النيجر

جمهورية النيجر
Flag of النيجر
Flag
Coat of arms of النيجر
Coat of arms
Motto: 
  • "Fraternité, Travail, Progrès" (بالفرنسية)
  • "الأخوة، العمل والتقدم"
موقع  النيجر  (الأزرق الداكن)– in أفريقيا  (الأزرق الفاتح & الرمادي الداكن)– in الاتحاد الأفريقي  (الأزرق الفاتح)
موقع  النيجر  (الأزرق الداكن)

– in أفريقيا  (الأزرق الفاتح & الرمادي الداكن)
– in الاتحاد الأفريقي  (الأزرق الفاتح)

Capital
and largest city
نيامي
Official languages الفرنسية
اللغات الوطنية
Demonym نيجريون /nɪrɪˈɛn/ or /nˈʒɛəriən/ [1][2]
Government جمهورية شبه رئاسية موحدة
محمدو يوسفو
بريگي رافيني
Legislature الجمعية الوطنية
الاستقلال عن فرنسا
• أُعلنت
3 أغسطس 1960
Area
• Total
1,267,000 km2 (489,000 sq mi) (22)
• Water (%)
0.02
Population
• 2012 census
17,129,076
• Density
12.1/km2 (31.3/sq mi)
GDP (PPP) 2011 estimate
• Total
11.632 بليون دولار[3]
• Per capita
771 دولار[3]
GDP (nominal) 2011 estimate
• Total
6.022 بليون دولار[3]
• Per capita
399 دولار[3]
Gini (1995) 50.5
high
HDI (2012)  0.304
low · 186
Currency الفرنك (XOF)
Time zone WAT (UTC+1)
• Summer (DST)
لم يتم رصده (UTC+1)
Drives on the اليمين[4]
Calling code +227
ISO 3166 code [[ISO 3166-2:|]]
Internet TLD .ne

النيجر Niger (النطق الفرنسي: [niʒɛʁ]؛ بالإنگليزية /nˈʒɛər/، /ˈnər/[5][6])، رسميأً جمهورية النيجر، هي بلد حبيس، اشتق اسمه من نهر النيجر. تحدها نيجريا وبنين من الجنوب، بوركينا فاسو ومالي من الغرب، الجزائر وليبيا من الشمال وتشاد من الشرق. تشغل النيجر مساحة 1.270.000 كم2، مما يجعلها أكبر بلد في غرب أفريقيا، حيث 80% من أراضيها تغطيها الصحراء الكبرى. إجمالي عدد سكانها 17.129.076 نسمة، غالبيتهم من المسلمين،[7] يتركز معظمهم في أقصى جنوب وغرب البلاد. عاصمتها مدينة نيامي، وتقع في الركن الجنوبي الغربي من النيجر.

خريطة النيجر

النيجر هي بلد نامي، وهي واحدة من البلدان الأقل ترتيباً على مؤشر التنمية البشرية؛ وكانت في الترتيب 186 على 186 بلد في 2012. معظم المناطق الغير صحراوية في البلاد مهددة بالجفاف الموسمي والتصحر. الاقتصاد يتركز حول الكفاف وبعض الصادرات الزراعية تنتجها المناطق الجنوبية الأكثر خصوبة، وتصدر المواد الخام، وخاصة خام اليورانيوم. تواجه النيجر تحديات تنموية خطيرة بسبب موقعها كبلد حبيس، التضاريس الصحراوية، إنخفاض مستوى التعليم والفقر، إنعدام البنية التحتية، إنخفاض مستوى الرعاية الصحية، والتدهور البيئي.

المجتع النيجري ( /nˈʒɛəriən/) يعكس التنوع المستمد من التاريخ المستقل الطويل لجماعاتها العرقية ومناطقها المختلفة والفترة القصيرة نسبياً التي عاشتها تلك الشعوب في دولة مستقلة. تاريخياً، ما يعرف بالنيجر الآن كان على هامش عدة دول كبيرة. منذ الاستقلال، يعيش النيجريون في إطار خمس دساتير وثلاث فترات من الحكم العسكري. في أعقاب الانقلاب العسكري 2010، أصبحت النيجر دولة ديمقراطية متعددة الأحزاب. يعيش غالبية سكانها في المناطق الريفية، ويتمتعون بقدر ضئيل من التعليم المتقدم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجغرافيا

المقالة الرئيسية: جغرافيا النيجر
خريطة النيجر

تبلغ مساحة النيجر نحو 1,267,000 كم² وتغطي الهضاب الرملية والصحاري المناطق الشمالية التي تحتل نحو ثلثي مساحة البلاد. وفي الإقليم الأوسط لهذه الدولة، تترامى سلسلة جبال إير التي تتاخمها مجموعة من السهول المنبسطة. وترتفع هذه السلسلة لتصل أعلى قمة في النيجر وهي جبل جريبون إلى ارتفاع نحو 1,944م فوق مستوى سطح البحر. ويقل معدل المنسوب السنويّ من الأمطار في هذه المنطقة عن 175 ملم. أما الصحاري المجاورة فيقل حظها من الأمطار عن المناطق الجبلية المتاخمة لها. وتُعاني هذه المناطق من شدّة الحرارة التي قد تصل إلى نحو 50°م.

ويعتبر إقليم السافانا الجنوبي الذي تنتشر فيه الحشائش والأشجار الصغيرة المتفرقة ـ من أكثر الأقاليم إنتاجاً، خاصة في مجال تربية المواشي ورعيها. ويمتد إقليم السافانا من نهر النيجر غرباً وعلى امتداد الحدود الجنوبية للنيجر وحتى بحيرة تشاد شرقاً ويعتبر هذا الإقليم من أكثر المناطق التي ترتفع فيها درجة الحرارة في العالم.

ففي مدينة نيامي على سبيل المثال، تتفاوت درجة الحرارة يوميًا مابين 35 - 38 م°. ويَحْظى إقليم السافانا بنصيب الأسد من الأمطار مقارنة بالأقاليم الأخرى في النيجر. إذ يصل معدل الأمطار السنوي في مدينة زندر نحو 550سم.

وتفتقرُ النيجر إلى منفذ للبحر. ويتدفق نهر النيجر على امتداد الأطراف الجنوبية الغربية للبلاد لمسافة تقدر بنحو 565كم. ويَفيضُ النهر خلال شهري يناير وفبراير، ويوفر قدراً كافيا من مياه الريّ لزراعة المحاصيل على امتداد ضفتيه.

ويتباين الغطاء النباتي، كما تختلف الحياة الفطرية بين المناطق الشمالية والأقاليم الجنوبية للنيجر. فالمناطق الصحراوية توفر النزر اليسير من الغطاء النباتي، باستثناء المناطق المجاورة للواحات التي تتكاثر فيها أشجار النخيل. أما بالنسبة للحياة الفطرية فتنتشر في الأقاليم الشمالية بعض الحيوانات البرية كالثعالب والنعام والأغنام البربرية والغزلان والظباء. وفي المناطق الجنوبية تنتشر أشجار النخيل والماهوجني والكابوك والأكاسيا وأشجار التبلدي، أما الحياة الفطرية في الأقاليم الجنوبية فتشمل الأفيال وخنازير التالول الوحشية والرباح والزراف والتماسيح.

البيئة الطبيعية

الموقع : في داخل شمال أفريقيا تجاورها كل من ليبيا – الجزائر – مالي – بوركينا فاسو – بنين – نيجريا – تشاد.

المساحة : 1.267.000 كم.

الحدود البرية : 5.697 كم.

المناخ : صحراوي وشبه صحراوي .

النبات : نباتات صحراوية وشبه صحراوية .

استخدام الأراضي

الأراضي القابلة للزراعة : 3%.

المراعي : 7%.

الغابات : 2%.

الأراضي الأخرى : 88%.

المياه : 300 كم.

الأرض المروية : 660 كم .

البيئة الحضرية

السكان : 9.962.242 نسمة .

الكثافة : 7.9 نسمة / كم.

الزيادة الطبيعية : 3%.

اللغة : الفرنسية .

العملة : الفرنك والدولار = 612.79 فرنك.

نصيب الفرد من الناتج القومي : 670 دولارا سنويا.

العاصمة : نيامي .

أهم المدن : مارادي – زندر – تاهوا.

اليوم الوطني : 18 ديسمبر.

تاريخ الإنضمام للأمم المتحدة : 20 / 9 / 1960م.

ساء الهوسا في النيجر يعملن في الحقول. يكوِّن الهوسا أغلب سكان النيجر، وأغلبهم يعتمدون على الزراعة للحصول على رزقهم.

تاريخ النيجر

بدأت هجرات قبائل الطوارق إلى مايُسمى الآن بالنيجر في حوالي القرن الحادي عشر الميلادي. وقد كانت هذه القبائل تقيم في الأجزاء الوسطى من إقليم الصحارى وخلال فترة قصيرة تمكنت قبائل الطوارق من إحكام سيطرتها على كافة الطرق التجارية الممتدة مابين الصحراء وحتى الخط الساحلي جنوباً. وفي القرن الخامس عشر الميلادي، تمكنوا من إقامة إمبراطورية لهم، مركزها مدينة أغاديز. وفي نفس الوقت اشتد ساعد إمبراطورية صنغي خلال القرن الخامس عشر الميلادي. وقد كانت عاصمتها مدينة غاو التي تقع ضمن حدود ما يعرف الآن بمالي. وفي القرن السادس عشر الميلادي، غزت قبائل صنغي إمبراطورية الطوارق في عقرِ دارها (مدينة أغاديز)، وتمكنوا بذلك من السيطرة على أجزاء كبيرة من الأقاليم الوسطى والغربية لما يعرف الآن بالنيجر وفي عام 1591م، انطلقت جيوش من المغرب وسيطرت على مدينة غاو مما أدى إلى انهيار أمبراطورية صنغي.

وقد وصل الأوروبيون إلى النيجر وسيطرت فرنسا على أجزاء من غرب إفريقيا بناءً على اتفاقيات تم التوصل إليها بين القوى الأوروبية المختلفة خلال الفترة ما بين 1885 - 1890م. وبحلول عام 1900م، كانت فرنسا قد سيطرت على معظم أجزاء النيجر. وفي عام 1906م، تمكنت فرنسا من إخماد حركة المقاومة العنيفة التي كانت تقودها قبائل الطوارق. وفي عام 1922م، أصبحت النيجر جزءًا مما كان يعرف بغرب إفريقيا الفرنسية. وقد حصلت النيجر على استقلالها من فرنسا في الثالث من شهر أغسطس عام 1960م. وعقب الاستقلال تمَّ انتخاب السيد هاماني ديوري ( زعيم الحزب التقدمي النيجيري) كأول رئيس للبلاد. ومنذ نهاية الستينيات وبداية السبعينيات تعرضت النيجر لموجات متلاحقة من الجفاف. وقد خلق هذا الوضع نقصاً حاداً وكبيراً في الأغذية، فضلاً عن مشكلات أخرى. وفي عام 1974م، قام انقلاب عسكري قاده ضابطٌ يدعى حسين كونتشي. وقد قضى هذا الانقلاب على فترة حكم السيد ديوري. وقام قادة الانقلاب بوقف العمل بالدستور وتم حل الجمعية الوطنية.

وقد ترأس كونتشي الحكومة حتى وفاته عام 1987م. وإثر ذلك قام المجلس العسكري العالي باختيار العقيد علي سايبو (شعيب) خلفاً لكونتشي رئيسًا للمجلس.

وخلال الثمانينيات من القرن العشرين عانى اقتصاد النيجر كثيرًا بسبب التدهور الكثير الذي طرأ على أسعار اليورانيوم في العالم. وفي عام 1989م تمت المصادقة على مسودة دستور البلاد.

قرية تيميا إير قامت في واحة في الصحراء، وهي المصدر الرئيسي للماء في المنطقة. جبال إير خلف الصورة تصلها أمطار أكثر قليلاً من المناطق الصحراوية المجاورة ومناطق السافانا المجاورة.

وبمقتضى الدستور أُجريت انتخابات عامة في ديسمبر 1989م. وتم انتخاب سايبو رئيساً للبلاد. كما أقر الدستور الجديد إنشاء جمعية وطنية جديدة. اختارت الحكومة النظام السياسي التعددي عام 1992م، وأجريت انتخابات عامة في العام التالي فاز فيها مهمان (محمد) عثمان ممثل اتئلاف اتحاد قوى التغيير وتم تنصيبه رئيسًا للبلاد. أطاح انقلاب عسكري قاده الكولونيل إبراهيم باري مناصرة بحكومة عثمان الذي اعتقل وأعضاء حكومته عام 1996م. ونصَّب مناصرة نفسه رئيسًا للبلاد. وفي مايو من السنة نفسها أقرت دولة النيجر دستوراً جديداً، وفي يوليو فاز الرئيس مناصرة في الانتخابات الرئاسية وسط إدعاءات زعماء المعارضة بأن الحكومة عملت على تزوير هذه الانتخابات، ودعت المعارضة إلى إلغاء نتائجها. وفي أبريل عام 1999م، نصب جنود كميناً للرئيس مناصرة في مطار نيامي وقتلوه.

السياسة والحكم

في السابق، كان الرئيس ينتخبه الشعب لفترة سبع سنوات ويمثل أعلى سلطة في حكومة البلاد. أما الهيئة التشريعية التي تسمى المجلس الوطني فتتكون من 83 عضوًا يتم انتخابهم بوساطة الشعب. ينتخب المجلس الوطني رئيس الوزراء الذي يعين مجلس الوزراء. وقد تم تقسيم النيجر إلى سبع وحدات يدير كل وحدة حاكم.

وفي يناير 1996م، أطاح قائد الجيش الكولونيل إبراهيم باري مناصرة بالحكومة. رقي الكولونيل إبراهيم نفسه إلى رتبة العميد، واعتقل الرئيس مهمان (محمد) عثمان ورئيس الوزراء حاما أمدون، وعلق العمل بالدستور وحل المجلس الوطني ومجلس الوزراء. وفي مايو من نفس السنة رفع الحظر عن نشاط الأحزاب السياسية، كما رفع حالة الطوارئ التي كان قد أعلنها في وقت سابق، وشكل مجلسًا للانقاذ الوطني ليدير شؤون البلاد، وأقر دستورًا جديدًا. وبمقتضى الدستور الجديد ظل الرئيس يمثل أعلى سلطة في حكومة البلاد، فهو الذي كان يعين رئيس الوزراء وأعضاء مجلس الوزراء. وكان الشعب ينتخب الرئيس لفترة خمس سنوات، على ألا يتولى الرئيس منصبه لأكثر من فترتين رئاسيتين. وتكونت الهيئة التشريعية من 83 عضواً ظل الشعب ينتخبهم لفترة خمس سنوات. وكان اتحاد الاستقلاليين الوطني للتجديد الديمقراطي أكبر أحزاب البلاد.

وفي عام 1999م، تم اغتيال الرئيس إبراهيم باري، وأحكم القادة العسكريون قبضتهم على البلاد.

يشتمل الجهاز القضائي في النيجر على محاكم محلية وأخرى قومية ولكن المحكمة العليا هي أكبر هذه المحاكم. ويتم تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية على الكثير من الحالات التي تعرض على المحاكم خاصة تلك التي تتعلق بالأحوال الشخصية.

الادارات والكيومينات

Administrative subdivisions of the Republic of Niger, post 1992.


السكان

Population age of Niger.

يبلغ عدد سكان النيجر نحو تسعة ملايين نسمة، ويسمى سكان هذه البلاد النيجريين، ويشكل الأفارقة الأصليون نحو 98% من إجمالي سكان البلاد، أمّا الأقليات فتمثل الطوارق وقلة من البيض والآسيويين. وترجع أغلبية السكان في النيجر في أصولها السلالية إلى العديد من المجموعات العرقية كالهوسا، والديجرما ـ صنغي والكانوري والفولاني. ويشكل الهوسا نحو 50% من إجمالي سكان البلاد. وتتركز هذه القبائل بصفة أساسية في الأقاليم الجنوبية ويعملون بالزراعة. أمَّا قبائل الديجرما ـ صنغي فتشكل نسبة تترواح ما بين 20-25% من إجماليّ سكان البلاد. وتتركز هذه المجموعات في الأطراف الجنوبية الغربية من البلاد، وتحترف الزراعة. بينما لاتزيد قبائل الكانوري في حجمها عن 5 % من إجمالي سكان البلاد. وتتميز أراضيهم بالخصوبة، وتتركز في الإقليم الشرقيّ من البلاد. وتشكل جماعات البدو الرحل قطاعًا واسعاً بين أبناء قبائل الفولاني والطوارق. ويشكل البدو الرحل نحو 10% من إجماليّ سكان البلاد. وتنتقل جماعات البدو الرحل إلى الصحارى الواقعة في الأقاليم الشمالية من البلاد خلال مواسم الأمطار التي تمتد خلال الفترة مابين يوليو وسبتمبر. وعند بدء فصل الجفاف تزحف هذه الجماعات جنوباً سعياً وراء الماء والكلأ، ويتركز سكان النيجر في المناطق الريفية حيث تصل النسبة إلى نحو 77% من إجمالي السكان.

ويعمل السواد الأعظم منهم في زراعة المحاصيل، وتربية الحيوانات للأغراض المعيشية، وبهدف التصدير. أما الجماعات التي تقيم بالقرب من نهر النيجر وبحيرة تشاد فتعتمد بشكل أساسي على صيد الأسماك للأغراض المعيشية، أما جماعات البدو الرحل فتعنى بتربية المواشي وخاصة الإبل والبقر والمعز والأغنام. وقد أثرت موجات الجفاف المتلاحقة، في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين، ثم في أوائل الثمانينيات في الثروة الحيوانية لهذه الفئات؛ إذ تعرضت للهلاك بصفة مستمرة. وقد أجبرت هذه الظروف القاسية الكثير من البدو على هجر الرعي والتوجه نحو الزراعة، أو طلب الرزق في المدن والمراكز الحضرية. ويسكن نحو 23% من سكان النيجر في المدن أو المراكز الحضرية. وتعبتر نيامي أكبر المدن على الإطلاق. ويبلغ عدد سكان نيامي العاصمة نحو 360,000 نسمة. ومن المدن الهامة الأخرى: أغاديز، مارادي، تاهووا، زندر. ويعمل سكان المدن في الوظائف الحكومية، وفي القطاع الخدمي والتجاري.

وتختلف منازل السكان باختلاف انتماءاتهم العرقية. فقبائل الهوسا مثلاً تقطن في مدن وقرىً تتميز بالازدحام المُفِرط وتُبْنَى منازلهم من الطوب. أما جماعات البَدو الرّحل من الطوارق، فتقيم في خيام تصنع من جلود الحيوانات والحصائر. وتبني جماعات الفولاني من البدو الرحل نزلها من القش وأغصان الشجر، ويقومون بفك هذه المنازل وإعادة بنائها وفقاً لتحركاتهم من منطقة إلى أخرى. وقد عملت حكومة النيجر على تخفيف حدة المشكلة السكانية من خلال بناء مساكن منخفضة الكُلفة للأسرة الواحدة وذلك في العاصمة نيامي.

ويعتمد أبناء النيجر في غذائهم أساساً على الحبوب ومنتجات الألبان. وهنالك العديد من الأطباق التي تصنع من الدُّخن والذرة. أما البدو الرحل من أبناء قبائل الفولاني والطوارق فيعتمدون في غذائهم أساساً على الألبان التي توفرها قطعان الماشية التي يملكونها. وتقايض هذه القبائل الألبان ومنتجاتها في مقابل الحبوب والخضراوات.

ويتكون الزيّ النسويّ في الغالب الأعم من تنورة طويلة تحيط بالجزء الأسفل من الجسم تعلوها قمصان قصيرة، وتلبس النساء الصنادل في أرجلهن. أما الذكور فيميلون إلى لبس السروال أو رداء يتدلى فوق الركبة. أما الجزء الأعلى من الجسم فتغطيه القمصان أو الأثواب الواسعة الفضفاضة. ويلبس الطوارق العُمامة، والنساء يضعن على وجوههن الخِمَار. ويلبس الأفراد من قبائل الطوارق والفولاني ثياباً طويلة وفضفاضة توفر لهم الحماية من وهج الشمس أثناء ترحالهم في الصحراء.

وبالرغم من أن الدولة تَعتمد سياسة مجانية التعليم، إلا أنَّ العديد من المناطق تفتقر إلى المدارس. وتُشرف الحكومة على المدارس التي تمولها الدولة. وتنتشر أيضاً الخلاوي (الكتاتيب) التي تُعنى بتدريس القرآن الكريم وعلومه. وفي المناطق الشمالية التي تُقيم فيها جماعات البدو الرحل ـ تُقامُ المدارس في الخيام وتَنْتَقِلُ هذه المدارس مع تحركات البدو. ومع هذا فإن نسبة التعلم لاتتجاوز 10% من إجمالي سكان البلاد، وتُعتَبر الفرنسية اللغة الرسمية للدولة، كما أنها لغة التدريس الأساسية. غير أن معظم سكان النيجر يتحدثون بلهجاتهم العرقية المختلفة. ويتحدث أكثر من 85% من السكان لغة الهوسا، التي تعتبر لغة التعامل الأساسية في المجالات التجارية. وتحتل لغة الديجرما ـ صنغي المرتبة الثانية من حيث الانتشار. وإضافة إلى كل هذا ـ فإن بعض أبناء النيجر يتحدثون اللغة العربية.

ويدين أكثر من 90% من سكان النيجر بالإسلام. وهنالك نسبة قليلة من سكان المدن تعتنق النصرانية. كما أن بعض سكان المناطق الريفية يمارسون المعتقدات التقليدية الإفريقية.

إنَّ كثرة التجمعات العرقية في النيجر ساعدت على تنوع الفنون الشعبية في مجالات الحرف اليدوية، كالموسيقى والرقص والفنون الأخرى. ففي مجالات الحرف اليدوية تزخر أسواق النيجر بالحلي المصنوعة من الذهب والفضة، وبالصناعات الخزفية والجلدية، فضلاً عن المنسوجات والأخشاب المنقوشة. ويستمتع سكان المناطق الريفية والحضرية على حدٍّ سواء بالموسيقى التقليدية الإفريقية. كما تُمارَس بعض أنواع النشاطات الترويحية والرياضية كركوب الدراجات ومباريات كرة القدم والسلة. الطوارق


الاقتصاد

المقالة الرئيسية: اقتصاد النيجر

النيجر إحدى الدول الإفريقية النامية وتصنف في عداد الدول الأكثر فقراً في العالم. إذ لاتزيد نسبة الأراضي المزروعة عن 3% من إجمالي مساحة البلاد. كما أن مواردها الطبيعية تكاد تكون محدودة للغاية. وقد تعرضت النيجر لموجات متلاحقة من الجفاف، كان لها أبلغ الأثر في تدمير اقتصاديات البلاد من خلال التأثير على معدلات الإنتاج الزراعي والحيواني.

ويعتبر اليورانيوم من أهم الموارد الاقتصادية للنيجر، إذ تعتبر هذه البلاد ثالث أكبر بلدان العالم إنتاجاً وتصديراً لليورانيوم. هذا إلى جانب مجموعة أخرى من المعادن كخام الحديد، والفوسفات، والقصدير، والتنجستن، والنطرون، والملح. ويعتمد نحو 90% من سكان النيجر في معيشتهم على الزراعة والرعي. وتشمل الصادرات الزراعية القطن، والفول السوداني. كما تصدر النيجر المواشي واللحوم والجلود. أما المحاصيل الزراعية الأخرى كالفاصوليا، والمنيهوت، والدخن، والبازلاء، والأرز، والذرة فتزرع لأغراض الإعاشة. كما يعمل المزارعون على تربية الحيوانات، كالأبقار والثيران والمعز والجمال لأغراض الإعاشة والتصدير، فضلا عن أن بعضها يوفر لهم وسائل النقل.

لقد كان لضعف وسائل النقل أثر سلبي في التنمية الاقتصادية في النيجر؛ فالبلاد تفتقر إلى خطوط السكك الحديدية. كما أن أغلب طرقها البرية غير معبدة، ويمتلك أقل من 1% من إجمالي سكان البلاد سيارات خاصة. وتستخدم الشاحنات في نقل السلع والبضائع. كما أن هنالك وسائل للنقل الجماعي. وتوفر النيجر خدمات النقل الجويّ عبر مطار نيامي الدولي، ويمتلك في المتوسط واحد من كل 23 شخصاً من سكان البلاد جهازاً للراديو. كما أن نسبة تقل عن 1% من سكان البلاد تمتلك جهاز تلفاز. وتصدر في النيجر صحيفة يومية واحدة. وتحكم الدولة سيطرتها على كل وسائل الإعلام والاتصال.

نيامي، عاصمة النيجر وحاضرتها الاقتصادية.

المحاصيل الزراعية: الفول السودانيالقطنالأرزقصب السكرالبنجرالدخن.

الثروة الحيوانية : الأغنامالأبقار.

الثروة المعدنية : اليورانيومالحديدالفحمالملحالقصدير .

الصناعات : الصناعات الزراعية – المنسوجات – الجلود – الصوف – مواد البناء.

وتعتبر النيجر من أفقر الدول في العالم


الزراعة

الجنوب الخصب في النيجر بالقرب من دلتا نهر النيجر.

التقسيم الإداري

النيجر مقسمة إلى 7 مناطق بالإضافة إلى المنطقة الحضارية نيامي ، و هي مقسمة أيضا إلى 35 محافظة :


الثقافة والدين

المقالة الرئيسية: ثقافة النيجر
A mosque in Niamey.

90 % مسلمون سنة ، 5 % مسيحيون كاثوليك وبروتستانت وأتباع الديانة البهائية، 5 % اعتقادات مختلفة[1].


المصادر

  1. ^ Merriam-Webster Dictionary
  2. ^ Oxford Dictionaries
  3. ^ أ ب ت ث "Niger". International Monetary Fund. Retrieved 20 April 2012. 
  4. ^ Which side of the road do they drive on? Brian Lucas. August 2005. Retrieved 28 January 2009.
  5. ^ How Do You Pronounce "Niger"? from Slate.com, retrieved 4 March 2012
  6. ^ "Niger." The American Heritage® Dictionary of the English Language, Fourth Edition. 2003. Houghton Mifflin Company 22 Feb. 2013 http://www.thefreedictionary.com/Niger
  7. ^ http://www.citypopulation.de/Niger.html

وصلات خارجية

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :
الحكومة
الأخبار
الدولية
Domestic publications
عرض عام
سياحة
غيره