تفجير الإسكندرية 2011

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
تفجير الإسكندرية 2011
Alexandria Massacre.jpg
المكانالإسكندرية، مصر
الإحداثيات31°15′17″N 29°59′37″E / 31.254825°N 29.993677°E / 31.254825; 29.993677
التاريخ1 يناير 2011
00:20 التوقيت المحلي[بحاجة لمصدر] (UTC+2)
الهدفمسيحيون أقباط
نوع الهجوم
سيارة مفخخة أو انتحاري
الوفياتAt least 21
المصابون
97[1]
المنفذ المحتمل
القاعدة في العراق

تفجير الإسكندرية، تفجير استهدف كنيسة القديسين مار مرقص الرسول والبابا بطرس خاتم الشهداء بمنطقة سيدي بشر بمدينة الإسكندرية المصرية صباح السبت 1 يناير 2011 في الساعة 12:20 عشية احتفالات رأس السنة الميلادية.[2] وكان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين قد استهدف كنيسة سيدة النجاة ببغداد سابقاً، وهدد الكنيسة القبطية في مصر بنفس المصير إن لم تطلق سراح كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين.[3] وإثر الإنفجار تجمهر مئات المسيحيين أمام المسجد المقابل للكنيسة بغية اقتحامه.[4] وكانت نفس الكنيسة قد تعرضت في 2006 لهجوم بالسلاح الأبيض أدى إلى مقتل شخص وجرح إثنين.[5]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التفجير

جزء من سلسلة مقالات عن
اضطهاد
المسيحيين الأقباط

CopticCrossBlack4.png

مذابح
تفجير الإسكندرية 2011
مذبحة نجع حمادي
مذبحة الكشح

حوادث
اضطرابات الإسكندرية
Attack on Saint Fana Monastery

شخصيات شهيرة
Sidhom Bishay • Master Malati
وفاء قسطنطين
محمد حجازي
بهاء العقاد
مارك جبريال

جماعات
الإخوان المسلمون
الجماعة الإسماعيلية
الجهاد الإسلامي

موضوعات
إضطهاد المسيحيين
حقوق الإنسان في مصر
الردة في الإسلام
نقد الإسلام

وقع الهجوم عندما إنفجرت قنبلة في سيارة متوقفة أمام كنيسة سانت مارك القبطية الأرثوذكسية وكنيسة البابا بطرس في حي سيدي بشر في الإسكندرية . .[6][7][8]في وقت لاحق، اعلن بيان لوزارة الداخلية بثته وكالة الأنباء الرسمية أن الهجوم نفذ بواسطة انتحاري وليس نتيجة لانفجار سيارة. .[9][10][11][12][13] وقال رجل دين بارز في الإسكندرية رئيس اساقفة Arweis، أن الحكومة المصرية وقوات الأمن رغبوا في إلقاء اللوم لهذه المجزرة على هجوم انتحاري بدلا من انفجار سيارة ملغومة لشطب الجريمة على انها شيء قام به مهاجم وحيد. وندد أيضا بعدم وجود حماية أمام الكنيسة، مشيرا إلى انه فوجئ بوجود ثلاثة جنود وضابط واحد فقط يحرسون الكنيسة في مثل هذا الوقت الحساس على الرغم من التهديدات العديدة الأخيرة ضد الأقباط.

في وقت وقوع الانفجار، كان هناك عدة آلاف من المسيحيين الأقباط يحضرون القداس في الكنيسة بمناسبة العام الجديد. .[14][15] وأسفر الانفجار الذي وقع إلى تناثر أجزاء كثيرة من الجثث ، ودمرت سيارات وتحطم زجاج النوافذ. .[16][17]وقتل 21 من الأقباط المسيحيين مباشرة بعد الانفجار ، و جرح حوالي 97 شخصا معظمهم من المسيحيين. .[18][19] Egypt bomb kills 21 at Alexandria Coptic church 1 January 2011 Last updated at 10:18 ET</ref> وإشتبك الأقباط الغاضبون مع الشرطة وقوات الأمن المصرية. .[20][21] رشق المسيحيون والمسلمون بعضهم البعض بالحجارة، وأضرمت النيران في السيارات. إرتفع عدد ضحايا حادث الإسكندرية إلى 21 قتيلا و97 وأكد تقرير الطب الشرعي أن العبوة الناسفة المستخدمة محلية الصنع واحتوت على مسامير وكرات معدنية.[22] وذكرت وزارة الداخلية أن القنبلة كانت تمتلىء بقطع صغيرة من المعدن لتكون بمثابة شظايا ,[23] وأن إنتحاريا مدعوما من الخارج قد يكون هو المسئول عن التفجير .[23]


الجناة

أثناء احتفالات مصر بعيد الشرطة أعلن وزير الداخلية حبيب العادلي أن تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني المرتبط بتنظيم القاعدة يقف وراء حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية. [24] ولجأت الأجهزة الأمنية إلى الطرق الحديثة في تحديد منفذ العملية، ومنها تحليل الدنا، وبعض الصور ومشاهد الفيديو التى تم الحصول عليها من مصادر سرية، بالإضافة إلى أن عملية التحريات التى جرت خلال الفترة الماضية ركزت على تعقب عدد كبير ممن تم الاشتباه فيهم، حيث جاءت اعترافات المتهمين الذين تم القبض عليهم متطابقة تماما مع عملية التفجيرات.

في أعقاب الثورة المصرية التي إندلعت في 25 يناير 2011 وتورط وزير الداخلية حبيب العادلي في عدة اتهامات تمت إقالته في 31 يناير. وفي 7 فبراير أحال النائب العام المصري عبد المجيد محمود بلاغا لنيابة أمن الدولة العليا يتهم وزير الداخلية السابق حبيب العادلي بالتورط في تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية ليلة رأس السنة. كان ذلك على أثر بلاغ مقدم يتهم العادلي بالتورط والتسبب في التفجير وكان قد نشر في صحف ومدونات عن أن المفجرين لجأوا إلى السفارة البريطانية. كان العادلي قد أعلن قبل إندلاع الثورة بأيام عن تورط جيش الإسلام الفلسطيني في التفجير.[25]

الدفن

في مساء 1 يناير 2011، شارك خمسة آلاف شخص على الأقل في تشييع ضحايا الاعتداء في دير مار مينا على بعد 30 كم غرب مدينة الإسكندرية.[26]

ردود الفعل

المجتمع القبطي

مظاهرات مسلمون ومسيحيون في مظاهرة منددة بتفجير الإسكندرية.

أدان البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية هذا "الاعتداء الإجرامي" واعتبر أن وراءه "قوى لا تريد خيرا" لمصر.[27]

اقليميا

أدان الرئيس المصري حسني مبارك الاعتداء، وقال إنه "عملية إرهابية تحمل في طياتها تورط أصابع خارجية"، مؤكدا أن "دماء أبنائنا لن تضيع هدرا، وسنقطع يد الإرهاب المتربصة بنا".

واستنكرت جماعة الإخوان المسلمين الهجوم "الإجرامي و"الآثم"، وأكدت في بيان لها أن الإخوان "يرفضون كل أشكال العنف وتهديد وترويع الآمنين من المسيحيين والمسلمين"، ودعت "أبناء الوطن إلى توحيد الجهود، من أجل النهوض بمصر، والتصدي للهجمة الغريبة الإجرامية".

وعلى المستوى العربي، أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس "العمل المجرم واللاإنساني الذي يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في مصر الشقيقة، وإثارة الفتنة بين المسلمين والمسيحيين".

كما أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاعتداء الذي يهدف بحسبها إلى "إشعال الفتنة الطائفية".

وقالت الحركة في بيان "إننا إذ ندين مثل هذا الحادث نوجه أصابع الاتهام إلى جهات لا تريد الخير لمصر وشعبها من مسلمين ومسيحيين، بل وتسعى إلى إشعال فتيل الفتنة الطائفية".

وفي 5 يناير 2011 دعا صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى، شباب مصر إلى الانتباه لما يُحاك ضد البلاد من مؤامرات ومخططات موضحا ان مثل هذه المؤامرات هدفها عرقلة مسيرة التقدم في مصر. وأكد الشريف أن مصر مستهدفة، خاصة كلما رأى العالم أنها تتقدم في كل المجالات، مطالبا من الشباب بألا يجعلوا الإرهاب يجنى ثمار فعلته الأخيرة. وحذر رئيس مجلس الشورى من وجود بعض الدول، أصحاب المصالح، توجه سهامها إلى مصر لزعزعة الاستقرار وقال:مثل هذه الدول لها مصالح توسعية ومصر تقف ضدها في كثير من المواقف.[28]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

دوليا

أدان الرئيس الامريكي باراك اوباما التفجيرين اللذين وقعا ليلة السبت في مصر وقال ان الولايات المتحدة مستعدة للمساعدة في الرد عليهما.

وأضاف أوباما: "الجناة في هذا الهجوم كانوا يستهدفون بوضوح مصلين مسيحيين وليس لديهم أي احترام لحياة وكرامة الانسان. يجب تقديمهم للعدالة لارتكابهم هذا العمل الوحشي والشائن." وقال "اننا نواصل جمع معلومات فيما يتعلق بهذا الحدث المروع ونحن مستعدون لتقديم أي مساعدة ضرورية لحكومة مصر في ردها عليه."

وقال اوباما "قتل مدنيين أبرياء كل ما فعلوه هو انهم تجمعوا -مثل كثيرين في أنحاء العالم- للاحتفال ببداية عام جديد يبين الرؤية المفلسة لاولئك الذين ينفذون هذه الهجمات ونحن مستعدون بالمثل لتقديم المساعدة لحكومة نيجيريا بينما تعمل لتقديم الجناة للعدالة.[29]

البابا بنديكت السادس عشر، يناير، 2011.

في 9 يناير 2011 دعا البابا بنديكت السادس عشر إلى اتخاذ اجراءات لحماية المسيحيين في الشرق الأوسط وخاصة في العراق ومصر، ودعا كذلك الزعماء العرب المسلمين لحماية حقوق الأقليات المسيحية وضمان عدم تعرضهم لاعتداءات. ونددت مصر بتصريحات البابا واعتبرتها تدخلا غير مقبولا في شئونها الداخلية وقامت باستعداء سفريتها في الفاتيكان في 11 يناير 2011.[30]

معرض الصور

وصلات خارجية

  • Daragahi, Borzou (January 1, 2011). "Coptic church bombing in Egypt is latest assault on Mideast Christians". Los Angeles Times.
  • Hauslohner, Abigail (Jan 1, 2011). "Egypt Bombing Raises Fears of Growing Sectarian Bloodshed". TIME (magazine).
  • Shahine, Alaa (Jan 1, 2011). "Egypt Detains 17 People After Bomb Kills 21 at Church, Al Jazeera Reports". Bloomberg.

انظر أيضا


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ "الصحة: ارتفاع عدد ضحايا حادث الإسكندرية إلى 21 قتيلا و97 مصابا". Masrawy. 1 January 2011. Retrieved 1 January 2011.
  2. ^ تفجير كنيسة القديسين، اليوم السابع
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة مصراوي
  4. ^ تجمهر مئات المسيحين أمام الجامع المجاور، بي بي سي
  5. ^ http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=13337&IssueID=241>
  6. ^ Egypt bomb kills 21 at Alexandria Coptic church 1 January 2011 Last updated at 10:18 ET
  7. ^ Explosion kills at least 21 at Egyptian church. By the CNN Wire Staff. January 1, 2011 -- Updated 0847 GMT (1647 HKT)
  8. ^ Suspected suicide bomber kills 21 in attack on Egyptian church. By BILL ROGGIO. January 1, 2011
  9. ^ Batty, David (1 January 2011). "Egypt bomb kills new year churchgoers". The Guardian. Retrieved 1 January 2011.
  10. ^ "Suicide bomber kills 21 in Egypt". IndiaVoice. 2011-01-01. Retrieved 2011-01-01.
  11. ^ Egypt bomb kills 21 at Alexandria Coptic church 1 January 2011 Last updated at 10:18 ET
  12. ^ Explosion kills at least 21 at Egyptian church. By the CNN Wire Staff. January 1, 2011 -- Updated 0847 GMT (1647 HKT)
  13. ^ Interior ministry: Suicide bomber behind Egypt church blast. By the CNN Wire Staff. January 1, 2011 -- Updated 1623 GMT (0023 HKT)
  14. ^ Egypt bomb kills 21 at Alexandria Coptic church 1 January 2011 Last updated at 10:18 ET
  15. ^ Suspected suicide bomber kills 21 in attack on Egyptian church. By BILL ROGGIO. January 1, 2011
  16. ^ Egypt bomb kills 21 at Alexandria Coptic church 1 January 2011 Last updated at 10:18 ET
  17. ^ Suspected suicide bomber kills 17 at Egypt church. By Yasmine Saleh – Sat Jan 1, 8:08 am ET
  18. ^ "Egypt bomb kills 21 at Alexandria Coptic church". BBC News Online. 1 January 2011. Retrieved 1 January 2011.
  19. ^ [ وعقب المجزرة ، تجمع عدة مئات من الأقباط في الشوارع احتجاجا على ذلك.
  20. ^ Egypt bomb kills 21 at Alexandria Coptic church 1 January 2011 Last updated at 10:18 ET
  21. ^ Deadly church blast sparks Christian rage in Egypt. Euronews. 01/01 17:34 CET
  22. ^ Interior ministry: Suicide bomber behind Egypt church blast. By the CNN Wire Staff. January 1, 2011 -- Updated 1623 GMT (0023 HKT)
  23. ^ أ ب Chick, Kristen (January 1, 2011). "Egypt church bombing: Why some point to Al Qaeda-linked group". The Christian Science Monitor.
  24. ^ "أنباء عن إعلان أسماء المتهمين في تفجيرات القديسين يوم عيد الشرطة". اليوم السابع. 2011-01-23. Retrieved 2011-01-23.
  25. ^ "اإحالة حبيب العادلي لنيابة أمن الدولة". الجزيرة نت. 2011-01-07.
  26. ^ "تشييع ضحايا تفجير كنيسة الإسكندرية ومخاوف من تزايد التوتر الطائفي". فرانس 24. 2011-01-02. Retrieved 2011-01-02.
  27. ^ "إدانة عربية ودولية لتفجير الإسكندرية". الجزيرة نت. 2011-01-02. Retrieved 2011-01-02.
  28. ^ "الشريف: مصر مستهدفة لأنها متقدمة في كل المجالات". مصراوي. 2011-01-05. Retrieved 2011-01-05.
  29. ^ "اوباما يعرض المساعدة بعد هجومين في مصر ونيجيريا". رويترز. 2011-01-02. Retrieved 2011-01-02.
  30. ^ "مصر تستدعي سفيرتها بالفاتيكان". الجزيرة نت. 2011-01-11. Retrieved 2011-01-11.