الغربيين الشباب.[11][12] منذ الإطاحة بحركة طالبان من السلطة في أواخر عام 2001، بدأت المدينة تدريجيًا في إعادة بناء نفسها بمساعدة المجتمع الدولي. على الرغم من الهجمات الإرهابية العديدة من قبل العناصر المناهضة للدولة، فإن المدينة تتطور بشكل كبير وكانت خامس أسرع مدن العالم نمواً اعتبارًا من عام 2012. .[13] تنقسم كابول إلى 22 حي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

جزء من سلسلة عن
تاريخ أفغانستان
شعار أفغانستان
خط زمني
قبل الفترة الإسلامية
الفتح الإسلامي
أسرة هوتاكي
أسرة دراني
النفوذ البريطاني والروسي
الاستقلال والحرب الأهلية
حكم نادر شاه وظاهر شاه
جمهورية أفغانستان
الحكم الشيوعي
أفغانستان منذ 1992
الحرب الأهلية الأفغانية
1979–1989
1989–1992
1992–1996
1996–2001
2001–الآن
Nuvola Afghani flag.svg بوابة أفغانستان
الممالك الكوشانو-هفتالية في 565 م
الفتح الإسلامي لأفغانستان بدأ من هرات، التي كانت أحد المدن الهامة في خراسان، ثم تقدم إلى كابول في أواخر القرن السابع.
Shah Shuja, the last Durrani King, sitting at his court inside the Bala Hissar before it was destroyed by the British Army
حياة سكان كابل في الخمسينيات.
صورة جوية لكابول عام 1969
Tajbeg Palace in Kabul was used as the headquarters of the Soviet 40th Army
الجزء الأوسط من كابل 2004


تاريخ المدينة مرآة لتاريخ أفغانستان المضطرب وذلك بدءاً من عصور ما قبل التاريخ. وقد أشير إلى المدينة من مسكوكات تعود زمنياً إلى 300ـ500سنة ق.م فالإسكندر المقدوني مرَّ بها وخلَّف مملكة باكتريا Bactrian الحضارة الهلينية Hellenic، وبعد ذلك بقليل ظهرت المؤثرات الفكرية والحضارية الهندية وأضحت المدينة مركز إشعاع فكري للبوذية، وكذلك منافستها السياسية قندهار، وترسخت الديانة البوذية طويلاً إلى أن وصل إليها الإسلام زمن معاوية بن أبي سفيان، إلا أن توطيد الإسلام في كابول وأفغانستان قد تأخر إلى زمن الحاكم المسلم المغولي محمود الغزنوي الذي جعل منها مركزاً للتعاليم الإسلامية وحضارة الإسلام.[14]

وقد نافست كابول العديد من المدن سياسياً وحضارياً، كمدينة هرات وغزني وقندهار. وفي مطلع القرن السادس عشر وصلت جحافل جنكيز خان Genghis Khan إلى المدينة فدمرتها، وتلتها زحوف القبائل التركية القادمة من آسيا الوسطى. وعاشت المدينة فترات تاريخية مضطربة صعبة، وشهدت في زمن حكم الخان بابر Baber الاستقرار والازدهار، وخلّف هذا الحاكم العديد من الصروح والأوابد التاريخية الجميلة التي لاتزال ماثلة منذ 1738م إلى اليوم، وأضحت المدينة العاصمة الدائمة للبلاد منذ 1773م على يد الحكام الداريين Darnian الذين تخلوا عن مدينة قندهار، وبعدها بقليل بلغت الجيوش البريطانية المدينة 1830-1841م، وألحقت بها أضراراً جسيمة، ولكنها اضطرت إلى الانسحاب ثم عادت إليها ثانية 1879م. حكمها الأمير عبد الرحمن خان وأرسى الطابع الحضاري للمدينة التي عاشت فترة هدوء استمرت حتى قدوم السوڤييت 1978 واستيلاء الشيوعيين الأفغان على الحكم، منهين حكم سلالة ظاهر شاه.

لم يستقر الأمر للشيوعيين إذ بدأت ضدهم حرب أهلية مدمرة، جاءت في النهاية بحكم طالبان الذي عانى كثيراً من المصاعب الدينية والمشكلات العرقية، مما مهد للوصول الحالي للقوات الأمريكية ومن بعدها الأوربية إلى المدينة والبلاد عامة.

فتحها المسلمون في عهد الوليد بن عبد الملك وظل يحكمها الأمويون حتى سقوط دولتهم وبعدها دخلت في ملك الدولة العباسية. بعد ذلك تبعت كابول للدول التالية:


التاريخ الحديث

مصابو تفجير الحافلات بالعاصمة كابول، 12 يونيو 2021.

في 12 يونيو 2021، قتل سبعة أشخاص وجرح ستة آخرون في تفجيرين استهدفا حافلتي ركاب صغيرتين في غرب كابل، حسب وزارة الداخلية الأفغانية. وقال المتحدث باسم الوزارة طارق عريان "نحو الساعة 14.50، استُهدفت حافلتان صغيرتان في تفجيرين" وقعا في حيّين تقطنهما أقلية الهزارة الشيعية. وأضاف أن "ستة أشخاص بينهم امرأة قتلوا وجرح اثنان آخرون في التفجير الأول، وقتل شخص وجرح أربعة آخرون في التفجير الثاني". ولم تتبنَ أي جهة هاتين العمليتين. [15]

وقُتل حوالى عشرة أشخاص قبل عدة أيام في كابول في سلسلة هجمات استهدفت حافلات صغيرة يستخدمها خصوصاً أفراد أقلية الهزارة. في وقت تسرّع القوات الأمريكية انسحابها من أفغانستان، تراجعت وتيرة الهجمات ضد مدنيين بشكل ملحوظ في كابول، باستثناء هذه الهجمات التي تتكرر في الأحياء الغربية من العاصمة.

وفي الثامن من مايو، قُتل أكثر من خمسين شخصا وجُرح حوالى مئة آخرين في هجوم ثلاثي أمام مدرسة للبنات في حيّ للهزارة. وكان الهجوم الأكثر دموية منذ عام. ولم تتبنَّ أي جهة هذا الهجوم. واتّهمت السلطات حركة طالبان بالوقوف خلفه إلا أن المتمردون نفوا أن يكونوا منفذيه.

في 4 يوليو 2021، لقى 4 مدنيين مصرعهم وأصيب 5 آخرون بجروح جراء انفجار وقع وسط العاصمة الأفغانية كابول، حسبما أوردت وسائل إعلام، نقلاً عن الشرطة المحلية. ونقلت محطة طلوع نيوز التلفزيونية الأفغانية عن الشرطة قولها إن الانفجار وقع في شارع ميوند وسط العاصمة، مضيفة أن نوع العبوة الناسفة وهدف الهجوم لم يتم تحديدهما بعد، وأن "التحقيقات جارية" في ملابسات الحادث. ولم تعلن أي جهة حتى الآن، بما في ذلك حركة طالبان، مسؤوليتها عن الانفجار. وفي حادث منفرد، نقلت وكالة آريانا نيوز الأفغانية عن الشرطة أيضاً أن ثلاثة موظفين أمنيين اغتيلوا صباحاً على يد مسلحين مجهولين في منطقة حسين خيل في كابل، وأن أجهزة الأمن باشرت تحقيقا في الحادث.[16]


في 14 أغسطس 2021، واصلت حركة طالبان بوتائر متصاعدة زحفها العسكري الرامي إلى إحكام قبضتها على عموم أراضي أفغانستان. وأعلن المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، اليوم السبت على حسابه في تويتر عن سيطرة الحركة على مدينة شرنة، مركز ولاية بكتيكا شرق البلاد، وكافة المرافق الحكومية فيها. كما أعلن مجاهد عن استيلاء طالبان أيضاً على مدينة أسد آباد، مركز ولاية كونر شرق البلاد، واستسلام حاكم الولاية وقائد الشرطة ورئيس الاستخبارات المحلية إلى المسلحين، بالإضافة إلى سيطرة الحركة على مناطق أخرى في الولاية.[17]

مسلحو طالبان على أطراف مدينة كابول، 15 أغسطس 2021.

وأكدت وكالة نوفوستي الروسية صحة الأنباء عن سقوط أسد آباد نقلا عن مسؤول محلي. كما أفاد المتحدث باسم طالبان بأن مسلحي الحركة دخلوا مدينة غرديز، مركز ولاية بكتيا شرق البلاد، واستولوا على السجن المركزي هناك ويقتحمون حالياً مقر الاستخبارات.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت طالبان عن شنها هجوماً جديداً في مسعى للاستيلاء على مدينة مزار شريف الاستراتيجية، مركز ولاية بلخ في شمال البلاد، مؤكدة أنها تشن هجمات من الاتجاهات الأربعة على الأحزمة الدفاعية للمدينة. ولفتت طالبان إلى أن اشتباكات ضارية تدور في المنطقة، زاعمة إحرازها تقدماً ميدانياً مع تكبد القوات الحكومية خسائر فادحة.

وأعلنت طالبان أيضاً أن قواتها استكملت سيطرتها على ولاية بدخشان شمال شرقي البلاد، باستيلائها على مركز مديرية كران ومنجان. في الوقت نفسه، تتحدث تقارير إعلامية عن استسلام مجموعة القوات الحكومية التي كانت تتحصن في مطار قندهار جنوب البلاد إلى طالبان، وذلك بعد أيام من سقوط المدينة في قبضة المسلحين.

ونشرت الحركة على وسائلها الدعائية لقطات تظهر لحظة خروج حاكم قندهار، روح الله خانزادة، من المطار لتسليم نفسه إلى المسلحين.

في غضون ذلك، أكدت هدى أحمدي، المشرعة من ولاية لوكر الواقعة وسط البلاد جنوب شرقي العاصمة كابل، صحة الأنباء عن استيلاء "طالبان" على مركز الولاية مدينة بل علم واحتجازها جميع المسؤولين المحليين. وأوضحت المشرعة أن قوات "طالبان" تسيطر حاليا على عموم الولاية ووصلت إلى منطقة جهار آسياب الواقعة على بعد 11 كلم فقط عن كابل. وسيطرت "طالبان" في الفترة الأخيرة على مراكز 18 على الأقل من أصل الولايات الأفغانية الـ34.


في 15 أغسطس 2021، أوشكت عملية انهيار الدولة في أفغانستان وسقوط البلاد في قبضة حركة طالبان على النهاية، حيث دخل المسلحون إلى مشارف العاصمة كابول. وأعلنت الداخلية الأفغانية حسب وكالة رويترز، أن مسلحي طالبان بدأوا بدخول العاصمة من جميع الاتجاهات. ولفتت وكالة نوفوستي الروسية إلى ورود تقارير عن استيلاء المسلحين على جامعة كابول غرب المدينة ورفعهم أعلام حركتهم فوق أحد أحياء العاصمة على الأقل، وسط أنباء عن إخلاء المباني الحكومية على وجه الاستعجال من المسؤولين. في الوقت نفسه، أفادت وكالة الأناضول التركية بأن مسلحي طالبان"سيطروا على الأحياء المحيطة بكابل. بدورها، ذكرت الرئاسة الأفغانية على حسابها في تويتر أن كابل لم تتعرض لأي هجوم، مؤكدة في الوقت نفسه سماع دوي طلقات نارية في عدد من المناطق البعيدة في العاصمة. وأشارت الرئاسة إلى أن أجهزة الأمن تعمل بالتنسيق مع الشركاء الدوليين بهدف ضمان أمن المدينة، مشددة على أن "الوضع تحت السيطرة".

في غضون ذلك، صرح القائم بأعمال وزير الداخلية الأفغاني، عبد الستار ميرزاكول، في تصريح مسجل نشرته قناة "طلوع نيوز" بأن كابل لن تتعرض لهجوم وسيتم ونقل السلطة سلمياً، مشددا على أن القوات الأمنية لا تزال تعمل على ضمان الأمن في العاصمة. بدورها، أعلنت طالبان في بيان صدر عنها اليوم أنها أمرت قواتها بـ"الوقوف عند أبواب كابل" دون محاولة دخول المدينة، بهدف تفادي العنف، مشددة على أنها "لا تريد دخول المدينة بالقوة والحرب بل بسلام". وأشارت الحركة إلى أن التفاوض جار على إطلاق عملية انتقالية وتسليم كابل إليها، محملة إدارة الرئيس أشرف غني المسؤولية عن أمن المدينة.

وتعهدت الحركة بعدم ملاحقة المسؤولين العسكريين والسابقين في إدارة غني، مطالبة الجميع بـ"البقاء في أماكنهم ومنازلهم وعدم محاولة مغادرة البلاد". كما أعلنت طالبان عبر وسائلها الدعائية عن سيطرتها على سجن بل تشرخي في ضواحي كابل الشرقية وإطلاق سراح أكثر من خمسة آلاف من عناصرها المعتقلين هناك. ونقلت رويترز عن مسؤول في القصر الرئاسي الأفغاني أن الرئيس أشرف غني يجري الآن محادثات طارئة مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد ومسؤولين كبار في حلف الناتو.

في الوقت نفسه، قال مسؤول أفغاني لوكالة أسوشيتد برس إن طالبان أرسلت وفدا إلى القصر الرئاسي للتفاوض على نقل السلطة في البلاد، وأكدت وسائل إعلام أخرى صحة هذه الأنباء. وتتوقع وسائل إعلام محلية وأجنبية أن تتمخض هذه المحادثات عن تشكيل حكومة انتقالية برئاسة وزير الداخلية وسفير أفغانستان لدى ألمانيا سابقا علي أحمد جلالي، وسط توقعات بتقديم الرئيس غني الاستقالة في الساعات القادمة. [18]

وأكدت مصادر دبلوماسية لرويترز اختيار جلالي المقيم في الولايات المتحدة لرئاسة الحكومة الانتقالية المؤقتة. وأشار قيادي في طالبان في الدوحة لرويترز إلى أن الملا عبد الغني برادر الذي بعد الشخص الثاني في الحركة يستعد للعودة إلى أفغانستان، وسط توقعات بأنه سيشارك في المشاورات بشأن نقل السلطة. تأتي هذه التطورات على خلفية مواصلة الولايات المتحدة عملية إجلاء طاقم سفارتها من العاصمة الأفغانية.

مقاتلو طالبان في كابول، 15 أغسطس 2021.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى أن مبعوث واشنطن خليل زاد طلب من "طالبان" عدم دخول كابل ما لم تختتم عملية إجلاء الرعايا الأمريكيين والأفغان المتعاونين مع الإدارة الأمريكية من المدينة، لافتة إلى أن هذه العملية قد تشمل أكثر من 10 آلاف شخص. وذكر مسؤول أمريكي في حديث لرويترز أن الأعضاء الرئيسيين في الطاقم الأمريكي في كابل يعملون من مطارها الآن، موضحا أن أقل من 50 موظفا في سفارة واشنطن سيبقون في المدينة في الوقت الحالي. بدوره، أشار مسؤول في حلف الناتو للوكالة إلى أن العديد من موظفي دول الاتحاد الأوروبي انتقلوا إلى موقع أكثر أمنا في كابل في ظل تقدم طالبان.

وتأتي هذه التطورات على خلفية سيطرة طالبان على كافة حدود أفغانستان، ومواصلة الحركة إحكام سيطرتها على مراكز الولايات التي لم تستول عليها بعد. وأعلنت طالبان عن سيطرتها اليوم على مدينة محمود راقي (مركز ولاية كابيسا شمال شرقي البلاد)، ومدينة باميان (مركز الولاية التي تحمل الاسم نفسه وسط البلاد) ومدينة خوست (مركز ولاية خوست جنوب شرقي البلاد) ومدينة ميدان شهر (مركز ولاية وردك وسط البلاد) ومدينة نيلي (مركز ولاية دايكندي وسط البلاد) وجلال آباد (مركز ولاية ننكرهار في الشرق) ومدينة مهترلام (عاصمة ولاية لغمان في شرق البلاد). كما ذكرت طالبان أن مسلحيها سيطروا على تسيطر على قاعدة بغرام العسكرية (وهي كانت قاعدة رئيسية لقوات حلف الناتو في البلاد) وأطلقوا سراح عناصر الحركة المعتقلين في سجنها.

في غضون ذلك، أكدت وكالة نوفوستي نقلاً عن مصدر مطلع صحة الأنباء عن مغادرة القيادي العسكري الأفغاني البارز، عبد الرشيد دوستم، بلده إلى أوزبكستان مع مجموعة من العسكريين، مضيفة أن دوستم يجري الآن محادثات مع سلطات هذا البلد المجاور.


مساء 15 أغسطس، قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان إن الحركة أمرت مقاتليها بدخول العاصمة الأفغانية كابول لمنع عمليات النهب بعد أن غادرت الشرطة المحلية مواقعها. وعبر مجاهد عن قلق الحركة من غياب الأمن والاستقرار في العاصمة بعد مغادرة الشرطة المحلية، لاسيما بعدما افاد شهود عيان بوقوع حوادث إطلاق نار في العاصمة. ومن جهتهما، أكد مسؤولان بارزان في الحركة لوكالة رويترز دخول مقاتلي الحركة إلى القصر الرئاسي، مشددين على أنه لن تكون هناك حكومة انتقالية وأن طالبان ستبدأ في إدارة الأمور على الفور في كابل. جاء بيان المتحدث بعد وقت قصير من إعلان مسؤول أفغاني بارز أن الرئيس أشرف غني غادر البلاد. وتأتي تصريحات مجاهد بعد ساعات من إعلان متحدث باسم حركة طالبان، إن الحركة تتوقع انتقالاً سلمياً للسلطة خلال الأيام القليلة المقبلة. جاء ذلك بعد أن وصل مقاتلو الحركة إلى العاصمة كابل دون أن يواجهوا مقاومة تذكر.[19]

وأضاف المتحدث سهيل شاهين أن الحركة ستحمي حقوق المرأة وحريات وسائل الإعلام والعمال والدبلوماسيين، حسب ما ذكرته وكالة رويترز. وتابع المتحدث قائلاً في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «نطمئن الناس، خصوصاً في مدينة كابل، إلى أن أملاكهم وأرواحهم في أمان». وتابع «قيادتنا وجهت بأن تبقى القوات على أبواب كابل وعدم دخول المدينة... نريد نقلاً سلمياً للسلطة»، مشيراً إلى أن الحركة تتوقع حدوث ذلك خلال أيام قليلة. بدوره، قال مفاوض حكومي أفغاني إن وفداً تابعاً للحكومة الأفغانية يضم المسؤول البارز عبد الله عبد الله سيتوجه إلى قطر، اليوم الأحد، للقاء ممثلين عن حركة «طالبان». وأكد فوزي كوفي، وهو عضو في فريق تفاوض كابل، لـ«رويترز» أن الوفد سيلتقي مع «طالبان» في قطر بعد وصول مقاتلي الحركة للعاصمة الأفغانية في وقت سابق. وقال مصدر مطلع إن أعضاء الوفد الأفغاني وممثلي «طالبان» سيناقشون تسليم السلطة. وأضاف أن مسؤولين أميركيين سيشاركون أيضاً.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجغرافيا

الموقع

تقع المدينة قرب جيب حدودي باكستاني في شرقي البلاد، وهي مدينة جبلية تعلو عن سطح البحر نحو 1820م، وذلك في أحضان عقدة جبال هندوكوش Hindu kush، وتحف المدينة من كل الجهات مرتفعات جبال أسماي Asmai وشيرداوازا Sherdawaza وقد وهبت الجبال هذه المدينة واقعاً مناخياً وبيئياً مميزاً وثروة اقتصادية جيدة، إذ أسهم نهر كابول والمجاري الأخرى في تكوين واحة خصبة هي واحة كابول، التي يوجد في أرجائها عشرات المراكز البشرية كدار الأمان والقنوت.

ومما زاد في أهمية المدينة منذ غابر العصور وقوعها على مسار طريق الحرير الذي يربط عالم الحضارة الشرقي البعيد مع حضارات الشرق الأوسط الإسلامي والغرب المسيحي. والمدينة منفذ إلى شمالي الهند و باكستان وينطلق منها طريق إلى شمالي إيران وأقطار آسيا الوسطى. ولكن هذا الموقع جلب المصاعب والمشكلات للمدينة إذ تعرضت لزحوف عسكرية عديدة.

المناخ

يتسم مناخ كابول بالعذوبة، على الرغم من ارتفاعها، وذلك لموقعها في أحضان الجبال العالية التي حمتها من الرياح الشمالية والشرقية القارصة الباردة القادمة من أعماق آسيا الصحراوية و سيبريا، لذلك فالشتاء معتدل البرودة (0 ـ 8 ْم)، بينما في الجوار غير البعيد (-10إلى-20 ْم) درجة، والصيف لطيف (23 ـ 25 ْم) وقليلاً ما تبلغ درجة الحرارة 30 ْم، والهطل جيد 300ـ350 ملم سنوياً، كما أن واحة كابول غنية بمواردها المائية المتمثلة في نهر كابول 500م3/ثا وسطياً و1500ـ2000 م3/ثا في الفيضانات الربيعية الصيفية, والمجاري المائية الصغيرة الأخرى، الأمر الذي جعل من المدينة منطقة زراعية مرموقة في البلاد.

بيانات مناخ كابل (1956-1983)
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر العام
العظمى المتوسطة °س (°ف) 4.5
(40.1)
5.5
(41.9)
12.5
(54.5)
19.2
(66.6)
24.4
(75.9)
30.2
(86.4)
32.1
(89.8)
32.0
(89.6)
28.5
(83.3)
22.4
(72.3)
15.0
(59)
8.3
(46.9)
19٫6
(67٫3)
الصغرى المتوسطة °س (°ف) −7.1
(19.2)
−5.7
(21.7)
0.7
(33.3)
6.0
(42.8)
8.8
(47.8)
12.4
(54.3)
15.3
(59.5)
14.3
(57.7)
9.4
(48.9)
3.9
(39)
−1.2
(29.8)
−4.7
(23.5)
4٫3
(39٫7)
هطول mm (inches) 34.3
(1.35)
60.1
(2.366)
67.9
(2.673)
71.9
(2.831)
23.4
(0.921)
1.0
(0.039)
6.2
(0.244)
1.6
(0.063)
1.7
(0.067)
3.7
(0.146)
18.6
(0.732)
21.6
(0.85)
312٫0
(12٫283)
Avg. precipitation days 2 3 10 11 8 1 2 1 1 2 4 3 48
Sunshine hours 176.7 180.8 204.6 234.0 310.0 354.0 356.5 341.0 303.0 282.1 252.0 182.9 3٬177٫6
Source: HKO [20]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التقسيمات الادارية

خريطة كابل توضح الأماكن المميزة.


أحياء المدينة

  1. Ahmad Shah Baba Mina (تحت التطوير)
  2. Char Qala
  3. Dashti Barchi
  4. Kartey Parwan
  5. Kartey Naw
  6. Karte Seh
  7. Kharabat
  1. Mirwais Nika Mina (under development)
  2. Murrad Khani
  3. Rahman Mina (under development)[21]
  4. Shirpur
  5. Taimany
  6. Tania
  7. Wazir Akbar Khan

الديموغرافيا

The 2011 Afghan Youth Voices Festival at the Gardens of Babur.

تضاعف عدد سكان كابول مرات عديدة منذ مطلع القرن العشرين، إذ قدّر عدد السكان آنذاك 150.000نسمة، وبلغ 800.000نسمة في عام 1980، وفي نهاية الثمانينات قدّر العدد بنحو 1.3مليون، وبعدها انخفض العدد بسبب الحرب الأهلية إلى مليون نسمة عام 2003 وبلغ حالياً 1.1مليون نسمة.

يعكس التركيب العرقي للمدينة الواقع العرقي في البلاد عامة، إذ يشغل الأفغان (الباشتو) Bashto 60% من السكان يليهم الطاجيك 24% ثم الأوزبيك 15%، إضافة إلى نسب صغيرة من أعراق أخرى تركية وفارسية وإيرانية، ولكل أرومة عرقية أحياؤها الخاصة بها بأعرافها وتقاليدها ومفاهيمها الدينية، ومع أن الإسلام السنّة هم الأساس 85%، إلا أن للفرق الشيعية نصيبها كذلك، فالطاجيك الاثني عشر مذهباً هم الأكثرية ويليهم الهازار والقزل باش.

الخدمات الاجتماعية والطبية متخلفة كثيراً لذا صار معدل الوفيات كبيراً 25ـ30 في الألف، مع أن معدل المواليد مرتفع 40ـ45 في الألف، ووفيات الأطفال كبيرة 150ـ200 في الألف، مع أن عدد أفراد العائلة كبير 5ـ 6أشخاص، ويشكل ما دون20سنة60% من السكان، ونسبة اليد المنتجة 30ـ35%، والأمية مرتفعة.

النقل

{

الاقتصاد

الاتصالات

التعليم


معالم كابل

Bagh-e Babur (Babur Gardens)
Haji Abdul Rahman Mosque, which is the largest mosque in Afghanistan.
منتزه بيبي مهرو.


تطورت المدينة جيداً حتى مطلع السبعينات، ثم تغير الواقع مع بداية الحروب الأهلية ولم يتغير إلى اليوم عملياً.

تقسم المدينة إلى أحياء قديمة ببيوتها المتواضعة وأزقتها الضيقة، وأخرى حديثة أوروبية الطابع تشمل إدارات الدولة ومؤسساتها التعليمية والاقتصادية. يوجد في المدينة جامعة كابول (1946) وأكاديمية العلوم، وأكاديمية العلوم اللغوية والمعاهد المختلفة والمسارح ودار أوبرا، وفي المدينة مصانع وورشات متواضعة عامة، وغذائية، كيميائية، نسيجية، جلدية، أدوات منزلية، وورشات لتصنيع وإعداد المخدرات بأشكالها المتنوعة.

مشروعات تنموية

مبنى مكتبي جديد.
The $35 billion New Kabul master plan, in which the city is expected to expand north towards Bagram Air Base.


معرض الصور

مدن شقيقة

انظر أيضاً


مرئيات

وزير الداخلية الأفغاني يعلن تعهد الحكومة تسليم كابول
سلمياً لطالبان، 15 أغسطس 2021.
مقاتلو طالبان يدخلون العاصمة كابول، 15 أغسطس 2021.

المصادر

  1. ^ National Statistics and Information Authority. "Estimated Population of Afghanistan 2020-21" (PDF). Retrieved September 30, 2020.
  2. ^ "Sub-national HDI - Area Database - Global Data Lab". hdi.globaldatalab.org (in الإنجليزية). Retrieved 2018-09-13.
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Factbook
  4. ^ "2003 National Geographic Population Map" (PDF). Thomas Gouttierre, Center For Afghanistan Studies, University of Nebraska at Omaha; Matthew S. Baker, Stratfor. National Geographic Society. November 2003. Retrieved 2010-06-27.
  5. ^ "Largest cities in the world and their mayors – 1 to 150". City Mayors. 2012-05-17. Retrieved 2012-08-17.
  6. ^ Nancy Hatch Dupree / Aḥmad ʻAlī Kuhzād (1972). "An Historical Guide to Kabul – The Story of Kabul". American International School of Kabul. Archived from the original on 2010-08-30. Retrieved 2010-09-18. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  7. ^ "History of Kabul". Lonely Planet. Retrieved 2013-05-27.
  8. ^ https://www.linkedin.com/pulse/reversing-kabuls-environmental-setbacks-sayed-aziz-azimi
  9. ^ http://afghanistantimes.af/kabul-city-isnt-just-capital-of-afghanistan-but-of-palaces-as-well/
  10. ^ https://www.reuters.com/article/us-afghanistan-capital/once-called-paradise-now-kabul-struggles-to-cope-idUSSP20888220070416
  11. ^ Dateline Mongolia: An American Journalist in Nomad's Land by Michael Kohn
  12. ^ https://www.ots.at/presseaussendung/OTS_20160830_OTS0058/mein-kabul-orf-reporterlegende-fritz-orter-praesentiert-im-weltjournal-seine-stadt-am-31-august-um-2230-uhr-in-orf-2
  13. ^ "World's fastest growing urban areas (1)". City Mayors. 2012-05-17. Retrieved 2012-08-17.
  14. ^ شاهر جمال آغا. "كابول". الموسوعة العربية. Retrieved 2011-05-29.
  15. ^ "أفغانستان: مقتل 7 أشخاص وإصابة آخرين بجروح في تفجير حافلتي ركاب". مونت كارلو الدولية. 2021-06-12. Retrieved 2021-06-12.
  16. ^ "أفغانستان.. مقتل 7 أشخاص جراء انفجار وهجوم مسلح في العاصمة الأفغانية كابل". روسيا اليوم. 2021-07-13. Retrieved 2021-07-13.
  17. ^ ""طالبان" تقتحم مزار شريف وباتت على بعد 10 كلم من كابل". روسيا اليوم. 2021-08-14. Retrieved 2021-08-14.
  18. ^ "مسلحو "طالبان" يدخلون أطراف كابل وإدارة غني تتعهد بتسليم العاصمة سلميا". روسيا اليوم. 2021-08-15. Retrieved 2021-08-15.
  19. ^ "«طالبان» تدخل كابل وتعلن السيطرة على قصر الرئاسة". جريدة الشرق الأوسط. 2021-08-15. Retrieved 2021-08-15.
  20. ^ "Climatological Normals of Kabul". Hong Kong Observatory. Retrieved 2011-05-02.
  21. ^ http://www.pajhwok.com/en/2011/04/21/khalili-denies-playing-any-role-land-grab-onyx

المراجع

  • مجموعة من المؤلفين، دول العالم الاسلامي الآسيوية (بيروت 1985).
  • مجموعة من المؤلفين، آسيا الطبيعية (موسكو 1990). «باللغة الروسية».
  • س.ك.بروك، سكان العالم (موسكو 1985). «باللغة الروسية».

قراءات إضافية

وصلات خارجية

]

نص مائل

  1. ^ "تعداد أفغانستان المتوقع 2012-13". Central Statistics Office. Retrieved September 30, 2015.